مصر وإفريقيا.. تحديد موعد تصويت البرلمان على تعديلات الدستور..القاهرة: لا مصالحة مع قطر قبل تغيير سلوكها..«الإفتاء المصرية» تطالب بمواجهة كل الجماعات الإرهابية..مصر قلقة من تحركات تركيا في أفريقيا عموماً وليبيا خصوصاً..ليبيا.. الجيش الوطني يستكمل السيطرة على حقل الشرارة..الصادق المهدي يحذر من «انقلاب داخلي» في السودان..الجزائر: غديري ومقري مصممان على خوض الانتخابات الرئاسية..معارض تونسي: الاتهامات الموجهة إلى «النهضة» لم تأتِ من فراغ.."إيلاف المغرب" تجول في الصحف المغربية الصادرة الثلاثاء..

تاريخ الإضافة الثلاثاء 12 شباط 2019 - 6:51 ص    عدد الزيارات 328    التعليقات 0    القسم عربية

        


مصر.. تحديد موعد تصويت البرلمان على تعديلات الدستور..

وكالات - أبوظبي ...حدد البرلمان المصري موعدا هذا الأسبوع للتصويت على التعديلات المقترحة على الدستور، التي تتضمن استحداث مجلس للشيوخ وتعيين نائب أو أكثر للرئيس عبدالفتاح السيسي. وقال الأمين العام لمجلس النواب في مصر، أحمد سعد الدين، الأحد، إن المجلس التشريعي سوف يجري التصويت، الأربعاء، بدلا من الاجتماع المقرر في 17 فبراير. كان مجلس النواب المكون من 596 عضوا قد منح موافقته المبدئية على التعديلات الدستورية الأسبوع الماضي. وفي الثالث من فبراير الجاري، تقدم 155 نائبا، أي أكثر من خُمس أعضاء مجلس النواب، بطلب لإجراء تعديلات دستورية تقضي خصوصا بتمديد فترة حكم الرئيس وبتعديلات في بنية السلطة القضائية وآليات تعيين أعضائها وبإنشاء غرفة ثانية للبرلمان (مجلس شيوخ)، بحسب الموقع الرسمي لمجلس النواب. وتشمل التعديلات المقترحة أيضا ضمان حصة لتمثيل المرأة في البرلمان لا تقل عن 25 بالمئة من المقاعد، إضافة إلى "تمثيل مناسب" للشبان والمزارعين والعمال والأقباط.

القاهرة: لا مصالحة مع قطر قبل تغيير سلوكها

القاهرة – القبس – أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري أن الأزمة مع قطر ما زالت مستمرة، خاصة أن الأوضاع لم تتغير منذ اتخاذ الدول الأربع (السعودية ومصر والإمارات والبحرين) قراراً بمقاطعتها. وعلى هامش مشاركة مصر في القمة الأفريقية، قال شكري إن «تطورات الأزمة القطرية لم تتغير كثيراً، وهناك ثبات في موقف الدول الأربع، وتنسيق مشترك ومستمر بينها، لتوضيح الأمور بما يعزز من مواقفها وسياساتها»، مضيفاً: «موقف الرباعي العربي تجاه قطر واضح، فلا مصالحة معها قبل أن تغير سلوكها ومنهجها، لنعفي أنفسنا من النتائج السلبية لسياساتها». وذكر شكري أنه لم يسمع من أي أحد من الشركاء عن وجود رغبة في المصالحة مع قطر استجابة لضغوط دولية أو إقليمية، مؤكداً أن موقف الدول الأربع متسق وثابت. وحول الدور التركي في ليبيا، قال شكري: «الدور الذي تلعبه تركيا في بعض الدول، خاصة في ليبيا، مقلق، ولا نقبل أن يمتد إلى دول أخرى في القارة الأفريقية». وتابع الوزير المصري: «ما يحدث في ليبيا له تأثير مباشر على مصر، تأمين الحدود المصرية – الليبية يكلفنا الكثير من الجهد والموارد والشهداء.

الاتحاد الأفريقي يدعو لمؤتمر حول ليبيا

سكاي نيوز...وكالات – أبوظبي... دعا الاتحاد الأفريقي الإثنين إلى تنظيم مؤتمر حول ليبيا مطلع يوليو لمحاولة إيجاد حل للنزاع الليبي، مطالبا بإجراء انتخابات في هذا البلد في أكتوبر. وجاء في بيان أصدره الاتحاد الأفريقي في ختام قمة عُقدت يومي الأحد والإثنين في العاصمة الإثيوبية، أن الجمعية العامة كلّفت رئيس المفوضية الأفريقية موسى فكي بذل جهود "من أجل الدعوة لمؤتمر دولي في أديس أبابا في يوليو 2019، حول المصالحة في ليبيا بإشراف الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة". وطلبت الجمعية العامة من المفوضية اتّخاذ "كافة الإجراءات اللازمة" مع الأمم المتحدة والحكومة الليبية "من أجل إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية في أكتوبر 2019". وشدد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الذي يتولى الرئاسة الدورية للاتحاد، على أهمية إيجاد "حلول أفريقية للمشاكل الأفريقية". وكانت وساطة الاتحاد الأفريقي في أزمة أفريقيا الوسطى أثمرت الأربعاء توقيع اتفاق سلام في بانغي. وليبيا غارقة في الفوضى منذ إطاحة نظام معمّر القذافي في 2011 وتنتشر فيها مجموعات مسلّحة عدّة. وأدت التوترات بين الفصائل المسلّحة الليبية كما والانقسامات بين مختلف الدول المعنيّة بالشأن الليبي إلى القضاء على جهود السلام.

الجيش المصري ينفذ تدريب "فاتح 26".. تأتي المناورة في إطار خطة سنوية خاصة بالتدريب القتالي

سكاي نيوز عربية – أبوظبي... أطلق الجيش المصري، الاثنين، مناورة "فاتح 26"، الذي تنفذه إحدى وحدات المنطقة المركزية العسكرية، التي تأتي في إطار خطة التدريب السنوي. وأورد المتحدث العسكري المصري، تامر الرفاعي، على صفحته الرسمية بموقع "فيسبوك"، إن الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة شهد إحدى مراحل المناورة الرئيسية، مشيرا إلى أن التدريب يستمر لمدة أسبوع كامل. وقال إن "فاتح 26" تأتي في إطار الخطة السنوية للتدريب القتالي لتشكيلات القوات المسلحة المصرية ووحداتها. وبدأت المناورة برفع درجات الاستعداد القتالي للوحدات المشاركة واحتلال مناطق الانتظار الأمامية وتنفيذ إجراءات التأهب والتنظيم للمعركة. كما شملت إجراءات تنظيم التعاون بين القوات المشاركة وعناصر الدعم المختلفة لتأكيد القرارات المتخذة مع الأخذ بالحسبان العديد من المتغيرات لمجابهة المواقف الطارئة أثناء المعركة. وشدد الفريق فريد على ضرورة البعد النمطي في تخطيط وتنفيذ المهام والتدريبات، مع الاهتمام بالتدريب التخصصي للعناصر الإدارية والمعاونة، وذلك من أجل الوصول إلى أعلى مستويات الكفاءة والاستعداد القتالي.

