سوريا... اجتماع الرياض لإقرار «وثيقة موحدة» للمعارضة.....اجتماعات تمهيدية في الرياض لحسم خلافات المعارضة قبل جنيف... «تفاهم على كل النقاط» بين لافروف وظريف وجاويش أوغلو قبل قمة سوتشي... دبلوماسية المنتجعات: هل ترسم سوتشي وأنطاليا ملامح الحل السياسي؟....منصتا القاهرة وموسكو تشاركان في اجتماع الرياض....الجيش التركي يكمل فصل مناطق سيطرة PYD عن ريف حلب....ميليشيا "حزب الله" تنعى مجموعة جديدة من عناصرها في البوكمال...

تاريخ الإضافة الأحد 19 تشرين الثاني 2017 - 8:10 م    التعليقات 0

        


اجتماع الرياض لإقرار «وثيقة موحدة» للمعارضة..

لندن - «الحياة» .. باشرت وفود منصات المعارضة السورية في الرياض استعداداتها للاجتماع الحاسم الذي تستضيفه الرياض بدءاً من الأربعاء لتوحيد منصات المعارضة السورية في وفد واحد قبل التوجه إلى محادثات جنيف نهاية الشهر الجاري. وأفادت مصادر بأن الشخصيات المشاركة ستسعى الى حسم النقاط الخلافية بينها، وأن الهدف الرئيسي هو إصدار «وثيقة موحدة» تتوافق عليها المنصات والفصائل المختلفة. تزامناً، عقد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، ونظيراه الإيراني محمد جواد ظريف والتركي مولود جاويش أوغلو محادثات في مدينة أنطاليا في جنوب تركيا أمس تمهيداً للقمة الثلاثية في سوتشي الأربعاء أيضاً بين الرؤوساء الروسي فلاديمير بوتين، والإيراني حسن روحاني والتركي رجب طيب أردوغان لبحث تحريك المسار السياسي في سورية بعد الهزيمة الوشيكة لـ «داعش». ووصف لافروف الاجتماع بأنه «منتج جداً»، لكنه لم يخل من خلافات روسية- تركية حول دعوة المكونات الكردية في سورية إلى سوتشي. في موازاة ذلك، سيطرة القوات النظامية وحلفاؤها مجدداً على مدينة البوكمال في شرق البلاد. وتعد البوكمال شديدة الأهمية لسورية وحلفائها إذ تتيح السيطرة عليها تأمين المناطق الحدودية بين العراق وسورية ولبنان، وهو هدف إستراتيجي لإيران. وتولى قاسم سليماني، قائد «فيلق القدس» التابع للحرس الثوري الإيراني إدارة عمليات معارك البوكمال خلال الأيام الماضية .. وشاركت منصات موسكو والرياض والقاهرة في الاجتماعات التحضيرية في السعودية. وقال فراس الخالدي، أحد المشاركين في الاجتماع عن «منصة موسكو»، إن وفدها يضم 11 شخصاً. وقال ممثل المنصة قاسم الخطيب إن الجلسات التمهيدية التي بدأت أمس اتفقت على تشكيل لجنة تحضيرية، تضم 8 أعضاء: اثنان من «الائتلاف الوطني لقوى المعارضة والثورة في سورية»، وممثل من لجنة التنسيق، وإثنان من المستقلين، وممثل من كل من منصة موسكو والقاهرة والرياض. وأوضح أن اللجنة التحضيرية ستقوم بدراسة وتحضير الوثائق اللازمة والبيان الختامي للاجتماع. وتحدث الخطيب عن القضايا الرئيسية التي ما زالت سبباً في استمرار الخلافات بين المنصات، موضحاً إن من بينها، مصير الرئيس بشار الأسد، وما إذا كان ينبغي أن يغادر في بداية الفترة الانتقالية، أم يبقى في منصبة خلال تلك الفترة. والنقطة الخلافية الثانية تتعلق بالدستور. وأوضح الخطيب «هناك من كان يريد أن يعمل بالدستور الذي وضعه الأسد سنة 2012، وهذا ما تريده موسكو، وهناك من يريد أن يعمل بدستور الخمسينات». وزاد «أعتقد بأن الاجتماع سيعد وثيقة لتوقيعها من جانب المشاركين جميعاً. يجب الانتقال إلى تشكيل وفد موحد لتمثيل المعارضة للمشاركة في مفاوضات جنيف». إلى ذلك، اجتمع وزراء خارجية تركيا وروسيا وإيران في تركيا أمس، في إطار التحضيرات لقمة سوتشي الثلاثية حول سورية. ووصف لافروف الاجتماع بأنه «منتج جداً». وأشار في بيان إلى أن الوزراء الثلاثة اتفقوا على «كل النقاط الأساسية»، من دون إعطاء مزيد من التفاصيل. وقال جاويش أوغلو إن الوزراء الثلاثة «ناقشوا بإيجاز» موضوع نشر قوات روسية وإيرانية حول «منطقة خفض التوتر» في إدلب «في أقرب وقت». كما أشار إلى أن رؤساء الأركان الروسي والتركي والإيراني سيجتمعون قبل القمة في سوتشي لإجراء «محادثات تقنية» حول هذا الموضوع. وأعرب جواد ظريف من جانبه عن الأمل بأن تكون أعمال «قمة الأربعاء جيدة وتطوى صفحة الإرهاب السوداء والمرة في سورية»، وفق التلفزيون الإيراني الرسمي. كما أوضح في تغريده على «توتير»: «نعمل مع شركائنا الأتراك والروس على تطوير نظام وقف إطلاق النار، الذي حققناه في سورية وإعداد حوار شامل بين السوريين»

