أخبار وتقارير..إسرائيل تعلن "هدنة تكتيكية" في جنوب قطاع غزة..هيئة بحرية بريطانية تتلقى بلاغا عن واقعة جنوبي المخا في اليمن..غابت عنها روسيا والصين.."قمة أوكرانيا" تختبر فاعلية مساعي السلام..مسودة البيان الختامي لقمة أوكرانيا: الحرب خلقت أزمات ذات تداعيات على العالم..المستشار الألماني: مقترحات بوتين للسلام ليست جادة..زيلينسكي: سنقدم مقترحات سلام لروسيا عند موافقة المجتمع الدولي..مقاتلتان سويديتان تطردان مقاتلة روسية حلقت فوق جزيرة استراتيجية..هجوم عنصري استهدف طفلتين من غانا..في ألمانيا عشرون مراهقاً وبالغاً اعتدوا على الطفلتين والأبوين..الجبهة الموحدة لليسار الفرنسي تتصدع قبل أسبوعين من الانتخابات..ترامب يلتقي الناخبين السود..وبايدن يعود للتركيز على حملته.."شعور بالظلم" لدى مسلمي نيس في فرنسا مع استقبال عيد الأضحى..استطلاعات للرأي في بريطانيا تشير إلى «انقراض انتخابي» لحزب المحافظين..كوريا الشمالية تبني طرقاً وجدراناً داخل المنطقة منزوعة السلاح..بكين تجيز لخفر السواحل توقيف أجانب في بحر الصين الجنوبي دون محاكمة..

تاريخ الإضافة الأحد 16 حزيران 2024 - 5:46 ص    عدد الزيارات 261    التعليقات 0    القسم دولية

        


إسرائيل تعلن "هدنة تكتيكية" في جنوب قطاع غزة..

الحرة – دبي.. أعلن الجيش الإسرائيلي، الأحد، تعليق الأعمال العسكرية "بشكل تكتيكي" لمدة 11 ساعة يوميا، جنوبي مدينة رفح في قطاع غزة. وجاء في بيان للجيش أنه "تقرر اعتبارًا من يوم أمس (السبت) وبشكل يومي بين الساعات الثامنة صباحًا وحتى السابعة مساء (0500 إلى 1600 بتوقيت غرينيتش) أنه سيتم تعليق الأنشطة العسكرية بشكل تكتيكي ومحلي، وذلك لأغراض إنسانية في الطريق الواصل من كرم أبو سالم إلى شارع صلاح الدين وشماله". وأشار إلى أن تلك الخطوة تأتي في إطار "الجهود المتواصلة لزيادة حجم المساعدات الإنسانية التي تدخل إلى قطاع غزة، وبعد مناقشات جرت مع الأمم المتحدة والمنظمات الدولية". وأعلن الجيش الإسرائيلي، السبت، مقتل 8 عسكريين في جنوبي قطاع غزة، بعدما تعرضت عربة مدرعة تحمل مواد متفجرة لانفجار. وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، في بيان السبت، إن "الأمة الإسرائيلية بكاملها تحتضن العائلات العزيزة في هذه اللحظة الصعبة". وأضاف أنه "رغم الكلفة الباهظة" يجب "التمسك بأهداف الحرب"، مشيرا خصوصا إلى تدمير قدرات حماس العسكرية والحكومية وإعادة الرهائن.

هيئة بحرية بريطانية تتلقى بلاغا عن واقعة جنوبي المخا في اليمن..

الراي.. قالت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية اليوم الأحد إنها تلقت بلاغا عن واقعة على بعد 40 ميلا بحريا جنوبي المخا في اليمن. وأضافت أن السلطات تحقق في الواقعة.

بعد استهداف سفينتين..حادث مريب جنوب المخا قبالة اليمن

دبي- العربية.نت.. بعد احتراق سفينة إم/في فيربينا، وتضرر سفينة توتور أيضاَ إثر هجمات حوثية استهدفتها خلال الأيام الماضية، أعلنت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية وقوع حادث جديد. وأشارت في بيان مقتضب اليوم الأحد إلى أنها تلقت بلاغا عن واقعة على بعد 40 ميلا بحريا جنوبي المخا في اليمن. إلا أنها لم تعط مزيدا من التفاصيل، لافتة إلى أن السلطات تحقق في الواقعة.

احتراق سفينة

أتى ذلك، بعد احتراق سفينة إم/في فيربينا، وهي ناقلة بضائع تملكها أوكرانيا وتشغلها بولندا وترفع علم بالاو، جراء هجومين منفصلين بصاروخين نفذتهما جماعة الحوثي، ما أدى إلى نشوب حرائق على متنها. كما جاء عقب تبني الحوثيين أيضا مساء الأربعاء الماضي هجوما استهدف توتور، وهي سفينة تجارية، بزورق مسيّر وعدد من الطائرات المسيرة والصواريخ البالستية، في البحر الأحمر من جهتها أكدت القيادة العسكرية المركزية الأميركية في الشرق الأوسط (سنتكوم) ببيان مساء أمس السبت احتراق فيربينا، مضيفة أن "الفرقاطة الإيرانية جمران كانت على بُعد ثمانية أميال بحرية من تلك السفينة ولم تستجب لنداء الاستغاثة ومنذ نوفمبر الماضي نفذ الحوثيون عشرات الهجمات على سفن تجارية في البحر الأحمر وخليج عدن، "تضامنا مع الفلسطينيين في قطاع غزة" حسب قولهم. فيما أجبرت تلك الهجمات الشركات التجارية على التحول إلى مسار أطول وأعلى تكلفة حول إفريقيا. كما أدت إلى غرق سفينة شحن تحمل اسم "روبيمار"، كانت محملة بمواد خطرة. وأسفرت إحدى الهجمات كذلك عن مقتل 3 بحارة جراء قصف صاروخي لسفينة ترو كونفيدنس، التي كانت ترفع علم بربادوس وتديرها اليونان. إلى ذلك، أذكت هذه الاعتداءات المخاوف من أن تؤدي الحرب بين إسرائيل وحماس إلى زعزعة استقرار منطقة الشرق الأوسط.