«الإفتاء المصرية» تطالب بمواجهة كل الجماعات الإرهابية

القاهرة – «الحياة» .. حذر مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية، من عناية المجتمع الدولي بمواجهة بعض الجماعات الإرهابية من دون الأخرى، ما ينتج عنه ازدهار تلك الجماعات، واستمرار خطر الإرهاب. وشدد المرصد في بيان أمس، على ضرورة إيجاد المجتمع الدولي، والقوى الإقليمية الفاعلة في آسيا وأفريقيا والشرق الأوسط، استراتيجية واضحة الملامح لمواجهة كافة التنظيمات الإرهابية والجماعات المتطرفة، لا تركز على تنظيم من دون الآخر، بل تعمل على جميع الصعد، وفي تنسيق شديد بين القوى المتحالفة ضد الإرهاب، وتابع: حتى لا تترك الفرصة سانحة أمام إحدى تلك التنظيمات للازدهار والاستفحال مرة أخرى في ظل التركيز على تنظيم آخر، وحتى تكون ضربة قاصمة لجميع التنظيمات الإرهابية في المنطقة. وأكد مرصد دار الإفتاء أن الجماعات المتطرفة تعود للازدهار والانتعاش بعد تراجعها وانزوائها في ظل انشغال القوى الدولية في محاربة الجماعات المتطرفة الأخرى، مشيراً إلى أن المثال الأوضح لذلك هو تنظيمي «داعش» و «القاعدة»، فحين ينصب الاهتمام الدولي على مكافحة «داعش» يصعد تنظيم «القاعدة» ويزدهر بعيداً عن مناطق الاهتمام، وفي حين تهاجم القوى الدولية «القاعدة» يزدهر «داعش» وتنتشر الجماعات الموالية له. وأضاف المرصد أن الصومال يعد من أبرز الأمثلة على ذلك، حيث تزامن بزوغ نجم تنظيم «داعش» في الصومال مع اشتعال الصراعات المسلحة بين الحكومة الصومالية ومسلحي «حركة الشباب» في المناطق الجنوبية ووسط الصومال، ما دفع التنظيم إلى إعلان وجوده في جبال جلجلا، من أجل استقطاب شباب الحركة في الجبال التي تتوافر فيها تحصينات طبيعية، وبيئة تساعد على التخفي لفترات طويلة. وأشار المرصد إلى أنه في حين تتراجع «حركة الشباب» (موالية لتنظيم «القاعدة»)، حيث انحسر نفوذها بعد خسارتها في أقاليم جنوب الصومال ووسطه، تزايد أعداد مسلحي «داعش» في تلك المناطق، حيث قدرت تقارير دولية أعدادهم بالمئات، بينما وصلت أعداد مقاتلي «حركة الشباب» إلى نحو خمسة آلاف مقاتل. وفي شمال إفريقيا، وفق ما يضيف المرصد، يحاول «القاعدة» الاستفادة القصوى من تراجع «داعش» واندحاره، ففي حين تفكك «داعش» وانحسر تأثيره في المنطقة، أقدم «القاعدة» على دمج كل من: «جماعة أنصار الدين» و «جبهة تحرير ماسينا» و «إمارة منطقة الصحراء الكبرى» و «تنظيم المرابطين» في تنظيم جديد تحت اسم «جماعة نصرة الإسلام والمسلمين». وأكد مرصد الإفتاء على ضرورة السعي للاستفادة من هذه الانقسامات بين التنظيمات الإرهابية والجماعات المتطرفة. والعمل على النيل من تلك الجماعات من خلال إظهار فساد فكرها وانحراف عقيدتها

مصر قلقة من تحركات تركيا في أفريقيا عموماً وليبيا خصوصاً

القاهرة – «الحياة» ... أعرب وزير الخارجية المصري سامح شكري عن قلقه من دور تركيا في بعض الدول الأفريقية، خصوصاً ليبيا. وقال شكري في تصريحات من أديس أبابا، حيث تسلمت مصر رئاسة القمة الأفريقية المنعقدة في إثيوبيا، إن الدور الذي تلعبه تركيا في بعض الدول الأفريقية، خصوصاً في ليبيا، «مقلق»، ولا نبغي بأي شكل من الأشكال أن يمتد إلى دول أخرى في القارة. وأضاف أن الرؤية التي طرحتها مصر على القمة هي فكرة التكامل بين الدول الأفريقية، قبل أن يكون هناك نفاذ من أي أطراف من خارج القارة للاستفادة من قدراتها وإمكاناتها، وهو التوجه الذي نعززه. وأشار إلى أن «هناك أطرافاً أخرى تستطيع أن تُساهم إيجاباً طالما كانت حركتها متوافقة مع الأهداف الأفريقية والتوجه لرفض التطرف وأي مناهج لدعم التنظيمات المتطرفة وأن تكون العلاقة دائماً مبنية على عدم التدخل في الشؤون الداخلية والمؤامرة على مقدرات الشعوب». وحول مكافحة الإرهاب ومحاسبة مموليه، أكد شكري أن «التنظيمات الإرهابية تعمل من خلال دعم يصل إليها سواء مادياً أو السماح بانتقال المسلحين إلى مناطق أخرى وهو مرصود من قِبل الدول وأجهزتها». وقال: «إن كانت هناك مصداقية لدى المجتمع الدولي عندما يعقد مؤتمرات لمكافحة الإرهاب والقضاء عليه، فيجب أن يواجه هذه الحقائق وأن يتعامل معها بشكل صريح». وأكد أن هناك من يحاول زعزعة استقرار مصر، مشدداً على وعي الشعب المصري. وقال إن هناك «من يضع صورة غير حقيقية لمصر في الخارج، وتلك المحاولات فاشلة، فالشعب المصري مستمر في تكاتفه والتزامه بما حققه والسعي إلى زيادة الفرص أمامه والانطلاق نحو الأمام». وعن الأزمة القطرية، قال وزير الخارجية إن «الأوضاع لم تتغير كثيراً، ومصر والسعودية والإمارات والبحرين لديها رؤية واضحة تجاه قطر». وشدد على أن الموقف المصري تجاه الأزمة القطرية واضح، «ولن تكون هناك استعادة للعلاقات الطبيعية إلا عندما نرى تغيراً ملموساً في السياسات القطرية، بحيث لا تأتي بأي آثار سلبية على مصر وشعبها». وشدد شكري على أن «الأشهر التسعة الماضية شهدت حالة من الركود في ما يخص العملية التفاوضية حول سد النهضة الإثيوبي بين مصر والسودان وإثيوبيا»، مشيراً إلى «الدعوة إلى عقد اجتماع في القاهرة في 20 الجاري يضم وزراء الخارجية والري في البلدان الثلاثة». وأضاف أن القمة بين الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد والرئيس السوداني عمر البشير في إثيوبيا، شهدت إعادة التأكيد على الأسس التي أقرت في اتفاق المبادئ المُبرم في 15 آذار (مارس) 2015، والتي تنص على عدم الإضرار بمصالح مصر المائية وقبول حقوق إثيوبيا في التنمية، لافتاً في الوقت ذاته إلى أن أي مشاورات فنية يجب أن تؤكد وتعزز هذه المبادئ. وأوضح أن الأطراف الثلاثة لم يتوصلوا إلى رؤية موحدة بالنسبة لكيفية التعامل مع قضية ملء خزان السدّ والتشغيل وآلية التحقق من الموارد المائية المتوفرة، وكل ذلك يخضع لدراسات فنية معمقة وأحياناً تكون هناك اختلافات في الرؤية وتفسير هذه الأمور. ولفت إلى أن مصر اقترحت أن توكل هذه المهمة إلى جهة محايدة مثل البنك الدولي أو أي جهة أخرى. وشدد على أن مصر تؤمن بأن تلك القضية فنية وعلمية ولا يجب أن تُسيس، مؤكداً عزم مصر على الوصول إلى حلول تُرضي جميع الأطراف. وأشار شكري إلى أن علاقة مصر مع السودان وثيقة وتاريخية والتنسيق بين البلدين قائم في ما يتعلق بمفاوضات سد النهضة.

