أخبار وتقارير..أردوغان يستعيد حزبه ويتعهد حملة تطهير داخلية...لندن لبروكسيل: لن نسدّد فاتورة بـ100 مليار يورو..كوريا الشمالية تؤكد إطلاق صاروخ بالستي «بنجاح»..الرئيس الجديد يريد التخلص من أعراف ساركوزي وهولاند ...صحافيون ينتقدون ماكرون: يطوّق حرية عملنا..اندلاع معارك قرب كابول بعد قتل «طالبان» 20 شرطياً

تاريخ الإضافة الإثنين 22 أيار 2017 - 5:42 ص    عدد الزيارات 629    التعليقات 0    القسم دولية

        


أردوغان رئيساً للحزب الحاكم

(أ ف ب)... انتخب حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، أمس، الرئيس رجب طيب اردوغان رئيسا جديدا له، ليعود بذلك الى المنصب الذي شغله لمدة تزيد على عشر سنوات حتى آب 2014. وتولى اردوغان منصبه، وهو المرشح الوحيد له، في المؤتمر الخاص الذي عقده الحزب الحاكم، خلفا لرئيس الوزراء بن علي يلدريم بناء على تغييرات دستورية تمت الموافقة عليها في الاستفتاء الذي جرى في 16 نيسان الماضي لتوسيع صلاحياته الرئاسية. وأعلن هاياتي يازدجي، نائب رئيس حزب العدالة والتنمية، حصول اردوغان على 1414 صوتاً مؤكدا انه سيعود لزعامة الحزب على وقع صيحات الابتهاج من الحاضرين في استاد انقرة. وقال اردوغان في كلمة بعد انتخابه ان المؤتمر الاستثنائي الذي دعي لحضوره 1470 عضوا من الحزب الحاكم، هو «بداية جديدة» لتركيا ومواطنيها. وأضاف: «في الاشهر القليلة المقبلة ستكون هذه الفترة الجديدة قفزة بالنسبة لتركيا في جميع المجالات من القتال ضد الارهاب الى الاقتصاد ومن تعزيز الحقوق والحريات الى الاستثمار». وكان اردوغان قطع رسميا علاقته بالحزب الحاكم عندما انتخب رئيسا في آب 2014، وفقا للدستور. لكنه عاد الى صفوف الحزب الذي شارك في تأسيسه في 2001 بفضل مادة اولى في التعديل الدستوري. وقال اثناء مراسم عودته الى الحزب، وقد بدا عليه التأثر: «أعود اليوم الى حزبي، الى منزلي، الى حبي». وستسمح عودة اردوغان الى رئاسة الحزب للرئيس التركي بالاعداد للانتخابات التشريعية والرئاسية المقبلة المقررة في الثالث من تشرين الثاني 2019.

أردوغان يستعيد حزبه ويتعهد حملة تطهير داخلية

أنقرة – «الحياة»، رويترز - أحكم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سيطرته على مفاصل الدولة أمس، باستعادة سيطرته على زعامة «حزب العدالة والتنمية» الحاكم، بعد نيله صلاحيات تنفيذية واسعة في استفتاء شعبي. ووعد بتجديد كوادر الحزب بالتزامن مع خطة إصلاحية يعتزم إطلاقها، وأتى ذلك في كلمة ألقاها في افتتاح مؤتمر لـ «العدالة والتنمية» في ملعب أنقرة الرياضي، بحضور كبار الشخصيات وآلاف المندوبين الذين توافدوا على العاصمة للمشاركة في المناسبة. وبات أردوغان الزعيم الأول في تركيا الذي يجمع بين رئاسة الدولة والحزب الحاكم، منذ تنحي عصمت إينونو الذي تولى السلطة خلفاً لمؤسس تركيا الحديثة مصطفى كمال أتاتورك ورأس البلاد حتى عام 1950. ويتلاءم جمع أردوغان بين المنصبين مع بند مهم في تعديلات دستورية أقرت في استفتاء شعبي في 16 نيسان (أبريل) الماضي. وتزامن افتتاح المؤتمر وسط إجراءات أمنية مشددة، مع قتل قوى الأمن في أنقرة مشبوهَين بالانتماء إلى «داعش» كانا يخططان لاعتداء إرهابي. وقال أردوغان في الكلمة التي ألقاها قبيل انتخابه بالتزكية رئيساً للحزب الذي أسسه عام 2001: «اليوم عدت إلى حزبي ومنزلي وحبي». وفي إشارة إلى عزمه إنهاء التجاذبات داخل الحزب ورص صفوفه استعداداً للانتخابات الرئاسية والاشتراعية المقبلة في 2019، قال أردوغان: «هدفنا الآن هو تجديد كوادر حزبنا بسرعة حتى نهاية العام الحالي مع مؤتمرنا الاستثنائي الكبير هذا، وبعد ذلك سنعلن لشعبنا خريطة طريق مدتها 6 أشهر».

