أمن الخليج وتدخلات إيران يتصدران القمة البحرينية ـ المصرية..أمر ملكي: إعفاء وزير المياه والكهرباء من منصبه...الكويت تشيد بنتائج محادثات قادة الخليج مع الرئيس الأميركي والعاهل المغربي...السعودية تشارك في أعمال الملتقى الدولي للجمعية البرلمانية لحلف شمال الأطلسي

مصادر أمنية يمنية تكشف تفاصيل الحملة العسكرية في "أبين" تسعى لتطهير المحافظة من تنظيم القاعدة...الجيش اليمني يستعيد زنجبار من «القاعدة»...إعلام إيران و«حزب الله» في وفد الانقلابيين !

تاريخ الإضافة الأحد 24 نيسان 2016 - 5:50 ص    التعليقات 0    القسم عربية

        


 

مصادر أمنية يمنية تكشف تفاصيل الحملة العسكرية في "أبين" تسعى لتطهير المحافظة من تنظيم القاعدة
ايلاف..جمال شنيتر
كشفت مصادر أمنية ومحلية في محافظة ابين بجنوب اليمن عن استمرار الحملة الحكومية لتطهيرها من تنظيم القاعدة.
 جمال شنيتر: كشف المكتب الأعلامي لقوات الأمن الخاصة عدن لحج أبين عن مشاركة قوات الأمن الخاصة في محور محافظات (عدن لحج أبين) بكتائب خاصة ضمن الحملة الأمنية التي انطلقت اليوم السبت من عدن لتطهير محافظة أبين من عناصر تنظيم القاعدة.
 وقال مدير المكتب الاعلامي لقوات الامن الخاصة بالمحافظات الثلاث وضاح سالم فارع في تصريح لـ"ايلاف" أن قوات الأمن الخاصة شاركت بتلك الكتائب ضمن وحدات الأمن والجيش الوطني والمقاومة الجنوبية لتطهير محافظة أبين وعاصمتها زنجبار من عناصر تنظيم القاعدة وبسط سيطرة الدولة على محافظة أبين.
 وأضاف بإن قوات الأمن الخاصة بقيادة العميد الركن فضل باعش قائد القوات الخاصة بمحافظات (عدن ولحج وابين) تخوض معارك شرسة ضد عناصر تنظيم القاعدة في أبين، مشيرا الى اصابة عدد من جنود قوات الأمن الخاصة خلال تلك المعارك ونقلوا على إثرها إلى المستشفيات بالعاصمة عدن.
 وأكد مدير المكتب الاعلامي أن قوات الامن والجيش قد اجتازت منطقة الكود وأصبحت على مشارف مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين ، مشددا على ان السيطرة على زنجبار بات على الأبواب.
 وقال: "قوات الامن الخاصة ومعها بقية التشكيلات الامنية والعسكرية عازمة على تطهير محافظة أبين وكل محافظات الوطن من العناصر الإرهابية ومليشيات تنظيم القاعدة، وأن الحملة العسكرية ستستمر حتى يتم القضاء على الإرهاب والإرهابيون".
 ونقل وضاح فارع عن العميد الركن فضل باعش قائد قوات الأمن الخاصة عدن لحج أبين اشادته باستبسال جنود قوات الأمن الخاصة ووحدات الجيش والأمن الوطني في معركة تطهير "أبين"، ومدى التدريب القتالي العالي الذي وصل إليه الجنود والوحدات الأمنية والعسكرية في التعامل مع مثل هذه العمليات الخاصة والنوعية.
 وأضاف وضاح: "يتقدم العميد الركن فضل باعش قائد قوات الأمن الخاصة عدن لحج أبين بالشكر الجزيل للقيادة السياسية ممثلة بفخامة المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة والأمن، واللواء الركن حسين محمد عرب نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية، ودول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الأمارات العربية المتحدة، على الدعم العسكري والإسناد الجوي الذي قدموه للأمن والجيش الوطني في سبيل إرساء مؤسسات الدولة وفرض هيبة القانون وبسط سيطرة الدولة على كل شبر من تراب الوطن".
 الحسم بعد فشل الوساطة
 الى ذلك اوضح لـ"إيلاف" مصدر محلي في مدينة زنجبار المركز الاداري لمحافظة ابين والتي تسيطر عليها القاعدة منذ نحو عام، أن الحملة العسكرية للقوات الحكومية اتت بعد فشل لجنة الوساطة بين الجيش والقاعدة في اقناع عناصر القاعدة بالانسحاب من زنجبار وبقية مناطق ابين بسلام.
 وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه ان عناصر القاعدة ظلت تماطل في التجاوب مع مطلب اعيان ووجهاء ابين، واشترطت انسحابها مع سلاحها الثقيل، وهو الامر الذي جعل القوات الحكومية ترفض ذلك ،وتقرر تحريرها عبر حملة عسكرية وأمنية كبيرة.
