كروبي يدعو لانتخابات جديدة رغم اعترافه بنجاد رئيسا

طهران توقف دبلوماسيين ألمانيين بتهمة تورطهما في تظاهرات عاشوراء

تاريخ الإضافة الأربعاء 27 كانون الثاني 2010 - 1:41 م    عدد الزيارات 594    التعليقات 0    القسم دولية

        


الأربعاء 12 صفر 1431هـ - 27 يناير 2010م

كروبي يدعو لانتخابات جديدة رغم اعترافه بنجاد رئيسا

طهران توقف دبلوماسيين ألمانيين بتهمة تورطهما في تظاهرات عاشوراء

\"\"

 

دبي - العربية

في الوقت الذي أعلن فيه المعارض الإيراني االبارز مهدي كروبي انه سيواصل الكفاح من اجل اجراء انتخابات جديدة في ايران بعدما قال هذا الاسبوع انه يعترف بالرئيس احمدي نجاد كرئيس للحكومة، وأعلن التلفزيون الرسمي الإيراني الاربعاء 27-1-2010 توقيف دبلوماسيين ألمانيين بتهمة تورطهما في اضطرابات عاشوراء.

وكانت وسائل اعلام ايرانية ذكرت أن مسؤولا بالمخابرات الايرانية لم تكشف عن اسمه قال ان دبلوماسيين المانا متورطون في "اضطرابات" مناهضة للحكومة وقعت الشهر الماضي.

وقد يسهم التوقيف في التوتر بين الجمهورية الاسلامية وألمانيا وهي بين القوى الغربية التي تخشى أن تكون سياسة طهران النووية تهدف الى صنع قنابل.

وتنفي ايران ذلك وتتهم الغرب خاصة الولايات المتحدة وبريطانيا بالمساعدة في اثارة اضطرابات الشوارع التي اندلعت بعد الانتخابات الرئاسية المتنازع عليها في حزيران (يونيو).

وفي اخطر اعمال العنف التي اعقبت انتخابات حزيران (يونيو) قتل 8 اشخاص في اشتباكات بين انصار المعارضة وقوات الامن في يوم عاشوراء الموافق 27 كانون الاول (ديسمبر).

وقالت وكالة الطلبة الايرانية للانباء "أعلن نائب لوزير المخابرات تورط دبلوماسيين ألمان في الاضطرابات التي وقعت يوم عاشوراء" وبثت ايضا وكالة مهر شبه الرسمية للانباء نفس الخبر.

وفي الرابع من يناير كانون الثاني قالت ايران ان عددا من الاجانب الذين شنوا "حربا نفسية" ضد المؤسسة الدينية القي القبض عليهم خلال اضطرابات يوم عاشوراء.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من المتحدث باسم السفارة الالمانية في طهران.

\"عودة

كروبي يصرّ على رغبته باجراء انتخابات جديدة في إيران

وفي سياق متصل، قال المعارض الإيراني االبارز مهدي كروبي انه سيواصل الكفاح من اجل اجراء انتخابات جديدة في ايران بعدما قال هذا الاسبوع انه يعترف بالرئيس احمدي نجاد كرئيس للحكومة

وكانت التعليقات التي نقلتها مواقع انترنت مؤيدة للمعارضة يوم الاثنين هي أول اعتراف من نوعه لكروبي الذي حل رابعا في الانتخابات الرئاسية المتنازع عليها التي اجريت في حزيران(يونيو) والذي واصل تحدي الحكومة بشأن النتيجة.

وشهدت البلاد عقب الانتخابات احتجاجات هائلة من المعارضة مما اغرق ايران في أسوأ أزمة داخلية منذ الثورة الاسلامية عام 1979 وكشفت الانقسامات داخل مؤسسة الحكم.

ونقل موقع سهم نيوز التابع لحزب "اعتماد ملي" بزعامة كروبي عن الأخير قوله "سأبقى حتى نهاية الطريق في صف الامة وسأبذل قصارى جهدي لأرى انتخابات حرة تجرى ولازيل العوائق الحالية"

وقال كروبي "سأبلغ الناس عاجلا بموقفي المفصل بشأن المثل الثورية والدفاع عن الحقوق العامة وضرورة اجراء انتخابات حرة"واضاف "احد اكبر حقوق هذه الامة يتمثل في الاصوات التي وضعت في صناديق الاقتراع".

وتقول المعارضة الإصلاحية إن الانتخابات زورت لضمان اعادة انتخاب احمدي نجاد وتنفي السلطات التهمة.

ونقل ايضا عن كروبي قوله هذا الاسبوع انه لا يعتقد ان احمدي نجاد الذي شهدت فترته الاولى في الرئاسة توترا مع واشنطن بشأن البرنامج النووي الايراني سيكمل فترته التي تمتد 4 أعوام.


المصدر: موقع العربية نت

Bridging the Gap in the Nile Waters Dispute

 الخميس 21 آذار 2019 - 6:00 ص

    Bridging the Gap in the Nile Waters Dispute https://www.crisisgroup.org/africa/horn-afr… تتمة »

عدد الزيارات: 20,032,773

عدد الزوار: 516,968

المتواجدون الآن: 0