خارطة الطريق الإقليمية والدولية ترسم خريطة الحقائب والحصص والأسماء الحريري في بعبدا اليوم.. التشكيلة والمراسيم؟

تاريخ الإضافة السبت 7 تشرين الثاني 2009 - 7:30 ص    عدد الزيارات 2227    التعليقات 0    القسم محلية

        


مشاورات لإسناد التربية للكتائب ... والعدلية قيد البحث .. وحزب الله يتجه للتخلي عن العمل <للقوات>

ازدحمت مفكرة الرئيس سعد الحريري باسماء ممثلي الكتل النيابية والتيارات السياسية من موالاة ومعارضة، والتي ستشارك في حكومة الوحدة الوطنية والتي اذا لم تعلن اليوم فستعلن الاثنين.

وجاءت هذه الورشة غداة القرار العربي الاقليمي الدولي الكبير الذي انهى اشكالات العقد العالقة، ونقل عملية التأليف الى مرحلة اسقاط الاسماء في خانات الحقائب، وفق الخارطة التي تشهد بعض <الروتشة> التي تنتظر بدورها لقاء الرئيس المكلف مع العماد ميشال عون، وزيارة الرئيس المكلف الى قصر بعبدا، حيث يتوقع من هناك ان يتصاعد الدخان الابيض، ايذاناً باصدار المراسيم.

وسجل يوم امس سيراً للاتصالات وفق خارطة الطريق التي ثبتتها الاتصالات العربية - الاقليمية وفقاً لما اشارت اليه <اللواء> في اعدادها في الايام الثلاثة الماضية:

1- انبرى نواب وقياديو <التيار الوطني الحر> للتبشير بانتهاء ازمة توزيع الحقائب والانتقال الى مرحلة الاسماء والمراسيم، مؤكدين معلومات <اللواء> عن حركة التيار العوني عن خط الرابية - دمشق، وإن عزوا ذلك لاسباب اجتماعية تتعلق بتعزية المستشارة السورية بثينة شعبان.

2- حركة الاتصالات بين <بيت الوسط> وعين التينة، وبكفيا ومع <حزب الله> لترتيب عملية التبادل المحدود في الحقائب، حيث انتقلت الصناعة من <امل> الى التيار العوني، و<العمل> مرشحة للانتقال من <حزب الله> للقوات، في حين ان التربية مرشحة بدورها للانتقال الى حزب الكتائب اذا قبل الحزب ان يكتفي بحقيبة واحدة، وسيرشح لها النائب الثاني لرئيس الحزب سليم الصايغ، فيما بقيت العدلية موضع اخذ ورد.

3- الزيارة التي قام بها الوزير جبران باسيل الى بعبدا بعد عودته من دمشق، في اطار ايصال رسالة تتعلق باستمرار الصلة بين الرابية وبعبدا.

أما آخر التشكيلات التي تم تداولها الليلة الماضية فرست على الترشيحات الآتية حقائب واسماء، علما ان الرتوش الاخيرة، ما تزال تحتاج الى اتصالات داخل فريق الاكثرية، للتفاهم تحديداً على حقيبتي التربية والعدلية، اذ انه في حال اعطيت التربية لحزب الكتائب، فإن العدلية ستذهب في هذه الحال الى مرشح <المستقبل> الذي قد يكون الدكتور سهيل بوجي، اما اذا اعطيت التربية <للمستقبل> فستكون العدلية للنائب بطرس حرب.

وتضمنت التشكيلة الاسماء والحقائب الآتية:

عن السنة:

- الرئيس سعد الحريري.

- محمد الصفدي (اقتصاد).

- ريا الحسن (مالية).

- سهيل بوجي .

- سمير الجسر (شؤون جتماعية).

- عدنان القصار (وزير دولة من حصة رئيس الجمهورية).

عن الشيعة:

- محمود بري أو الدكتور علي الشامي (الخارجية).

- محمد جواد خليفة (الصحة).

- علي عبد الله (زراعة).

- محمد فنيش (تنمية ادارية).

- حسين الحاج حسن (شباب ورياضة).

- عدنان السيد حسين (وزير دولة من حصة رئيس الجمهورية).

