مصر وإفريقيا..بومبيو: سنسحب قواتنا من سورية وسنواصل المعركة ضد «داعش»...البرلمان المصري: تعديل دستور البلاد سيتم وفق ضوابط قانونية..قوات الأمن السودانية تقتحم مستشفى «أم درمان» لمطاردة محتجين..الجيش يواصل ضرباته في الصومال رغم رغبة ترامب في تعليقها.."إيلاف المغرب" تجول في الصحف اليومية الصادرة الجمعة...

تاريخ الإضافة الجمعة 11 كانون الثاني 2019 - 7:05 ص    عدد الزيارات 422    التعليقات 0    القسم عربية

        


بومبيو: من الواضح أنّ مقام الرب محفوظ هنا وزير الخارجية الأميركي يشيد بـ"الحريّة الدينية" في مصر

ايلاف...أ. ف. ب... القاهرة: أشاد مايك بومبيو وزير الخارجية الأميركي إثر زيارته الخميس مسجداً وكاتدرائية جديدين في العاصمة الإدارية الجديدة قرب القاهرة بـ"الحرية الدينية" في مصر. وقال بومبيو إثر زيارته المسجد والكنيسة "من الواضح أنّ مقام الرب محفوظ هنا". وزار بومبيو كنيسة "ميلاد المسيح"الضخمة في العاصمة الادارية المصرية الجديدة التي تقع على بعد نحو 45 كلم من القاهرة. وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي دشّن الكاتدرائية الأحد بمناسبة احتفال الأقباط بعيد الميلاد. ويومها عبّر الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن "سعادته" برؤية مصر "تدشّن أكبر كاتدرائية في الشرق الأوسط". ومساء الخميس قال بومبيو إنّ مصر "بلد مميز (..) وهذا كما أعتقد رمز كبير للأمل للقاهرة ومصر وكامل الشرق الاوسط". وأضاف أنّ "من واجب (الحكومات) العمل على تمكين كل فرد من اختيار أن يؤمن أو لا يؤمن بما يريد". ثم زار بومبيو برفقة زوجته مسجد الفتاح العليم الذي دشّنه السيسي في نفس يوم تدشين الكاتدرائية. وقال بومبيو إنّ "الرئيس السيسي سمح بمثل هذه الحريّات، ومن اللافت أن نكون في هذا المسجد هنا في القاهرة (...) في قلب الشرق الأوسط حيث هذه الحرية الدينية ممكنة". ويستمر العمل على بناء العاصمة الإدارية الجديدة التي أُعلن عنها في 2015.

البرلمان المصري: تعديل دستور البلاد سيتم وفق ضوابط قانونية

محرر القبس الإلكتروني .. الأناضول – أعلن البرلمان المصري، الخميس، أن تعديل دستور البلاد سيتم وفق ضوابط قانونية حال تلقي طلبٍ بالتعديل. جاء ذلك في تصريح للمتحدث باسم البرلمان، صلاح حسب الله، خلال مؤتمر صحفي بالقاهرة، استعرض فيه جهود المجلس خلال السنوات الأخيرة، وفق ما نقلته فضائيات محلية. وقال حسب الله، إنه في حال تلقي البرلمان طلبٍ بتعديل الدستور، سيعمل على مناقشته، وفقا للضوابط التي حددها الدستور. وتابع أن البرلمان لا يستطيع أن ينفرد بقرار تعديل الدستور، لأن المرجع في مسألة تعديل الدستور هو الشعب. وانتشرت مؤخرا دعوات طالت ساحات القضاء ووسائل الإعلام «عبر مقالات ومواد صحفية» تطالب بإدخال تعديلات على الدستور، أبرزها زيادة مدة ولاية رئيس البلاد، ما أثار جدلًا واسعًا في الشارع السياسي. وينص الدستور على أنه ينتخب رئيس الجمهورية لمدة أربع سنوات ميلادية، تبدأ من اليوم التالي لانتهاء مدة سلفه، ولا يجوز إعادة انتخابه إلا لمرة واحدة”. وتولى الرئيس عبد الفتاح السيسي، حكم البلاد في يونيو 2014، كولاية أولى، فيما فاز بولاية ثانية وأخيرة في يونيو 2018، والتي تمتد لعام 2022، ولا يسمح نص الدستور الحالي بالتجديد أو التمديد.