لندن لبروكسيل: لن نسدّد فاتورة بـ100 مليار يورو

المستقبل..لندن ـــــ مراد مراد.. حذرت بريطانيا الاتحاد الاوروبي من انها قد تخرج من المفاوضات من دون اتفاق في حال اصرار بروكسيل على فاتورة طلاق بقيمة 100 مليار يورو. وهذا التحذير اطلقه وزير مفاوضات البركست في الحكومة البريطانية دايفيد دايفس في حوار مع صحيفة «صانداي تايمز» نشر امس. وقال دايفيس ان «بريطانيا ستخرج من محادثات خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي ما لم تسقط بروكسيل مطالبتها لها بدفع 100 مليار يورو لمغادرة الاتحاد. ونصح دايفيس الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي بتغيير موقفها من هذه الفاتورة غير المحقة، وقال«اذا ارادت هذه الدول ان ترى تقدما في المفاوضات عليها تغيير موقفها بشأن هذه الفاتورة التي في نظرنا غير محقة. وانا اعتبر حتى لو كانت الفاتورة بقيمة مليار جنيه استرليني فإن هذا سيكون كما هائلا من المال». واكدت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي امس ايضا أنه «عندما يتعلق الامر بفاتورة البركست التي يتوجب على بريطانيا دفعها يجب أن تأخذ بروكسيل في الاعتبار المال اذي اسهمت به المملكة المتحدة خلال عضويتها في الاتحاد». ويعتبر التهديد البريطاني قبل الانتخابات التي تشهدها المملكة المتحدة في الثامن من حزيران المقبل مؤشرا على المنحى الذي يمكن ان تتخذه المفاوضات البريطانية - الاوروبية في حال خرج حزب «المحافظين» الذي تتزعمه ماي فائزا بعدد كبير من المقاعد في مجلس العموم المقبل. ونظرا للهجة الحاسمة التي تكلم فيها دايفيس يرى المراقبون الاوروبيون ان احتمال خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي دون اتفاق ارتفع بعد كلام الوزير البريطاني الى اكثر من 50 في المئة. وبينما تبدو الحكومة البريطانية متشددة في موقفها هذا، تؤكد مصادر رفيعة المستوى في الاتحاد الأوروبي أن الدول الاوروبية متصلبة ايضا في قراراتها وقد تطالب لندن بأكثر من 100 مليار يورو بما في ذلك الأموال التي يزعم الاوروبيون أنها لا تزال مستحقة على بريطانيا من الفترة بين عامي 2007 و 2013. وبالإضافة الى فاتورة الخروج هذه، هناك نقطة ثانية سيحتدم حيالها النقاش بين الطرفين، وهذه النقطة هي كيفية ايجاد حل بالنسبة لمشكلة الحدود بين الإيرلنديتين اذ ان ايرلندا الشمالية هي جزء من بريطانيا بينما جمهورية ايرلندا عضو في الاتحاد الاوروبي وهذا ما سيعقد امر السفر والتنقل بينهما بعد خروج بريطانيا رسميا من الاتحاد. وتعارض شريحة واسعة من البريطانيين ان يؤدي البركست الى انفصال ايرلندا الشمالية عن المملكة المتحدة والتحاقها بجمهورية ايرلندا.

