اخبار وتقارير....روسيا تأمر بإخلاء منطقة "الانفجار النووي"......الانفجار النووي الروسي: ما السلاح الذي اختبرته روسيا في المنطقة القطبية الشمالية؟...اتهام أتامباييف بالتخطيط لانقلاب في قرغيزستان...بومبيو يذكّر حلفاء أميركا بقرب انتهاء قيود على تسلّح إيران...ترمب: الصين ترسل قوات إلى حدود هونغ كونغ...نيودلهي تعلن رفعًا تدريجيًا للقيود المفروضة في كشمير...

تاريخ الإضافة الأربعاء 14 آب 2019 - 6:09 ص    التعليقات 0    القسم دولية

        


روسيا تأمر بإخلاء منطقة "الانفجار النووي"..

وكالات – أبوظبي... أوصت السلطات الروسية سكان قرية نيونوكسا في مدينة سيفيرودفينسك بمغادرتها بعد أيام من انفجار ذو طبيعة نووية، فيما نقلت مسعفين كانوا يعالجون ضحايا الانفجار إلى موسكو لفحصهم. وذكرت وكالة الأرصاد الروسية أن مستويات الإشعاع ارتفعت في مدينة سيفيرودفينسك الروسية بما يصل إلى 16 مرة يوم الخميس الماضي بعد أن قال مسؤولون إن انفجارا وقع خلال اختبار لمحرك صاروخي على منصة في البحر. ونسب إلى السلطات في سيفيرودفينسك القول "تلقينا إخطارا...بشأن الأنشطة المزمعة للسلطات العسكرية. وفي هذا الصدد طُلب من سكان نيونوكسا مغادرة القرية اعتبارا من 14 أغسطس". إلى ذلك، نقلت وكالة تاس للأنباء عن مصدر طبي لم تسمه قوله إن مسعفين عالجوا ضحايا الحادث أرسلوا إلى موسكو لفحصهم طبيا. وقالت الشركة النووية الروسية المملوكة للدولة إن خمسة من العاملين فيها لقوا حتفهم في الانفجار. ونقلت تاس عن المصدر الطبي القول إن المسعفين الذين أرسلوا إلى موسكو وقعوا تعهدا بألا يكشفوا عن أي معلومات عن الحادث.

الانفجار النووي الروسي: ما السلاح الذي اختبرته روسيا في المنطقة القطبية الشمالية؟

ايلاف....بي. بي. سي.... دفن خمسة مهندسين نوويين روس قتلوا في انفجار محرك صاروخي في مدينة ساروف الواقعة على بعد 373 كيلومترا إلى الشرق من مدينة موسكو، التي تضم مصنعا للرؤوس النووية الحربية الروسية. وقالت وكالة الطاقة النووية الحكومية الروسية، روساتوم، إن الخبراء كانوا يختبرون محركا صاروخيا نوويا، ولكنها لم تعط أي تفاصيل تقنية بشأن الحادث. وكان الاختبار يجري قبالة منصة في المنطقة القطبية الشمالية، في ميدان اختبار بحري للتجارب العسكرية. وسبق لروسيا أن اختبرت صاروخ كروز يعمل بالطاقة النووية يدعى "بوريفيستنيك". بيد أن المسؤولين لم يحددوا النظام التقني الصاروخي المستخدم في تجربة الخميس التي انتهت بكارثة الانفجار. وأعقب الانفجار وميض اشعاع نووي نحو أربعين دقيقة في مدينة سيفيرودفينسك الواقعة على بعد 40 كيلومترا إلى الشرق من ميدان التجربة في نيونوكاسا في البحر الأبيض. وقال مسؤولون في سيفيرودفينسك إن الإشعاع في المدينة وصل إلى 2 مايكروسيفيرت في الساعة، ثم انخفض إلى المستوى ضمن المدى الطبيعي وهو 0.11 مايكروسيفيرت، وكلا المستويين يُعد صغيرا ولا يمكن أن يسبب أمراضا من جراء الإشعاع. وجرح ثلاثة مهندسين آخرين في الانفجار، وما زالوا يتلقون العلاج في المستشفى، بحسب روساتوم. ويقول خبراء من روسيا والغرب إن من المرجح أن يكون الاختبار على صلة بصاروخ 9 أم 730 بوريفيستنيك، والذي يعني بالروسية "طائر النوء، وهو أحد أصغر الطيور البحرية". وسبق للرئيس بوتين أن تحدث عن هذا الصاروخ في خطاب له أمام البرلمان الروسي في مارس/آذار 2018، وقد وصف حلف الناتو الصاروخ بأنه نوع أس أس سي- إكس -9 سكايفول. ويقول مارك غاليوتي، المحلل الروسي البارز والباحث في معهد "رويال يونايتد سيرفيسس" إن نظام الدفع النووي يمثل تحديا تقنيا هائلا. وأضاف متحدثا لبي بي سي: "ثمة قضية السرعة مقابل الوزن في هذا النظام، فضلا عن خطر أن الصاروخ يخلف إشعاعا أينما ذهب". وأوضح "هذه الأنظمة (الصاروخية) الجديدة لها أصولها من المرحلة السوفيتية، وقد أخرجت مشاريعها من فوق الرفوف ومنحت استثمارات جديدة". وسيكون نظام الدفع النووي في صاروخ بوريفيستنيك، بحسب الرئيس الروسي بوتين، "غير محدود" المدى، بيد أن انفجار نيونوكاسا قد يشمل سلاحا مختلفا مثله قادرا على حمل الرؤوس النووية :