بومبيو: سنسحب قواتنا من سورية وسنواصل المعركة ضد «داعش»

القاهرة - «الحياة».. أكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أن بلاده ستسحب قواتها من سورية، لكنها ستسمر في المعركة ضد «داعش»، مشدداً خلال لقاء جمعه مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أمس على أن القاهرة تعد شريكاً مركزياً في التصدي لتحدي الإرهاب العابر للحدود. وقال بومبيو، في مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الخارجية المصري سامح شكري، إن الولايات المتحدة ستسحب قواتها من سورية وستواصل إنجاز المعركة ضد «داعش»، مؤكداً أن «واشنطن ستظل شريكاً راسخاً في الشرق الأوسط». وقالت الرئاسة المصرية في بيان إن السيسي استقبل بومبيو في حضور شكري ورئيس الاستخبارات العامة عباس كامل. وصرح السفير بسام راضي الناطق الرسمي باسم الرئاسة بأن الرئيس السيسي أكد حرص مصر على تعزيز أطر التعاون الثنائي مع أميركا وتعميق علاقات الشراكة الاستراتيجية الممتدة بينهما لدورها المحوري في دعم الاستقرار بمنطقة الشرق الأوسط، وكذا التطلع لتعظيم التنسيق والتشاور مع الولايات المتحدة بشأن مختلف الملفات السياسية والأمنية ذات الاهتمام المشترك. من جانبه، أكد وزير الخارجية الأميركي اهتمام بلاده بتعزيز العلاقات الاستراتيجية مع مصر، وتكثيف التنسيق والتشاور المشترك حول قضايا الشرق الأوسط، وذلك في ضوء الثقل السياسي والريادة التي تتمتع بها مصر في محيطها الإقليمي، بما يساهم في تحقيق الاستقرار المنشود لشعوب المنطقة كافة. وأوضح الناطق الرسمي أن اللقاء تطرق إلى ملف مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف، إذ أكد الرئيس السيسي في هذا السياق إصرار مصر حكومةً وشعباً على مواصلة جهودها الحثيثة لمواجهة ودحر تلك الآفة، وتقويض خطرها أمنياً وفكرياً، مشدداً على أهمية استمرار التنسيق والتعاون المشترك مع الولايات المتحدة على الجوانب كافة لتدعيم تلك الجهود. وأشاد وزير الخارجية الأميركي بنجاح الجهود المصرية الحازمة والحاسمة في هذا الإطار خلال الفترة الماضية، معرباً عن دعم بلاده لتلك الجهود. وأضاف السفير بسام راضي أن اللقاء شهد كذلك التباحث حول عدد من الملفات الإقليمية، لاسيما تطورات الأوضاع في كل من ليبيا وسورية واليمن، وجهود التوصل إلى تسوية سياسية لتلك الأزمات بما يحافظ على وحدة أراضيها وسلامة مؤسساتها الوطنية ويقوض تفشي الفوضى بها ويقطع الطريق أمام تحولها إلى مناطق نفوذ لقوى خارجية، وكذلك يوفر الأساس الأمني لمكافحة التنظيمات الإرهابية ومحاصرة عناصرها للحيلولة دون انتقالهم إلى دول أخرى في المنطقة. كما استعرض الجانبان مستجدات القضية الفلسطينية وسبل إحياء عملية السلام، إذ أكد الرئيس المصري موقف بلاده الثابت في هذا الخصوص بالتوصل إلى حل عادل وشامل يضمن حقوق الشعب الفلسطيني وإقامة دولته المستقلة وفق المرجعيات الدولية، معرباً عن حرص مصر على التعاون مع الولايات المتحدة لبحث سبل إحياء ودفع عملية المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية. وفي مؤتمر صحافي مشترك عقب مباحثاتهما الثنائية، أكد شكري وبومبيو عمق العلاقات بين القاهرة وواشطن. وقال شكري إن مصر والولايات المتحدة الأميركية شركاء في الحرب على داعش والإرهاب في المنطقة، مضيفاً: «عازمون على القضاء على المنظمات الإرهابية كافة التي تعمل في أنحاء العالم كافة وبمسميات مختلفة على رغم تراجع قدرات (داعش)». وأكد أن العلاقات المصرية - الأميركية وطيدة، ويجري تنميتها. وأوضح شكري أن هناك تنظيمات إرهابية منتشرة في سورية وليبيا خلافاً لـ«داعش»، وعلى رأسها جماعة الإخوان التي تمارس العنف، مشدداً على أن «جماعة الإخوان إرهابية ولا تختلف في سلوكها عن داعش». من ناحيته، قال بومبيو إن الإدارة الأميركية ستستمر في تشجيع الاقتصاد والاستثمار في مصر، منوهاً بالإصلاحات التي اتخذتها القاهرة في هذا الصدد، مضيفاً أن الولايات المتحدة تساند مصر بكل قوة في إجراءاتها لحماية حرية ممارسة العقيدة، ومحاربة الإرهاب، الذي يهدد كل الأصدقاء في منطقة الشرق الأوسط. وشدد على أنه لا يوجد تناقض حول موقف أميركا من محاربة الإرهاب وسحب القوات العسكرية من سورية، موضحاً أن واشنطن ملتزمة بمنع نمو وتمدد تنظيم «داعش» الإرهابي.

