مصر وإفريقيا....الجيش السوداني يغلق مكتب الجزيرة والاحتجاجات تتواصل....مصر تؤكد ضرورة الوقف الفوري لأي شكل من أشكال الدعم للإرهاب......السيسي في السعودية للمشاركة في قمتي مكة العربية والإسلامية..الصادق المهدي ينتقد قرارات "بعض مكونات" قوى الحرية والتغيير...50 قضية فساد في الجزائر.. وتورط مسؤولين كبار..إمدادات عسكرية تركية تصل مصراتة.. ودرون تقصف غريان...

تاريخ الإضافة الجمعة 31 أيار 2019 - 12:40 ص    عدد الزيارات 506    التعليقات 0    القسم عربية

        


الجيش السوداني يغلق مكتب الجزيرة والاحتجاجات تتواصل حتى تسليم الحكم إلى المدنيين..

موقع ايلاف...أ. ف. ب.... الخرطوم: أعلنت شبكة الجزيرة القطرية مساء الخميس أن السودان قرّر "إغلاق" مكتبها في الخرطوم، حيث تظاهر الآلاف أمام مقر الجيش احتجاجاً على غياب تقدم في المفاوضات مع العسكريين الذين يرفضون تسليم الحكم إلى المدنيين. وقالت "الجزيرة" التي تبثّ بانتظام صورا لتظاهرات ضدّ الجيش السوداني، على موقعها الإلكتروني أن "أجهزة الأمن السودانيّة أبلغت" مدير مكتبها "بقرار المجلس العسكري الانتقالي إغلاق مكتب شبكة الجزيرة في الخرطوم". وأشارت إلى أنّ القرار يشمل أيضا "سحب تراخيص العمل لمراسلي وموظّفي شبكة الجزيرة اعتبارًا من الآن". ولفتت إلى أنّ أجهزة الأمن السودانيّة "لم تُسلّم مدير مكتب الجزيرة أيّ قرارٍ مكتوب" بهذا الشأن. واستنكرت الشبكة في بيان "قرار إغلاق مكتبها في الخرطوم واعتبرته غير مبرر"، مؤكدة "التزامها بسياساتها التحريرية في تغطية الشأن السوداني ونقل تطورات الأحداث فيه". وتظاهر آلاف السودانيين مساء الخميس أمام مقر الجيش في الخرطوم تلبية لدعوة قادة الاحتجاجات. وأعرب المتظاهرون وغالبيتهم من الشباب الذين رفعوا أعلاما ورددوا شعارات تؤكد مطلبهم الحصول على حكومة مدنية، عن عزمهم على مواصلة الضغط على الجيش. وقال محمد حسن أحد المتظاهرين "نحن هنا للتأكيد على مطلبنا الأساسي بسلطة مدنية خلال الفترة الانتقالية بهدف ضمان انتقال ديموقراطي حقيقي". وردد العضو في ائتلاف الحرية والتغيير وجدي صالح للحشود في موقع الاحتجاج "سنحقق أهداف ثورتنا بالسلم وليس بالعنف". ويعتصم آلاف المتظاهرين منذ السادس من أبريل أمام مقر الجيش في الخرطوم. وبعدما طالبوا الجيش بالدعم ضد الرئيس السابق عمر البشير، يريد المتظاهرون حالياً رحيل الجنرالات الذين استلموا الحكم بعد الإطاحة بالبشير في 11 أبريل. وفي بيان نشر في وقت متأخر مساء الخميس بعد معلومات تفيد عن وقوع حوادث على هامش الاعتصام، وجه المجلس العسكري رسالة حازمة للمتظاهرين. وقال المجلس العسكري إنه بمواجهة تطورات تشكّل "تهديداً للامن القومي"، ستتحرك قوات الأمن "وفق القانون بما يضمن سلامة المواطنين والعمل بحسم وردع المتفلتين". وتأتي تظاهرة الخميس بعد يومين من "إضراب عام"، انضمت إليه قطاعات مختلفة في البلاد. ودعا ائتلاف الحرية والتغيير مساء الأربعاء إلى "مسيرة المليون" للضغط على الجيش.

"حرية وسلام وعدالة"

في وقت سابق الخميس، شاركت مئات النساء السودانيات في الخرطوم في مسيرة احتجاجيّة باتّجاه مقرّ الجيش. وتوجهت النساء المشاركات نحو مقر الجيش، وحملن الأعلام السودانية واللافتات. وهتفت مئات النساء من جميع الأعمار وقطاعات العمل "حرّية وسلام وعدالة! السُلطة المدنيّة هي خيار الشعب". وقالت هيام التاج وهي صحافية ثلاثينيّة شاركت بالتظاهرة لوكالة فرانس برس "المرأة السودانيّة تطالب بالعديد من الحقوق، بما فيها العدالة والمساواة والديموقراطيّة والسُلطة المدنيّة والحكم الرشيد". وقالت ندى هاشم، وهي ربة منزل، لفرانس برس "نريد وضعًا مدنيًا يضمن حقوقنا كنساء ويضمن حياة كريمة". والمفاوضات بين المجلس العسكري الانتقالي وائتلاف الحرية والتغيير معلقة منذ 21 أيار/مايو لعدم قدرة الطرفين التوصل إلى اتفاق. ويريد كل منهما إدارة مجلس مستقبلي يضمن انتقالاً سياسياً في البلاد لثلاث سنوات والحصول على غالبية المقاعد فيه. وغادر رئيس المجلس العسكري الحاكم عبد الفتاح برهان الخميس إلى السعودية حيث يشارك بعدة قمم. وأكد المجلس العسكري في بيان أن من المقرر أن يجري برهان لقاءات "ثنائية" عديدة مع قادة "دول عربية وإسلامية".

