أخبار وتقارير....تجربة إسرائيلية - أميركية لاعتراض صاروخ باليستي....هجمات إلكترونية تستهدف صحافيين يحققون في ملفات روسية...بـ"المارينز".. فنزويلا تتوقع تدخلا أميركيا..1400 معتقلٍ بعد تظاهرة في موسكو..اجتماع فيينا ناقش "حلولاً عملية" لإنقاذ الاتفاق النووي...بدء الحملة الانتخابية في أفغانستان بهجوم على مكتب مرشّح..

تاريخ الإضافة الإثنين 29 تموز 2019 - 5:53 ص    عدد الزيارات 545    التعليقات 0    القسم دولية

        


تجربة إسرائيلية - أميركية لاعتراض صاروخ باليستي وتجارب منظومة "سهم 3" نفذت في ولاية الاسكا الاميركية. ..

الحياة....القدس (المحتلة) - أ ف ب - أجرت إسرائيل والولايات المتحدة بنجاح تجربة لاعتراض صاروخ باليستي، قال رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو، اليوم الأحد، إنه "يشكل حماية بمواجهة تهديدات ايرانية محتملة". وقالت وزارة الدفاع الإسرائيلية في بيان إن تجارب منظومة "سهم 3" نفذت في ولاية الاسكا الاميركية واعترضت بنجاح أهدافا فوق الغلاف الجوي. واكد البيان "أجريت تجارب الطيران في الاسكا لاختبار القدرات التي لا يمكن إجراء التجارب عليها في إسرائيل". وقال نتانياهو: "اليوم، لدى إسرائيل القدرة على التحرك ضد الصواريخ الباليستية التي يمكن إطلاقها ضدنا من إيران أو أي مكان آخر". وأضاف: "هذا إنجاز عظيم لأمن إسرائيل". وانضم السفير الأميركي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان الأحد إلى الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء في القدس (المحتلة) برئاسه نتايناهو، لمشاهدة شريط فيديو خاص بالتجارب. وأعلنت إسرائيل في كانون الثاني (يناير) أنها أجرت والولايات المتحدة تجربة ناجحة لمنظومة "سهم 3" في إسرائيل. واجريت سلسلة تجارب قبل نشر المنظومة في عام 2017 في القواعد الجوية الإسرائيلية. وقال مسؤولون أن طراز المنظومة التي تم نشرها سابقا كان نسخة قديمة، مؤكدين أن المنظومة الجديدة ستوفر حماية أكثر تطورا. وتم تطوير وإنتاج منظومة "سهم" الممولة جزئيا من الولايات المتحدة بواسطة شركة إسرائيلية لصناعة الطيران بالتعاون مع شركة "بوينغ" الاميركية. وتم تصميم "سهم 3" ليكون بمثابة نظام اعتراض صاروخي على ارتفاعات عالية في إسرائيل التي يتوفر لديها أيضا أنظمة اعتراض صاروخية للارتفاعات المنخفضة.

الشرطة تفرّق محتجين في هونغ كونغ

الحياة....هونغ كونغ - أ ف ب - ... استخدمت الشرطة في هونغ كونغ غازاً مسيلاً للدموع لتفريق متظاهرين مؤيّدين للديموقراطية، نظموا تجمّعاً على رغم أنه غير مرخّص من السلطات. وتجمّع الحشد وسط المدينة، فيما لم تسمح الشرطة بالتظاهر إلا في حديقة ومنعت تنظيم مسيرات. وتوجّه متظاهرون شرقاً نحو حي "كوزواي باي" التجاري، حيث نصبوا حواجز وقطعوا طريقاً رئيسة، فيما أغلقت متاجر أبوابها. وتوجّه متظاهرون آخرون غرباً نحو مكتب الارتباط الصيني في هونغ كونغ، ويخضع لحراسة مجموعة كبيرة من شرطة مكافحة الشغب. واستخدمت الشرطة غازاً مسيلاً للدموع لتفريق المتظاهرين قرب المكتب الذي استهدفه محتجون الأحد الماضي. وقال ماركوس، وهو طالب عمره 22 سنة: "أشعر بأنني ممزق تماماً، أرى شباباً يضحّون بمستقبلهم من أجل هونغ كونغ". واندلعت السبت حوادث عنيفة في مدينة يوين لونغ القريبة من الحدود مع الصين، بعد نهاية تظاهرة محظورة شارك فيها عشرات الآلاف من الأشخاص. واحتج هؤلاء سلماً على إقدام رجال يُشتبه في انتمائهم إلى "عصابات إجرامية"، على ضرب ناشطين مؤيّدين للديموقراطية قبل أسبوع، ما أوقع 45 جريحاً. وأعلنت الشرطة اليوم الأحد اعتقال 13 شخصاً، بينهم ماكس شونغ، وهو ناشط شاب أطلق المطالبة بالسماح بالتظاهرة في يوين لونغ. واعتبرت النائب المؤيّدة للديموقراطية كلوديا مو أن هونغ كونغ واقعة الآن في "حلقة مفرغة"، وزادت: "استخدام القوة من الجانبين يتكثف، لكن هناك عدم تكافؤ كبير، فالشرطة تملك أسلحة قاتلة".