قمة سويسرا تنطلق وبوتين يطالب أوكرانيا بالاستسلام..

الجريدة....شارك عشرات من قادة دول العالم في سويسرا أمس في أول قمة حول السلام بأوكرانيا، غداة اشتراط الرئيس الروسي فلاديمير بوتين استسلام كييف فعليا إذا كانت تريد في نهاية المطاف التفاوض معه. وتجمع القمة، التي لم تُدع إليها روسيا، على مدى يومين، في منتجع بورغنستوك الفخم، الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي وأكثر من 50 رئيس دولة وحكومة. وتقول سويسرا إن القمة تهدف إلى وضع أسس مبكرة لمسار سلام يشمل موسكو بنهاية الأمر، لكن بوتين قال الجمعة إن الاجتماع «مجرد خدعة لتشتيت انتباه الجميع»....

غابت عنها روسيا والصين.."قمة أوكرانيا" تختبر فاعلية مساعي السلام

العربية.نت.. اجتمع زعماء من دول العالم في منتجع بجبال الألب السويسرية السبت سعياً إلى التوصل لتوافق أوسع لمقترحات إحلال السلام في أوكرانيا في قمة تجاهلتها الصين ووصفتها موسكو بأنها مضيعة للوقت. وتشارك أكثر من 90 دولة في القمة، لكن غياب الصين على وجه الخصوص بدد الآمال في أن تظهر القمة روسيا على أنها معزولة عالمياً، كما وضعت هزائم عسكرية منيت بها كييف مؤخراً أوكرانيا في موقف دفاعي. كما حولت الحرب في غزة بين إسرائيل وحركة حماس الانتباه بعيداً عن أوكرانيا. وركزت المحادثات على مخاوف أوسع نطاقاً أثارتها الحرب، مثل الأمن الغذائي والنووي. لكن السعودية وتركيا قالتا إن مشاركة روسيا ضرورية لتحقيق أي تقدم ملموس. وجاء في مسودة البيان الختامي للقمة والتي اطلعت عليها وكالة "رويترز" بأن "الحرب" التي تخوضها روسيا مع أوكرانيا تسببت في "معاناة إنسانية ودمار على نطاق واسع" وحثت على احترام سلامة أراضي أوكرانيا. وتدعو الوثيقة المؤرخة في 13 يونيو أيضاً إلى استعادة كييف السيطرة على محطة زابوريجيا للطاقة النووية وضمان استخدام كييف لموانئها المطلة على بحر آزوف. وأشاد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بالمشاركة الواسعة في القمة ووصفها بأنها علامة على نجاحها وتوقع "أنها ستصنع التاريخ". وقال زيلينسكي للزعماء المجتمعين "اليوم وهو يوم الذي يبدأ فيه العالم الطريق صوب تحقيق نهاية سلمية عادلة". وأوفد الرئيس الأميركي جو بايدن نائبته كاملا هاريس بدلاً منه، الأمر الذي أثار حفيظة كييف. وأعلنت هاريس تقديم مساعدات بأكثر من 1.5 مليار دولار في مجالي الطاقة والمساعدات الإنسانية لأوكرانيا حيث تتعرض البنية التحتية لضربات جوية روسية منذ بدء الحرب في فبراير شباط 2022. وعشية القمة، قال بوتين إن بلاده لن تنهي الحرب في أوكرانيا إلا إذا تخلت كييف عن طموحاتها بالانضمام إلى حلف شمال الأطلسي وتنازلت عن أربع مناطق تطالب موسكو بالسيادة عليها، وهما مطلبان رفضتهما كييف وحلفاؤها سريعا. ويبدو أن شروط بوتين تعبر عن ثقة موسكو المتزايدة في أن قواتها لها اليد العليا في الحرب. وقالت هاريس تعليقاً على ما قاله بوتين "إنه يدعو إلى الاستسلام.. لن ندع أي أمر بشأن نهاية هذه الحرب يتحدد دون أوكرانيا". من جهتها قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين "إبقاء الصراع على ما هو عليه الآن بوجود قوات أجنبية محتلة لأراض أوكرانية ليس هو الحل، بل هو وصفة لنشوب حروب عدوانية أخرى في المستقبل".