السيسي لتعزيز التعاون في كل المجالات مع اليونان

القاهرة – «الحياة» .. أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي الاهتمام بتعزيز التعاون في مختلف المجالات مع اليونان. واستقبل السيسي أمس مدير عام جهاز الاستخبارات القومي اليوناني يانيس روباتيس، في حضور رئيس الاستخبارات العامة المصري عباس كامل. وصرح السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية بأن الرئيس السيسي أشاد خلال اللقاء بالعلاقات المتميزة التي تربط مصر واليونان، سواء على الصعيد الثنائي، أو في إطار آلية التعاون الثلاثي مع قبرص. من جانبه، أعرب مدير المخابرات اليونانية عن سعادته بلقاء الرئيس السيسي، مؤكداً حرص بلاده على توطيد التعاون مع مصر في مختلف المجالات، خاصة في ظل ما يربط البلدين والشعبين من علاقات تاريخية وممتدة ومصالح مشتركة، فضلاً عن دور مصر المحوري والهام في منطقتي الشرق الأوسط والبحر المتوسط. وذكر أن اللقاء تناول عدداً من الملفات الثنائية ذات الاهتمام المشترك، حيث تم استعراض سبل تعزيز أطر التعاون على مختلف الأصعدة، فضلاً عن التباحث بشأن مستجدات الأوضاع في المنطقة، خاصة جهود مكافحة الإرهاب، كما أكد الرئيس السيسي استمرار الجهود المصرية للتوصل إلى حلول سياسية للأزمات في منطقة الشرق الأوسط، في إطار دعم سيادة الدول على أراضيها وترسيخ مؤسساتها الوطنية وتوفير الأمن لشعوبها.

السيسي: جهود مصر مستمرة للتوصل إلى حلول سياسية لأزمات المنطقة

القاهرة: «الشرق الأوسط».. أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، استمرار الجهود المصرية للتوصل إلى حلول سياسية للأزمات في منطقة الشرق الأوسط، في إطار دعم سيادة الدول على أراضيها، وترسيخ مؤسساتها الوطنية، وتوفير الأمن لشعوبها. وأشاد السيسي خلال لقائه يانيس روباتيس، مدير عام جهاز الاستخبارات القومي اليوناني، أمس، في القاهرة، بحضور عباس كامل، رئيس الاستخبارات العامة بمصر، بالعلاقات المتميزة التي تربط مصر واليونان، مؤكداً الاهتمام بتعزيز التعاون في مختلف المجالات، سواء على الصعيد الثنائي، أو في إطار آلية التعاون الثلاثي مع قبرص. وقال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية: إن اللقاء تناول عدداً من الملفات الثنائية ذات الاهتمام المشترك، حيث تم استعراض سبل تعزيز أطر التعاون على مختلف الصعد، فضلاً عن التباحث بشأن مستجدات الأوضاع في المنطقة، وبخاصة جهود مكافحة الإرهاب. من جانبه، أعرب مدير الاستخبارات اليونانية عن سعادته بلقاء الرئيس السيسي، مؤكداً حرص بلاده على توطيد التعاون مع مصر في مختلف المجالات، وبخاصة في ظل ما يربط البلدين والشعبين من علاقات تاريخية وممتدة ومصالح مشتركة، فضلاً عن دور مصر المحوري والمهم في منطقتي الشرق الأوسط والبحر المتوسط. إلى ذلك، أكد الفريق عبد المنعم التراس، رئيس الهيئة العربية للتصنيع، أهمية تعزيز التعاون مع دول القارة الأفريقية، في ظل استراتيجية الدولة المصرية للانفتاح على أفريقيا، وتوجيهات الرئيس السيسي لفتح آفاق جديدة من التعاون والتكامل لتحقيق آمال وطموحات شعوبنا الأفريقية. وأوضح التراس خلال استقبال 40 سفيراً وممثلاً دبلوماسياً عن الدول الأفريقية بمصر، أمس، أن الهيئة العربية للتصنيع تضع إمكاناتها وخبراتها الفنية والتكنولوجية كافة لخدمة قارتنا الأفريقية، التي تربطنا بها علاقات تاريخية وثيقة. معرباً عن تطلعه للتعاون البنّاء مع دول القارة السمراء في مجالات التصنيع والتبادل التجاري، ونقل الخبرات والتدريب والصيانة، وتأهيل الكوادر البشرية تحت مظلة الاتحاد الأفريقي. من جانبه، أعرب محمدو لبرنغ، سفير الكاميرون في القاهرة، عن تقديره لدور مصر الرائد بالقارة الأفريقية، مشيراً إلى أن تلك الزيارة تمثل بداية قوية لدعم وتعزيز التعاون المصري الأفريقي، وبخاصة مع رئاستها الاتحاد الأفريقي، الذي يعد نتاجاً طبيعياً للدور الكبير الذي تقوم به القاهرة للتنسيق والتعاون مع القارة السمراء، والدعم الكامل الذي تقدمه للدول الأفريقية في مختلف المجالات. بينما ذكر السفير أبو بكر حفني، مساعد وزير الخارجية للشؤون الأفريقية، أن «الكثير من الدول الأفريقية تتطلع باستمرار للتعاون مع الهيئة العربية للتصنيع في الكثير من مجالات التصنيع والتدريب ونقل التكنولوجيا»، مشيراً إلى أن زيارات الوفود الأفريقية ستتولى مستقبلاً بالتنسيق مع الهيئة وضع الآليات والخطوات التنفيذية للتعاون.