هجمات إلكترونية تستهدف صحافيين يحققون في ملفات روسية

الحياة....جنيف - أ ف ب - ... تعرّض صحافيون يجرون تحقيقات حول أجهزة الاستخبارات العسكرية الروسية، لهجمات إلكترونية بالغة التطوّر شنتها موسكو كما يبدو. وحاولت هذه الهجمات دفع المستخدمين إلى تقديم كلمات المرور لحساباتهم، على خدمة "بروتونمايل" للرسائل المشفرة. واستهدفت صحافيّي موقع "بيلينكات" للتحقيقات، الذي ساهم في التعرّف إلى عملاء الاستخبارات الروسية المتهمين بتسميم الجاسوس الروسي المزدوج السابق سيرغي سكريبال وابنته في بريطانيا. وأعلن "بروتونمايل" (مقرّه جنيف) أن "الأدلة (كذلك تقويمات لأطراف ثالثين) تشير كما يبدو إلى هجوم بإيحاء روسي". وقال المدير العام لـ "بروتونمايل" آندي ين إن العملية "كانت واحدة من أفضل العمليات، إن لم تكن أفضل هجوم انتهاك معلومات إطلاقاً". وذكر كريستو غروزيف، وهو صحافي في "بيلينكات" قاد التحقيق في ملف سكريبال، إنه لا يشكّ في أن الاستخبارات العسكرية الروسية هي المسؤولة عن الهجوم. وأشار الى أن أي صحافي من الموقع لم يكشف عن كلمة المرور التي يستخدمها. وازدادت شعبية "بروتونمايل" الذي يُعتبر خدمة المراسلة الأكثر أماناً في العالم، لدى الصحافيين وأفراد يتعاملون مع معلومات حساسة. ولفت الى أن عدداً كبيراً من المحققين والباحثين في المنظمات العاملة حول روسيا، تلقوا رسائل إلكترونية حول تعرّض حساباتهم للانتهاك، منذ نيسان (أبريل) الماضي. وأبلغ "بروتونمايل" الشرطة الفيديرالية السويسرية وجهاز أمن الأجهزة الإلكترونية الوطني بالأمر.

مادورو يلوّح باعتقال نواب معارضين

الحياة....كراكاس - أ ف ب - .... لوّح الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو باعتقال مؤيّدي إعادة البلاد الى معاهدة التعاون العسكري بين الدول الاميركية، والتي أقرّها البرلمان الخاضع لسيطرة المعارضة. ولمّح الى اعتقال نائب رئيس البرلمان إدغار زمبرانو في أيار (مايو) الماضي، الذي سحبت سيارته شاحنة-رافعة الى مقرّ أجهزة الاستخبارات، قائلاً: "هذه هي رافعة غونزاليز لوبيز (مدير أجهزة الاستخبارات)، الرافعة جاهزة وتخرج للبحث عن المجرمين الذين يتمنّون غزو فنزويلا. العدالة! العدالة!". وتلا قرار محكمة العدل العليا، التي ألغت الجمعة الاتفاق التشريعي الذي صوّت عليه النواب لإعادة فنزويلا إلى المعاهدة التي انسحبت منها فنزويلا عام 2013. وصوّت البرلمان الثلثاء على إعادة البلاد الى "معاهدة البلدان الأميركية للمساعدة المتبادلة"، بعد 6 أشهر على تنصيب رئيس البرلمان خوان غوايدو نفسه رئيساً بالوكالة لفنزويلا. ويندرج قرار النواب بإعادة فنزويلا إلى المعاهدة في إطار حملة غوايدو لعزل مادورو، إذ يتهمه بأنه "مغتصب سلطة"، معتبراً أن إعادة انتخابه عام 2018 كانت مزوّرة. ويرى زعيم المعارضة أن قرار البرلمان سيتيح إقامة "تحالفات دولية" من أجل "الدفاع عن الشعب والسيادة". وتنصّ المعاهدة التي أُقرّت عام 1947 على أن هجوماً مسلحاً على دولة أميركية تشنّه دولة أخرى، يُعتبر بمثابة اعتداء على كل دولها التي تتعهد مواجهته معاً.