الصين وروسيا

من جانبها قالت الصين إنها ستقاطع القمة بعد استبعاد روسيا من المشاركة. وأشارت الولايات المتحدة إلى أنها ترى أن قرار بكين اتخذ بناء على طلب من موسكو. أما رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك فقال: "بوتين ليس مهتما بتحقيق سلام حقيقي". وأضاف "لقد أطلق حملة دبلوماسية مستمرة ضد هذه القمة وأمر دولاً بعدم المشاركة وروج لسرد زائف حول استعداده للتفاوض". من جانبه وصف المستشار الألماني أولاف شولتس القمة بأنها "نبتة صغيرة تحتاج إلى ريّها وتغذيتها وإلى رعاية فائقة" وهو ما قد يؤدي إلى تحقيق نتائج في المستقبل. لكن دولا من بينها السعودية تركيا وكينيا قالت إن غياب روسيا يمثل عقبة. وقال وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود إن المحادثات التي تحظى بالمصداقية ستتضمن "تنازلات صعبة". من جانبه قال وزير الخارجية التركي هاكان فيدان "يجب أن أشير أيضاً إلى أن هذه القمة كان من الممكن أن تركز بشكل أكبر على النتائج لو كان الطرف الآخر في الصراع، وهو روسيا، حاضراً في القاعة". أما المستشار النمساوي كارل نيهامر فقال إن هذه القمة فرصة للبدء في بناء توافق عالمي أوسع للضغط على روسيا. وأضاف نيهامر "يبدو الأمر كما لو كنا (الغرب) لا نسمع إلا أنفسنا وصدى أصواتنا في غرفة مغلقة. تتفق جميع دول أوروبا الغربية والولايات المتحدة على ما نريد أن يحدث مع أوكرانيا.. لكن هذا وحده لا يكفي". في سياق متصل، قال بوب دين، وهو زميل بحث بارز في معهد كلينجينديل البحثي ومقره هولندا، إن الدعوات المطالبة بمشاركة روسيا في المحادثات ستزداد قوة بمرور الوقت. وأضاف دين أمام منتدى على هامش القمة: "هناك خطر من أنه إذا انتظرت أوكرانيا أكثر من اللازم فقد ينتهي الأمر بظهور صيغ منافسة. وقد تواجه (كييف) خطر خسارة عامل المبادرة". وينظم داعمو أوكرانيا على هامش القمة سلسلة من الفعاليات في مدينة لوسيرن القريبة بهدف لفت الانتباه إلى التكلفة الإنسانية للحرب. وتجمع نحو 250 شخصاً في وسط المدينة ولف كثيرون منهم أجسادهم بالأعلام الأوكرانية بينما كانوا يحملون صور أقاربهم وذويهم المفقودين.

مسودة البيان الختامي لقمة أوكرانيا: الحرب خلقت أزمات ذات تداعيات على العالم

طالبت باحترام سلامة الأراضي الأوكرانية... ورفضت التهديدات النووية

بورجنشتوك سويسرا: «الشرق الأوسط».. أفادت مسودة البيان الختامي الصادر عن قمة رفيعة المستوى للسلام في أوكرانيا تستضيفها سويسرا بأن «الحرب المستمرة التي تشنها روسيا الاتحادية على أوكرانيا تواصل التسبب في معاناة إنسانية ودمار واسع النطاق وخلق أزمات ذات تداعيات على العالم». وجاء في المسودة التي اطلعت عليها وكالة «رويترز» أن القمة عُقدت من أجل تعزيز حوار رفيع المستوى حول مسارات نحو التوصل إلى سلام شامل وعادل ودائم لأوكرانيا على أساس القانون الدولي بما في ذلك ميثاق الأمم المتحدة. وأكدت المسودة على التزام الدول المشاركة بالامتناع عن التهديد باستخدام القوة أو استخدامها ضد سلامة أراضي أي دولة أو استقلالها السياسي ومبادئ السيادة وسلامة أراضي جميع الدول ومنها أوكرانيا. ومن المقرر أن يصدر البيان الختامي، الأحد، في ختام القمة التي انطلقت، السبت، في منتجع بورجنشتوك في وسط سويسرا. وتحمل المسودة تاريخ 13 يونيو (حزيران). وأوضحت المسودة أن أي استخدام للطاقة النووية والمنشآت النووية يجب أن يكون آمناً ومحمياً وسليماً من الناحية البيئية. وشددت على أن تعمل محطات الطاقة النووية الأوكرانية ومنها محطة زابوريجيا تحت السيطرة السيادية الكاملة لأوكرانيا وبما يتماشى مع مبادئ الوكالة الدولية للطاقة الذرية وتحت إشرافها، كما طالبت بضمان استخدام كييف لموانئها المطلة على بحر آزوف. وأضافت أن «أي تهديد أو استخدام للأسلحة النووية في سياق الحرب الجارية ضد أوكرانيا أمر غير مقبول». وشددت على ضرورة «إطلاق سراح جميع أسرى الحرب من خلال التبادل الكامل وإعادة جميع الأطفال الأوكرانيين الذين تم ترحيلهم بشكل غير قانوني إلى روسيا وجميع المدنيين الأوكرانيين الآخرين الذين تم احتجازهم بشكل غير قانوني». وعبّر الزعماء في المسودة عن الاعتقاد «بأن التوصل إلى سلام يتطلب مشاركة جميع الأطراف والحوار فيما بينها». وأشارت المسودة إلى أن «ميثاق الأمم المتحدة بما في ذلك مبادئ احترام سلامة أراضي وسيادة جميع الدول يمكن أن يشكل أساساً لتحقيق سلام شامل وعادل ودائم في أوكرانيا».

