أخبار وتقارير...جيروزاليم بوست: رفات إيلي كوهين في طريقها من دمشق لإسرائيل..كوهين.. الجاسوس الإسرائيلي الذي كاد أن يصبح وزير دفاع سوريا....إسرائيل أبلغت روسيا مبكراً بنيتها قصف حماة.....«طالبان» تطلق هجوم الربيع في أفغانستان..الكرملين يشدّ على يد أردوغان في موقفه الحازم ضد ضغوط واشنطن..نتنياهو يعدّ مفهوما جديدا للأمن القومي هو الثاني بعد وثيقة بن غوريون.....الإعلان عن تفاصيل "صفقة القرن" بعد شهر رمضان تشمل ضم 10% من الضفة ومزارع شبعا إلى إسرائيل.....الألمان يفسرون لماذا تمثل "إس-400" في تركيا كابوسا ثقيلا للناتو...المعارضة تطالب بتسلم بلدية إسطنبول.. وحزب أردوغان يحضّر للطعن...بن لادن الإيطالي: كل البضائع كانت تدخل مناطق داعش عبر تركيا...

تاريخ الإضافة الإثنين 15 نيسان 2019 - 6:10 ص    التعليقات 0    القسم دولية

        


كوهين.. الجاسوس الإسرائيلي الذي كاد أن يصبح وزير دفاع سوريا..

سكاي نيوز عربية – أبوظبي.. يعتبر إيلي كوهين أشهر جاسوس إسرائيلي في العالم العربي، فقد رسمت حوله الكثير من قصص البطولة في الدولة العبرية، أشار بعضها إلى أن ذلك اليهودي من أصول عربية كاد أن يصبح وزير دفاع سوريا. والاثنين قالت صحيقة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية، نقلا عن تقارير سورية غير مؤكدة، إن الوفد الروسي الذي زار سوريا مؤخرا غادر إلى إسرائيل وهو يحمل تابوتا يضم رفات كوهين، الذي أعدم في دمشق سنة 1965. وكان كوهين قد ولد في مدينة الإسكندرية بمصر في 26 ديسمبر عام 1924 باسم إلياهو بن شاؤول كوهين لأسرة هاجرت إلى مصر من مدينة حلب شمالي سوريا. التحق كوهين في طفولته بمدارس دينية يهودية، ثم درس الهندسة في جامعة القاهرة، لكنه لم يكمل تعليمه بل أجاد اللغات العبرية والعربية والفرنسية بطلاقة. وانضم للحركة الصهيونية وهو في العشرين من عمره، كما التحق حينها بشبكة تجسس إسرائيلية في مصر بزعامة أبراهام دار، المعروف بـ"جون دارلنغ"، وذلك قبل أن يغادر مصر نهائيا عام 1957. وبعد وصوله إلى إسرائيل عمل في البداية في ترجمة الصحافة العربية للعبرية ثم التحق بجهاز الاستخبارات الإسرائيلة "الموساد". تم إعداد قصة مختلقة له لزرعه لاحقا في سوريا، فذهب إلى الأرجنتين عام 1961 باعتباره سوري مسلم اسمه كامل أمين ثابت، وقد نجح هناك في بناء سمعة كرجل أعمال ناجح متحمس لوطنه الأم سوريا. وفي بوينس آيرس توثقت صداقته بالملحق العسكري بالسفارة السورية العقيد أمين الحافظ، الذي أصبح رئيسا للجمهورية السورية لاحقا. وانتقل كوهين إلى دمشق عام 1962، حيث وصلت علاقاته لأعلى المستويات، وخاصة بين كبار ضباط الجيش ورجال السياسة حتى أصبح المستشار الأول لوزير الدفاع السوري، واقترب كثيرا من منصب وزير الدفاع، حسب تقارير إعلامية. وتشير التقارير إلى أن كوهين مد إسرائيل بمعلومات بالغة السرية، فيما قللت دمشق من المعلومات التي كشفها عن ترسانة الأسلحة السورية. وتضاربت الأنباء بشأن اكتشاف أمر كوهين، فبعض التقارير أشارت إلى أن المخابرات المصرية هي التي كشفته بفضل الجاسوس المصري الشهير رفعت الجمال (المعروف دراميا باسم رأفت الهجان)، وذلك بعد أن رأى الأخير صورة لكوهين بملابس مدنية مع مجمعوعة من الضباط السوريين، وتذكر أنه كان مسجونا معه في مصر، فسارع إلى إبلاغ قيادته التي بدورتها أوصلت الأمر إلى السلطات السورية. ألقي القبض بعد ذلك على كوهين، وبعد انتهاء التحقيق مع كل من عرفهم، بدأت محاكمتهم أمام المحكمة العسكرية الاستثنائية وصدرت الأحكام ببراءة 33 متهما، والإعدام على كوهين. وحاولت الكثير من الشخصيات الأوربية التوسط لتخفيف حكم الإعدام عن الجاسوس دون جدوى، وتم إعدامه صباح يوم 19 مايو 1965. ولم تستجب سوريا، التي لم توقع اتفاقية سلام مع إسرائيل، لطلبات إسرائيلية على مر السنين بإعادة رفات كوهين لـ"أسباب إنسانية". وفي العام المنصرم أعلن جهاز الموساد الإسرائيلي أنه تمكن من استعادة ساعة كوهين عبر عملية خاصة، قبل أن تتحدث تقارير غير رسمية عن نقل رفاته من سوريا إلى إسرائيل.

