اليمن ودول الخليج العربي....صنعاء تعيش جنون أسعار وضرائب وإتاوات تنهك التجار......السيطرة على معسكر للحوثيين في الساحل الغربي......بن دغر يصدر توجيهات صارمة لانهاء الازدواج الامني ...الجيش اليمني يحرر مواقع جديدة في معقل الحوثيين....خادم الحرمين: السعودية عملت وما زالت تعمل على محاربة التطرف والإرهاب

تاريخ الإضافة الأربعاء 16 أيار 2018 - 10:03 م    التعليقات 0    القسم عربية

        


صنعاء تعيش جنون أسعار وضرائب وإتاوات تنهك التجار...

الحوثيون يفتعلون أزمة وقود مع شهر رمضان لإنعاش السوق السوداء...

الشرق الاوسط..جدة: سعيد الأبيض.. تشهد أسعار المواد الغذائية في صنعاء، الخاضعة لسيطرة الحوثيين، ارتفاعاً جنونياً، لتزداد معاناة سكان تراجعت قدرتهم الشرائية بشكل كبير بسبب الحرب، وذلك وفق تقرير للوكالة الفرنسية. وبحسب علي صالح، بائع التمر في سوق صنعاء الرئيسية، فإن «المبيعات ليست جيدة على الإطلاق» قبل بدء شهر رمضان، لأن «أولوية الناس هنا أصبحت تتركز على تأمين المواد الضرورية». وفي هذه الأثناء، منعت ميليشيات الحوثي خلال اليومين الماضيين خروج كميات كبيرة من النفط والغاز عبر شركة النفط اليمنية، من داخل ميناء الحديدة إلى أسواق المناطق التي تقع تحت سيطرتها في إقليمي تهامة وأزال. ورفضت الميليشيات أن تلعب الشركة دوراً في عمليات بيع هذه الكميات، وفق الآليات المتبعة في توزيعها على التجار، وفرضت تحت تهديد السلاح تسليم صافي هذه الكميات لقيادات في الجماعة، تتكفل ببيعها بأسعار مرتفعة جداً، ستفرز، وفقاً لمسؤولين يمنيين، سوقاً سوداء مع أول أيام شهر رمضان، الأمر الذي دفع بعدد كبير من مسؤولي الشركة وموظفيها إلى تقديم استقالاتهم. ويأتي هذا الإجراء بعد أسبوعين من احتجاز الميليشيات 19 سفينة، أغلبها محملة بالنفط، داخل ميناء الحديدة، وسيطرتها على الكميات الموجودة في خزانات الميناء، ورفضها إخراجها للسوق. وقال وكيل أول محافظة الحديدة، وليد القديمي، في اتصال هاتفي مع «الشرق الأوسط»: «الميليشيات الحوثية أوقفت كل السفن المحملة بالنفط في الميناء، ومنعت سفناً من الدخول إلا بإذن مشرف الميليشيات الحوثية في الميناء، حتى يتسنى لهم التحكم بشكل مباشر وسريع في جميع ما يدخل من كميات في هذه الأيام التي تسبق شهر رمضان». وأضاف أن هذا الإجراء والتدخل المباشر في عمل موظفي شركة النفط دفعهم إلى تقديم استقالات جماعية، واشتراط تمكين الشركة والعمل بطاقمها وعدم المتاجرة بالمشتقات النفطية، وهو ما نجحت فيه في وقت سابق، وقلصت حينها عمليات التلاعب قبل التدخل في مهامها. وأشار إلى أن الحوثيين يستوردون النفط من خلال تجار موالين لهم، ويبيعون الكميات لحظة وصولها إلى ميناء الحديدة لموزعين يتبعون الميليشيات، بعيداً عن إجراءات شركة النفط المسؤولة عن توزيع الحصص على الموزعين، الأمر الذي أنهى دور الشركة في إدارة السوق وتصريف الكميات وفق دراستها وقراءتها للسوق. وتطرق إلى أن الميليشيات الحوثية احتجزت قبل أسابيع 19 سفينة محملة بالنفط في الميناء. وخلال الأيام الماضية، لم تفصح إلا عن عدد بسيط من هذه الشحنات المحملة على هذه السفن، ولا يزال الباقي موجوداً في رصيف الميناء. إلى ذلك، ذكر الناشط الحقوقي في الحديدة، عبد الحفيظ الحطامي، أن الميليشيات الحوثية أنعشت السوق السوداء للوقود مع اقتراب شهر رمضان، حيث يزداد إقبال المدنيين على استهلاك الوقود، إذ عمدت إلى إيقاف دخول الوقود والبترول والديزل والغاز إلى ميناء الحديدة، وأقدمت الميليشيات الحوثية على احتجاز 19 سفينة محملة بالوقود، ورفضت دخولها للغاطس في الميناء. وحذّر من اتساع رقعة المجاعة، خصوصاً في محافظات الحديدة وصنعاء وإب وذمار، جراء الأعمال التي تقوم بها الميليشيات في كل الاتجاهات، ومنها افتعالها أزمة المشتقات النفطية التي تسببت في إغلاق معظم محطات الوقود بالمدينة. وبالعودة إلى سوق صنعاء القديمة، لا يوجد نقص في المواد الغذائية، إلا أن الأسعار المرتفعة تصعّب على الباعة إيجاد الزبائن القادرين على الشراء. ويشكو عبد الله مفضّل، وهو أحد سكان المنطقة القديمة، من أن الأسعار «ارتفعت بشكل كبير عشية رمضان، ولم تعد تتناسب مع القدرة الشرائية للسكان، خصوصاً أولئك الذين يملكون بطاقات الدعم». ويقوم الحوثيون بتوزيع بطاقات دعم على الموظفين الحكوميين تساعدهم على شراء المواد الضرورية، بسبب عدم قدرتهم على دفع الرواتب لهؤلاء الموظفين. ويوضح مفضّل: «الأموال غير متوفرة، والرواتب لم تعد تصل. عليهم (الحوثيون) توزيع بعض الأموال من أجل (تلبية احتياجات) رمضان». وبالقرب منه، في أحد أكشاك السوق، يحذّر أحمد العقبي من أن الوضع «سيء جداً»، مشيراً إلى أن الرواتب «لم تدفع منذ 8 أشهر»، ويتابع: «الله سيتكفل بنا، لكن الأسعار تواصل الارتفاع؛ كل شيء يزداد كلفة». وبحسب سكان، ارتفع سعر كيس الأرز، البالغ وزنه 40 كلغ، بنحو الثلث تقريباً، بينما ارتفع سعر كيس السكر بـ25 في المائة. ويقوم التجار بدفع عدة ضرائب جمركية، من لحظة وصول البضائع إلى اليمن حتى وقت دخولها منافذ صنعاء، لكن هناك أيضاً نقاط تفتيش أمنية يقوم القيّمون عليها بطلب الأموال في بعض الأحيان للسماح للشاحنات المحمّلة بالبضائع بالمرور. ويعيش كثير من اليمنيين حالة من الترقب في رمضان، يفكرون في طرق لتحصيل الأموال من أجل دفع الإيجارات وشراء المواد الغذائية الرئيسية التي تستخدم في إعداد طعام الإفطار، مثل الحساء والسلطة. وتقول يمنية من سكان العاصمة: «بعت قارورة الغاز من أجل تسديد قيمة الإيجار. لم تعد هناك طريقة لأطبخ بها، وليس لدي طحين، ولا أرز». وبالقرب منها، تأكل بناتها قطعة من الخبز ويشربن معها القهوة.

