سوريا...نتانياهو وولايتي في موسكو عشية القمة الأميركية – الروسية.......موسكو تدعو إلى حوار بين إيران وإسرائيل..سوريا تعلن تصدي دفاعاتها الجوية لهجوم إسرائيلي..إسرائيل تعترض «درون» مجهولة قادمة من سوريا للمرة الثانية خلال شهر.....نتنياهو اجتمع مع بوتين في موسكو: سنتصدى لأي محاولة لانتهاك حدودنا...

تاريخ الإضافة الأربعاء 11 تموز 2018 - 8:39 م    التعليقات 0    القسم عربية

        


نتانياهو وولايتي في موسكو عشية القمة الأميركية – الروسية...

موسكو - سامر إلياس .. لندن، القاهرة، الناصرة - «الحياة» - تزامناً مع وصول النظام السوري، بدعم روسي، إلى الأطراف الجنوبية للجولان المحتل، وتطويقه تنظيم «داعش» الإرهابي في المنطقة، عقد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس محادثات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ركزت على الوضع في الجنوب السوري والوجود الإيراني. يأتي ذلك عشية اجتماع المجموعة المصغرة في شأن سورية، والتي تضم وزراء خارجية كل من الولايات المتحدة، وفرنسا، وبريطانيا، وألمانيا، والسعودية، والأردن، في بروكسيل، يحضره للمرة الأولى وزير الخارجية المصري. ومن المقرر أن يناقش الاجتماع تطورات الساحة السورية، خصوصاً التصعيد في جنوب سورية وشمالها، وسيتطرق إلى مستجدات مناطق خفض التصعيد، وجهود المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا للدفع بالحل السياسي لتسوية الأزمة. ومن المقرر أن يعرض دي ميستورا نتائج اتصالاته لتشكيل لجنة الدستورية وتحديد ولايتها. وقبيل بدء اللقاء مع نتانياهو، حرص بوتين على تأكيد «علاقات التعاون في المجالين السياسي والعسكري بين بلاده وتل أبيب»، فيما شدد نتانياهو على التصدي لأي انتهاك لأجواء إسرائيل وحدودها البرية، في إشارة إلى مرونة إسرائيلية تسمح لسيطرة النظام السوري على المناطق المتاخمة للجولان المحتل. وكانت إسرائيل أعلنت قبل ساعات من اللقاء إسقاط طائرة من دون طيار قرب الحدود مع الجزء المحتل من الجولان. وأوضح الناطق باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي أن «منظومة الدفاع الجوي رصدت الهدف متسللاً من الجهة السورية وتابعته قبل تدميره». وشدد على أن الجيش «سيتحرك ضد أي محاولة للمس بأمن الإسرائيليين». وحض وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو على «إزالة التوتر بين إيران وإسرائيل عبر الحوار وليس القوة». وقال في تصريحات لصحيفة «إل جورنالي» الإيطالية: «في ما يتعلق بالتوتر بين إيران وإسرائيل أو غيرها من الدول، موقفنا يتمثل في التزام حل الخلافات الممكنة عبر الحوار وليس القوة العسكرية وانتهاك القانون الدولي». وأوضح مصدر روسي أن «لقاء نتانياهو - بوتين يكتسب أهمية كبيرة قبل أيام من قمة بوتين والرئيس دونالد ترامب في هلسنكي، ومع توسيع الجيش السوري، بدعم جوي روسي، عملياته في جنوب غربي سورية ضد تنظيم داعش الإرهابي». وأوضح أن «تفصيلات الوضع السوري بُحثت مع رئيس الوزراء الإسرائيلي أثناء لقاء في القدس (المحتلة) عقد الثلثاء مع كل من سيرغي فرشينين نائب وزير الخارجية الروسي، وألكسندر لافرينتيف مبعوث بوتين الخاص إلى الشرق الأوسط، وحضره رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي مائير بن شابات». ورجح أن «إطلاق العمليات اليوم (أمس) قرب الحدود مع الجولان المحتل جاء بعد ضوء أخضر إسرائيلي مشروط بالتزام القوات السورية الصارم باتفاق فصل القوات الموقع عام 1974». وفي حين أبدت إسرائيل مرونة في شأن اقتراب قوات النظام من الحدود مع الجولان، استبعد المصدر الروسي «أن تُقدّم إسرائيل تنازلات في شأن منع اقتراب إيران وميليشياتها من الجولان المحتل، وحقها في استهداف الوجود الإيراني على جميع الأراضي السورية حين ترى ذلك ضرورياً». ولفت إلى أن «روسيا صمتت عن استهداف إسرائيل المواقع السورية، لكنها لا تستطيع أن تُطالب بخروج الإيرانيين من سورية لأن الأمر عائد إلى الحكومة في دمشق». وزاد أن «الأمر متعلق أيضاً بمراهنة روسيا على دورٍ بنّاء لإيران في تسوية الأوضاع في سورية، وخشيتها من تأثيرات سلبية في جهود التسوية السياسية التي تقودها في حال انحازت لمصلحة طرف محدد في شكل واضح». في موازاة محادثات نتانياهو في موسكو، وصل علي أكبر ولايتي، مستشار الشؤون الدولية لمرشد الجمهورية الإسلامية في إيران علي خامنئي، لنقل رسالتين اليوم إلى الرئيس الروسي من خامنئي والرئيس حسن روحاني. وفي حين لا تراهن طهران على دور كبير لموسكو في التأثير في إسرائيل في ما يخص وجود قواتها في سورية، وفق المصدر، فإنها تأمل بأن تحافظ موسكو على موقفها في خصوص الملف النووي الإيراني، أثناء القمة المنتظرة بين بوتين وترامب في هلسنكي الإثنين المقبل. وحرص ولايتي على تأكيد «العلاقات الاستراتيجية» بين بلاده وروسيا، مستبعداً في تصريحات، لدى وصوله إلى موسكو، «تأثير وجود نتانياهو أو عدمه في مهمتنا الاستراتيجية في موسكو».
واعتبر أن تصرفات الرئيس الأميركي «غير الجديرة بالثقة» جعلت علاقات طهران الوثيقة مع موسكو أكثر أهمية. وأشار إلى التعاون الروسي - الإيراني في سورية، وقال: «العلاقة الاستراتيجية طويلة الأجل (مع روسيا) هي وحدها الكفيلة بمواصلة هذا التعاون».