جيروزاليم بوست: رفات إيلي كوهين في طريقها من دمشق لإسرائيل

ترجمات – أبوظبي... قالت صحيقة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية نقلا عن تقارير سورية، إن الوفد الروسي الذي زار سوريا مؤخرا، غادر وهو يحمل تابوتا يضم رفات الجاسوس الإسرائيلي، إيلي كوهين، الذي أُعدم في دمشق سنة 1965. ولم تنف أي مؤسسة في إسرائيل، بشكل رسمي، ما ورد بشأن نقل رفات الجاسوس، وقال مراسل القناة الإسرائيلية الثانية، يارون أفراهام، إن النشر بشأن القضية لم يعد ممنوعا في الوقت الحالي. وكان جهاز الموساد الإسرائيلي قال الخميس إنه تمكن في وقت سابق من استعادة ساعة جاسوس إسرائيلي أعدم في سوريا عام 1965. وكان الجاسوس كوهين حوكم وأعدم شنقا بتهمة التجسس في سوريا بعد أن نجح في اختراق أعلى مستويات النظام السوري. ولم تستجب سوريا، التي لم توقع اتفاقية سلام مع إسرائيل، طلبات إسرائيلية على مر السنين بإعادة رفات كوهين لأسباب إنسانية. وفي 2004 وجه الرئيس الإسرائيلي في ذلك الوقت موشيه كاتساف نداء إلى الرئيس السوري بشار الأسد عبر موفدين فرنسيين وألمان ومن الأمم المتحدة. واعتبرت المعلومات التي حصل عليها كوهين مهمة جدا في احتلال اسرائيل لمرتفعات الجولان السورية في حرب 1967. ونقل بيان الخميس عن رئيس الموساد يوسي كوهين قوله "هذا العام وفي ختام عملية، نجحنا في أن نحدد مكان الساعة التي كان إيلي كوهين يضعها في سوريا حتى يوم القبض عليه، وإعادتها إلى إسرائيل. وفي وقت سابق من أبريل الجاري، أعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، الكولونيل جوناثان كونريكوس، استعادة إسرائيل لرفات جندي فقد منذ اجتياحها للبنان في صيف 1982. وصرح كونريكوس في مؤتمر صحفي، أن رفات الجندي زخاري بوميل المولود في الولايات المتحدة والذي فقد منذ معركة السلطان يعقوب، بات في إسرائيل، من دون أن يكشف أي تفاصيل عن كيفية استعادة هذا الرفات. وأشار بيان للجيش الإسرائيلي أن جهاز الاستخبارات أشرف على عمليات تهدف للعثور على مفقودي المعركة المذكورة، مضيفا أن الجيش ملتزم بمواصلة الجهود للعثور على جميع مفقودي جيش الدفاع وأولئك الذين لا يعرف مكان دفنهم.

إسرائيل أبلغت روسيا مبكراً بنيتها قصف حماة..

تل أبيب: «الشرق الأوسط»... رغم أن الحكومة الإسرائيلية لم تتفوه بكلمة لتأكيد أو نفي الأنباء عن قصفها مواقع عسكرية قرب مدينة حماة في سوريا، الليلة قبل الماضية، فإن أوساطا عسكرية في تل أبيب تحدثت عن القصف بتفاصيل لم تذكر في الإعلام العربي، ومنها أن «موقع القصف يحتوي على قاعدة لصواريخ «إس 300» الروسية المتطورة ولكنهم لم يفعّلوها». وقالت تلك المصادر إن سكوت الروس على القصف الإسرائيلي، أمس، وكذلك قبل أسبوعين عندما تم قصف موقع عسكري إيراني قرب حلب، يدل على أن تطورا مهما حصل في موضوع التنسيق الأمني بين تل أبيب وموسكو. وكان التنسيق بين البلدين قد تعرض لنقد روسي طيلة سنواته، منذ نهاية 2015. فقد شكا الروس من أن إسرائيل تخرق الاتفاق الشفهي الذي توصل إليه رئيسا أركان الجيشين، الإسرائيلي والروسي، خلال زيارة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إلى موسكو. وقد راحت روسيا تطلب التوصل إلى اتفاق مكتوب، يتضمن تعهدا إسرائيليا بإبلاغ الروس بموعد قصف مواقع في سوريا قبل القصف بدقائق طويلة (10-15 دقيقة). وحسب المصادر فإن نتنياهو والرئيس فلاديمير بوتين، اتفقا خلال اللقاء الأخير بينهما في موسكو، يوم الخميس الأسبق، على التقدم في هذا الموضوع والتوصل إلى اتفاق مكتوب. وقد كان القصف الأخير على حماة، الذي قتل فيه عسكريون إيرانيون، الاختبار الأول لهذا الاتفاق، حيث إن الروس لم ينتقدوا إسرائيل ولم يعترضوا طريق غاراتها رغم وجود قاعدة تضم بطاريات صواريخ «إس 300». وأكدت المصادر الإسرائيلية أن الروس يطمحون إلى تطوير التنسيق الأمني مع الإسرائيليين، حتى لا يخربوا على جهودهم لإعادة الاستقرار إلى سوريا تحت قيادة حليفهم بشار الأسد. وهم مستعدون، في سبيل ذلك، لامتصاص الضربات الإسرائيلية لحليفهم الآخر، إيران.