خامس حكم نهائي في مصر بحق مرشد «الإخوان».. رسوم إضافية على الخدمات لمصلحة «الشرطة»

الحياة..القاهرة ـ من فريدة موسى وأحمد الهواري .. أيدت محكمة مصرية، الأحد، حكماً نهائياً بالحبس ثلاث سنوات بحق المرشد العام لجماعة «الإخوان المسلمين» محمد بديع، و25 آخرين، لإدانتهم بـ«إهانة القضاء». وقال مصدر قضائي، إن محكمة النقض، قضت برفض الطعن المقدم من بديع و25 آخرين من قيادات «الإخوان»، على حبسهم ثلاث سنوات، إثر إدانتهم بـ«إهانة القضاء»، خلال محاكمتهم في القضية المعروفة بـ«اقتحام الحدود الشرقية»، إبان ثورة 25 يناير 2011. وشمل الحكم القياديين سعد الكتاتني ومحمد البلتاجي والداعية الإسلامي صفوت حجازي. أمنياً، أصيب مجند برصاص قناصة أثناء وقوفه في محل خدمته في رفح شمال سيناء. في سياق منفصل، وقع الرئيس عبدالفتاح السيسي القانون الخاص بإنشاء صندوق تحسين خدمات الرعاية الاجتماعية والصحية لأعضاء هيئة الشرطة وأسرهم. وينص التعديل على فرض رسم إضافي على جميع الرخص والتصاريح والوثائق والشهادات والمستندات والطلبات التي تصدرها أو تستخرجها وزارة الداخلية، ويحدد هذا الرسم بما لا يُجاوز 15 جنيهاً، وكذلك على خدمات المغادرين من منافذ الجمهورية كافة، وعلى إصدار وتجديد تصاريح العمل لدى جهة أجنبية. ويفرض رسم على التذاكر المُباعة في المباريات الرياضية والحفلات، قيمته جنيهين، وكذلك على طلبات الالتحاق التي تصدرها الكليات والمعاهد الشرطية ويحدد هذا الرسم بما لا يتجاوز قيمته 15 جنيهاً. كما وقع السيسي القانون الخاص بتغليظ عقوبة حيازة أو إحراز الأسلحة والذخائر من دون ترخيص. من جانب ثان، يبدأ البرلمان، يوم غد بدلاً من الأحد المقبل، في مناقشة تقرير مبدئي يتعلق بمقترحات تعديل الدستور.

وزير الدفاع المصري يلتقي قائد القيادة المركزية الأميركية لبحث أوضاع المنطقة

فوتيل أكد حرص بلاده على دعم علاقات الشراكة الاستراتيجية مع القاهرة

الشرق الاوسط....القاهرة: وليد عبد الرحمن... التقى الفريق أول محمد زكى، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي في مصر، أمس، الفريق أول جوزيف فوتيل، قائد القيادة المركزية الأميركية، والوفد المرافق له الذي يزور مصر حالياً. ووفقاً للمتحدث العسكري للقوات المسلحة، العقيد تامر الرفاعي، فإن «اللقاء تناول مناقشة عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، في ضوء مجالات التعاون العسكري، وتبادل الخبرات بين القوات المسلحة لكلا البلدين، كذلك تبادل الرؤى تجاه تطورات الأوضاع التي تشهدها المنطقة، بما يحقق المصالح المشتركة في القضاء على الإرهاب، وإرساء دعائم الأمن والاستقرار». وأكد القائد العام للقوات المسلحة عمق العلاقات المصرية - الأميركية، وسبل التقارب والتعاون العسكري، مشيراً إلى استناد تلك العلاقات إلى كثير من الجهود والمواقف المشتركة لكلا البلدين. ومن جانبه، قال قائد القيادة المركزية الأميركية إن بلاده حريصة على دعم علاقات الشراكة الاستراتيجية، والتنسيق بين القوات المسلحة المصرية والأميركية، معرباً عن تطلعه أن تشهد المرحلة الحالية والمستقبلية مزيداً من التعاون، على نحو يلبى المصالح المشتركة للجانبين. وفي سياق متصل، التقى الفريق محمد فريد، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، الفريق فوتيل، والوفد المرافق له، أمس، وتطرق اللقاء إلى ما تشهده المنطقة من أحداث ومتغيرات، وتداعيات ذلك على الأمن. كما تناول اللقاء طرح عدد من الملفات، في ضوء التعاون العسكري للبلدين، خصوصاً في مجال نقل وتبادل الخبرات، ودعم القدرات القتالية والفنية للقوات المسلحة، وحضر اللقاء عدد من كبار قادة القوات المسلحة. وفي غضون ذلك، شهد الفريق محمد فريد، أمس، إحدى المراحل الرئيسية للمناورة «فاتح 26» التي تنفذها إحدى وحدات المنطقة المركزية العسكرية، بالتعاون مع الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة، والتي تستمر لمدة أسبوع، في إطار الخطة السنوية للتدريب القتالي لتشكيلات ووحدات القوات المسلحة. وبدأت المناورة برفع درجات الاستعداد القتالي للوحدات المشاركة، واحتلال مناطق الانتظار الأمامية، وتنفيذ إجراءات التحضير والتنظيم للمعركة، وكذا إجراءات تنظيم التعاون بين القوات المشاركة وعناصر الدعم المختلفة، لتأكيد القرارات المتخذة، مع فرض كثير من المتغيرات لمجابهة المواقف الطارئة في أثناء المعركة. كما قام رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية بتفقد القوات المشاركة بالمناورة، وناقش عدد من القادة والقوات في القرارات المتخذة على المستويات كافة، وأسلوب تنفيذ المهام المكلفين بها، وأسلوب التعامل مع المواقف التكتيكية المفاجئة التي يمكن التعرض لها في أثنـاء إدارة العمليات. وتشن قوات الجيش والشرطة المصرية عملية أمنية كبيرة في شمال ووسط سيناء منذ 9 فبراير (شباط) عام 2018، لتطهير تلك المنطقة من عناصر متطرفة موالية لتنظيم داعش الإرهابي، وتعرف العملية باسم «المجابهة الشاملة (سيناء 2018)». وأشاد الفريق فريد بالأداء المتميز لجميع القوات المشاركة في المناورة، مؤكداً على ضرورة البعد عن النمطية في تخطيط وتنفيذ المهام والأنشطة التدريبية، مع الاهتمام بالتدريب التخصصي للعناصر الإدارية والمعاونة، للوصول إلى أعلى مستويات الكفاءة والاستعداد القتالي، مشدداً على أهمية الارتقاء بالمستوى الفكري والتكتيكي للفرد المقاتل، وتنمية مهاراته الذهنية والبدنية، وابتكار الأساليب والوسائل غير التقليدية لتطوير التدريب، والمحافظة على الأسلحة والمعدات والمركبات، لتظل القوات المسلحة في أعلى درجات اليقظة والاستعداد لتنفيذ أي مهمة تسند إليها تحت مختلف الظروف. وأثنى الفريق فريد على الجهد الذي يبذله رجال القوات المسلحة في تنفيذ جميع الأنشطة والمهام المسندة إليهم، ومجابهة التحديات التي تستهدف أمن مصر القومي على الاتجاهات الاستراتيجية كافة. وحضر المرحلة عدد من قادة القوات المسلحة، وعدد من دارسي الكليات والمعاهد العسكرية.

