التعيينات: لا مهرب من العودة للمحاصصة الطائفية

تاريخ الإضافة الأربعاء 6 كانون الثاني 2010 - 5:47 ص    عدد الزيارات 1252    التعليقات 0    القسم محلية

        


أقرّت مصادر وزارية بصعوبة ملف التعيينات الإدارية، ولكنها في نفس الوقت تمنّت أنْ يُدرس هذا الملف بكثير من العناية والدقة حتى لا يكون عامل تفجير سياسي في البلد·
 

واعتبرت المصادر الوزارية أنّ الإدارة في لبنان تحتاج إلى إصلاح حقيقي وملء كل الشواغر في الفئة الأولى، ويجب أنْ تنطلق من مبدأ مراعاة الكفاءة والنزاهة، ولكن المهم أن يتم الاتفاق على الآلية الواجب اتباعها في موضوع التعيينات، وإذا حصل ذلك فهذا سيسهّل كثيراً على إنجاز هذا الملف دون الدخول في متاهات سياسية وطائفية وحتى مذهبية·

وتقول المصادر الوزارية بأنّه إذا كانت هناك صعوبات تحول دون التوصل الى صيغة وآلية ترضي الجميع، فلا مهرب من العودة الى مبدأ المحاصصة الطائفية وهذا ما ينص عليه الدستور، ولكن هذا لا يمنع عندها من أن تكون الاحزاب ممثلة في التعيينات شرط أن يختار الشخص الكفوء منها وليس وصول أي شخص لمجرد أنّه يمثل هذا الحزب أو ذاك·

وعن طرح الرئيس نبيه بري آلية التعيينات بتشكيل لجنة من القضاة الكفوئين أوضحت المصادر الوزارية أن الفكرة بحد ذاتها جيدة وممتازة، فرئيس الجمهورية ومجلس النواب تحدثا عن ضرورة الاختيار على أساس الكفاءة والنزاهة والكل مع هذا التوجّه، ولكن المهم هو الآلية لأنها الأساس والجوهر في التعيينات الإدارية·

وأكدت المصادر الوزارية أنّ الحصص في التعيينات الإدارية يجب أنْ تكون بحجم القوة السياسية، فمثلاً تكتل التغيير والإصلاح هو الإكبر حجماً مسيحياً نيابياً وحكومياً، ولذلك المطلوب أنْ تكون حصته في التعيينات على مستوى حجمه السياسي والنيابي والحكومي، بالإضافة الى أنّ التعيينات الإدارية التي تخص المسيحيين يجب أنْ تعود الى القيادات المسيحية وليس الى قيادات أخرى كما كان يحصل في المراحل السابقة·

وتعتبر المصادر الوزارية أنّه حتى تشكيل لجنة قضائية لهذا الموضوع لا يمكن أنْ تكون بعيدة عن الانتماءات السياسية مهما حاولنا اختيار القضاة، ولكن الفكرة بحد ذاتها جيدة، وهي خاضعة للحوار والنقاش بين المعنيين بهذا الامر·

ورأت المصادر الوزارية أنّ الرئيس بري مع بداية كل عهد أو حكومة يطرح مبادئ اصلاحية على قاعدة الكفاية والنزاهة في موضوع التعيينات الإدارية وأنّ هذه المبادئ في حال التوصل الى صيغة توافقية حولها تعمم على الجميع ويجب الالتزام بها، ولكن إذا لم تتجاوب الاطراف المعنية فهذا يعني أنّ رئيس المجلس يريد حصته في التعيينات كما يحصل مع باقي القوى السياسية·

 
 


المصدر: جريدة اللواء

اللحظات التكوينية التي شكلت جيوش دول الخليج العربية...

 الأحد 28 حزيران 2020 - 6:58 ص

اللحظات التكوينية التي شكلت جيوش دول الخليج العربية... معهد دول الخليج العربية في واشنطن...زولتان… تتمة »

عدد الزيارات: 41,428,059

عدد الزوار: 1,159,164

المتواجدون الآن: 34