«طالبان» تطلق هجوم الربيع في أفغانستان والمحكمة الجنائية الدولية ترفض فتح تحقيق حول جرائم محتملة..

الحياة...كابول، لاهاي - أ ف ب، رويترز .. بدأت حركة «طالبان» اليوم الجمعة هجومها السنوي لفصل الربيع، داعية الجيش والشرطة الأفغانيين الى التخلّي عن حكومة الرئيس أشرف غني. يأتي ذلك قبل أسبوع من عقد جولة جديدة من محادثات السلام بين الحركة والولايات المتحدة. ووَرَدَ في بيان أصدرته «طالبان» أن عملية «الفتح» تستهدف «القضاء على الاحتلال وتطهير بلدنا المسلم من الغزو والفساد، وتأسيس نظام إسلامي والدفاع في الوقت ذاته عن أبناء وطننا المؤمنين وخدمتهم». وأضاف: «على رغم تحرير أجزاء كبيرة من بلادنا من العدو، لا تزال قوات الاحتلال الأجنبي تمارس نفوذها العسكري والسياسي في بلدنا المسلم. واجبنا الجهادي لم ينتهِ بعد». وتابع أن «جزءاً رئيساً من عمليات الفتح (يتمثل في) إبعاد مواطنينا عن الخدمة في صفوف الجيش والشرطة والميليشيات، والذين يستخدمهم الغزاة لخدمة أهدافهم. على هذا الأساس ندعو مجدداً القوات العاملة في صفوف الأعداء إلى إنهاء عداء بلا معنى ومقاومة غير مجدية، والانضمام إلى المجاهدين والحصول على ضمانات بحماية أرواحهم وممتلكاتهم». واعتبرت وزارة الدفاع الأفغانية أن هذا الإعلان «ليس سوى دعاية»، مؤكدة ان مسلحي «طالبان لن يحققوا أهدافهم الشريرة، وستُهزم عملياتهم كما حصل في السنوات السابقة». وكانت حكومة غني أطلقت في آذار (مارس) الماضي «عملية خالد» التي نفذتها قوات الأمن الأفغانية. ويُعتبر إعلان «طالبان» عن عملية «الفتح» رمزياً إلى حد كبير، اذ ان حدة القتال في أفغانستان زادت أخيراً، موقعة 3804 قتلى مدنيين العام الماضي، و32 ألف قتيل و60 ألف جريح خلال السنوات العشر الأخيرة، وفقاً لأرقام الأمم المتحدة. أما قوات الأمن الأفغانية فخسرت 45 ألفاً من افرادها، منذ العام 2014. وتعتزم الحركة والولايات المتحدة استئناف محادثات السلام بعد اسبوع، كما أعلنت الحكومة الأفغانية ان موفدين عنها سيلتقون ممثلين عن «طالبان». في لاهاي، رفض قضاة المحكمة الجنائية الدولية طلباً من المدعية العامة للمحكمة بفتح تحقيق حول جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب محتملة في افغانستان منذ العام 2003. ووَرَدَ في نصّ القرار: «قررت المحكمة أن فتح تحقيق في شأن الوضع في أفغانستان في هذه المرحلة، لن يخدم العدالة وبالتالي ترفض الطلب». وأضاف: «على رغم توافر كل المتطلبات ذات الصلة في ما يتعلّق بالاختصاص القانوني وجواز قبول الدعوى، فإن الظروف الحالية للوضع في أفغانستان تجعل آفاق إجراء تحقيق ومحاكمة ناجحة، محدودة جداً». وقضى ممثلو الادعاء في المحكمة 10 سنين في تحرّي مزاعم حول جرائم حرب، قدّمها جميع أطراف النزاع في أفغانستان، بما في ذلك دور محتمل لعسكريين أميركيين، في ما يتعلّق باحتجاز مشبوهين، قبل فتح تحقيق رسمي عام 2017. يأتي قرار المحكمة بعد أسبوع على سحب الولايات المتحدة تأشيرة لدخول المدعية العامة للمحكمة فاتو بنسوده، بعدما أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أن بلاده ستسحب أو ترفض تأشيرات موظفي المحكمة الذين يتحرّون مزاعم ضد القوات الأميركية أو حلفائها.

