الأسد: حماس مستعدة لوقف أي عمل عسكري بعد انسحاب إسرائيل ورفع الحصار عن غزة

تاريخ الإضافة الأربعاء 7 كانون الثاني 2009 - 2:39 م    عدد الزيارات 2165    التعليقات 0    القسم محلية

        


عواصم:  أعلن الرئيس السوري بشار الأسد الثلاثاء أن حركة حماس مستعدة للتوصل إلى تسوية، إذا أوقف الجيش الإسرائيلي عملياته العسكرية وانسحب من قطاع غزة ورفع الحصار عنه.

وقال الأسد في مقابلة مع شبكة "سي أن أن" الإخبارية "إنهم على استعداد (لإبرام اتفاق)...كانوا مستعدين. وهم الآن مستعدون. اليوم ، العوامل قد تغيرت لذلك فإن المتطلبات ستتغيّر أيضا". وأضاف الأسد "لا يمكننا الحديث عن المتطلبات نفسها، على غرار ما حصل قبل سنوات قليلة. وبخلاف ذلك ، سنستمر في الانتقال من وقف لإطلاق النار إلى صراع آخر ثم إلى خرق آخر لوقف إطلاق النار هذا. وكلما زاد نزيف الدم، يكون من الصعب الحديث عن السلام".

وردا على سؤال عن كيفية وقف أعمال العنف في غزة، قال الأسد أن ذلك ممكن اليوم من خلال "قبول إلاسرائيليين لوقف عدوانهم، وقبول حماس في المقابل وقف أي عمل عسكري ومن ثم ينسحب الإسرائيليون إلى خارج غزة وقبولهم برفع الحصار"عن القطاع. لكن الرئيس السوري أوضح بأن هذه مبادئ "ويوجد هناك تفاصيل كثيرة وآليات مرتبطة بهذه المبادئ يجب بحثها".

وعن استعداد حماس لوقف العمليات العسكرية، أجاب "أجل. بالطبع إذا أوقف الإسرائيليون (عملياتهم) فهم مستعدون". وعن دعم سوريا وإيران لحركة حماس قال الأسد إن "الدعم هو سياسي.... دعم لقضيتهم... إنهم يتعرّضون للعدوان... وما يقومون به هو رد.. ليسوا هم من بدأوا.. نحن ندعم قضيتهم وقيام دولة فلسطينية مستقلة. إنهم يدافعون عن أنفسهم".

وأشار الأسد إلى أن حماس انتخبت ديمقراطيا خلال انتخابات أشرف عليها مراقبون أوروبيون والرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر، الذين أكدوا على أنها كانت ديمقراطية، وتساءل "كيف تكون منظمة إرهابية وهي منتخبة ديمقراطيا، يجب أن يراجعوا هذا التناقض..هذا يعني أن شعبا بأكمله إرهابي ولا يمكن أن تتهم شعبا بأنه إرهابي".

المجموعة العربية تدرج مشروع قرار لدى مجلس الامن اليوم بعد تعديلات فرنسية


هذا و من المقرر ان تدرج المجموعة العربية في الامم المتحدة لدى مجلس الامن مشروع قرار عربي ادخلت فرنسا تعديلات عليه يطالب بوقف فوري ودائم لاطلاق النار في قطاع غزة وانسحاب القوات الاسرائيلية منه برؤية للتصويت عليه غدا الاربعاء.

جاء ذلك على لسان وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي في تصريحات صحافية عقب اجتماع للمجموعة العربية بحضور وزراء خارجية لجنة فلسطين في المجموعة ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

وقال المالكي ان عباس ابلغ الاجتماع بتطورات الاوضاع في غزة مشددا على الحاجة لانهاء العدوان الاسرائيلي وابرام وقف لاطلاق النار وانسحاب القوات الاسرائيلية من القطاع مشيرا الى ان هذه هي المطالب الاساسية وان مطالب اخرى ستظهر لاحقا. واوضح المالكي ان المجموعة العربية تجري مشاورات مع اعضاء مجلس الامن للتوصل الى اكبر اجماع ممكن حول المشروع العربي قبل ادراجه لدى المجلس في وقت لاحق اليوم على امل التصويت عليه غدا الاربعاء.
واكد دبلوماسيون في المجلس انه لا يوجد ادنى احتمال لقبول الولايات المتحدة للمشروع العربي.


المصدر: جريدة إيلاف

Behind the Snapback Debate at the UN

 السبت 19 أيلول 2020 - 7:32 م

Behind the Snapback Debate at the UN In mid-August, Washington notified the UN Security Council t… تتمة »

عدد الزيارات: 45,849,679

عدد الزوار: 1,348,145

المتواجدون الآن: 37