موسكو تدعو إلى حوار بين إيران وإسرائيل.. نتانياهو يحادث بوتين ويهدد بالرد على أي اختراق...

ايلاف...نصر المجالي... اجتمع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو، يوم الأربعاء، بينما قالت موسكو إنه يجب إزالة التوتر بين إيران وإسرائيل عبر الحوار، وليس القوة.

إيلاف: قال نتانياهو خلال محادثاته مع بوتين إن إسرائيل ستتصدى لأي محاولة لخرق حدودها، بما في ذلك الجوية، وذلك على خلفية الطائرة المسيّرة التي أسقطها الجيش الإسرائيلي فوق بحيرة طبريا. جاء الاجتماع بعد ساعات قليلة من توغل طائرة مسيّرة قادمة من سوريا داخل إسرائيل، وإسقاطها بنجاح. وأضاف نتانياهو: "أود التأكيد على أننا سنقوم بالتصدي لأي محاولات لخرق حدودنا الجوية والبرية". وقد أعلن الجيش الإسرائيلي في وقت سابق من اليوم الأربعاء، أن منظومة الدفاع الجوي رصدت هدفًا جويًا متسللًا من الجهة السورية، وتابعته قبل تدميره، مؤكدًا أن الجيش "سيتحرك ضد أي محاولة للمساس بأمن الإسرائيليين. من جهته، صرح الرئيس الروسي بأن العلاقات الروسية الإسرائيلية تنمو بإيجابية، ليس فقط في المجال الاقتصادي، وإنما بين الهيئات العسكرية وفي المجال الإنساني أيضًا.

