سوريا....معارك شمال حماة وشرق اللاذقية... واستمرار القصف الروسي والسوري....وفد أوروبي يزور مناطق الأكراد شرق سورية....دمشق تمطر إدلب بـ«البراميل» بعد نكسة حماة.....

تاريخ الإضافة السبت 25 أيار 2019 - 4:15 ص    التعليقات 0    القسم عربية

        


دمشق: الهدف من "الحملة الكيميائية" ضد سوريا عرقلة تقدم الجيش في إدلب..

المصدر: RT... رفضت دمشق الاتهامات الموجهة إليها باستخدام الكيميائي ووصفتها بمحاولة متكررة يائسة من دول غربية لتخفيف الضغط عن الإرهابيين في إدلب وإبطاء تقدم الجيش في تلك المنطقة. وصرح مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السورية بأن الوزارة والقوات المسلحة السورية كانتا قد نفتا هذه الأنباء جملة وتفصيلا، منذ أن بدأت بعض المواقع المحسوبة على التنظيمات الإرهابية "بالترويج لأخبارها الكاذبة كعادتها حول استخدام الجيش العربي السوري أسلحة كيميائية في بلدة كباني بريف اللاذقية". وأضاف المصدر: "كان واضحا أن هذا الصراخ والعويل والأخبار المفبركة والعارية عن الصحة ما هو إلا مقدمة لجوقة الكذب والنفاق الغربية لتنسج على نفس المنوال وتبدأ بالتهديد والوعيد ضد الدولة السورية حكومة وجيشا وشعبا". وشدد على أن ما يجري الآن هو "حملة ممنهجة من الأكاذيب لاتهام الدولة السورية باستخدام هذه الأسلحة"، واصفا الاتهامات بأنها مجرد "محاولة مكررة يائسة من بعض الدول الغربية والتابعة لسيدتها الولايات المتحدة الأمريكية لتخفيف الضغط عن عملائهم الإرهابيين في إدلب ومحاولة بائسة مكشوفة لتأخير تقدم الجيش في تلك المناطق". وأكد المصدر أن "كل هذا الضجيج والعزف الجماعي على هذا الوتر لن يثنيها (السلطات السورية) عن مواصلة حربها ضد الاٍرهاب وتطهير كل شبر من سوريا منه".

الدفاع الروسية: الجيش السوري يقضي على 350 إرهابيا من النصرة في محافظة حماة

المصدر: تاس.. أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن الجيش السوري، في صده هجمات هيئة تحرير الشام، في الجزء الجنوبي الغربي من منطقة خفض التصعيد بإدلب، حيّد 350 إرهابيا ودمر دبابات وعربات. وقال رئيس المركز الروسي للمصالحة بين الأطراف المتحاربة، اللواء فيكتور كوبتشيشين في بيان: "خلال اليوم الماضي، صدت القوات الحكومية (السورية) هجمات من الجماعات المسلحة غير الشرعية، في مناطق بلدتي كفر نبودة وحويز في ريف حماة. منذ 21 أيار مايو، قتلت القوات الحكومية السورية ما يصل إلى 350 إرهابيا ودمرت 5 دبابات ومركبة قتالية للمشاة و27 سيارة بيك آب مزودة برشاشات من عيار ثقيل ومركبتين لمهمات انتحارية وثلاث منصات راجمات صواريخ". ووفقا لكوبتشيشين، فإن الجماعات المسلحة غير الشرعية تنقل تعزيزات وأسلحة ومعدات عسكرية إلى منطقة بلدة كفر نبودة من أجل التعويض عن خسائر القتال. وأضاف: "على مدار اليومين الماضيين، وصل إلى جنوب غرب منطقة خفض التصعيد في إدلب أكثر من 800 مسلح، و7 دبابات على الأقل و3 مركبات قتالية لنقل الجنود، و15 شاحنة صغيرة مزودة برشاشات ثقيلة.. وتلقينا معلومات حول تجهيز قادة التشكيلات الإرهابية لسيارتين إلى أربع مفخخة يقودها انتحاريون بهدف اختراق دفاعات القوات السورية ". وشدد أيضا على أنه لا يزال هناك احتمال كبير لأن تقوم الجماعات المسلحة غير الشرعية باستخدام المواد السامة بهدف اتهام قوات الحكومة السورية في وقت لاحق باستخدام أسلحة كيميائية ضد المدنيين.