المستشار الألماني: مقترحات بوتين للسلام ليست جادة

الراي.. قال المستشار الألماني أولاف شولتس إن زعماء مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى لم يناقشوا مقترحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للسلام في أوكرانيا لأن جميعهم يرونها غير جادة. وفي تصريحات من إيطاليا قبيل مغادرته إلى سويسرا، حيث يبدأ مؤتمر حول أوكرانيا، اليوم السبت، قال شولتس إن مقترحات بوتين، المتمثلة في تخلي أوكرانيا عن أربعة أقاليم تسيطر عليها روسيا ووقف كييف للقتال وتخليها عن طموحها في الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي، تهدف فقط إلى صرف الانتباه عن المؤتمر. وأضاف في مقابلة مع تلفزيون (زد.دي.إف) «الجميع يعلم أن هذا الطرح لا يمكن أخذه على محمل الجد وأنه مرتبط بشكل ما بمؤتمر السلام في سويسرا». ويجتمع زعماء العالم في سويسرا لحضور قمة تهدف إلى الضغط على روسيا لإنهاء حربها في أوكرانيا.

زيلينسكي: سنقدم مقترحات سلام لروسيا عند موافقة المجتمع الدولي

تستضيف سويسرا قمة للسلام في أوكرانيا بمشاركة ممثلي مئة دولة ومنظمة

العربية.نت.. أعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، السبت، أنه سيقدم اقتراحات سلام إلى روسيا ما إن تحظى بموافقة المجتمع الدولي. وقال زيلينسكي في افتتاح أول قمة للسلام في أوكرانيا التي تستضيفها سويسرا: "حين تصبح خطة العمل على الطاولة، وتكون شفافة بالنسبة إلى الشعوب ويوافق عليها الجميع، سيتم إبلاغها إلى ممثلي روسيا بحيث نتمكن فعلاً من وضع حد للحرب". من جهتها، كررت نائبة الرئيس الأميركي كامالا هاريس وقوف الولايات المتحدة الحازم إلى جانب أوكرانيا. وقالت أمام ممثلي مئة دولة ومنظمة موجودين في سويسرا حتى الأحد بهدف وضع مسودة أولى لخطة سلام: "إذا لم يظهر العالم رد فعل حين يغزو معتد جاره، فإن معتدين آخرين سيزدادون جرأة من دون شك". وأضافت أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "قدم (الجمعة) اقتراحاً، ولكن ينبغي قول الحقيقة: إنه لا يدعو إلى مفاوضات، إنه يدعو الى استسلام" أوكرانيا. من جهته، لاحظ الرئيس الكيني وليم روتو أنها "المرة الأولى التي نجتمع فيها للحديث عن السلام في أوكرانيا بدل الحرب في أوكرانيا". واعتبر أن "التزاماً من أجل السلام يجعل بعض التنازلات الأساسية أمراً لا بد منه"، مؤكداً أنه للنجاح في صنع السلام ينبغي أن "يجتمع الأصدقاء والأعداء". وشدد روتو على "وجوب أن تكون روسيا حول الطاولة". من جهته، رأى المستشار الألماني أولاف شولتس أن "السلام لا يعني فقط عدم (خوض) الحرب"، رافضاً مفهوم "الحقيقة الجديدة" الذي روج له الكرملين ويعني الإقرار بسيطرة موسكو على 20% من الأراضي الأوكرانية. وأكد أن "وقفاً فورياً لإطلاق النار من دون مفاوضات جدية" سيؤدي فقط إلى "نزاع آخر مجمّد". بدورها، نبهت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين إلى أن "تجميد النزاع" ليس حلاً، بل هو "وصفة لحروب عدوانية مقبلة". ودعا رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك إلى "تحديد مبادئ سلام عادل ودائم يقوم على القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة". وأضاف "إنه المسار الواجب سلوكه للتوصل الى وقف دائم للعمليات الحربية".

نائبة الرئيس الأميركي تعلن مساعدات لأوكرانيا بقيمة 1.5 مليار دولار

رويترز.. من المقرر أن تلتقي هاريس مع زيلينسكي وتلقي كلمة في الجلسة العامة للقمة

أعلنت نائبة الرئيس الأميركي كاملا هاريس مساعدات تزيد قيمتها على 1.5 مليار دولار على أن يخصص جزء منها لقطاع الطاقة في أوكرانيا وتحسين الوضع الإنساني في البلاد جراء الغزو الروسي المستمر منذ 27 شهرا. جاء هذا الإعلان في أثناء حضور هاريس لقمة السلام الخاصة بأوكرانيا في لوسيرن بسويسرا حيث من المقرر أن تلتقي مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي وتلقي كلمة في الجلسة العامة للقمة. وقال مكتب نائبة الرئيس إن مبلغ 1.5 مليار دولار يتضمن 500 مليون دولار من التمويل الجديد للمساعدات المخصصة لقطاع الطاقة وإعادة توجيه 324 مليون دولار من الأموال المعلن عنها سابقا نحو إصلاحات عاجلة للبنية التحتية للطاقة واحتياجات أخرى في أوكرانيا. وقال مكتب هاريس "ستساعد هذه الجهود أوكرانيا على مجابهة آثار الهجمات الروسية على البنية التحتية للطاقة في الآونة الأخيرة من خلال دعم الإصلاحات وعودة العمل بشكل معتاد، وتحسين قدرة أوكرانيا على مواجهة انقطاع إمدادات الطاقة، ووضع الأساس لإصلاح وتوسيع نظام الطاقة في أوكرانيا". كما أعلنت هاريس تقديم أكثر من 379 مليون دولار من المساعدات الإنسانية من وزارة الخارجية الأميركية والوكالة الأميركية للتنمية الدولية لمساعدة اللاجئين وغيرهم من المتضررين من الحرب. وتهدف هذه الأموال إلى المساعدة في تلبية احتياجات الغذاء والخدمات الصحية والمأوى والمياه والصرف الصحي وخدمات النظافة لملايين الأوكرانيين.