السيطرة على معسكر للحوثيين في الساحل الغربي..

المشهد اليمني، خاص... قالت مصادر ميدانية، قبل قليل، ان الوية حراس الجمهورية والعمالقة اقتحمت معسكر كانت تسيطرة عليه مليشيا الحوثي الانقلابية في الساحل الغربي. واوضحت، ان قوات ألوية العمالقة وحراس الجمهورية والمقاومة التهامية سيطرت على معسكر العمري في الساحل الغربي، وسط فرار جماعي لمليشيا الحوثي.

عملية نوعية لقوات ”طارق صالح” تنقذ أهالي منطقة البقعة من بطش الحوثيين

نفذت قوات الوية حراس الجمهورية، التي يقودها العميد طارق محمد صالح، عملية نوعية لإنقاذ عشرات المواطنين والنساء والأطفال الذين كانت تحتجزهم المليشيات الحوثية في منطقة البقعة بمحافظة الحديدة وتتخذهم دروعا بشرية. وذكر مصدر في الإعلام العسكري إن وحدات من ألوية حراس الجمهورية قامت يوم أمس بهجوم خاطف وعملية التفاف ناجحة تمكنت خلالها من تحرير منطقة البقعة بمديرية التحيتا وأوقعت قتلى وجرحى في صفوف مليشيات الحوثي، وأسرت العديد منهم، وتوجت تلك العملية بإنقاذ أهالي المنطقة من بطش الحوثيين الذين كانوا يحتجزونهم ويمنعوهم من النزوح لاستخدامهم دروعا بشرية". وأوضح المصدر، أن قوات المقاومة الوطنية قامت بنقل أهالي المنطقة المحررة إلى مناطق آمنة ووفرت لهم الاحتياجات الإغاثية والإنسانية والمساعدات الغذائية.