مصر تؤكد ضرورة الوقف الفوري لأي شكل من أشكال الدعم للإرهاب....

القاهرة - الحياة ... أكد مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة في نيويورك السفير محمد إدريس، ضرورة التوقف الفوري لأي دعم للإرهاب بأي شكل من الأشكال. جاء ذلك خلال مشاركة مندوب مصر في اجتماع المجلس الاستشاري لمركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، الذي عُقد في مقر الأمم المتحدة في نيويورك وتترأسه السعودية ويضم في عضويته عدداً من الدول الرائدة في مجال مكافحة الإرهاب، ومن ضمنها مصر. وشدد إدريس على أهمية الدور الذي يقوم به مركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب في القيام بمشاريع لبناء قدرات الدول في المجالات المختلفة المرتبطة بمكافحة الإرهاب، وبشكل أخص مجالات مكافحة تمويل الإرهاب، ومنع استخدام الإنترنت لأغراض الإرهاب، التصدي لأيديولوجيات وخطاب الإرهاب، وظاهرة المقاتلين الإرهابيين الأجانب. وعلى خلفية قيام بعض الدول بتقديم مساهمات طوعية إلى الأمم المتحدة في مجال مكافحة الإرهاب، أشار المندوب الدائم إلى وجود هدف مشترك للمجتمع الدولي بصفة عامة وللأمم المتحدة بشكل خاص يتمثل في العمل على ضمان القضاء على الإرهاب وجميع أشكال الدعم الذي يُقدم إلى الإرهاب، سواء بالتمويل، أو التحريض، أو توفير الملاذ الآمن للإرهابيين، أو إمداد الإرهابيين بالسلاح، إضافة إلى ضمان التنفيذ الكامل واحترام قرارات الأمم المتحدة المعنية بمكافحة الإرهاب. وقال المندوب الدائم في هذا السياق إن تقديم مساعدات طوعية إلى الأمم المتحدة، مع عدم التوقف عن دعم الإرهاب، لا يُعتبر كافياً لغسل أيدي أنظمة بعض الدول الداعمة للإرهاب ولن يمحو سجلها في دعم الإرهاب.

مصر: التحقيقات مع عشماوي ستكشف خريطة تحركات الإرهابيين

الراي...الكاتب: القاهرة ـ من عادل حسين وعبدالجواد الفشني ... أعلنت الرئاسة المصرية، أن مشاركة الرئيس عبدالفتاح السيسي في القمتين العربية والإسلامية في مكة المكرمة، تأتي في إطار حرص القاهرة على تدعيم وتطوير أواصر العلاقات مع كل الدول الأعضاء، والمساهمة بفعالية في جهود تعزيز آليات العمل المشترك لصالح الشعوب العربية والإسلامية. وأضافت، أن السيسي، الذي وصل إلى السعودية أمس، من المقرر أن يلقي كلمة في القمة العربية الطارئة، تتضمن رؤية شاملة لمحاور الحفاظ على أمن واستقرار المنطقة في مواجهة التحديات الراهنة وكذلك سبل تعزيز التشاور والتنسيق بين الدول العربية الشقيقة. كما سيلقي كلمة أمام القمة الإسلامية، يطرح فيها سبل بلورة موقف موحد تجاه القضايا والأحداث الجارية في العالم الإسلامي، في مقدمها مكافحة الفكر المتطرف، وكذلك التصدي لنشر خطاب التمييز والكراهية ضد المسلمين. وتابعت أن برنامج السيسي في مكة، يتضمن لقاءات ثنائية على هامش القمتين. في شأن آخر، قالت مصادر مصرية، إن الأجهزة المعنية شاركت في التحقيقات التي أجراها الجيش الوطني الليبي مع الإرهابي هشام عشماوي، وعدد من معاونيه. ولفتت في تصريحات لـ«الراي»، إلى أن هذه الأجهزة، تستكمل حالياً التحقيقات، متوقعة أن تكشف المعلومات عن خريطة تحركات القوى الإرهابية في المنطقة، سورية، اليمن، العراق، ليبيا ومصر، وهو ما يمثل «صندوق أسرار ومعلومات»، خصوصاً علاقاته مع قيادات سياسية وأمنية في المنطقة. وأكدت المصادر إن إذاعة وصول الارهابي ومعاونيه إلى مصر، «كان القصد منها هز ثقة الجماعات الارهابية في قياداتها». من جهته، قال الناطق باسم الجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري، إن كل ما أسفرت عنه في التحقيقات، «يدل على ارتباط الإرهابيين في ليبيا بالإرهابيين في مصر ودول أخرى، وهو خطر كبير يستهدف البشرية جمعاء، ويهدد الأمن والاستقرار الدوليين».

