مصر وإفريقيا..مصر لإنعاش علاقاتها الأوروبية بثلاثة تحركات متزامنة..رسوم إضافية على الطلاب في مصر لتكريم ضحايا الإرهاب..شبكة للاتجار بالأعضاء البشرية بعد تخدير ضحاياها..المعارضة: الاحتجاجات ستتواصل «ولو لسنوات» حتى تنحي البشير...الجزائر: 12 مرشحاً للانتخابات الرئاسية..ليبيا: اتهامات لسلامة بالانحياز ومطالبات بإقالته..."إيلاف المغرب" تجول في الصحف اليومية الصادرة الثلاثاء...

تاريخ الإضافة الثلاثاء 22 كانون الثاني 2019 - 6:14 ص    عدد الزيارات 777    التعليقات 0    القسم عربية

        


مصر لإنعاش علاقاتها الأوروبية بثلاثة تحركات متزامنة.. تتعاون مع فرنسا في صناعة السيارات... وتبحث في ألمانيا تدوير المخلفات..

الشرق الاوسط..القاهرة: محمد نبيل حلمي.. عبر ثلاثة تحركات متزامنة، أظهرت القاهرة، خلال اليومين الماضيين، خطوات من شأنها إنعاش ودفع علاقاتها الاقتصادية والزراعية مع الاتحاد الأوروبي ودول من أعضائه، وذلك قبل أيام من زيارة مرتقبة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لمصر. وخلال لقاء بين وزير الخارجية المصري سامح شكري، والمفوض الأوروبي للزراعة والتنمية الريفية فيل هوجان، في القاهرة، أمس، أعرب الأول عن ترحيب بلاده واستعدادها للتعاون مع الاتحاد في مشروعات جديدة في مجال الزراعة. وتناول اللقاء، حسب المستشار أحمد حافظ المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، دفع العلاقات بين الجانبين في مجالات «الزراعة وتطوير الري واستصلاح الأراضي». وأشار حافظ إلى أن الاجتماع تطرق كذلك إلى بحث «إمكانية تدشين تعاون ثلاثي مع دول القارة الأفريقية في مجال الزراعة». وتتولى مصر، بدايةً من الشهر المقبل، رئاسة الاتحاد الأفريقي لمدة عام، كما تستضيف القاهرة، في يونيو (حزيران) المقبل، دورة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم. وعلى صعيد قريب الصلة، واصل وفد وزاري مصري زيارته إلى ألمانيا، لبحث تعزيز العلاقات ونقل خبرات برلين في مجال إدارة المخلفات وإعادة تدويرها. ويضم الوفد المصري، وزراء الإنتاج الحربي، والتنمية المحلية، والبيئة. وأكد محمد العصار وزير الإنتاج الحربي، «أهمية الشراكة الاستراتيجية بين مصر وألمانيا في مختلف المجالات، ودعم برلين للقاهرة في منظومة الإدارة المتكاملة للمخلفات». والتقى الوزراء المصريون، أمس، في برلين، وزير الدولة للاقتصاد والطاقة الألماني أولريش نوسباوم، وأوضح العصار أن القاهرة مهتمة بحل «مشكلة القمامة والوصول إلى منظومة متكاملة لإدارة المخلفات الصلبة في مصر». وأعرب وزير التنمية المحلية محمود شعراوي، عن تطلع مصر للتعرف علي التكنولوجيا الألمانية وتوطينها، و«بدء شراكة مع جهات ألمانية في منظومة تدوير المخلفات». وفي إطار العلاقات المصرية - الفرنسية، تترقب القاهرة وصول الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في غضون أيام، على أن تشهد «توقيع عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم»، حسبما قال رئيس مجلس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، أول من أمس، على هامش لقائه مع برونو لومير وزير الاقتصاد والمالية الفرنسي. وأوضح لومير، الذي التقى كذلك الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أول من أمس، أن الأخير طلب منه بحث التعاون مع مصر في «مجال تصنيع السيارات بوجه عام وبخاصة السيارات الكهربائية»، وقال لومير إنه وعد «الرئيس ببحث الأمر مع شركة (بيجو) بعد عودته إلى بلاده». وحسب الوزير الفرنسي، فإن ماكرون والسيسي سيبحثان «سبل تعزيز التعاون في مجالات عدة منها الكهرباء، والصحة، والنقل الجوي، ومترو الأنفاق». كما أعرب رئيس الحكومة المصرية عن تطلع بلاده أيضاً للتعاون مع فرنسا في مجال «تصنيع البلازما ومشتقات الدم الأخرى، لا سيما في ضوء ما تمتلكه فرنسا من خبرات كبيرة في هذا المجال». وتعمل في مصر 160 شركة فرنسية بإجمالي استثمارات تصل إلى 5 مليارات دولار، ويقدَّر حجم التجارة بين البلدين بـ2.5 مليار دولار.