اجتماعات تمهيدية في الرياض لحسم خلافات المعارضة قبل جنيف

لندن - «الحياة» .. شكلت أطياف المعارضة السورية لجنة تحضيرية، قبل انطلاق الاجتماعات التمهيدية لمؤتمر «الرياض 2» اليوم لبحث توحيد منصات المعارضة قبل اجتماعات جنيف المقررة نهاية الشهر الجاري. وما زالت ملامح المرحلة الانتقالية ودور الرئيس السوري بشار الأسد خلالها، والدستور، محل خلاف بين منصات المعارضة السورية الثلاث، القاهرة والرياض وموسكو، ما صعب مهمة توحيد تلك المنصات في وفد موحد للمشاركة في محادثات جنيف للتسوية السياسية في سورية. وقال عضو الهيئة السياسية في «الائتلاف السوري» المعارض أحمد رمضان، إن اللجنة تشكلت من ممثلين عن الأطراف الحاضرة كافة. ووصلت الدعوات إلى جميع الأطراف المقرر مشاركتها في المؤتمر. وقدّر مستشار «الهيئة العليا للمفاوضات» يحيى العريضي عدد الشخصيات التي ستحضر بحوالى 140 شخصاً. وسيبدأ الاجتماع 22 الشهر الجاري حتى 24 منه. من ناحيته، أكد عضو «منصة القاهرة» قاسم الخطيب أنه سيكون مندوب المنصة في اللجنة التحضيرية لاجتماع «الرياض 2» الذي يسعى للتوصل لرؤية مشتركة لمنصات المعارضة السورية، موضحا أن اللجنة مكونة من 8 أفراد. وقال الخطيب في تصريحات لوكالة «سبوتنيك» الروسية أمس: «وصلتنا الدعوات وسنشارك في الرياض2، وسأكون مندوب المنصة في اللجنة التحضيرية». وقال عضو «منصة القاهرة» قاسم الخطيب إن اجتماعات اللجنة التحضيرية لاجتماع «الرياض2» بدأت أمس، مشدداً على أن النقاط الخلافية هي مصير الرئيس السوري بشار الأسد، وشكل الدستور. وأضاف الخطيب أن «اللجنة التحضيرية مكوّنة من 8 أشخاص، هم: عن الائتلاف بدر جاموس وعبد الرحمن مصطفى، وعن هيئة التنسيق أحمد عسراوي، وعن منصة القاهرة قاسم الخطيب، وعن منصة موسكو علاء عرفات، وعن الفصائل محمد علوش، وعن المستقلين مرح البقاعي»، ولم يحدد الخطيب العضو الآخر عن المستقلين. وتابع الخطيب «النقطة الثانية هي الدستور، هناك من كان يريد أن يعمل بالدستور الذي وضعه الأسد سنة 2012، وهذا ما تريده موسكو، وهناك من يريد أن يعمل بدستور الخمسينات»، لافتاً إلى أنه «في تصوري خلال هذا المؤتمر ستعد وثيقة يوقع عليها جميع المجتمعين، ويجب أن نصل إلى وفد واحد أو موحد للمعارضة السورية» للمشاركة في جنيف. وكشفت مصادر مطلعة في المعارضة أنه لم يتم توجيه الدعوة لـ «حزب الاتحاد الديموقراطي».

«تفاهم على كل النقاط» بين لافروف وظريف وجاويش أوغلو قبل قمة سوتشي

لندن - «الحياة» ... اجتمع وزراء خارجية تركيا وروسيا وإيران في تركيا أمس، في إطار التحضيرات لقمة ثلاثية حول سورية ستعقد الأربعاء في منتجع سوتشي الروسي، بحضور الرؤساء الروسي فلاديمير بوتين والإيراني حسن روحاني والتركي رجب طيب أردوغان. وعقد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيراه الإيراني محمد جواد ظريف والتركي مولود جاويش أوغلو قبيل ظهر أمس اجتماعاً مغلقاً في أنطاليا بجنوب تركيا، وصفه الوزير الروسي بأنه «منتج جداً». وأشار لافروف في بيان إلى أن الوزراء الثلاثة اتفقوا على «كل النقاط الأساسية»، من دون إعطاء مزيد من التفاصيل. ويهدف الاجتماع الذي يأتي بعد لقاء جمع خبراء من الدول الثلاث في إيران، إلى الإعداد لقمة سوتشي، التي تعتبرها الدول الثلاث رئيسية لتحريك المسار السياسي في سورية بعد هزيمة «داعش» الوشيكة. وترعى روسيا وتركيا وإيران اتفاقاً يهدف إلى خفض حدة المعارك تمهيداً لاتفاق سياسي يضع حداً للنزاع المستمر منذ آذار (مارس) 2011. وأتاح مسار آستانة، إقامة «مناطق خفض توتّر» في جنوب سورية وإدلب وريف دمشق ومناطق في حمص. وفي هذا الإطار، نشرت تركيا قوات في محافظة إدلب (شمال غرب). ونقلت وكالة أنباء الأناضول الرسمية عن جاويش أوغلو قوله «بفضل عملية آستانة، تمكنا من تطبيق وقف النار على الأرض عبر مناطق خفض التوتر». وأضاف عقب اجتماع أنطاليا أنه «يجب الاستمرار في مكافحة تنظيم داعش الإرهابي من جهة، وتكريس مزيد من الاهتمام بالعملية السياسية (في سورية) من جهة أخرى». وأوضح الوزير التركي أن الوزراء الثلاثة «ناقشوا بإيجاز» موضوع نشر قوات روسية وإيرانية حول «منطقة خفض التوتر» في إدلب «في أقرب وقت». وأشار جاويش أوغلو، وفق «وكالة الأناضول»، إلى أن رؤساء الأركان الروسي والتركي والإيراني سيجتمعون قبل القمة في سوتشي لإجراء «محادثات تقنية» حول هذا الموضوع. من ناحيته، أعرب جواد ظريف عن الأمل بأن تكون أعمال «قمة الأربعاء جيدة وتطوى صفحة الإرهاب السوداء والمرة في سورية»، وفق التلفزيون الإيراني الرسمي. كما أوضح في تغريده على «توتير»: «نعمل مع شركائنا الأتراك والروس على تطوير نظام وقف إطلاق النار، الذي حققناه في سورية وإعداد حوار شامل بين السوريين» في موازاة ذلك، قال لافروف بعد الاجتماع المغلق مع نظيريه إنه تمت مناقشة كل المسائل المرتبطة بالأزمة السورية. وزاد: «كان العمل مثمراً جداً، واتفقنا على جميع القضايا الرئيسية وسوف نخبر الرئيس (الروسي فلاديمير بوتين) تقييماتنا حول الاتجاه المستقبلي، كيف نعزز عملية آستانة، التي يجب أن تهيئ الظروف الملائمة حتى تمتلك عملية جنيف بعض الأدوات الفعالة لحل المشاكل المذكورة في قرار مجلس الأمن 2254». وأضاف في تصريح صحافي مقتضب، أن الاجتماع بحث كذلك إمكان مشاركة ممثلين من أكراد سورية في «مؤتمر الحوار الوطني السوري» في سوتشي. ولا تزال تركيا تعارض بشدة مشاركة الأكراد السوريين في المفاوضات حول مستقبل سورية، وذكّرت روسيا وإيران بذلك أمس، وفق جاويش أوغلو.