مصادر بريطانية تتحدث عن وجود «مرتزقة روس» في الخرطوم..

لندن: «الشرق الأوسط».. أثارت مشاهدات لعناصر من المرتزقة، الناطقين باللغة الروسية، في العاصمة السودانية الخرطوم، مزيداً من التساؤلات بشأن اعتزام الكرملين التحرك لدعم نظام الرئيس السوداني عمر البشير، الذي يواجه احتجاجات جماهيرية غاضبة، منذ 4 أسابيع، حسب تقرير لصحيفة «التايمز» البريطانية، نشرته أمس. وخرجت تقارير إخبارية مشفوعة بالصور الملتقطة في الخرطوم، مع تزايد وتيرة الاحتجاجات في السودان، التي تعتبر أكبر تهديد ممكن لنظام الرئيس عمر البشير، منذ استيلائه على السلطة قبل 3 عقود. ويأتي استعراض العضلات الروسية في السودان متزامناً مع الوقت الذي يسعى فيه الكرملين إلى تعزيز الروابط التجارية، والأمنية، والدفاعية مع جنوب الصحراء الأفريقية الكبرى. وخلال العامين الماضيين، «فوّض» الكرملين الروسي بإنشاء مشروعات الطاقة النووية المدنية في جمهورية الكونغو، ونيجيريا، والسودان. كما تشارك الشركات الروسية المختلفة في مشروع كبير، بقيمة 400 مليون دولار لمناجم اليورانيوم في زيمبابوي، إضافة إلى محطة الطاقة النووية الكبيرة المزمع تشييدها في مصر، فضلاً عن مشروع خام البوكسيت بقيمة 220 مليون دولار في غينيا. ووفقاً لمصادر المعارضة السودانية، فقد لوحظ وجود واضح لعناصر المرتزقة، التابعين لإحدى الشركات الأمنية الروسية الخاصة (شركة فاغنر غروب)، في السودان، إذ يعملون على توفير التدريب الاستراتيجي والعملياتي لقوات الأمن والاستخبارات السودانية لمواجهة تلك الأحداث التي عمّت البلاد. ويُعتقد بوجود مئات من عناصر «فاغنر غروب» منتشرين في أماكن عدة في جمهورية أفريقيا الوسطى، المجاورة للسودان، منذ العام الماضي للمساعدة في توفير خدمات التدريب العسكري للقوات هناك. وتعرض 3 صحافيين روس للقتل في كمين، سقطوا فيه أثناء محاولتهم التحقق من نشاط عناصر المرتزقة في يوليو (تموز) من العام الماضي. وأدرجت وزارة الخزانة الأميركية في عام 2017 شركة «فاغنر» الروسية على قائمة طويلة من الأفراد والشركات الروسية الخاضعة للعقوبات الأميركية، بسبب ضلوعهم في الصراع القائم في أوكرانيا. وتشير التقديرات إلى أن الشركة نفسها لديها 2500 مقاتل يعملون في الحرب الأهلية السورية. وظهرت في مختلف وسائل الإعلام صور لرجال بيض البشرة، يرتدون ملابس عسكرية مموهة، يجري نقلهم في شاحنات كبيرة لرصد ومراقبة الاحتجاجات المناهضة للنظام الحاكم في الخرطوم، حسب «التايمز» نقلاً عن معارضين سودانيين. وكانت الحكومة الروسية قد استضافت الرئيس عمر البشير مرتين، وحسب الصحيفة البريطانية فقد وافق البشير على مساعدة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في تحقيق طموحاته لتأمين مزيد من النفوذ الروسي في القارة الأفريقية. وعقد البشير اجتماعاً الشهر الماضي مع الرئيس السوري بشار الأسد، وكان «مفضلاً» لدى الجانب الروسي، الذي وفّر الرحلة على متن طائرة عسكرية من الخرطوم إلى دمشق.