رسوم إضافية على الطلاب في مصر لتكريم ضحايا الإرهاب

القاهرة: محمد عبده حسنين.. قررت الحكومة المصرية تحصيل رسوم إضافية من الطلاب في مراحل التعليم المختلفة، لصالح صندوق «تكريم شهداء وضحايا ومفقودي ومصابي العمليات الحربية والإرهابية والأمنية وأسرهم»، بداية من العام الدراسي الجديد المُقبل، وبموجب قانون أصدره البرلمان في مارس (آذار) الماضي. ونشرت الجريدة الرسمية، أمس، قراراً لوزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور أشرف عبد الغفار، بفرض 10 جنيهات (أكثر من نصف دولار)، على طلاب الجامعات والمعاهد العليا، لصالح الصندوق. وبحسب القرار «سيتم تحصيل المبلغ مرة واحدة»، مع إلزام الجامعات والمعاهد بجمع المبلغ عند سداد المصروفات الدراسية للطلاب، وتوريدها للصندوق فور تحصيلها. ووافق مجلس النواب المصري (البرلمان) في مارس العام الماضي على إصدار قانون بإنشاء صندوق تكريم شهداء وضحايا ومفقودي ومصابي العمليات الحربية والإرهابية والأمنية وأسرهم. ويهدف الصندوق، التابع لرئيس مجلس الوزراء، إلى تكريم شهداء وضحايا ومفقودي ومصابي العمليات الحربية والإرهابية والأمنية وأسرهم، ودعمهم ورعايتهم في كل النواحي الاجتماعية والصحية والتعليمية وغيرها، وصرف التعويضات المستحقة لهم، وفقاً لأحكام القانون. وينص القانون على أن يقوم كل طالب في مراحل التعليم قبل الجامعي بأداء مساهمة تضامنية مقدارها 5 جنيهات، يتم تحصيلها مع الرسوم الدراسية، وتكون قيمة هذه المساهمة بالنسبة للتعليم الجامعي وما بعده بواقع 10 جنيهات عن كل طالب، و5 جنيهات عن كل طلب اشتراك وتجديد عضوية في الأندية الرياضية، وذلك لأغراض التضامن والمشاركة المجتمعية في مواجهة الإرهاب. كما يفرض القانون ضريبة تؤول حصيلتها للصندوق، عن طريق لصق طابع قيمته خمسة جنيهات على بعض الأوراق والمستندات الخاصة، مثل: (رخصة السلاح، والقيادة، وتسيير المركبات، وصحيفة الحالة الجنائية، وتذاكر المباريات الرياضية والحفلات والمهرجانات الغنائية، وطلبات الالتحاق بالكليات والمعاهد العسكرية والشرطية، وتأشيرات الإقامة للأجانب وتصاريح العمل للمصريين، وغيرها). وتتكون موارد الصندوق من نسبة 5 في المائة من حصيلة رسم تنمية الموارد المالية للدولة، إلى جانب تخصيص حصيلة الغرامات المحكوم بها تطبيقاً لهذا القانون للصندوق، فضلاً عن التبرعات والهبات والوصايا والإعانات والمنح. ومنذ عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي، عام 2013، تشهد مصر عمليات إرهابية بين الحين والآخر، راح ضحيتها المئات من عناصر الجيش والشرطة والمدنيين؛ خاصة في شمال شبه جزيرة سيناء؛ حيث تدور مواجهات عنيفة مع عناصر مسلحة تنتمي لتنظيم داعش الإرهابي. ومطلع يناير (كانون الثاني) الجاري، أصدر الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، قراراً بتشكيل مجلس إدارة الصندوق لمدة 3 سنوات، برئاسة اللواء السيد علي علي الغالي. الاجتماعي، باعتبار أن الطلاب أحق بالإعانة بدلاً من فرض مزيد من الرسوم عليهم. وقال جمال أحمد الطالب بجامعة القاهرة: «أسر الشهداء لهم منا كل التقدير والاحترام... لكن أن يصل الأمر لجمع الأموال من الطلبة وأسرهم فشيء مؤسف ومخزٍ». فيما أشارت ياسمين البدري من جامعة حلوان إلى أن «معظم الطلاب يستحقون الدعم لاستكمال مسيرتهم التعليمية، بدلاً من فرض مزيد من الضرائب». وخلال موافقة البرلمان على قانون إصدار الصندوق، اعتبره برلمانيون بمثابة «تأكيد من الدولة المصرية على أنها لن تنسى التضحيات التي يبذلها أبطال الجيش والشرطة من أجل استقرار الدولة».

إعلان نتائج الانتخابات التكميلية للبرلمان المصري بمحافظات الغربية وشمال سيناء والفيوم

القاهرة: «الشرق الأوسط»... أعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات في مصر، أمس، نتائج جولة الإعادة في الانتخابات التكميلية للبرلمان المصري، التي أجريت بدوائر زفتى بمحافظة الغربية، والعريش في شمال سيناء، وطامية بمحافظة الفيوم، وذلك لوفاة 3 من أعضاء مجلس النواب، وخلو مواقعهم. ؤتمر صحافي بمقرها في القاهرة، أمس، إن الفائزين هم: «أحمد يحيى عبد السلام بدائرة زفتى، ومحمد عبد التواب عبد الجليل في دائرة طامية، وأمين الدين جودة أحمد في دائرة العريش». وعقد البرلمان المصري بتشكيله الحالي، أولى جلساته في عام 2016. ويحدد الدستور مدة عضويته بخمس سنوات تبدأ من تاريخ انعقاده. وقال المستشار لاشين إبراهيم، رئيس الهيئة، أمس، إن جولة الإعادة في الانتخابات التكميلية أجريت أيام 16 و17 من يناير (كانون الثاني) الجاري، للمصريين بالداخل، وأيام 11 و12 من الشهر نفسه للمصريين بالخارج. وجرت جولة الإعادة بين المرشحين الحاصلين على أعلى الأصوات في الجولة الأولى. ففي دائرة زفتى، بمحافظة الغربية؛ بلغت نسبة التصويت 15.66 في المائة، وحصل أحمد فودة أحمد نصير على 26126 صوتاً، في مقابل حصول منافسه أحمد يحيى عبد السلام يحيى على 27088 صوتاً. وفي دائرة طامية، محافظة الفيوم، بلغت نسبة التصويت 25.29 في المائة، وحصل محمد عبد التواب عبد الجليل على 37277 صوتاً، ومحمود فخر الدين صبحي على 21874 صوتاً. وفي دائرة العريش بشمال سيناء بلغت نسبة التصويت 16.3 في المائة، وحصل أمين الدين جودة أحمد على 9425 صوتاً، ومحمد السيد سليمان على 8951 صوتاً. ويضم البرلمان المصري أكثر من 590 نائباً، وتقترب نسبة المستقلين بينهم من 60 في المائة، والبقية للحزبيين الذين يتقدمهم حزب «المصريين الأحرار» ويحوز 65 مقعداً، وفي المرتبة الثانية يأتي حزب «مستقبل وطن» (53 مقعداً)، ويُمثل حزب الوفد في البرلمان بـ36 مقعداً.