 وقال نفس المصدر ان الجيش استطاع اليوم دحر عناصر القاعدة من عدد من ضواحي زنجبار ، وهي الكود وملعب الوحدة والشيخ عبدالله ودوفس ، وبات الان يسيطر على بعض احياء المدينة ، مشيرا الى سقوط مالا يقل عن 19 قتيلا بين صفوف القاعدة وإصابة العشرات منهم بجروح تم اسعافهم الى مستشفى الرازي في بلدة جعار المجاورة التي يسيطر عليها التنظيم .
 وكشف المصدر ذاته عن نزوح عدد من اهالي زنجبار الى خارج المدينة بعد اشتداد المعارك بين القوات الحكومية والقاعدة ، متوقعا استمرار الحملة العسكرية حتى استكمال تحرير كافة اراضي ابين من عناصر القاعدة ، خاصة وان القوات الحكومية تواصل محاصرتها لمدينة زنجبار من الجهتين الغربية والجنوبية .
 ويقود الحملة عسكرية التي توجهت صباح اليوم من العاصمة اليمنية المؤقتة –عدن– باتجاه محافظة ابين مسنود بطيران الاباتشي ، نائب وزير الداخلية اللواء علي ناصر لخشع وقائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء احمد سيف اليافعي ،و قائد قوات الامن الخاصة بمحور عدن ابين لحج العميد فضل باعش.
 وتسعى الحملة العسكرية للحكومة اليمنية المدعومة من التحالف العربي الى تحرير مديريات زنجبار وجعار واحور والمحفد وشقرة من سيطرة التنظيم المسلح.
 سنوات من الانفلات
 ومنذ العام 2011 شهدت محافظة ابين وعاصمتها زنجبار انفلاتا امنيا واضحا تمثل في سيطرة تنظيم القاعدة على المدينة في ذلك العام، ثم انسحابه منها عام 2012، ثم عودته اليها في فترات متقاربة بين الاعوام 2013-2015.
 وينتمي لمحافظة ابين ثلاثة من رؤساء اليمن، اثنان منهم كانا في عهد دولة اليمن الجنوبية السابقة (قبل وحدة اليمن عام 1990) وهما الرئيس الراحل سالم ربيع علي ، والرئيس علي ناصر محمد ، اما الرئيس الثالث الذي ينتمي لمحافظة ابين فهو رئيس اليمن الموحد الحالي عبدربه منصور هادي.
التحالف والجيش يطهران أبين من القاعدة
عكاظ..
سيطر الجيش الوطني والمقاومة الشعبية وبدعم من التحالف العربي على منطقة الكود الواقعة مداخل مديرية زنجبار عاصمة محافظة أبين جنوب اليمن أمس (السبت)، فيما سقط قتلى وجرحى من صفوف تنظيم القاعدة.
وأفادت مصادر عسكرية يمنية في تصريح إلى «عكاظ» أن طائرات الأباتشي التابعة للتحالف العربي شاركت في عملية تطهير المحافظة من فلول القاعدة.
وأوضح المصدر أن طائرة أباتشي استهدفت سيارة كانت تقل عددا من المسلحين لتنظيم القاعدة أمام السجن المركزي بمديرية زنجبار، وسيارة أخرى داخل المدينة، مبينة بأن 7 من عناصر التنظيم قتلوا، وأصيب 5 آخرين في القصف.
إلى ذلك، اغتال مسلحو الحوثي رئيس مجلس شورى الإصلاح بمحافظة ذمار حسن اليعري أمس.
وأوضحت مصادر محلية في مأرب أن سيارة تقل حسن الأعوش ونصر الحطام أثناء مرورهما بمزرعة الأعوش منطقة المنين مما أدى إلى احتراقهما .
من جهة أخرى، قتل شخصان يشتبه بأنهما من تنظيم القاعدة في غارة جوية نفذتها طائرة بدون طيار أمس في مدينة مأرب جنوب اليمن.
وقال شهود عيان إن طائرة بدون طيار أطلقت صاروخين على سيارة كان الرجلان فيها في منطقة جنوبي مأرب. مضيفا أنها دمرت السيارة تماما وقُتل الرجلان على الفور.
وتستخدم الولايات المتحدة الطائرات بدون طيار في اليمن لاستهداف قادة القاعدة في جزيرة العرب الذي خطط لزرع قنابل على متن رحلات جوية دولية ودعا إلى شن هجمات في دول غربية.
الجيش اليمني يستعيد زنجبار من «القاعدة»
الدمام - منيرة الهديب جازان - يحيى الخردلي صنعاء، عدن، الكويت - «الحياة» 
حقق الجيش اليمني أمس تقدماً عسكرياً مهماً في محافظة أبين جنوب اليمن بدعم من قوات التحالف العربي، ونجح في استعادة مدينة زنجبار عاصمة المحافظة من مسلحي تنظيم «القاعدة» بعد معارك ضارية، وتقدم داخل المدينة بعد سيطرته على منطقة «الكود» الواقعة على مشارفها، وذلك في سياق حملة عسكرية ضخمة بدأت فجر أمس انطلاقاً من عدن لاستعادة مدن أبين من قبضة التنظيم. ونقلت وكالة «رويترز» عن سكان في زنجبار ومصدر عسكري، أن عشرات المقاتلين الموالين لتنظيم «القاعدة في جزيرة العرب» قتلوا في الاشتباكات.
وفي محافظة مأرب (شرق صنعاء)، قالت مصادر قبلية إن ثلاثة مسلحين يعتقد أنهم من عناصر التنظيم قتلوا أمس في غارة شنتها طائرة من دون طيار يرجح أنها أميركية، استهدفت سيارة كانت تقلهم في منطقة وادي عبيدة، وأدت الغارة إلى احتراق السيارة وتفحم جثث القتلى.