العلاقات الثنائية

وقال بوتين خلال لقائه نتانياهو، وهو الثالث منذ مطلع العام الحالي، "بشكل عام، العلاقات الثنائية تتطور بصورة إيجابية للغاية، ولن أدرج الآن الأرقام، فهي إيجابية، لكن هذا لا يتعلق فقط بتعاوننا في مجال الاقتصاد، هذا ينطبق أيضًا على التفاعل في المجال السياسي، والعلاقات بين الهيئات العسكرية في مستوى جيد، وهذا ينطبق أيضًا على المجال الإنساني". كما وجّه بوتين الشكر إلى نتانياهو على مشاركته في عيد النصر يوم 9 مايو قائلًا: "أذكر كيف مررت من خلال الساحة الحمراء تحمل صورة لأحد أبطال الحرب العالمية الثانية. شكرًا لك". بدوره، هنأ نتنياهو الرئيس الروسي على النجاح في تنظيم بطولة كأس العالم، التي تجري منافساتها الآن، وشكره على دعوته إلى المباراة. كما أشار إلى أن مشاركته في الاحتفال بيوم النصر تركت لديه انطباعًا عميقًا ومؤثرًا.

وزير الدفاع الروسي

إلى ذلك، قال سيرغي شويغو، وزير الدفاع الروسي، يوم الأربعاء، إنه يجب إزالة التوتر بين إيران وإسرائيل عبر الحوار، وليس القوة. وأضاف في حديث لصحيفة "إل جورنالي" الإيطالية: "في ما يتعلق بالتوتر بين إيران وإسرائيل أو غيرها من الدول، فموقفنا يتمثل في الالتزام بحل الخلافات الممكنة عبر الحوار، وليس عبر القوة العسكرية وانتهاك القانون الدولي".

زيارة سرية

وكشف موقع "والا" العبري عن زيارة سرية أجراها رئيس جهاز الاستخبارات الإسرائيلي "موساد" يوسي كوهين إلى واشنطن في الأسبوع الماضي بحث خلالها مع مسؤولين كبار الملف الإيراني. وقال الموقع: "زار رئيس الموساد يوسي كوهين في الأسبوع الماضي سرًا واشنطن، وعقد اجتماعات مع كبار المسؤولين في البيت الأبيض، وتركزت المحادثات حول الملف الإيراني، ومواصلة التنسيق الوثيق والمستمر بين إسرائيل وواشنطن حول هذه القضية". وتسعى إسرائيل، من خلال حلفائها واتصالاتها، للتأكيد على ثبات موقفها من عدم السماح لإيران بامتلاك سلاح نووي، إضافة إلى تموضع القوات الإيرانية على مقربة من الحدود بين إسرائيل وسوريا.

سوريا تعلن تصدي دفاعاتها الجوية لهجوم إسرائيلي في القنيطرة طاول مناطق ومواقع لقوات النظام في ريف القنيطرة

صحافيو إيلاف.. أفادت وكالة الأنباء الرسمية السورية "سانا" بأن الدفاعات الجوية السورية تصدت الأربعاء لهجوم صاروخي إسرائيلي على مواقع للجيش في جنوب غرب سوريا قرب هضبة الجولان المحتلة.

إيلاف: نقلت الوكالة عن مصدر عسكري قوله إن "طيران العدو الإسرائيلي أطلق صواريخ عدة باتجاه بعض نقاط الجيش في محيط بلدة حضر وتل كروم جبا بالقنيطرة، واقتصرت الأضرار على الماديات".

لا خسائر بشرية

من جهته قال المرصد السوري لحقوق الإنسان "هزت انفجارات مناطق في ريف القنيطرة الشمالي ومناطق أخرى في ريف القنيطرة بالقرب من الحدود الجولان السوري المحتل، ناجمة من قصف يرجّح أنه من القوات الإسرائيلية طال مناطق ومواقع لقوات النظام في ريف القنيطرة". أضاف "استهدفت الضربات الصاروخية منطقة قرص النفل القريبة من بلدة حضر في القطاع الشمالي من ريف القنيطرة، فيما استهدفت الضربات المتبقية مواقع لقوات النظام وحلفائها بالقرب من مدينة البعث وبلدة جبا". تابع المرصد "لم ترد إلى الآن معلومات عن الخسائر البشرية جراء عملية الاستهداف هذه". وفي وقت سابق الأربعاء أعلن الجيش الإسرائيلي أن قواته أطلقت صاروخًا من طراز باتريوت على طائرة مسيّرة قدمت من الأجواء السورية وأسقطتها، في حين دوّت صفارات الإنذار في الجولان السوري المحتل. وأفاد الجيش الإسرائيلي في بيان "تم إطلاق صاروخ دفاع جوي من طراز +باتريوت+ باتجاه طائرة مسيّرة قادمة من سوريا اخترقت الحدود الإسرائيلية، وقد تم إسقاطها".