معارك شمال حماة وشرق اللاذقية... واستمرار القصف الروسي والسوري

بيروت - لندن: «الشرق الأوسط»... قتل 9 على الأقل من مسلحي فصائل المعارضة في سوريا جراء القصف الجوي السوري - الروسي المكثف على مناطق أرياف حماة وإدلب واللاذقية، وهي ضمن مناطق خفض التصعيد خلال الليلة الماضية، بالتزامن مع استمرار المعارك في شمال حماة وسط سوريا. وأفاد «المرصد السوري لحقوق الإنسان» الذي يتخذ من بريطانيا مقراً له، منذ ما بعد منتصف ليل الخميس - الجمعة ضربات جوية وبرية مكثفة طالت أرياف حماة وإدلب واللاذقية، حيث ألقى الطيران المروحي 31 برميلاً متفجراً، في حين نفذ الطيران الروسي أكثر من 33 غارة منذ ما بعد منتصف الليل. وتسبب التصعيد الأخير في سوريا التي مزقتها الحرب في نزوح الآلاف من الأشخاص، وأثار مخاوف من أن تنهار هدنة منذ نحو 8 أشهر في إدلب. وقال «المرصد» مساء أمس، إن «الطائرات الحربية والمروحية واصلت تحليقها ضمن منطقة (خفض التصعيد) بالتزامن مع استمرار الضربات الجوية على المنطقة، حيث نفذت طائرات النظام الحربية غارات جديدة طالت أماكن في مدينة خان شيخون وبلدة كنصفرة بجبل الزاوية، فيما ألقى الطيران المروحي 11 برميلاً متفجراً جديداً على مدينة خان شيخون، و4 براميل على جبل الأربعين، بالإضافة لـ4 براميل على حيش ومعرة حرمة». وأضاف أنه «ارتفع إلى 38 عدد الغارات التي نفذتها طائرات (الضامن) الروسي منذ ما بعد منتصف الليل؛ وهي 12 غارة على اللطامنة، و7 على كفرنبودة، و5 على العمقية، و4 على الهبيط، و4 على العنكاوي، وغارتان على كل من القرقور وكفرعويد والحواش». على صعيد متصل، استمرت الاشتباكات بوتيرة متفاوتة العنف، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، والمجموعات وفصائل أخرى من طرف آخر، وذلك على محاور في محيط كفرنبودة بريف حماة الشمالي، وكبانة بجبل الأكراد، تترافق مع قصف واستهدافات متواصلة بشكل مكثف ومعلومات عن مزيد من القتلى والجرحى بين الطرفين. وقالت شبكة «الدرر الشامية» إن «الفصائل الثورية أفشلت محاولة تقدم جديدة لقوات النظام على محور كبينة بجبل الأكراد شمال اللاذقية، بعد تكبيدهم خسائر فادحة، إذ نجحت في قتل وإصابة عدة عناصر من قوات النظام، بعد محاولتهم التقدم على تلال كبينة الاستراتيجية». وقال «المرصد» إنه «مع خسائر الليلة الماضية، ترتفع الخسائر البشرية في التصعيد الأعنف والمتواصل في يومه الـ35 إلى 843 شخصاً ممن قتلوا خلال الفترة الممتدة منذ 20 الشهر الماضي، وهم 265 مدنياً بينهم 57 طفلاً و54 مواطنة، استشهدوا في القصف الجوي الروسي والسوري، وقصف قوات النظام على مناطق في حلب وحماة واللاذقية وإدلب، ومن ضمنهم 25 مدنياً، بينهم 10 أطفال و4 مواطنات قتلوا في سقوط قذائف أطلقتها الفصائل على مدينة حلب وبلدة الحاضر جنوب حلب وقرية الخندق وبلدة السقيلبية بريف حماة، و19 شخصاً قتلوا في انفجار شاحنة محملة بمواد شديدة الانفجار تعود ملكيتها للمجموعات الجهادية، وذلك في مدينة جسر الشغور غرب إدلب، و275 من المجموعات المتطرفة والفصائل قضوا خلال قصف جوي وبري وهجمات واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و284 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها قتلوا في هجمات للمجموعات الجهادية على مناطق متفرقة من المنطقة منزوعة السلاح». كما وثق «المرصد السوري» منذ 15 فبراير (شباط) تاريخ اجتماع الرؤساء الروسي والتركي والإيراني مقتل 1219 شخصاً في مناطق الهدنة الروسية - التركية، وهم 503 مدنيين بينهم 127 طفلاً و112 مواطنة «قضوا في القصف الجوي الروسي والقصف الصاروخي من قبل قوات النظام والفصائل، ومن ضمن حصيلة المدنيين 49 بينهم 16 طفلاً و9 مواطنات استشهدوا بسقوط قذائف أطلقتها الفصائل على مناطق تخضع لسيطرة قوات النظام، و343 مقاتلاً قضوا في ظروف مختلفة ضمن المنطقة منزوعة السلاح منذ اتفاق بوتين - إردوغان، من ضمنهم 203 مقاتلين من المتطرفين، و373 من قوات النظام والمسلحين الموالين». ومنذ الاتفاق الروسي - التركي، وثق «المرصد» مقتل 1448 شخصاً في مناطق الهدنة خلال تطبيق اتفاق بوتين - إردوغان. من جهته، أفاد «الائتلاف الوطني السوري» المعارض بأن «قوات الأسد وروسيا واصلت استهداف المناطق السكنية والمرافق العامة والطبية في إدلب وريف حماة بالأسلحة المحرمة دولياً، وأن الغارات استهدفت مناطق بعيدة عن الجبهات وخطوط التماس في عمق الريف الجنوبي». وأوضح «الدفاع المدني» أن «النظام وروسيا استخدما خلال الهجمات العسكرية المستمرة، الصواريخ الفراغية والعنقودية وصواريخ C5؛ مما تسبب في حدوث دمار كبير جداً في المنازل والممتلكات واندلاع حرائق ضخمة في المحاصيل الزراعية». وقال «الائتلاف» في بيان: «يأتي استخدام القنابل شديدة الانفجار كعقاب من المدنيين بعد الخسائر الكبيرة التي تكبدتها قوات الأسد في اليومين الماضيين على يد الجيش السوري الحر». واعتبر الائتلاف الوطني أن «الدول الفاعلة قادرة» على وقف الهجمات العسكرية على مناطق المدنيين «لو أرادت ذلك»، إضافة إلى فرض الحل السياسي وفق القرارات الدولية.

