اليمن ودول الخليج العربي.....رسائل القيادة الأردنية إلى زعماء عرب: الانهيار عندنا سينعكس سلباً على أمن الخليج....أسرى حوثيون يقعون في يد قوات طارق صالح....الجيش اليمني يستعيد مواقع استراتيجية في ‏مديرية برط العنان بالجوف...ولي العهد السعودي إلى روسيا الأسبوع المقبل

تاريخ الإضافة الجمعة 8 حزيران 2018 - 10:10 م    عدد الزيارات 1531    التعليقات 0    القسم عربية

        


العاهل السعودي يدعو إلى اجتماع رباعي لدعم الأردن..

أبوظبي - سكاي نيوز عربية... قالت وكالة الأنباء السعودية، إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز اتفق على عقد اجتماع يضم إضافة إلى السعودية، الإمارات العربية المتحدة، ودولة الكويت والمملكة الأردنية، لمناقشة سبل دعم الأردن. وحسب الوكالة، دعا الملك سلمان، إلى الاجتماع "في إطار اهتمام خادم الحرمين الشريفين بأوضاع الأمة العربية وحرصه على كل ما يحقق الأمن والاستقرار فيها". وأضافت واس، أن الملك سلمان، تابع الأزمة الاقتصادية في الأردن الشقيق وأجرى اتصالات مع إخوانه الملك عبدالله الثاني ابن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية، والشيخ صباح الأحمد الصباح أمير دولة الكويت، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في دولة الإمارات العربية المتحدة. وقالت البيان، إنه تم الاتفاق على عقد اجتماع يضم الدول الأربع في مكة المكرمة يوم الأحد القادم 26/9/1439هـ لمناقشة سبل دعم الأردن الشقيق للخروج من الأزمة الاقتصادية التي يمر بها.

التحالف: مقتل 44 حوثياً خلال الـ24 ساعة الماضية في صعدة

دبي – قناة العربية.. أعلنت قيادة تحالف دعم الشرعية في اليمن أن المليشيا الحوثية تكبدت خسائر فادحة في عناصرها ومعداتها بمحور صعدة خلال الساعات القليلة الماضية. وأكد التحالف أن عدد قتلى المليشيات الحوثية خلال الـ24 ساعة الماضية في محور صعدة بلغ 44 قتيلاً، بينما تم تديمر 46 من والأسلحة والمعدات التابعة للحوثيين. وأحرزت قوات الجيش اليمني مدعومة بقوات التحالف تقدما ميدانيا خلال الأيام الماضية في كل من محافظتي الجوف وصعدة شمال اليمن، وسط استمرار الانهيار في صفوف المليشيات في معقلهم الأول، صعدة.

الدفاع الجوي السعودي يرصد صاروخين بالستيين أطلقا من اليمن باتجاه نجران..

الراي...الصاروخ الأول فشل وسقط داخل اليمن.. والثاني سقط في منطقة صحراوية...

أفادت «الإخبارية»، اليوم الجمعة، بأن قوات الدفاع الجوي السعودي رصدت صاروخين بالستيين أطلقا باتجاه نجران. وأضافت أن الصاروخ الأول فشل وسقط داخل اليمن، والآخر سقط في منطقة صحراوية.

الحوثيون يغلقون وكالات الحج والعمرة ويلاحقون ملاكها..

العربية.نت - إسلام سيف.. أغلقت ميليشيات_الحوثي عدداً من مكاتب ووكالات الحج والعمرة في العاصمة اليمنية صنعاء، ومناطق أخرى تحت سيطرتها، وقامت بملاحقة وتعقب ملاكها. وأفاد مدير إحدى هذه الوكالات في صنعاء بأن حملة حوثية واسعة تستهدف إغلاقها بمبررات تعجيزية، مشيراً إلى أن الحملة جاءت بالتزامن مع إصدار وزارة الأوقاف في الحكومة اليمنية الشرعية أسماء وكالات ومكاتب الحج والعمرة المعتمدة للتفويج وبدء الترتيب معها لذلك. وفرضت الميليشيات على المكاتب والوكالات، رسوما إضافية لصالحها عن كل حاج ومعتمر يتم تفويجه، تحت مسمى "نفقات تشغيلية" لقطاع الحج والعمرة في وزارة الأوقاف بحكومة الانقلاب غير المعترف بها والخاضعة لسيطرتها في صنعاء. من جانبه، أكد مدير وكالة الحج والعمرة - والذي لم يفصح عن اسمه لدواعٍ أمنية - رفض المكاتب والوكالات لهذه الجبايات كونها "غير معقولة"، وهو ما اتخذته ميليشيات الحوثي ذريعة وقامت بإغلاق 18 وكالة حج وعمرة في صنعاء وحدها، وكتبت على أبوابها "مغلق من قبل وزارة الأوقاف قطاع الحج والعمرة". كما اعتبر أن ما يقوم به الانقلابيون هو عرقلة واضحة لإجراءات تسجيل الحجاج والمعتمرين اليمنيين في مناطق سيطرتهم، دون أي مبررات. وكانت ميليشيات الحوثي قد عملت في موسم الحج العام الماضي على افتعال عراقيل أمام الحجاج اليمنيين في المناطق الخاضعة لسيطرتها، باحتجاز جوازات سفرهم وعرقلة مغادرتهم، ما تسبب في إرباك جدول التفويج.