نوع جديد من صواريخ كروز طويل المدى مضاد للسفن يدعى زيركون، يسير بسرعة تفوق سرعة الصوت، إذ يمكن أن يسير بسرعة تصل الى 8 مرات أسرع من الصوت، بحسب الجيش الروسي.

ماذا نعرف عن الانفجار؟

قال فالنتين كوستيوكوف، الموظف البارز في روساتوم، إن المهندسين الخمسة القتلى في الانفجار كانوا من "نخبة" الخبراء و "أبطالا" خبروا المخاطر وأجروا تجارب سابقة مماثلة "تحت ظروف بالغة الصعوبة واستثنائية". ويرأس كوستيوكوف مركز ساروف النووي، الذي يعد منشأة سرية من حقبة الحرب الباردة مسؤولة عن ترسانة القنابل الهيدروجينية الروسية. وأعلن أسماء القتلى الخمسة وهم: أليكسي فويوشين (مصمم وخبير برمجيات) ويفجيني كوروتافيف" (مهندس كهربائي بارز) وفياتشسلاف ليبشيف ( رئيس فريق التجارب العلمية) وسيرغي بيتشوغين (مهندس اختبارات) وفلاديسلاف يانوفيسكي (نائب رئيس وحدة التجارب العلمية).

لماذا تسعى دول العالم للتسلح بالصواريخ البالستية ؟

وكانت وزارة الدفاع الروسية قالت في البداية إن الانفجار الذي وقع في الثامن من آب/أغسطس شمل محرك صاروخ يعمل بالوقود السائل وقد أسفر عن مقتل شخصين، من دون تحديد أسماء الضحايا. وفي وقت لاحق، قالت روساتوم إن الاختبار شمل "مصدر دفع يعمل بوقود من النظائر المشعة" وأجري في منصة بحرية. وأضافت أن المهندسين أكملوا الاختبار لكن حريقا مفاجئا اندلع أدى إلى انفجار المحرك وقذف بالرجال في البحر. وأفادت الإدارة المحلية في مدينة سيفيرودفينسك أن وميض إشعاع عم المدينة نحو 40 دقيقة، وأفادت تقارير أن سكانها هرعوا إلى الصيدليات لشراء حبوب اليود. وتعطي حبوب اليود للحماية من اليود المشع، وكان ثمة طلب هائل عليها عند وقوع كارثة مفاعل تشيرنوبل عام 1986. وقبيل إجراء التجربة، فرضت وزارة الدفاع منطقة حظر في خليج دفينا، في المنطقة البحرية الواقعة إلى الشمال من ميدان التجربة في نيونوكاسا. وظلت هذه المنطقة مغلقة أمام إبحار المدنيين حتى مطلع سبتمبر/أيلول. وأفاد الموقع النرويجي المختص بأخبار منطقة القطب الشمالي، بارينتس أوبزرفر، أن سفينة الشحن النووية الروسية، سيريبريانكا، كانت داخل منطقة الحظر البحرية في التاسع من آب/أغسطس. وثمة تكهنات أن السفينة قد ارسلت إلى هناك لرفع أي حطام ملوث إشعاعيا من موقع التجربة الفاشلة، وقد تكون مستمرة في مهمتها حتى الآن. وقد تكون المنطقة المغلقة إجراءً احتياطيا لمنع تسرب وقود الصاروخ السام إلى المياه التي يمارس فيها المدنيون الصيد.

