إسرائيل تعتبر اطلاق اسيرين من الجولان بادرة حسن نية تجاه الطائفة الدرزية الفلسطينية

تاريخ الإضافة السبت 17 تشرين الأول 2009 - 6:37 ص    عدد الزيارات 296    التعليقات 0    القسم دولية

        


الجولان المحتل ـ حسن مواسي

قالت مصادر عسكرية إسرائيلية إن إطلاق سراح الأسيرين السوريين من الجولان المحتل عاصم محمود الوالي وبشر سليمان المقت هو مبادرة حسن نية من قبل رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي غابي اشكنازي، تجاه الطائفة الدرزية في إسرائيل.
وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي اطلقت مساء أول من امس سراح الوالي والمقت من السجن بصورة مفاجئة، رغم انهما لم يكملا محكومتيهما البالغة 27 عاما منذ العام 1985.
ونقل موقع "العرب" الالكتروني عن الأسيرين قولهما: "جاء ضابط المخابرات في معتقل الجلبوع وابلغنا، انه بناءً على قرار رئيس هيئة الأركان الإسرائيلي، علينا تجهيز أنفسنا لمغادرة السجن والإفراج عنا فورا".
واحتفل أهالي القرى الدرزية في الجولان طيلة ليل الخميس ـ الجمعة بإطلاق سراحهما، حيث حملا على الأكتاف بتظاهرة كبيرة تقدمها الشيوخ ورجال الدين ومشاركة الأطفال والنساء من أبناء قرية بقعاثا وقرى الجولان المحتل، ورددوا الهتافات والأهازيج الوطنية.
 


المصدر: جريدة المستقبل

Seven Priorities for the African Union in 2018

 الجمعة 19 كانون الثاني 2018 - 8:46 ص

    Seven Priorities for the African Union in 2018 https://www.crisisgroup.org/africa/b135-… تتمة »

عدد الزيارات: 7,551,087

عدد الزوار: 211,513

المتواجدون الآن: 13