قتيل و11 مصاباً بإطلاق نار في نيويورك

نيويورك: «الشرق الأوسط أونلاين»... قتل شخص واحد وأصيب 11 آخرون على الأقل في إطلاق نار على تجمع كبير بحديقة براونزفيل في بروكلين بمدينة نيويورك الأميركية يوم أمس (السبت). وقالت الشرطة إن الناس تدافعوا مذعورين من مكان الحادث بعد اندلاع إطلاق النار قبل الساعة 11 مساءً بالتوقيت المحلي. ونقل موقع «نيويورك ديلي نيوز» الإخباري الأميركي عن مصدر بالشرطة قوله إن شخصاً قتل في مكان الحادث. وقالت مصادر أخرى إن طفلاً واحداً على الأقل كان من بين المصابين. وقال عمدة مدينة نيويورك، بيل دي بلاسيو، في تغريدة له على «تويتر»: «لقد تعرضنا لإطلاق نار فظيع في براونزفيل، حطمت حدثاً هادئاً في الحي». وتجري الشرطة تحقيقاً في ملابسات الحادث وتبحث عن الجاني، دون ورود تفاصيل حتى الآن عن أسباب ما جرى. وشهدت مدينة نيويورك الأميركية العديد من حوادث إطلاق النار في الآونة الأخيرة، والتي تعد واحدة من أكبر الأزمات التي تهدد الأمن الأميركي ولا يمكن الوقوف على أسبابها، التي تختلف من حادثة إلى أخرى. وفي مايو (أيار) الماضي أطلق نار في حي مانهاتن بولاية نيويورك، حيث فتح مسلح النار عشوائيا في شارع إيست 112 بمنطقة مانهاتن الجنوبية، مما أدى لسقوط مصابين.

بـ"المارينز".. فنزويلا تتوقع تدخلا أميركيا

وكالات – أبوظبي... قال نائب رئيس الحزب الاشتراكي الفنزويلي الحاكم، دايوسدادو كابيلو، السبت، إنه من المرجح أن تدخل قوات من مشاة البحرية الأميركية إلى فنزويلا. وأضاف كابيلو بعد أسبوع من حدوث مواجهة بين طائرتين عسكريتين للبلدين "إننا قليلون ونحن بلد صغير ومتواضع للغاية وهنا من المرجح أن تدخل قوات مشاة البحرية (فنزويلا)"، وفق "رويترز". وقال كابيلو، الذي يعتبر الرجل الثاني في فنزويلا، أمام تجمع منتدى ساو باولو للساسة والنشطين اليساريين من شتى أنحاء أميركا اللاتينية "مشكلتهم ستكون الخروج من فنزويلا". وتصاعدت حدة التوتر بين الولايات المتحدة وفنزويلا هذا العام منذ استخدام خوان غوايدو زعيم الجمعية الوطنية التي تسيطر عليها المعارضة بندا في الدستور لتولي الرئاسة بشكل مؤقت في يناير. وقال غوايدو إنه أقدم على قراره هذا، لأنه اعتبر أن إعادة انتخاب الرئيس الاشتراكي نيكولاس مادورو في 2018 "غير قانونية". واعترفت الولايات المتحدة ومعظم الدول الغربية بغوايدو رئيسا شرعيا لفنزويلا. وقالت إدارة الرئيس دونالد ترامب إنها تفضل مواصلة استخدام العقوبات والدبلوماسية للضغط على مادورو كي يتنحى، لكنها لم تستبعد العمل العسكري كأحد الخيارات. واتهم الجيش الأميركي طائرة فنزويلية مقاتلة بتعقب طائرة للبحرية الأميركية بشكل عدواني في المجال الجوي الدولي فوق بحر الكاريبي في 19 يوليو الجاري. بينما قالت حكومة فنزويلا إن "طائرة الاستطلاع والتجسس" دخلت مجالها الجوي.

