أخبار وتقارير.....ترمب يقيل تيلرسون ويعين مدير وكالة الاستخبارات المركزية وزيرا للخارجية......هل انسحب «حزب الله» من سورية... «المُقسَّمة»؟..سوق السلاح العالمي مزدهر وتضخم في الشرق الأوسط...«طالبان» تُسيطر على منطقة غربي أفغانستان قرب الحدود الإيرانية..«أمنستي»: جيش ميانمار هدم قرى الروهينغا وحولها إلى منشآت عسكرية...لندن قد تتهم مقربين من بوتين بتسميم «الجاسوس» سكريبال وابنته...التأشيرات.. سلاح الاتحاد الأوروبي الجديد لحمل الدول على استعادة اللاجئين....

تاريخ الإضافة الثلاثاء 13 آذار 2018 - 6:50 ص    عدد الزيارات 465    التعليقات 0    القسم دولية

        


ترمب يقيل تيلرسون ويعين مدير وكالة الاستخبارات المركزية وزيرا للخارجية...

ايلاف....أ. ف. ب. واشنطن: أعلن الرئيس الاميركي دونالد ترمب الثلاثاء في تغريدة صباحية إقالة وزير الخارجية ريكس تيلرسون وتعيين المدير الحالي لوكالة الاستخبارات المركزية الاميركية (سي آي ايه) مايك بومبيو مكانه. كما عين جينا هاسبل على رأس وكالة الاستخبارات المركزية لتصبح اول امرأة تتولى هذا المنصب.

هل انسحب «حزب الله» من سورية... «المُقسَّمة»؟.. دمشق تعتبر أميركا والأكراد أخطر من تركيا...

الراي..دمشق - من ايليا ج. مغناير ... قرر «حزب الله» الانسحاب من مناطق عدة في سورية وإبقاء قوات - بناءً على طلب الرئيس السوري بشار الأسد - في بعض المحافظات التي لها علاقةً مباشرة بحماية خاصرة لبنان أولاً وبالصراع مع إسرائيل ثانياً، إلا أن هذا لا يعني أن الحرب السورية قد انتهت تداعياتُها وفصولها بل ان بلاد الشام مقسّمة وستبقى كذلك لسنوات طويلة. وهذا يعني بقاء أميركا وتركيا إلى أمد غير محدّد. وعلمت «الراي» من مصادر مطلعة أن «حزب الله» سينسحب من محافظات الحسكة ودير الزور والرقة وحلب ومحيط إدلب وحماة والسويداء. وهو لا يتواجد في محافظات الرقة وطرطوس واللاذقية كقوة عسكرية فاعلة على الأرض (تَواجد في اللاذقية عند تحرير كسب وأرياف اللاذقية). وهكذا يبقى «حزب الله» موجوداً في محافظة دمشق وحمص ودرعا والقنيطرة ليُبقي قوات له داعِمة للجبهة مع لبنان بما يسمح له بالتدخل ومنْع «التكفيريين» من التغلغل داخل الأراضي اللبنانية، وكذلك يُبقي على تواجد عسكري في السلسلة الشرقية حيث تناقلتْ أخبار متعددة وجود قوة صاروخية مهمة معنية بالحرب مع اسرائيل. وفي تلك المنطقة أقام «حزب الله» مجسمات لمدن إسرائيلية ودرّب وحداته الخاصة، «الرضوان»، على اقتحام هذه المدن الضخمة، في حال قرّر الردّ على أي حرب إسرائيلية بالمبادرة إلى الهجوم وعدم الاكتفاء بالدفاع فقط. وقد تمرّس «حزب الله» على المهاجمة وأَدْخَلَ ثقافة عسكرية جديدة إلى طريقة عمله التي كانت تقتصر على الدفاع عن الأراضي اللبنانية الملاصقة لإسرائيل. وهو اختبر بنجاح القتال في المدن الكبيرة المساحة والسهول والجبال والمناطق المفتوحة والصحاري طوال مشاركته في الحرب في سورية فعلياً وبقوات كبيرة منذ العام 2013. أما المحافظات الأخرى كحمص ودرعا والقنيطرة فسيبقى وجود «حزب الله» فيها لاعتبارات تتعلّق أيضاً بالصراع مع إسرائيل. إذ بات هناك في سورية قوات سوريّة وطنية تدرّبت على يد «حزب الله» ونقل إليها تجربته في حروبه في البوسنة والعراق وسورية، ونقل إليها أيضاً عقيدته القتالية التي أصبحت راسخة عند عدة آلاف من القوات السورية الرديفة والتي أصبحت تقاتل للدفاع عن وجودها وعن البلاد، بغض النظر عن طريقة قتال الجيوش الكلاسيكية.