قوات الأمن السودانية تقتحم مستشفى «أم درمان» لمطاردة محتجين

الانباء..الخرطوم – وكالات.. أدان وزير الصحة بولاية الخرطوم مأمون حميدة اقتحام قوات الأمن لمستشفى أم درمان لمطاردة محتجين. وشدد حميدة، وفقا لبيان صادر عن الوزارة امس، على أن دخول القوات الأمنية للمستشفيات «غير مقبول»، معلنا فتح تحقيق حول ملابسات الأمر مع الجهات المعنية (دون تحديدها). وأكد نشر عناصر من رجال الشرطة لحراسة مستشفيات الخرطوم لتأمين الأطباء والكوادر الصحية العاملة والمرضى. وكان ناشطون قد بثوا أمس الأول فيديوهات وصورا من داخل مستشفى أم درمان تظهر إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص داخل فناء مستشفى أم درمان. كما تناقل أطباء على منصات التواصل الاجتماعي فيديوهات قالوا إنها من داخل غرفة طوارئ مستشفى أم درمان توضح حدوث حالة من الفوضى عقب اقتحام عناصر أمنية واعتدائهم على بعض المحتجين المصابين والأطباء. وأعلنت لجنة أطباء السودان المركزية أن أطباء مستشفى أم درمان أعلنوا إضرابا شاملا عن العمل على خلفية الواقعة. وفي سياق متصل، أعلنت الشرطة السودانية تلقيها بلاغات بوقوع «3 حالات وفاة وبعض الإصابات» خلال تظاهرات «أم درمان»، وبذلك يرتفع عدد الذين سقطوا خلال الاحتجاجات إلى 21 قتيلا، حسب آخر إحصائية أعلنتها الحكومة، فيما تقول منظمة العفو الدولية إن عدد القتلى 37.

الجيش يواصل ضرباته في الصومال رغم رغبة ترامب في تعليقها

الحياة...واشنطن - أ ف .. أعلن الجيش الأميركي أمس شنّ ضربة جديدة في الصومال هي الرابعة منذ بداية العام الحالي، على رغم أن الرئيس دونالد ترامب أكد رغبته في تعليق العمليات العسكرية في الخارج. وأعلنت «القيادة الأميركية لأفريقيا» (أفريكوم) أن القوات الأميركية شنت أول من أمس ضربة على معسكر لللارهابيين قرب ياك براوي (جنوب غرب)، ما أدى إلى مقتل 6 منهم وتدمير آليتهم. وهي ثالث عملية قصف تقوم بها القوات الأميركية ضد «حركة الشباب» المتطرفة. وأعلنت الولايات المتحدة أول من أمس أنها قتلت قبل يوم 4 مقاتلين قرب من مقديشو، وشنت ضربة قرب من ديراو سانلي (جنوب غرب) أسفرت عن مقتل ستة من مسلحي الشباب يوم الأحد. وكانت ذكرت في 3 الجاري أنها قتلت قبل يوم واحد 10 من مقاتلي الحركة قرب ديراو سانلي. ويؤكد الجيش الأميركي في كل بياناته أن هدف الولايات المتحدة وحلفائها، الحكومة الاتحادية الصومالية و»قوة الاتحاد الأفريقي» (أميصوم)، هو منع مقاتلي حركة الشباب من التمركز في أماكن يمكن أن تشكل «ملاذاً لهم للإعداد لهجمات إرهابية وشنها، وسرقة المساعدة الإنسانية وابتزاز السكان المحليين لتمويل عملياتهم وإيواء إرهابيين». وأكدت القيادة الأميركية لإفريقيا أمس أن الجيش الأميركي «سيواصل التعاون مع شركائه لنقل مسؤولية الأمن في الصومال على الأمد الطويل إلى أميصوم والحكومة الفدرالية الصومالية». وكانت شبكة «ان بي سي» الأميركية ذكرت أن ترامب طلب من وزارة الدفاع الأميركية الحدّ من عملياتها العسكرية بشكل كبير في الصومال. وقرر ترامب في كانون الأول (ديسمبر) الماضي سحب كل القوات الأميركية في سورية، ويفكر في تقليص عديد هذه القوات في أفغانستان.