1400 معتقلٍ بعد تظاهرة في موسكو

الحياة....موسكو - أ ف ب - .. أوقفت الشرطة الروسية حوالى 1400 شخص، بعد تجمّعهم في موسكو السبت مطالبين بانتخابات حرة في العاصمة. وأفادت أرقام رسمية بمشاركة حوالى 3500 شخص في التظاهرة غير المرخصة، والتي نددت بمنع السلطات معارضين بارزين من الترشّح للانتخابات في موسكو. واستخدمت الشرطة هراوات ضد المتظاهرين، فيما كانوا يحاولون التجمّع خارج مقرّ البلدية. وأفادت منظمة "أو في دي -اينفو" التي ترصد التظاهرات، باعتقال 1373 شخصاً. وأشارت الى أنه أضخم عدد من الموقوفين منذ تظاهرات العام 2012، احتجاجاً على عودة الرئيس فلاديمير بوتين إلى الكرملين. بعد تظاهرة نُظمت الأسبوع الماضي، دهم محققون منازل ومقار مرشحين مُنعوا من خوض السباق. وحُكم على الزعيم المعارض أليكسي نافالني بالسجن 30 يوماً، نتيجة دعوته الى تظاهرات أخرى. ونُقل نافالني إلى مستشفى اليوم الأحد، بعد إصابته "بعوارض تحسّس خطر". وقال حليف لنافالني إن الأخير أُصيب بالعوارض ذاتها عندما أُدخل إلى السجن ذاته الشهر الماضي، ونسب ذلك إلى الظروف الصحية في السجن. ودانت السفارة الأميركية في موسكو "استخداماً غير متكافئ للقوة من الشرطة ضد المحتجين السلميين، معتبرة أن العنف والاعتقالات "يقوضان حقوق المواطنين في المشاركة في العملية الديموقراطية". كذلك ندد الاتحاد الأوروبي بـ "استخدام غير متناسب للقوة ضد متظاهرين سلميين"، لافتاً الى أن ذلك يقوّض "حريات التعبير الأساسية وحريات التجمّع وتأسيس الجمعيات".

بدء الحملة الانتخابية في أفغانستان بهجوم على مكتب مرشّح غني لمنصب نائب الرئيس

الحياة....كابول - أ ف ب - ... استهدف تفجير مكتب أمر الله صالح، المرشح لمنصب نائب الرئيس الأفغاني أشرف غاني، تزامناً مع بدء الحملة الانتخابية لانتخابات الرئاسة المرتقبة في أيلول (سبتمبر) المقبل. وأشار الناطق باسم وزارة الداخلية نصرت رحيمي الى حصول "تفجير قرب المكتب"، وزاد: "ثم اقتحم مهاجمون المكتب. طوّقت قوات الأمن المنطقة وتحاول قتل المهاجمين في أسرع وقت". وأفادت حصيلة أعلنها ناطق باسم وزارة الصحة بمقتل شخص وجرح 13 آخرين. وأوضح رحيمي أن أمر الله صالح لم يُصب، علماً أنه وزير سابق للداخلية ورئيس سابق لجهاز الاستخبارات في أفغانستان. وبدأت اليوم الأحد حملة انتخابات الرئاسة المرتقبة في 28 أيلول، وعقد الرئيس أشرف غني وأبرز خصومه الرئيس التنفيذي عبدالله عبدالله أولى تجمّعاتهما الانتخابية في كابول. جاء ذلك بعد إعلان وزير الخارجية الأفغاني عبد السلام رحيمي أن مفاوضات بين كابول وحركة "طالبان" ستُعقد خلال أسبوعين "في بلد أوروبي"، يُرجّح أن يكون النروج. لكن الناطق باسم "طالبان" سهيل شاهين كتب على "تويتر" إن "المحادثات بين الأفغان لا يمكن أن تبدأ إلا بعد إعلان جدول زمني لانسحاب القوات الأجنبية". وأضاف أن "إدارة كابول ستُعتبر طرفاً سياسياً، مثل غيرها من الأطراف، وليس حكومة". وكان صالح يقف الى جانب غني الذي قال إن "السلام آتٍ والمفاوضات ستجري" مع "طالبان"، معرباً عن أمله بتنظيم انتخابات "نظيفة". أما عبدالله فقال في أول تجمّع انتخابي: "من واجبنا الوطني والديني انتهاز كل فرص السلام، سلام مقبول من الجميع".

