جنتي يطالب بمزيد من الإعدامات

تاريخ الإضافة السبت 30 كانون الثاني 2010 - 5:06 ص    عدد الزيارات 1285    التعليقات 0    القسم دولية

        


  • جنتي يطالب بمزيد من الإعدامات
    السبت, 30 يناير 2010
     

    طهران – أ ب، رويترز – حض خطيب صلاة الجمعة رجل الدين المتشدد أحمد جنتي القضاء الإيراني أمس، على إعدام مزيد من المعارضين للنظام بهدف إنهاء الاضطرابات التي أعقبت الانتخابات الرئاسية في حزيران (يونيو) الماضي، مشيداً بإعدام معارضَين الخميس الماضي دينا بالسعي إلى إسقاط النظام.

    وقال في خطبة صلاة الجمعة في جامعة طهران: «اشكر رئيس القضاء (صادق لاريجاني) لإعدام اثنين من مثيري الشغب في سرعة بالغة، وأحضه على إعدام آخرين اذا لم يوقفوا تنظيم تظاهرات مماثلة».

    ودعا جنتي لاريجاني الى التنفيذ الفوري للأحكام القضائية الصادرة بحق «مثيري احداث الشغب الاخيرة، لا سيما المسيئين الى حرمة عاشوراء»، معتبراً ان موجة الاحتجاجات لم تكن لتستمر حتى الآن، لو أُعدم متظاهرون في وقت سابق. وقال: «كل ما عانينا منه كان بسبب ضعفنا. كم شخصاً أعدمه القضاء في التاسع من تموز (يوليو)»، في إشارة الى يوم شهد إحدى اضخم التظاهرات في إيران. وأضاف: «أظهرنا ضعفاً، لذلك حصلت عاشوراء»، في اشارة الى الاحتجاجات التي نظمتها المعارضة خلال إحياء تلك الذكرى في 27 كانون الأول (ديسمبر) الماضي. وزاد: «إذا أظهرنا ضعفاً الآن، المستقبل سيكون أسوأ. لا مجال بعد الآن للرأفة الإسلامية».

    في غضون ذلك، هدد رئيس «مجلس خبراء القيادة» هاشمي رفسنجاني بكشف «ماضي» رجل الدين المتشدد مصباح يزدي الذي يُعتبر مرجعاً روحياً للرئيس محمود أحمدي نجاد.

    ونقل موقع «تابناك» عنه قوله رداً على سؤال حول الهجمات التي تشنها عليه شخصيات مثل يزدي: «أشتم رائحة مؤامرة. سأكشف قريباً معلومات حول سلوكه خلال حياة الإمام (الخميني)، أثناء اجتماع لاختيار مرشد جديد بعد وفاة الإمام، وفي القضاء».

    لكن الحملات على رفسنجاني لم تتوقف، اذ اتهمه العضو المتشدد في «مجلس صيانة الدستور» غلام حسين الهام بالسعي الى «عزل» خامنئي عن القيادة و «الاستيلاء على النظام».

    واتهم الهام وهو ناطق سابق باسم الحكومة، رفسنجاني بالتورط في مؤامرة ضد النظام، خلال الاحتجاجات الأخيرة. وقال انه يعتبر الرئيس السابق مهندس التيار الإصلاحي، مشيراً الى انه حاول مع الرئيس السابق محمد خاتمي سلخ النظام عن جذوره الإسلامية.


المصدر: جريدة الحياة

The Beirut Blast: An Accident in Name Only

 الثلاثاء 11 آب 2020 - 10:29 ص

The Beirut Blast: An Accident in Name Only https://www.crisisgroup.org/middle-east-north-africa/e… تتمة »

عدد الزيارات: 43,577,854

عدد الزوار: 1,257,157

المتواجدون الآن: 36