الفيليبين تؤكد مقتل قيادي لجماعة متشددة موالية لـ«داعش»

الكاتب:(رويترز) .. الري... أكد مسؤولون فلبينيون، اليوم الأحد، أن قائد تحالف لمتشددين موالين لتنظيم الدولة الإسلامية كان ضمن أربعة متمردين قتلوا في اشتباك مع الجيش الشهر الماضي. وأكد وزير الدفاع دلفين لورنزانا مقتل أبو دار بناء على نتائج تحليل الحمض النووي (دي.إن.أيه). وتعتقد قوات الأمن أن أبو دار قاد الدولة الإسلامية وهو تحالف لمقاتلين موالين لتنظيم الدولة الإسلامية في جنوب الفلبين يضم أجانب. وقتل الأربعة خلال اشتباك في إقليم لاناو ديل سور. وأكد الميجر جنرال روبرتو أنكان، قائد فرقة الأولى مشاة في الجيش، مقتل أبو دار. ووصف الأمر بأنه «إنجاز كبير للحكومة ولسكان لاناو ديل سور الذين عملوا معنا لتخليص إقليمهم الحبيب من الإرهابيين».

الكرملين يشدّ على يد أردوغان في موقفه الحازم ضد ضغوط واشنطن

المصدر: إنترفاكس.. أعلن السكرتير الصحفي للرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف، أن موسكو تحيي موقف الجانب التركي في مواجهة الضغوط الأمريكية غير المسبوقة التي تمارسها الولايات المتحدة ضد أنقرة. وصرح بيسكوف في حديث تلفزيوني اليوم الأحد: "الولايات المتحدة تمارس ضغوطا غير مسبوقة على تركيا، وروسيا ترحب بالموقف الصارم للرئيس التركي رجب طيب أردوغان في مواجهة هذه الضغوط". وقال في حديث لقناة "روسيا-1" التلفزيونية: "هناك ضغط فعلي غير مسبوق على أنقرة. نحن نرحب بالموقف الحازم للغاية والثابت الذي اتخذه الرئيس أردوغان ونعتبر أن موقفا كهذا فقط يتيح لنا إطلاق حوار حر حقيقي". وأكد بيسكوف أن البلدان القادرة فعلا على التصرف باستقلالية وسيادة تعدّ على الأصابع، و"روسيا وتركيا بينها". وكانت الولايات المتحدة قد وجهت لتركيا إنذارا بسبب شرائها أنظمة الصواريخ الروسية "إس-400"، فيما رفض الجانب التركي إنذار واشنطن مؤكدا تمسك بلاده بصفقة الصواريخ الروسية مهما كان.

نتنياهو يعدّ مفهوما جديدا للأمن القومي هو الثاني بعد وثيقة بن غوريون..

روسيا اليوم...المصدر: صحف ومواقع إسرائيلية... يعكف رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو على صياغة نظرية أمن قومي جديدة، تحت عنوان "المفهوم الأمني 2030"، سيطرحها على مجلس الوزراء السياسي الأمني فور تشكيل حكومته الجديدة. واشتغل نتنياهو على إعداد وتنقيح هذه الوثيقة طوال عدة أشهر، وحسب مصادر غربية، فإن بيبي كتبها بالتشاور مع كبار مسؤولي الدفاع والأمن الحاليين والسابقين في البلاد. وهذه هي المرة الثانية التي تحدد فيها إسرائيل "المفهوم الأمني القومي" للدولة، إذ كان أول من صاغ هذا المفهوم مؤسس الدولة، وأول رئيس وزراء دافيد بن غوريون، الذي يوشك نتنياهو على أن ينتزع منه لقب صاحب أطول فترة في منصب رئيس الوزراء. وتمثل وثيقة نتنياهو تغييرا جذريا في المفهوم الأمني ​​لإسرائيل، وهي انعكاس كامل للسياسة الدولية، وخاصة الأمريكية تجاه تل أبيب، كما تمثل تغييرا جذريا في سياسته إزاء الفلسطينيين، إذ يسعى فيها إلى إعادة تعريف المفاهيم الأساسية، مثل حل الدولتين الذي يتجاهله تماما، ومبدأ الأرض مقابل السلام، الذي لم يعد يأتي على ذكره أبدا، إذ أن "تراكم التهديدات" التي تواجهها إسرائيل يتطور على مر السنين. وتحتوي وثيقة نتنياهو تصورا واضحا لبناء القوة، كما تحتوي بشكل أساسي على تعريف للتهديدات. ويقول نتنياهو في وثيقته التي لم يكشف عنها حتى الآن، إنه من الآن فصاعدا ، سترتبط ميزانية الدفاع بالناتج القومي لإسرائيل، وستشمل على الأقل 6 في المئة منه. وهذا الربط بين الإنفاق الوطني على الإنتاج والدفاع غير مسبوق ويتناقض مع الاتجاه الواضح في محاولة تخفيض الإنفاق الدفاعي مقارنة بالناتج القومي الإسرائيلي، الأمر الذي سيؤدي إلى تسارع النمو واستمرار التنمية الاقتصادية، وليس تقليص الإنفاق الدفاعي، وهو أمر يناقض فيه نتنياهو معظم الاقتصاديين. فبينما ينادي هؤلاء بتخفيض رأس المال المبذول على المسائل الأمنية، يقول هو إنه ينبغي زيادة الإنفاق الدفاعي، لأن وجود "قبة حديدية" قوية من شأنه أن يمكن الاقتصاد من الحصول على أرض مستقرة لا يتزعزع فيها النمو والتطور. وحسب الوثيقة يعتزم نتنياهو استثمار أموال إضافية في الإنترنت، وتحويل إسرائيل إلى "قوة عظمى" في هذه المنطقة. وتشمل مجالات الاستثمار الإضافية الانتهاء من دائرة التعاريف والعقبات حول إسرائيل، والاستثمار في أنظمة اعتراض الصواريخ متعددة الطبقات، واقتناء عدد كبير من صواريخ الاعتراض، وحماية الجبهة الداخلية من الهجمات الصاروخية أو الزلازل، وذخيرة القوات الجوية المتطورة، والصواريخ على نطاق واسع. ويرى خبراء الأمن، أن هدف نتنياهو ليس تعزيز أمن إسرائيل، بقدر ما هو سعي منه لتقديم نفسه حامي حمى إسرائيل وراعيا لأمنها. ويؤكد الخبراء أنه لا يخاف من التهديدات المتزايدة ضد إسرائيل بسبب الاتجاه الواقعي لتراجعها بعد التطبيع السرّي والعلني، ولكن من التهديدات السياسية الداخلية التي شعر بها خلال الانتخابات الأخيرة من بني غانتس رئيس الأركان السابق الذي نافسه بحدة على منصب رئيس الوزراء. ويقول أحد المنافسين السياسيين لنتنياهو: "على هذا النحو ربما ينوي البقاء هنا حتى عام 2030 على الأقل، وليس هناك من يعرف ما إذا كان هذا يدعو إلى الضحك أم يستدعي بكاء الإسرائيليين والعرب أجمعين".