أبناء القبائل وقود لحرب الحوثي.. مصرع 250 من عزلة واحدة...

الحدث.نت... قالت مصادر محلية يمنية، أن أكثر من 250 فرداً من إحدى العزل بقبائل طوق صنعاء، لقوا مصرعهم في صفوف الميليشيات الحوثية خلال الأيام القليلة الماضية، خاصة في جبهة الساحل الغربي. وأفادت أن 250 شخصاً، من عزلة بيت أنهم التابعة لمديرية همدان بمحافظة صنعاء، ممن زجت بهم ميليشيات الحوثي في حربها، لقوا مصرعهم خلال الأيام الماضية في المعارك الدائرة بمختلف الجبهات لا سيما جبهة الساحل الغربي. وأكدت أن معظم القتلى من بين هذا العدد هم أطفال صغار السن من أبناء العزلة، الذين غررت بهم الميليشيات وزجت بهم إلى جبهات القتال. وبحسب مصادر قبلية، فإن ارتفاع أعداد الضحايا في صفوف الحوثيين، أجبر القبائل على العزوف عن تزويدهم بمزيد من المقاتلين رغم الاغراءات والتهديدات والوعيد الذي يتعرضون له من قبل قيادات الميليشيات، مؤكدة أن مغامرة الحوثيين بدماء اليمنيين بلغت حداً غير معقول من الاستهتار، واستعدادها للتضحية بكل المواطنين دون استثناء، خدمة لمشروع إيران الطائفي وأجندتها في اليمن والمنطقة. وتواجه ميليشيات الحوثي صعوبات كبيرة مؤخراً في التحشيد لجبهات القتال، مع الهزائم الميدانية المتتالية التي تتلقاها والخسائر البشرية والمادية الفادحة خاصة في جبهة الساحل الغربي حيث وصلت المعارك إلى مشارف مدينة الحديدة.

أسرى حوثيون يقعون في يد قوات طارق صالح..

المشهد اليمني - خاص: تمكنت قوات طارق صالح في الساحل الغربي من أسر مقاتلين حوثيين، للمرة الأولى منذ انضمامها للقتال ضد المليشيا الانقلابية. وأظهر مقطع فيديو، قوات طارق صالح وبرفقتها أسرى حوثيون في جبهة الساحل الغربي. وتحدث أحد أفراد قوات طارق صالح عن تلقيهم أوامر بالتعامل مع الأسرى الحوثيين معاملة أي أسرى حرب. وأضاف، أنهم سيعاملون الأسرى الحوثيين معاملة إنسانية. وتشهد جبهة الساحل الغربي تقدم مستمر لقوات الجيش اليمني، وسط تراجع لمليشيا الحوثي الانقلابية.

الجيش اليمني يستعيد مواقع استراتيجية في ‏مديرية برط العنان بالجوف

عدن: «الشرق الأوسط أونلاين».. أحرز الجيش الوطني اليمني تقدماً ميدانياً جديداً في معاركه التي يخوضها ضد ميليشيا ‏الحوثي المدعومة من إيران، في ‏مديرية برط العنان ‏غرب محافظ الجوف.‏ وقال رئيس عمليات اللواء الأول حرس حدود ‏العقيد عثمان الشايف، إن قوات اللواء حررت ‏كل المرتفعات في جبال الظهرة الاستراتيجية التي ‏تمثل البوابة الرئيسية لمركز المديرية.‏ وأضاف في تصريح نقله الموقع الإلكتروني ‏التابع لوزارة الدفاع اليمنية، إن قوات اللواء نجحت ‏في تأمين مساحة كبيرة تمد لأكثر من مائة ‏كيلومتر مربع ‏وتقع ما بين قطاع القفال إلى ‏جبل حبش وجبال الظهرة.‏ وأكد رئيس عمليات اللواء الأول حرس حدود، أن ‏قوات اللواء هي المسيطرة على الأوضاع ‏ميدانياً.

ولي العهد السعودي إلى روسيا الأسبوع المقبل بحسب المتحدث باسم الكرملين

موسكو: «الشرق الأوسط أونلاين».. نقلت وكالة «إنترفاكس» الروسية للأنباء عن ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين قوله اليوم (الجمعة)، إن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان سيزور روسيا الأسبوع القادم.

رسائل القيادة الأردنية إلى زعماء عرب: الانهيار عندنا سينعكس سلباً على أمن الخليج...