هل يمثل الصاروخ المسير نوويا تحولا كبيرا؟

وقال مارك غاليوتي "ثمة الكثير من الشك بشأن إمكانية أن يرى (صاروخ) بوريفيستنيك النور". وأشار إلى أن صاروخا حديثا آخر يدعى بولافا "فشلت تجارب له لعدة سنوات". ويعد صاروخا زيركون وبوسيدون مشروعين أكثر تقدما. ويتخذ بوسيدون شكل مركبة مسيرة عن بعد تسير تحت الماء ومازال في طور نموذجه الأولي. بيد أن بوسيدون ، مثل بوريفيستنيك، يبدو أنه سلاح "مدمر"، بحسب قول غاليوتي، وغير مناسب للاستخدام في أي شيء أقل من الحرب النووية الشاملة. ووصفت صحيفة الحكومة الروسية روسيسكايا غازيتا الشهر الماضي بوريفيستنيك بأنه "سلاح انتقامي". وهذا الوصف سبق أن استخدمه النازيون لوصف الصواريخ التي اطلقت على بريطانيا في المراحل الأخيرة من الحرب العالمية الثانية. وقالت الصحيفة إن بوريفيستنيك قادر على الطيران لفترة طويلة وتجنب الدفاعات الجوية، ويستهدف أي بنى تحتية حيوية تبقى في أعقاب ضرب الصواريخ البالستية العابرة للقارات لمنطقة تابعة للعدو. وقال غاليوتي إنه مع الانهيار الأخير لمعاهدة القوى النووية متوسطة المدى، ستركز الولايات المتحدة أكثر على "تطوير ترسانة من الأسلحة متوسطة المدى، وهي شيء غير كاف في حالة الحرب الشاملة". واضاف "إن الجيش الروسي يريد الحصول على هذه القدرة بسبب مخاوفه من الصين أيضا".

اتهام أتامباييف بالتخطيط لانقلاب في قرغيزستان..

الحياة...بشكيك - أ ف ب ... اتهم قائد جهاز الأمن القومي في قرغيزستان أوروز بيك أوبومباييف الرئيس السابق ألماظ بيك أتامباييف، الذي اعتُقل الأسبوع الماضي، بالتخطيط لانقلاب في البلاد. وبعد مواجهة مفتوحة طيلة أشهر مع خلفه الرئيس سورونباي جينبيكوف، اعتُقل أتامباييف الذي تولى الرئاسة بين عامَي 2011 و2017، الخميس بعد فشل عملية أولى لتوقيفه، ووُضع الجمعة قيد حبس احتياطي حتى 26 الشهر الجاري. وتخلّل عمليتَي الدهم اللتين نفذتهما القوات الخاصة وقادهما وزير الداخلية، عنف أسفر عن مقتل عنصر وجرح أكثر من مئة شخص. وقال أوبومباييف إن الرئيس السابق "كان يريد إراقة دماء، ويعتزم تنفيذ انقلاب" في البلاد التي شهدت ثورتين عامَي 2005 و2010. أما رئيس جهاز التحقيقات في النيابة العامة ضمير بييشكييف فأعلن أن أتامباييف سيخضع لتحقيق، لإعداده محاولة قتل بعد مقاومة مسلّحة خاضها مع أنصاره، في مواجهة قوى الأمن خلال توقيفه. وأضاف أن أتامباييف مشبوه في "ارتكاب عنف في حق مسؤولين رسميين، وإثارة شغب، والإعداد لمحاولات قتل". وتشهد قرغيزستان مواجهة بين أتامباييف وحليفه السابق الرئيس الحالي سورونباي جينبيكوف. وكان أتامباييف ندّد بتهمة فساد موجّهة إليه، معتبراً أنه ضحية نزاع شخصي مع جينبيكوف. وكانت الشرطة أصدرت 3 مذكّرات جلب في حق أتامباييف، بعدما أطلق خلال عهده أحد قادة المافيا من أصل شيشاني عزيز باتوكييف. وواجه أتامباييف 5 دعوى جنائية، قبل المواجهات التي حصلت خلال توقيفه واستدعت مزيداً من التحقيقات. وأعلن بييشكييف فتح دعاوى جنائية أخرى بعد الصدامات الأخيرة، بينها دعوى قتل عنصر أمني، واحتجاز رهائن وإثارة شغب. واعتُقل الخميس فريد نيازوف، وهو حليف قديم للرئيسين السابق والحالي، بتهمة احتجاز عناصر من القوات الخاصة رهائن وإثارة شغب، بعد العنف الذي تخلّل توقيف أتامباييف. واستُدعي مقرّبون من أتامباييف، للاستماع إلى إفاداتهم على خلفية العنف. وأتاح انتخاب جينبيكوف عام 2017 أول انتقال سلمي للحكم، بين رئيسين منتخبين في قرغيزستان. وكان أتامباييف نجح في فرض ترشح جينبيكوف، لكن العلاقات بينهما تدهورت سريعاً، ما أثار مخاوف من اضطرابات في الجمهورية السوفياتية السابقة التي تشهد توترات عرقية. وتتابع موسكو الأزمة عن كثب، إذ يعمل في روسيا مئات الآلاف من رعايا قرغيزستان، كما أن لروسيا قاعدة عسكرية في هذا البلد. والتقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أتامباييف وجينبيكوف الشهر الماضي، على أمل نزع فتيل المواجهة بينهما.