أنقرة تبلغ موسكو وطهران رفضها حضور الأكراد أي اجتماعات دولية حول سوريا... وزراء خارجية الدول الثلاث ناقشوا أجندة قمة سوتشي... و«عملية عفرين» أحد البنود

الشرق الاوسط....أنقرة: سعيد عبد الرازق.. أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه أبلغ نظيريه الروسي سيرغي لافروف والإيراني محمد جواد ظريف، عدم قبول بلاده مشاركة حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري في أي اجتماعات دولية تخص تسوية الأزمة السورية. وقال جاويش أوغلو عقب لقاء مغلق جمعه أمس، مع نظيريه الروسي والإيراني في مدينة أنطاليا (جنوب تركيا) للتحضير للقمة التي تعقد بين رؤساء الدول الثلاث بعد غد الأربعاء في مدينة سوتشي، إنه نقل إلى نظيريه حساسية أنقرة في هذا الشأن. وسبق أن أبدت أنقرة اعتراضاً على إعلان روسيا دعوة الاتحاد الديمقراطي الكردي إلى مؤتمر الحوار الوطني الذي كان مزمعاً عقده في مدينة سوتشي الروسية في 18 نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي، والذي تأجل بسبب اعتراض تركيا على مشاركة الاتحاد الديمقراطي فيه، فضلاً عن اعتراضات مماثلة من جانب غالبية مكونات المعارضة السورية. وقال جاويش أوغلو إنه تناول مع نظيريه لافروف وظريف، النقاط الرئيسية التي ستجري مناقشتها خلال قمة سوتشي، الأربعاء، موضحاً أن الغرض من هذه القمة هو «إجراء تقييم لأهم الإنجازات التي حققتها الدول الثلاث الضامنة لوقف إطلاق النار في سوريا (روسيا وتركيا وإيران) حتى الآن، والخطوات التي يجب اتخاذها إزاء الأزمة السورية». وأضاف: «بالتزامن مع عملية آستانة، تمكنا بالتعاون مع روسيا من تأسيس وقفٍ لإطلاق النار على الأرض، وقطع مسافة طويلة بالمعنى الإيجابي في إقامة مناطق لخفض التصعيد... الظروف على الأرض في سوريا أفضل بكثير الآن مقارنة بالعام الماضي. لكن لا يمكن الحفاظ على هذه الإنجازات دون تتويج هذه المرحلة بإيجاد حل سياسي في ظل استمرار مكافحة تنظيم داعش الإرهابي». ولفت إلى أن الدول الثلاث (روسيا وتركيا وإيران)، سوف تواصل العمل في الملف السوري، استناداً إلى مخرجات وقرارات القادة في قمة سوتشي. من جانبه، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إنه تمت مناقشة كل المسائل المرتبطة بالأزمة السورية، وبحث كذلك إمكانية مشاركة الأكراد في مؤتمر الحوار الوطني السوري، وتم الاتفاق على المسائل الهامة التي سيتم إطلاع الرؤساء عليها. وأشار إلى أن رؤساء أركان جيوش الدول الثلاث على اتصال دائم حول التعاون في مناطق خفض التصعيد في سوريا. وقال: «كان العمل خلال الاجتماع الثلاثي مثمراً جداً، واتفقنا على جميع القضايا الرئيسية وسوف نخبر الرئيس (بوتين) بتقييماتنا حول الاتجاه المستقبلي، كيف نعزز عملية آستانة التي يجب أن تهيئ الظروف الملائمة حتى تمتلك عملية جنيف بعض الأدوات الفعالة لحل المشاكل المذكورة في قرار مجلس الأمن 2254». وبدوره قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن الاجتماع ناقش سبل تأمين وقف إطلاق النار في سوريا «ونعمل مع تركيا وإيران على ضمان نجاحه، كما نعمل معاً على التحضير لحوار جامع بين السوريين حول الانتقال السياسي». واجتمع وزراء خارجية تركيا وروسيا وإيران، أمس، في أنطاليا لبحث الملفات التي ستناقشها قمة سوتشي التي ستضم الرؤساء الروسي فلاديمير بوتين والإيراني حسن روحاني والتركي رجب طيب إردوغان.