اجتماع فيينا ناقش "حلولاً عملية" لإنقاذ الاتفاق النووي إيران ترى في عرقلة صادراتها النفطية انتهاكاً له

الحياة....فيينا، طهران – أ ب، أ ف ب – .. اعتبرت إيران أن احتجاز ناقلتها النفطية في جبل طارق "ينتهك" الاتفاق النووي المُبرم عام 2015، وحضّت الدول الموقعة عليه على تجنّب عرقلة صادراتها النفطية. جاء ذلك خلال اجتماع في فيينا، حضره ممثلون لإيران وفرنسا وبريطانيا وألمانيا والصين وروسيا والاتحاد الأوروبي. وأشار موفد بكين إلى "توتر" خلال المحادثات التي ذكر موفد طهران أن جميع الأطراف اتفقت خلالها على مواصلة جهود لإيجاد "حلول عملية" تمكّن إيران من مواصلة التبادل التجاري مع العالم. وجاء الاجتماع بعد توتر في مياه الخليج، شهد استفزازات من طهران التي احتجزت ناقلة نفط ترفع علماً بريطانياً، بعد مصادرة جبل طارق ناقلة نفط إيرانية، للاشتباه في تهريبها نفطاً إلى سورية. وأعلنت وزارة الدفاع البريطانية وصول سفينة حربية إلى الخليج، لمواكبة السفن التي ترفع علماً بريطانياً وتعبر مضيق هرمز. جاء ذلك بعدما دعت لندن إلى نشر "مهمة حماية بحرية يقودها الأوروبيون" في الخليج. في فيينا أعلن فو كونغ، رئيس الوفد الصيني إلى اجتماع الأطراف الموقعين على الاتفاق النووي، أن المحادثات شهدت "توترات"، مستدركاً أنها جرت في "جوّ جيّد"، علماً أن طهران انتهكت الاتفاق أخيراً، بذريعة عدم استفادتها منه. أما عباس عراقجي، نائب وزير الخارجية الإيراني، فتحدث عن "جوّ بنّاء ونقاشات جيدة". وأشار إلى أن جميع الأطراف "ما زالوا مصمّمين" على إنقاذ الاتفاق، واتفقوا على مواصلة جهود لإيجاد "حلول عملية" تتيح لطهران مواصلة تبادلها التجاري مع العالم. وذكر أن الآلية المالية التي أعدّها الأوروبيون للالتفاف على العقوبات الأميركية المفروضة على ايران "لم تعمل بعد، ولكن يجري الآن وضع اللمسات الأخيرة عليها". واعتبر عراقجي أن "تطورات مثل احتجاز ناقلة النفط الإيرانية، تشكّل انتهاكاً" للاتفاق النووي. وأضاف: "أي عراقيل أمام سبل تصدير إيران لنفطها، ستتعارض مع الاتفاق. على الدول الأعضاء في الاتفاق ألا تثير عراقيل أمام صادرات النفط الإيرانية". ورفضت طهران الدعوة البريطانية إلى نشر مهمة بحرية أوروبية في الخليج. وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني بعد لقائه وزير الخارجية العُماني يوسف بن علوي إن بلاده "تعارض أي نشاط غير قانوني وأي عمل مستهجن يهدّد أمن الملاحة في الخليج ومضيق هرمز وبحر عُمان". وشدد على أن "وجود القوات الأجنبية لا يدعم أمن المنطقة، بل يُعدّ السبب الأساسي للتوتر فيها". في السياق ذاته، قال الناطق باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي: "سمعنا أنهم يريدون إرسال أسطول أوروبي إلى الخليج". وندّد بـ "رسالة عدائية" وخطوة "استفزازية ستفاقم التوتر".

 

الخريطة التفاعلية لمجموعة مختارة من الأنشطة العالمية لـ «حزب الله» اللبناني

 الثلاثاء 4 آب 2020 - 11:24 ص

الخريطة التفاعلية لمجموعة مختارة من الأنشطة العالمية لـ «حزب الله» اللبناني https://www.washingto… تتمة »

عدد الزيارات: 43,292,815

عدد الزوار: 1,246,297

المتواجدون الآن: 32