"إيلاف المغرب" تجول في الصحف اليومية الصادرة الجمعة

فرنسا "تمنع" محاضرة نبيلة منيب حول "التطور الديمقراطي" بالمغرب

شعيب الراشدي.. تناولت الصحف اليومية الصادرة الجمعة، مجموعة من الأخبار الجديدة، من بينها "منع" فرنسا لمحاضرة نبيلة منيب حول موضوع"الانتقال الديمقراطي بالمغرب"، واستجواب رئيس الحكومة سعد الدين العثماني حول التعيينات في المناصب العليا، و تأكيد اكتشاف الغاز بشرق المملكة، و توقيف أجنبي جديد على علاقة بمقاتلي "داعش" .

إيلاف المغرب من الرباط: كتبت صحيفة " أخبار اليوم" أن المعهد الفرنسي في تطوان(شمال المملكة) رفض استضافة الدرس الافتتاحي لجامعة المواطنة، الذي كانت ستلقيه نبيلة منيب، رئيسة فيدرالية اليسار، حول "الانتقال الديمقراطي بالمغرب". منيب أكدت المنع، وقالت إن المعهد الفرنسي تراجع عن استقبالها، من دون أن يقدم تفسيرات لهذا الرفض متسائلة:" هل يتعلق الامتناع بالطرف المغربي أم الفرنسي؟". وربطت بعض مصادر الصحيفة "منع" منيب من إلقاء محاضرتها بموضوع "الانتقال الديمقراطي بالمغرب"، وهو الأمر الذي علقت عليه منيب القول:" من المخيف أن تمنع فرنسا، بلد الحرية والمساواة والأخوة، المحاضرة من دون مبررات". وعلى إثر صدور القرار، انتقلت الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد إلى مقر فرع حزبها بتطوان، لإلقاء محاضرتها التي عرفت حضورا مكثفا، حسب الصحيفة.

العثماني مطلوب للتحقيق حول التعيين في المناصب العليا

أفادت صحيفة" المساء" أن حزب الأصالة والمعاصرة(معارضة)، وضع الدكتور سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، في مقدمة المسؤولين الذين سيستجوبهم في لجنة تقصي الحقائق حول تبادل المناصب العليا بين مكونات الغالبية الحكومية. وقالت مصادر الصحيفة إن الحزب قرر أيضا الاستماع إلى الأمناء العامين للأحزاب السياسية المشكلة للتحالف الحكومي حول الاتهامات الموجهة إليها باللجوء إلى "أعطيني نعطيك"، (تبادل التعيينات)، في توزيع أكثر من ألف منصب عال أشرت عليها المجالس الحكومية باقتراح من قطاعات وزارية مختلفة. وأبرزت المصادر ذاتها أن حزب الأصالة والمعاصرة، وبعدما جمع أكثر من خمس عدد البرلمانيين، وهو النصاب اللازم لتشكيل لجنة لتقصي الحقائق، حدد مجموعة من اللجان التي أشرفت على المباريات في مختلف المناصب التي وافقت عليها الحكومة.كما سيتم استجواب كل وزراء الحكومة وبعض الكتاب العامين لتحديد ما إذا كانت "ثمة شفافية في التعيينات". وارتباطا بالموضوع أوردت الصحيفة تصريحا لمحمد أشرورو ، رئيس الفريق البرلماني لحزب الأصالة والمعاصرة، قال فيه إنه " على إثر التعيينات في المناصب العليا، التي تجاوزت ألف تعيين، والتي قامت بها الحكومة خلال هذه الولاية والولاية السابقة، واعتمدت فيها خاصية تبادل التعيينات فيما بين الأحزاب المكونة للغالبية، قام فريق الأصالة والمعاصرة النيابي بإجراء دستوري يتمثل في جمع مجموعة من التوقيعات من البرلمانيين لتهيئ طلب بتكوين لجنة لتقصي الحقائق للتحقق من هذه الاتهامات".

تأكيد اكتشاف الغاز بمنطقة شرق المغرب

تطرقت صحيفة " العلم" إلى الأخبار والمعطيات المتداولة في الآونة الأخيرة بشأن اكتشاف كميات هائلة من الغاز بمنطقة تندارة في شرق المملكة المغربية. وبعد الاتصالات والتحريات التي باشرتها الصحيفة، بعدد من المصادر تأكد لديها ذلك الاكتشاف ، بل إن لكبير قادة، النائب البرلماني عن دائرة تندرارة، تحدث عن صحة الخبر، وأوضح أنه وجه أسئلة نيابية في هذا الصدد إلى الوزراء المعنيين، لكنهم رفضوا توضيح الأمر للرأي العام. وفي اتصال للصحيفة بالمسؤولين بالمكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن، وهو الجهاز الوصي على عمليات التنقيب، أكد لها بدوره خبر الاكتشاف، مشيرا إلى أن إحدى الشركات أنجزت ثلاثة آبار في منطقة تندرارة بين عامي 2016 و2017. وأظهرت النتائج وجود الغاز والغاز المكثف في اثنين منهما، وقد أدى هذا الاكتشاف إلى إبرام اتفاقية "امتياز استغلال"، خلال شهر اغسطس من السنة الماضية.

