«يديعوت أحرونوت»: دربوا عناصر على حماية النفط ومواجهة الإرهابيين ..عشرات من «الموساد» في الخليج تحت ستار «شركة خاصة للتدريب»

تاريخ الإضافة الأحد 14 آذار 2010 - 6:56 ص    عدد الزيارات 1436    التعليقات 0    القسم دولية

        


القدس - من زكي أبو الحلاوة ومحمد أبو خضير|
تحدثت صحيفة «يديعوت أحرونوت»، عن وجود عشرات ضباط الاحتياط في الجيش الاسرائيلي وضباط من جهاز «الموساد» في دول الخليج، تحت مسمى «شركة خاصة للتدريب»، اخذت على عاتقها تدريب عناصر عسكرية على مهمات خاصة.
وكتبت الصحيفة، اول من امس، ان «لا يوجد بين ضباط الاحتياط وعناصر الموساد، من هو عمره اقل من 25 عاما، وهم يحملون اسماء اوروبية، (المانية وايرلندية على سبيل المثال) وكذلك اسماء استرالية. وخلال عمليات التدريب، فانهم يستخدمون مع بعضهم البعض، اللغة الانكليزية».
واشارت الى ان «التدريبات التي يشرفون عليها، تتعلق بطرق حماية آبار النفط المنتشرة في ارجاء الخليج، وتدريبات عسكرية على العديد من انواع السلاح، واعداد مجموعات لملاحقة الارهابيين وكيفية التعامل معهم، خصوصا في المناطق المأهولة بالسكان،
اضافة الى عمليات المطاردة والقتال داخل البنايات واطلاق النار اثناء حركة السير والملاحقات البحرية، وكذلك مواجهة امكان اقتحام معسكرات للجيش، وجمع المعلومات».
وكتبت «يديعوت أحرونوت» ان التدريبات «شملت مراحل مختلفة وكانت مكتوبة باللغة العبرية، لكن تمت ترجمتها الى اللغة الانكليزية وتوزيعها على الوحدات». واضافت ان «نتيجة وقوع خطأ سابق مع احد المهندسين الاسرائيليين الذي عمل مع احدى الشركات في الخليج، حين اضاع جواز السفر وكاد ان يتسبب في نتائج خطيرة في حينه، فان ضباط الجيش وعناصر الموساد حذروا من حمل جواز السفر تحت اي ظرف، ومنعوا من استئجار سيارات ليتم نقلهم عبر سائقين، كذلك، فانهم يصلون الى دول الخليج بعد تغيير 3 طائرات على الاقل، وبالعادة يكون طريقهم عبر الاردن او انطاليا (تركيا)».
واضافت ان «هذا المشروع انتهى قبل 3 اشهر وعاد الى اسرائيل جميع الضباط وعناصر الموساد بعد انهاء عمليات التدريب، حيث اكدت الشركة الاسرائيلية انها قامت بتدريب عناصر عسكرية للمحافظة والدفاع عن آبار النفط في الخليج». واشارت الصحيفة الى ان «المشروع كان برعاية الموساد، وبعض التدريبات جرت، ليس بعيدا عن الحدود (البحرية) الايرانية».


المصدر: جريدة الرأي العام الكويتية

The Beirut Blast: An Accident in Name Only

 الثلاثاء 11 آب 2020 - 10:29 ص

The Beirut Blast: An Accident in Name Only https://www.crisisgroup.org/middle-east-north-africa/e… تتمة »

عدد الزيارات: 43,541,759

عدد الزوار: 1,255,831

المتواجدون الآن: 32