الإعلان عن تفاصيل "صفقة القرن" بعد شهر رمضان تشمل ضم 10% من الضفة ومزارع شبعا إلى إسرائيل...

موقع ايلاف....صبري عبد الحفيظ.. تشهد الأيام القليلة المقبلة الكشف للمرة الاولى عن تفاصيل الخطة الأميركية للسلام في الشرق الأوسط والمعروفة إعلاميًا باسم "صفقة القرن "، خاصة بعد فوز بنيامين نتانياهو بولاية جديدة وتشكيله للحكومة الإسرائيلية المقبلة.وذكرت بعض الأنباء العالمية، أن الإعلان الرسمي عن "صفقة القرن "ربما يكون عقب شهر رمضان مباشرةً. قال موقع "واللا" العبري: "إن الخطة الأميركية للسلام في الشرق الأوسط، المعروفة إعلاميًا باسم "صفقة القرن"، ستنشر هذا الشهر، خاصة بعد الإعلان عن فوز بنيامين نتانياهو بولاية جديدة، وتشكيله للحكومة الإسرائيلية المقبلة". ونقل الموقع عن القناة الأميركية "ABC " أن هذا الإعلان يأتي في أعقاب تأكيد فوز نتانياهو بالانتخابات البرلمانية للكنيست، وأوضحت القناة الأميركية أن التاريخ النهائي للإعلان عن "صفقة القرن"، ربما يتم تأجيله لما بعد شهر رمضان وعيد الفطر الإسلامية. وأورد الموقع الإلكتروني العبري أن الرئيس الأميركي، بارك "صفقة القرن" وانتظر الإعلان عنها حتى فوز نتانياهو بالانتخابات، حتى أنه هنأه على فوزه بالانتخابات، ما يعني أن الإعلان النهائي عن نشر الخطة الأمركية قد اقترب. وفي السياق نفسه، أكد كبير مساعدي الرئيس الأميركي جاريد كوشنر، أن الإدارة الأميركية ستقدم خطتها للتسوية السلمية "صفقة القرن"، خاصة بعد انتهاء الانتخابات الإسرائيلية. وقال كوشنر :" إنه سيتعين على الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي تقديم التنازلات". وهذا الإعلان هو الأول من نوعه من قبل مسؤول رفيع في الإدارة الأميركية ومقرب من ترمب، إذ كانت كل الأنباء المتداولة سابقًا منقولة عن مصادر غير معلنة، ولم توضح موعدًا محددًا لإعلان هذه الصفقة. وكشفت وسائل إعلام دولية ، عن حصول مساعد الرئيس الأميركي جاريد كوشنر، على دعم دولي أوروبي لصفقة القرن، جاء ذلك على هامش مؤتمر "وارسو"، بحضور وزراء خارجية عدد من الدول المشاركة في المؤتمر. الحديث عن تفاصيل "صفقة القرن"بدأ في يناير 2018، عندما نشرت وسائل الإعلام العالمية والإسرائيلية ، نص التقرير الذي سلمه أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، للرئيس الفلسطيني، محمود عباس. وبحسب القناة الثانية الإسرائيلية، سلم عريقات التقرير الذي يبلغ 92 صفحة قبل اجتماع المجلس المركزي الفلسطيني بأيام، وأن فقرات كاملة من التقرير اقتبسها أبو مازن خلال خطابه في المجلس المركزي. وكتب عريقات في التقرير أن خطة الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، هي جزء من الاستراتيجية الأميركية، والتي تتمثل في "فرض الإملاءات"، والتي تنص على أن من يريد السلام عليه الخضوع لإملاءات البيت الأبيض، ومن لا يخضع فهو إرهابي يجب محاربته. وعن موضوع القدس، قال عريقات في تقريره:" إن الإدارة الأميركية تريد منح الفلسطينيين عاصمة في ضواحي القدس المحتلة، وأن على إسرائيل توفير حرية التنقل والذهاب إلى الأماكن المقدسة والمحافظة على الوضع القائم فيها ". وعن حدود الدولتين، تشمل خطة ترمب، بحسب التقرير، ضم 10% من مساحة الضفة الغربية إلى إسرائيل، وأن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتانياهو، طلب من ترمب ضم 15% من مساحة الضفة الغربية وليس 10% فقط. وجاء في التقرير أن خطة ترمب ستشمل فرض سقف زمني للمفاوضات يوافق عليه كلا الجانبين، ولن تحتوي الخطة على جدول زمني للانسحاب الإسرائيلي من الضفة الغربية، وأن الانسحاب سيتم تدريجيًا وفق الإجراءات الأمنية الفلسطينية. ومن ضمن البنود التي تحويها خطة ترمب، بحسب التقرير، منح إسرائيل المسؤولية والصلاحيات الكاملة بكل ما يحصل