5 قتلى في قصف أوكراني على مدينة شيبيكينو الحدودية الروسية

موسكو: «الشرق الأوسط».. قتل 5 أشخاص في قصف أوكراني على مدينة شيبيكينو الحدودية الروسية، حسبما أفاد، السبت، حاكم منطقة بيلغورود التي كثيراً ما تتعرّض لهجمات من أوكرانيا. وقال فياتشيسلاف غلادكوف: «تمّ انتشال 4 جثث من تحت أنقاض» منزل منهار جزئياً في شيبيكينو، كما توفيت امرأة في المستشفى. وأضاف أنّ 6 مدنيين أُصيبوا بجروح جراء القصف الذي وقع في وقت متأخّر مساء. ونشرت خدمات الطوارئ الروسية صوراً لرافعة ورجال إنقاذ يبحثون بين أنقاض مبنى مكوّن من خمسة طوابق دُمّر خلال الليل. وشيبيكينو البالغ عدد سكّانها 40 ألف نسمة تقع بالقرب من الحدود مع أوكرانيا على بعد أقل من 100 كيلومتر من خاركيف، ثاني أكبر مدينة أوكرانية حيث تتعرّض المنطقة لهجوم تشنّه القوات الروسية منذ العاشر من مايو (أيار). وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنّ جيشه شنّ الهجوم في خاركيف لإنشاء منطقة عازلة تحمي القرى الحدودية الروسية، بينما تقول أوكرانيا إنّها تقصف الأراضي الروسية في هذه المنطقة لحماية نفسها. ومنذ أن شنّت روسيا عمليتها العسكرية في أوكرانيا في 2022، تشهد بيلغورود سلسلة هجمات تقول كييف إنّها ردّ على هجوم موسكو واسع النطاق.

مقاتلتان سويديتان تطردان مقاتلة روسية حلقت فوق جزيرة استراتيجية

تعتبر العقيدة العسكرية السويدية أن من يسيطر على جزيرة غوتلاند يمكنه التحكم بشكل كبير في التحركات الجوية والبحرية في بحر البلطيق

العربية.نت – وكالات.. انتهكت طائرة حربية روسية من طراز سو-24 الجمعة المجال الجوي للسويد بالقرب من جزيرة غوتلاند الاستراتيجية في بحر البلطيق، ولم تبتعد إلا بعد أن أقلعت مقاتلتان سويديتان، وفق ما أعلنه الجيش السويدي. وتأتي هذه الواقعة بعد ثلاثة أشهر من انضمام الدولة الإسكندينافية إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو)، متخلّيةً بذلك عن عقود من الحياد تلاها عدم انحياز عسكري منذ نهاية الحرب الباردة. وقالت القوات المسلحة السويدية في بيان السبت: "بعد ظهر الجمعة، انتهكت طائرة مقاتلة من طراز سو-24 المجال الجوي السويدي شرق الطرف الجنوبي لغوتلاند. وحذرت قيادة القتال الجوي السويدية الطائرة الروسية عبر نداء شفهي". وأضاف البيان "نظراً لعدم الاستجابة للتحذير وعدم انحراف الطائرة عن مسارها، تم طردها من المجال الجوي السويدي بواسطة طائرتين من طراز JAS-39 Gripen"، مشيراً إلى أن الانتهاك تم لفترة "وجيزة". وتبعد جزيرة غوتلاند أقل من 350 كيلومتراً عن جيب كالينينغراد الروسي حيث الوجود العسكري الكبير. وتعتبر العقيدة العسكرية السويدية أن من يسيطر على هذه الجزيرة يمكنه التحكم بشكل كبير في التحركات الجوية والبحرية في بحر البلطيق. وأعادت السويد فتح ثكنتها في غوتلاند في 2018، بعد سنوات من خفض الإنفاق العسكري الذي أدى إلى إغلاقها في عام 2004. ويعود آخر انتهاك روسي للمجال الجوي السويدي إلى مارس 2022، عندما اعترضت مقاتلات سويدية طائرتين من طراز سو-24 وأخريين من طراز سو-27 فوق الجزيرة. ودفع ضم روسيا لشبه جزيرة القرم في عام 2014 السويد إلى تعزيز جيشها مرة أخرى، كما أدى اندلاع الحرب في أوكرانيا في عام 2022 إلى أن تقرر السويد الانضمام إلى الحلف الأطلسي.