الغوطة... مسألة وقت

وحسب المصادر، فإن هذا لا يعني أن الحرب في سورية قد حطت رحالها إلى الأبد، بل على العكس، فالمعركة في الغوطة هي معركة مرحلية يُراد منها فقط إزعاج دمشق وموسكو لإبقاء الخطر على العاصمة السورية، وهذا ما يفسر الدعم الإعلامي الدولي وتضخيم الأمور في الغوطة التي أصبحت مقسّمة إلى ثلاثة أقسام، في حين تستمرّ المحادثات بين رؤساء عشائر الغوطة والمسلّحين والمتطرفين للوصول إلى تفاهمات تسمح بإخراج المسلحين ولا سيما بعد محاصرة مناطقهم. ومن الواضح ان الفصائل المسلحة داخل الغوطة تعلم أن الحملة الاعلامية والدولية مفعولها موقت ولن تنفعها في البقاء في خاصرة دمشق التي صممت الحكومة - ومعها موسكو - على إنهاء أي تواجد ميليشيوي و«جهادي» فيها. ولذلك فإن خروج المدنيين سيكون مربوطاً بخروج المسلحين من دون أي شك، ولكنها فقط مسألة فقط.

تركيا والأكراد أكبر الخاسرين

وعلى جبهة أخرى، تتقدم القوات التركية المدعومة من قوات محلية على محاور مدينة عفرين في محاولة لعزلها عن الجنوب الذي لا يزال مفتوحاً لخط الإمداد مع المناطق التي يسيطر عليها الجيش السوري، وتالياً تحاول أنقرة فصْل جزء كبير من مقاطعة عفرين عن الجنوب لمنْع التصادم لاحقاً مع الجيش السوري. وبسبب إصرار الأكراد على عدم تسليم المقاطعة للحكومة المركزية في دمشق وعدم تسليم الأسلحة الثقيلة والعائدات المالية، وبسبب أمل الاكراد في أن الولايات المتحدة والمجتمع الدولي سيهبّان لنجدتهم، ها هم يخسرون المقاطعة لمصلحة تركيا والأهمّ من ذلك ان موقفهم هذا قد أفقد سورية جزءاً من أراضيها لمصلحة أنقرة. ووفقاً للمصادر، فإن من الطبيعي ألا تنسحب تركيا من المناطق الشمالية، بل على العكس فهي تتفق مع أميركا لتسليمها مدينة منبج ليكون الأكراد كبش فداء للعلاقة التركية - الأميركية. إلا ان المعلومات الصحافية الواردة من تركيا عن تخفيف عديد القوات الأميركية في قاعدة أنجرليك - من دون ذكر مصير الخمسين قنبلة نووية التي تخزنها أميركا في القاعدة كجزء من حربها الباردة مع موسكو وتوازن قوات «الناتو» وسعيها لمحاصرة روسيا - توحي بأن العلاقة التركية - الأميركية ليست على ما يرام إطلاقاً. وتَعتبر دمشق ان أميركا وأكراد سورية أخطر من تركيا لأن هؤلاء ينسجون العلاقات مع أميركا وإسرائيل ولا تَعلُّق لهم بالأرض ويهدفون فقط إلى إنشاء كيان لهم مستقل من دون هوية انتمائية لوطنٍ ما بل للعِرْق فقط. ولذلك فإن التواجد التركي - في نظر دمشق - يُعتبر احتلالاً، إلا أنه يشكل خطراً على الدولة السورية بدرجة واحدة أقلّ من التواجد الأميركي.