السيسي في السعودية للمشاركة في قمتي مكة العربية والإسلامية ويعرض رؤية شاملة لمحاور الحفاظ على أمن المنطقة واستقرارها

صبري عبد الحفيظ... يشارك الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم الخميس وغدًا الجمعة في القمة العربية الطارئة والقمة العادية لمنظمة التعاون الإسلامي، اللتين تعقدان في مكة المكرمة بدعوة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز.

إيلاف من القاهرة: غادر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي العاصمة المصرية القاهرة، صباح اليوم الخميس، متوجّهًا إلى المملكة العربية السعودية، للمشاركة في القمتين "العربية الطارئة" و"العادية" لمنظمة التعاون الإسلامي، بدعوة من الملك سلمان بن عبد العزيز.

رؤية أمنية شاملة

قال المتحدث باسم الرئاسة المصرية إن الرئيس عبد الفتاح السيسي سيشارك في كل من القمة العربية الطارئة، والقمة العادية لمنظمة التعاون الإسلامي، اللتين ستعقدان في مكة المكرمة اليوم وغدًا. أضاف راضي أن مشاركة السيسي في القمتين العربية والإسلامية "تأتي في إطار حرص مصر على تدعيم وتطوير أواصر العلاقات مع جميع الدول الأعضاء في المنظمتين بالعالمين العربي والإسلامي، والمساهمة بفعالية في جهود تعزيز آليات العمل المشترك لمصلحة الشعوب العربية والإسلامية". وأشار إلى أنه من المقرر أن يلقي السيسي كلمة في القمة العربية الطارئة، تتضمن رؤية شاملة لمحاور الحفاظ على أمن واستقرار المنطقة، في مواجهة التحديات الراهنة، وكذلك سبل تعزيز التشاور والتنسيق بين الدول العربية الشقيقة في هذا الإطار.

مكافحة التطرف والكراهية

كشف المتحدث باسم الرئاسة المصرية أن السيسي يعتزم عقد لقاءات ثنائية، على هامش القمتين، مع عدد من القادة العرب والمسلمين، سيبحث خلالها سبل تعزيز العلاقات الثنائية، وكذلك مناقشة آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية والقضايا ذات الاهتمام المشترك. وأضاف أن القمة الإسلامية الحالية تنعقد تحت شعار "يدًا بيد نحو المستقبل"، ومن المقرر أن يستعرض خلالها الرئيس المصري في كلمته سبل بلورة موقف موحد تجاه القضايا والأحداث الجارية في العالم الإسلامي، وفي مقدمتها مكافحة الفكر المتطرف، وكذلك التصدي لنشر خطاب التمييز والكراهية ضد المسلمين. قال مساعد وزير الخارجية السابق، السفير رخا أحمد حسن، إن قمة مكة المكرمة، تأتي في ظروف في غاية الصعوبة، بالنسبة إلى العالم الإسلامي خلال العقود الثلاثة الأخيرة، حيث إن العالم الإسلامي يواجه تحديات من داخله وخارجه.

تحديات داخلية وخارجية

تابع في تصريحات له، إن التحديات الداخلية تتمثل في الجماعات الإسلامية المتطرفة، التي تنحو نحو التطرف والعنف، ثم تتحوّل إلى جماعات إرهابية، وتحارب المسلمين، بدعوى نشر الإسلام، وهذه قضية لا بد من بحثها ومعالجتها، بينما التحدي الخارجي يتمثل في ظاهرة الإسلاموفوبيا أو تنامي التيارات اليمينية في أوروبا التي تعادي الإسلام، وتشوّه صورة الإسلام، بإبراز ما تقوم به الجماعات الإرهابية. ولفت إلى أن هذه القمة لا بد أن تناقش كيفية مواجهة التحديات داخل الدول الإسلامية نفسها، وكيفية التغلب على الجماعات المتطرفة والإرهابية، والدخول في حوارات معها لإبعادها عن هذا التيار، والتحاور مع الدول الأوروبية لإظهار الصورة الحقيقة للإسلام، إلى جانب التحديات التي تواجه القدس، فضلًا عن التحديات بين الدول الإسلامية. وكان وزير الخارجية المصري سامح شكري شارك في اجتماع وزراء الخارجية التحضيري للدورة الرابعة عشرة لمؤتمر القمة الإسلامي، "قمة مكة: يدًا بيد نحو المستقبل".