تأهب تام

أضاف البيان إن صفارات الإنذار أطلقت في الجولان السوري المحتل، وطبريا، ومنطقة الأغوار الأردنية التي تقع في جنوب غرب الجولان بالقرب من سوريا. وأوضح أن الطائرة المسيّرة "تسللت إلى الحدود الإسرائيلية، وأن نظم الدفاع الجوية حددت التهديد وتعقبته"، قبل أن يتم إسقاط الطائرة. وأعلن المتحدث العسكري الإسرائيلي جوناثان كونريكوس في وقت لاحق "أنها طائرة مسيّرة سورية غير مسلحة يبدو أنها كانت تقوم بمهمة استطلاعية لجمع معلومات". وكانت القوات الإسرائيلية وضعت في حالة تأهب خلال الأسابيع الأخيرة بسبب القتال في جنوب سوريا المجاورة، ونبهت الفرقاء إلى ضرورة احترام خطوط وقف إطلاق النار بين سوريا وإسرائيل.

إسرائيل تعترض «درون» مجهولة قادمة من سوريا للمرة الثانية خلال شهر..

تل أبيب: «الشرق الأوسط أونلاين».. قال الجيش الإسرائيلي إنه أطلق صاروخ باتريوت اليوم (الأربعاء)، لاعتراض طائرة مجهولة من دون طيار قادمة من ناحية سوريا في ثاني حادثة من نوعها خلال شهرين. وأضاف الجيش في بيان أن الواقعة أسفرت عن انطلاق صافرات الدفاع الجوي في هضبة الجولان والحدود الأردنية القريبة. وإسرائيل في حالة تأهب قصوى فيما تشن قوات النظام هجوما على مقاتلي المعارضة قرب الجولان المحتل والأردن. وتخشى إسرائيل أن ينشر رئيس النظام بشار الأسد قواته أو يسمح لحلفائه من إيران وميليشيا حزب الله بالتمركز قرب الخطوط الإسرائيلية. وسافر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى موسكو اليوم لإجراء محادثات بشأن سوريا مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي يدعم الأسد في الحرب الأهلية المستمرة منذ سبع سنوات. وقال الجيش الإسرائيلي في 24 يونيو (حزيران) إنه أطلق صاروخ باتريوت على طائرة من دون طيار قادمة من ناحية سوريا لكنها عادت أدراجها دون أن يلحق بها ضرر. وقال قائد بقوات النظام السوري إن الطائرة من دون طيار كانت تشارك في عمليات في سوريا.

تعرف إلى أعداد المختطفين والمعتقلين في السويداء لهذا العام

أورينت نت - تزداد بشكل ملحوظ عمليات الخطف والاختفاء القسري والاعتقال بحق المدنيين في محافظة السويداء. وأشار موقع "السويداء24" إلى أن 161 شخصا تعرضوا خلال النصف الأول من العام الحالي لحالات خطف واختفاء قسري واعتقال في السويداء. وأوضح الموقع أن الجهات التي مارست الانتهاكات بحق المدنيين، كانت النسبة الأعلى بينها عصابات خطف مجهولة الهوية وهي مسؤولة عن 68 حالة خطف، تليها الفصائل المحلية التي اختطفت 40 مدنيا، ثم الجهات الأمنية التابعة للنظام والتي اعتقلت 36 مدنيا في ظروف تعسفية. في حين وثقت "السويداء 24" قيام تنظيم "داعش" بخطف 6 مدنيين في السويداء، أما الجيش الأردني كان مسؤولا عن حالة اعتقال واحدة، بينما لم تسجل فصائل المعارضة المسلحة أي حالة اختطاف. ورصد الموقع خلال شهر أذار الماضي 37 حالة خطف واعتقال، ليكون أكثر شهر شهد عمليات خطف وانتهاكات بحق المدنيين مقارنة ببقية أشهر العام الحالي. يذكر أنه تم خلال عام 2017 توثيق 461 حالة خطف واعتقال في السويداء، ليسجل العام الفائت الحصيلة الأعلى من الانتهاكات خلال سنوات الحرب في سوريا.