النفوذ الأميركي

وأضافت المصادر ان «حزب الله» انسحب من منطقة التنف ومحيطها الذي تتواجد فيه قوات أميركية ومعسكرات وقاعدة بريطانية - فرنسية. وهذا الانسحاب مرده إلى القناعة بأن أميركا ستبقى في سورية إلى أن ينقلب الشعب السوري على قواتها في مناطق نفوذها. وقد أتت أميركا لتبقى وستدافع بشراسة عن وجودها لانها لا تريد إفساح المجال لروسيا لمنافستها على السيطرة على الشرق الأوسط. وقد أَوْجدتْ أميركا منطقة إستقرار لقواتها في الشمال الشرقي السوري في المناطق الخاضعة للسيطرة الكردية والتي يتواجد فيها نحو 13 في المئة من النفط والغاز السوري. إلا انها تمثل مساحة توازي أربع مرات مساحة لبنان و24 في المئة من الاراضي السورية. ويسبّب وجود أميركا هناك القلق ليس فقط لسورية بل لتركيا والعراق، حسب المصادر، إذ إن المناطق الخاضعة لسيطرة القوات الأميركية تتضمن مناطق نفوذ «داعش» التي تحميها واشنطن وتحافظ عليها. ومن هذه المناطق ينطلق «داعش» لقتال الجيش السوري والجيش العراقي عابراً للحدود الطويلة بين بلاد الشام وبلاد ما بين النهرين. وتعتبر سورية وحلفاؤها ان أميركا ستبقى لتحافظ على الصراع مع عدوتها الأولى روسيا، إلا أنها من الصعب ان تصطدم معها مباشرة بل مع حلفائها ومن خلال أدواتها على الأرض (الأكراد وداعش). ولا توجد أي دلائل تشير الى أن أميركا وحلفاءها في الشرق الأوسط يريدون السلام والاستقرار في المنطقة. وكل المؤشرات تدلّ على ان اميركا تحارب للحفاظ على سلطتها ونفوذها وإثبات أنها لا تزال قوية ومُهَيْمِنَة. ووفقاً للمصادر المطلعة، لم تفهم أميركا أنها دولة عظمى ولديها قدرة كبيرة مدمّرة وأصدقاء كثيرين ودول تخشاها، ولكن في الوقت نفسه هناك قوى أخرى تتجمع حول روسيا والصين وإيران ولا تخشى أميركا ولا تعترف بأحاديّتها المُسَيْطِرَة وتعمل على ذلك بوضوح. وختمت المصادر بالتساؤل: هل ستتقبل أميركا أنها لم تعد الدولة العظمى الوحيدة، وهي المكانة التي تمتّعت بها منذ سقوط الاتحاد السوفياتي العام 1991 الى عام استيقاظ المارد الروسي بعد الحرب في ليبيا ووصول روسيا الى سورية العام 2015 لاستعادة مكانتها على نحو أقوى من قبل؟