دعم القضية الفلسطينية

صرح المستشار أحمد حافظ المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن الاجتماع التحضيري يأتي تمهيدًا لعقد الدورة الرابعة عشرة لمؤتمر القمة الإسلامي التي تستضيفها مكة المكرمة، يوم 31 مايو الجاري، لمناقشة العديد من القضايا الإقليمية والدولية التي تحظى باهتمام الدول الإسلامية، وفى مقدمتها القضية الفلسطينية وقضايا الإرهاب والإسلاموفوبيا، فضلًا عن موضوعات التعاون الإسلامي المشترك. وأكد وزير الخارجية السعودي إبراهيم العساف دعم بلاده الكامل لقضايا الوطن العربي والأمة الإسلامية، وعلى رأسها القضية الفلسطينية. قال العساف، في كلمته خلال الاجتماع الذي عقد في جدة، إن "عالمنا الإسلامي يمر بمتغيرات وتحديات بالغة الدقة والخطورة". وتطرق إلى القضية السورية، مؤكدًا ضرورة "البحث عن حل سياسي وتضافر كل الجهود المخلصة"، وأن" نقف جميعًا قلبًا وقالبًا مع أي جهود، كما أكد وقوف المملكة مع السودان ودعمها الكامل للمجلس العسكري". واعتبر العساف أن "الهجمات على منشآت النفط في الخليج يجب التصدي لها بكل قوة وحزم، وأنه "يجب بذل المزيد من الجهود لمكافحة الأعمال التخريبية للجماعات التي نفذتها". أضاف العساف: "نؤكد على ضرورة بذل المزيد من الجهود لمكافحة الأعمال التخريبية للجماعات المتطرفة والإرهابية".

حوار الأديان

وكان العساف يشير إلى هجوم على ناقلات نفطية قبالة الإمارات خلال هذا الشهر، وإلى هجمات بطائرات مسيّرة ملغومة، بعدها بيومين، على محطات لضخ النفط في السعودية. وقال العساف إن المملكة "متمسكة بمحاربة الإرهاب والوقوف ضد مصادر تمويله". من جانبه، قال الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، يوسف العثيمين، إن التطرف والإرهاب يهددان أمن واستقرار المنطقة والعالم، مشددًا على ضرورة وضع آلية واضحة لمحاربته. تابع العثيمين أن المنظمة تتطلع إلى مزيد من التعاون بين الدول الأعضاء والمنظمات الدولية لمحاربة التطرف الديني والتشجيع على الحوار بين الأديان. أضاف أن التنظيمات الإرهابية تستغل الاضطرابات السياسية في بعض البلدان لتنفيذ مخططاتها. في سياق آخر، قال العثيمين إن "استهتار" إسرائيل بالمعاهدات الدولية يستدعي مزيدًا من الجهود، لوضع حد للاحتلال ومعاناة الشعب الفلسطيني".

الضغوطات تزداد على المجلس العسكري موظفو القطاع الخاص في السودان ينددون بالافلاس الاقتصادي للنظام البائد

موقع ايلاف...أ. ف. ب... الخرطوم: تصدر موظفو القطاع الخاص "الاضراب العام" الثلاثاء والاربعاء في الخرطوم للتنديد بما يعتبرونه الافلاس الاقتصادي للنظام البائد. وكان الاحتجاج الشعبي الذي يهز السودان منذ أكثر من خمسة أشهر، اندلع اثر قرار بمضاعفة سعر الخبز ثلاث مرات وسط ركود اقتصادي، وذلك قبل ان يتحول سريعا الى احتجاج سياسي ضد نظام عمر حسن البشير الذي أطاح به الجيش في 11 ابريل بعد ثلاثين عاما من حكم البلاد. واستجاب هذا الاسبوع الاطباء والمحامون وموظفو النقل العمومي والطيران المدني، لدعوة قادة الانتفاضة الشعبية بغرض الضغط على المجلس العسكري الذي مازال يرفض ترك السلطة للمدنيين. وخلال يومين كان هؤلاء الموظفون في صدارة المحتجين والأكثر اثارة للجلبة في شوارع الخرطوم. وفي منطقة المقرن حي الاعمال في غرب العاصمة، تجمع موظفون من عدة شركات الاربعاء أمام مقر البنك المركزي الذي قال موظفون فيه إنهم تعرضوا "لاعتداء" من الجيش الثلاثاء. ويدير المجلس العسكري مقربون من الرئيس المخلوع الذي يندد المحتجون بحصيلته الاقتصادية.

-"انهيار كامل"-

وقال يوسف عبد الرحيم الموظف في وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي: "الأزمة الاقتصادية في السودان هي انهيار اقتصادي كامل... الدولة لم تستطع أن توفر الوقود ولا النقود وهذه كانت الأسباب الأولى التي جعلت الشارع يتحرك في بداية الثورة المجيدة". وتابع عبد الرحيم في حين كان محتجون خلفه يهتفون وسط تشجيع أصوات منبهات السيارات العابرة، ان هذه الازمة الاقتصادية أظهرت "عدم قدرة النظام السابق في مجال الاقتصاد وسياسة الترقيع (التي ينتهجها). والمواطن فقد الثقة في الدولة تماما". وبدا عبدالرزاق أمان الله وهو صيرفي أكثر غضبا. وقال امان الله المرتدي ربطة عنق رغم الحرارة: "دمروا البلد بالفساد وسرقوا ثروات البلد من بترول وغاز وذهب، كل شيء". وأضاف: "لا توجد سيولة في البنوك، الفلوس راحت في جيوب +الكيزان+" في اشارة الى الاسم الذي يطلقه الشارع السوداني على الاخوان المسلمين حلفاء الرئيس المخلوع. ويقول كثير من السودانيين أنهم استولوا على ثروات البلاد.