كوريا الشمالية تؤكد إطلاق صاروخ بالستي «بنجاح»

الراي.. (أ ف ب) .. أكدت بيونغ يانغ اليوم الاثنين أنها أجرت تجربة «ناجحة» على إطلاق صاروخ بالستي متوسط المدى، مشيرة الى أن الصاروخ بات جاهزا لاستخدامه في عمليات عسكرية، كما أفادت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية. وقالت الوكالة إن الزعيم كيم جونغ-اون أشرف بنفسه على التجربة الصاروخية، و«وافق على نشر منظومة السلاح هذه».

الرئيس الجديد يريد التخلص من أعراف ساركوزي وهولاند ...صحافيون ينتقدون ماكرون: يطوّق حرية عملنا

إيلاف- متابعة.. أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أنه لا يريد أن يتبع "العادات السيئة" لسلفيه نيكولا ساركوزي وفرنسوا هولاند في مجال الإعلام، كما قال الأحد المتحدث باسم حركته.

إيلاف - متابعة: قال بنجامان غريفو المتحدث باسم حركة "الجمهورية إلى الأمام!" لإذاعة جي إن "التصريحات الرئاسية ستكون أقل، وأنا واثق بأن الجميع سيعتادون على ذلك". وأشار غريفو إلى "العادات السيئة التي سادت خلال السنوات العشر الأخيرة مع مضاعفة التصريحات النارية (...)".

تدخل مرفوض

أضاف "من المؤكد أن إيمانويل ماكرون سينأى بنفسه من ذلك. سيكون رئيسًا يأخذ وقته لأن دور الرئيس هو رسم آفاق وعدم التفوه بعبارات صغيرة وتعليقات كرد فعل على أحداث الساعة". وحاول قصر الإليزيه الجمعة تبديد التوتر مع الصحافة التي بعد أيام فقط من تنصيب ماكرون، أعربت عن القلق لمحاولات الرئاسة اختيار الصحافيين الذين سيتولون تغطية تنقلات الرئيس الجديد. وقبل زيارة ماكرون الجمعة لمالي، كانت خلية الإعلام في الإليزيه اتصلت مباشرة بصحافيين، واقترحت عليهم تغطية الزيارة في خرق غير مسبوق للعلاقات بين الإعلام والسلطة التنفيذية.

رسالة مفتوحة

وكانت 25 وسيلة إعلام، بينها وكالة فرانس برس و"تي إف1" و"بي إف إم تي في" و"أوروبا "1 و"لوفيغارو" و"لوموند" و"فرانس أنفو" وحوالى 15 من رؤساء التحرير ومنظمة "مراسلون بلا حدود" وقعت رسالة مفتوحة إلى رئيس الجمهورية للإعراب عن "القلق من تنظيم قصر الإليزيه لشؤون الإعلام". وخلال زيارته لمالي الجمعة لم يسمح للمراسلين المعتمدين بالاقتراب من الرئيس، الذي لم يتحدث معهم، خلافًا لسلفه فرنسوا هولاند الذي كان غالبًا ما يتحدث إلى الصحافيين.