مسؤول يوضح حقيقة فيديو «هفوة بايدن» في العرض المظلي بإيطاليا

الراي.. علّق نائب المتحدث باسم البيت الأبيض أندرو بيتس على فيديو للرئيس الأميركي جو بايدن خلال قمة مجموعة السبع، أثار جدلا واسعا وتعليقات كثيرة معظمها «ساخر» على مواقع التواصل الاجتماعي. وفي الفيديو المتداول على مواقع التواصل ومنصات إخبارية عديدة، يظهر الرئيس بايدن وهو يتحرك مبتعدا عن قادة مجموعة السبع، أثناء عرض مظلي، الأمر الذي أثار ارتباكهم، ودفع رئيسة وزراء إيطاليا جيورجيا ميلوني للتوجه نحوه وإعادته إلى المجموعة. وكثرت التفسيرات التي تناولت ما قام به بايدن، ولكن معظمها ركز على إرجاع تصرفه لتردي وضعه العقلي والصحي. كذلك تفننت مواقع إخبارية بإبراز عناوين تناولت الفيديو والتصرف الغريب للرئيس الأميركي. وقال بيتس في منشور على حسابه الرسمي في «إكس»: «يظهر مقطع الفيديو من زوايا أخرى بوضوح أن بايدن كانت يتحدث مع المظلي، وقد أشار إليه بعلامة الإعجاب، قبل أن تدعوه رئيسة وزراء إيطاليا لالتقاط صورة جماعية». وفي منشور آخر، أوضح بيتس أن «التلاعب بمقطع الفيديو يهدف لطرح رواية كاذبة لا تعكس ما حدث بالضبط»، واصفا اللجنة الوطنية للحزب الجمهوري و«أتباعها المتحمسين» في وسائل الإعلام بـ«الكاذبين». كذلك أشار بيتس إلى أنه تم تحرير لقطات من الحدث «بشكل انتقائي وبطريقة مضللة». وكان مقطع فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي للرئيس الأميركي، خلال مشاركته في مراسم إحياء الذكرى الثمانين لـ«إنزال النورماندي» في فرنسا، قد أثار أيضا جدلا واسعا بعدما ظهر بايدن وهو يحاول الجلوس على كرسي «غير موجود»، ليتضح لاحقا أنه «مزيف» أو جرى التلاعب به. وخلال مشاركته في إحياء ذكرى إنزال الحلفاء في الحرب العالمية الثانية والذي يعد أكبر هجوم برمائي في التاريخ، تم تداول فيديو يظهر جو بايدن وهو ينظر من فوق كتفه نحو مكان الجلوس بينما كان مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون. ورغم الانتشار المهول للفيديو على منصات التواصل وتداوله كخبر أيضا في العديد من المواقع، إلا أن «الأسوشيتد برس» أوضحت عدم صحة الفيديو بنشر التسجيل كاملا لمراسم إحياء ذكرى «النورماندي» وفيه يظهر بشكل واضح الكرسي وجلوس الرئيس عليه. وأشارت «الأسوشيتد برس» إلى أن الفيديو تم اجتزاؤه وقطعه عند نقطة معينة تظهر بايدن ينظر للخلف ونشره على مواقع التواصل مع أخذ لقطة تغطي بشكل جزئي على الكرسي الموجود في الحقيقة.

هجوم عنصري استهدف طفلتين من غانا.. في ألمانيا عشرون مراهقاً وبالغاً اعتدوا على الطفلتين والأبوين

الجريدة...قوبل هجوم وقع بشمال ألمانيا، حيث أصيبت فتاة ووالدها وهما من غانا، بإدانة واسعة. ووفقاً للنتائج الأولية لتحقيقات الشرطة، تعرضت طفلة من غانا في الثامنة من عمرها وشقيقتها البالغة من العمر 10 أعوام، لهجوم من جانب مجموعة من نحو عشرين مراهقاً وبالغاً. ووقع الهجوم، مساء أمس الجمعة، في بلدة غريفيسمولين بولاية مكلينبورغ-فوربومرن. وأدان وزير داخلية الولاية كريستيان بيجيل الهجوم بأشد العبارات الممكنة، وقائلاً، «نحن لا نُهاجم الناس، سيّما الأطفال، وبالتأكيد ليس لدوافع عنصرية». وتردد أن المعتدين ركلوا الطفلة في الوجه، وعندما تدخل الأبوان اندلع شجار. وأفادت الشرطة بأن ما يصل إلى ثمانية أشخاص من المجموعة شاركوا في الهجوم، ونقلت الفتاة المصابة ووالدها إلى المستشفى، ووصفت إصاباتهما بالطفيفة. وتُحقق الشرطة الآن في تكدير السلم العام، وإلحاق أذى بدني شديد والتحريض على الكراهية والإهانة، ويبحث رجال الشرطة عن شهود على الواقعة.

فرنسا: موجة تظاهرات ضد اليمين المتطرف

الجريدة...بعد أقل من أسبوع على إعلان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن انتخابات تشريعية مبكرة، خرجت تظاهرات اليوم في جميع الأنحاء شارك فيها عشرات الآلاف بدعوة من النقابات ومن اليسار احتجاجاً على اليمين المتطرف الذي يتصدر نوايا التصويت. ونزل الآلاف أمس الأول إلى الشوارع في عدد من المدن في تظاهرات تخللتها أعمال عنف أوقعت 4 جرحى 3 منهم شرطيون. ومن المتوقع خروج مئتي تظاهرة في عطلة نهاية الأسبوع.

الجبهة الموحدة لليسار الفرنسي تتصدع قبل أسبوعين من الانتخابات

الائتلاف الجديد الذي أطلقت عليه تسمية "الجبهة الشعبية الجديدة" بدأ يشهد تصدعات السبت مع استبعاد "فرنسا الأبيّة" ترشيح معارضين لزعيمه جان لوك ميلانشون