في الدولة الفلسطينية المستقبلية، التي ستكون منزوعة السلاح مع قوة شرطة قوية ومدربة. ووفقًا للتقرير، سيتم تخصيص أجزاء من ميناءي حيفا وأشدود البحريين ومطار (بن غوريون) لاستعمال الفلسطينيين، لكن الصلاحيات الأمنية في هذه الأماكن ستكون بيد إسرائيل، وكذلك سيتم إنشاء ممر آمن وحرية تنقل بين الضفة الغربية وقطاع غزة، تحت السيادة الإسرائيلية. وبحسب تقرير عريقات، تسعى خطة الإدارة الأميركية لإيجاد حل لمشكلة اللاجئين، لكنها لن تسمح بحق العودة إلى الأراضي الفلسطينية، ومن ضمن الخطة كذلك اعتراف دول العالم أجمع بإسرائيل كوطن قومي للشعب اليهودي، وبفلسطين كوطن قومي للشعب الفلسطيني. في سياق متصل، ذكرت وسائل إعلام غربية أن القمة المصرية الأميركية التي عقدت مؤخرًا بواشنطن، ناقشت خطة السلام الأميركية المعروفة باسم "صفقة القرن". ونقلت عن مصادر مطلعة أنه سبق إبلاغ وزير الخارجية المصري سامح شكري قبل القمة المصرية الأميركية التي عقدت في واشنطن بأن الإدارة الأميركية تنوي اتخاذ إجراءات جديدة قريبًا، منها إمكانية الاعتراف بمزارع شبعا والمستوطنات في الضفة كأراضٍ إسرائيلية. وذكرت تأكيد سامح شكري ، وزير الخارجية المصري، للرفض المصري الصريح لمثل هذه المقترحات التي لن تلقى قبولًا دوليًا وعربيًا، كذلك فإنها تخالف القرارات الأممية، مشددًا على أن هذا سيعيق أي مفاوضات مستقبلية، ومن المحتمل أن يكون سببًا في اشتعال الأوضاع في المنطقة. من جانبه، يرى السفير صلاح فهمي، مساعد وزير الخارجية الأسبق، أن كل ما يدور حاليًا من أقاويل حول هذه الصفقة مجرد تصريحات إعلامية دون خروج تصريح رسمي من الإدارة الأميركية حول تفاصيل الصفقة، وأهم بنودها ومحاورها. وأضاف لـ"إيلاف" أن رؤية الإدارة الأميركية لحل الدولتين تختلف عن الرؤية المحددة لها من قبل الفلسطينيين ومصر وغيرها من الدول العربية، فالرئيس ترمب يسعى من خلال خطة السلام الجديدة لتقديم كافة الدعم المالي للحكومة الفلسطينية مقابل التخلي عن مطالبهم في الأراضي، وإنهاء قضية اللاجئين، وهذا صعب جدًا تمريره وقبوله من جانب الفلسطينيين،وأضاف"فهمي"، أن صفقة القرن تخلق كيانًا فلسطينيًا منزوعًا لكثير من صفات الدولة، وأهمها السيادة الكاملة وهو ما تريده إسرائيل، وتسعى الإدارة الأميركية لتفعيله على أرض الواقع . وعن موقف مصر والعرب من صفقة القرن ، قال مساعد وزير الخارجية الأسبق :" إن الرئيس أكد من قبل على عدم معرفته الكاملة بصفقة القرن ، والتأكيد على موقف مصر الثابت في دعم ما يريده الشعب الفلسطيني، ويتوافق مع وجود دولة فلسطينية وعاصمتها القدس وكاملة السيادة الأمنية والسياسية". في السياق نفسه، أكد الدكتور محمد منصور، أستاذ القانون الدولي السياسي وعضو مركز الدراسات السياسية بجامعة أسيوط ، أن المطلب المصري والفلسطيني الثابت هو العودة لحدود 67، وحق العودة لللاجئين، والقدس الشرقية عاصمة لفلسطين وفقًا لقرارات مجلس الأمن، والجمعية العامة للأمم المتحدة، ما دون ذلك لن يوافق عليه العرب والشعب الفلسطيني . وقال لـ"إيلاف" إن ترمب وإسرائيل لديهما مخطط لحل القضية الفلسطينية ، فهما يريدان إقامة دولة للفلسطينيين منزوعة السيادة الأمنية والسياسية ، بحيث تظل تحت سيطرة الاحتلال الإسرائيلي ولكن بشكل رسمي ، وبالتالي تحقيق إسرائيل العديد من المكاسب أولها اعتراف جميع الدول العربية بالدولة اليهودية ذات السيادة الكاملة ، كذلك السيطرة الكاملة على قطاع غزة والضفة الغربية.. وتوقع الخبير السياسي فشل خطة الإدارة الأميركية لحل القضية الفلسطينية والمعروفة إعلاميًا بصفقة القرن ؛ لكون الرئيس ترمب لا يسعى لوضع حلول عملية للأزمة، بدليل تنفيذ وعوده الانتخابية لليهود بنقل السفارة الأمركية للقدس، ووقف المساعدات المالية للحكومة الفلسطينية.