معسكر مادورو يعتزم الدعوة إلى انتخابات مبكرة في فنزويلا

الحياة...كراكاس - أ ف ب ... أعلنت الجمعية التأسيسية في فنزويلا، الموالية للرئيس نيكولاس مادورو، أنها تعتزم الدعوة الى انتخابات نيابية مبكرة، لتجديد البرلمان الذي تسيطر عليه المعارضة. وقال رئيس الجمعية ديوسدادو كابيّو: "سأقترح تشكيل لجنة كي تقوّم، وفقاً للقانون والدستور والوضع السياسي في بلدنا، وبالتشاور مع كل المنظمات والشعب والشارع، متى هو الوقت الأنسب لتنظيم هذه الانتخابات". وكان زعيم المعارضة خوان غوايدو اتهم الجمعية بأنها تريد حلّ البرلمان أو الدعوة الى انتخابات نيابية قبل موعدها المقرّر عام 2021.

تضارب في الأنباء حول الإفراج عن الناقلة الإيرانية المحتجزة في جبل طارق

الراي..الكاتب:(أ ف ب) .. قالت وزارة الخارجية البريطانية إن التحقيقات الجارية بشأن الناقلة «غريس 1» مسألة تخص جبل طارق... وفيما نقلت وكالة أنباء فارس عن سلطات جبل طارق أن «الناقلة الإيرانية المحتجزة غريس 1 سيُفرج عنها بحلول مساء اليوم الثلاثاء»، نفى مصدر في حكومة جبل طارق ذلك جملة وتفصيلا، وفقا لرويترز. وفي وقت سابق من اليوم الثلاثاء، قالت إيران إن بريطانيا قد تفرج عن ناقلة النفط غريس1 قريبا، بعد تبادل بعض الوثائق التي ستساعد في الإفراج عن الناقلة الإيرانية المحتجزة. وفي تصريحات نشرتها وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء، قال نائب رئيس مؤسسة الموانئ والملاحة البحرية في إيران جليل إسلامي إن «بريطانيا مهتمة بالإفراج عن ناقلة النفط الإيرانية غريس1 في أعقاب تبادل بعض الوثائق. نأمل أن يتم الإفراج قريبا». واحتجزت قوات مشاة البحرية الملكية البريطانية ناقلة النفط الإيرانية في الرابع من يوليو قبالة ساحل جبل طارق بالبحر المتوسط للاشتباه في نقل النفط إلى سورية في انتهاك لعقوبات الاتحاد الأوروبي وهو ما تنفيه إيران. وقال إسلامي «الناقلة احتجزت بناء على اتهامات خاطئة... لم يتم الإفراج عنها بعد». وبعد أسبوعين من احتجاز الناقلة الإيرانية، احتجز الحرس الثوري الإيراني الناقلة البريطانية ستينا إمبيرو بالقرب من مضيق هرمز متهما إياها بخرق قوانين الملاحة. وتعتبر بريطانيا ذلك الإجراء ردا غير قانوني على احتجاز الناقلة من جانبها، أعلنت سلطات جبل طارق اليوم الثلاثاء، أنها تسعى إلى تخفيف التصعيد مع إيران الناجم عن احتجاز ناقلة النفط الإيراني «غريس 1».