العربية نت..باريس – فرانس برس.. تظاهر عشرات آلاف الأشخاص، السبت، في فرنسا ضد أقصى اليمين الذي يبدو في موقع قوة مع اقتراب موعد انتخابات تشريعية مبكرة دعا إليها الرئيس إيمانويل ماكرون في حين بدأ يتصدّع ائتلاف جديد شكّلته الأحزاب اليسارية. في مسعى لقطع الطريق على أقصى اليمين، سارعت أحزاب اليسار لا سيما "فرنسا الأبية" (يسار راديكالي) والحزب الاشتراكي مروراً بأنصار البيئة (الخضر) إلى تشكيل ائتلاف، وتنحية خلافاتهم خصوصاً بشأن أوكرانيا والحرب في غزة. لكن الائتلاف الجديد الذي أطلقت عليه تسمية "الجبهة الشعبية الجديدة" بدأ يشهد تصدعات السبت مع استبعاد فرنسا الأبيّة ترشيح معارضين لزعيمه جان لوك ميلانشون. وندد النواب المستبعدون بـ"حملة تطهير" واتّهموا ميلانشون، المرشّح السابق للرئاسة، بحملة "تصفية حسابات". واستنكر آخرون ترشيح أدريان كانتين المقرب من ميلانشون مجدداً على الرغم من إدانته في العام 2022 بقضية عنف منزلي. وأعربت رئيسة أنصار البيئة مارين توندولييه عن "صدمتها الكبرى" لهذا "التطهير" داخل فرنسا الأبيّة، ودعت صباح السبت هيئات حزبها للاجتماع، داعية الجبهة الشعبية الجديدة إلى دعم المرشحين الذين استبعدهم حزب اليسار الراديكالي. أما الرئيس الاشتراكي السابق فرنسوا هولاند (2012-2017) المؤيد لتوحيد صفوف اليسار ففجّر مفاجأة بإعلان ترشّحه للانتخابات التشريعية في كوريز (وسط) مبرراً خطوته بأن "الوضع خطير". وكان ماكرون الذي يشارك في قمة حول أوكرانيا تستضيفها سويسرا قد انتقد الخلافات الداخلية في صفوف اليسار واصفاً التكتل بأنه "استعراض غير مترابط إطلاقاً". واعتبر أن كل طرف "يفكر بصورة مناقضة" للآخر مضيفاً: "نحن أمام مجانين، هذا ليس جدياً". من جهته، علق رئيس التجمع الوطني جوردان بارديلا الجمعة قائلاً: "الجمهورية في خطر بوجه مهندسي الفوضى هؤلاء الذين يدعون إلى الانقسام". لكن بارديلا المرشح في سن 28 عاماً لرئاسة الحكومة، اعتبر أن "تشكيلين سياسيين" فقط يمكنهما "تشكيل حكومة"، هما التجمع الوطني الذي يتصدر استطلاعات الرأي والائتلاف اليساري الجديد. فحزبه يتصدّر حالياً نتائج استطلاعات الرأي. وأظهر استطلاع للرأي نشر السبت حصده 33% من نوايا التصويت، متقدماً على الجبهة الشعبية الجديدة (25%) والمعسكر الرئاسي (20%). وفي صفوف اليمين التقليدي، شهدت البلبلة التي تهز حزب الجمهوريين تقلبات جديدة مع إبطال محكمة باريس، الجمعة، قرار المكتب الوطني للحزب إقصاء رئيسه إريك سيوتي بعد دعوته لتشكيل تحالف مع التجمع الوطني، فيما أكد بارديلا أن حزبه سيقدم "مرشحاً مشتركاً" مع الحزب اليميني "في سبعين دائرة".

فرقاطة كندية تنضم لغواصتين روسية وأميركية في كوبا

الجريدة..رست سفينة دورية تابعة للبحرية الكندية، أمس، في كوبا، حيث توجد أيضاً غواصتان أميركية وروسية تعملان بالطاقة النووية. وقال سلاح البحرية الملكية الكندية إن السفينة «مارغريت بروك» رست في هافانا بطريق العودة من «انتشار ناجح في حوض البحر الكاريبي»، وفق ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية. وذكرت «البنتاغون»، الخميس، أن غواصة أميركية تعمل بالطاقة النووية وصلت إلى كوبا بعد يوم من رسو غواصة روسية تعمل بالدفع النووي إلى الجزيرة الشيوعية.

ترامب يلتقي الناخبين السود..وبايدن يعود للتركيز على حملته

الرئيس الأميركي يعود إلى الولايات المتحدة للتركيز على حملته بعد جولة دولية طويلة.. ومنافسه الجمهوري يعقد سلسلة لقاءات في ميشيغان

العربية.نت.. التقى دونالد ترامب الناخبين السود السبت في مسعى للتقرب من مجتمع دعَمَ قبل أربع سنوات إلى حد كبير منافسه جو بايدن لكنه يشهد تغيير عدد ملحوظ من الأميركيين من أصل إفريقي ولاءهم قبل الانتخابات الرئاسية في نوفمبر. وحضر الرئيس الجمهوري السابق أيضاً حدثاً انتخابياً آخر في وقت لاحق من السبت مع جمهور أكثر يمينية، وهو تجمع لمجموعة تورنينغ بوينت أكشن المحافظة المثيرة للجدل. واستغل ترامب أول ظهور له، في الكنيسة 180 في ديترويت، أكبر مدينة في ولاية ميشيغان التي تعتبر ساحة معركة انتخابية، للإشارة إلى أنه قد يعين مشرعاً أسود هو بايرون دونالدز (45 عاماً)، نائباً له، وهي استراتيجية تهدف إلى انتزاع دعم السود من بايدن. وأقر ترامب (78 عاماً) بأن هذا النائب عن فلوريدا هو من بين الأسماء الموجودة في لائحته المختصرة لتولي منصب نائب الرئيس، قائلاً أمام الحشد المبتهج الذي ضم في صفوفه مئات الأشخاص: "هل ترغب في أن تكون نائباً للرئيس؟ أعتقد أنه يود ذلك. أقول لكم شيئاً واحداً، سيكون نائباً جيداً للرئيس أيضاً". جاءت الطاولة المستديرة لترامب مع القادة المدنيين والدينيين ورجال الأعمال السود في ديترويت في وقت أعلنت حملته عن تحالف "الأميركيين السود من أجل ترامب" وأشارت إلى أن مكاسب المجتمع الأسود "البارزة" في ظل إدارة الجمهوريين قد تراجعت خلال رئاسة جو بايدن. ووجه ترامب الرسالة نفسها خلال الطاولة المستديرة، قائلاً: "لقد فعلنا من أجل.. السكان السود أكثر من أي رئيس منذ أبراهام لينكولن"، مستشهداً خصوصا بماً أسماه انتشال ملايين الأشخاص من الفقر وزيادة في ملكية السود للعقارات. وأضاف "جو بايدن المحتال لم يفعل شيئاً من أجلكم سوى الكلام". وكان ترامب نفى أن يكون "عنصرياً"، مؤكداً في مقابلة بثت الجمعة أن لديه الكثير من "الأصدقاء السود". وقال لوسيلة الإعلام سيمافور: "لدي كثير من الأصدقاء السود، ولو كنت عنصرياً لما كانوا أصدقائي. لم يكونوا ليبقوا معي دقيقتين لو كانوا يعتقدون أنني عنصري، وأنا لست كذلك". تعرض ترامب مراراً لانتقادات بسبب تعليقات بشأن الأميركيين المتحدرين من أصول إفريقية اعتبرها الديمقراطيون والجمهوريون عنصرية.

