اغتيال المبحوح: لندن تطرد دبلوماسيا إسرائيليا.. وباريس تفتح تحقيقا

تاريخ الإضافة الثلاثاء 23 آذار 2010 - 5:57 م    عدد الزيارات 1935    التعليقات 0    القسم دولية

        


لندن، إنجلترا (CNN) -- كشف مصدر وثيق الصلة بقضية استخدام جوازات سفر بريطانية "منسوخة" في عملية اغتيال القيادي بحركة حماس، محمود المبحوح التي وقعت بمدينة دبي، أن بريطانيا طردت دبلوماسيا إسرائيليا لصلته بالقضية، غير أنه لم يكشف بعد عن هوية الدبلوماسي المطرود ورتبته.

وأشار مصدر في الخارجية البريطانية، أن الوزير ديفيد ميلباند، سيدلي اليوم الثلاثاء بتصريح حول هذه القضية أمام مجلس العموم.

وكانت الخارجية البريطانية قد استدعت الاثنين السفير الإسرائيلي في لندن، رون بروس اور، وهو ما أكدته الخارجية الإسرائيلية الثلاثاء، غير أنها لم تدل بتفاصيل أوفى عما دار الحديث خلال اللقاء.

في حين، أفادت تقارير سبت لمصادر سياسية، إن الحديث تناول مسالة استخدام جوازات سفر بريطانية منسوخة في تصفية المبحوح، وفقاً لما نقلته الإذاعة الإسرائيلية.

كما أشارت صحيفة "الديلي تلغراف" الصادرة في لندن، إلى أن بياناً حكومياً بريطانياً سيقدم الثلاثاء إلى مجلس العموم حيث سيحمّل رسميا أجهزة الأمن الإسرائيلية بالمسؤولية عن تزوير 15 جواز سفر بريطانياً، بحسب الإذاعة الإسرائيلية.

وأفادت بأن البيان سوف يشير إلى نسخ هذه الجوازات أثناء مرور رعايا بريطانيين في مطارات مختلفة في طريقهم إلى إسرائيل حيث قام موظفون بأخذ الجوازات "للفحص" لمدة 20 دقيقة في كل مرة.

وفي السياق ذاته، قالت مصادر قضائية، الثلاثاء، إن الحكومة الفرنسية فتحت تحقيقا في مزاعم استخدام أربعة جوازات سفر فرنسية مزورة من قبل متهمين في عملية اغتيال المبحوح بدبي.

وقال بيان صادر عن مكتب المدعي العام في باريس إن المكتب فتح تحقيقا تمهيديا منتصف مارس/آذار الجاري، بشأن الاشتباه بتزوير وثائق على صلة بعملية الاغتيال التي تمت في يناير/كانون ثاني الماضي.

وقال البيان إن وزارة العدل الفرنسية "تسلمت عدة طلبات من مسؤولين إماراتيين للتحفظ المبدئي على أشخاص لهم صلات بعملية الاغتيال،" والتي تقول شرطة دبي إن جهاز الموساد الإسرائيلي ضالع في تنفيذها.

وبحسب المعلومات الواردة من شرطة دبي، فإن ستة أشخاص من فرقة الاغتيال كانوا يحملون جوازات سفر بريطانية منسوخة عن جوازات سفر حقيقية وغير مزيفة لبريطانيين مقيمين في إسرائيل.

يذكر أن فريق محققين من "وكالة الجريمة المنظمة الخطيرة" (سوكا) البريطانية توجه إلى إسرائيل للتحقيق مع 6 إسرائيليين يحملون جوازات سفر بريطانية، استخدمت أسماؤهم في جوازات سفر حملها بعض الجناة في اغتيال محمود المبحوح.

وقال مصدر من السفارة البريطانية في تل أبيب حينها: "أجرينا اتصالات مع ستة أفراد، ونحاول تحديد مكان الستة المتبقين بشأن تزييف هوياتهم."

وكان قائد شرطة دبي، الفريق ضاحي خلفان قد أكد في تصريح لـCNN بالعربية أن جهاز الموساد الإسرائيلي مسؤول عن اغتيال المبحوح بنسبة 100 في المائة، بعد أن كان قد صرح في وقت سابق بأن الجهاز  يقف خلف الجريمة بنسبة 99 في المائة.

وقال مؤكداً: "ولا يساورني اليوم أي شك حول الموساد ودوره في اغتيال المبحوح."

وحض خلفان الدول التي استخدم المنفذون جوازات سفرها إلى محاسبة من يقف خلف العملية قائلاً: "اليوم نقلت وسائل الإعلام عن السلطات الاسترالية قولها إنها لم تقتنع بالرد الذي أدلى به السفير الإسرائيلي لديها حول استخدام جوازات السفر الاسترالية بالعملية، وهذا يعني أن الموساد تطاول على سيادة هذه الدول وأساء إليها، ولم يتجاوز سيادة الإمارات فحسب."

 
وأضاف: "لقد أظهر الموساد ورئيسه مائير داغان وجماعته عدم تقديرهم لاستراليا وفرنسا وألمانيا وبريطانيا التي هي دول صديقة لهم."

ملف اغتيال محمود المبحوح كاملا


المصدر: موقع CNN

A Tale of Two Islamic State Insurgencies in Syria

 السبت 18 أيلول 2021 - 6:44 ص

A Tale of Two Islamic State Insurgencies in Syria by Ido Levy ABOUT THE AUTHORS Ido Levy is… تتمة »

عدد الزيارات: 73,126,308

عدد الزوار: 1,928,179

المتواجدون الآن: 59