وقالت مصادر عسكرية تركية أمس الأحد، بالتزامن مع الاجتماع الثلاثي، إن قافلة من العربات التابعة للجيش التركي وصلت مساء أول من أمس إلى نقاط المراقبة التي يجري إنشاؤها في إدلب وغرب حلب على الخط المحاذي لمنطقة عفرين التي تخضع لسيطرة الاتحاد الديمقراطي الكردي، بموجب اتفاق الدول الضامنة لمسار آستانة (تركيا وروسيا وإيران) في منتصف سبتمبر (أيلول) الماضي.
ودخلت قوات من الجيش التركي إلى إدلب ومحيطها في 12 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، بحسب الاتفاق الذي قضى بنشر عناصر من القوات التركية داخل إدلب وأخرى من القوات الروسية والإيرانية خارجها. وتسعى القوات التركية إلى إنشاء 12 نقطة للمراقبة الأمنية في منطقة خفض التصعيد، وتم نشر القوات في نقاط استراتيجية بالقرب من الحدود التركية مع عفرين ومنبج، لمراقبة المنطقة بهدف منع الاشتباكات بين مقاتلي المعارضة السورية وقوات النظام السوري، فيما تسعى أنقرة لوضع خطة لعملية مقبلة في المنطقتين الأخريين، وانتهى الجيش التركي بالفعل من إنشاء 6 نقاط للمراقبة في جميع أنحاء إدلب. وقام الجيش التركي من خلال عمليات الانتشار في إدلب بتطويق عفرين ونشر نقاط المراقبة على بعد نحو 4 كيلومترات من مناطق سيطرة «وحدات حماية الشعب الكردية» في عفرين. واستبق إردوغان قمة سوتشي التي تعقد الأربعاء مع نظيريه الروسي والإيراني، وأعلن أول من أمس (السبت) تمسك بلاده باستكمال عملية إدلب، ثم تحرير عفرين وتسليم مدينة منبج لأصحابها الأصليين، وتطهير باقي المناطق الأخرى من بقية المنظمات الإرهابية (في إشارة إلى حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري الذي يسيطر على المدينتين). وقالت مصادر دبلوماسية لـ«الشرق الأوسط» إنه يتوقع أن يطرح إردوغان خلال قمة سوتشي خطة عسكرية تركية للسيطرة على عفرين، بالتنسيق مع فصائل من «الجيش السوي الحر» على غرار عملية «درع الفرات» لانتزاعها من سيطرة القوات الكردية، سعياً للحصول على موافقة روسيا وإيران، لا سيما أن روسيا تنشر وحدات للمراقبة قرب المدينة التي تشكل جيباً مقلقاً لتركيا على حدودها الجنوبية يسمح بالتواصل بين مناطق الأكراد في العراق وسوريا، ويتيح للأكراد ممراً إلى البحر المتوسط. وأكد إردوغان مراراً أهمية عفرين الكبيرة بالنسبة لتركيا و«الحاجة إلى تطهيرها من الميليشيات الكردية»، وعملت القوات المنتشرة في إدلب ومناطق «درع الفرات» على تطويقها. وبحسب المصادر، ستناقش قمة الأربعاء في سوتشي، الخلاف حول مؤتمر سوتشي للحوار الوطني السوري، الذي اقترحته روسيا في الجولة الأخيرة من محادثات آستانة، ودعت إليه جميع الفصائل والجماعات المقاتلة في سوريا، بما في ذلك حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي. وكان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أعلن أن السبب الرئيس لعقد قمة سوتشي هو مسألة إدلب قائلاً: «نريد أن يكون وقف إطلاق النار دائماً في العملية التي سميناها منطقة خفض التصعيد». ومن المنتظَر، بحسب المصادر، بحث الخطوات الميدانية لاستكمال تطبيق اتفاق مناطق خفض التصعيد، وفي مقدمتها مهام قوات المراقبة التابعة الدول الثلاث بعد انتشارها في المناطق المشمولة بالاتفاق.