وحسب المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن، فإنه من المنتظر بموجب هذا الاتفاق أن يبدأ استغلال الغاز خلال سنة 2021، موضحا أنه بالموازاة مع هذا تقوم إحدى الشركات بإجراء أبحاث ودراسات تقييمية من أجل التعرف على الإمكانيات النفطية لمنطقة الهضاب العليا. وخلصت الصحيفة إلى أن توضيح المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن يعلن بصفة رسمية اكتشاف الغاز والغاز المكثف، كما يؤكد وجود مؤشرات لاكتشاف مزيد من آبار الغاز في منطقة شرق المغرب.

توقيف أجنبي جديد على علاقة بمقاتلي "داعش"

كشفت صحيفة " الأحداث المغربية" أن مصالح الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، أوقفت صباح أمس الخميس، متطرفا يحمل جنسية مزدوجة إنجليزية ـ سويسرية، يشتبه في علاقته بمقاتلين ينتمون لتنظيم داعش الإرهابي. وحسب مصدر الصحيفة، فإن المتهم يلقب بعبد الكريم، تم توقيفه بمدينة تمارة، (ضواحي الرباط)، وأحيل على مصالح الأمن المختصة للتحقيق معه حول نسجه علاقات مع مقاتلي "داعش". وكان المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني ( مخابرات داخلية) قد أوقف أخيرا شخصا سويسريا يحمل الجنسية الإسبانية ضمن خلية منطقة "إمليل"، (ضواحي مراكش)، التي ذبحت سائحتين ليلة 16 و17 ديسمبر الماضي، يشتبه في تدريبه للمتهمين في الخلية على استعمال الأسلحة النارية، والتخطيط للقيام بعمليات إرهابية. وحسب الصحيفة، فقد بلغ عدد المعتقلين الأجانب، الذين تم إيقافهم من طرف عناصر المكتب ضمن خطته الاستباقية في محاربة الإرهاب والجريمة المنظمة 23 شخصا، ينتمون لجنسيات مختلفة إيطالية وفرنسية وروسية وسويسرية وسورية وأفغانية ومصرية وغانية وتشادية.

الحكومة المغربية تتجنّب الصدام مع التجار ووزير الداخلية يواصل مشاوراته مع النقابات