«سنلبي طلب دول خليجية تحتاج إلى معلمين ومهندسين وأطباء ومواد زراعية»...

الراي...كتب المحرر الديبلوماسي .. • المساعدات الخليجية تقلصت بشكل كبير ما عدا الواردة من الكويت.. • الوضع الاقتصادي والمعيشي صعب وحرج جداً... والناس تعبانة... • اللاجئون 30 في المئة من السكان و«ليكود» يريدنا الوطن البديل... • الصراع على خلافة عباس تجاوز البيت الفلسطيني إلى دول عربية....

أكدت القيادة الاردنية ان انهيار الاوضاع في الاردن «سينعكس سلباً على أمن دول الخليج لأن موقع بلدنا يجعله سداً على الحدود مع العراق وسورية». وأوضحت القيادة الأردنية في رسائل تبادلتها على أرفع مستوى مع زعماء عرب أن المساعدات الخليجية إلى الأردن «تقلصت بشكل كبير في السنتين الأخيرتين ما عدا الواردة من دولة الكويت التي بقيت مشكورة على التزاماتها تجاه أشقائها الأردنيين». وجاء في الرسائل، التي ابلغ مصدر ديبلوماسي مطلع «الراي» على مضمونها، أن الاحتجاجات التي شهدها الأردن سببها أن الوضع الاقتصادي والمعيشي «صعب وحرج جداً والناس تعبانة». وأن الحكومة الراحلة والجديدة تمارسان أقسى درجات التقشف «وصولاً حتى إلى إلغاء الاحتفالات الوطنية للسفارات في الخارج ترشيداً للانفاق». وإذ ذكرت الرسائل أن قرارات زيادة الضريبة ورفع سعر المحروقات «هي من متطلبات البنك الدولي كي يتمكن الاردن من مواصلة الحصول على قروض في ظل الوضع الاقتصادي الخانق»، أشارت إلى أن ما يزيد الأوضاع سوءاً «أن 30 في المئة من سكان الاردن هم من اللاجئين ما يفرض أعباء ومتطلبات استثنائية». وربطت الرسائل بين الوضع الاقتصادي والوضع السياسي «كون المنطقة مقبلة على استحقاقات وتطورات يراد للاردن ان يوافق عليها ولو تعارض ذلك مع المصلحتين القومية والوطنية»، مشيرة إلى أن الرئيس دونالد ترامب «يرى المنطقة من منظار اسرائيلي فقط ولا يقبل بأي فكرة أو اقتراح أو إجراء يعتبره من وجهة نظره ضد مصلحة اسرائيل». وأوضحت ان تكتل ليكود بقيادة بنيامين نتنياهو عاد لترويج فكرة الوطن البديل للفلسطينيين على أن يكون الأردن المساحة الأرحب لهذا الوطن. وتحدثت عن القرار الفلسطيني والصراع على السلطة وكيف أن الموضوع لم يعد محصوراً بالبيت الفلسطيني بل أصبح أمراً تشترك فيه دول كثيرة عربية وغير عربية لديها مرشحون لخلافة الرئيس الفلسطيني محمود عباس. وخلصت الرسائل إلى أن الأردن سيلجأ مضطراً إلى كل الحلول المفيدة لدعم اقتصاده بينها الانفتاح على كل الأشقاء والأصدقاء «من دون تجاوز الثوابت والمواثيق» نظراً لما تقتضيه «مصلحة الشعب الأردني أولاً وأخيراً»، ومن ذلك تلبية طلب دول - بينها خليجية - تحتاج إلى معلمين ومهندسين وأطباء أردنيين ومواد زراعية وهو الطلب الذي لم يكن يلبى سابقاً نتيجة عوامل سياسية.



السابق

سوريا...عرض قوة بين دمشق والمعارضة المسلّحة في درعا....ماتيس يحذر: "لا تتركوا سوريا لإيران وروسيا"...... أكبر هجوم لداعش على "البوكمال" منذ أشهر... الاقتصاد بوابة روسيا الجديدة للتوغل في سوريا....مقتل 44 مدنياً بقصف على إدلب.. وروسيا تنفي شن أي غارات..مذكرة اعتقال دولية لمدير المخابرات الجوية في نظام الأسد...

التالي

العراق...العراق يتّجه نحو مستقبل غير متوازن والأمور معلّقة ...تركيا: قواتنا توغلت مسافة 30 كيلومترا شمال العراق....."إيلاف" تنشر نص الاتفاق الثلاثي الذي جمع 95 نائبًا.. الصدر وعلاوي والحكيم يوقعون للكتلة الأكبر

....Considering Political Engagement with Al-Shabaab in Somalia....

 الجمعة 24 حزيران 2022 - 9:17 م

....Considering Political Engagement with Al-Shabaab in Somalia.... The war with Al-Shabaab’s Isl… تتمة »

عدد الزيارات: 95,760,851

عدد الزوار: 3,554,407

المتواجدون الآن: 83