الأمم المتحدة تدعو إلى تجنب استهداف المدنيين في دمشق والغوطة

دمشق : {الشرق الأوسط}... دعت الأمم المتحدة الأحد أطراف النزاع في سوريا إلى تجنب استهداف المدنيين خصوصاً في دمشق والغوطة الشرقية المحاصرة، في ضوء التصعيد المستمر منذ أسبوع، الذي أوقع عشرات القتلى. وناشد منسق الشؤون الإنسانية والتنموية للأمم المتحدة في سوريا علي الزعتري في بيان تلقت وكالة الصحافة الفرنسية، نسخة منه، «كل الأطراف المتحاربة تجنب استهداف المدنيين». وأضاف: «تتوارد التقارير اليومية ومنذ أيام عن حدوث وفيات بين المدنيين وإصابة أعداد أخرى بجروح خطيرة عدا عن إخراج مخازن ومستشفيات ومدارس عن الخدمة جراء القذائف المتبادلة، خاصة في مدينة دمشق والغوطة الشرقية». وصعدت قوات النظام قصفها على الغوطة الشرقية التي تعد آخر أبرز معقل للفصائل المعارضة قرب دمشق، إثر هجوم شنته الثلاثاء حركة «أحرار الشام» المعارضة المتمركزة في مدينة حرستا على قاعدة عسكرية تابعة للجيش، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان. وأسفر القصف المدفعي والجوي على الغوطة الشرقية منذ الثلاثاء وفق المرصد، عن مقتل 66 مدنياً بينهم 13 طفلاً. وقتل ستة مدنيين منهم الأحد في قصف على مدينتي دوما ومسرابا. كما أوقع القصف في الفترة ذاتها 281 جريحاً على الأقل. وترد فصائل المعارضة بإطلاق قذائف متفرقة على أحياء في دمشق، أدت منذ الخميس إلى مقتل 16 مدنياً على الأقل، قضى اثنان منهم الأحد في حي المزة، بالإضافة إلى إصابة مائة شخص آخرين على الأقل بجروح، بحسب المرصد أيضاً. وشدد الزعتري على أن «رجاء الأمم المتحدة هو وقف إطلاق النار الفوري وتحديد ممرات إنسانية آمنة لإجلاء الجرحى والمرضى وكبار السن والأطفال من المناطق التي تشهد عمليات حربية في أقرب وقت ممكن، وكذلك إيصال المساعدات الإنسانية إلى محتاجيها في كافة مناطق النزاع». ويأتي هذا التصعيد في الغوطة الشرقية على رغم كونها إحدى مناطق خفض التوتر في سوريا، التي تم التوصل إليها بموجب اتفاق بين موسكو وطهران حليفتي دمشق وأنقرة الداعمة للمعارضة في آستانة في مايو (أيار). وبدأ سريانه عملياً في هذه المنطقة في يوليو (تموز). وينص الاتفاق على إدخال مساعدات إنسانية إلى المناطق المحاصرة. وتعاني الغوطة الشرقية من حصار خانق منذ العام 2013. أدى إلى نقص فادح في المواد الغذائية والمستلزمات الطبية.

مقتل قائد إيراني.. والسويد والأوروغواي تقدمان مشروعا لتمديد لجنة تحقيق الكيماوي ومصادر لـ عكاظ : «الرياض2».. وثيقة للحل السياسي في سورية

عبدالله الغضوي (إسطنبول).... علمت «عكاظ» من مصادر مطلعة في المعارضة السورية أن اجتماع الرياض الذي يضم أكثر من 140 شخصية معارضة تضم تيارات وأحزابا وقوى سياسية وعسكرية، سيكون وثيقة جديدة للحل السياسي في سورية، لافتة إلى أن المشاركين يسعون للاتفاق على ورقة واحدة تكون مدعومة من الأمم المتحدة والدول المعنية بالشأن السوري. وأضافت المصادر أن الرياض2 سيكون الفرصة المناسبة لتتجه المعارضة السورية إلى المجتمع الدولي بخطاب سياسي واحد من أجل إنهاء الأزمة السورية، على أساس القرارات الدولية 2118 و2254، معتبرة أن لقاء الرياض سيكون أكثر أهمية من لقاء سوتشي الذي دعت إليه روسيا نهاية الشهر الجاري. وفي سياق متصل، علمت «عكاظ» أن تأجيل مؤتمر سوتشي، جاء بعد إصرار أطياف واسعة من المعارضة السورية على أن يكون الرياض2 هو الأساس في الحل السياسي، فيما اعتبرت شخصيات معارضة أن البعد السعودي في دعم المعارضة السورية هو الأكثر ضمانا من روسيا. من جهة ثانية، قدمت دولتا السويد وأوروغواي إلى مجلس الأمن مشروع قرار جديدا بشأن تمديد عمل بعثة الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية للتحقيق في استخدام الأسلحة الكيميائية في سورية. ونقلت وكالة «سبوتينيك» الروسية عن السكرتير الصحفي لبعثة روسيا الدائمة لدى الأمم المتحدة قوله إن السويد وأوروغواي قدمتا مشروع قرار «توفيقي» آخر إلى مجلس الأمن الدولي. وكانت مدة تفويض «آلية التحقيق المشتركة» قد انتهت الجمعة الماضي، إذ أجرى مجلس الأمن الدولي خلال شهر تصويتا أربع مرات لتمديد عمل البعثة، استخدمت روسيا فيها حق النقض (الفيتو). وعطلت روسيا في اجتماع لمجلس الأمن الدولي، تبني مشروع قرار أمريكي في مجلس الأمن حول تمديد آلية التحقيق المشتركة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية والأمم المتحدة في سورية، وحصلت الوثيقة على تأييد بأغلبية أصوات أعضاء المجلس.

ميليشيا "حزب الله" تنعى مجموعة جديدة من عناصرها في البوكمال...

 

أورينت نت – خاص... أعلنت حسابات مقربة من ميليشيا "حزب الله" اللبناني عبر شبكات التواصل الاجتماعي (اليوم الأحد) عن أسماء عدد من عناصر الميليشيات الطائفية الذين لقوا مصرعهم في المعارك الدائرة بريف دير الزور الشرقي. وأكدت الحسابات أن كلا من (نصري محمد عودة وعدنان عباس صادق ومحمود محمد خزعل وصبحي محمد ياغي وتوفيق الحاج حسن ) المنخرطين في ميليشيا "حزب الله" قتلوا في المعارك مع تنظيم "الدولة" (داعش) بمدينة البو كمال شرق دير الزور، مشيرةً إلى أن عنصرين أخرين من ميليشيا "جنود المهدي" قتلوا أيضا في المدينة ذاتها، وهما من بلدتي نبل والزهراء بريف حلب. وبيّنت الحسابات أن مقاتلاً من الحرس الثوري الإيراني (مهدي محمد) لقي مصرعه في الاشتباكات، إضافة لمقتل اللواء (خير الله صمدي)، وهو أحد ضباط ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني. كذلك نعت وسائل إعلام الميليشيات الطائفية (أمس السبت) المصور الحربي في صفوف "حزب الله" محمد يحيى حنبلاس الملقب (مؤمن) والمنحدر من بلدة نبل بريف حلب (ذات الغالبية الشيعية)، مشيرة إلى أنه والقيادي في "حزب الله" (أحمد فواز مدلج) الملقب بـ(باقر) قتلا في معارك البو كمال ضد تنظيم "الدولة". وكانت مواقع تابعة لـ “حزب الله" قد أعلنت قبل 4 أيام أسماء 8 من مقاتلي الميليشيا قالت إنهم قتلوا في المعارك بسور، مشيرة إلى أن عدداً منهم قتل في مدينة البو كمال الحدودية مع العراق.