بومبيو يذكّر حلفاء أميركا بقرب انتهاء قيود على تسلّح إيران

طهران، مدريد، واشنطن – أ ب، أ ف ب ...حذّر وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو حلفاء بلاده من قرب انتهاء قيود يفرضها مجلس الأمن على تسلّح إيران، في إطار الاتفاق النووي المُبرم عام 2015 الذي انسحبت منه الولايات المتحدة. ونشر تغريدة، تضمّنت ساعة رقمية تشير إلى المدة المتبقية على انتهاء مدة حظر تسلّح طهران، أو حظر السفر المفروض على قاسم سليماني، قائد «فيلق القدس» التابع لـ «الحرس الثوري» الإيراني. وكتب: «الساعة تدق. هذا الوقت المتبقي قبل انتهاء حظر التسلّح الذي فرضته الأمم المتحدة على إيران، وحظر السفر على قاسم سليماني. نحضّ حلفاءنا وشركاءنا على تشديد الضغط على النظام الإيراني، كي يوقف سلوكه المزعزع للاستقرار» في المنطقة. وأفاد الموقع الإلكتروني للخارجية الأميركية بأن أفراداً مثل سليماني سيكونون قادرين على السفر خارج إيران، بدءاً من 18 تشرين الأول (أكتوبر) 2020. وأضاف أن طهران يمكن أن تبيع أسلحة، بما في ذلك إلى «جماعات إرهابية تحارب بالوكالة» عنها. وحذّر الموقع من أن بيع دول، مثل روسيا والصين، دبابات وصواريخ وأنظمة دفاع جوي لإيران، قد «يُطلق سباق تسلّح جديداً في الشرق الأوسط، ويؤدي إلى مزيد من عدم الاستقرار في المنطقة والعالم». جاء ذلك فيما التقى مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون في لندن، رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ووزير المال ساجد جاويد، وناقش معهما ملف إيران. على صعيد آخر، نفت سلطات جبل طارق تقارير من طهران، أفادت بأنها ستطلق قريباً ناقلة نفط إيرانية تحتجزها. وقال مسؤول من جبل طارق إن تقريراً نشرته وكالة «فارس» الإيرانية، أفاد بإطلاق الناقلة اليوم الثلثاء، «ليس صحيحاً». واستدرك أن جبل طارق تسعى إلى تخفيف التصعيد في هذا الصدد. وتُصدر المحكمة العليا في جبل طارق قراراً في هذا الملف، بعد غد الخميس، مع انقضاء مهلة الحجز الاحتياطي للناقلة «غريس-1» التي صودرت في 4 تموز (يوليو) الماضي، بمساعدة البحرية البريطانية، للاشتباه في تهريبها نفطاً إلى سورية، منتهكة عقوبات فرضها الاتحاد الأوروبي على دمشق. وبعد أسبوعين، احتجز «الحرس الثوري» ناقلة النفط «ستينا إمبيرو» التي ترفع علم بريطانيا، أثناء عبورها مضيق هرمز، لاتهامها بخرق «القانون الدولي للبحار». لكن مسؤولين إيرانيين أقرّوا بأن الأمر ردّ على مصادرة «غريس-1». واعتبر جليل إسلامي، مساعد مدير مؤسسة الموانئ والملاحة البحرية في إيران، أن احتجاز «غريس-1» كان «كيدياً وبمزاعم مغلوطة وبأهداف بريطانية مغرضة». وأشار إلى أن «السلطات الإيرانية ومؤسسة الموانئ بذلت جهوداً لإطلاق السفينة»، مضيفاً أن لندن «أبدت اهتماماً بحلّ المشكلة، وتم تبادل وثائق للمساعدة في ذلك». وأعرب عن أمله بتسوية المشكلة قريباً، وبأن «تتمكّن السفينة من مواصلة طريقها».