مصر والبحرين تنفذان مناورات عسكرية مشتركة.. «حمد - 3» أحد أهم التدريبات بالخليج العربي

القاهرة: «الشرق الأوسط».. قال العقيد تامر الرفاعي، المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة المصرية، أمس، إن تشكيلات من القوات البحرية والجوية المصرية، وصلت إلى مملكة البحرين، للمشاركة في أنشطة وفاعليات التدريب البحري الجوي المشترك «حمد – 3»، الذي يستمر عدة أيام، في نطاق قاعدة «سلمان» البحرية وقاعدة «عيسى» الجوية بالبحرين. وأوضح المتحدث في بيان له أن التدريب «حمد – 3» يعد أحد أهم التدريبات المشتركة في منطقة الخليج العربي، مشيراً إلى أنه يشتمل على العديد من الأنشطة والفعاليات لتوحيد المفاهيم القتالية، والتدريب على إدارة أعمال القتال الجوي والبحري المشترك باستخدام أحدث التكتيكات الجوية والبحرية وأساليب القتال الحديثة، ونقل وتبادل الخبرات التدريبية بين القوات المشاركة من الجانبين. وسبق أن شاركت القوات المسلحة المصرية مع مملكة البحرين في العديد من التدريبات المشتركة في مختلف التخصصات الجوية والبحرية والبرية، في إطار تعزيز أوجه التعاون العسكري وصقل مهارات العناصر المشاركة لكلا البلدين.

مصر: شبكة للاتجار بالأعضاء البشرية بعد تخدير ضحاياها إلى المحاكمة

الحياة...القاهرة – رحاب عليوة ... قررت نيابة شمال القاهرة أمس إحالة شبكة مكونة من 6 أعضاء لاتجارهم في الأعضاء البشرية إلى المحاكمة، بعدما كشفت التحقيقات عن تفاصيل جديدة في عمليات تجارة الأعضاء، المجرمة وفق القانون المصري. وعلى رغم أن قضية الاتجار بالأعضاء البشرية من أكثر القضايا الشائكة في مصر والتي تتفجر بين حين وآخر، لامست تفاصيل القضية الأخيرة مباشرة مع جدل أخير أثير في مصر، أحد طرفيه نقابة الأطباء المصرية، التي هبّت للدفاع عن منتميها، في غضون عرض فيلم سينمائي تحت اسم «122»، يتناول قضية الاتجار بالأعضاء عبر «سرقتها»، في وقت أكدت النقابة أن سرقة الأعضاء بالصورة التي قدمها الفيلم غير واردة. فيما كشفت تفاصيل القضية المحالة إلى المحكمة، عن لجوء شبكة الاتجار بالأعضاء إلى تخدير ضحاياها للحصول على بصماتهم على شيكات بمبالغ مالية كبيرة، وتهديدهم إما الخضوع لهم والإقبال على عمل التحاليل اللازمة تمهيداً لنقل أعضائهم إلى آخرين، وإما تقديم الشيكات إلى النيابة ومن ثم تعرضهم للسجن، وهنا يخضع الضحايا الذين يتم اختيارهم من قبل الشبكة، لحاجتهم للمال، للتبرع بالأعضاء في مقابل مادي. وبذلك أكدت القضية الأخيرة ما ذهبت إليه نقابة الأطباء المصرية في غضون حملتها على الفيلم، إذ أكدت أن عملية «سرقة الأعضاء» من دون علم المتبرع غير ممكنة، إذ تتطلب إجراءات كثيرة قبلها، في الوقت ذاته أكدت ابتداع شبكات الاتجار الحيل لاستمرار تجارتهم المجرّمة وفق القانون. وأوضحت تحقيقات النيابة في القضية، وفق وسائل إعلام محلية، أن المتهمين في العام 2018 انضموا إلى جماعة إجرامية منظمة لأغراض الاتجار في البشر، تستهدف ارتكاب نقل وزراعة الأعضاء البشرية، والتي أسسها وأدارها المتهم الأول وآخر مجهول، متعاملين مع أشخاص طبيعيين بمختلف الصور. وأضافت التحقيقات أن المتهمين الثاني والثالث اشتركا بطريق الاتفاق والمساعدة مع المتهم الأول وآخر مجهول في ارتكاب الجريمة، عقب لجوئهما إلى أساليبهما المستخدمة في إتمام جرائمهما، ودسا للمجني عليه مادة مخدرة في مشروبه، ومن ثم إكراهه على التوقيع على سندات إيصالات أمانة لإتمام تلك الجراحة، فقاموا بتجهيز المجني عليه وإجراء التحاليل الطبية اللازمة له. وعقب ذلك تم إجراء عملية نقل وزراعة كليته اليمنى للمريض، مع علمهم جميعاً بعدم مشروعية إجرائها من طريق وسيط وهو المتهم السادس. ولفتت التحقيقات إلى استقطاب المتهمين المجني عليهم بترددهم على ميدان رمسيس، وإقناعهم بالتبرع بالكلى نظير مبلغ مالي. ونقلت التحقيقات عن أحد المجني عليهم أنه حال وجوده في حديقة ميدان رمسيس تقابل مع أحد المتهمين وتبادلا أطراف الحديث واستغل الأخير حاجته للمال، فوعده بإيجاد عمل له فذهب برفقته إلى إحدى الشقق السكنية بمنطقة تدعى عزبة خير الله (جنوب القاهرة)، وتقابل مع المتهم الرابع وقاما بتخديره آنذاك من دون علمه. وأضاف المجني عليه أنه بمجرد أن استفاق من التخدير بعد يومين فوجئ بقيام المتهم الثاني بتكبيله، وأخبره بأنه قام بأخذ بصمته على عدد ثمانية إيصالات أمانة أثناء تخديره، وحضر إليه عقب ذلك شخص يدعى «بكار»، والذي قام بفك يده المكبلة، وعرض عليه أخذ كليته مقابل مبلغ مالي وقدره 25 ألف جنيه (الدولار نحو 18 جنيهاً)، وهدده بأنه في حال رفضه سيحبسه بالإيصالات فوافق على إجراء الفحوص والتحاليل اللازمة.