وأضافت مصادر محلية أن مجموعات من مسلحي التنظيم انسحبت من الأطراف الغربية والشمالية لزنجبار. كما كشفت مصادر عسكرية وقبلية عن وصول قوات ضخمة للجيش وقوات التحالف إلى منطقة «المسيلة» في وادي حضرموت، في سياق التمهيد لعملية عسكرية أخرى لتحرير مدن ساحل حضرموت من مسلحي التنظيم، بما فيها مدينة المكلا عاصمة المحافظة.
وقال شهود إن التنظيم أعاد نشر مسلحيه في مدينة المكلا وفي المناطق الجبلية القريبة منها، وأقام حواجز للتفتيش على طول الطريق التي تربط بين المكلا ووادي حضرموت، استعداداً للمواجهة المرتقبة مع قوات الجيش والتحالف.
في هذا الوقت، تواصلت أمس في الكويت جلسات المشاورات التي ترعاها الأمم المتحدة بين وفدي الحكومة الشرعية والانقلابيين الحوثيين وحزب صالح، والرامية إلى إحلال السلام ووقف الحرب واستعادة المسار السياسي استناداً إلى «المبادرة الخليجية» وقرار مجلس الأمن الدولي 2216.
وشهدت الجلستان الصباحية والمسائية أمس، توتراً بين الوفد الحكومي ووفد الانقلابيين، في ظل تعنت الحوثيين وحزب صالح وتمسكهم بإعادة النظر في الإطار العام لجدول المفاوضات ورفضهم الدخول في أي نقاش قبل تثبيت وقف إطلاق النار في مختلف الجبهات.
وأكد الوفد الحكومي المفاوض برئاسة نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عبدالملك المخلافي، أنه «لا يمكن تحقيق تقدم حقيقي في المشاورات إلا بتطبيق النقطة الأولى من الأجندة المتفق عليها، وهي تعزيز مسار الثقة، المتمثل بإطلاق سراح المعتقلين كافة وفتح الممرات الآمنة لتدفق المساعدات الإغاثية إلى كل المدن والمحافظات، وبخاصة محافظة تعز.
وقال مصدر حكومي يمني إن المشاورات الجارية في الكويت تركز حالياً على موضوع بناء الثقة، على رغم مراوغات الانقلابيين، مستنكراً استمرار الحوثيين في خرق الهدنة. وأوضح المصدر في تصريحه إلى «الحياة»، أن المشاورات لا تزال في بداياتها، مشيراً إلى أن النقاش يدور حول خطوات لبناء الثقة تشمل عدداً من المحاور، أهمها: وقف إطلاق النار، إطلاق المختطفين، وفتح ممرات آمنة لدخول المساعدات الغذائية والإنسانية، إضافة إلى إصرار الحكومة على مناقشة ثلاث قضايا هي: الانسحاب من المدن، تسليم أسلحة الميليشيات الانقلابية والحوثية للدولة، وعودة مؤسسات الدولة اليمنية وأجهزتها.
وأضاف المصدر أن المبعوث الأممي ولد الشيخ اقترح أن يلتقي برؤساء الوفدين في اجتماع مغلق، إلا أن الوفد الحكومي رفض، لعدم وجود أي مبرر للقاء، لأن وفد الحوثي وصالح لم يبد أي حسن نية في كل المحاور، ومنها وقف إطلاق النار، وبالذات في تعز، وتنفيذ إجراءات بناء الثقة.
وتوقعت المصادر أن يسعى ولد الشيخ إلى التوفيق بين الوفدين عبر اقتراح مسار متزامن يتم خلاله تشكيل لجان منهما لمناقشة النقاط الخمس في الوقت نفسه، وصولاً إلى بلورة اتفاق شامل للأزمة اليمنية لإنهاء الحرب واستعادة المسار الانتقالي السياسي الذي انقلب عليه الحوثيون بالقوة.
ميدانياً، اتهمت القوات المشتركة لـ «المقاومة والشعبية» والجيش الوطني، مسلحي الحوثيين وقوات صالح بمواصلة خرق الهدنة في جبهات تعز والجوف ومأرب. وقالت إن الميليشيات كثفت قصفها على أحياء مدينة تعز بمختلف أنواع الأسلحة، كما كشفت عن مقتل عدد من عناصر الجيش والمقاومة جراء القصف، بينهم القيادي حمزة المخلافي، وهو شقيق قائد المقاومة في تعز حمود سعيد المخلافي.
وكشفت مصادر لـ «الحياة»، عن أن ميليشيات الحوثي واصلت خرق الهدنة في جبهة مديرية حرض وميدي، واستهدفت مواقع الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، كما تسللت في اتجاه ميدي، وقام عناصرها بزرع ألغام حول مبنى لجنة مراقبة تثبيت الهدنة، وأصاب أحد تلك الألغام ضابطاً من اللجنة، ما أدى إلى وفاته.
من جهة أخرى، تمكنت القوات السعودية من رصد متسللين بالقرب من الحدود السعودية، ولم يتم الرد عليهم التزاماً بالهدنة، كاشفة عن القبض على متسللين حاولوا تهريب مواد ممنوعة إلى السعودية.
 