ترمب: الصين ترسل قوات إلى حدود هونغ كونغ وسط تصاعد الاحتجاجات المناهضة للحكومة

صحافيو إيلاف.... هونغ كونغ: قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب الثلاثاء ان الاستخبارات الأميركية حذرت من أن الصين ترسل قوات إلى حدود هونغ كونغ وسط تصاعد الاحتجاجات المناهضة للحكومة في المدينة الصينية التي تتمتع بحكم ذاتي. وكتب على تويتر "ابلغتنا استخباراتنا بأن الحكومة الصينية ترسل قوات إلى الحدود مع هونغ كونغ. يجب أن يبقى الجميع هادئون وسالمون". ووصف الرئيس الأميركي في وقت سابق الوضع في هونغ كونغ ب"الصعب جدا" لكنه أعرب عن الأمل بأن تجد الأزمة هناك طريقها الى الحل بشكل "سلمي" من دون أن تؤدي "الى مقتل أي شخص". وشهد مطار هونغ كونغ الثلاثاء يوما ثانيا من الفوضى مع تعليق او الغاء مئات الرحلات بسبب تجمع المحتجين المطالبين بالديموقراطية في قاعاته، في حين حذرتهم رئيسة السلطة التنفيذية من دفع المدينة الى نقطة "اللاعودة". وتأتي التظاهرة الجديدة بعد أن وجهت الصين إشارات متزايدة بشأن وجوب انهاء الاضطرابات المستمرة منذ عشرة أسابيع، وبثّت وسائل إعلام رسمية مقاطع فيديو تظهر فيها قوات أمنية محتشدة على الحدود. وتشهد المستعمرة البريطانية السابقة أسوأ أزمة سياسية منذ اعادتها الى الصين عام 1997. وقد بدأت في مطلع حزيران/يونيو بتظاهرات رافضة لمشروع قانون يتيح تسليم مطلوبين الى الصين ثم تحولت الى احتجاجات مطالبة بمزيد من الحريات ومنددة بتدخل بكين في الشؤون الداخلية. وفي اليوم الخامس من تعبئة غير مسبوقة في المطار، قام المحتجون الثلاثاء بعرقلة المرور في الممرات المؤدية الى القاعات الخاصة بالركاب قبيل انتقالهم الى الطائرات. ومطار هونغ كونغ واحد من أكثر المطارات ازدحاماً في العالم. وعُلّقت بعد ظهر الثلاثاء كافة إجراءات تسجيل ركاب الرحلات المغادرة بعد أن وضع آلاف المحتجين مرتدين اللون الأسود، حواجز مستخدمين عربات الأمتعة لمنع الركاب المسافرين من عبور بوابات التفتيش الأمني. واستخدم عناصر الشرطة مساء الثلاثاء بخاخات الفلفل لتسهيل مرورهم تمهيدا لنقل شخص الى سيارة اسعاف. كما قطع مئات المتظاهرين المتشددين الطريق أمام شاحنة للشرطة كانت تقل نحو عشرين عنصرا، فاستخدم هؤلاء العناصر بخاخات الفلفل لفتح الطريق واعتقلوا اثنين من المتظاهرين على الأقل، حسب ما أفاد صحافي فرانس برس. وقال طالب يبلغ 21 عاماً أعطى اسم عائلته فقط كووك، لوكالة فرانس برس "أريد أن أغلق المطار كما حصل يوم أمس كي يتمّ إلغاء معظم الرحلات المغادرة". والإثنين اجتاح حشد قالت الشرطة إن عدده بلغ خمسة آلاف شخص، مبنى المطار احتجاجاً على أعمال العنف التي يتهمون الشرطة بارتكابها أثناء محاولتها قمع المسيرات التي نُظمت في نهاية الأسبوع الماضي. وألغت إدارة المطار جميع الرحلات بعد ظهر الاثنين. وصباح الثلاثاء، عقدت رئيسة السلطة التنفيذية في هونغ كونغ كاري لام مؤتمراً صحافياً حذّرت فيه من عواقب خطيرة في حال لم يوضع حدّ لتصاعد العنف. وقالت لام إن "العنف، سواء كان الأمر استخدام العنف أم التغاضي عنه، سيدفع هونغ كونغ الى نقطة اللاعودة، وسيغرق مجتمع هونغ كونغ في وضع مقلق وخطير للغاية". وأضافت "الوضع الذي ساد في هونغ كونغ الأسبوع الفائت جعلني قلقة جداً من أننا قد نكون وصلنا إلى هذا الوضع الخطير". وواجهت لام أسئلة قوية طرحها عليها مراسلون محليّون وبدت في لحظة ما على وشك البكاء إلا أنها دعت إلى الهدوء. وتابعت "خذوا دقيقة للتفكير، انظروا إلى مدينتنا، منزلنا، هل فعلاً تريدون رؤيتها تُدفع نحو الهاوية؟". لكنّها رفضت مجدداً تقديم أي تنازل للمحتجّين.