مصر: إجراءات لمواجهة «الأوكار الإرهابية» في المدن.. الداخلية تدرس فرض إخطار الأمن بعمليات تأجير الشقق السكنية وبيعها

القاهرة: «الشرق الأوسط»... قالت وزارة الداخلية المصرية أمس، إنها تدرس إجراءات تقنين وجوب إخطار الأجهزة الأمنية بعمليات تأجير وبيع الشقق السكنية (المفروشة، إيجار جديد)، أو تلك التي تكون تحت الإنشاء وغيرها من الأماكن، التي قد تتخذها «العناصر الإرهابية» مأوى لهم ومخازن لإخفاء أدوات جرائمهم، لتجنب الرصد الأمني. ولجأت عناصر من الجماعات الإرهابية بمصر في السنوات الأخيرة إلى مخابئ غير متوقعة داخل شقق مفروشة، وسط تجمعات سكانية، يتم فيها تجهيز المواد المتفجرة قبل القيام بالعمليات الإرهابية. وبين الحين والآخر تعلن الداخلية المصرية عن مواجهات مع عناصر إرهابية تتخذ من شقق سكنية وكراً لعقد اللقاءات التنظيمية وتجهيز معدات العملية. ومن أشهر الحوادث الإرهابية المرتبطة بمثل تلك الأوكار، اغتيال النائب العام هشام بركات، في 29 يونيو (حزيران) 2015، حيث لجأت العناصر المنفذة لاستئجار إحدى الشقق بمدينة الشيخ زايد في حي 6 أكتوبر بمحافظة الجيزة لتصنيع العبوة المتفجرة التي وضعت بالسيارة المستخدمة في التنفيذ. وأكدت وزارة الداخلية أمس، أنها تدرس مناقشة إجراءات تعديل تشريعي مقترح بتغليظ العقوبات عن عدم الإبلاغ ببيانات المستأجرين للعقارات والشقق المفروشة، مشيرة إلى أن السياسة الأمنية المعاصرة تحرص على إبراز أهمية تواصل جمهور المواطنين مع الأجهزة الأمنية للمساهمة في ضبط الجناة والإرهابيين، وكذا إجهاض مخططاتهم التي تهدد أمن وسلامة المجتمع، من خلال انتهاج الأسلوب العلمي وتعميق مفهوم الشراكة المجتمعية للارتقاء بمعدلات أداء الرسالة الأمنية وتحقيق أهدافها، وإدراكاً لأهمية التخطيط الأمني في استكمال المقومات والمعلومات اللازمة لتوجيه ضربات استباقية هادفة لتقويض المخططات الإجرامية والإرهابية وتحصين المجتمع من شرورها. وكانت ندوة نظمتها وزارة الداخلية بعنوان «الشعب والشرطة في صناعة الأمن... نحو مجتمع لا يؤوي الإرهاب والجريمة»، عقدت بمركز بحوث الشرطة بأكاديمية الشرطة الأسبوع الماضي، قد أوصت بضرورة وضع ضوابط منظمة لعمليات استئجار الوحدات السكنية المفروشة، وتوعية المواطنين بمخاطر تأجير تلك الشقق لمجهولين دون التحري عنهم. وقال الدكتور عادل عامر، أستاذ القانون العام، إنه توجد مادة في القانون الخاص بالوحدات السكنية المفروشة، تلزم صاحب العقار بالإبلاغ عن كل ساكن لديه في القسم التابع له، وتقديم كل البيانات الخاصة به من البطاقة الشخصية للساكن، وفي حالة عدم الإبلاغ يتم دفع غرامه تبلغ 500 جنيه، لكن في الفترة الأخيرة تم التغاضي عن تلك الخطوة. وطالب عامر بتعديل هذا القانون وإضافة عقوبة السجن، لإلزام الملاك بالإبلاغ عن الشقق التي يملكونها في دائرة القسم التابع لهم. وتشهد مصر منذ عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي عام 2013 أعمالاً إرهابية متفرقة، خصوصاً في شمال شبه جزيرة سيناء، التي تحوي عناصر مسلحة مرتبطة بتنظيم داعش. وتتهم السلطات المصرية جماعة الإخوان، المصنفة رسمياً «تنظيماً إرهابياً» بالمسؤولية عن أعمال العنف، فيما تنفي الجماعة ذلك.

ليبيا.. الجيش الوطني يستكمل السيطرة على حقل الشرارة

المصدر: دبي – قناة العربية ، رويترز... أعلن متحدث باسم الجيش الوطني الليبي الاثنين أن قواته سيطرت على حقل الشرارة بكامل منشآته. وقال المتحدث على "تويتر": "القوات المسلحة استكملت بسط سيطرتها الكاملة على حقل الشرارة بكامل منشآته الرئيسية سلميا دون أي اشتباك وتقوم الآن بتأمينه بالتنسيق مع إدارة الحقل". بدوره، أكد آمر غرفة العمليات الرئيسية اللواء عبد السلام الحاسي لقناة "العربية" استكمال السيطرة على حقل الشرارة وبقية نقاط الضخ وآبار التصدير والخطوط التقديرية بالكامل، مشيراً إلى أنه تم تأمين الحقل بالكامل. وفي وقت سابق من الاثنين، قال قائد عسكري ليبي إن الجيش الوطني يجري محادثات مع حراس محتجين للسيطرة على حقل الشرارة النفطي. وبدأت قوات الجيش الوطني الليبي هجوما في الجنوب الشهر الماضي لقتال متطرفين وقوات للمعارضة التشادية ومهربين عبر الحدود فضلاً عن تأمين المنشآت النفطية. ويقع حقل الشرارة النفطي جنوب غرب ليبيا قرب مدينة أوباري، ويُعتبر من أكبر حقول النفط في ليبيا. تديره شركة "أكاكوس للعمليات النفطية" ويبلغ إنتاجه حوالي 350 ألف برميل يومياً. يرتبط الحقل بحظيرة خزانات بالزاوية بخط طوله 723 كيلومترا، وقطره 30 بوصة. يبلغ عدد الخزانات التي تستقبل خام الشرارة بالزاوية 9 خزانات، سعة كل خزان 300 ألف برميل، أي بمجموع 2.7 مليون برميل. بدأ إنتاج الحقل بتاريخ 12ديسمبر/كانون الأول 1996، وبدأ تصدير أول شحنة من خام الشرارة بتاريخ 1 سبتمبر/أيلول 1998. وفي عام 2007 صدر قرار بتعديل اسم شركة "ريبسول للعمليات النفطية فرع ليبيا" إلى اسم "شركة اكاكوس للعمليات النفطية". يخضع الحقل لاتفاقية مقاسمة بين المؤسسة الوطنية للنفط والشريك الأجنبي المتكون من شركة "توتال" الفرنسية، وشركة "أو. إم. في" النمساوية، وشركة "ريبسول" الإسبانية، وشركة "اكونور" النرويجية. وحصة المؤسسة الوطنية للنفط في الحقل تبلغ 88%، وحصة الشريك الأجنبي 12%.