المعارضة: الاحتجاجات ستتواصل «ولو لسنوات» حتى تنحي البشير

الانباء...المصدر : الخرطوم – وكالات.. تعهد تجمع المهنيين السودانيين وثلاثة تحالفات معارضة بالاستمرار في الاحتجاجات الشعبية حتى تحقيق مطالبها بتنحي الرئيس عمر البشير. وقال تجمع المهنيين وتحالف «نداء السودان»، و«الإجماع الوطني»، و«التجمع الاتحادي المعارض» في بيان مشترك امس «قضيتنا صادقة ولن نتبرم أو نسأم حتى لو تظاهرنا وسيرنا المواكب لسنوات، سنبقى في الشوارع شاهرين هتافنا». وأعلن التجمع عن تسيره موكبين، اليوم، بمنطقة الحاج يوسف بمدينة بحري شمال الخرطوم، ومنطقة أمبدة بمدينة أم درمان غربي العاصمة. وأشار الى أن «الخميس القادم سيكون مسارا جديدا للثورة، بمشاركة كل مدن وقرى السودان في التظاهرات والمواكب». في المقابل، اتهمت الحكومة السودانية حزبا معارضا وحركة متمردة بإدارة الاحتجاجات الحالية لضرب استقرار البلاد. وقال وزير الإعلام، مأمون حسن إبراهيم إن اللجنة العليا الأمنية لمتابعة الاحتجاجات «توصلت بما لا يدع مجالا للشك» إلى وجود عناصر واضحة داخل البلاد وخارجها، منهم 28 عنصرا ينتمون إلى الحزب الشيوعي السوداني «تدير تحركات سالبة تجاه الاستقرار والأمن».

نهار هادئ في الخرطوم... ودعوة إلى احتجاجات ليلية والسلطات السودانية تسحب ترخيص مراسل «العربية»