اغتيال قيادي كبير في حزب “الإصلاح” بذمار
صنعاء – “السياسة”:
قتل القيادي الكبير في “حزب التجمع اليمني للإصلاح” حسن اليعري، أمس، في هجوم شنه مجهولون بمحافظة ذمار على بعد نحو 100 كيلومتر من صنعاء.
وقال مصدر من الحزب طالباً عدم ذكر اسمه إن “مسلحين مجهولين اغتالوا اليعري، وهو رئيس هيئة الشورى في المكتب التنفيذي لحزب الإصلاح بذمار، أثناء خروجه من أحد المساجد بمدينة ذمار عاصمة المحافظة”، مضيفاً إن “المسلحين تمكنوا من الفرار بعد تنفيذ عملية الاغتيال، من دون أن تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم”.
من جهتهم، قال شهود عيان إن مسلحين مجهولين على متن دراجة نارية أطلقوا الرصاص على اليعري بالقرب من منزله بذمار ما أدى إلى مقتله.
واليعري من القيادات المهمة في الحزب، حيث شغل في وقت سابق رئاسة فرعه في ذمار، وتعرض خلال الأشهر الماضية للاختطاف من قبل الحوثيين بالمحافظة وتم الإفراج عنه.
إعلام إيران و«حزب الله» في وفد الانقلابيين !
أفصحت مصادر إعلامية يمنية عن مشاركة إعلاميين تابعين لقنوات إيرانية وحزب الله ضمن الوفد الإعلامي للانقلابيين.
وأوضح رئيس تحرير جريدة الحقيقة اليمنية فراس اليافعي لـ«عكاظ» أن مراسل قناة العالم وقناة المنار وقنوات أخرى إيرانية ضمن الوفد الإعلامي للمتمردين الحوثيين. وأشار إلى حالة من الاستهتار يمارسها الإعلاميون التابعون للحوثي في المشاورات.
وقال «اليافعي» إن وزارة الإعلام الكويتية أصدرت إرشادات ولوائح تضبط العملية الإعلامية وتمنع أي استفزاز لأي وفد أو إثارة فوضى، إلا أن إعلاميي الانقلابيين لم يلتزموا بتلك اللوائح وحاولوا استفزاز الوفد الحكومي من خلال التصوير والألفاظ السيئة.
وكشف عن محاولات مستمرة لوفد الحوثي الإعلامي لاستفزاز الإعلاميين التابعين للشرعية اليمنية، فضلا عن الألفاظ النابية ضد الإعلام الخليجي – في عقر الدار الكويتية-.
وأضاف إن الإعلاميين يعملون في كل الأوقات على إثارة الفوضى، وآخرها ما ظهر من إساءة وضوضاء خلال المؤتمر الصحفي للمبعوث الأمم المتحدة أمس الأول.
وقال اليافعي عمد بعض الإعلاميين على تعطيل المؤتمر الصحفي للمبعوث الأممي، إذ أطلقوا شعارات وأهازيج «ميليشيوية» من هواتفهم المحمولة في محاولة لإثارة البلبلة، إضافة إلى الاعتراض في الأحاديث، ما أجبر ولد الشيخ على إيقاف المؤتمر والاكتفاء بما قدمه.
فشل التوصل لبيان مشترك حول تثبيت الهدنة ورفع الحصار ووفد الانقلاب يراوغ ويتهرب من ضوابط التشاور في الكويت
 عكاظ...أحمد الشميري (جدة)
واصل وفد الانقلاب مراوغاته في محادثات الكويت أمس (السبت)، فيما ارتكبت ميليشياته المزيد من الخروقات في جبهات تعز ونهم ومأرب والجوف. وطالب وفد الحوثي خلال الجلسة المسائية بإصدار بيان مشترك يؤكد على وقف إطلاق النار، إلا أن الجلسة انتهت دون التوصل إلى البيان. وبددت حالة الفوضى التي أثارها الانقلابيون أجواء الثقة. وقال مصدر حكومي إن الخلافات استمرت بشأن جدول الأعمال وانتهاك الهدنة. وذكر المصدر أن وفد الشرعية أعلن أنه لن يجتمع إلا مع المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد، ورفضوا الجلوس بشكل مباشر مع الحوثيين.
