نصر الله يشدد على أهمية الوحدة الداخلية في ذكرى عاشوراء

تاريخ الإضافة الأحد 27 كانون الأول 2009 - 5:26 م    عدد الزيارات 675    التعليقات 0    القسم محلية

        


دبي-العربية، وكالات

أكد الامين العام لحزب الله حسن نصر الله الاحد 27-12-2009 أهمية الوحدة الداخلية في لبنان وتجاوز مرحلة الانقسامات المحلية، في كلمة ذكرى عاشوراء نظمها الحزب الشيعي في ضاحية بيروت الجنوبية التي شهدت انفجارا اودى بحياة ثلاثة اشخاص بينهم اثنان من عناصر حماس امس السبت.

وقال نصر الله عبر شاشة عملاقة نصبت في ملعب الراية ان "اللبنانيين امام فرصة للتوحد والتكامل والاعتراف أحدنا بالآخر وهذه الفرصة يجب الا تضيع. لدينا حكومة وحدة وطنية ما يعطي وطننا فرصة للتقدم والخروج من المرحلة السابقة".

ولم يتطرق نصر الله الى التفجير الذي وقع في احد شوارع الضاحية الجنوبية واسفر وفق مصدر امني لبناني عن مقتل ثلاثة اشخاص.

واكد متحدث باسم حركة أمل الحليفة لحزب الله أن قتيلين من تنظيمه سقطا ضحية التفجير.

وأعلن نصر الله امام عشرات الآلاف من انصاره "تجاوزنا بنسبة كبيرة جدا مرحلة من اخطر المراحل لأن ما كان يعد للبنان من فتن وحروب وانقسامات كان مذهلا ومخيفا جدا".

وشكل سعد الحريري هذه الحكومة التي نالت في الحادي عشر من الشهر الجاري ثقة البرلمان.

وتوجه الامين العام لحزب الله الى مسلمي لبنان بقوله "كثيرون خططوا لفتنة بينهم (...) اليوم تجاوزنا تلك المرحلة وأيدينا جميعا ممدودة للتعاون في إطار حكومة الوحدة الوطنية".

واكد نصر الله لمسيحيي لبنان ان مصلحتهم هي في "أن ينفتحوا ويتعاونوا ويتكاملوا مع بقية اللبنانيين". وقال "يجب ألا يقبلوا أن يدفع بعضهم إلى الانتحار بحجة الخوف وايجاد (بعبع) بشكل دائم".

واضاف ان "البعض يريد ان يعيد الاوضاع السابقة ويجب ان نكون حذرين لأن البعض لا يريد للبنانيين أن يكونوا على وفاق في ما بينهم".

وشهدت السنوات التي تلت اغتيال رئيس الحكومة الاسبق رفيق الحريري في 14 شباط(فبراير) 2005 ازمات سياسية غير مسبوقة بين الاكثرية والاقلية ادت في بعض مراحلها الى اعمال عنف.

من جهة اخرى، جدد نصر الله دعوته مصر الى وقف حصارها لقطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس.

وقال "نناشد اليوم النظام والحكومة والقيادة في مصر ان توقف الجدار الذي تبنيه واغراق الانفاق وتفك الحصار والا فيجب ان تكون موضع ادانة كل العرب والمسلمين".

واضاف "لا يجوز ان يستمر هذا السكوت الظالم على حصار شعب بكامله ايا تكن الحجج والاعذار".

وبدأت مصر مؤخرا وضع حواجز معدنية داخل الارض لمنع التهريب الى غزة عبر الانفاق التي تربطها بصحراء سيناء.

وجاء خطاب نصر الله في ختام ذكرى عاشوراء الذي احيته الطائفة الشيعية في لبنان بمسيرات حاشدة في المناطق وفي بيروت.

وجابت مسيرة ضمت عشرات الألوف من انصار حزب الله الضاحية الجنوبية، تتقدمها الفرق الكشفية المسيرة المركزية ورفع المشاركون فيها اعلام الحزب السوداء وبيارق حزب الله الصفراء.

كما رفعوا اعلاما لبنانية وفلسطينية وهم يرددون هتافات منها "لبيك يا حسين" و"هيهات منا الذلة".

واكد نصر الله ان من يتهدد الامة العربية والاسلامية "هو مشروع الهيمنة والاستكبار الامريكي الذي تديره الحكومات الامريكية المتعاقبة" المتحالفة مع اسرائيل.

وقال "ندعو الامة هنا الا يلتبس لديها العدو من الصديق ولا تصغي الى عملاء امريكا واسرائيل الذين يريدون استبدال العدو بعدو هو صديق وناصر"، في اشارة الى ايران التي تدعم حزب الله.

ورد نصر الله على التهديدات الاسرائيلية للبنان مؤكدا ان الاوضاع اختلفت عما كانت عليه في الماضي. وقال "كانت اسرائيل تفعل أكثر مما تتكلم أما اليوم فهي تتكلم أكثر مما تفعل".

واضاف الامين العام للحزب الذي صمد في وجه الهجوم الاسرائيلي عليه صيف العام 2006 "اليوم نقول للصهاينة انتم تكررون اخطاء الماضي. نحن لا يخيفنا التهديد بالقتل".

وتابع "لا نريد لوطننا الا السلامة والكرامة لكن لو فرضت علينا اي حرب سنصمد ونواجه ولن نخلي الساحة. سنقاتل قتال الكربلائيين ولن يكون على ايدينا الا النصر المبين".

وفي مدينة بعلبك لبى آلاف دعوة حزب الله لمسيرة احياء ذكرى عاشوراء التي جابت شوارع المدينة الواقعة في شرق لبنان وتعد من معاقل الحزب الشيعي.

كما احيا ابناء الطائفة الشيعية الذكرى في مدينة النبطية في جنوب لبنان.

وافاد مراسل صحفي ان آلافا من المواطنين احتشدوا في ساحات النبطية وشوارعها وسط اجراءات امنية مشددة للجيش والامن الداخلي.

وجابت مسيرتهم الطرقات فيما قامت مجموعة مثل كل عام، منهم بحز رؤوسها بآلات حادة حتى تسيل الدماء بينما كانت فرق من الجمعيات والهيئات الصحية تعمل على اسعافهم.

وقامت لجنة محلية في النبطية بتشخيص موقعة كربلاء (العراق) التي استشهد فيها الحسين وآل بيته على مسرح اقيم في احدى الساحات.
 

 


المصدر: موقع العربية نت

Averting an ISIS Resurgence in Iraq and Syria

 الثلاثاء 15 تشرين الأول 2019 - 7:15 ص

Averting an ISIS Resurgence in Iraq and Syria https://www.crisisgroup.org/middle-east-north-afric… تتمة »

عدد الزيارات: 29,875,247

عدد الزوار: 719,974

المتواجدون الآن: 0