صفقة تبادل أسرى جديدة بين ميليشيا أسد و"قسد" في ديرالزور

أورينت نت - أفادت شبكات محلية بحصول عملية تبادل أسرى جديدة بين ميليشيات أسد الطائفية وميليشيا "قسد" في ريف دير الزور الغربي برعاية روسية. وأوضحت وكالة (الشرق السوري) أن صفقة التبادل جرت (الثلاثاء) برعاية الاحتلال الروسي في معبر الصالحية شمالي دير الزور، حيث أفرجت ميليشيا أسد الطائفية عن أسير لديها من "قسد" مقابل (5) أسرى من عناصرها. وقبل أكثر من 10 أيام جرت صفقة تبادل أسرى مماثلة بين الطرفين في ريف دير الزور الغربي برعاية روسية. وأفادت (فرات بوست) وقتها أن صفقة التبادل جرت برعاية الاحتلال الروسي في معبر بلدة الحصان، حيث تم إطلاق سراح ثلاثة أسرى تابعين لقسد مقابل أسيرين لعناصر ميليشيا أسد الطائفية. وأوضحت الشبكة أن العناصر جرى أسرهم خلال محاولة ميليشيا أسد الطائفية التقدم في بلدة الحسينية وقرية الجنينة منذ أسابيع. وكانت ميليشيا أسد الطائفية عبرت في أواخر نيسان الماضي نهر الفرات وسيطرت على قرية الجنينة لساعات بعد اشتباكات عنيفة مع قسد على امتداد نهر الفرات في عدة قرى وصولاً حتى قرية الحصان، ما أدى لنزوح عشرات العوائل من المنطقة، لتتمكن قسد بعد ذلك من تحقيق تقدم واستعادة عدد من القرى. وتجري من وقت لآخر اشتباكات متقطعة بين ميليشيا "قسد"، وميليشيا أسد الطائفية، في مناطق مختلفة من محافظة دير الزور حيث يحاول نظام الأسد التمدد والوصول إلى مناطق "قسد" في الريف الغربي إضافة إلى مناطق أخرى تسيطر عليها "قسد" قرب حقول النفط.

بماذا ردّت الأمم المتحدة على استلام "حزب الله" ملف إعادة اللاجئين السوريين؟

أورينت نت - لبنان - طوني بولس .. أكدت أوساط مطلعة أن "حزب الله" اللبناني، تبلّغ عبر قنوات رسمية لبنانية رفض الأمم المتحدة توليه ملف إعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، وذلك عقب فتح "حزب الله" مكاتب في عدة مناطق في البلاد. وكشفت أن "حزب الله" كان حاسماً بالمضي قدماً بالخطة المنسقة مع نظام الأسد، وأكد أنه لن يستجيب لأي ضغوط في هذا الاطار بعدما أثبت القيمون على هذا الملف في الداخل والخارج أنهم غير جادين في معالجته، فيما تنساق الوزارات المعنية وراء الضغوط الإقليمية والدولية التي تعمل على عرقلة عودة هؤلاء. ووفقا للمعلومات، فإن "حزب الله" يتجه إلى المطالبة بتولي وزارة الشؤون الاجتماعية، أو وزارة الدولة لشؤون اللاجئين، لمتابعة عمله في هذا الملف. ووصفت تلك الأوساط عمل هاتين الوزارتين بالكارثة، وقالت إن هذا لن يكون مقبولا في الحكومة المقبلة، فإما تمنح هذه الوزارات لمن هو مقتنع بضرورة فتح حوار مع نظام الأسد لحل هذه المعضلة، أو يكون هؤلاء الوزراء جزءاً من استراتيجية حكومية واضحة يكون عنوانها الأول والأخير، إعادة النازحين إلى بلدهم والتنسيق المباشر مع نظام الأسد. وقبل أيام دخل حوالي 398 لاجئا سوريا (الدفعة الثانية)، من معبر "الزمراني" في القلمون الغربي بريف دمشق قادمين من بلدة عرسال اللبنانية. وكانت الدفعة الأولى من قوافل اللاجئين دخلت في 28 حزيران الماضي من عرسال، وضمّت نحو 294 لاجئا من أصل 400 يُشكّلون جزءاً من مجموعة تتألف من 3000 لاجئ سبق أن أعلنوا رغبتهم في العودة، وفقا لصحيفة الحياة. يشار إلى أن المديرية العامة للأمن العام في لبنان أعلنت مطلع الشهر الحالي أنها ستقوم بتأمين "العودة الطوعية" لعدد من المهجرين السوريين إلى بلداتهم في سوريا. يذكر أن أكثر من مليون لاجئ سوري يعيشون في مخيمات لبنان منذ عام 2011 بعد أن فروا من عمليات القصف التي تقوم بها ميليشيا أسد الطائفية على المناطق المحررة كما أن ميليشيا "حزب الله" اللبناني تشارك ميليشيات الأسد تلك العمليات منذ تدخلها في سوريا مع بداية الثورة السورية كما قامت بارتكاب عشرات المجازر بحق المدنيين خاصة في ريف حمص. وسبق أن أعلنت مفوضية اللاجئين الأممية، أن عدد اللاجئين السوريين في لبنان بلغ 997 ألف لاجئ، حتى نهاية تشرين الثاني 2017، إضافة إلى لاجئين سوريين غير مسجلين لدى المفوضية، فيما تشير الحكومة اللبنانية إلى أن العدد 1.5 مليون لاجئ.

