قيادات مخيم عين الحلوة تنفي دخول عناصر من تنظيم القاعدة

تاريخ الإضافة الأحد 10 كانون الثاني 2010 - 6:03 ص    عدد الزيارات 872    التعليقات 0    القسم محلية

        


صيداـ "المستقبل"

أكدت القوى والفصائل الفلسطينية الوطنية والإسلامية في مخيم عين الحلوة أن الحديث عن دخول عناصر من تنظيم القاعدة الى المخيم هو أمر عار عن الصحة وأن الوضع في المخيم آمن ومستقر ومطمئن لأهل المخيم والجوار وجميع القوى ملتزمة بميثاق التفاهم الذي وقع بينها.
جاء ذلك في ختام اجتماع موسع عقد في منزل قائد الكفاح المسلح الفلسطيني العميد منير المقدح شارك فيه ممثلون عن فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وقوى التحالف الفلسطيني والقوى الاسلامية" وعصبة الأنصار وحركة انصار الله.
ناقش المجتمعون اوضاع المخيمات الفلسطينية في منطقة صيدا وخاصة مخيم عين الحلوة، وتوقفوا عند القضايا الحياتية الملحة للشعب الفلسطيني وفي مقدمتها موضوع الحقوق المدنية والاجتماعية والاوضاع الاقتصادية الصعبة، والتقليص في خدمات الأونروا وقضية فاقدي الأوراق الثبوتية من اللاجئين الفلسطينيين. وشدد المجتمعون على ضرورة الحفاظ على امن المخيم والجوار ومحاسبة كل مخل بالأمن.
وشدد المقدح على ضرورة تفعيل دور لجنة المتابعة الفلسطينية وقطع الطريق على كل من يحاول ان يصطاد في المياه العكرة في المخيم ليتفرغ الفلسطينيون في لبنان لما هو قادم مع حكومة الوفاق الوطني اللبناني التي وعدت باقرار الحقوق المدنية والاجتماعية، وفي ظل ما يحكى عن تنظيم للسلاح الفلسطيني داخل المخيمات.
وقال:"علينا أن نكون جاهزين لمتابعةهذه الملفات ونحن موحدين". معربا عن الاستعداد الكامل لإعادة احياء القوة الأمنية الفلسطينية المشتركة في عين الحلوة.
وجدد المقدح نفيه التسريبات الاعلامية التي تحدثت عن دخول أكثر من ثلاثين عنصرا من تنظيم القاعدة الى مخيم عين الحلوة، معتبرا أن الهدف من هذه التسريبات إظهار المخيمات على أنها إرهابية في الوقت الذي وافق فيه الفلسطينيون في لبنان على تنظيم السلاح في المخيمات وعلى كل البرامج التي طرحت بهذا الخصوص، وقال: "نحن الآن في عهد الحكومة الجديدة والتي من اولوياتها تنظيم الوجود الفلسطيني في لبنان".
من جهته اعتبر رئيس الحركة الاسلامية المجاهدة الشيخ جمال خطاب أن الحادث الأخير أعطي أكثر من حجمه ، مشددا على ان اي اشكال في المخيم يجب ان يعالج بهدوء ومن دون الاحتكام الى السلاح وبرفع الغطاء عن كل مسيء للأمن ومعاقبته .
بدوره نفى المسؤول في عصبة الانصار الإسلامية أبو طارق السعدي دخول غرباء الى مخيم عين الحلوة ، وقال: لا وجود لأي عنصر من تنظيم القاعدة، ونحن نجزم وبشدة بعدم وجود اي شخص لا من القاعدة ولا من غيرها، فالمخيم صغير ولا يمكن ان يختفي أحد فيه.
وفي ختام اللقاء تلا عضو قيادة الجبهة الديمقراطية فؤاد عثمان بيانا بإسم المجتمعين أكدوا فيه على أن الوضع في المخيم آمن ومستقر وان الجميع في المخيم ملتزمون باتفاق التفاهم الذي وقع بين جميع القوى والفصائل الوطنية والاسلامية . وجدد المجتمعون التأكيد على ان حادث اطلاق النار الذي حصل يوم السبت الماضي في مخيم عين الحلوة هو حادث فردي ولا يزيد عن ذلك ، وأنه تم اتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بمنع تكراره ومحاسبة كل من يفكر بذلك.
واعتبر المجتمعون أن الفلسطينيين في لبنان هم ضيوف يلتزمون السيادة والقانون لحين تحقيق حق العودة للاجئين الفلسطينين الى ديارهم ، مطالبين الدولة اللبنانية باقرار الحقوق المدنية والاجتماعية وحق التملك للشعب الفلسطيني وبحل قضية فاقدي الأوراق الثبوتية من اللاجئين الفلسطينين في لبنان. ولفت المجتمعون الى أن ان الحديث عن دخول عناصر من تنظيم القاعدة الى مخيم عين الحلوة هو أمر عار عن الصحة ، داعين وسائل الاعلام الى توخي الدقة في نقل الاخبار .


المصدر: جريدة المستقبل

Stopping the War for Tripoli

 السبت 25 أيار 2019 - 6:45 ص

Stopping the War for Tripoli https://www.crisisgroup.org/middle-east-north-africa/north-africa/li… تتمة »

عدد الزيارات: 23,144,411

عدد الزوار: 574,718

المتواجدون الآن: 0