الجيش التركي يكمل فصل مناطق سيطرة PYD عن ريف حلب

أورينت نت - خاص .. نشر الجيش التركي الليلة الماضية قوات جديدة في ريفي إدلب وحلب ضمن إطار تشكيله نقاط مراقبة بمنطقة خفض التوتر التي أقرتها الدول الضامنة في مؤتمر استانا. وأكدت وكالة "الأناضول" التركية، أن موكباً مؤلفاً من مجموعة عربات تابعة للجيش التركي دخلت إلى نقاط المراقبة التي تعتزم إنشائها في إدلب وغربي حلب على الخط المحاذي لمنطقة عفرين الخاضعة لسيطرة ميليشيا (PYD)، موضحةً أن القوات الجديدة تمركزت في المرحلة الأولى بمنطقة قريبة من عفرين، قبل أن ينتقل إلى خط إدلب-عفرين، بوقت لاحق. من جانبه، أكد مراسل أورينت أن القوات التركية والمؤلفة 80 جنديا على 13 آلية من بينها 5 من نوع BMP ورشاشات مختلفة، إضافة لمجموعة من آليات الحفر (جرافات)، دخلت للتمركز في نقطة المراقبة الثالثة بمنطقة الشيخ عقيل بريف حلب الغربي. وأوضح مراسلنا أن نقطة "الشيخ عقيل" هي النقطة الثالثة والأخيرة التي تفصل ريف حلب الغربي عن مناطق سيطرة الميليشيات الكردية، وبتمركز الجيش التركي فيها، يكون قد انتشر بشكل كامل قبالة مناطق سيطرة هذه الميليشيات. وكان الجيش التركي قد دفع بهذه التعزيزات قبل عدة أيام إلى الحدود السورية في منطقة (كفر لوسين)، ونشر قبل ذلك قرابة 200 جندي لاستلام نقطتين (قرية صلوة ومنطقة قلعة) تطلان على مناطق سيطرة المليشيات الكردية في عفرين بريف حلب الغربي.

منصتا القاهرة وموسكو تشاركان في اجتماع الرياض بعد توزيع الدعوات اللجنة التحضيرية تجتمع

ايلاف...بهية مارديني.... كشف عضو منصة القاهرة للمعارضة السورية قاسم الخطيب في حديث مع "إيلاف" أنه سيكون ممثل المنصة في اللجنة التحضيرية لاجتماع الرياض 2 لمحاولة توحيد المعارضة السورية في وفد واحد سيشارك لاحقا في اجتماعات جنيف القادمة التي سيتم اعادة جدولة تاريخ انعقادها لاحقا . ومن المتوقع أن الاجتماع سيلتئم في الرياض الأربعاء القادم وسيستمر لثلاثة أيام حتى يوم الجمعة، و سيسعى للتوصل لرؤية مشتركة لمنصات المعارضة السورية رغم الصعوبات التي تعترض ذلك . وأمام اللجنة التحضيرية المؤلفة من ٨ أشخاص يمثلون المكونات المدعوة عمل شاق للتوافق ووضع الخطوط العامة للاجتماع . ويصف المعارضون السوريون هذا الاجتماع "بالفرصة الأخيرة" في حين يبدو التباعد كبيرا بين المنصات . وتعتبر النقاط الخلافية هي مصير الرئيس السوري بشار الأسد، وشكل الدستور القادم لسوريا . ووصلت الدعوات الى الائتلاف الوطني السوري المعارض والى كل المنصات والى الفصائل النابعة للجيش الحر والى المجالس المحلية وقد تم تحديد عدد المستقلين الذين سيحضرون هذا الاجتماع . ومن المتوقع أن منصة القاهرة ستشارك بعشر أشخاص كما فسح المجال لسبع مقاعد من منصة موسكو اضافة الى سبع أفراد ممثلين عن المجالس المحلية .