نتنياهو اجتمع مع بوتين في موسكو: سنتصدى لأي محاولة لانتهاك حدودنا

رويترز.. قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الأربعاء، إن إسرائيل ستتصدى لكل المحاولات الرامية لانتهاك حدودها بما في ذلك من الجو أو البر. جاء ذلك أثناء اجتماع نتنياهو بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو. وأضاف نتنياهو أن اجتماعهما سيركز على ما يجري في سورية وإيران.

فيديو لفتاتين تتوسلان الأسد يكشف تمرّد نساء في جيشه..

العربية.نت – عهد فاضل... أنهى الأسد حلم 5 نساء في جيشه، كنّ على مسافة شهرين من التخرج بصفة ضابط، عام 2017، بسبب تمردهن على أوامر عسكرية اتهمن من خلالها بالتمرد وبث الفوضى، فتم تسريح الجميع من الكلية الحربية. إنما بعد مرور عام على هذا التسريح، خرجت امرأتان من ضمن الخمس المسرحات، لتتحدثا باسم الجميع، عن الضرب والذل والإهانة الذي دفعهما للاحتجاج والتمرد، ثم الطرد. إلا أنهما خاطبتا الأسد، مباشرة، بأنهما من النساء وأن للأنثى سمعتها، في إشارة منهما إلى ما حصل معهما بعيد التسريح من جيش الأسد.

نحن فتيات وتعرّضنا للذل والضرب والإهانة

فقد ظهرت فتاتان، في فيديو صوّر بتاريخ السادس من الجاري، وانتشر على وسائل التواصل الاجتماعي، وتقدمتا بشكوى لرئيس النظام السوري، بشار الأسد، إثر تسريحهما من الخدمة، بعدما كانتا على أبواب التخرج، بصفة ضابط، من كليته الحربية، عام 2017. وبمناسبة مرور عام على فصلهما من الكلية الحربية، بسبب اتهامهما بالتمرّد، ومعهما ثلاث فتيات أخريات، لم يكشفن أسماءهن، ظهرت الفتاتان في فيديو صورتاه من أجل إيصاله إلى رئيس النظام السوري، متوجهتين إليه بالقول: "سيدي الرئيس، نحن فتيات. والفتاة لها سمعتها". وفي تسجيل يمتد قرابة 12 دقيقة، تشرح الفتاتان سبب تسريحهما من الخدمة في كلية الأسد الحربية، بعد 3 سنوات قضتاها من أجل التخرج بصفة ضابط. ويفهم مما قالتاه، أنهما استدعيتا، للخضوع لدورة تدريبية وصفتاها بالقاسية، عام 2017، إلا أن مشكلة ما حصلت، داخل هذه الدورة، وحصل فيها "ضرب وإهانة وذل" بحسب ما قالتاه في التسجيل المصور والذي ورد فيه، أنهما ليستا ضد التدريب (العسكري) بل هما "ضد الضرب وضد الذل وضد الإهانة"، بحسب ما ذكرتاه مؤكدتين فصل 5 فتيات، بعد يومين من حصول الواقعة التي تعرضن فيها للضرب والإهانة، وذلك بتاريخ 6-7-2017. وتوجهت الفتاة التي تدعى "ولاء"، وهي من مدينة "جبلة" اللاذقانية التي تعد أحد أكبر الخزانات البشرية التي ترفد جيش الأسد بالمقاتلين، بالكلام إلى رئيس النظام السوري، قائلة: "سيدي الرئيس، نحن فتيات، والفتاة لها سمعتها". وتضيف في هذا السياق: "وضمن سلك الجيش لن يقول أحدٌ إن هذه الفتاة سرِّحت من الخدمة لأنها رفضت أمراً عسكرياً. فالجميع خاصة في مجتمعنا، قال إنه بسبب أخلاقي، وأدخل الأخلاق! نحن فتيات، يا سيدي، ولنا سمعتنا". بحسب ما قالته "ولاء" التي تظهر على يسار مُشاهد الفيديو.