هايلي: إذا واصل مجلس الأمن تقاعسه فسنتحرّك لوحدنا في سورية

نيويورك - وكالات - حذرت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي من أنه إذا تقاعس مجلس الأمن الدولي عن اتخاذ إجراءات بشأن سورية، فإن واشنطن «ما زالت مستعدة للتحرك إذا تعيّن ذلك»، مثلما فعلت العام الماضي عندما وجهت ضربة عسكرية لقاعدة سورية بسبب الهجوم بالأسلحة الكيماوية في خان شيخون بإدلب. وخلال جلسة عقدها مجلس الأمن مساء أمس لبحث الهدنة التي لم تطبق بعد في سورية رغم صدور قرار في هذا الشأن قبل نحو أسبوعين، قالت هايلي: «هذا ليس المسار الذي نفضله، لكنه مسار أوضحنا أننا سنمضي فيه، ونحن مستعدون للمضي فيه مرة أخرى»، في إشارة إلى إمكانية توجيه الولايات المتحدة ضربات عسكرية للنظام السوري. وخلال الجلسة، وزعت الولايات المتحدة مسودة قرار على أعضاء مجلس الأمن الخمسة عشر تطالب بوقف فوري للقتال لمدة 30 يوماً في الغوطة الشرقية لدمشق، كما تطلب من الأمين العام للمنظمة أنطونيو غوتيريس «الإسراع بإعداد مقترحات لمراقبة تنفيذ وقف القتال وأي تحرك للمدنيين». وقالت هايلي، في هذا الإطار، إن وقف إطلاق النار الذي اعتمده المجلس قبل أسبوعين «فشل» مع تصعيد الحكومة السورية بدعم من روسيا هجومها على الغوطة، مضيفة «لقد قمنا بصياغة مشروع قرار جديد لا يسمح بأي التفاف» عليه. وأكدت أنه «آن الاوان للتحرك». بدورها، طلبت فرنسا، على لسان سفيرها لدى الأمم المتحدة فرنسوا دولاتر من روسيا «وقف إراقة الدماء» في سورية. وقال دولاتر: «نعلم أن روسيا استناداً إلى نفوذها لدى النظام ولمشاركتها في العمليات، قادرة على إقناع النظام عبر ممارسة كل الضغوط اللازمة بوقف هذا الهجوم البري والجوي» على الغوطة الشرقية. وأسف لكون «القرار 2401 لم يطبق بعد أسبوعين على إقراره بالإجماع في مجلس الأمن». من جهته، طالب غوتيريس أمام مجلس الأمن بالسماح بوصول قوافل المساعدات الانسانية فوراً الى الغوطة الشرقية. في المقابل، دافع السفير الروسي فاسيلي نيبنزيا عن النظام السوري، قائلاً إن لديه «كل الحق في السعي للقضاء على الخطر الذي يهدد المواطنين»، واصفاً ضواحي دمشق بأنها «مرتع للإرهاب».

سوق السلاح العالمي مزدهر وتضخم في الشرق الأوسط...

الجريدة..ذكر معهد استوكهولم الدولي لأبحاث السلام (سيبري)، أن الحجم العالمي لعمليات تصدير الأسلحة ازداد بنسبة 10 في المئة، في الفترة من 2013 إلى 2017، مقارنة بالفترة من 2008 إلى 2012. وفي أحدث دراسة له حول حركة تصدير الأسلحة العالمية، أشار المعهد إلى أن الفترة بين عامي 2013 و2017 شهدت زيادة بأكثر من الضعف في استيراد السلاح بمنطقة الشرق الأوسط، التي شكلت 32 في المئة من جميع واردات السلاح بالعالم، وهي زيادة بنسبة 103 في المئة مقارنة بالأعوام الخمسة التي سبقت.

أميركا الأولى

وعززت الولايات المتحدة موقعها كأكبر بائع للأسلحة، إذ استحوذت على 34 في المئة من مبيعات الأسلحة العالمية خلال السنوات الخمس الأخيرة صدرتها إلى ما لا يقل عن 98 بلدا. وذهب أقل من نصف المبيعات الأميركية بقليل إلى الشرق الأوسط. واستحوذت السعودية على 18 في المئة من المبيعات الأميركية، علما بأن المملكة تستورد 61 في المئة من أسلحتها من الولايات المتحدة، و23 في المئة من بريطانيا.

روسيا وفرنسا

وقال المعهد السويدي إن روسيا هي ثاني أكبر مصدر للأسلحة في العالم، حيث باعت خمس الأسلحة العالمية، وشحنت أسلحة إلى 47 دولة. وذهب أكثر من نصف صادرات روسيا إلى الهند، أكبر مستورد للسلاح في العالم، ثم إلى الصين وفيتنام. واحتلت فرنسا المرتبة الثالثة بنسبة 7. 6 في المئة من المبيعات العالمية، تلتها ألمانيا، ثم الصين.