عن الدروز:

- غازي العريضي (الاشغال).

- وائل ابو فاعور (المهجرين).

- اكرم شهيب أو بهيج ابو حمزة (وزير دولة).

عن الموارنة:

- زياد بارود (الداخلية من حصة رئيس الجمهورية).

- جبران باسيل (طاقة من حصة ميشال عون).

- سيزار ابي خليل (للاتصالات من حصة ميشال عون).

- بطرس حرب (العدلية من حصة 14 آذار).

- يوسف سعادة (وزير دولة من حصة فرنجية).

- سليم الصايغ (التربية من حصة الكتائب).

عن الارثوذكس:

- الياس المرّ (للدفاع من حصة رئيس الجمهورية).

- عماد واكيم (العمل من حصة القوات اللبنانية).

- طارق متري (الثقافة من حصة 14 اذار).

- جوزيف معلوف (بيئة من حصة <القوات>).

عن الكاثوليك:

- نقولا صحناوي (سياحة من حصة العماد عون).

- ميشال فرعون (للاعام من حصة 14 اذار).

- سليم وردة (من حصة القوات) أو روجيه نسناس (وزير دولة من حصة رئيس الجمهورية).

عن الارمن:

- هونيك هوفنانيان (صناعة عن الطاشناق).

- جان اوغاسبيان (وزير دولة).

لقاء اليوم والمراسيم ولاحظت المصادر المطلعة أن هذه التشكيلة تختلف عن التشكيلة الأولى التي رفعها الرئيس المكلف إلى رئيس الجمهورية في التكليف الأوّل، سواء بالنسبة إلى الأسماء أو الحقائب، خصوصاً وانها جاءت بعد جهود مضنية واتصالات ولقاءات أخذت من الرئيس المكلف زهاء 135 يوماً، علماً انها ليست نهائية وتحتاج إلى لمسات أخيرة، وقد تتعرض للتغيير في اللحظات الأخيرة.

وأوضحت أن الرئيس المكلف لم يتبلغ حتى ساعة متأخرة من الليل الجواب الرسمي من العماد عون سواء بما يتصل بموافقته على حقيبة الصناعة أو الأسماء التي يقترحها لتولي الوزارات التي تمّ الجواب عليها بالتواتر، وعبر اتصالات مع قادة المعارضة، على أمل ان يتبلغ ذلك رسمياً في اللقاء الذي يفترض أن يجمعهما اليوم.

ولفتت إلى أن مسألة توزير النائب بطرس حرب في حقيبة العدل لم تحسم بعد، مع أن <القوات اللبنانية> أبلغت الرئيس المكلف انها تعتبره من حصتها سواء أعطيت له العدلية أم لا، وفي هذه الحالة، فان حصة القوات ستكون حقيبتي العمل والبيئة او الشؤون الاجتماعية.

اما حصة الكتائب فرجحت مصادرها أن تكون وزارة التربية أو حقيبة أخرى وسيتولاها الصايغ، وقالت أن الرئيس الحريري ابلغ الرئيس أمين الجميل عبر موفد خاص أن لا مانع لديه من توزير سجعان قزي بعدما تمّ تجاوز العرف بعدم توزير الراسبين في الانتخابات النيابية من خلال القبول بتوزير جبران باسيل، على ان يكون القزي وزير دولة.

ووفق المعلومات فان الرئيس الجميل كان منزعجاً من إعطاء الكتائب اما العمل أو الشؤون الاجتماعية، وانها تفضل الاقتصاد، لكنه عاد ورضي بالتربية التي رشح لها الماروني سليم الصايغ.

ونقلت قناة <المنار> عن مصادر في <حزب الله> أن الرئيس المكلّف قدم إليه عرضاً يتضمن حقيبتي الزراعة والتنمية الإدارية، مشيرة الى أن الحزب سيتنازل لمصلحة الموالاة عن وزارة العمل ويقبل بالحقيبتين المعروضتين.