وأفادت مصادر قريبة من المحادثات أن وفد الحكومة وافق على طلب إصدار البيان، بحيث يتضمن التأكيد على فتح الممرات ورفع الحصار وتفعيل اللجان المحلية المكلفة بمراقبة تثبيت الهدنة، لكن الانقلابيين رفضوا تضمينه فتح الممرات ورفع الحصار.
واعتبر مصدر حكومي مطالبة الانقلابيين بإصدار بيان حول وقف إطلاق النار شكلا من أشكال المراوغة، وإهدار الوقت، والتهرب من مناقشة القضايا الرئيسية في جدول الأعمال المتعلقة بآليات تنفيذ قرار مجلس الأمن 2216.
وكشفت جلسات المناقشة الثلاث التي عقدت حتى الآن عن قدر كبير من المناورة من قبل الانقلابيين الذين رفضوا خلال الجلسة الثانية مناقشة إجراءات بناء الثقة، وتثبيت الهدنة، وفك الحصار عن تعز، وتسهيل وصول المساعدات الإنسانية. وأصروا على بحث الشق السياسي. وأكدت مصادر مقربة من الوفدين أن ممثلي الانقلابيين ركزوا في طرحهم على مفهوم أحادي لوقف إطلاق النار يشمل وقف عمليات التحالف دون اعتبار لخروقات الميليشيات.
وعلمت «عكاظ» من مصادر يمنية مطلعة أن ولد الشيخ منع العضو في وفد المخلوع فائقة السيد من التطاول على وفد الشرعية، مطالبا إياها الالتزام بقواعد الحوار والتشاور، إلا أنها استمرت في المهاترات وتعطيل المشاورات ما دفع المبعوث الأممي إلى تعليق الجلسة الثالثة من المشاورات. من جهته، أكد سفير اليمن لدى الأمم المتحدة اليمن خالد اليماني أن الانقلابيين مستمرون في خرق الهدنة واستهداف المدنيين في تعز.
التحالف العربي: انتهاكات وقف إطلاق النار في اليمن تتراجع
السياسة..الرياض – أ ف ب:
أعلن التحالف العربي أن انتهاكات وقف إطلاق النار في اليمن تتراجع بعد تشكيل لجان ميدانية مشتركة للإشراف على وقف الأعمال العسكرية.
وقال المتحدث باسم التحالف العربي العميد الركن أحمد عسيري لوكالة “فرانس برس” مساء أول من أمس، إن اللجان الميدانية المشتركة المؤلفة من ممثلين عن القوات الحكومية والحوثيين “تعمل بمعظمها” تحت إشراف عناصر سعوديين، مضيفاً إن “عمليات الرصد (على الأرض) تشير إلى أن عدد الانتهاكات في تراجع يوماً بعد آخر”.
وأشار إلى أن “وضع تعز صعب، لكنني أظن أن (الوضع) اليوم افضل من الأمس ومن اليومين السابقين”، لافتاً إلى أن أكبر فريق من المراقبين موجود هناك.
وانطلقت مشاورات السلام اليمنية التي ترعاها الأمم المتحدة في الكويت مساء الخميس الماضي بعد تأخير دام ثلاثة أيام عن الموعد المحدد أساساً في الاثنين الماضي، حيث تأخرت في انتظار وصول وفد الحوثيين وحلفائهم الموالين للرئيس السابق علي عبد الله صالح.
وإن كان تطبيق وقف إطلاق النار أدى إلى تراجع العنف، إلا أن المعارك لا تزال مستمرة على جبهات عدة.
 