نبارك نجاح أولادك لكن أهلنا حُرِموا من لحظة كهذه!

أما الفتاة الأخرى، فتخاطب الأسد، بلهجة جديدة لم يعتد أنصاره مخاطبته بها، خاصة عندما تقول له: "سيدي الرئيس، نبارك لك بنجاح أولادك (في المدرسة). هذه فرحة الأهل بلحظة لا توصف كهذه، لكنّ أهالينا نحن، حُرِموا من مثل هذه اللحظة!". ثم تؤكد على ما قالته زميلتها حول موضوع "السمعة" إثر تسريح فتاة من الجيش: "أول كلمة أسمعها من عسكري: أنتِ فتاة؟ لماذا تم تسريحك؟!". وتضيف: "ومجتمعنا ماذا قال؟ (إثر تسريحنا). هل قالوا حصل تمرّد؟ هل قالوا حصل رفض أوامر عسكرية؟ بالتأكيد كلاّ، إذ لا أحد يعلم ما هي الكلمة التي قيلت!". ثم يعود الكلام لولاء، فتقول إن الآخرين أخبروها أن أمر التسريح جاء من الأسد شخصياً، وربما لهذا لا يجرؤ أحد على التدخل لحل مشكلتهما. كما قالت. فظهرت الأخرى لتقول للأسد: "نحن في مقام أبنائك، ونريد لقاءك". ثم قالت: "نحن نعلم أننا سرحنا (بتهمة) التمرد والتحريض على الفوضى". وتتحدث ولاء عن مخاوفها بعد ظهورها في الفيديو وكشف ما حاصل معهما في الكلية من ضرب وذل وإهانة، فتقول: "لا نعرف ما هي النتيجة من هذا الفيديو، من الممكن أن تكون نتيجته هي حياتنا، أو أن الذين سرّحونا سيحاولون إيذاءنا لأننا نشرنا مثل هذا الفيديو". ويشار إلى أن الفتاتين هما، ولاء زليط من قرية سيانو التابعة لمدينة جبلة، وهديل ربوح من قرية شطحا التابعة لمحافظة حماة. والفتاتان كانتا ستتخرجان بصفة ضابط، نهاية عام 2017، قبل أن يتم طردهما من جيش النظام، برفقة ثلاثة من زملائهما لم يكشف النقاب عن أسمائهن، بعد.