فوضى في المطار

لكن بعد ساعات قليلة عاد المتظاهرون إلى المطار وهتفوا قائلين "قفوا مع هونغ كونغ، دافعوا عن الحرية" ورسموا على جدران المطار وعواميده رسوماً تضمنت شعار "العين بالعين". وهذا الشعار هو إشارة إلى إصابة خطيرة أصيبت بها امرأة وأدت بحسب تقارير إلى فقدان نظرها خلال تظاهرة اتّخذت منحى عنيفاً مساء الأحد. واتهم المتظاهرون الشرطة بالتسبب بهذه الإصابة بسبب إطلاقها مقذوفات. وعبّر عدد من المسافرين عن تعاطفهم مع المحتجّين. وقال بيتي كنوكس البالغ 65 عاماً وهو بريطاني كان متوجّهاً إلى فيتنام "أفهم مبادئ الاحتجاج ولديهم وجهة نظر في ذلك: إنها مسألة متعلقة بالحرية والديموقراطية وهي مهمة للغاية". وأعرب آخرون لفرانس برس عن غضبهم إزاء الفوضى التي أُلحقت بخطط سفرهم. وقال وينغ او-يونغ البالغ 50 عاماً الذي توقّف في هونغ كونغ لاصطحاب والدته المسنّة قبل المغادرة مع عائلته إلى كوريا الجنوبية، "لا يهمّني ما يفعله (المحتجّون) لكنّهم أخّروا موعد رحلتنا خمس ساعات". وأضاف "يمكن أن يفعلوا ما يشاؤون لكن يجب ألا يؤثر ذلك على آخرين".

نيودلهي تعلن رفعًا تدريجيًا للقيود المفروضة في كشمير بعد قطع خطوط الهاتف والانترنت لأكثر من أسبوع

ايلاف....أ. ف. ب.... نيودلهي: أعلنت الحكومة الهندية الثلاثاء أنها باشرت رفعا "تدريجياً" للقيود المفروضة على إقليم كشمير، بعد أن قطعت خطوط الهاتف وخدمة الانترنت لأكثر من أسبوع تخوفا من اندلاع انتفاضة في هذه المنطقة ذات الغالبية المسلمة بعد إلغاء الحكم الذاتي فيها. وكتب متحدث باسم وزارة الداخلية الهندية في تغريدة على تويتر "يتم تخفيف القيود بشكل تدريجي" في إقليم جامو وكشمير، حيث قُطعت كل وسائل الاتصال وفُرض حظر تجوّل في الرابع من أغسطس، قبل الإعلان في اليوم التالي عن إلغاء الحكم الذاتي الذي كانت تتمتع به المنطقة. وأعيدت الاتصالات العادية في منطقة جامو، وهي قسم من إقليم جامو وكشمير يُعتبر أكثر هدوءاً، بعد "تقييم أجرته السلطات المختصة"، وفق ما صرّح المتحدث. ولم يتسنّ الحصول على تأكيد من مصدر مستقل لتخفيف القيود. لكن الاتصال هاتفيا بسكان كشمير كان لا يزال متعذرا بعد ظهر الثلاثاء، كما لا يبدو أن خدمة الانترنت كانت متاحة. وأكّد المتحدث أن خدمات الرعاية الطبية مؤمنة "من دون أي مشكلة" وأن المستشفيات تزوّد بالأدوية. وأضاف أن الطريق الرئيسي في المنطقة "لا يزال سالكاً بشكل طبيعي" مع حوالى مئة شاحنة ثقيلة تنقل يومياً الوقود ومنتجات أخرى أساسية. وكان المدعي العام ك.ك. فينوغوبال صرح في وقت سابق أمام المحكمة العليا أن "الوضع في جامو وكشمير يُعاد تقييمه يومياً" وأن هناك "مؤشرات تحسّن". وجاء كلامه خلال اجتماع للمحكمة العليا لدرس شكوى قدّمها ناشط سياسي ضد إجراء قطع الاتصالات المفروض على كشمير.