- "الاموال ذهبت للحروب" -

وفي 2011 واثر حرب أهلية استمرت عدة سنوات، حرم انفصال جنوب السودان، البلد من ثلاثة أرباع احتياطيه من النفط والقسم الاساسي من عائداته. وبات منذ ذلك التاريخ يعاني نقصا في العملات الاجنبية والسيولة. وقال علي إبراهيم (49 عاما) وهو جيولوجي يعمل في شركة بترول، "في فترة الحكم السابق، عائدات البترول ما كانت ظاهرة في الاقتصاد السوداني". وتساءل وهو يرفع لافتة دون كلل رغم تصبب جبينه عرقا، "أين ذهبت؟ هذا هو السؤال الكبير؟ ويُسأل للمسؤولين والحكومة. نحن مجرد موظفين دورنا الاستكشاف والانتاج" لا غير. ورأت سلوى محمد (56 عاما) وهي موظفة في وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي، أن "حكم العسكر غذى الحروب القبلية، وذهبت الاموال في هذه الحروب، حرب الجنوب وحرب دارفور.. الاموال لم تستخدم للتنمية والتعليم والصحة". وأضافت وهي تعدل نظارتها "ظل اقتصادنا يعاني 30 سنة، ولم نتقدم البتة قيد خطوة. عمر البشير كان عسكريا، وحاليا (الحكام) عساكر". وشددت "ما عدنا نريد عساكر مجددًا. نريد مدنيين أكفاء يمسكون البلد"، مقسمة بلهجة حازمة على عدم خدمة مصالح أي حكم عسكري.

الصادق المهدي ينتقد قرارات "بعض مكونات" قوى الحرية والتغيير

سكاي نيوز عربية – أبوظبي... انتقد زعيم حزب الأمة القومي السوداني، الصادق المهدي، الخميس، "بعض مكونات" قوى إعلان الحرية والتغيير التي تقود الاحتجاجات في البلاد، ووصف قرارات اتخذتها بـ"المعيقة". وقال المهدي على هامش الإفطار السنوي للأمانة العامة لحزب الأمة القومي: "بعض الأطراف داخل قوى إعلان الحرية والتغيير تتخذ قرارات معيقة"، مشددا على على ضرورة الاتفاق على موقف موحد "لإنقاذ مكاسب الثورة السودانية". وانتقد زعيم حزب الأمة الإضراب الذي دعت له قوى الحرية والتغيير يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين، معتبرا أن "الإضراب أنعش قوى الثورة المضادة بشكل غير مسبوق، وحقق عكس مقاصده". ووكانت قوى الحرية التغيير، المحرك للاحتجاجات في السودان، قد دعت لإضراب يومي الثلاثاء والأربعاء، بهدف الضغط على المجلس العسكري لتسليم السلطة إلى حكومة مدنية. وقالت في وقت سابق، إن نسب المشاركة في الإضراب بالمؤسسات العمومية والخاصة الاستراتيجية (الكهرباء والماء والاتصالات والشحن البحري في ميناء بورتسودان ومطار الخرطوم )، إضافة إلى قطاعات الخدمات كالصيدليات والمستشفيات والمعلمين، تراوحت بين 80 و100 في المائة. وحذر المهدي من تبعات التصعيد الذي تدعو له قوى إعلان الحرية والتغيير من أجل نقل كامل السلطة إلى المدنيين، قائلا: "التصعيد ليس في الوقت المناسب، وقد يفتح الباب لعناصر الثورة المضادة". من جانبها، أكدت "الحرية والتغيير" تمسكها بمطلبها بتشكيل حكومة مدنية، لافتة إلى أنها منفتحة على تصعيد الخطوات الاحتجاجية، ومن ضمنها العصيان المدني، من أجل انتقال السلطة إلى مدنيين. ولوحت قوى الحرية والتغيير خلال مؤتمر صحفي، مساء الأربعاء، بالعصيان المدني إذا لم يستجب المجلس لمطالبها، لافتة إلى أن "العصيان المدني ليس نزهة وإنما ضرورة للاحتجاج السلمي". وكانت المفاوضات قد تعثرت الأسبوع الماضي بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير، وذلك بعد أن اتفق الطرفان على قضايا رئيسية مثل فترة انتقالية مدتها 3 سنوات، وبرلمان من 300 عضو يكون ثلثاه من تحالف الحرية والتغيير. وتعثر التفاوض جاء بسبب إصرار قادة الاحتجاجات على أن يتولى المدنيون رئاسة مجلس السيادة وغالبية عضويته، وهو المقترح الذي رفضه المجلس العسكري.