الصادق المهدي يحذر من «انقلاب داخلي» في السودان

الخرطوم – «الحياة».. أكد رئيس حزب الأمة السوداني المعارض الصادق المهدي أن الوقت مناسب لإحداث التغيير وإقرار حكم ديموقراطي، محذراً من محاولات نظام الخرطوم إجهاض التظاهرات التي انتظمت أخيراً في مدن سودانية، عبر انقلاب داخلي، أو باستيلاء أحد مراكز القوة داخل النظام على السلطة. وقلل المهدي في بيان صحافي أمس من محاولات النظام في الخرطوم إجهاض التظاهرات الحالية، وتوقع أن تعمل المحاولات في تعجيل نجاح الثورة. وحدد المهدي 4 نقاط قال إنها قد تجهض التحرك الثوري في البلاد، بينها غياب الرؤية بشأن البديل التاريخي المطلوب، إلى جانب تخلفها عن وحدة الصف وتخليها عن السلمية، فضلاً عن التدخلات الأجنبية بدافع الثورة المضادة. وأكد إمكان «إحداث التغيير بسبب هشاشة نظام الحكم في البلاد»، وتوقع أن يساهم ضعف النظام في إحداث صراع بين القوى داخله. وأضاف: «الآن فرصة تاريخية لقوى التغيير للإقدام على تغير أوسع من نموذج الربيع العربي، وللعبور نحو مرحلة جديدة أهم معالمها حكم ديموقراطي يحقق المشاركة والمساءلة والشفافية وسيادة حكم القانون». وفي سياق متصل، تحول الموكب النسائي الذي انطلق في مدينة أم درمان إلى التظاهر داخل الأحياء بعدما أعاقت السلطات وصوله إلى مباني سجن النساء في المدينة، عبر تفريق المتظاهرين بالغاز المسيل للدموع، وتنفيذ حملة اعتقالات واسعة. وكان تجمع المهنيين السودانيين دعا إلى موكب نسائي أمس يتجه إلى سجن النساء في مدينة أم درمان، للمطالبة بإطلاق سراح عدد من النساء اللاتي اعتقلن في تظاهرات خرجت في الخرطوم في مواكب سابقة. وقال شهود إن قوات الأمن استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق مئات الأشخاص، معظمهم من النساء الشابات، يتظاهرون احتجاجاً على احتجاز نساء في مسيرات سابقة. ورددت المتظاهرات هتافات منها «عاش كفاح المرأة السودانية» و«تسقط بس» وهو الشعار الرئيس الذي ينادي بإسقاط الرئيس عمر البشير. وشوهدت قوات الأمن خلال الاحتجاج في أم درمان، ثاني كبرى المدن السودانية على ضفة نهر النيل المقابلة للعاصمة الخرطوم، وهم يلقون القبض على نساء شابات ويقتادونهن إلى ما لا يقل عن أربع شاحنات صغيرة. وفي حي ود نوباوي بأم درمان، أغلق المتظاهرون أحد الطرق وأضرموا النار في فروع الأشجار ورشقوا الحجارة قبل أن تطلق قوات الأمن الغاز المسيل للدموع لتفريقهم. وقال شهود إن عشرات الأطباء احتجوا أيضاً داخل مستشفى الأبيض عاصمة ولاية شمال كردفان على بعد 360 كيلومتراً إلى الجنوب الغربي من الخرطوم وطالبوا البشير بالتنحي.

مقتل 5 أشخاص بإطلاق نار قبل أيام من الانتخابات العامة في نيجيريا

الراي.. أعلنت الشرطة النيجيرية مقتل خمسة أشخاص في جنوب شرق البلاد خلال مواجهات بين أنصار الحزبين النيجيريين الرئيسيين قبل أيام من اجراء الانتخابات العامة. وأفاد الناطق باسم شرطة ولاية الدلتا أندرو أنياماكا أن الضحايا أعضاء في حزب «مؤتمر كل التقدميين» الحاكم وقتلوا الأحد بعد تعرضهم لاطلاق نار قبيل منتصف الليل خلال تواجدهم في شقة في ايفورون قرب مدينة وارري النفطية. وأضاف «أطلقت النار على الضحايا في هجوم يرجح أنه انتقامي ويشتبه أن وراءه أحزابا سياسية مناوئة في المنطقة». وأشار الناطق الى أن «الهدوء ساد مجددا في المنطقة» واتخذت كل الإجراءات لضمان «أن لا تتكرر مثل هذه الحادثة خاصة واننا على بعد أيام من الانتخابات العامة». وأكد رئيس الحكومة المحلية رامسون أونياكي مقتل الأشخاص الخمسة وقال «تم اعتقال ستة اشخاص» على علاقة بالهجوم. وتأتي هذه الحادثة بعد عدة مواجهات سابقة بين شبان من أنصار مرشح حزب «مؤتمر كل التقدميين» وأنصار مرشح «حزب الشعب الديموقراطي المعارض». ووفقا لمصادر طبية وسكان محليين اتصلت بهم فرانس برس فقد أدت أعمال عنف الى مقتل ثلاثة أشخاص وجرح آخرين خلال عطلة نهاية الأسبوع السابقة دون أن تؤكد الشرطة الحصيلة. وسيدلي النيجيريون بأصواتهم السبت في انتخابات رئاسية ونيابية. وتشهد الانتخابات الرئاسية منافسة حامية بين الرئيس الحالي الأوفر حظا محمد بخاري الذي يسعى الى ولاية ثانية من أربع سنوات في مواجهة نائب الرئيس السابق أتيكو ابوبكر.

حركة تمرد سابقة في النيجر تسلم سلاحها للسلطات

الراي...سلمت جماعة متمردة سابقة من أقلية التبو في شمال النيجر سلاحها للسلطات أمس الاثنين بعد أن تخلت الأسبوع الماضي عن الكفاح المسلح، بحسب ما أعلن مسؤولون لوكالة فرانس برس. وقال مسؤول بارز في شمال أغاديز لوكالة فرانس برس إن نحو مئة مقاتل سابق في «حركة العدالة وإعادة التأهيل في النيجر» سلموا ترسانة كبيرة من الأسلحة في مدينة ديركو في شمال البلاد. وقال رئيس بلدية ديركو أبوبكر جيروم لوكالة فرانس برس إن ضباطا من الجيش ومسؤولين مدنيين حضروا مراسم تسليم الأسلحة. وكانت الحركة ظهرت على الساحة في 2016 عندما أصدر زعيمها آدم تشيكي كوديغان بيانا هدد فيه بمهاجمة السلطات إن لم تنل أقلية التبو حقوقها الأساسية. ونشط مقاتلو الحركة في منطقة تينير الصحراوية في النيجر التي تعتبر جزءا من الصحراء الكبرى، قبل أن ينكفئوا إلى ليبيا الواقعة شمال البلاد. وقال سياسي محلي «اليوم، وبعد أن أصبحت ليبيا تشكل تهديدا للجميع، أجرينا معهم مفاوضات أثمرت عودتهم سلميا إلى الوطن». لكن أعضاء آخرين في الحركة لا يزلون متوارين بينهم كوديغان، بحسب موقع «إير إنفو» الإخباري النيجري. واتهم كوديغان الشركة الوطنية الصينية للنفط بتحقيق أرباح بملايين الدولارات في المنطقة وبالتسبب بأضرار بيئية بالغة.

