المطارنة: رصُّ الصفوف لإنقاذ البلد على الحكومة تكثيف جهودها

تاريخ الإضافة الخميس 4 آذار 2010 - 4:23 ص    عدد الزيارات 1751    التعليقات 0    القسم محلية

        


دعا مجلس المطارنة الموارنة الحكومة الى "تكثيف جهودها كي تحسن اداءها وتتخطى الشلل الحاصل"، ملاحظاً "ان الانقسامات في الرأي لا تزال تباعد بين الللبنانيين فيما الظرف الحالي يقضي برص الصفوف".
عقد مجلس المطارنة اجتماعه الشهري في بكركي برئاسة البطريرك الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير، واصدر بياناً تلاه أمين سر البطريركية المونسنيور يوسف طوق، وهنا نصه: "يوم الاربعاء، في الثالث من آذار 2010، اجتمع أصحاب السيادة المطارنة الموارنة في بكركي برئاسة صاحب الغبطة والنيافة البطريرك الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير ، وتداولوا شؤوناً وطنية وكنسية ، وفي نهاية الاجتماع أصدروا البيان الآتي:
1 - لا تزال الانقسامات في الرأي تباعد بين اللبنانيين. أما الظرف الحالي فيقضي برصّ الصفوف وتوحيد الرؤية لإنقاذ البلد ممّا يتخبّط فيه من مشاكل. لذلك، ندعو الحكومة إلى تكثيف جهودها كي تحسّن أداءها وتتخطى الشلل الحاصل وتجاوب على مطالب الناس .
2 - بعدما  تمّ تأليف لجنة الحوار الوطني ينتظر اللبنانيون لها انطلاقة قريبة ومجدية، تؤدّي إلى حلول موحّدة للقضايا الحيوية المطروحة عليها، لكي تسير عجلة الحكم بعد ذلك باليسر الذي يتمنّاه لها كل المواطنين .
3 -  إن قرار الحكومة بإعلان عيد بشارة العذراء مريم عيداً وطنيا في لبنان من شأنه أن يساعد على تقريب القلوب. وهذا حدث فريد يستحق التقدير، ويظهر وجه لبنان الرسالة، وما للعذراء مريم من مكانة وتكريم في المسيحية والإسلام .
4 - يضمّ الآباء صوتهم إلى نداء قداسة البابا بينيديكتوس السادس عشر للمطالبة بحماية المسيحيين في العراق الذين يُعتدى عليهم وعلى كنائسهم. فهم متجذّرون في تلك البلاد ويشكّلون فيها عنصر ثقافة واستقرار وازدهار. ومن حقهم أن ينعموا بالاحترام والأمن والعيش الحرّ. ويدعو الآباء أبناءهم إلى المشاركة في "يوم التضامن مع مسيحيي العراق" الذي يتمّ إحياؤه في بازيليك سيدة لبنان – حريصا يوم السبت 13 آذار الجاري.
5 - إن زمن الصوم يُدعى لدى المسيحيين بالزمن المقبول، وهو ملزم للقادرين على ممارسته. وهو زمن يجب أن تتكثّف فيه أعمال الرحمة والإحسان، "فمن أعطى الفقير أقرض الله". وهو أيضا زمن المصالحة مع الله ومع الناس: مع الله بطلب الغفران من طريق اعتراف المؤمن بخطاياه، ومع الناس بالصفح عن الإساءات بطريقة متبادلة، ومعلوم ان لا غفران دون صفح، والعكس صحيح. ويتمنّى الآباء لجميع المسيحيين صوما مباركا يقودنا إلى المشاركة في عيد قيامة المسيح".
 


المصدر: جريدة النهار

Crisis in Marib: Averting a Chain Reaction in Yemen

 الأربعاء 24 شباط 2021 - 2:07 م

Crisis in Marib: Averting a Chain Reaction in Yemen A battle looms for Marib in Yemen’s north, ho… تتمة »

عدد الزيارات: 57,129,187

عدد الزوار: 1,692,216

المتواجدون الآن: 66