لا مفاجآت في وفد الائتلاف

وأرسل الائتلاف أسماء من اختارهم للمشاركة في الاجتماع ، ولم تكن هناك مفاجآت في الأسماء ، التي اطلعت على قائمتها ايلاف، اذ سيشارك الدكتور بدر جاموس ونصر الحريري ويحيى مكتبي وهادي البحرة وأنس العبدة وعدد آخر من الأسماء الأعضاء في الائتلاف وهيئته السياسية ومن الأكراد الأعضاء في الائتلاف عبد الباسط حمو و حواس خليل وفؤاد عليكو أي بواقع ٢٣ عضو . كما تشارك هيئة التنسيق الوطنية بواقع ١٤ عضو ومن بينهم المحاميان حسن عبد العظيم وَعَبَد المجيد منجونة وصفوان عكاش . وحول مشاركة منصة القاهرة قال الخطيب "وصلتنا الدعوات وسنشارك في الرياض 2، وسأكون ممثل المنصة في اللجنة التحضيرية". وأكد أن اجتماعات اللجنة التحضيرية لاجتماع "الرياض 2"، المزمع عقده الأربعاء القادم ستبدأ اليوم الأحد. وتمنى أن يشكل الاجتماع الموسع للمعارضة السورية "الرياض 2" علامة فارقة في عمل المعارضة وأداءها السياسي. وقال " أنهك الشعب السوري الحرب والعنف وكل ما نتمناه لهذا المؤتمر الذي سنشارك به هو النجاح، وكلنا أمل أن يشكل علامة فارقة في عمل المعارضة السورية على مدار سبع سنوات ". واعتبر أن المطلوب هو "توفير فرص النجاح لهذا المؤتمر لتجاوز الصراعات والاختلافات والفرقة والأجندات". ولفت الخطيب الى أن مطلب منصة القاهرة هو خلق توازن إقليمي للحد من التدخلات الخارجية وأن المنصة تنظر بإيجابية تجاه مختلف الأطراف ويدها ممدودة للجميع بما ينقل سوريا إلى حالة ديمقراطية وتعددية سياسية ضمن وحدة الأرض السورية ووحدة الشعب السوري. كما أشار إلى أن تيار الغد السوري ، الذي هو عضو أمانته العامة أيضا ، ومنصة القاهرة يعولان على دور جمهورية مصر العربية والدور العربي. وعبر عن أمله "بأن يسفر اجتماع المعارضة السورية في مؤتمر الرياض 2 عن تشكيل وفد موحد يجلس أمام وفد النظام في جنيف". وأكد الخطيب على أن تيار الغد السوري ومنصة القاهرة يطمحان إلى تحقيق وحدة المعارضة الوطنية الديمقراطية السورية الداعمة ومنذ البداية للحل السياسي وفق القرارات الدولية، لافتا إلى أنه منذ تشكيل الهيئة العليا للمفاوضات نهاية عام 2015 وحتى اليوم طرأت تطورات على الساحة السورية الداخلية وعلى الساحة الإقليمية يجب أخذها بعين الاعتبار وصولا إلى حل ينهي الحرب في سوريا ويحقق طموحات الشعب السوري.

دبلوماسية المنتجعات: هل ترسم سوتشي وأنطاليا ملامح الحل السياسي؟

أورينت نت- خاص... قبل أيام من عقد قمة سوتشي (المنتجع المفضل لدى الرئيس الروسي) والتي تجمع زعماء "ضامني أستانا" روسيا وتركيا وإيران، شهدت تركيا حراكاً دبلوماسياً مكثفاً استباقاً للقمة المرتقبة، وتحضيراً لأجندتها بحسب ما رشح من خلفيات الإعداد لها. لقاء أنطاليا الثلاثي (وهي منتجع سياسي تركي) جمع وزراء خارجية الدول الثلاث ذاتها، "لإجراء محادثات حول سوريا، قبل أيام من قمة ثلاثية مهمة مخصصة لهذا الشأن" بحسب وكالة الصحافة الفرنسية. وقال مسؤول تركي كبير إن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافرورف، ونظيريه الايراني محمد جواد ظريف والتركي مولود تشاوش اوغلو، عقدوا قبيل (ظهر الاحد) اجتماعاً مغلقاً في انطاليا بجنوب تركيا، بدون أن يضيف أي تفاصيل. يهدف هذا الاجتماع إلى الإعداد لقمة تعقد (الأربعاء) في منتجع سوتشي الروسي، بحضور الرؤساء الروسي فلاديمير بوتين والايراني حسن روحاني والتركي رجب طيب أردوغان. وخلال تصريحات صحفية أدلى بها الخميس، قال جاويش أوغلو إنّ الاجتماع الوزاري الذي سيعقد في أنطاليا، "سوف يتناول تفاصيل الأزمة السورية وآخر المستجدات السياسية والميدانية، وسيكون تمهيداً للقمة المنتظرة." أما المتحدث باسم الرئاسة الروسية (الكرملين) دميتري بيسكوف، فقد أعلن الجمعة أن اجتماع القمة الثلاثي بين زعماء روسيا وتركيا وإيران في مدينة سوتشي الروسية سوف يتناول الأجندة السورية بكامل طيفها، بحسب وكالة روسيا اليوم. وذكر بيان الكرملين أن الاجتماع سوف يتناول الخطوات الواجب اتخاذها من أجل "تطبيع الأوضاع بعيد المدى في سوريا، على خلفية النجاحات الأخيرة في مكافحة الإرهاب والخفض الملحوظ لحدّة العنف في البلاد" بحسب البيان.

اجتماع سياسي- عسكري

في غضون ذلك، نقلت وكالة "فارس" الإيرانية عن وزير الخارجية الروسي قوله إن رؤساء الأركان في القوات المسلحة لكل من روسيا وتركيا وإيران سيشاركون في اجتماع سوتشي الأربعاء، وسيعقدون لقاء ثلاثياً كذلك. اجتماع أنطاليا، سبق باجتماع ثنائي (تركي إيراني) اجتمع فيه، الجمعة الماضية، مساعد وزير الخارجية الإيراني وممثل وفد طهران في أستانا، حسين جابري أنصاري، في أنقرة، مع مسؤولين من الخارجية التركية، بعدما وصل إليها عقب زيارة إلى موسكو ودمشق، بحث خلالها أبرز تطورات الملف السوري، والملفات المتعلقة بأستانا.

غايات مختلفة

تتباين الغاية من عقد اجتماعات أنطاليا التمهيدية لاجتماعات سوتشي، فبينما اجتمع الرئيسان الروسي والتركي قبل نحو أسبوع في المكان ذاته، وبدا أن هناك توافقاً تركياً روسياً حول مستقبل الحل السياسي في سوريا، يظل "الضامن الثالث" إيران بعيداً عن نيل حظوظه من "الكعكة" السورية، لا سيما أن نصيبه سوف يكون من حصة "الدب الروسي" الذي لا يقبل المشاركة في النفوذ على سوريا.

