الأردن يستضيف مؤتمراً دولياً عن العشائر في الشرق الأوسط

تاريخ الإضافة الثلاثاء 27 تشرين الأول 2009 - 7:41 ص    عدد الزيارات 2128    التعليقات 0    القسم عربية

        


2009/10/27
تبدأ في العاصمة الأردنية عمّان اليوم، فعاليات المؤتمر الدولي للعشائر/ القبائل في الشرق الأوسط، بتنظيم مشترك بين مركز الدراسات الإستراتيجية التابع للجامعة الأردنية، والمركز الدولي للبحوث والتنمية في كندا.
تتواصل فعاليات المؤتمر الذي يحمل عنوان «الدور السياسي للعشائر/ القبائل في الشرق الأوسط» على مدى يومين، وتستضيفه قاعات الجامعة الأردنية، حيث سيناقش موضوعات كثيرة، من أهمها العشيرة/ القبيلة: السلطة السياسية والدولة في مجتمعات الشرق الأوسط، والعشائر والقوى السياسية والاجتماعية الفاعلة في الشرق الأوسط، والعشائر/ القبائل في الحركات الإسلامية، والعشيرة/ القبيلة والمرأة والعمل السياسي، وعشائر وقبائل في مناطق النزاع.
وتشارك في المؤتمر نخبة من الباحثين ذوي السمعة العالمية في مجال تخصصهم، من أمثال الأنثروبولوجي الفرنسي الشهير موريس غودلييه؛ مدير دراسات المعهد العالي للعلوم الاجتماعية في فرنسا، وفرانسوا بورغا؛ مدير المعهد الفرنسي للشرق الأدنى في سورية، ودايل إيكلمان؛ أستاذ الأنثروبولوجيا والعلاقات الإنسانية في جامعة دارتماوث بالولايات المتحدة، فضلا عن باحثين عرب مرموقين من أمثال الدكتور هشام داود؛ الباحث في المركز الوطني للبحوث العلمية في فرنسا، والدكتور أبو بكر باقادر؛ الأستاذ في جامعة الملك عبد العزيز في المملكة العربية السعودية.
مدير مركز الدراسات الإستراتيجية في الجامعة الأردنية الدكتور نواف وصفي التل؛ الذي وجه لوسائل الإعلام المحلية والعربية والدولية، ومن بينها «أوان»، دعوة لحضور فعاليات المؤتمر، قال إن «عقد مثل هذا المؤتمر يتسم بالأهمية البالغة، وبخاصة أن العقدين الماضيين شهدا مجموعة من التحولات السياسية التي ساهمت في إعادة الاعتبار للعشيرة، بوصفها إطارا مهما، يؤدي دورا سياسيا واجتماعيا واقتصاديا».
وأضاف التل أن «العشيرة/ القبيلة تشكّل وحدة اجتماعية ذات وزن سياسي، بقيت في بعض الدول الشرق أوسطية مؤثرة ومعترفا بها من جانب الدولة الحديثة وأجهزتها؛ بل إنها غدت عنصرا رئيسيا من عناصر الأساس الاجتماعي لأنظمة الحكم، في بعض الدول».
وأوضح أن عقد هذا المؤتمر يأتي «في ختام المشروع البحثي الذي نُفّذ على مدار عامين، في كل من العراق واليمن والأردن، وتناول بالبحث والدراسة الدور السياسي للعشائر والقبائل في الدول آنفة الذكر، والتطورات البنيوية والوظيفية لدور العشائر».
وتابع أن «هذا المؤتمر يهدف إلى جمع باحثين ومتخصصين من منطقة الشرق الأوسط، مع زملائهم من دول العالم الأخرى، لتقديم أوراق عمل أكاديمية تغطي التحولات البنيوية والوظيفية للعشائر/ القبائل في منطقة الشرق الأوسط، والدور السياسي الذي تؤدّيه هذه العشائر، ضمن المتغيّرات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية في تلك الدول».
وأعرب عن أمله في أن يكون المؤتمر «فرصة للباحثين للاطلاع على نتائج المشروع البحثي في البلدان المذكورة أعلاه»، وأن يكون «بمثابة لقاء أكاديمي لتبادل وجهات النظر والخبرات في مجال دراسة العشيرة/ القبيلة، ودورها السياسي الحالي».
وختم التل بالقول إن الأوراق المقدمة في المؤتمر، ينتظر أن تُجمع «في كتاب ينشر باللغتين العربية والإنجليزية، لتعميم الفائدة».
وعلمت «أوان» أن الأستاذ في جامعة الكويت الدكتور خلدون النقيب، الذي كان يُؤمَّل أن يقدّم ورقة بعنوان «تكوينات العشائر والهجرة في دول الخليج»، اعتذر عن المشاركة في فعاليات المؤتمر لانشغالاته الكثيرة، ما دفع اللجنة المنظّمة إلى تقليص أيام المؤتمر من 3 أيام إلى يومين.

المصدر: جريدة أوان الكويتية

تقرير منتدى الإمارات للأمن 2020: اقتصادات مرنة، ومجتمعات مرنة...

 الجمعة 9 نيسان 2021 - 3:18 م

تقرير منتدى الإمارات للأمن 2020: اقتصادات مرنة، ومجتمعات مرنة... يستند هذا التقرير إلى العروض وال… تتمة »

عدد الزيارات: 60,325,096

عدد الزوار: 1,738,807

المتواجدون الآن: 46