اسرائيل تفجر جهازي تجسس في "حولا" والجيش يعثر على ثالث

تاريخ الإضافة الأحد 18 تشرين الأول 2009 - 5:00 م    عدد الزيارات 1022    التعليقات 0    القسم محلية

        


وقع انفجاران، قبل ظهر اليوم، في منطقة حولا - جنوب لبنان استهدفا "اجهزة تجسس"، بحسب ما افاد مصدر عسكري لبناني، مشيرا الى ان الجيش الاسرائيلي فجر جهازين .

واوضح المصدر ان "انفجارا وقع قبل منتصف الليل الماضي في منطقة ترابية وعرة في حولا الحدودية، ثم وقع انفجار ثان في المنطقة نفسها صباحا". وقال: "تبين ان الانفجارين ناتجان عن اقدام اسرائيل على تفجير جهازي تجسس زرعتهما في المنطقة على ما يبدو منذ زمن طويل، وشعرت لسبب ما بخطر كشفهما، فعمدت الى تفجيرهما عن بعد".

ولفت الى ان الجيش اللبناني الذي انتشر بكثافة منذ الليلة الماضية في المنطقة الى جانب قوات الطوارىء الدولية، "عثر على جهاز ثالث وأقدم على تفجيره قبل ظهر اليوم الاحد". ولم يعط تفاصيل حول شكل جهاز التجسس او قدراته او اهدافه، الا ان مصدرا امنيا في جنوب لبنان اوضح ان الاجهزة التي تم تفجيرها معدة "للتنصت ولمراقبة اتصالات المقاومة".

وقالت المتحدثة باسم "اليونيفيل" ياسمينا بوزيان ان "لا معلومات محددة لديها بعد عما جرى". واشارت الى ان القوات الدولية موجودة على الارض في مكان الحادث، الذي يأتي بعد ايام على انفجار وقع في منزل احد عناصر "حزب الله" في بلدة طير فلسيه في قضاء صور، وادى الى اصابة شخص بجروح.

واشارت معلومات خاصة لموقع "المستقبل" الالكتروني أن دورية مشتركة من الجيش وقوات الطوارئ الدولية دخلت صباح اليوم إلى خلة العنق بين حولا وميس الجبل، وبعد استكشاف المكان عثر على جهاز ارسال وتنصت.

وبعد الثانية والنصف بعد الظهرعمل الجيش على تعطيل الجهاز بعدما أبعد الإعلاميين والمواطنين من المنطقة، وسدّ كل الطرقات المؤدية إليها من حولا وميس الجبل. وسبق ذلك تحليق طائرة طوافة تابعة لـ"اليونيفيل" فوق المنطقة على علو منخفض للتأكد من عدم وجود أحد في محيط موقع الجهاز الذي فخّخته قوة من فوج الهندسة في الجيش اللبناني بعد الظهر(اليوم) حيث كانت تنوي تفجيره ثم عدلت عن ذلك وتم تعطيله للتأكد من محتوياته التجسسية.

وشهدت طرقات مرجعيون حركة خفيفة للسيارات والمواطنين تحسّباً من أي طارئ أمني بعد التوتر الذي سيطر على المنطقة منذ ليل أمس.

في أعقاب ذلك، أطلقت القوات الإسرائيلية من موقع العباد المشرف على حولا نيران رشاشاتها في محيط الموقع ما دفع الجيش الى إقفال كل الطرقات في ميس الجبل التي تؤدي إلى الوادي. وشوهدت دوريات إسرائيلية مكثفة على الحدود اللبنانية ـ الإسرائيلية.

في المقابل، قامت جرافات تابعة لـ"حزب الله" بأعمال جرف داخل وادي العنق بين حولا وميس الجبل بحثاً عن أجهزة إرسال أخرى في المكان.


المصدر: موقع 14 آذار

Averting an ISIS Resurgence in Iraq and Syria

 الثلاثاء 15 تشرين الأول 2019 - 7:15 ص

Averting an ISIS Resurgence in Iraq and Syria https://www.crisisgroup.org/middle-east-north-afric… تتمة »

عدد الزيارات: 29,875,423

عدد الزوار: 719,976

المتواجدون الآن: 0