الجزائر: غديري ومقري مصممان على خوض الانتخابات الرئاسية ونجل بوضياف يعلن انسحابه

الشرق الاوسط..الجزائر: بوعلام غمراسة.. بينما أبدى المرشحان لرئاسية الجزائر، اللواء المتقاعد علي غديري وعبد الرزاق مقري رئيس «حركة مجتمع السلم»، الإسلامية، عزمهما على خوض المعترك الانتخابي، برغم إعلان الرئيس عبد العزيز بوتفليقة ترشحه لولاية خامسة، أكد ناصر بوضياف نجل الرئيس الراحل محمد بوضياف انسحابه من السباق. وقال مصدر من «المداومة الانتخابية» لغديري، لـ«الشرق الأوسط»، أن ترشح بوتفليقة لولاية خامسة «لسنا معنيين به، فنحن ماضون في ترتيب حملتنا الانتخابية ولا نعبأ بما يقال»، في إشارة إلى وجود إجماع في الطبقة السياسية والإعلام بأن نتيجة استحقاق 18 أبريل (نيسان) المقبل «محسومة لصالح الرئيس المترشح». ودعا المحامي مقران آيت العربي مدير حملة العسكري المتقاعد، في شريط فيديو بثه أمس بصفحة المترشح في موقع «فيسبوك»، إلى «الاتحاد للحؤول دون ولاية خامسة». يشار إلى أن قوات الأمن منعت غديري من حضور جنازة اللواء عبد المالك قنايزية الوزير المنتدب للدفاع سابقاً، الأسبوع الماضي، بناء على أمر من رئيس أركان الجيش، الفريق أحمد قايد صالح الموالي للرئيس، والذي رفض كما يبدو أن يجمعه مكان واحد مع غديري. وقالت «حركة مجتمع السلم» في بيان أمس، إنها اطلعت على «الرسالة التي تم نشرها باسم رئيس الجمهورية، للإعلان عن ترشحه»، في إشارة إلى «رسالة إلى الشعب الجزائري» نشرتها وكالة الأنباء الرسمية أول من أمس، حملت رغبة الرئيس في تمديد حكمه. ويلمّح الحزب الإسلامي إلى احتمال ألا تكون من الرئيس شخصياً، على أساس تداول أخبار عن أن ترشحه «قرار لم يتخذه هو بنفسه». وبحسب الحزب الإسلامي «لا توجد في الرسالة المنشورة الأفكار الأساسية والجوهرية التي عرضتها مبادرة حركة مجتمع السلم، لا سيما ما يتعلق باللجنة الوطنية المستقلة لتنظيم الانتخابات، كآلية أساسية من آليات منع التزوير والتحايل الانتخابي الذي هو أساس الأزمات السياسية والاقتصادي، فالتزوير هو الذي أنتج مؤسسات تشريعية ورقابية وحكومية ضعيفة، ومعطوبة الشرعية وغير ذات كفاءة وغير قادرة على مواجهة الفساد، بل هي ذاتها اخترقها المال السياسي والفساد بكل أنواعه». وكان زعيم «مجتمع السلم» ومرشحها للرئاسية عرض على الرئاسة فكرة إحداث «توافق بين السلطة والمعارضة»، وتأجيل الانتخابات بعام. وقد تضمنت «رسالة» ترشح بوتفليقة فكرة «عقد مؤتمر للتوافق»، بعد الانتخابات، يبحث مشكلات البلاد. ودعا الحزب الإسلامي من سماهم بـ«المرشحين المعارضين للوضع القائم»، إلى «التنسيق وتقييم الأوضاع الانتخابية والتشاور حول كيفية مواجهة المخاطر التي تهدد مصير الانتخابات المرتقبة وضمان نزاهتها». وبخصوص وعود بـ«إصلاحات عميقة»، وردت في رسالة بوتفليقة، قال حزب «مجتمع السلم»، إنه «تم الإعلان عن إصلاحات بهذا الشكل سنة 2011، من جانب واحد، ضمن ظروف الاحتجاجات الذي عمت العالم العربي والاضطرابات التي وقعت في الجزائر، في شهر يناير (كانون الثاني) من نفس السنة، ثم تم إفراغ محتوى تلك الإصلاحات لاحقاً». من جهته، ذكر رئيس الوزراء سابقاً علي بن فليس، مرشح حزبه «طلائع الحريات» للرئاسية، أن السلطة «اتخذت، بإعلانها ترشيح الرئيس لعهدة خامسة، قراراً غير مسؤول من شأنه إغراق البلد أكثر فأكثر في أزمته السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي يتخبط فيها». وأشار إلى أن «الولاية الخامسة تعني الجمود والركود، وستستمر قوى غير دستورية في تسيير شؤون الدولة من خلال انتحال الوظائف والصلاحيات الرئاسية، والتصرف والنطق باسم رئيس الجمهورية». ويعتقد بن فليس أن فوز بوتفليقة بفترة رئاسية جديدة، «قضية محسومة»، غير أنه لم يذكر إن كان سيدخل المعترك الانتخابي أم سينسحب. وكان صرّح في وقت سابق بأنه بدأ في جمع التوقيعات (60 ألفاً من 25 ولاية) الخاصة بالترشح، لكن ترك الفصل في القضية لـ«اللجنة المركزية» للحزب، التي تجتمع الأسبوع المقبل. من جهته، كتب المرشح الرئاسي ناصر بوضياف نجل الرئيس محمد بوضياف، المغتال عام 1992، في تغريدة بـ«تويتر»، أنه سحب ترشحه، من دون ذكر السبب. لكن يفهم من هذه الخطوة أنه لا يأمل في الفوز بعد إعلان ترشح بوتفليقة.

معارض تونسي: الاتهامات الموجهة إلى «النهضة» لم تأتِ من فراغ

القاهرة: «الشرق الأوسط»... أكد حمة الهمامي المعارض التونسي البارز، الناطق باسم «الجبهة الشعبية» اليسارية، «جدية» الاتهامات الموجهة إلى حركة «النهضة» وقياداتها، مشدداً في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية على أن التحالف بين رئيس الحكومة يوسف الشاهد والحركة أشبه «بتحالف الثعالب لكونه بين طرفين محتالين». وقال الهمامي في المقابلة التي نشرتها الوكالة الألمانية، أمس: «الاتهامات ضد النهضة... وتحديداً في قضية الجهاز السري وعلاقته بالاغتيالات السياسية، وبخاصة اغتيال القياديين البارزين في الجبهة الشعبية شكري بلعيد ومحمد البراهمي عام 2013 ليست كيدية، وإنما مدعومة بوثائق ومستندات قانونية، أي أن الأمر ليس مجرد صراع آيديولوجي أو محاولة لتشويهها قبل الانتخابات (المقررة خلال العام الجاري)... الاتهامات الموجهة إلى (النهضة) لم تأتِ من فراغ»، علماً بأن «النهضة» دأبت على نفي هذه الاتهامات وهددت باللجوء إلى القضاء دفاعاً عن نفسها. وتابع الهمامي: «هناك وثائق كثيرة حصلت عليها هيئة الدفاع (في قضية بلعيد والبراهمي) من الجهات القضائية تتعلق بمصطفى خضر الذي وجه إليه قضاة التحقيق أخيراً تهمة الضلوع في اغتيال البراهمي... ومن بين هذه الوثائق ليس فقط ما يؤكد علاقة خضر بقيادات (النهضة) وإنما أيضاً ما يثبت تأسيسها جهازاً سرياً لمراقبة خصومها واختراق أجهزة الدولة ومفاصل المجتمع ومتابعة الأحزاب والجمعيات والمنظمات والإعلاميين وكوادر الأمن والجيش وغير ذلك». وقال: «كما اعتدنا من (النهضة)، نفت في البداية أي معرفة لها بخضر، ولكن مع تضييق الخناق عليها اضطرت مؤخراً إلى الاعتراف بأنه يرتبط بعلاقة إنسانية مع بعض قيادات الحركة». واستنكر بشدة موقف «النهضة» من قضية «المدرسة القرآنية» التي كشفتها السلطات قبل أيام، وسط مزاعم أنها تخرّج متشددين. وقال: «الجميع يعلم بقضية المدرسة القرآنية التي أثارت استياء الرأي العام التونسي بعدما شهدت احتجاز عدد من الأطفال في ظروف بالغة السوء صحياً وبيئياً بهدف ملء أدمغتهم بأفكار متطرفة تهدف إلى أفغنة ودعشنة جيل كامل... ومع ذلك تطوعت قيادات في (النهضة) في البداية للدفاع عنها، ولكن بعد الانتقادات الشعبية القوية لهذه المواقف اضطرت إلى إصدار بيان لإدانة الواقعة». وقلل من شأن الحديث عن محاولات التوظيف السياسي في اتهامات تورط «النهضة» في الاغتيالات السياسية، ولفت إلى أن الأمر الذي يتعين التركيز عليه هو مدى صحة هذه الاتهامات. وأوضح: «كل المؤسسات القضائية والتنفيذية تُجري تحقيقات حول هذه الاتهامات، بما في ذلك مجلس الأمن القومي، برئاسة رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي... بالطبع (النهضة) تدّعي أن السبسي يحاول استغلال سلطاته والسعي إلى تشويهها... ونرى أنه بفرض أن لدى السبسي نيات خاصة، فالأهم هو مدى جدية هذه الاتهامات». وحمّل الهمامي، الذي يشغل موقع الأمين العام لحزب العمال، الصراع السياسي بين أطراف الحكم، مسؤولية تدهور الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في البلاد. وتابع: «كل أزمات بلادنا حالياً سببها الصراع السياسي المتعفن على كراسي السلطة بين أطراف الحكم، أي بين (النداء) ومعه مؤسسة الرئاسة، و(النهضة)، وأخيراً الشاهد؛ فكل طرف يسعى إلى توسيع سيطرته على أجهزة الدولة ليكون هو الفائز بانتخابات 2019». ورأى الهمامي أنه «من المبكر الحديث عن قدرة أي طرف على حسم المعركة الانتخابية لصالحه، خصوصاً مع وجود تطورات يومية وانعكاسات دولية وإقليمية على المعركة». واتهم الهمامي الشاهد باستخدام ما وصفه بـ«الأساليب غير الشرعية والقذرة للضغط على وسائل الإعلام وتوظيفها لصالحه بالانتخابات عبر ترهيبهم، إما بالأجهزة الأمنية وإما بالمنظومة الجبائية». وقال: «لم يُدلِ الشاهد بأي تصريح حول ملف التنظيم السري لـ(النهضة) رغم تفجره شعبياً وإعلامياً، وطبعاً هذا يأتي في إطار استمرار المصالح المتبادلة بين الجانبين... ولكن هذه العلاقة أشبه بتحالف الثعالب لكونها بين طرفين محتالين... ومع تضارب المصالح مع اقتراب الانتخابات نتوقع تفكك أواصر هذا التحالف... فالشاهد ينوي الترشح للرئاسيات، وهناك أحاديث عن احتمالية ترشح الغنوشي أيضاً».

