مسيحيو العراق يتظاهرون في بغداد مطالبين الحكومة والأمم المتحدة بحمايتهم

تاريخ الإضافة الإثنين 1 آذار 2010 - 5:17 ص    عدد الزيارات 794    التعليقات 0    القسم عربية

        


بغداد -أ ف ب - تظاهر مئات المسيحين العراقيين في بغداد أمس، مستنكرين أعمال العنف التي طاولتهم في محافظة نينوى (شمال) واسفرت عن مقتل عدد منهم، مطالبين الحكومة والامم المتحدة بحمايتهم.

وتجمع المتظاهرون بدعوة من منظمات مسيحية ومدنية في ساحة الفردوس وسط بغداد. ورفعت خلال التظاهرة لافتات بينها «أوقفوا قتل المسيحين العراقيين على هويتهم في الموصل».

وقال المطران سليمون وردوني، معاون بطريرك الكلدان الذي شارك في التظاهرة: «نخشى قيامهم بتسييس الامر والسعي إلى زجنا في مواجهة اطراف دون اخرى في هذه الهجمات التي تزامنت مع الحملة الانتخابية».

واضاف «نحن احرار وسننتخب من نؤمن بكفاءته وبقدرته على بناء العراق».

وتعرض المسيحيون في الموصل (350 كلم شمال بغداد) لموجة من اعمال العنف خلال الأيام الماضية.

وحمل وردوني الحكومة مسؤولية وقوع هذه الاعمال، وقال ان «الحكومة لم تفعل شيئاً حتى الآن». وتابع «نحمل الامم المتحدة ودول العالم والولايات المتحدة والاتحاد الأوربي ذلك، فعليهم الدفاع عن حقوق الانسان خصوصاً المسيحين في الموصل».

ورفع عدد من المتظاهرين اعلاماً عراقية على اكتفاهم فيما حمل آخرون لافتات ورقية صغيرة كتب على إحداها «للمسيحين دور كبير في بناء حضارة العراق».

واتهمت ريتا سمير (23 سنة) «المتشددين الاسلاميين بشن هذه الهجمات لأنهم يرفضون وجود المسيحيين ودينهم».

وأضافت «انهم مرضى، كلنا عراقيون ونريد العيش بأمان في بلدنا».

بدوره، قال معن سامي (28 سنة) وهو من مسيحيي الموصل ولم يستطع زيارتها منذ سقوط النظام السابق عام 2003: «نستنكر ونرفض الاعتداءات التي تستهدف المسيحين ، ونطالب الحكومة بوضع حل جذري لها».

وطالب المتظاهرون في بيان تلاه احد المنظمين: «الحكومة بالتدخل الفوري لمعالجة الأزمة ووقف نزيف الدم في الموصل» و»اعتقال مرتكبي هذه الجرائم وكشف التحقيقات التي اجريت» و»تشكيل وحدات عسكرية من ابناء المسيحيين، لحماية المناطق المسيحية».

كما طالبوا «بإنشاء جامعة في سهل نينوى لأبناء الطائفة المسيحية الذين ارغموا على التوقف عن الدراسة بسبب التهديدات المتواصلة».

وقتل رجل وولداه من طائفة السريان الكاثوليك في 23 الشهر الجاري، في منزلهم إضافة الى الذين قتلوا في هذه المدينة منذ 14 شباط (فبراير). ويعيش في الموصل ما بين 15 الى 20 الف مسيحي.

وتخشى السلطات من ان يصبح المسيحيون ابرز ضحايا تصاعد حدة التوتر المرتبطة بالانتخابات التشريعية المقررة في 7 آذار (مارس).


المصدر: جريدة الحياة

Xi Jinping's Path for China

 الإثنين 13 آب 2018 - 6:50 ص

Xi Jinping's Path for China https://worldview.stratfor.com/article/xi-jinpings-path-china?utm_cam… تتمة »

عدد الزيارات: 12,510,746

عدد الزوار: 347,967

المتواجدون الآن: 0