أمن الخليج وتدخلات إيران يتصدران القمة البحرينية ـ المصرية
عكاظ.. أحمد عبد الله (القاهرة)
يزور ملك البحرين الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة القاهرة اﻷسبوع الحالي وينتظر أن يصلها اليوم في زيارة رسمية خاصة تستغرق يومين يلتقي خلالها بالرئيس عبد الفتاح السيسي.
ويتصدر ملف الإرهاب والتهديدات الإيرانية ﻷمن الخليج وتدخلاتها في شؤون البحرين ودول الجوار العربي لها إلى جانب العلاقات الثنائية بين البلدين في صدارة الموضوعات التي تتناولها القمة بين الجانبين إلى جانب العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها في جميع المجالات خاصة الاقتصادية والتجارية.
وتصادف زيارة ملك البحرين إلى القاهرة مع استضافتها اجتماعات اللجنة الثنائية المشتركة التي يترأس أعمالها وزيرا الخارجية وتعقد اجتماعاتها اليوم "اﻷحد"
أمر ملكي: إعفاء وزير المياه والكهرباء من منصبه
«عكاظ» (الرياض)
صدر أمس أمر ملكي بإعفاء المهندس عبدالله بن عبدالرحمن الحصين وزير المياه والكهرباء من منصبه، وتكليف عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي وزير الزراعة بالقيام بعمل وزير المياه والكهرباء.
الكويت تشيد بنتائج محادثات قادة الخليج مع الرئيس الأميركي والعاهل المغربي
الكويت - «الحياة» 
أشادت الكويت بنتائج المحادثات التي عقدها قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي، مع كل من الرئيس الأميركي باراك أوباما، وعاهل المغرب الملك محمد السادس، وما نتج في القمتين الخليجية - المغربية، والأخرى الخليجية - الأميركية، من تأكيدات حرص الأطراف كافة على تعزيز التعاون والعلاقات بما يخدم المنطقة والعالم.
وثمّن نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجارالله، أمس نتائج القمة الخليجية - الأميركية، واصفاً إياها - وفق وكالة الأنباء السعودية - بـ «الناجحة والبناءة والمميزة»، مشيراً إلى أن القمة تأتي بعد قمة كامب ديفيد التي تم الاتفاق خلالها على عقد لقاءات سنوية دورية على مستوى القمة بين الجانبين، وهو ما تم التأكيد عليه في قمة الرياض.
وقال: «إن هذه القمة بحثت أوجه التعاون العديدة بين دول مجلس التعاون الخليجي وأميركا، ومنها المجالات العسكرية والاقتصادية والاستثمارية، وكان هناك ارتياح بمدى التقدم المحرز على مستوى هذه المجالات».
كما أشاد المسؤول الكويتي بالنتائج الإيجابية للقمة الخليجية - المغربية، موضحاً أن «القمة استعرضت تقريراً شاملاً للأمين العام لدول مجلس التعاون الخليجي الدكتور عبداللطيف الزياني حول تطوّرات هذه الشراكة وما تم إنجازه في إطارها».
ولفت إلى أن «التقرير كان باعثاً على ارتياح قادة دول المجلس والعاهل المغربي»، مضيفاً: «البيان الذي صدر عن القمة جدّد أهمية تنسيق مواقف دول مجلس التعاون والمغرب». وشدّد على «تطابق وجهات النظر بين الجانبين حيال القضايا الإقليمية والدولية، وعلى دعم الموقف المغربي المتعلق بالصحراء المغربية، وتأييدها في إجراءاتها الخاصة في هذه القضية».
إلى ذلك، أوضح المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة «إيسيكو» الدكتور عبدالعزيز التويجري أن انعقاد القمة الإستراتيجية لقادة دول مجلس التعاون وملك المغرب «جاء في الوقت المناسب تماماً، لتأكيد الأواصر القوية التي تربط بين الدول السبع، التي تجمعها الرؤى المتطابقة والاختيارات المنسجمة والتحديات المشتركة».