50 قضية فساد في الجزائر.. وتورط مسؤولين كبار

سكاي نيوز عربية – أبوظبي... قالت صحيفة جزائرية، الخميس، إن عدد قضايا الفساد التي يشبته في تورط مسؤولين كبار فيها تزيد عن 50 قضية، متحدثة عن معوقات تحول دون تحقيق العدالة الكاملة فيها. وذكرت "الخبر" الجزائرية أنها حصلت على معلومات تفيد بأن التحقيقات الجارية حاليا بشأن قضايا فساد يعتقد أن وزراء ومسؤولين كبارا سابقين تورطوا فيها يزيد عددها عن 50 تحقيقا وقضية. وأشارت إلى أن السلطات الفضائية في الجزائر تحقق في قضايا الفساد التي وقعت خلال حكم الرئيس السابق، عبد العزيز بوتفليقة، الذي دام نحو 20 عاما، قبل أن يجبر على التنحي تحت وطأة الاحتجاجات الشعبية في أبريل الماضي. ومن بين المسؤولين الذين يتم التحقيق معهم حاليا في قضايا فساد، بحسب وسائل إعلام جزائرية، رئيس الوزراء السابق، أحمد أويحيى، ورئيس الوزراء الأسبق، عبد المالك سلال، والوزيران السابقان، كريم جودي، وعمارة بن يونس، ووالي العاصمة السابق عبد القادر زوخ. وقبل أيام، أحالت نيابة الكسب غير المشروع أويحيى وعددا من الوزراء السابقين على المحكمة العليا، على خلفية تهم فساد. ويضاف إلى هؤلاء وزير المالية الحالي، محمد لوكال، والمدير العام السابق للأمن الوطني، عبد الغني هامل، ورجل الأعمال البارز، علي حداد. وفي مجال الاقتصاد، وُضع 3 رجال أعمال هم كريم ونوح طارق ورضا كونيناف، بالإضافة إلى يسعد ربراب، صاحب أكبر ثروة في البلاد، قيد الحبس المؤقت في سجن الحراش الشهير. ومنذ استقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في الثاني من أبريل بعد 20 عاما رئيسا للدولة، تحت الضغط المشترك من الشارع والجيش، بدأت سلسلة من التحقيقات في قضايا فساد تستهدف رجال أعمال مقربين منه. وتحدث قائد الجيش الجزائري، أحمد قايد صالح، إنه اطّلع شخصيا على "ملفات فساد ثقيلة بأرقام خيالية في نهب الأموال"، مؤكدا أنه سيتم "تطهير البلاد نهائيا من الفساد والمفسدين". ونقلت الصحيفة عن خبراء في القانون قولهم، إن عدد قضايا الفساد الحالية يفوق قدرة العدالة الجزائرية، وذلك بسبب العدد المحدود من القضاة المحققين المختصين من جهة، وضخامة ملفات القضايا من جهة أخرى. وأشاروا إلى أنه لا يمكن محاسبة وزراء سابقين ورؤساء حكومة، على كل التصرفات غير القانونية التي وقعت أثناء توليهم مقاليد المسؤولية، وبالتالي، فغن التحقيقات حول قضايا الفساد الجارية حاليا قد تأخذ في الاعتبار قاعدة أو تقليدا قضائيا، اتبع أثناء التحقيقات الكبرى مع كبار المسؤولين السابقين، وهو تسريع إجراءات محاكمتهم على أن يجري التحقيق في قضايا ثانية بعد إنهاء القضية الأولى لكل متهم. وذكرت "الخبر" الجزائرية أن التحقيق القضائي والأمني المتعلق بقضايا الفساد الثقيلة، التي يتهم فيها وزراء ومسؤولون سابقون، أحيلوا إلى المحكمة العليا، يفرض مشاكل نظامية على قدر كبير من الأهمية، إذ يفرض القانون على المحققين الأمنيين والقضائيين التدقيق في كل المخالفات التي وقعت وتم اقترافها من قبل المشتبه فيهم أو المتهمين، كما سيؤدي التدقيق في كل مخالفة أو شبه مخالفة إلى تمديد التحقيقات وطول مدتها إلى عدة سنوات، وفق الصحيفة". وقال مصدر على صلة بالتحقيقات الجارية حول شبهات الفساد التي وقعت في عهد بوتفليقة، إن قضايا الفساد التي وقعت أو على الأقل الشبهات التي تحوم حول وجود فساد في عدد كبير من القطاعات، تتجاوز قدرة القضاء الجزائري، بسبب عدد القضايا الكبير الواجب التحقيق بشأنها. وأضاف المصدر للصحيفة الجزائرية "بحكم أن النيابة العامة مجبرة قانونا على التحقيق في كل قضايا الفساد التي وقعت، وهذا ما سيجر القضاء الجزائري إلى سلسلة من التحقيقات التي قد تستغرق سنوات، بسبب الحاجة إلى إجراء خبرات تقنية والاستماع لعدد كبير من الشهود والمتهمين، مما يعني تأخير المحاكمات".