الخرطوم: «الشرق الأوسط».. عاشت الخرطوم نهاراً هادئاً، أمس، في حين دعا «تجمع المهنيين السودانيين» إلى احتجاجات ليلية في منطقتين شعبيتين من العاصمة اليوم. وقالت الحكومة، إنها توصلت إلى «مجموعة يسارية تستغل الاحتجاجات بشكل سلبي». وقالت «لجنة الأطباء المركزية» المعارضة في بيان مقتضب، أمس: إن طالباً جامعياً توفي متأثراً بطلق ناري في الرأس أصيب به الخميس الماضي، ليرتفع عدد قتلى هذا اليوم إلى ثلاثة. ودعا «تجمع المهنيين السودانيين» في بيانات مواطني منطقة شرق النيل والحاج يوسف في الخرطوم بحري، ومنطقة أم بدة في أم درمان إلى التظاهر اليوم من الخامسة عصراً، على أن تستمر الاحتجاجات طوال الليل. وتعد منطقتا أم بدة والحاج يوسف من المناطق الشعبية الأكثر كثافة في الخرطوم. ويتوقع المراقبون أن يحظى تنظيمهما مظاهرات ليلية بحضور لافت، باعتبارهما من المناطق الأكثر تضرراً وتهميشاً، وتأكيداً لانتقال المظاهرات من الطبقة الوسطى إلى الطبقات العمالية والشعبية. واتهم وزير الدولة في وزارة الإعلام مأمون حسن إبراهيم، «مجموعة يسارية» مكونة من 28 شخصاً بـ«الضلوع في أعمال تؤثر على أمن المواطن»، مشيراً إلى أن «لجاناً عليا تتابع الأحداث من الأجهزة الأمنية المختلفة، تتعامل مع الأحداث على مدار الساعة». وقال إبراهيم في مؤتمر صحافي بالخرطوم، أمس: إن «الأجهزة الأمنية تعمل على تأمين الدولة والمواطنين، وكشفت جهودها أن هناك من يديرون بشكل مباشر العمل في إطاره السلبي»، في إشارة إلى تنسيق الاحتجاجات. وقطع بأن لدى حكومته «شواهد كثيرة متوافرة للجان الأمنية» عن «عناصر واضحة مرصودة داخل البلاد وخارجها، عددها 28 شخصاً ينتمون إلى التيار الشيوعي واليساري بشكل عام، وعناصر من الحركات المسلحة، خصوصاً حركة عبد الواحد محمد نور، يقودون الأحداث باتجاهات سلبية» من دون الإفصاح عن طبيعة نشاطهم. وجدد المسؤول الحكومي التأكيد على «حق المواطنين في التعبير والاحتجاج»، معترفاً بوجود أزمة. بيد أنه اشترط على المحتجين التظاهر وفقاً لـ«مسار الدولة». وتابع: إن «الدولة تمارس عملها المباشر في حماية حتى المحتج، ومن واجبها حمايته وتوفير البيئة التي تجعله يعبر عن رأيه بشكل مباشر». واعتبر الأمين العام للحزب الشيوعي السوداني محمد مختار الخطيب، في مؤتمر صحافي آخر، أن «النظام بدأ يترنح نتيجة لتراكم العمل النضالي الذي جعله يواجه الصفعات أينما ذهب، وبعض قادته انسلخوا عنه، في حين تخلى عنه عدد مقدر من حلفائه الذين حكّموا ضمائرهم والتحقوا بالانتفاضة». وندد بـ«العنف والظلم الذي يمارسه النظام تجاه الشعب»، معتبراً أنه «مهما طال لن يوقف إرادة الجماهير التي خرجت إلى الشوارع في احتجاجات سلمية». وقال: إن «الجماهير تجاوزت العنف المفرط والقتل، منطلقة من قوة منطقها المستند على سلمية المواكب». ورأى أن «العنف المفرط الذي استخدمه النظام ضد المتظاهرين السلميين ناتج من فقدانه أعصابه؛ لذلك يحاول تبرير عنفه بوجود عناصر مندسة». وانتقد ما تعرض له المركز العام لحزبه من قبل قوة أمنية كبيرة، أول من أمس، واعتقال أحد أعضاء لجنته المركزية بعد خروجه من المقر. وأدان الخطيب «العنف ضد المحتجين والاعتقالات، وإطلاق الرصاص الحي على المواكب السلمية، وحصار دور الأحزاب والتعرض لكوادرها»، مطالباً بإطلاق سراح المعتقلين. وتعهد «مواصلة النضال مع الجماهير لإسقاط النظام وإقامة دولة مدنية ديمقراطية، وتصعيد الكفاح المدني للوصول إلى الإضراب السياسي والعصيان المدني». في المقابل، نقل موقع «باج نيوز» الإخباري السوداني عن مدير جهاز الأمن والمخابرات في السودان صلاح عبد الله غوش، أن جهازه «يعمل على حفظ أرواح المواطنين». واتهم متظاهرة لم يكشف عن هويتها بقتل الطبيب بابكر سلامة الخميس الماضي، لدى معالجته جرحى من المتظاهرين. وقال: إن جهازه «يملك صوراً للحظة إطلاقها الرصاص»، متعهداً «القبض عليها ومحاكمتها وإعدامها». وتعهد غوش، بحسب الموقع، الدفاع عن مشروع النظام: «ولن نسمح بسقوط نظام الإنقاذ عن طريق المظاهرات». وقال: «رغم الضوائق الاقتصادية، فغالبية الشعب تفهم ما يجري ولم تتجاوب مع دعوات المظاهرات». وانتقد سياسات خاطئة في التعامل مع الشباب، مثل «التضييق عليهم في أماكن الترفيه... وإغلاق مقاهي الشيشة». وكشف عن تعامل قواته مع أكثر من 700 مظاهرة خلال فترة الاحتجاجات، مشيراً إلى أنها «حرصت على تفريق المشاركين مع حفظ أرواحهم، عن طريق نشر قوات كثيفة لدى الدعوة إلى المواكب لتشتيتها أولاً بأول». وهاجم الحزب الشيوعي بضراوة، متهماً عناصره بالضلوع في قتل المتظاهرين لإلصاق التهمة بجهازه. وانتقد «تجمع المهنيين السودانيين» في بيان، أمس، ما ورد في التسريبات المنسوبة إلى رئيس جهاز الأمن، وتعهد «عدم التراجع حتى إزالة النظام». وقال: إن «(تجمع المهنيين) مع جماهير الشعب السوداني يعون أن النظام آفل، وأن القفز إلى خانات جديدة في خضم الصراع، لن يكون إلا لإعادة إنتاج النظام بالوجوه نفسها، لكن مع تغييرات شكلية». إلى ذلك، أعلنت قناة «العربية» الإخبارية، أن السلطات السودانية أوقفت مدير مكتبها في الخرطوم الزميل سعد الدين حسن عن العمل، وسحبت ترخيص عمله الصحافي. وأشارت إلى أن القرار «جاء بعد سلسلة من الاستدعاءات، على خلفية تغطيته الاحتجاجات الجارية في السودان منذ أكثر من شهر». وأفاد مسؤول في وزارة الإعلام السودانية بأن مجلس الإعلام الخارجي الذي يتعامل مع المنظمات الإعلامية الأجنبية جمّد ترخيص صحافيين، أحدهما يعمل في «العربية». وقال: إن «مجلس الإعلام الخارجي لديه ملاحظات على أداء مراسل (العربية)، وسيسري قرار التجميد إلى حين القيام بمراجعة وضع المراسلين الاثنين».