وقال التويجري: «إن التحديات التي تواجهها هذه الدول تتطلب تضافر الجهود وتنسيق السياسات وتعزيز التعاون المتعدد المجالات، لما فيه تحقيق المصالح الحيوية العليا وحماية الكيانات الوطنية والوقوف في وجه التهديدات التي تحيط بالمنطقة». وأضاف أن أمن دول الخليج العربي هو جزء من أمن المغرب، وأمن المغرب جزء من أمن دول الخليج العربي، كما عبّر عن ذلك قادة الدول المشاركة في هذه القمة، مشيراً إلى أن «المصالح بين هذه الدول مشتركة، وأهدافها القريبة والبعيدة موحّدة، بحكم أن الأخطار التي تهدّد الأمن والسلم في المنطقة هي حقائق لا تنكر، تستدعي أقصى حالات التنسيق والتكامل والتعاون لمواجهتها والتصدي لها».
وشدّد التويجري على أن هذا التقارب بين دول الخليج العربي والمغرب ليس وليد اليوم، وإنما له جذور عميقة، كما أن التعاون الإستراتيجي بين الدول السبع ليس ضرورة مرحلية قد تكون عابرة، بل «هو واجب مؤكد والتزام صارم واختيار لا رجعة فيه، ينبغي أن يترجم إلى قرارات تنفيذية ومبادرات عملية، لأن الظروف الحالية تفرض هذا التعاون الإستراتيجي المنتج للسلام وللأمن وللاستقرار والتحقق، لمزيد من التقدم والازدهار».
وختم المدير العام لـ «إيسيكو» تصريحه بالتأكيد على أن لهذه القمة الإستراتيجية مردوداً إيجابياً سيعود بالنفع على الدول المشاركة فيها كافة، بحيث ستكون معززة للتعاون القوي والفعال لأجل تحقيق الأهداف المشتركة، وتمثل نموذجاً للتعاون بين دول تربطها أواصر متينة ومصالح متشابكة.
السعودية تشارك في أعمال الملتقى الدولي للجمعية البرلمانية لحلف شمال الأطلسي
الرباط - «الحياة» 
تشارك المملكة في أعمال الملتقى الدولي للجمعية البرلمانية لحلف شمال الأطلسي والبرلمان المغربي في الرباط، بوفد من مجلس الشورى برئاسة عساف أبوثنين وعضوية نايف الفهادي، لبحث صياغة استراتيجية دولية موحدة لمكافحة الإرهاب وحوكمة القطاع الأمني. وعبّر رئيس الجمعية البرلمانية، غيلبرت لي برس، في كلمة له خلال افتتاح جلسات أعمال الملتقى أمس -وفق وكالة الأنباء السعودية-، عن شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز على حسن الضيافة والاستقبال خلال زيارتهم المملكة.
كما عبّر رئيسا البرلمان المغربي بغرفتيه النواب والمستشارين، عن شكرهما للسعودية على الدعم الدائم والمستمر الذي يلقاه المغرب من المملكة ضمن العلاقات المميزة بين البلدين، التي كان آخرها رئاسة الملك سلمان بن عبدالعزيز قمة قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وملك المملكة المغربية الملك محمد السادس في الرياض.
من جانبه، استعرض وفد الشورى خلال جلسات الملتقى، مواقف المملكة تجاه القضايا الدولية، خصوصاً ما قدمته حكومة خادم الحرمين الشريفين للاجئين السوريين في المملكة أو في الأردن، أو من خلال البرامج الدولية، مثل برنامج الأمم المتحدة لدعم اللاجئين. وأشار الوفد إلى أن الرياض تقف مع الحل العادل للقضية السورية بما يكفل عودة اللاجئين السوريين إلى وطنهم، لافتاً إلى دور المملكة المشهود في مكافحة الإرهاب، ومبادراتها في سياق الجهود الدولية لمحاربة تنظيم «داعش» الإرهابي.
من جهة أخرى، شارك وفد الشورى في ندوة مكافحة الفساد على هامش الملتقى، واستعرض تجربة إنشاء الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد. وأعرب الوفد السعودي عن شكره لرئيس مجلس النواب المغربي رشيد العلمي على حسن الضيافة والاستقبال، والدعوة الكريمة للمشاركة في الملتقى، مشيداً بالعلاقات الثنائية بين البلدين، والزيارات المتبادلة بين مجلس الشورى والبرلمان المغربي، وتأثيرها في نمو التعاون بين البرلمان المغربي ومجلس الشورى، إلى جانب الدور المهم للجنة الصداقة المغربية- السعودية في تنمية العلاقات بين البلدين.
 