ابن كيران يلوّح بمقاضاة صحافي ويتهمه بـ"الكذب" في قضية المعاش وقال إن الهدف من استهدافه هو التخلص من "العدالة والتنمية"..

ايلاف...عبدالله التجاني ..لم يتأخر رد عبد الإله ابن كيران، رئيس الحكومة المغربية السابق، على المنابر الإعلامية التي تحدثت الأحد عن وجود معاش ثانٍ يتقاضاه ليست له علاقة بمهامه البرلمانية أو الحكومية واتهمته بالكذب على المغاربة، حيث نفى ذلك بشدة، ولوّح باللجوء إلى القضاء.

إيلاف من الرباط: قال ابن كيران في فيديو بثه في وسائل التواصل الاجتماعي الليلة الماضية، "أتحدى هؤلاء الكذابين مرة أخرى أن يأتوا بالأدلة"، مؤكدًا أنه سيطلب من رئيس المجلس الأعلى للحسابات، إدريس جطو، للتحقيق معه في ثروته: "سأطلب من سي جطو باعتباره يحظى باحترام وتقدير الملك والجميع، أن يأتي ليحقق معي في ثروتي، وإذا وجد كلمة واحدة غير صحيحة مما قلته ليعلنها ويفضحني أمام العالم". واعتبر ابن كيران أن الواقفين وراء الحملة التي تستهدفه يحاولون النيل من حزبه، حيث قال: "هؤلاء لا يستهدفونني أنا، بل يقصدون حزب العدالة والتنمية، وبحثوا عن مختلف الأساليب للتخلص منه، ولم يتوقفوا، ويتعقبون أعضاءه، من قام منهم بأي مخالفة أو ضعف بشري، فجاؤوا عند عبد الإله ابن كيران.. عيب عليهم". أضاف رئيس الحكومة السابق "قضية المعاش الاستثنائي فيها طرف مستفيد منه هو أنا، والطرف الذي أعطاني إياها كان عليهم أن يحترموه، مثل ما أعطاها لعبد الرحمن اليوسفي، وهو أيضًا كان رئيس حكومة، وإذا أراد الناس أن يقارنوني معه فليفعلوا، هو ترأس الحكومة لخمس سنوات، وأنا كذلك، هو لم يجدد له، وأنا جدد لي، ثم ذهبت بالطريقة التي يعلمها الجميع". وأفاد ابن كيران بأن المؤتمر الصحافي الذي عقده في بيته أخيرًا "ألم حزب الفساد والمفسدين ألمًا شديدًا"، مشيرًا إلى أنه كشف كل ممتلكاته وثروته، و"قلت جلالة الملك خصني بمعاش استثنائي، وذلك شرف لي، وتحديت الخصوم أن يأتوا بالأدلة على ادعاءاتهم". زاد ابن كيران قائلًا "يظهر أنهم ذهبوا ليبحثوا فلم يجدوا شيئًا، والشجاعة كانت تقتضي منهم أن يقدموا اعتذارًا، وإذا لم يعتذروا أدعوهم إلى مواجهتي، ولن يقدروا"، مشيرًا إلى أنه تفاجأ بجريدة "الأخبار" لناشرها الصحافي رشيد نبني، يقول فيها "من منا الكذاب!، وقال إن ابن كيران لديه معاش مدني ثانٍ، والحكومة صرفت له 140 مليون سنتيم (1.4 مليون دولار)". وخاطب ابن كيران نيني قائلًا: "(شديتك حي) ضبطتك متلبسًا هذه المرة، ولي واسع النظر كي أقوم باللازم معك حسب القانون والمحاكم"، كما تحدى منتقديه بإثبات صحة الاتهامات التي وجّهوها إليه. ومضى ابن كيران موضحًا "أتحداكم مرة أخرى إن كانت عندهم الحجة فليقدموها أو عندكم مسألة ما انشروها، وإذا لم تكن لديكم، الشرع يقول البينة على من ادّعى، واليمين على من أنكر. تعالوا نبتهل جميعًا إلى الله، ونجعل لعنته على الكاذبين، أكثر من هذا ليس لديّ ما أقوله لكم".

"إيلاف المغرب" تجول في الصحف المغربية الصادرة الثلاثاء

تحديث مقاتلات سلاح الجو المغربي في أميركا

ايلاف...شعيب الراشدي.... نشرت الصحف المغربية الصادرة الثلاثاء مجموعة من الأخبار، هذه أبرز عناوينها: تحديث مقاتلات سلاح الجو المغربي في أميركا، وثقة صناع القرار بالمغرب في ألمانيا أكثر من فرنسا، وغضب أطباء الأسنان بسبب الفوترة الالكترونية، واندلاع حرب باردة بين الجمارك المغربية وتجار سبتة ومليلية.