الرئيس السوداني يزور قطر.. غدا

الراي.... أعلنت وكالة الأنباء القطرية، مساء اليوم الاثنين، أن الأمير تميم بن حمد سيستقبل، بعد غد الأربعاء في الديوان الأميري، الرئيس السوداني عمر البشير. وأضافت أن البشير سيصل إلى الدوحة، غدا الثلاثاء، في زيارة عمل للبلاد، حيث سيتم بحث العلاقات الأخوية بين البلدين وآفاق تعزيزها، بالإضافة إلى القضايا ذات الاهتمام المشترك.

جنوب السودان يبدأ إصلاح آبار نفط

الحياة...جوبا - رويترز .. أعلن وزير النفط في جنوب السودان إزيكيل لول جاتكوث أمس أن بلاده بدأت إصلاح الآبار التي دمرتها الحرب الأهلية وضخ الخام منها، وأنها ستزيد الإنتاج بحلول نهاية العام الحالي. وقال جاتكوث لوكالة «رويترز» إن الإنتاج يبلغ حالياً 160 ألف برميل يومياً، وإعادة فتح الحقول أمس ستضيف 12 ألف برميل يومياً إلى هذا الرقم. وتضررت البنية التحتية النفطية لجنوب السودان كثيراً جراء الحرب الأهلية التي اندلعت عام 2013، بعد عامين من استقلاله عن السودان. وقال جاتكوث أن الإنتاج هبط إلى أقل من نصف المستويات التي كان عليها قبل الحرب، لكن الآبار يجري إصلاحها بمساعدة السودانيين. ولدى «بتروناس» الماليزية، و»مؤسسة النفط والغاز الطبيعي الهندية» و»مؤسسة البترول الوطنية الصينية» حصص في جنوب السودان. وقال جاتكوث إن الشحنات محجوزة حتى نهاية آذار (مارس) الماضي، لكن من الآن سيكون هناك المزيد من الخام المتاح للبيع. ويُباع مزيج دار الذي ينتجه جنوب السودان حالياً بـ61 دولاراً للبرميل. وشدد على أن السودان المجاور يحصل على ما بين تسعة دولارات و11 دولاراً لبرميل النفط الذي يضخه جنوب السودان، الذي ليست له حدود بحرية، عبر خط أنابيبه النفطي إلى الميناء.

الجزائر: 12 مرشحاً للانتخابات الرئاسية وهيئة المراقبة تتعهد عدم التمييز

الحياة..الجزائر - عاطف قدادرة ... وزير الداخلية الجزائري نور الدين بدوي رضا الحكومة عن بداية الأمور الجدية للانتخابات الرئاسية التي تقررت في 18 نيسان (أبريل) المقبل، إثر تقدم 6 شخصيات مستقلة وخمسة مرشحين أحزاب سياسية لسحب استمارات الترشح في اليوم الأول لفتح المجال إدارياً لإعلان نية الترشح على مستوى وزارة الداخلية. وقال بدوي في مؤتمر صحافي إن «6 شخصيات وطنية و6 مرشحين من أحزاب سياسية تقدموا لسحب استمارات الترشح من مكاتب وزارة الداخلية بهدف جمع التواقيع للمشاركة في الإنتخابات». وأعلنت جبهة المستقبل» ترشيح عبد العزيز بلعيد، و»حزب التجمع الجزائري» ترشيح علي زغدود، و»جبهة الشباب للمواطنة» ترشيح أحمد قوراية ، و»النصر الوطني» ترشيح محفوظ عدول، و»حزب طلائع الحريات» ترشيح، بينما رشح «عهد 54» علي فوزي رباعين، كما ترشح رئيس الحكومة الأسبق علي بن فليس. ولم يتضح موقف «حركة مجتمع السلم» بعد، إذ قال رئيسها عبد الرزاق مقري أمس إن الجهة في النظام تملك مرشحاً آخر غير بوتفليقة وتريد فرضه. وأضاف: «جناحان داخل النظام يتصارعان، الأول يريد ولاية خامسة لبوتفليقة، والآخر يريد ترشيح شخصية من النظام». ولفت إلى أن «الحركة قادرة على المنافسة لأنها مؤسسة قوية لا تخضع للمساومات أو الأطماع، وإذا كانت الانتخابات الرئاسية المقبلة نزيهة وشفافة فإن الرئيس الجديد سيكون منها، ومبادرة التوافق الوطني ستبقى قائمة حتى بعد الانتخابات ومهما كانت النتائج». وطمأن رئيس الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات عبد الوهاب دربال المرشحين المحتملين إلى أن المعاملة ستكون عادلة من دون تمييز لمصلحة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، إذا قرر الترشح لولاية جديدة. ويعتقد مراقبون أن ترشح بوتفليقة بات أكيداً، وبقي فقط موععد إعلانه والمناسبة المقررة لذلك. وأوضح دربال أن ترشح بوتفليقة لا يشكل أي إحراج بالنسبة لهيئته، لأنها ستتعامل مع المرشحين وفق ما ينص عليه القانون من دون أي تمييز. وأضاف: «القانون واضح ولن نتخاذل في تطبيقه، والهيئة موجودة لحماية الجميع من أي تجاوزات قد تحصل مع أي مرشح». وقال إن «سنلتزم القانون حتى وإن كان يتميز ببعض الفراغات في القانون العضوي المتعلق بالانتخابات، وهذا الأمر طبيعي لأنه أساساً عمل بشري تحسيناً وتطويراً مستمراً».

