"صفقة شاليت" تأجلت الى ما بعد العيد

"حماس" أفرجت عن 150 معتقلاً في غزة

تاريخ الإضافة الجمعة 27 تشرين الثاني 2009 - 5:32 ص    عدد الزيارات 1224    التعليقات 0    القسم عربية

        


\"\"
سجين فلسطيني لدى خروجه من سجن انصار في غزة التابع لشرطة حركة المقاومة الاسلامية "حماس"، بعد الافراج عنه في مناسبة عيد الاضحى أمس. (رويترز)
استبعد احتمال التوصل قريباً الى اتفاق على تبادل الاسرى بين اسرائيل وحركة المقاومة الاسلامية "حماس"، بعدما رفضت اسرائيل اطلاق بعض السجناء الفلسطينيين في مقابل الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليت الاسير في غزة.
وافاد مسؤول قريب من المفاوضات التي تجري في القاهرة بوساطة مصرية والمانية ان الدولة العبرية ترفض اطلاق سجناء فلسطينيين يقبعون في السجون منذ زمن طويل او محكوم عليهم بالسجن المؤبد في مقابل اطلاق شاليت المعتقل منذ اكثر من ثلاث سنوات. وقال هذا المسؤول طالباً عدم ذكر اسمه ان المعلومات التي تحدثت عن وشك التوصل الى اتفاق "سابقة لاوانها". واضاف: "حصل تقدم حول بعض الاسماء ولكن هناك رزمة، مجموعة تشكل مشكلة" بين لائحة السجناء الـ450 التي قدمتها "حماس"، موضحاً ان الخلاف يتعلق بعدد كبير من السجناء.
وعاد الى قطاع غزة عبر معبر رفح البري وفد حركة "حماس" برئاسة محمود الزهار بعد اجتماعات عقدها مع قيادة الحركة في دمشق الثلثاء الماضي.
وكان الزهار والوفد المرافق له وصل الى القاهرة من العاصمة السورية مساء الأربعاء بعدما نقل الى قيادة "حماس" آخر المستجدات في المفاوضات الجارية في شأن صفقة التبادل.
 وأحيطت زيارة الزهار والوفد المرافق له للقاهرة بسرية تامة، قبل ان يتنقل الى رفح في طريقه الى غزة. إلا ان مسؤولين مصريين كشفوا ان الوفد اطلع المسؤولين في المخابرات المصرية على نتائج المحادثات التي أجريت مع رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل وسائر قادة الحركة في شأن آخر تفاصيل الصفقة.  وقال احدهم ان الوفد سيجري مزيداً من المشاورات مع قادة "حماس" في غزة قبل ان تتخذ الحركة قراراً في شأن الصفقة المعروضة لإتمام عملية التبادل.  واستبعد اعلان أي صفقة خلال اليومين المقبلين قبل ان يتبلور الموقف النهائي للجانبين الإسرائيلي والفلسطيني. ولاحظ ان التقدم الذي حصل يواجه الآن إمكان التراجع بسبب عدم التوصل الى اتفاق نهائي على عدد الأسرى الفلسطينيين الذين سيفرج عنهم ولا الأسماء التي سيشملها وكذلك العدد الذي سينفى الى خارج الأراضي الفلسطينية بعد الإفراج عنه. ولفت الى ان تقدما احرز ثلاث مرات خلال السنة الحالية في المفاوضات، إلا ان اعلان الصفقة كان يتعرقل في اللحظات الأخيرة.
وفي دمشق، صرح مصدر مسؤول في حركة "حماس" بان المفاوضات في شأن صفقة تبادل الاسرى ستعاود بعد عيد الاضحى.
عفو العيد
من جهة اخرى، افرجت شرطة الحكومة الفلسطينية المقالة في غزة عن 150 سجيناً فلسطينياً من قطاع غزة بينهم سجناء امنيون مكرمة من رئيس الوزراء المقال اسماعيل هنية في عيد الاضحى.
وقال مسؤول سجن انصار في الشرطة المقالة المقدم ناصر سليمان للصحافيين: "تم الافراج اليوم (أمس) عن 150 معتقلاً نهائياً بينهم 53 معتقلاً قاربت محكوميتهم الانتهاء". واوضح انه "تمً الافراج عن 25 معتقلاً من القضاء العسكري كانوا متهمين بتهم امنية وعن 77 معتقلا بقرار من المحكمة الجنائية في غزة".
وتجمع أهالي المعتقلين امام السجن حيث استقبلوهم بالعناق والفرح.
وقال طارق محيسن: "انا معتقل منذ مطلع حزيران الماضي ضمن حملة الاعتقالات في صفوف حركة فتح لأسباب سياسية".
 

و ص ف، ي ب أ، أ ش أ   


المصدر: جريدة النهار

Seven Opportunities for the UN in 2019-2020

 الأحد 15 أيلول 2019 - 7:53 ص

Seven Opportunities for the UN in 2019-2020 https://www.crisisgroup.org/global/002-seven-opportun… تتمة »

عدد الزيارات: 28,744,152

عدد الزوار: 693,131

المتواجدون الآن: 0