بن دغر يصدر توجيهات صارمة لانهاء الازدواج الامني عقب جريمة شنعاء شهدتها عدن

وجه رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر وزارة الداخلية بدمج وتوحيد عمل الأجهزة الأمنية وتفعيل غرفة العمليات المشتركة التي وجه رئيس الجمهورية بإنشائها وذلك لتسهيل تبادل المعلومة بين كافة الأجهزة الأمنية ومنع الجريمة قبل وقوعها. وأكد رئيس الوزراء ان الحكومة ستتخذ إجراءات حاسمة لضبط الأمن في عدن والمحافظات القريبة منها وبما يضمن أمن وسلامة واستقرار المواطن بالدرجة الأولى، موضحا ان توجيهات رئيس الجمهورية تقضي بسرعة دمج الوحدات الأمنية تحت مظلة وزارة الداخلية ومنع حمل السلاح في جميع أحياء ومديريات العاصمة المؤقتة عدن. وقال رئيس الوزراء في مذكرة عاجلة وجهها لنائب رئيس الوزراء وزير الداخلية: " أن الجريمة التي حدثت مساء امس في عدن باغتيال عميدة كلية العلوم الأستاذة نجاة علي مقبل وابنها سامح وحفيدتها ليان جريمة شنعاء تجرد مرتكبها عن قيم الاسلام السمحاء وأخلاق نبينا الحبيب عليه افضل الصلوات والتسليم.. مشددا بسرعة التحقيق معه وتقديمه للمحاكمة بأسرع وقت ممكن وكشف ملابسات الجريمة ومرتكبها وتقديمها للرأي العام ليكون عبره لمن لا يعتبر. لافتا الى أن ما حدث أمر ينبذه الشعب اليمني وليس من عادات وشهامة اليمنيين وأن هذه الاعمال دخيلة على المجتمع وسيتصدى لها بكل حزم وعزم.. موجهاً بمنع حمل السلاح في شوارع وإحياء العاصمة عدن وتسير دوريات على مدار الساعة ورفع الحس الأمني. كما وجه الشكر للأجهزة الأمنية ومسئولي وزارة الداخلية الذين سارعوا في اتخاذ الإجراءات لضبط الجاني. وعبر رئيس الوزراء عن أحر تعازيه وصادق مأساته لأسرة الفقيدة بهذا المصاب الجلل سائلاً الله ان يتغمدها وابنها وحفيدتها بالرحمة والمغفرة وانا لله وانا اليه راجعون.

قوات الجيش الوطني تعلن تحرير مناطق شاسعة في صعدة وسط انهيار كبير للمليشيات

أعلنت قوات الجيش الوطني، اليوم الاربعاء ، تحرير مناطق جديدة بمحافظة صعدة. وقال قائد محور صعدة العميد عبيد الأثلة إن قوات الجيش الوطني مسنودة بالتحالف العربي تمكنت من تحرير عزلة العطفين بمديرية "كتاف" شمالي شرق محافظة صعدة بشكل كامل، وسط انهيار واسع في صفوف مليشيات الحوثي الانقلابية.. وكانت قوات الجيش قد نفذت، صباح اليوم، عملية عسكرية واسعة تمكنت خلالها من تحرير جبال عجاج، وخشم أضيق، وجبل البرق الأحمر، في عزلة العطفين بمديرية كتاف البقع، وانتهت العملية بتحريرها بشكل كامل. وذكر العميد الأثلة، أن المعارك أسفرت عن عشرات القتلى والجرحى من مليشيات الحوثي الانقلابية، وأن عشرات الجثث الحوثية لا زالت متناثرة في سفوح الجبال وبطون الأودية، وفقا للمركز الاعلامي للجيش.