إيلاف المغرب من الرباط: أفادت صحيفة "الأحداث المغربية" أن المغرب شرع في تحديث طائراته القتالية "ف 16" بإحدى القواعد الأميركية المتخصصة، حيث خضعت مجموعة طائرات من أسطول الطائرات المقاتلة، التابعة للقوات الجوية الملكية المغربية، لعملية تحديث لما يسمى ب"نظام الحرب الالكترونية". وأضافت الصحيفة أن طائرتين كانتا قد خضعتا للتحديث الالكتروني، متم شهر يناير الماضي، قبل أن تعودا في رحلة من الولايات المتحدة إلى القاعدة الجوية بن جرير (جنوب المغرب)، مرفوقتين بطائرة للتزود بالوقود. وينتظر، حسب الصحيفة، أن يشمل هذا التحديث باقي الأسطول المغربي على مدى أشهر، وذلك بعد الصفقة المبرمة مع "هاريسكوربورايشن" بما قدره 91 مليون دولار، لتجهيز طائرات القوات الجوية الملكية المغربية بنظام حربي الكتروني (جناح الدفاع الحربي الدفاعي المتقدم). واستنادا لإحدى الصحف الأميركية المتخصصة، فإن النظام التحديثي الذي ستستفيد منه الطائرات الحربية المغربية، والمسمى "جناح الدفاع الحربي الدفاعي المتقدم"، والذي يقع في كبسولة نهاية الجناح، لديه القدرة على اكتشاف وتحديد موقع موجات الرادار، وبذلك يضمن حماية طائرات "ف16" المغربية من هجمات الصواريخ الأرضية والجوية.

مصر تمسك العصا من الوسط في قضية الصحراء

سجلت صحيفة "المساء" أن الدبلوماسية المصرية، فضلت على لسان رئيسها سامح شكري، وزير الخارجية المصري، مسك العصا من الوسط في قضية الصحراء، والتشديد على دور الأمم المتحدة في حل نزاع الصحراء. ونسبت الصحيفة للدبلوماسي المصري قوله، خلال كلمته أثناء تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لمهام رئاسة الاتحاد الإفريقي، إن أزمة الصحراء المثارة دائما بين الجزائر والمغرب معقدة. وأشار وزير خارجية مصر إلى ضرورة الارتكان إلى قرارات مجلس الأمن وإمكانية التوصل من خلال المبعوث الأممي، إلى تنفيذ الإجراءات، مؤكدا على أن هناك اهتماما إفريقيا مشتركا، متمثلا في شرعية الأمم المتحدة في إيجاد حل لهذه الأزمة.

ثقة صناع القرار بالمغرب في ألمانيا أكثر من فرنسا

في خبر آخر، أوردت "المساء" أيضا أن استطلاعا دق ناقوس الخطر بالنسبة لفرنسا ولموقعها في القارة الإفريقية، مشيرة إلى أن معطيات معهد دراسات فرنسي كشفت أن صناع القرار السياسي والديني والاقتصادي ووسائل الإعلام في المغرب لديهم صورة عن ألمانيا أفضل من فرنسا، ويعتقدون أنها شريك أفضل للمغرب. الاستطلاع الذي أنجزه معهد دراسات فرنسي بناء على طلب من المجلس الفرنسي للمستثمرين في إفريقيا كشف معطيات مخيبةللفرنسيين، بعد أن أظهر أن 45 في المائة من صناع القرار السياسي والديني والاقتصادي ووسائل الإعلام والمجتمع المدني في ثمانية بلدان منها المغرب والجزائر وتونس، يعتقدون أن ألمانيا هي الدولة التي لديها أفضل صورة في المنطقة، متقدمة على فرنسا التي احتلت المركز الخامس بنسبة 21 في المائة.

الفوترة الالكترونية تثير غضب أطباء الأسنان

بعد التجار الذين عبروا عن غضبهم سابقا ضد الفوترة الالكترونية، لدرجة إغلاق محلاتهم التجارية في العديد من المدن المغربية، جاء دور أطباء الأسنان المنضوين تحت لواء الفدرالية الوطنية لنقابات أطباء الأسنان، الذين دعوا إلى مسيرة بالرباط، مع تنفيذ إضراب وطني. وقالت صحيفة "العلم" التي أوردت الخبر، إن المئات من هؤلاء الأطباء خرجوا فعلا في هذه المسيرة، تنديدا بالأوضاع الحرجة التي تعيشها هذه الفئة، التي ترى أن مطالبها بخصوص التغطية الصحية والتقاعد ظلت حبرا على ورق، وهذا ما دفعهم إلى التحرك. وأوردت الصحيفة أن ممارسي هذه المهنة يرفضون الإجراءات الضريبية الجديدة المتضمنة في قانون المالية 2019، وخصوصااقتطاع الضرائب من المنبع المفروض على مداخيل الإيجار، وكذا الفوترة الالكترونية.

اندلاع حرب باردة بين الجمارك المغربية وتجار سبتة ومليلية

كتبت صحيفة " أخبار اليوم" أن حربا باردة اندلعت بين كبار التجار الإسبان بالمدينتين المحتلتين سبتة ومليلية (شمال المغرب)، من جهة، والسلطات المغربية من جهة أخرى، بعد تلميح نبيل الأخضر، المدير العام للجمارك والضرائب غير المباشرة، يوم الأربعاء الماضي، في مداخلته أمام لجنة الخارجية بمجلس النواب، إلى إمكانية تقليص حجم السلع المهربة من المدينتين المحتلتين إلى الداخل المغربي في السنوات الخمس المقبلة، في أفق القضاء على التهريب نهائيا سنة 2029، من أجل النهوض بالاقتصاد الوطني الذي يخسر ملايين الدراهم سنويا. ولفتت الصحيفة إلى أن اللوبيات الاقتصادية في الثغرين المحتلين تضغط على الحكومة المركزية الإسبانية لدفعها إلى الضغط على نظيرتها المغربية، إذ قالت كونفدرالية مقاولي مليلية محذرة:" هناك اتفاقيات قائمة بين البلدين منذ 100 سنة، لا يمكن أن ينسفها المغرب بين عشية وضحاها". كما أشارت إلى أن مدير الجمارك يسعى إلى الضغط على التجار المغاربة لنقل أنشطتهم إلى ميناء الناظور (شمال المغرب)، رغم أنهم يؤكدون أنه لن يستطيع القضاء على التهريب المعيشي لأن آلاف المغاربة يعيشون منه. وذكرت الصحيفة أن مداخلة نبيل لخضر خلفت صدى كبيرا في اسبانيا، إذ استعملها خوسي رييس، رئيس كونفدرالية مقاولي مليلية، للضغط على حكومة مدريد بتأكيد أن إغلاق المعبر الجمرك البري بني أنصار، في اغسطس الماضي، جعل النشاط التجاري يتقلص ب 40 في المائة.



السابق

العراق..سطو وانتهاك جنسي.. ماذا تفعل ميليشيات الحشد بمسيحيي العراق؟...بعد اعتقال الخفاجي.. تحذيرات من تعاظم نفوذ أمن الحشد..وفد سعودي في بغداد لمتابعة هدية خادم الحرمين للعراق..الكويت تمنح العراق 85 مليون دولار لاعمار مناطقه المحررة...كتلة علاوي تهاجم رئيس البرلمان العراقي ..

التالي

لبنان.. نظام الأسد يريد قتل وليد جنبلاط...هل بات لبنان ساحة للنزال الأميركي الإيراني؟...وزير «حزب الله» في «الصحة»... أميركيّ؟...باسيل «يهدي» إلى نظيره الإيراني مقاطعة بيروت لمؤتمر «وارسو» .."الجمهورية": جلسة الثقة: مهرجان خطابي طويل.. والقوانين المعطلة تنتظر الحكومة..اللواء...ثقة عالية .. ومشروطة بالحكومة.. واعتذار لبناني عن قبول العروض الإيرانية.. العَلَوْلا مساء في بيروت..

Iran Briefing Note #10

 السبت 24 آب 2019 - 6:26 ص

Iran Briefing Note #10 https://www.crisisgroup.org/middle-east-north-africa/gulf-and-arabian-peni… تتمة »

عدد الزيارات: 27,470,548

عدد الزوار: 666,661

المتواجدون الآن: 0