(الشرق الأوسط). الرباط: لطيفة العروسني.. قررت الحكومة المغربية، أمس، تعليق العمل بنظام الفواتير الإلكترونية الذي أدى إلى احتجاجات التجار في عدد من المدن، مهددين بشن إضراب عام قصد المطالبة بإرجاء تنفيذه. وقال سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة المغربية، إنه سيجري إيقاف الإجراءات التي أثارت ردود فعل التجار والمهنيين وأصحاب المهن الحرة في عدد من المدن، إلى حين التواصل المباشر بين القطاعات الحكومية المعنية، وجميع الأطراف الممثلة لهذه الفئة، من أجل الوقوف على حقيقة الصعوبات والبحث على الحلول المناسبة لها. وأوضح العثماني، خلال الاجتماع الأسبوعي للحكومة، أنه يتابع الموضوع شخصياً وعن كثب مع وزير الاقتصاد والمالية ووزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي ووزير الداخلية، مشدداً على أنه مستعدّ للتدخل، وإيجاد الحل المناسب لأي تجاوز غير مقبول. كما أعلن العثماني أنه من المقرر عقد اجتماع الاثنين المقبل بين الإدارة العامة للضرائب، وإدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة مع ممثلي التجار، فضلاً عن اجتماع آخر مرتقب، الأربعاء المقبل، بمقر وزارة الصناعة والتجارة والاستثمار الرقمي، قصد مناقشة جميع المواضيع ومعالجة كل الإشكالات في هذا الباب. وقال بهذا الخصوص: «نريد أن نقف على الضرر والعمل على إيجاد الحلول المناسبة». في غضون ذلك، كشف العثماني عن تلقيه مذكرات من جمعيات ومنظمات ونقابات مهنية، مؤكداً استعداده لدراسة جميع المقترحات للوصول إلى حلول متوازنة، تراعي مصلحة التجار والمقاولات والاقتصاد الوطني، عبر حوار صريح وبنّاء. وأوضح العثماني أن التجار الصغار غير معنيين بالإجراءات الأخيرة، ما داموا يخضعون لنظام التصريح الضريبي الجزافي، مشدداً على أن كثيراً مما يروِّج في بعض المواقع وشبكات التواصل الاجتماعي «أخبار غير صحيحة ومضخمة، كما أننا نولي اهتماماً كبيراً للتجار والمهنيين لدورهم الكبير، ولأنهم عصب الاقتصاد الوطني». وكان التجار قد احتجوا على اعتماد نظام فوترة جديد، دخل حيز التنفيذ، مطلع يناير (كانون الثاني) الحالي، يعتبر الفاتورة الإلكترونية وثيقة إلزامية في التصريح الضريبي، ورفض الفواتير المحررة بخط اليد، وطالبوا بإجراءات مواكبة لتنفيذه. وفي موضوع منفصل، رفض مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية، أمس، التعليق على الانقلاب الفاشل الذي عرفته جمهورية الغابون، الاثنين الماضي، وما جرى تداوله بشأن وجود قوات عسكرية مغربية هناك، ودور المغرب في إفشال عملية الانقلاب التي شهدتها البلاد في غياب رئيسها علي بانغو، الذي يمضي فترة نقاهة في أحد المستشفيات بالرباط. واكتفى الخلفي بالقول خلال لقاء صحافي عقده أمس عقب اجتماع الحكومة إن «موضوع الغابون لم يجر التطرق إليه في اجتماع الحكومة حتى أجيب عن سؤال بشأنه». في سياق آخر، ورداً على سؤال بشأن مطالب الحركة الأمازيغية باعتماد السنة الأمازيغية عطلة رسمية في البلاد، التي يحتفل بها الأمازيغ، غداً (السبت)، وتأخر إخراج القانون التنظيمي المتعلق بتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية، قال الخلفي إن مطلب السنة الأمازيغية أحيل في مرحلة سابقة على رئيس الحكومة، وهو بصدد دراسته، وأي قرار سيتخذه سيعلن عنه. وأوضح الخلفي أن تأخّر صدور القانون يتحمل مسؤوليته البرلمان، مشيراً إلى أن الحكومة حرصت على أن يكون هناك تقدم في إخراج هذا النص، باعتباره خطوة أساسية باللغة والثقافة الأمازيغيتين، وتفعيل الطابع الرسمي لها في مختلف مجالات الحياة العامة. وسرد الخلفي في هذا الإطار عدداً من الإجراءات العملية التي قال إنه جرى تنفيذها، ومن بينها كتابة عناوين الإدارات والمؤسسات العامة باللغتين العربية والأمازيغية، والتدريس في المعاهد العليا، واعتماد الأمازيغية والعربية في الوثائق الإدارية.
أما بخصوص مستجدات حوار الحكومة مع النقابات، الذي وصل إلى باب مسدود، فقال الخلفي إن العثماني كلّف عبد الوفي لفتيت وزير الداخلية مواصلة لقاءاته مع رؤساء الاتحادات العمالية إلى حين التوصل إلى اتفاق نهائي وحلول ترضي جميع الأطراف، وذلك بعد تشبث النقابات بمطالبها وعلى رأسها الزيادة في الأجور والتعويضات.

 



السابق

العراق......عصابات عراقية تبيع فتيات على «فيسبوك» بـ 4 آلاف دولار... .صحيفة أميركية: قادة العراق دعوا بومبيو لابقاء قواعد بلاده.. مسؤول سابق يرسم صورة "قاتمة" لفوضى تضرب العراق..دعم قطري لبغداد سياسيًا وأمنيًا وتعزيز استقرارها....

التالي

لبنان...الإعتراض الشيعي على القِمّة يتصاعد .. ومخاوف جدِّية من التداعيات؟... موفد أميركي الأحد في بيروت: لن نقبل سياسات حزب الله في لبنان..مانشيت "الجمهورية": القمة مُهدَّدة بالتأجيل.. وواشنطن لتحالـــف عربي ضد إيران....

Getting a Grip on Central Sahel’s Gold Rush

 الأربعاء 13 تشرين الثاني 2019 - 8:15 ص

Getting a Grip on Central Sahel’s Gold Rush https://www.crisisgroup.org/africa/sahel/burkina-faso… تتمة »

عدد الزيارات: 31,046,057

عدد الزوار: 755,626

المتواجدون الآن: 1