اندلاع معارك قرب كابول بعد قتل «طالبان» 20 شرطياً

الحياة..كابول - رويترز - قتِل 20 شرطياً أفغانياً على الأقل وجرح 10 آخرين في مكامن نصــبتها حركة «طالبان» جنوب وســط البلاد، بالتزامن مع بحث بعثة الحلف الأطلسي (ناتو) إرسال بين ثلاثة وخمسة آلاف مستشار عسكري إضافي للمساعدة في تدريب ومساندة القوات الأفغانية التي تحارب التمرد المستمر منذ 16 سنة. ولم يوضح الرئيس الأميركي دونالد ترامب إذا كان سيوافق على إرسال مزيد من القوات إلى أفغانستان، حيث ينتشر حوالى 8400 جندي أميركي، على رغم إعلان انتهاء العمليات القتالية في نهاية 2014. وأعلن وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس أنه سيقدم قريباً توصياته في شأن مستويات القوات في أفغانستان. وقال بسم الله أفغانمال، حاكم ولاية زابول: «لا يزال القتال مستمراً في الولاية بعدما نصبت طالبان مكامن للشرطة في منطقتي تشينو وغلام رباط، وقد يرتفع عدد الضحايا»، مشيراً إلى أن عشرات من مسلحي الحركة قتِلوا وجرحوا أيضاً. أما غل إسلام سيال، الناطق باسم حاكم زابول، فقال إن «طالبان هاجمت أيضاً تعزيزات عسكرية أرسلت إلى المنطقة التي نصبت فيها المكامن للشرطة». وأفاد بيان أصدرته «طالبان» بأن «الهجمات جزء من عملية منصوري، الاسم الذي تطلقه على عمليات الربيع هذه السنة، والتي استهلتها الحركة هذه السنة في نهاية نيسان (أبريل) الماضي. وأضاف: «هاجمنا مواقع عدة للعدو الذي تكبد خسائر فادحة، وصادرنا كمية كبيرة من الذخيرة». والجمعة الماضي، هاجمت «طالبان» ثلاثة محاور ضمن عاصمة ولاية زابول، واقتحموا مدخل مجمع الحاكم فيها بسيارة «همفي» مفخخة، فيما تبنت هجوماً عنيفاً السبت على بنك في ولاية بكتيا أدى إلى مقتل ستة أشخاص على الأقل، بينهم ثلاثة مهاجمين. على صعيد آخر، قتِل عامل إغاثة ألماني وحارس أفغاني، كما خطِف فنلندي من منزل في كابول ليل الأحد. وأعلن الناطق باسم وزراة الداخلية نجيب دانيش أن الثلاثة يعملون لدى جماعة «أوبيريشن ميرسي» السويدية للإغاثة، فيما أكدت وزارة الخارجية الفنلندية خطف احد مواطنيها من دون أن تقدم تعليقات إضافية. ويعتبر الخطف مشكلة مزمنة في أفغانستان تؤثر في شكل رئيسي على المواطنين الذين يخطفون للحصول على فدى. كما يُستهدف الأجانب أيضاَ لطلب فدية أو للضغط على حكومات بلادهم.

 

 

 



السابق

أزمة قانون الانتخاب في لبنان أمام دينامية مختلفة بعد «قمم الرياض»...لبنان بين «صُنّاع القرار» الإقليمي.. وترامب يشيد بالجيش..شمعون: واجبات «حزب الله» ايرانية...باسيل: لم نكن نعلم ببيان قمة الرياض وفوجئنا به ونحن في الطائرة...اقتراح التجديد لسلامة على طاولة مجلس الوزراء الأربعاء؟ لبنان يتبرّأ من بيان قمة الرياض...«حزب الله»: أميركا باتت أضعف والجبهات تحدد مستقبل المنطقة..«المستقبل» يتحدث عن حتميةالقانون و«أمل» تحذر من فراغ المؤسسات..حسن: الدروز خميرة طيبة ولا جدل في رئاسة مجلس الشيوخ...:تعذر ترجمة «اللاءات الثلاث» بقانون انتخاب يعزز حضور «الستين» ولو حُل البرلمان

التالي

«داعش» يلحق بـ «النصرة»... إلى خارج دمشق...كيف يساعد الرئيس الأميركي في إنقاذ سوريا؟...دي ميستورا واثق من اجراء جولة جديدة من المفاوضات السورية في حزيران...هجوم للقوات النظامية في «منطقة التهدئة» الجنوبية..تقدّم للفصائل على حساب «داعش» في البادية السورية...فرنسا ترى أن التسوية في سورية «أكثر من مجرد حل عسكري»...باريس: الأســـد عدوّ شعبه

Abkhazia and South Ossetia: Time to Talk Trade

 السبت 26 أيار 2018 - 7:58 ص

Abkhazia and South Ossetia: Time to Talk Trade https://www.crisisgroup.org/europe-central-asia/ca… تتمة »

عدد الزيارات: 10,899,250

عدد الزوار: 294,837

المتواجدون الآن: 5