أولمرت: بابا الفاتيكان سيزور "الأرض المقدسة" في مايو

تاريخ الإضافة الإثنين 16 شباط 2009 - 11:06 ص    عدد الزيارات 1752    التعليقات 0    القسم دولية

        


القدس (CNN)-- أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي "المستقيل"، إيهود أولمرت الأحد، أن بابا الفاتيكان بندكتس السادس عشر سيقوم بزيارة إلى الدولة العبرية في مايو/ أيار القادم، في أول تأكيد رسمي للزيارة التي ثارت تكهنات بشأن موعدها لعدة شهور.

وقال أولمرت خلال الاجتماع الأسبوعي للحكومة الإسرائيلية، إنه سيتم اختيار أحد الوزراء للتحضير للزيارة المرتقبة، والتي تأتي بعد احتدام جدل أثاره أحد الأساقفة الكاثوليك، الذي أدلى بتصريحات اعتبرت "معادية للسامية."

وكان البابا قد أعلن خلال استقباله وفد من مؤتمر رؤساء المنظمات الأمريكية اليهودية الكبرى في وقت سابق الخميس الماضي، أنه يعتزم زيارة إسرائيل، ضمن جولة بالمنطقة، إلا أن الفاتيكان لم تعلن عن موعد محدد لهذه الزيارة.

وتعليقاً على الزيارة الأولى للبابا بندكتس إلى المنطقة منذ توليه البابوية، قال أولمرت: "زيارة البابا إلى الأرض المقدسة (وتشمل إسرائيل والأردن والأراضي الفلسطينية) تكون عادة حدثاً مميزاً وفريداً، ونحن نأمل أن تكون كذلك هذه المرة."

وقام البابا الراحل، يوحنا بولس الثاني، بآخر زيارة إلى إسرائيل في مارس/ آذار عام 2000، ضمن جولة شملت أيضاً مدينة"بيت لحم"، الواقعة ضمن المناطق الخاضعة للسلطة الفلسطينية.

يأتي إعلان إسرائيل عن موعد زيارة البابا، بعد تزايد الجدل حول التصريحات التي أدلى بها الأسقف ريتشارد ويليامسون، والتي أنكر فيها "المحارق النازية"، التي يقال إن ستة ملايين يهودي راحوا ضحيتها، خلال فترة الحرب العالمية الثانية.

جاءت تصريحات ويليامسون، في مقابلة لمحطة تلفزيونية سويدية، بعد قليل من قرار الفاتيكان برفع "العزل الكنسي" عنه ومجموعة من القساوسة، ، كانوا قد طردوا من الكنيسة الكاثوليكية عام 1988، مما أثار كثير من الانتقادات التي طالت البابا.

ودعت الفاتيكان الأسقف ويليامسون مراراً لسحب تلك التصريحات، التي قال فيها إنه يعتقد أن ما لا يزيد عن 300 ألف يهودي فقط قضوا في معسكرات التعذيب النازية، كما شكك في وجود "غرف الغاز" التي يروج لها اليهود.


وخلال لقائه الوفد اليهودي الأمريكي قال البابا بندكتس إن "تاريخ العلاقات بين اليهود والكنيسة اجتاز مراحل عدة عبر العصور، كانت بعضها أليمة جداً"، وأضاف: "ها نحن نلتقي اليوم بروح من المصالحة، ويجب ألا تَحول مشاكل الماضي دون أن نمد لبعضنا يد الصداقة."

وأكد أن الكنيسة تنبذ معاداة السامية، وهي ملتزمة في بناء علاقات طيبة وطويلة الأمد بين الجماعتين، لافتاً إلى مشهد البابا الراحل يوحنا بولس الثاني، عندما وقف أمام حائط المبكى في القدس، طالباً "المغفرة من الله على الظلم الذي عانى منه اليهود."


المصدر: موقع CNN العربي

Iran Briefing Note #14

 الأحد 22 أيلول 2019 - 7:32 ص

Iran Briefing Note #14 https://www.crisisgroup.org/middle-east-north-africa/gulf-and-arabian-peni… تتمة »

عدد الزيارات: 28,820,261

عدد الزوار: 694,718

المتواجدون الآن: 0