اليمن ودول الخليج العربي..الأردن ينجو من مخطط خطير.....تركيا تجمد ممتلكات 3 قادة حوثيين بينهم عبدالملك الحوثي....المبعوث الأممي لليمن: خلال أسابيع... سحب القوات من مدينة الحديدة...الحوثيون يعكفون على محاكمة ترمب في الحديدة...

تاريخ الإضافة الجمعة 19 نيسان 2019 - 5:28 ص    عدد الزيارات 462    التعليقات 0    القسم عربية

        


الأردن ينجو من مخطط خطير...

«القبس» – خاص – علمت «القبس»... من مصادر أمنية وسياسية موثوقة أن المملكة الأردنية الهاشمية نجت من مخطط خطير كان يهدف إلى زعزعة الاستقرار عبر الترويج لشخصية معروفة، قريبة من الملك عبدالله الثاني، بهدف استمالة الرأي العام وتأجيج الشارع. مصادر «القبس» أشارت إلى عدد من الجهات المتورطة، منها رجل أعمال مدان بالفساد، يرتبط بعمة الملك (زوجها)، وأحد قياديي الأجهزة الأمنية المعروف بولائه لمدير جهاز سابق، بالتعاون مع بعض الشخصيات البرلمانية والسياسية والإعلامية داخل البلاد وخارجها. والمخطط الجهنمي كما وصفه أحد المطلعين لـ القبس يتضمن التشكيك بالقدرة على اختيار رؤساء الحكومات، إلى جانب برنامج مدروس لإضعاف رئيس الحكومة عمر الرزاز، من خلال استغلال الظروف والقرارات الحكومية التي بدا أنها أُزّمت بشكل يفوق حجمها، فأُجّج الرأي العام ضد قرارات غير مدروسة، مثل قضية تعيينات أشقاء بعض النواب، وتعيينات في القطاع العام بعقود مرتفعة، والدفع الممنهج لحشود من العاطلين عن العمل من أبناء العشائر للاعتصام أمام الديوان، بهدف خلق حالة غير مسبوقة من الاستنفار والسلبية والمناهضة الشعبية للنظام. المتآمرون، بحسب المصادر الأمنية، عمدوا إلى فتح قنوات اتصال مع جماعة الإخوان المسلمين، غير المرخصة، للانضمام إلى الحركات الاحتجاجية، لكن رد الجماعة كان سلبيا. ووفق تقرير خاص، كشفت التحقيقات أن المخطط استهدف أفرادا من الصف الأول في البلاد، ولم تقف حملة التشويه عند الادعاءات بفساد الدوائر القريبة من النظام، بل شملت اتهامات بمنح جوازات سفر أردنية لفلسطينيين، وهذا ما نفاه الديوان الملكي لاحقا. صفقة القرن خلص التقرير الأمني الأردني، كما تشير معلومات القبس، إلى أن المخطط هدف إلى إلهاء النظام بالحراك الشعبي والمشهد الداخلي، علماً بأن الهدف الأساسي اتخاذ مواقف مفصلية وحساسة خاصة بصفقة القرن التي رفضها الملك الأردني، مما أثار حفيظة أطراف تآمرت عليه. وتتزايد التقارير حول المملكة الأردنية وآخرها ما كشفه موقع «أكسيوس» الأميركي من داخل الغرف المغلقة عن غضب العاهل الأردني واستيائه بسبب عدم إفصاح الإدارة الأميركية له عن تفاصيل صفقة القرن. استغلال الغياب لفت التقرير إلى تفكير المتآمرين باستغلال فترات غياب الملك عبدالله الثاني إما في إجازة الصيف او في زياراته الخارجية.

تركيا تجمد ممتلكات 3 قادة حوثيين بينهم عبدالملك الحوثي..

المصدر: العربية.نت - وكالات ... جمدت تركيا ممتلكات ثلاثة من كبار قادة المتمردين الحوثيين في اليمن وفقا لقرارات مجلس الأمن الدولي، حسب قرار نشر الخميس في الجريدة الرسمية. وتفيد هذه الوثيقة أن كل موجودات عبد الخالق الحوثي وعبد الله يحيى الحكيم وعبد الملك الحوثي تم تجميدها حتى 26 شباط/فبراير 2020. وتفيد الوثيقة التي نشرت في الجريدة الرسمية ووقعها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن هذا القرار اتخذ تماشياً مع عدد من قرارات مجلس الأمن الدولي. وكانت أنقرة جمدت في السنوات الأخيرة موجودات عدد من الأشخاص المدرجين في القرار الجديد الذي نشر الخميس. ويقاتل الانقلابيون الحوثيون الذين يحتلون العاصمة اليمنية، منذ أربع سنوات القوات الموالية للحكومة الشرعية المدعومة من التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن. ودفع النزاع في اليمن الذي سبب أسوأ كارثة إنسانية في العالم حاليا حسب الأمم المتحدة، بملايين الأشخاص إلى حافة المجاعة. وقد أسفر عن سقوط عشرة آلاف قتيل معظمهم من المدنيين، وفق حصيلة جزئية لمنظمة الصحة العالمية. وتقول منظمات غير حكومية إن عدد القتلى أكبر من ذلك بكثير ويتحدث بعضها عن حصيلة أكبر بخمس مرات.