دمشق تمطر إدلب بـ«البراميل» بعد نكسة حماة

الشرق الاوسط...موسكو: رائد جبر ـ أنقرة: سعيد عبد الرازق... أمطرت قوات النظام السوري بدعم من روسيا إدلب بمئات «البراميل» والغارات، وذلك بعد تراجعها في شمال حماة أمام فصائل معارضة استعادت السيطرة على مناطق خسرتها سابقاً. وأفاد «المرصد السوري لحقوق الإنسان» أمس بقصف «مثلث الشمال» الذي يضم إدلب وأرياف حماة واللاذقية وحلب في اليوم الخامس والعشرين من {التصعيد الأعنف». وأضاف أنه وثق مقتل 10 من قوات النظام في «قصف واشتباكات مع مجموعات معارضة ومتطرفة في ريف حماة الشمالي وجبل شحشبو»، إضافة إلى مقتل «14 من مقاتلي الفصائل في القصف والاشتباكات في ريفي حماة الشمالي والشمالي الغربي». كما قتل مدنيون بقصف مناطق في ريف إدلب. على صعيد آخر، قال إيغور كوناشينكوف، الممثل الرسمي لوزير الدفاع الروسي الجمعة في موسكو، إنه لم يتم استخدام أسلحة كيماوية في 19 من الشهر الجاري. واتهم واشنطن بإجراء «حوارات مع الإرهابيين، وتستغل مثل هذه الأخبار الكاذبة من أجل زيادة تفاقم الوضع في المنطقة».