تركيا والخطر الكردي

وفيما تبدو تركيا مهتمة بمحاصرة الخطر الكردي الذي يمارسه تنظيم "PYD" في ضوء تصريحات الرئيس التركي حول أهمية السيطرة على عفرين ومنبج و"إعادتهما إلى أصحابهما" السوريين بحسب تعبيره، قد يكون اجتماع سوتشي المقبل بمثابة "الضوء الأخضر" لانطلاق عملية عسكرية ضد ميليشيا وحدات الحماية الكردية وقوات سوريا الديمقراطية في عفرين ومنبج بموافقة روسية ضمنية، وأخرى إيرانية من تحت الطاولة.

موسكو والملف السياسي

أما موسكو المعنية ببسط جناحها على الملف السوري، سياسياً هذه المرة، فهي تريد من قمة سوتشي "مباركة" النهج الروسي الجديد ودعمه لمحاصرة المناورات الأمريكية في سوريا، والتي تستخدم الورقة الكردية لتأمين حصتها من سوريا، ونقل عهدة الحل السياسي إلى جناحها ووصايتها وحدها بعيداً عن قرارات الأمم المتحدة ومؤتمراتها في جنيف. في هذا السياق، لا يتبقى لإيران سوى المطالبة بتأمين الخط البري الواصل بين طهران وبيروت عبر بغداد ودمشق، لا سيما بعد ورود أنباء عن سيطرة ميليشياتها على البوكمال، وتأمين طرق إمداد السلاح إلى وكيلها في لبنان (حزب الله) في جبال القلمون الشرقي، والحرص على علاقة "جيدة" مع كل من روسيا وتركيا في ظل "العاصفة" الدولية التي تستهدف تحجيم نفوذها في سوريا والمنطقة، على مبدأ الاحتماء بمن تبقى من "أصدقاء" خير من مواجهة العاصفة بلا أي ظهير!



السابق

اخبار وتقارير...أمريكا وفرنسا تتفقان على ضرورة مواجهة أنشطة حزب الله وإيران في المنطقة...تراكم الأدلة على تورّط ترامب شخصياً في إدارة «التنسيق» مع روسيا..كيف تحصد إيران المُكتسبات من أخطاء الآخرين؟... «أنصار الفرقان» بقيادة حمزة بن لادن... وريث «داعش»... يضم نواة صلبة من العقائديين...مواجهات بين بوذيين ومسلمين في سريلانكا..زعيم المعارضة الفنزويلية يهرب من الإقامة الجبرية إلى مدريد...تقرير استخباراتي هولندي يحذر من نساء داعش...

التالي

اليمن ودول الخليج العربي..مجلس الانقلابيين يطيح بنائبه الموالي للمخلوع......الجبير: لدينا ما هو أهم من أزمة قطر.. وصف قرار الجامعة العربية بالـ"قوي" وشدد على أهمية إدراج حزب الله منظمة إرهابية...قيادات انقلابية رفيعة في قبضة الجيش..ااستخدام الحوثيين الصواريخ الباليستية إعلان حرب إيرانية..لجامعة العربية: صواريخ إيران باتت تهدد عواصم عربية...وزير خارجية البحرين: «حزب الله» يسيطر على لبنان...قرقاش: قرار الجامعة العربية حول تدخلات إيران «تاريخي»...«التحالف العربي»: عمليات القصف تتماشى مع القوانين الدولية..الجيش اليمني يُفرض سيطرته على مواقع جديدة في نهم..الشندقي: السيطرة على 3 مواقع جديدة شرقي صنعاء......فضيحة فساد جديدة للنظام الحاكم في قطر... ألمانيا تحقق بشبهات


أخبار متعلّقة

سوريا.....3 ملفات أمام مفاوضات جنيف... ومؤتمر سوتشي على نار هادئة ودمشق ترفض بحث الدستور في الخارج... وتستعجل طرح ملف الإعمار....نائب دي ميستورا: الدستور والانتخابات على طاولة جنيف 8....روسيا تخصص أموالاً لترميم الجامع الأموي في حلب..طأميركا تهادن تركيا لمواجهة روسيا وإيران...ائرات روسية تستهدف مخيمين للنازحين في ريف دير الزور...قاذفات روسية تضرب أهدافا لداعش في سوريا.......دي ميستورا يوجه الدعوة للمعارضة السورية لمفاوضات جنيف...فصائل عسكرية لأورينت: النظام مُني بهزائم جديدة شرقي دمشق...تنظيم الدولة يستعيد مدينتين في ريف دير الزور....

سوريا...الأسد سافر إلى سوتشي وعاد منها بطائرة شحن روسية!.. أردوغان لا يستبعد اتصالاً مع الرئيس السوري..طائرات روسية ترتكب مجزرة في ريف دير الزور الشرقي...واشنطن بوست تكشف تفاصيل الخطة الأمريكية في سوريا....روسيا وتركيا وإيران تختار المفاوضين السوريين...قاذفات روسية تضرب أهدافاً لـ «داعش» غرب الفرات..مسؤول إيراني يطالب بشرعنة الميليشيات...إردوغان: سنؤسس نقاط مراقبة في عفرين... والاتصالات مع الأسد واردة...المعارضة السورية: مفاوضات جنيف القادمة في 28 نوفمبر...مسؤولان أمريكيان: البنتاجون سيقر نشر 2000 عسكري بسوريا...

The Iran Nuclear Deal at Two: A Status Report

 الأربعاء 17 كانون الثاني 2018 - 7:41 ص

  The Iran Nuclear Deal at Two: A Status Report https://www.crisisgroup.org/middle-east-north-… تتمة »

عدد الزيارات: 7,501,526

عدد الزوار: 210,361

المتواجدون الآن: 14