ليبيا: اتهامات لسلامة بالانحياز ومطالبات بإقالته

طرابلس – «الحياة»... أثار المبعوث الأممي إلى ليبيا غسّان سلامة استياءً كبيراً خلال الفترة الماضية، بعد حديثه عن تأجيل الانتخابات البرلمانية والرئاسية التي ينتظرها الليبيون لإنهاء الفوضى في بلدهم، وتجاهله لتضحيات الجيش الليبي في محاربة الإرهاب، بحسب ما انتشر ضده. ولاقت الإحاطة الأخيرة لسلامة حول ليبيا أمام مجلس الأمن الدولي، التي تلت تصريحات تحدث فيها عن تأجيل الانتخابات إلى نهاية العام الحالي بعدما كانت مقررة في آذار (مارس) المقبل، تنديداً كبيراً، كما وُجهت له اتهامات بالانحياز للتيار الذي يريد عرقلة الانتخابات وإطالة أمد الأزمة، وسط دعوات لإقالته ومطالب برحيله. وقال النائب صالح افحيمة في تصريحات صحافية إن الإحاطة الأخيرة التي قدمها سلامة أمام مجلس الأمن «لم يأت فيها بالجديد ولم تكن إلا اجتراراً لإنجازات باهتة». وأضاف أن «التعنّت» من طرف البعثة ورئيسها و»محاولة فرض الحل المرغوب وترك الحلول الممكنة لن يزيد الوضع إلا سوءاً». وتابع: «البعثة تتحرك وفقاً لتعليمات متناقضة تأتيها من أطراف دولية تختلف مصالحها في ليبيا، وسلامة أصبح يكيل بمكيالين ويستخدم صلاحيات البعثة وصلاحياته كمبعوث لتغليب طرف سياسي على آخر، عبر ثنائه على كل ما يقوم به، في مقابل تجاهله لعمليات أكثر نفعاً للبلاد، كعملية تأمين الجنوب التي يخوضها الجيش الليبي حاليا»، مؤكداً أن هذا «أكبر دليل على التحيز المدروس والممنهج». وأكد افحيمة أن «الحل الجذري والنهائي للأزمة السياسية في ليبيا لن يكون إلا ذاك الحل النابع عن قناعة كل الليبيين باختلاف اطيافهم السياسية، أما الحلول التلفيقية فلن تحقق سوى مصالح من جاءوا بها من الخارج وبعض ممن تخدم مصالحهم الشخصية أو الحزبية أو الطائفية أو حتى في الداخل». واعتبر النائب عبد السلام نصية تغريدة على «تويتر» أن «تصريحات سلامة حول إجراء الانتخابات تعد خيبة أمل كبيرة واستمراراً لمشروع الفوضى وتراجعاً عن خارطة الطريق التي أعلنها عقب استلام مهامه». واعتبر أن «رحيل سلامة اليوم أفضل، بسبب انحيازه لمشروع الفوضى». وكان سلامة أكد في تصريحاته الإعلامية الأخيرة أن «هناك توافقاً بأن الانتخابات الرئاسية الليبية غير ممكنة قبل نهاية العام الحالي»، مضيفاً أن «الخطة الأممية ستعمد إلى انتخابات نيابية ثم إجراء الاستفتاء على الدستور لتنتهي بانتخابات رئاسية قبل نهاية العام»...

"إيلاف المغرب" تجول في الصحف اليومية الصادرة الثلاثاء

وزير مغربي: الملكية البرلمانية آتية!

شعيب الراشدي... أثارت الصحف اليومية الصادرة الثلاثاء مجموعة من المواضيع من بينها تأكيد لحسن الداودي أن الملكية البرلمانية آتية، وقصف حزب التجمع الوطني للأحرار مجددا لحزب العدالة والتنمية، وعودة ظاهرة الغياب إلى البرلمان، وهجرة 600 مهندس سنويا من المغرب. إيلاف المغرب من الرباط: أجرت صحيفة "المساء" حديثا صحفيا،على مدى صفحتين كاملتين مع لحسن الداودي، الوزير المنتدب لدىرئيس الحكومة المكلف الشؤون العامة والحكامة، قال فيه إن الملكية البرلمانية آتية. واستدرك الوزير المنتمي لحزب العدالة والتنمية، قائد التحالف الحكومي الحالي، قائلا "إن هناك حاجة أولا إلى تأسيس أحزاب قوية، فهل المشهد السياسي الآن في مستوى ذلك؟ هذه الأمور آتيةآتية، فالمغرب يتطور، وكلما جاء دستور جديد سيقوي الحكومة". وخلال أجوبته عن الأسئلة المطروحة عليه، عاد ليؤكد أن الملكية البرلمانية آتية، "لكن هل هذه الأحزاب تمثل المواطنين وقوية لتؤطرالمجتمع وتتقدم؟ هذا هو السؤال". وتابع:" لنفترض أن الدستور ينص على الملكية البرلمانية، فهل الأحزاب ستؤطر المجتمع؟" مشددا على أنه ليست هناك أحزاب سياسية في مستوى الملكية البرلمانية، واعتبر "أن هذه الأمور ستأتي في المستقبل لأن ذلك يمثل تطورا طبيعيا، وكلما جاء دستور حمل معه تطورا، وهكذا يتم البناء، لكن في إطار الاستقرار". وفي جواب له عن سؤال يخص بعض الذين يشتغلون داخل بعض الأحزاب على انتخابات سنة 2021، ويتوقعون تصدر نتائجها، قال :"اتركهم يحلمون، فالحق في الحلم مشروع". أما بالنسبة لحزب العدالة والتنمية، فإن الداودي يرى أن "المغاربة قاموا بتزكيتنا مرتين، وبالتالي يجب أن نرتكب مصيبة لكي نتراجع من 127 مقعدا إلى رتبة أقل، وينتقل آخرون من بضعة عشيرات إلى المئات. وهذا بالنسبة لي حلم، ومن حقهم أن يحلموا". وعن المسؤولية في قضية الفاتورة الالكترونية التي أثارت موجة من الاحتجاجات وسط صغار التجار في المغرب، أوضح أن المسؤولية مشتركة، لأن هناك رئيس الحكومة ووزير الاقتصاد المالية. في سياق ذلك، قال إن "الغلاض" (السمان)، (في تلميح ربما لكبار التجار)، يختبئون وراء الصغار في الاحتجاجات حول الفاتورة، "ولا نعرف من يروج هذه الأمور، فهل سنطالب البقال أو بائع الدجاج بالفاتورة الالكترونية؟ الذين يحتجون اليوم، لا نعرف سبب قيامهم بذلك، ولا نفهم من الذي ملأ للناس رؤوسهم ؟ ". وتعهد الداودي في حديثه بالعمل على تحديد سقف لأرباح شركات المحروقات بغض النظر عن ارتفاع أو انخفاض الأسعار في السوق الدولية.