المبعوث الأممي لليمن: خلال أسابيع... سحب القوات من مدينة الحديدة

الراي..الكاتب:(رويترز) ... قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن مارتن غريفيث، اليوم الخميس، إن طرفي الحرب قد يبدآن في سحب قواتهما من مدينة الحديدة الساحلية خلال أسابيع، وذلك في خطوة مطلوبة لتمهيد الطريق أمام مفاوضات سياسية تنهي الحرب الدائرة منذ أربعة أعوام. وذكر غريفيث في مقابلة مع رويترز عبر الهاتف أنه تلقى، الأحد الماضي، موافقة رسمية من الحكومة المدعومة من السعودية، وجماعة الحوثي المتحالفة مع إيران لتنفيذ المرحلة الأولى التي تشمل نقل القوات، مضيفا أن المناقشات جارية حاليا بشأن المرحلة الثانية.

الحوثيون يعكفون على محاكمة ترمب في الحديدة... واليمنيون يسخرون وأصدروا تعميما بمنع الأسماء الأجنبية للمدارس والمعاهد

صنعاء: «الشرق الأوسط أونلاين» ... بدأت محكمة حوثية في محافظة الحديدة اليمنية إجراءات ما سمته "محاكمة 62 أجنبيا ويمنيا في مقدمهم الرئيس الأميركي دونالد ترمب" بتهمة قتل القيادي في الجماعة ورئيس مجلس حكمها السابق صالح الصماد في خطوة قابلها الناشطون اليمنيون على مواقع التواصل الاجتماعي بالسخرية. وذكرت المصادر الرسمية للجماعة الحوثية أن محكمتها الابتدائية المتخصصة في قضايا أمن الدولة والإرهاب في محافظة الحديدة عقدت يوم أمس (الأربعاء)، أولى جلسات محاكمة المتهمين بمقتل رئيس ما تسميه "المجلس السياسي الأعلى" صالح علي الصماد ومرافقيه. وأوكلت الجماعة المحاكمة لأحد القضاة الموالين لها ويدعى أمين علي زبارة وأفادت النسخة الحوثية من وكالة "سبأ" أن قرار الاتهام الذي تلاه رئيس استئناف النيابة الجزائية المتخصصة بمحافظة الحديدة وضاح سلطان القرشي تضمن اتهام 62 متهما أولهم الرئيس الأميركي دونالد ترمب رئيس الولايات المتحدة الأميركية وانتهاء بالمتهم معاذ عبد الرحمن عباس، من دون أن تذكر أسماء أخرى. وكشفت المصادر الحوثية عن أن 10 متهمين بمقتل الصماد مسجونون احتياطيا فيما يعد البقية- على حد زعمها- فارين من وجه عدالة الميليشيات. وكان صالح الصماد القيادي الحوثي الذي تحاول الجماعة أن تجعل منه بطلا عبر إحياء ذكرى مقتله وتنظيم الفعاليات الطائفية في مختلف مناطق سيطرتها لقي مصرعه قبل عام في عملية نوعية لطائرات تحالف دعم الشرعية بعد ما استهدفت موكبه أثناء وجوده في الحديدة لتحشيد المقاتلين. وبحسب المصادر الحوثية، فإن المحكمة الانقلابية "أقرت في ختام جلسة المحاكمة الأولى السير في إجراءات نظر القضية فيما يتعلق بالمتهمين المحبوسين احتياطيا، وإرجاء السير في نظر القضية بالنسبة للمتهمين الفارين من وجه العدالة وعددهم 47 أجنبيا وخمسة يمنيين والاكتفاء بالنشر عنهم في وسائل الإعلام" لمطالبتهم بالحضور إلى المحكمة. وفي حين قابل الناشطون اليمنيون الإجراء الحوثي بالتهكم والسخرية كانت الميليشيات الحوثية شنت حملة اعتقالات في الحديدة طالت العشرات من المواطنين بعد أن اتهمتهم الجماعة بالمشاركة في التخطيط لعملية مقتل الصماد. ومنذ أيام دفعت الجماعة الحوثية كافة قادتها ومسؤوليها في صنعاء وبقية مناطق سيطرتها على إقامة فعاليات وندوات في ذكرى مقتل الصماد وتنفيذ زيارات إلى قبره في ميدان السبعين لإهدائه أكاليل الورد، إضافة إلى إلزام كافة الجهات الحكومية الخاضعة