إيران حظرت على وسائل الاعلام تغطية طقوس عاشوراء

الاشتباكات بين قوات الأمن وانصار المعارضة تمتد في طهران

تاريخ الإضافة السبت 26 كانون الأول 2009 - 3:50 م    عدد الزيارات 1101    التعليقات 0    القسم دولية

        


امتدت الاشتباكات العنيفة بين قوات الأمن وانصار المعارضة في شتى انحاء العاصمة الإيرانية طهران، هذا فيما بدأت الشرطة بإطلاق الغاز المسيل للدموع لتفرقة حشد كبير في ميدان الحسين ولكن الناس تقاوم وتردد شعارات ضد الحكومة. وحظرت إيران في وقت سابق من هذا الشهر على وسائل الإعلام الاجنبية تغطية هذه الاحتجاجات التي كانت متوقعة بسبب قرب احياء ذكرى عاشوراء التي تصادف غداً.

 طهران: قال موقع جرس الاصلاحي على الانترنت ان الاشتباكات العنيفة بين قوات الامن وأنصار المعارضة تمتد في شتى أنحاء العاصمة الايرانية طهران. وتابع "تشتبك قوات الامن المجهزة بشكل جيد بعنف مع أنصار المعارضة في العديد من أجزاء وسط طهران."

وكان الموقع قال في وقت سابق يوم السبت إن شرطة مكافحة الشغب الايرانية استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفرقة أنصار المعارضة الذين استغلوا يوم السبت ذكرى عاشوراء لتجديد الاحتجاجات المناهضة للحكومة في الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وتابع الموقع "الشرطة تطلق الغاز المسيل للدموع لتفرقة حشد كبير في ميدان الامام الحسين... ولكن الناس تقاوم وتردد شعارات ضد الحكومة." ولم يتسن التأكد بشكل مستقل من صحة التقرير اذ يحظر على وسائل الاعلام الاجنبية تغطية الاحتجاجات بشكل مباشر.

وقال موقع جرس "تواجه شرطة مكافحة الشغب بشراسة أنصار المعارضة في أجزاء مختلفة من طهران... يهشمون أيضا (الشرطة) نوافذ سيارات مارة في المنطقة." وبعد ستة شهور من انتخابات الرئاسة الايرانية المتنازع على نتيجتها والتي أغرقت ايران في فوضى سياسية تزايدت التوترات من جديد في البلاد بعد وفاة رجل الدين المعارض البارز اية الله العظمى حسين علي منتظري عن 87 عاما.

وجاءت وفاة منتظري أثناء استعداد البلاد لاحياء ذكرى عاشوراء في 27 ديسمبر كانون الاول وهو احتفال ديني شيعي مهم يتزامن أيضا مع مرور أسبوع على وفاة منتظري وعادة ما تقام مراسم تأبين بعد مرور سبعة أيام على المتوفى. وعادة ما تقام احتفالات في يوم تاسوعاء أيضا في شتى أنحاء ايران.

في غضون ذلك، افاد شهود لوكالة فرانس برس ان مئات من عناصر شرطة مكافحة الشغب انتشروا السبت في وسط طهران تحسبا لاي تظاهرة قد ينظمها انصار المعارضة في ذكرى عاشوراء. وانتشرت الشرطة وقوات الامن خصوصا في شارع انقلاب على مسافة غير بعيدة من جامعة طهران التي كانت مركز تجمع لانصار المعارضة خلال التظاهرات التي اعقبت اعادة انتخاب الرئيس محمود احمدي نجاد في 12 حزيران/يونيو.

وكان مساعد قائد الشرطة الايرانية الجنرال احمد رضا رادان حذر الاربعاء من ان قوات الامن ستتحرك ضد اي "تجمع غير قانوني" خلال احياء ذكرى عاشوراء. وتصادف عاشوراء هذه السنة يوم الاحد 27 كانون الاول/ديسمبر. ودعا رجل الدين المحافظ آية الله احمد خاتمي الجمعة الايرانيين الى الوحدة لمناسبة احياء ذكرى عاشوراء.

وقال خاتمي في خطبة القاها في جامعة طهران ونقلتها الاذاعة العامة مباشرة ان "الحداد في ذكرى الامام الحسين يجب ان لا يخدم مصالح اعدائنا. فالامام الحسين كان دوما رمزا للوحدة، لذا ينبغي ان لا تكرس احتفالاتنا التفرقة".


المصدر: موقع إيلاف الإلكتروني

Averting an ISIS Resurgence in Iraq and Syria

 الثلاثاء 15 تشرين الأول 2019 - 7:15 ص

Averting an ISIS Resurgence in Iraq and Syria https://www.crisisgroup.org/middle-east-north-afric… تتمة »

عدد الزيارات: 29,873,095

عدد الزوار: 719,947

المتواجدون الآن: 0