الصين

وبكين، التي ازداد تصديرها للأسلحة بنسبة 38 في المئة خلال فترة الأعوام الخمسة التي تركز عليها الدراسة، هي المزود الأول للسلاح إلى بورما. وقد استوردت بنغلادش 71 في المئة من أسلحتها من الصين، فيما استوردت باكستان 70 في المئة.

«طالبان» تُسيطر على منطقة غربي أفغانستان قرب الحدود الإيرانية

الانباء...عواصم ـ وكالات.. قال مسؤولون أفغان ان مقاتلين من حركة طالبان سيطروا على وسط منطقة في إقليم فراه غربي البلاد على الحدود مع إيران وذلك بعد معارك ضارية مع قوات الأمن في الشهور القليلة الماضية. وأوضح المتحدث باسم حاكم الإقليم فراه ناصر مهري ان مجموعة كبيرة من مقاتلي طالبان سيطرت على وسط منطقة أنار دره مساء أول من امس بعد ساعات من القتال. من جهته، قال قاري يوسف أحمدي المتحدث باسم طالبان ان مقاتلي الحركة قتلوا 15 شرطيا وسيطروا على مركبات عسكرية وكمية كبيرة من الذخائر. جاء ذلك بعد أيام من إعلان مسؤولين محليين وقوع خسائر كبيرة في صفوف القوات الخاصة على يد حركة طالبان في منطقة أخرى في فراه، وهو إقليم فقير ومنعزل تبذل الحكومة جهودا كبيرة منذ وقت طويل لفرض السيطرة عليه. وتزايدت الضغوط على إقليم فراه مع تسبب ضربات جوية أميركية وعمليات للجيش الأفغاني في مقتل عدد كبير من مقاتلي طالبان بإقليم هلمند المجاور.

«أمنستي»: جيش ميانمار هدم قرى الروهينغا وحولها إلى منشآت عسكرية

الانباء...عواصم- وكالات... حذرت منظمة العفو الدولية «أمنستي» من أن جيش ميانمار يمحو الأدلة على الجرائم التي ارتكبت بحق مسلمي الروهينغا في اقليم أراكان، وذلك عبر هدم قراهم، وبناء مؤسسات عسكرية مكانها، وهو ما قد يحول دون عودة اللاجئين إلى منازلهم. وأصدرت المنظمة تقريرا تحت اسم «إعادة بناء ولاية أراكان»، استند فيه إلى صور الأقمار الاصطناعية وشهود عيان، وأظهرت التغيرات التي شهدتها تلك القرى بعد هدم مبانيها، وبناء منشآت عسكرية في عدد منها. وقال التقرير إن جيش ميانمار بدأ بهدم قرى مسلمي أراكان منذ يناير الماضي، ثم أنشأ مكانها مباني مدنية ومنشآت عسكرية، في عملية «عسكرة مخيفة للمنطقة».