الألمان يفسرون لماذا تمثل "إس-400" في تركيا كابوسا ثقيلا للناتو

المصدر: "لينتا. رو"... اعتبرت مجلة "شتيرن" الألمانية، أن شراء تركيا أربع بطاريات "إس-400" من روسيا، قد يخلق مشكلة عويصة يستعصي حلها على الناتو. وكتبت المجلة أن "إس-400" في سوريا، تسببت بفقدان الناتو السيطرة العملية على المجال الجوي لهذا البلد، لأن كل طلعة قتالية لطائراته كانت عبارة عن عملية لا يمكن التكهن بنتائجها. وأضافت المجلة أنه الآن، وبفضل هذه المنظومات ستحصل تركيا على استقلال أكبر عن الناتو وستعزز نفوذها في المنطقة. وأكدت أن الغرب لا يزال يجهل الميزات التقنية لهذه الصواريخ، لكن حقيقة أن تركيا قد فضلتها على "باتريوت" الأمريكية، تأكيد على أن موسكو تمكنت من إقناع أنقرة بأن منظوماتها أكثر فعالية وخاصة بقدراتها على كشف وإصابة طائرات الشبح الأمريكية. وأشارت المجلة إلى أن "إس-400"، تعتبر من أقوى منظومات الدفاع الجوي في العالم، لكنها في نفس الوقت أرخص مرتين تقريبا من "باتريوت" الأمريكية، وختمت: "هذه المنظومة بضاعة رابحة بالنسبة للكرملين، وكابوس ثقيل يقض مضاجع الناتو"...

المعارضة تطالب بتسلم بلدية إسطنبول.. وحزب أردوغان يحضّر للطعن

العربية نت...المصدر: إسطنبول – زيدان زنكلو.. بناءً على طلب من "حزب العدالة والتنمية" الحاكم في تركيا والذي خسر بلدية اسطنبول أمام "حزب الشعب الجمهوري" في الانتخابات البلدية الأخيرة، تستمر عملية إعادة فرز الأصوات في منطقة مالتيبي بإسطنبول. وقد تم فرز صناديق حوالي 913 مركزاً من أصل 1089 مركز اقتراع في هذه المنطقة. وتوقعت وسائل إعلام تركية معارضة أن تسلم الهيئة العليا للانتخابات وثيقة الفوز لمرشح المعارضة أكرم إمام أوغلو غداً الاثنين في حال انتهت عملية إعادة فرز الأصوات وفق ما هو مخطط لها. ومع اقتراب انتهاء عمليات الفرز، أكد النائب السابق عن "حزب الشعب الجمهوري" المعارض باريش ياركاداش أن مرشح المعارضة لرئاسة بلدية اسطنبول أكرم إمام أوغلو متقدم على مرشح "حزب العدالة والتنمية" بن علي يلدريم بفارق 13907 أصوات. بدوره، دعا إمام أوغلو الهيئة العليا للانتخابات إلى تسليمه وثيقة رئاسة بلدية إسطنبول، وذلك خلال كلمة له اليوم الأحد أمام أنصاره في حي إسنيورت بإسطنبول. وبعد انتهاء عمليات الفرز، يحق للأحزاب تقديم طعن استثنائي بنتيجة الانتخابات مرفق بالأدلة والإثباتات التي تدعم حجته، وهو ما يسعى إليه "حزب العدالة والتنمية". وفي هذا السياق، أعلن نائب رئيس "حزب العدالة والتنمية" علي إحسان ياووز أن الحزب أتم تحضيراته إلى حد كبير للتقدم بـ"طعن استثنائي"، من أجل إعادة الانتخابات المحلية في إسطنبول. جاء ذلك في تغريدة على "تويتر" الأحد، حيث أكد أن الحزب سيقدم طلب الطعن والمرفقات، إلى اللجنة العليا للانتخابات في وقت قريب جداً. من جانبه، دعا الرئيس التركي السابق عبد الله غل الحكومة التركية إلى إنهاء حالة التشكيك في نتائج الانتخابات، قائلاً: "لا داعي لجعل تركيا دولة يدور الجدل حول انتخاباتها".