"ديموقراطية مزيفة"

وأكد المتحدث للمرة الأولى أن مواجهات حصلت في الإقليم بعد صلاة يوم الجمعة الماضي. ونقل سكان أن نحو ثمانية آلاف شخص شاركوا في تظاهرة فرقتها قوات الامن بالقنابل المسيلة للدموع والكرات الحديدية. وتابع المتحدث أن "مشاغبين اندسوا بين السكان العائدين الى منازلهم بعد صلاة الجمعة في مسجد محلي وقاموا برشق عناصر الأمن بالحجارة للحض على قيام انتفاضة"، نافيا أن تكون قوات الامن استخدمت الرصاص الحي. وكانت السلطات خففت القيود موقتا الاحد لافساح المجال أمام السكان للتبضع استعدادا لعيد الاضحى. لكن قيودا أخرى فرضت مجددا إثر تظاهرات احتجاج جمعت مئات الاشخاص، حسب ما نقل سكان في الاقليم. وأفاد شهود أن "مسجد الجماعة"، الأكبر في هذه المنطقة، أجبر على إقفال أبوابه وانتقل المصلون الى مساجد أخرى صغيرة لتجنب التجمعات الكبيرة. ويظهر في شريط فيديو لوكالة فرانس برس مئات الاشخاص يتظاهرون الاثنين في حي سورا في سريناغار وهم يطلقون هتافات مثل "نريد الحرية" و"الهند خارج كشمير". كما حلقت ثلاث مروحيات في أجواء المنطقة وسط صفير الاستهجان من قبل المتظاهرين، الذين كانوا يلوحون أيضا بقبضات إيديهم باتجاهها استهجانا. وقال متظاهر "ما فعلته الهند غير مقبول وكفاحنا سيتواصل حتى ولو فرضت حظر التجول في كشمير لأشهر عدة. الحل الوحيد هو في قبول الهند بما يريده الكشميريون". كما أضاف متظاهر آخر "الهند عبارة عن ديموقراطية مزورة ولا بد للعالم أن يأخذ علما بما يرتكبه هذا البلد بحقنا". وأوقعت المواجهات في منطقة كشمير بين الانفصاليين وقوات الامن الهندية عشرات آلاف القتلى غالبيتهم من المدنيين منذ العام 1989. وتطالب غالبية مجموعات المتمردين إما باستقلال كشمير الهندية أو بضمها الى باكستان. وتقاسمت الهند وباكستان منطقة كشمير بعد الاستقلال عام 1947، ودخل البلدان منذ هذا التاريخ في ثلاث حروب اثنتان منها بسبب كشمير.

 



السابق

لبنان...اللواء... «.وَضْع لبنان المالي» بين الحريري ومسؤولين أميركيِّين... «مصارحة الجبل» تفتح الطريق إلى بيت الدين...«استراحة مُحارِب» في لبنان... تَرقُّب لانكشاف خيارات الإدارة الأميركية وتقرير «ستاندرد اند بورز» وجلسات الحكومة.....تقرير يتّهم شركتين لبنانيتين بتهريب النفط الإيراني إلى سوريا....الرهان على حشر جنبلاط لم يكن في محله وباسيل أخطأ في حساباته...

التالي

سوريا... المعارضة المسلحة تسقط طائرة حربية للنظام بإدلب...قوات النظام السوري تتقدم باتجاه خان شيخون الاستراتيجية...واشنطن تدعو إلى الافراج عن صحافي أميركي مفقود في سورية منذ 2012.....مسيحيون يسألون رؤساء الكنائس في دمشق: أين كنتم طوال الحرب؟...

Seven Opportunities for the UN in 2019-2020

 الأحد 15 أيلول 2019 - 7:53 ص

Seven Opportunities for the UN in 2019-2020 https://www.crisisgroup.org/global/002-seven-opportun… تتمة »

عدد الزيارات: 28,674,618

عدد الزوار: 691,772

المتواجدون الآن: 0