"انصار السنة" تقصف موقع "كيسوفيم" العسكري وإسرائيل تغلق منافذ غزة خلال العيد

الاحتلال يقفل الحرم الإبراهيمي في وجه الفلسطينيين ويفتحه أمام المستوطنين

تاريخ الإضافة الأحد 20 أيلول 2009 - 5:47 ص    عدد الزيارات 1647    التعليقات 0    القسم عربية

        


أفادت مديرية الأوقاف والشؤون الدينية في الخليل بالضفة الغربية، بأن سلطات الاحتلال الإسرائيلي اغلقت الحرم الإبراهيمي الشريف بالكامل أمام المصلين المسلمين، امس واليوم، بحجة عيد رأس السنة العبرية لليهود.
وستسمح تلك السلطات، بحسب المصادر، للمستوطنين وأنصارهم من حركات يمينية متطرفة بالصلاة في جميع أروقة الحرم.
وأشارت المصادر إلى انه في حال ثبوت عيد الفطر السعيد اليوم ، سيتم اختصار الصلاة لليهود في القسم الذي تسيطر عليه إسرائيل في الحرم. ويشار إلى أن عمليات إغلاق الحرم المتكررة في وجه المصلين المسلمين تندرج في سياق القرارات والتوصيات التي انبثقت عن ما تسمى "لجنة شمغار" الإسرائيلية التي كانت قد تشكلت في أعقاب المجزرة المروعة في الحرم الإبراهيمي في الخامس عشر من رمضان عام 94.
الى ذلك رفضت سلطات الاحتلال الاسرائيلى طلبا فلسطينيا جديدا بزيادة السلع الواردة إلى قطاع غزة عشية عيد الفطر في الوقت الذي فرضت فيه إغلاقا شاملا للمعابر التجارية مع القطاع حتى نهاية الأسبوع الجاري.
وقال المهندس رائد فتوح منسق لجنة دخول البضائع إلى قطاع غزة، في بيان صحافي، إن المسؤولين الإسرائيليين في لجنة الارتباط المدنية الخاصة بشؤون المعابر أبلغوا الجانب الفلسطيني أنه لن يسمح بدخول أي سلعة جديدة إلى أسواق غزة. وأضاف أن المسؤولين الإسرائيليين أبلغوهم بعدم تقديم أية تسهيلات بشأن حركة دخول البضائع عبر المعابر إلى قطاع غزة ما لم تحل قضية الجندي الإسرائيلي الاسير منذ ثلاث سنوات لدى حركة "حماس" في غزة جلعاد شليط.
وأشار الى أن مسؤول لجنة الارتباط في الجانب الإسرائيلي موشيه ليفي أبلغ المسؤولين الفلسطينيين عن شؤون المعابر خلال اجتماع عقد قبل يومين في معبر "ايريز" أنه لن يتم تقديم أي تسهيلات في معابر قطاع غزة ما لم تحل العقبة المذكورة.
وقال فتوح، الذي شارك في الاجتماع: "طالبونا بألا نتوقع حدوث أي انفراج يذكر في كمية ونوعية السلع المسموح بدخولها إلى أسواق غزة وسيبقى عدد السلع المسموح بدخولها نحو 32 سلعة على حاله".
وفي القطاع ايضا، أعلنت جماعة "انصار السنة" السلفية الجهادية امس مسؤوليتها عن مهاجمة موقع عسكري إسرائيلي شرق مدينة خان يونس جنوب شرق قطاع غزة بقذائف الهاون.
وقال بيان عن "أنصار السنة" إن إحدى مجموعاتها قصفت موقع "كيسوفيم" العسكري الإسرائيلي بثلاث قذائف هاون. وأكدت "أن هذه العملية تأتي ردا أوليا على اعتداءات جيش الاحتلال في الضفة الغربية والقدس المحتلة وقطاع غزة والاعتداء على الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال".
في سياق اخر، أكد أسرى النقب خلال اتصال أجروه بمركز الأسرى للدراسات أن إدارة السجون تقوم بحملة تنقلات واسعة فى صفوفهم في معتقل النقب.
وقال المركز: "ان إدارة المعتقل أبلغت الأسرى فى قسم ب بنية نقل 360 أسيرا من القلعة المذكورة إلى الأقسام الأخرى، موضحين أن الإدارة قامت بحملة تنقلات سابقة ضمت 240 أسيرا من قسم يسمى القفص إلى أقسام أخرى".
وأكد مدير مركز الأسرى للدراسات رأفت حمدونة أن هدف التنقلات هو إنهاء الأقسام المفتوحة فى معتقل النقب بمبررات أمنية، وخلق حالة من عدم الاستقرار وإيجاد جو مشحون مليء بالإرباك والتشويش داخل المعتقل، الأمر الذي سيضيق على المعتقلين ويزيد من معاناتهم، مضيفاً أن معتقل النقب تحول مؤخراً إلى ثكنات محاطة بالأسوار الشاهقة حتى أضحى كالبئر ولهذا سميت بعض الأقسام بالبيار بالإضافة إلى الكرفانات التى تتكون من أربعة أقسام فى كل غرفة ثمانية أسرى، وكذلك قلعة ج المكونة من 4 أقسام فى كل قسم 120 أسيرا .
وتابع حمدونة أن إدارة السجون وتحت مبرر الأمن تقوم من خلال حملة التنقلات الى خلق حالة من عدم الاستقرار وإيجاد جو مشحون مليء بالإرباك والتشويش داخل المعتقل.
(وفا، ا ش ا)


المصدر: جريدة المستقبل

What Prospects for a Ceasefire in Libya

 الأحد 19 كانون الثاني 2020 - 7:31 ص

What Prospects for a Ceasefire in Libya https://www.crisisgroup.org/middle-east-north-africa/nort… تتمة »

عدد الزيارات: 33,559,395

عدد الزوار: 834,953

المتواجدون الآن: 0