إمدادات عسكرية تركية تصل مصراتة.. ودرون تقصف غريان

المصدر: دبي - قناة العربية.. أعلن الجيش الوطني الليبي أن تركيا أرسلت طائرة شحن تركية من طراز c130 على متنها فريق خبراء من الأتراك مع غرفة عمليات متكاملة هبطت في مصراتة، سبقها وصول طائرة من طراز "أنتونوف" تابعة لشركة أوكرانية قادمة من أنقرة وعلى متنها طائرات من دون طيار. وتزامناً مع ذلك، قال المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة، التابعة للجيش الليبي، إن طائرة تركية بدون طيار قصفت مدينة غريان. وفي وقت سابق، ظهر واحد من الضباط الأتراك الذين وصلوا إلى ليبيا في الآونة الأخيرة مع شحنة من الأسلحة للميليشيات، في فيديو وهو يقوم بتدريب المسلحين على قيادة مدرعات. واتهم الجيش الليبي تركيا بإرسال الضباط إلى ليبيا لدعم الميليشيات بالعاصمة، وتدريب المسلحين على قيادة المدرعات والأسلحة التي ترسلها تركيا إليهم، بدليل الفيديو الذي نشرته "شعبة الإعلام الحربي" التابعة للجيش الوطني في منصاتها بمواقع التواصل، مرفقاً بعبارة "هذا الفيديو عثر عليه في هاتف أحد المقبوض عليهم".

الليبيون يخوضًا معركة لإصلاح خطوط الكهرباء البلاد على أبواب صيف قاس

موقع ايلاف...أ. ف. ب... طرابلس: ينفذ محمد دحمان مع اثنين من زملائه من فنيي الصيانة داخل مزرعة هجرت من سكانها بفعل المعارك عملية شاقة تقضي بتسلّق برج نقل الكهرباء على ارتفاع يصل إلى 50 مترا، ومحاولة إصلاح الأضرار اللاحقة به نتيجة القصف. على طريق المطار وتحديدا جنوب طرابلس حيث المحور الأكثر شراسة في المعارك الدائرة بين قوات حكومة الوفاق الليبية وقوات المشير خليفة حفتر، تقطع المنطقة من الغرب باتجاه الشرق سلسلة أبراج لنقل التيار الكهربائي تتعرض باستمرار لأضرار نتيجة القصف، ما ينعكس انقطاعا في التيار الكهربائي متواصل منذ أكثر من شهر في مناطق واسعة جنوب العاصمة. ويقول محمد دحمان لوكالة فرانس برس "تعرضت الأبراج في هذا الموقع لإصابات متكررة، لكننا نأتي على الرغم من الصيام والتعب ومخاطر استهدافنا بالقذائف العشوائية، لإجراء عمليات إصلاح سريعة تخفف عن الناس وعلها تقلل من ساعات انقطاع الكهرباء عنهم". ويضيف عقب نزوله على عجل من البرج بعد سقوط قذائف على بعد عشرات الأمتار منه،"اعتدنا على العمل تحت القصف (...)، عمل فرق الصيانة محفوف بالمخاطر منذ العام 2011". ويؤكد رئيس شؤون العاملين في الشركة العامة للكهرباء محمد عبد الله أن هذه الخطوط مهمة جدا كونها تربط جنوب طرابلس بشرقها. وخلت المنطقة من معظم سكانها، وتتجول في الشوارع دبابات وآليات عسكرية. ويوضح عبدالله عقب انتهاء الفنيين من عملية إزالة الأسلاك المتضررة، "يحتاج كل برج الى 48 ساعة لإجراء أعمال الصيانة وإعادة التشغيل. وهناك أبراج عدة لا تزال تحتاج الى صيانة، لكن استمرار الاشتباكات يمنعنا من استكمال العمل". وتعرض فريق الصيانة بعد توجهه إلى برج ثان للعمل عليه، لإطلاق نار كثيف ما اضطرهم الى مغادرة الموقع خوفا على حياتهم، بحسب ما أفادت دائرة الإعلام بالشركة.