بن لادن الإيطالي: كل البضائع كانت تدخل مناطق داعش عبر تركيا

المصدر: القاملشي – قناة العربية.. أكد "بن لادن الإيطالي"، وهو أحد عناصر داعش من أصول مغربية أن التنظيم كان يبيع النفط إلى تركيا. وفي لقاء مع موفدة قناة "العربية" إلى الباغوز، أكد "بن لادن الإيطالي" أن كل البضائع كانت تدخل إلى مناطق داعش من تركيا حيث كانت الحدود مفتوحة بين الطرفين. وأجرت موفدة "العربية" رولا الخطيب المقابلة مع "بن لادن الإيطالي"، وهو مغربي الأصل وانتقل للعيش في مدينة ميلانو الإيطالية عندما كان عمره 5 سنوات حيث ربته خالته بعد انفصال أهله عن بعضهم. وأكد لـ"العربية" أنه كان ملحداً قبل انضمامه لداعش. وكان لـ"بن لادن الإيطالي" لقب ثاني هو "أبو نسيبة الإيطالي". وآخر جبهة قتال شارك فيها "بن لادن الإيطالي" هي الموزان قرب دير الزور، بينما أصيب خلال القصف في سوسة. وفي حديثه لـ"العربية"، قال "بن لادن الإيطالي": "دخلت من تركيا إلى تل أبيض والطريق كانت سهلة جداً"، مشيراً إلى وجود "مصلحة بين تركيا وداعش.. الكثير من قيادات داعش كانوا في تركيا". وتابع: "داعش كان يشتري أسلحة من الجيش الحر والنظام وتركيا". كما أوضح أن "النظام السوري كان يقصف التجمعات المدنية بينما التحالف يقصف نقاطا محددة". في سياق آخر، كشف "بن لادن الإيطالي" أنه "قبل ستة أشهر حاول بعض عناصر التنظيم الانقلاب على البغدادي"، شارحاً أن "محاولة الانقلاب على البغدادي جرت بالقرب من الشعفة". وتابع: "البغدادي لم يعد يظهر للعلن منذ بدء قصف التحالف"، مرجّحاً أن البغدادي يتواجد حالياً إما في تركيا أو في العراق.



السابق

لبنان.."الجمهورية": إنتخابات طرابلس تُعرِّي السياسيِّين.. وأســـبوع كهربائي ومالي بإمتياز.....اللواء...الموازنة في المأزق.. والموظفون إلى الشارع... جمالي تعود نائباً بأكثرية ثلثي المقترعين.. والجلسة التشريعية تحاكي اجتماعات واشنطن......ديما جمالي تستعيد مقعدها بانتخاباتِ «الصوت الخافت» في طرابلس..جمالي لم تصوّت وزكا أطلّ من معتقله بطهران..استياء نيابي من العجز عن توظيف خريجين جدد في الوظائف الرسمية...طرابلس: حماوة سياسية تقابل برودة الناخبين.. .الراعي يرفض تحويل القدس عاصمة لإسرائيل..العسكر في السياسة: انكفاء الجيش وقوى الأمن...حرب الحكومة على القطاع العام.. إعادة النظر في معاشات التقاعد وتعويضات نهاية الخدمة وخفض التقديمات...

التالي

سوريا....كوهين.. الجاسوس الإسرائيلي الذي كاد أن يصبح وزير دفاع سوريا.....رفات إيلي كوهين في طريقها من دمشق لإسرائيل..الهجوم الإسرائيلي بمصياف أدى لمقتل وإصابة خبراء صواريخ إيرانيين وروس وكوريين شماليين...قوات خاصة نيوزيلندية تسعى لتحرير ممرضة من داعش بسوريا...اشتباكات بين ميليشيات روسية وإيرانية في حلب.. هذه أعداد القتلى..اغتيال ناشط إعلامي بارز بظروف غامضة في درعا..كيف تعمل ميليشيا أسد على استدراج السوريين في الخارج لاعتقالهم؟...نظام الأسد يجنّد خطباء المساجد لحل أزمة البنزين!..تفاقم أزمة البنزين في دمشق «يعطل» إشارات المرور و«يجمّد» حركة السيارات..

Sri Lanka’s Easter Bombings: Peaceful Coexistence Under Attack

 الأربعاء 24 نيسان 2019 - 6:20 ص

Sri Lanka’s Easter Bombings: Peaceful Coexistence Under Attack     https://www.crisisgroup.… تتمة »

عدد الزيارات: 21,836,034

عدد الزوار: 549,882

المتواجدون الآن: 0