لندن قد تتهم مقربين من بوتين بتسميم «الجاسوس» سكريبال وابنته

لندن - «الحياة» .. عقدت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي اجتماعاً لمجلس الأمن الوطني المعروف باسم «كوبرا» لدرس التدابير التي يمكن اتخاذها ضد أي دولة يثبت تورطها بهجوم بغاز الأعصاب تعرض له الجاسوس المزدوج سيرغي سكريبال وابنته في مجمع بمدينة سالزبوري البريطانية في 4 الشهر الجاري. وتوقع رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس العموم (البرلمان) توم توغندات أن تتهم ماي روسيا، استناداً الى تقرير علماء متخصصين في مختبر حكومي للأسلحة الكيماوية. وتعلن قريباً العقوبات التي ستتخذها، وقال: «سأتفاجأ إذا لم تتهم ماي مقربين من الرئيس فلاديمير بوتين». لكن قرار فرض عقوبات على روسيا يحتاج الى موافقة دولية، علماً ان وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون كان اعتبر ان الهجوم على سكريبال وابنته يذكر بتسميم العميل السابق في اجهزة الاستخبارات الروسية المعارض الكسندر ليتفينينكو الذي قضى مسموماً في لندن عام 2006 بمادة بولونيوم، وهو ما رجح تحقيق بريطاني ارتباطه بأمر أصدره الكرملين. في موسكو، نفى الناطق باسم الكرملين ديميتري بيسكوف علاقة روسيا بتسميم سكريبال، وقال: «المسألة تتعلق ببريطانيا لأن الحادث حصل في أراضيها». اما ديميتري كيسليوف، احد مقدمي البرامج السياسية التلفزيونية الأكثر تأييداً للكرملين فقال: «حاولوا إلقاء اللوم على روسيا، لكن إذا فكرنا في الأمر بعمق، نرى ان تسميم عقيد في الاستخبارات الحربية يصب في مصلحة البريطانيين فقط». وأضاف: «انتهى سكريبال كمصدر للمعلومات وبات بلا أهمية. لكن حين يتحول الى ضحية تسميم يصبح ذات فائدة كبيرة، ويثير شفقة الجمهور في شكل أكبر، خصوصاً في وجود ابنته معه». واورد تقرير إخباري لبرنامج كيسليوف على قناة «روسيا واحد» أن «غاز الأعصاب المجهول الذي استخدم لتسميم سكريبال وابنته ربما جرى صنعه في مركز البحوث العسكرية البريطاني في بورتون داون، والذي لا يبعد أكثر من 20 دقيقة من مدينة سالزبوري». وأفادت وكالة «إنترفاكس» الروسية للأنباء بأن بوتين دعا لندن إلى توضيح موقفها من ملف تسميم سكريبال، قبل فتح حوار مع موسكو، إذ قال لهيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي»، مخاطباً المسؤولين البريطانيين: «رتّبوا الأمور لديكم، ثم نتناقش ذلك معكم».

سيول تشيد بدور «حيوي» لبكين مع بيونغيانغ

الحياة..بكين، سيول، جنيف - رويترز، أ ف ب - أكد الرئيس الصيني شي جينبينغ أن بلاده وكوريا الجنوبية «متفقتان» في شأن ملفات شبه الجزيرة الكورية. وأفاد ناطق باسم الرئاسة الكورية الجنوبية بأن شي جينبينغ أبلغ رئيس مكتب الأمن القومي الكوري الجنوبي تشونغ يوي يونغ أنه يتطلّع الى قمّة هادئة بين الكوريتين، مضيفاً أنه يدعم المحادثات بين بيونغيانغ وواشنطن. ويزور تشونغ بكين لإطلاع مسؤوليها على زيارته كوريا الشمالية أخيراً، ولقائه زعيمها كيم جونغ أون، علماً أن الكوريتين اتفقتا خلالها على عقد قمة الشهر المقبل. وشكر الصين لـ «دعمها الحيوي» للعملية الديبلوماسية التي أفضت إلى الإعلان عن قمة تاريخية في أيار (مايو) المقبل، بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب وكيم الثالث. وقال تشونغ إن «رئيسنا مون جاي إن، والحكومة (الكورية الجنوبية) يعتبران أن التقدّم الذي تحقق على مستويات عدة في اتجاه تحقيق هدف السلام ونزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية، تم التوصل إليه بدعم حيوي من الرئيس شي جينبينغ وحكومته ومساهمتهما». وفي هذا السياق قال يانغ جيتشي، وهو أبرز ديبلوماسي صيني، إن شبه الجزيرة الكورية تشهد تغييرات إيجابية وجهوداً لإعادة عملية نزع السلاح النووي مجدداً إلى مسار الحوار، وفقاً لقرارات مجلس الأمن. في سيول، أعلن ناطق باسم الرئاسة أن وزير الخارجية الياباني تارو آسو أبلغ سوه هون، مدير أجهزة الاستخبارات الكورية الجنوبية، امتنانه لمساعي بلاده التي أسفرت عن انفراج. واعتبر أن الوضع في شبه الجزيرة الكورية أشبه بـ «معجزة». وكان سوه رافق تشونغ خلال زيارته بيونغيانغ.