التجمع الوطني للأحرار يقصف " العدالة والتنمية"

عاد حزب التجمع الوطني للأحرار ليقصف من جديد حليفه في الحكومة حزب العدالة والتنمية، وفق ما كشفت عنه صحيفة "الأحداث المغربية"، التي أبرزت أن أزمة العلاقات بين الحزبين تجد دائما سببا للاندلاع بشدة. وأوردت أن تبادل الهجوم عاد ليصبح أكثر قوة، بعد أن اعتبر النائب مصطفى بيتاس، المنتمي للتجمع الوطني للأحرار، ومدير المقر المركزي للحزب بالرباط، أن "الوازع الأخلاقي الذي بنى عليه حزب العدالة والتنمية خطابه انهار"، مذكرا أنه قاد الحكومة طيلة ثماني سنوات بانيا خطابه على هذا الوازع، ولم تكن له الكفاءة لتدبير شؤون المغاربة. واعتبر القيادي في حزب التجمع الوطني للأحرار، في ندوة عقدها بمراكش، نهاية الأسبوع الماضي، أن فشل حزب العدالة والتنمية كان على حد سواء، في رئاسة الحكومة وتدبير الشأن المحلي في عدد من المدن التي يرأس مجالسها. وطالب المتحدث ذاته قيادات "العدالة والتنمية" بالاعتذار للمغاربة، قائلا:" على قيادة هذا الحزب أن تقدم اعتذارها للشعب المغربي، وأن يعودوا للوراء، لأن قدرتهم على تحقيق مشروع تنموي متكامل الأركان، منعدمة وواقع المدن المغربية التي يدبرونها يبرز مدى فشلهم".

عودة الغياب إلى البرلمان

كتبت صحيفة "أخبار اليوم" أنه بالرغم من الإجراءات التي اتخذها مجلس النواب (الغرفة الأولى في البرلمان ) للحد من ظاهرة الغياب، فإن الواقع يظهر أن الظاهرة مازالت مستفحلة، خاصة لدى بعض الفرق، مثل "الأصالة والمعاصرة" و "التجمع الوطني للأحرار" و"الاستقلال". بخصوص "الأصالة والمعاصرة" قالت الصحيفة إنها علمت أن حوالي نصف أعضائه لا يحضرون، وهم أساسا من رجال الأعمال والأعيان الذين راهن عليهم الحزب للفوز في انتخابات 2016. وبخصوص فريق الأحرار ، فإن الغيابات بارزة أيضا في صفوف الأعيان، خاصة بعد الخلافات مع حليفه الاتحاد الدستوري.وينطبق الأمر نفسه على الفريق الاستقلالي الذي يعاني الظاهرة. ولتبرير الغيابات، تخبر إدارات الفرق مكتب مجلس النواب بأن الأسباب صحية، في حين أن بعض النواب لم تطأ أقدامهم المجلس منذ عدة شهور.

600 مهندس مغربي يهاجرون كل سنة

نسبت صحيفة "العلم"، في موضوعها الرئيس إلى مصادر إعلامية قولها إنه من المحتمل أن ترتفع نسبة المهنيين والمهندسين في القطاع الجديد للتكنولوجيا، الراغبين في مغادرة المغرب نحو أوروبا. وأوضحت المصادر ذاتها أن ما يقارب 600 مهندس يغادرون المغرب سنويا، مشيرة إلى أن هذا ما صرح به سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي أخيرا. ولاحظت نفس المصادر أن معظم هؤلاء المهندسين يشتغلون في قطاع التقنيات الجديدة، منهم المستشارون في المجال المعلوماتي، والخبراء في البرمجة المعلوماتية، ومنهم أساتذة يدرسون في المعاهد التقنية. وحسب الأرقام الصادرة عن الفيدرالية المغربية للتكنولوجيا فإن الطلبة الذين يلتحقون بالجامعات الأوروبية بهدف التكوين، أو التكوين المستمر أو التدريب، لا يعودون ثانية إلى المغرب بل يفضلون البقاء في أوروبا.

 

What’s the Fallout from the Killing of a Top Iranian Nuclear Scientist

 الخميس 3 كانون الأول 2020 - 5:51 ص

What’s the Fallout from the Killing of a Top Iranian Nuclear Scientist https://www.cfr.org/in-bri… تتمة »

عدد الزيارات: 50,982,449

عدد الزوار: 1,539,877

المتواجدون الآن: 45