الجيش اليمني يحرر مواقع جديدة في معقل الحوثيين

العربية نت....اليمن - إسلام سيف... أعلنت قوات الجيش_اليمني، الأربعاء، عن تحقيق تقدم ميداني جديد بإسناد من تحالف_دعم_الشرعية، في معقل ميليشيات الحوثي الانقلابية الرئيس بمحافظة صعدة أقصى شمال البلاد. وأفاد قائد محور صعدة العميد عبيد الآثلة، أن قوات الجيش في مديرية كتاف، نفذت عملية عسكرية مباغتة، تمكنت خلالها من تحرير تباب عجاج وخشم أضيق وجبل البرق الأحمر في منطقة العطفين بكتاف. وأوضح أن المعارك أسفرت عن خسائر بشرية ومادّية كبيرة في صفوف الميليشيات، وأن عشرات الجثث الحوثية متناثرة في الجبال بعد أن شهدت الجبهة فرارا لمجاميع الميليشيات من مواقعها تحت وقع نيران قوات الجيش. ويستمر تقدم الجيش اليمني، بدعم من التحالف، في معقل ميليشيات الحوثي من خمسة محاور وتضييق الخناق عليها لاستكمال تحرير المحافظة، ضمن عملية عسكرية أطلق عليها "قطع رأس الأفعى". إلى ذلك، قبضت قوات الجيش اليمني في مديرية كتاف بمحافظة صعدة، على عصابة تهريب مخدرات وهي تحاول التسلل إلى حدود السعودية. وذكر الموقع الرسمي للجيش اليمني، أنه تم رصد أفراد العصابة، وهم يحاولون التسلل إلى الحدود اليمنية السعودية في منطقة الصوح بكتاف قبالة إمارة نجران ومعهم أكثر من 200 كيلوغرام من الحشيش. وأكد القبض على خمسة من أفراد العصابة، بعد اشتباكات دارت معهم، فيما لاذ البقية بالفرار إلى الجبال البعيدة داخل الأراضي اليمنية. وبحسب موقع الجيش اليمني، فإن قواتهم تفرض سيطرتها الكاملة على الحدود اليمنية السعودية، من خلال طوق أمني محكم يمنع عبور المتسللين، ويساعد على التقدم صوب مركز مديرية كتاف بمحافظة صعدة.

خادم الحرمين: السعودية عملت وما زالت تعمل على محاربة التطرف والإرهاب وهنأ المسلمين بحلول شهر رمضان المبارك

جدة: «الشرق الأوسط أونلاين»... أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، أن حكومة المملكة منذ تأسيسها تعمل جاهدة للإبقاء على الصورة المشرقة التي اتسم بها الدين الإسلامي، مشيرا إلى أنها "عملت ومازالت تعمل بكل ما أوتيت من إمكانات وثقل سياسي ومكانة دولية على محاربة التطرف والإرهاب". جاء ذلك خلال كلمة وجّهها خادم الحرمين الشريفين إلى الشعب السعودي والمسلمين في كل مكان بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك لهذا العام. وفيما يلي نص الكلمة التي تشرف بإلقائها وزير الثقافة والإعلام السعودي الدكتور عواد العواد:

"بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيمِ

الحمدُ للهِ ربِّ العالمينَ، القائلِ في كتابِهِ الكريمِ "شَهْرُ رَمَضَانَ الذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدىً للنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ منَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ.."، والصلاةُ والسلامُ على خيرِ خلقِهِ .. محمدٍ بنِ عبدِ اللهِ وعلى آلهِ وصحبهِ أجمعين.

أيها الأخوةُ المواطنونَ.. إخواني المسلمينَ في كلِّ مكانٍ

السلامُ عليكمْ ورحمةُ اللهِ وبركاتُه

وكلُّ عامٍ وأنتمْ بخير

نحمدُ اللهَ الذي بلَّغَنا شَهرَ رمضانَ .. شهرَ الرَّحمةِ والمغفرَةِ، وقدِ اشتاقتِ النفوسُ إلى مَقدِمِهِ السعيدِ، إذْ يستذكرُ فيهِ المسلمونَ الفرحةَ العُظمى بنزولِ الذكرِ الحكيمِ في ليلةٍ هيَ خيرٌ من ألفِ شهرٍ، مبتَهلِينَ إلى المولَى جَلَّ وَعَلا أنْ يحملَ في ظِلالِهِ هذا العامَ للأمةِ الإسلاميةِ وللعالَـمِ أجمعَ، الأمنَ والاستقرارَ والمحبَّةَ والسلامَ. ونحمدُهُ عزَّ وجلَّ على ما حبا هذهِ البلادِ المباركةِ منْ خيرٍ وفضلٍ واختصَّها بخدمةِ الحرمينِ الشريفينِ وجعَلَها مَبعَثَ النُّبوَّةِ الشريفةِ، وقبلةً للمسلمينَ. سائلينَ اللهَ جلَّتْ قُدرتُهُ أن يُعينَنَا على مُواصلةِ ما شرَّفَنا بهِ سبحانهُ، من خِدمةِ قاصِدِي الحرمينِ الشريفينِ، مِنَ الحجاجِ والزوَّارِ والمعتَمِرينَ.