معركة روسيا غير الرياضية.. 71 قتيلا سورياً بغارات موسكو

العربية.نت... بينما "اندلعت" معارك رياضية داخل روسيا بين المنتخبات المتنافسة في المونديال، استغلت موسكو ذلك بشن غارات على جنوب سوريا، في وقت يأمل فيه الشعب السوري أن تتوقف موسكو عن شن غارات جوية وحشية ضده، نظراً لأن أحد أهدافها الأساسية من كأس العالم المنعقد على أراضيها هو تغيير صورتها الهمجية في الأذهان. وفي هذا السياق، أعلنت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في بيان أن "هذه الدولة التي تستضيف كأس العالم، قد قتلت منذ تدخلها في سوريا 6187 مدنياً، بينهم 1771 طفلاً، و670 امرأة، مسجلون في قاعدة بيانات الشبكة بتفاصيل الزمان والمكان والصور". ولفتت إلى أنه "بالتزامن مع حفل افتتاح فعاليات كأس العالم في 14 حزيران/يونيو الماضي، وبينما كانت أنظار شعوب دول العالم متوجهة لمشاهدة المباراة الافتتاحية التي يلعبها الفريق الروسي، كانت موسكو تحضر في اللحظة ذاتها هجوماً بربرياً على الجنوب السوري، المنطقة الخاضعة لاتفاقيات أبرمتها روسيا نفسها، إلا أنها غدرت بها كما فعلت في جميع مناطق خفض التصعيد". كما أشارت في بيانها إلى حصيلة أبرز انتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبتها قوات النظام السوري وحليفها الروسي منذ انطلاق فعاليات كأس العالم حتى 10 تموز/يوليو بحسب ما تمكن فريق الشبكة من توثيقه، مؤكدة أن "الهدف هو التركيز على ما نفذته القوات الروسية التي يحاول نظامها أن يظهر بمظهر الدول الحضارية التي تنشر المحبة والفرح بين دول العالم عبر استضافة المونديال":

أولاً: قتلت ما لا يقل عن 71 مدنياً، بينهم 20 طفلاً، و9 سيدات (بالغات).

ثانياً: ارتكبت ما لا يقل عن 8 مجازر.

ثالثاً: ما لا يقل عن 14 حادثة اعتداء على مراكز حيوية مدنية، بينها 5 على منشآت طبية.

رابعاً: ما لا يقل عن هجومين بأسلحة حارقة على مناطق مأهولة بالسكان.

خامساً: تسببت في تشريد قرابة 270 ألف سوري، معظمهم في محافظة درعا.

سادساً: غدرت بالاتفاقات التي أبرمتها وقتلت أهل المناطق الخاضعة لتلك الاتفاقات.

كذلك أكدت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في بيانها أنه يتوجب على روسيا:

• التوقف عن الهجمات الجوية عديمة التمييز، وبالتالي عن عمليات القتل وارتكاب المجازر والقصف المقصود للمراكز الحيوية.

• إعادة إعمار ما دمرته الآلة العسكرية الروسية والمباشرة بتعويض أسر الضحايا والجرحى، وتحمل التبعات النفسية والاجتماعية كافة.

• تقديم مساعدات عاجلة لعشرات الآلاف الذين شردتهم الآلة العسكرية الروسية والعمل على إعادتهم إلى منازلهم وحمايتهم من وحشية قوات النظام السوري والميليشيات الإيرانية.



السابق

اخبار وتقارير...أميركا تعلن استعداد قواتها حماية مسارات حاملات النفط....جنرال أميركي: آلاف الدواعش هربوا ويشكلون خطراً..الاستراتيجية الأميركية الجديدة: دعم مفاوضات السلام مع «طالبان»...الجبير: القضية الفلسطينية هي قضيتنا الأولى التي لم ولن نتوانى عن دعمها...ولايتي يحمل رسالة خاصة من خامنئي إلى بوتين..صهر أردوغان يتعهد «تاريخاً جديداً» لتركيا...

التالي

اليمن ودول الخليج العربي..الجبير يؤكد على أهمية التعاون العربي – الصيني في مكافحة الإرهاب..احتفال حوثي بطقوس إيرانية يستفز اليمنيين المحرومين من الرواتب...اليمن {يدوّل} احتجاجه على لبنان ويصف سلوك «حزب الله» بالعدواني..المعلمي: توقف عمليات تحرير الحديدة مؤقت........حجة.. ضبط 3 قوارب صيد مسلحة تابعة للحوثيين..الملك سلمان: متفائلون بطي صفحة الماضي في أفغانستان...

Voices of Idlib

 الخميس 12 تموز 2018 - 6:02 ص

Voices of Idlib The Syrian war grinds lethally on, as regime forces move to recapture rebel-held … تتمة »

عدد الزيارات: 11,819,381

عدد الزوار: 327,613

المتواجدون الآن: 9