للجماعة بما فيها المدارس لإحياء المناسبة. وتسعى الميليشيات إلى تخليد الصماد باعتباره بطلا من وجهة نظرها بعد أن أقامت المسابقات الرياضية باسمه والفعاليات الثقافية وأطلقت اسمه على عدد من المنشآت الحكومية والقاعات فضلا عن إنشاء جائزة باسمه وتخريج دفعات مقاتلين وطلبة يحملون اسم "دفعة الصماد". وأمام المصروفات الضخمة التي يتم إهدارها على هذه المناسبات، ما زال موظفو القطاع الحكومي اليمني بمناطق الانقلاب من دون رواتب لمدة سنتين، باستثناء بعض القطاعات التي تدفع رواتبها الحكومة اليمنية الشرعية، أما الميليشيات فاكتفت بإعلان دفع نصف راتب من دون أن تلتزم بذلك. على صعيد منفصل، أصدرت الميليشيات في صنعاء تعميما إلى مكاتب التربية والتعليم في صنعاء وبقية مناطق سيطرتها يقضى بإلغاء الأسماء الأجنبية للمدارس والمعاهد بحسب ما جاء في وثيقة تداولها الناشطون اليمنيون على مواقع التواصل الاجتماعي. وطبقا لمصادر تربوية في صنعاء تحدثت لـ«الشرق الأوسط» فإن هذا القرار للميليشيات جاء استجابة مباشرة لتوجيه زعميها عبد الملك الحوثي الذي أوصى قادة الجماعة بإزالة كافة المظاهر التي تهدد – بحسب زعمه- ثقافة المجتمع الحوثي، ومنها الأسماء الأجنبية. وطلبت الميليشيات كما جاء في التعميم من إدارات المدارس والمعاهد الإسراع بتغيير هذه الأسماء وتقديم الأسماء البديلة إلى سلطات الجماعة في التربية والتعليم للموافقة عليها أم رفضها. وسيكون وفق القرار الحوثي من غير المسموح أن تطلق أسماء دول أو منظمات أجنبية على المدارس من قبيل "الأميركية أو الباكستانية أو التركية أو الأندلس أو إكسفورد أو كمبردج أو يالي". ورجحت مصادر تربوية في صنعاء أن الجماعة تسعى إلى إطلاق مسميات طائفية على كافة منابر التعليم العام والأهلي بما يتواءم والثقافة الإيرانية التي جاء بها مؤسس الجماعة حسين الحوثي في ملازمه الخمينية. ومنذ سيطرة الميليشيات الحوثية على صنعاء في سبتمبر(أيول) 2014 أقدمت على تبديل أسماء العشرات من المنشآت الحكومية والقاعات والمدارس والمساجد وأطلقت عليها مسميات طائفية.



السابق

سوريا...مقتل 15 عنصراً من ميليشيا أسد بينهم ضباط شرقي حمص.....تفاصيل المفاوضات بين طلال الأسد و"الحرس الجمهوري" في القرداحة......"كارثة حقيقية".. محللون موالون يتوقعون شللاً اقتصادياً في مناطق نظام أسد....حزب سياسي بدعم إيراني جنوب سوريا.. ما الهدف من تأسيسه؟....موقع أمريكي يكشف دور المرتزقة الروس في القتال إلى جانب ميليشيا أسد..مقتل 7 مدنيين بقصف لقوات النظام السوري في إدلب...الأمم المتحدة: 2500 طفل أجنبي يعيشون في معاناة بمخيم سوري...

التالي

العراق...وزير خارجية العراق: تعاون أمني واستخباراتي مع السعودية... فساد في العراق.. مستشفيات وهمية ومليشيات تتاجر بتهريب السيارات..."الفصلية والنهوة" تقليد عشائري يدفع النساء في جنوب العراق إلى الانتحار...ارتياح عراقي لبدء مسار جديد للعلاقة مع السعودية....العراق يستعد لخطة جديدة تؤمن حدوده مع سوريا..

What Prospects for a Ceasefire in Libya

 الأحد 19 كانون الثاني 2020 - 7:31 ص

What Prospects for a Ceasefire in Libya https://www.crisisgroup.org/middle-east-north-africa/nort… تتمة »

عدد الزيارات: 33,583,964

عدد الزوار: 835,554

المتواجدون الآن: 0