ملثمون يطلقون النار على سعودي في العوامية

الرأي..الرياض - د ب أ - تعرّض أحد المواطنين في منطقة العوامية، شرق المملكة العربية السعودية، لإطلاق نار على قدميه من قبل اشخاص عدة ملثمين بعد أن تم استدراجه مع ابنه.
وقال الناطق الإعلامي باسم شرطة الشرقية العقيد زياد الرقيطي، في بيان، امس «إن شرطة محافظة القطيف تبلغت عند الساعة الحادية عشرة والنصف من مساء أمس (الجمعة)، من مستشفى القطيف المركزي، عن إسعاف مواطن ثلاثيني مصاب، إثر تعرضه للضرب وإطلاق النار على قدميه».
واكتفى العقيد الرقيطي بالقول «إن الجهات المختصة في شرطة القطيف باشرت إجراءات الضبط الجنائي للحادثة والتحقيق فيها لكشف ملابساتها» من دون كشف ما اذا كان مطلقو النار من جماعات ارهابية ام لا.
الا ان صحيفة «اليوم اونلاين» نقلت عن احد أقرباء المواطن، الذي لم يتم كشف اسمه «أنه تم استدراج الشخص عبر اتصال هاتفي من منزله في القطيف إلى بلدة العوامية، عند الساعة الحادية عشرة والنصف تقريباً، تضمن سرعة الحضور الى بلدة العوامية لمناقشة بعض الأمور، بيد أنه تفاجأ فور وصوله للموقع بعدة أشخاص ملثمين يقتادونه الى مكان مجهول، وقاموا بضربه ضرباً مبرحاً، وأطلقوا 7 رصاصات على قدميه». وأشار إلى أن «ابن الضحية كان برفقة والده، حيث عمد الجناة لترك الطفل».

المصدر: مصادر مختلفة

Restoring UN Leadership of Libya’s Peace Process

 الإثنين 25 أيلول 2017 - 7:26 ص

  Restoring UN Leadership of Libya’s Peace Process https://www.crisisgroup.org/middle-east-nor… تتمة »

عدد الزيارات: 3,326,767

عدد الزوار: 127,681

المتواجدون الآن: 18