وفد أوروبي يزور مناطق الأكراد شرق سورية

دبي - «الحياة»... وصل وفد أوروبي إلى المناطق الخاضعة لسيطرة الأكراد شرق سورية وشمالها الشرقي، بعد شهرين على انتهاء نفوذ تنظيم «داعش» في المنطقة. ووفقاً لبيان نشرته وكالة «هاوار» التابعة للإدارة الذاتية الكردية، فإن عدداً من البرلمانيين والباحثين الأوروبيين وصلوا في زيارة رسمية إلى شمال شرقي سورية، بعدما دخلوا من معبر سيمالكا الحدودي بين سورية والعراق، وأجروا لقاءات مع مسؤولين في الإدارة الذاتية في زيارة تستمر يومين. وضم الوفد كلاً من جوزيف ويند هولزر، عضو البرلمان الأوروبي ونائب رئيس كتلة الاشتراكي الديموقراطي في البرلمان الأوروبي، ومساعدة نائب رئيس كتلة الاشتراكي الديموقراطي في البرلمان الأوروبي، ربيكا كامبل، والصحافي في صحيفة «وينير زيتونغ» توماس سيفيرت. ونقلت الوكالة عن عضو ونائب رئيس كتلة الاشتراكي الديموقراطي في البرلمان الأوروبي، جوزيف ويند هولزر، قوله إن الهدف من الزيارة هو «التعرف على الأوضاع والمشروع الديموقراطي في شرق سورية وشمالها». وعبّر عن «تضامنه مع شمال وشرق سورية التي استطاعت أن تدحر إرهاب داعش، الذي كان يشكل خطراً على جميع الإنسانية»، وفق تصريحات نقلتها الوكالة. وتكررت زيارات وفود أوروبية وأميركية إلى مناطق الإدارة الذاتية خلال الأشهر الماضية، وتنوعت بين سياسيين وعسكريين، في خطوة لزيادة التنسيق مع الجهات الحاكمة في المنطقة. وكان وفد ضم كلاً من وزير الخارجية الفرنسي الأسبق برنارد كوشنير، والباحث الاستراتيجي جيرار شاليان، وصل إلى شمال شرقي سورية في كانون الثاني (يناير) الماضي، إلى جانب سياسيين وأكاديميين قادمين من مصر والعراق وكولومبيا.

 

 



السابق

أخبار وتقارير...خطة أميركية جديدة ضد إيران ... هذه مطالب واشنطن ومسؤولون في البنتاغون سيطلعون فريق الأمن القومي عليها...واشنطن تدرس إرسال قوات إضافية إلى الشرق الأوسط...روسيا تعتبر "الناتو العربي" طريقا خطيرا للتفرقة في المنطقة....البحرية الأميركية في مضيق تايوان... والصين تحتج..أميركا: الصين تشكل خطراً على أمننا القومي....ترامب يناقض البنتاغون بشأن زيادة القوات بالشرق الأوسط...

التالي

اليمن ودول الخليج العربي....مقتل 4 مدنيين بألغام الحوثي.....الأمن الوقائي للحوثي يعتقل العشرات من قادة ميليشياته بتهمة الخيانة....الجيش اليمني يخوض معارك على 8 محاور في صعدة....حكايات نهب حوثي منظم لعقارات وأملاك اليمنيين المغتربين....بومبيو: سنتجاوز الكونغرس لبيع أسلحة بـ 8.1 مليار دولار..للسعودية والإمارات والأردن....

Nurturing Sudan’s Fledgling Power-sharing Accord

 الخميس 22 آب 2019 - 8:36 ص

  Nurturing Sudan’s Fledgling Power-sharing Accord https://www.crisisgroup.org/africa/horn-afr… تتمة »

عدد الزيارات: 27,439,252

عدد الزوار: 665,862

المتواجدون الآن: 1