وذكرت مصادر تكتل <التغيير والاصلاح> أنه يتجه الى تسمية كل من جبران باسيل للطاقة، نقولا صحناوي (أو الياس سكاف بحظوظ أقل) للسياحة، سيزار أبو خليل المقرّب من باسيل والمسؤول عن ملف المهجرين (أو بيار رفول بحظوظ أقل) للاتصالات، آلان طابوريان أو سيبوه هوفنانيان للصناعة (تردد أيضاً اسم فادي عبود)، في حين قد تذهب وزارة الدولة من حصة تيار <المردة> الى يوسف سعادة.

وتوقع قيادي بارز في قوى الغالبية في اتصال بـ <اللواء> ولادة الحكومة قبل انتهاء الويك اند، مشيرا الى ان المحادثات لا تزال تدور حول الحقيبة الرابعة لتكتل <الاصلاح والتغيير> مع ترجيح ان ترسو على وزارة الصناعة، اضافة الى وزارات الطاقة والاتصالات والسياحة.

وقال ان الضوء الاخضر الايراني السوري عجّل التأليف، وتجلى في الضغط الذي مارسه <حزب الله> على العماد عون، معطوفا على الاستياء الذي ابداه كل من رئيس مجلس النواب نبيه بري والنائب سليمان فرنجية بسبب استشعارهما بأهمية قطع الطريق على تناسل عقد جديدة، بعدما كان العماد عون قد حدد اولويات وزارته الرابعة، تباعا، بالاقتصاد والشؤون الاجتماعية والعمل.

غير ان قياديا بارزا في <التيار الوطني الحر> نفى، في اتصال ليل امس بـ <اللواء>، اي رابط خارجي بالتطورات الحكومية الايجابية، ساخرا من ربط هذا الامر بزيارة الوزير جبران باسيل لدمشق لتقديم العزاء للمستشارة الرئاسية بثينة شعبان، ولافتا الى ان الزيارة ارجئت نحو 5 ايام لكي لا يتم ربطها بالشأن الحكومي، وتمت بعدما تأكدت قيادة التيار من وقوع التسهيل الحكومي. وقال:

<لم نفعل كل ما فعلناه ولم نخض المعارك كي نكرّس التأثير الخارجي الذي كان يدير البلد، أكان هذا التأثير سوريا او ايرانيا او اميركيا>. كما نفى اي تأثير على التيار نتج من زيارة امير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني ووزير خارجية سوريا وليد المعلم الى طهران.

واوضح القيادي البارز ان عثرات صغيرة لا تزال في دائرة المعالجة، ولا بد من تزخيم الاتصالات والمشاورات لتجاوزها، لافتا الى ان وزارة شؤون المهجرين لاتزال من ضمن الحقائب التي يتم التفاوض عليها شريطة ربطها بإلتزامات سياسية ومالية من الرئيس المكلف والنائب وليد جنبلاط لاقفال هذا الملف نهائيا.

وعلى صعيد آخر علمت <اللواء> أن حرباً ضروساً تدور رحاها حول تفاصيل البيان الوزاري خصوصاً في مسألة سلاح <حزب الله> ووفق المعلومات فإن مسيحيي الأكثرية يصرون على عدم تضمين البيان الوزاري أي إشارة إلى دعم سلاح المقاومة كون هذا الموضوع يتم بحثه في طاولة الحوار التي يترأسها الرئيس ميشال سليمان، فيما <حزب الله> أبلغ الرئيس المكلف أنه إذا لم يتضمن البيان الوزاري أية إشارة إلى دعم المقاومة فإن الحزب يقترح في المقابل عدم الإتيان على ذكر القرارات الدولية المتعلقة بهذا الشأن خصوصاً القرارين 1559 و 1701.

إلا أن إتصالات جرت أمس، وشملت الرئيس الجميل، أفضت إلى إحتمال تضمين البيان نص الفقرة التي وردت في بيان الحكومة الحالية كحل وسط يرضي جميع الفرقاء.
 


المصدر: جريدة اللواء

South Sudan’s Other War: Resolving the Insurgency in Equatoria

 الأربعاء 3 آذار 2021 - 6:25 ص

South Sudan’s Other War: Resolving the Insurgency in Equatoria A rebellion in Equatoria, South Su… تتمة »

عدد الزيارات: 57,508,712

عدد الزوار: 1,698,746

المتواجدون الآن: 49