- "أضرار كبيرة جدا" -

ويقول المدير التنفيذي في الشركة العامة للكهرباء عياد القنيدي من مكتبه في مقر الشركة القريب من خطوط الاشتباكات على طريق المطار، "الأضرار كبيرة جدا، ولحقت بجميع مكونات الشبكة من خطوط نقل الطاقة والأبراج والمحطات". ويتابع "لدينا محطات ودوائر لنقل الطاقة في العزيزية وقصر بن غشير دمرت بالكامل، ولا يزال الأمر مستمرا، وكل يوم تسجل عملية استهداف جديدة (...). لم ننجح في رصد سوى 50% من الأضرار". وتواجه ليبيا منذ العام 2011 مشاكل في إنتاج الكهرباء بسبب جولات المعارك المتكررة. ودمرت محطات توليد عديدة وخطوط نقل. وقدرت الشركة الحكومية الخسائر حتى نهاية العام الماضي بـأكثر من مليار دولار. كما تسببت الخسائر في عجز متزايد في توليد الطاقة سنوياً. ويبلغ متوسط انقطاع الكهرباء يوميا خلال فترة الصيف عشر ساعات يومياً خصوصا في العاصمة. وحول قدرات شركة الكهرباء في إنتاج الطاقة حاليا، يقول المدير التنفيذي "نتوقع تخطي عجز الطاقة ألف ميغاوات في ذروة الصيف. كما نعتقد أن التوليد المتاح سيكون في حدود ستة آلاف ميغاوات، في حال عدم تعرض المحطات لاستهدافات جديدة". ويشير إلى أن عدم استكمال المشاريع الجديدة والحرب الأخيرة قضيا على باقي مكونات الشبكة خصوصا في طرابلس، حيث يقطن نحو ثلاثة ملايين نسمة، ما يتطلب توفير حجم ضخم للطاقة. وتعثرت مشاريع عدد من الشركات الأجنبية، بينها كورية جنوبية وتركية وألمانية، لإنشاء محطات كهرباء جديدة في ليبيا، كان تمّ التعاقد عليها قبل العام 2011، وتتخطى قيمة إنتاجها أربعة آلاف ميغاوات. وتصل القيمة المالية للمشاريع السابقة إلى جانب ثلاثة مشاريع جديدة لـ"محطات استعجالية وقعتها حكومة الوفاق نهاية العام 2017، الى أكثر من خمسة مليارات دولار. وتسببت الحرب الجديدة التي بدأت في الرابع من نيسان/أبريل مع بدء المشير خليفة حفتر هجوما في اتجاه طرابلس، بمغادرة الفرق الفنية التابعة ل"شركات أجنبية، (...) بينها شركتان نمساوية وإيطالية كانتا تقومان بأعمال صيانة لبعض وحدات التوليد خصوصا في محطة في غرب طرابلس، بالكامل"، بحسب القنيدي . ويرى المدير التنفيذي أن "مغادرة الشركات سيتسبب في عدم وفاء الشركات الأجنبية الأخرى بمواعيد قدومها لتنفيذ بعض المحطات الاستعجالية الهادفة إلى التقليل من نسبة العجز في الطاقة". وأسفرت المعارك عن مقتل 510 أشخاص وإصابة 2467 آخرين ، وفق آخر حصيلة لمنظمة الصحة العالمية. ويكشف عن ملامح خطة لمواجهة عجز الطلب على الطاقة يتمثل في الربط مع دول الجوار. ويقول "نعوّل على الربط الكهربائي مع دول الجوار وتحديدا (تونس والجزائر) الذي يمكن يقدّم 400 ميغاوات، إلى جانب دخول بعض وحدات التوليد". ويضيف "لا ننسى تعويلنا على الحسّ الوطني لليبيين ومساعدتنا في ترشيد الطاقة أثناء ذروة فصل الصيف الحار".



السابق

العراق.....تفجيرات وحرائق في كركوك.. الصدر يدعو لإنقاذها وبارزاني لحماية مكوناتها.....6 تفجيرات "إرهابية" توقع قتلى وجرحى في كركوك....الرئيس صالح إلى مكة لتمثيل العراق في قمتيها العربية والإسلامية...تهديد بالقتل لرئيس برلمان العراق.. يحمل ختم حزب الله..العملية العسكرية التركية بالعراق.. الأهداف والاستراتيجيات....عبدالمهدي: ما زلنا نتحمل آثار الحروب الخارجية وندفع الديون للكويت...

التالي

لبنان.....اللواء....باسيل يتراجع عن كلام بقاعي كاد يحدث أزمة!... ديوان المحاسبة يوصي بوقف رواتب موظفين.. ومجلس الدفاع يبحث التدبير رقم 3 قبل مناقشة الموازنة......الجمهورية....الموازنة أمام "قطوع" قطع الحساب... وواشنطــن: »الحزب» يُعاني مالياً....تطورات مهمة بالتحقيقات في ملف "التسريبات الدبلوماسية"...بري: لتثبيت ترسيم الحدود جنوبا... ولبنان ضد تحديد مدة للمفاوضات....المحكمة العسكرية تنهي ملاحقة سوزان الحاج...إسرائيل تدمّر سادس نفق لحزب الله..لبنان... «عيْن» على قمم مكة و«عيْن» على... ساترفيلد.. نصرالله يطلّ اليوم على الملفات الساخنة....

الخريطة التفاعلية لمجموعة مختارة من الأنشطة العالمية لـ «حزب الله» اللبناني

 الثلاثاء 4 آب 2020 - 11:24 ص

الخريطة التفاعلية لمجموعة مختارة من الأنشطة العالمية لـ «حزب الله» اللبناني https://www.washingto… تتمة »

عدد الزيارات: 43,223,882

عدد الزوار: 1,244,190

المتواجدون الآن: 35