لجنة في الكونغرس: لا «تواطؤ» بين فريق ترامب الانتخابي وروسيا

الراي..أ ف ب.. أعلنت لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الأميركي التي يهيمن عليها الجمهوريون اليوم الثلاثاء في بيان النتائج الأساسية لتحقيقها في الشبهات حول تدخل روسيا في الحملة الانتخابية الرئاسية الأميركية في 2016. وبين خلاصاتها التي صادق عليها الأعضاء الجمهوريون في اللجنة، التأكيد على أن اللجنة لم تعثر «على أي إثبات على تواطؤ أو تنسيق أو تآمر بين حملة ترامب والروس».

التأشيرات.. سلاح الاتحاد الأوروبي الجديد لحمل الدول على استعادة اللاجئين

الراي...رويترز... ذكرت صحيفة دي فيلت الألمانية اليوم الثلاثاء أن المفوضية الأوروبية تعد تشريعا يستخدم التهديد بالحرمان من منح تأشيرات سلاحا لحث الدول خارج التكتل على التعاون في شأن استعادة الأشخاص الذين فشلوا في الحصول على حق اللجوء. وأحدث وصول أكثر من مليون لاجئ فرارا من الحرب والفقر في أفريقيا والشرق الأوسط منذ 2015 انقسامات سياسية في أنحاء أوروبا، ووضع الحكومات تحت ضغط لإعادة كثير ممن لم تنطبق عليهم شروط اللجوء. لكن لم يكن من السهل دائما ضمان تعاون دول العبور أو التي فر منها اللاجئون، إذ كثيرا ما تقع هي نفسها تحت ضغوط اقتصادية وأمنية هائلة. وقالت دي فيلت إن التشريع المقترح سيعلن يوم غد الأربعاء وسينص على أن الدول التي تتقاعس عن التعاون ستحصل أولا على عدد أقل من التأشيرات للنخبة، مثل الديبلوماسيين والمسؤولين في المهام الرسمية، وذلك لفترة أولية مدتها ثلاثة أشهر. وإذا لم تغير موقفها، فسيجري أيضا تقليص إصدار التأشيرات للمواطنين «العاديين» عبر وسائل منها خفض عدد نوافذ الخدمة في القنصليات. وتقضي الخطة بأن تبلغ الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي المفوضية، ذراعه التنفيذية، بما إذا كانت لديها مشكلات في إعادة من فشلوا في الحصول على اللجوء إلى أوطانهم، وستقدم المفوضية ردها بعد ذلك.



السابق

لبنان..تعهدان يفتحان باب المساعدات الدولية: إقرار الموازنة والإستراتيجية الدفاعية... و«لغز إنتخابي» بين باسيل وحزب الله...اللوائح الإنتخابية: عمليات قيصرية بالجملة... والموازنة في المجلس..صحافيو لبنان يخوضون الانتخابات..الحكومة تقر الموازنة... وعون لطرح الاستراتيجية الدفاعية بعد الانتخابات....

التالي

اليمن ودول الخليج العربي...الجيش اليمني يتقدم في نهم والبيضاء والضالع ويقتل 44 متمرداً..انتحاري {داعشي} يهاجم مبنى تابعاً لقوات الأمن في عدن...«مؤتمر صنعاء» يهاجم قيادات الجناح المؤيد للشرعية...السعودية تقر السياسة الوطنية لبرنامج الطاقة الذرية...ترامب لتعزيز العلاقات مع السعودية خلال لقائه ولي العهد الأسبوع المقبل..أبو ظبي: لا تواصل مع الدوحة...الأردن يلغي اتفاقية التجارة الحرة مع تركيا....

أهداف تونس الثورية لاتزال عالقة

 الثلاثاء 11 كانون الأول 2018 - 7:02 ص

أهداف تونس الثورية لاتزال عالقة https://carnegie-mec.org/2018/12/07/ar-pub-77901   تتمة »

عدد الزيارات: 15,864,911

عدد الزوار: 428,177

المتواجدون الآن: 0