مولين وأشكينازي يبحثان الحرب على إيران

تاريخ الإضافة الثلاثاء 16 شباط 2010 - 5:08 ص    عدد الزيارات 395    التعليقات 0    القسم دولية

        


بحث الادميرال مايكل مولين رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الأميركية مع نظيره الإسرائيلي اللفتنانت الجنرال غابي أشكينازي مجموعة من القضايا ذات الاهتمام المشترك وعلى رأسها قضية برنامج إيران النووي واحتمالات توجيه ضربة عسكرية، فيما طلب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو في موسكو أمس تشديد العقوبات على طهران ومنع صفقة الصواريخ المتطورة أس - 300 المتطورة الى ايران·
 

وذكرت صحيفة ?هاأرتس? الاسرائيلية مساء أمس أن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف أكد خلال لقائه نتنياهو أن روسيا ستلغي العقد المبرم مع إيران بشأن بيع نظام دفاع جوي متطور إلى إيران·

ونقل موقع الصحيفة عن نتنياهو قوله في تصريحات أدلى بها إلى الصحفيين في موسكو عقب اجتماعه مع مدفيديف <أن روسيا قد وضعت في الحسبان فيما يتعلق بتلك القضية الاحتياجات المطلوبة من أجل تحقيق الاستقرار بالمنطقة لافتا إلى أن نظام /إس -300/ الصاروخي المتطور الذي يمكنه اسقاط أي صواريخ أو طائرات على مسافة 150 كيلومترا يمكن أن يساعد ايران في حال حيازتها لهذا النظام على افشال أي محاولة من جانب اسرائيل أو الولايات المتحدة لقصف منشآتها النووية·

ولفتت الصحيفة إلى أن مسؤولين روس كانوا قد اعلنوا قبل ساعة واحدة من اقلاع طائرة نتنياهو التي أقلته إلى روسيا أن موسكو لا ترى أن هناك ما يدعو إلى تأجيل بيع نظام الدفاع الصاروخي الجوي القوي /إس -3 / إلى إيران·

من جانبه وأشاد مولين <بعلاقات الصداقة القائمة بين الولايات المتحدة وإسرائيل>· وقال الادميرال الأميركي <أعتقد ان التقارب بين البلدين لم يكن أهم مما هو عليه الآن ويعود تاريخ التقارب إلى مولد إسرائيل والذي سيظل مستمرا بدون تغيير>· وكان مولين قد دعا إلى اعطاء الجهود الدبلوماسية والضغوط الدولية المزيد من الوقت بدلا من اللجوء إلى توجيه ضربة عسكرية لمنشات إيران النووية·

من جهة ثانية يقوم جون بايدن نائب الرئيس الأميركي بزيارة إلى إسرائيل الأسبوع المقبل في أول زيارة له منذ تسلم الرئيس الأميركي باراك أوباما سدة الحكم في الولايات المتحدة الأميركية· وقالت الإذاعة الإسرائيلية <إن ديوان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وديوان الرئيس الأميركي يجريان اتصالات مكثفة تمهيدا لزيارة بايدن الذي من المقرر أن يزور بعد ذلك مصر والأردن والسعودية>·

وأكدت مصادر إسرائيلية مطلعة أن زيارة بايدن سيكون لها هدفان، أولهما طمأنة إسرائيل بأن الولايات المتحدة الأميركية ستقف إلى جانبها وستمنحها كافة المساعدات للتعامل مع التهديد النووي الإيراني وإطلاع قادة إسرائيل على مخاوف واشنطن من إقدامهم على قصف منشآت ايران النووية>·وقالت الإذاعة إن لقاءات نائب الرئيس الأميركي مع المسؤولين الإسرائيليين ستتركز حول العقوبات الصارمة التي ستفرضها واشنطن على طهران إلى جانب تأكيد سعى أميركا من أجل رأب الصدع بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني وتجديد المفاوضات· 
 


المصدر: جريدة اللواء

Syria’s Idlib Wins Welcome Reprieve with Russia-Turkey Deal

 الخميس 20 أيلول 2018 - 10:47 ص

Syria’s Idlib Wins Welcome Reprieve with Russia-Turkey Deal https://www.crisisgroup.org/middle-ea… تتمة »

عدد الزيارات: 13,331,002

عدد الزوار: 371,112

المتواجدون الآن: 0