أيها الإخوةُ المسلمون

لقدِ انطلقَتْ من هذهِ البلادِ المباركةِ مَشاعلُ الهُدى ودِينِ الحقِ، وظلّتْ حكومةُ المملكةِ العربيةِ السعوديةِ، منذُ تأسِيسِها على يَدِ الملكِ عبدِ العزيزِ رحمْهُ اللهُ، تعملُ جاهدةً للإبقاءِ على الصورةِ المشرِقةِ التي اتِّسمَ بها الدينُ الإسلاميُّ، والعملِ على الذَّودِ عنْ حياضِهِ، والسَّعيِ في خدمةِ مصالحِ المسلمينَ والقضايا الإسلاميةِ. وحينما دَبَّ الإرهابُ في جسدِ العالـَمِ عمِلتِ المملكةُ، ومازالتْ تعملُ، بِكلِ ما أُوتِيَتْ من إمكاناتٍ وثِقَلٍ سياسيٍّ ومكانةٍ دَوْليةٍ، على مُحاربةِ التَّطَرفِ والإرهابِ، والتأكيدِ في كلِّ المنابرِ الدُّوَلِيةِ على أنَّهما لا يَنتَميانِ إلى دِينٍ أو مِلَّةٍ أو ثقافةٍ، والتصدِّي لكلِ ما يفسدُ على العالمِ أمنَهُ واستقرارَهُ، بعقدِ التحالفاتِ معَ دولِ العالمِ الدَّاعِمَةِ للسلامِ، وإنشاءِ مركزٍ هوَ الأولُ من نوعِهِ في مكافَحَةِ الفكرِ المتطرِّفِ وتعزيزِ التعايُشِ بينَ الشُّعُوبِ.

إخواني المسلمين

لقد جعلَ اللهُ من رمضانَ رحمةً للعالَمينَ، وفرصةً للمسلِمِ لمراجعةِ النفسِ وإصلاحِ العملِ، بما يحملُ هذا الشهرُ الكريمُ في ثَناياهُ منْ دروسٍ عظيمةٍ تَندُبُ إلى التسابُقِ في الخيراتِ والأعمالِ الصالحةِ. فقدْ كانَ النبيُّ صلى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يبشرُّ أصحابَهُ برمضانَ، حتى يَتهيؤُوا لهُ ويَغتنمُوا فَضلَهُ، فأسألُ اللهَ ألَّا يحرِمَنا أجرَهُ وفَضلَهُ، وأنْ يَتَقبلهُ مِنَّا ويجعلَنَا منْ عُتقائِهِ.. إنه سميعٌ مجيب.

والسلامُ عليكم ورحمةُ اللهِ وبركاتُه".

وكتب خادم الحرمين الشريفين تغريدة على "تويتر"، قال فيها "أهنئكم بحلول شهر رمضان المبارك، سائلاً الله سبحانه وتعالى أن يعيننا على صيامه وقيامه، وأن يحفظ وطننا وشعبنا، وأن يعم الخير والأمن والاطمئنان على عموم بلاد المسلمين، وكل عام وأنتم بخير".

 



السابق

سوريا....تهجير 120 ألفاً من ريف دمشق... والمعارضة تتحدث عن «تغيير ديموغرافي»...نقل ملكية حي قرب الجامع الأموي إلى شركة خاصة... وبدء تنظيم داريا المدمرة.....تأهب في درعا غداة «آستانة 9».....ما هي مهام منظمة "جهاد البناء" الإيرانية في البوكمال؟....بوتين يتحدث عن تأهب السفن الروسية بسبب التهديدات في سوريا...دي ميستورا: الوضع في إدلب سيكون اسوأ بـ6 أضعاف من الغوطة...منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تؤكد استخدام غاز الكلور ...

التالي

العراق.....طهران تسعى لتشكيل كتلة كبيرة تشكل الوزارة بلا "سائرون"...الصدر يصف تدخل مبعوث ترمب بتشكيل الحكومة بالقبيح..رئيس كتلة الصدر: نسعى لتشكيل تحالفات للتصدي لتدخل إيران...ملفا سوريا والعراق في لقاء البارزاني - الجربا...الصدر يتجه إلى حكومة تكنوقراط والعبادي يُفشل سليماني....

Yemen Conflict Alert: Last Chance to Prevent a Destructive Hodeida Battle

 الأحد 24 حزيران 2018 - 7:55 ص

Yemen Conflict Alert: Last Chance to Prevent a Destructive Hodeida Battle   https://www.crisis… تتمة »

عدد الزيارات: 11,417,300

عدد الزوار: 313,668

المتواجدون الآن: 22