بايدن يعود إلى الولايات المتحدة

من جهته، وبعد انتهاء قمة مجموعة السبع في إيطاليا، عاد الرئيس الأميركي جو بايدن للتركيز على مسار حملته الانتخابية حيث سيشارك في حدث لجمع التبرعات في لوس أنجلوس بحضور نجوم هوليوود. وسيحضر الممثلان جورج كلوني وجوليا روبرتس وكذلك الرئيس الأسبق باراك أوباما الذي كان بايدن نائباً له خلال فترتي ولايته (2009-2017)، الحدث الذي جمع حتى الآن 28 مليون دولار، وفقاً لفريق حملته الانتخابية، وهو رقم قياسي للحزب الديمقراطي. وبعودته إلى الولايات المتحدة، يكون بايدن قد اختتم جولة دولية طويلة شملت الاحتفالات بذكرى الإنزال في فرنسا الأسبوع الماضي وقمة لمجموعة السبع في إيطاليا انتهت مساء الجمعة. ونائبته كامالا هاريس هي التي تمثل الولايات المتحدة في قمة حول السلام في أوكرانيا بدأت السبت في سويسرا، من دون مشاركة روسيا. ويأتي الحدث الذي يُقام في كاليفورنيا ووصفته حملة بايدن بأنه "استعراض للقوة"، بعد أربعة أيام على إدانة محكمة في الولايات المتحدة هانتر بايدن، نجل الرئيس، بحيازة سلاح ناري خلافاً للقانون. وقال الرئيس الأميركي إنه لن يعفو عن نجله، مشيراً أيضاً إلى أنه لن يخفف العقوبة التي سيصدرها القضاء بحق ابنه. وسيشهد هذا الحدث لقاء بين جو بايدن وباراك أوباما يديره الكوميدي جيمي كيميل. ويُتوقع أن تكون أجواء هذا اللقاء أكثر ودية من تلك التي تنتظر الرئيس خلال أول مواجهة متلفزة له في 27 يونيو ضد ترامب.

إيطالية محتجزة في المجر تعود إلى بلادها بعد فوزها بمقعد في البرلمان الأوروبي

فرانس برس.. السلطات المجرية أطلقت سراح الناشطة المناهضة للفاشية، إيلاريا ساليس، البالغة 39 عاما

عادت ناشطة إيطالية تخضع للمحاكمة في المجر بتهمة مهاجمة نازيين جدد إلى بلادها، السبت، بعد حصولها على الحصانة إثر انتخابها عضوا في البرلمان الأوروبي. وأطلقت السلطات المجرية سراح الناشطة المناهضة للفاشية، إيلاريا ساليس، البالغة 39 عاما، الجمعة. وانتخبت ساليس عضوا في البرلمان الأوروبي بعد فوز حزب "تحالف الخضر واليسار" الصغير بنسبة 6.7 في المئة من الأصوات الإيطالية نهاية الأسبوع الماضي. وانتخابها نائبة في البرلمان الاوروبي يتيح لها التقدم بطلب للحصول على الحصانة. وألقي القبض على ساليس، وهي مدرّسة من مونزا قرب ميلان، في بودابست في فبراير عام 2023 بعد تظاهرة مضادة لمسيرة للنازيين الجدد. وبعد سجنها لأكثر من عام، تم وضع ساليس قيد الإقامة الجبرية الشهر الماضي إثر قرار لمحكمة الاستئناف. وتصدّرت قضيتها الصفحات الأولى للأخبار في إيطاليا في وقت سابق من هذا العام عندما ظهرت صور لها في محكمة في بودابست مكبلة اليدين والرجلين. واتُهمت ساليس في المجر بمحاولة الاعتداء وبأنها جزء من منظمة إجرامية يسارية متطرفة. ويقول ممثلو الادعاء إن ساليس سافرت إلى بودابست خصيصا لتنفيذ هجمات ضد أشخاص متعاطفين مع اليمين. وتنفي ساليس التهم الموجهة إليها وتقول إنها تتعرض للاضطهاد بسبب اقتناعاتها السياسية.

"شعور بالظلم" لدى مسلمي نيس في فرنسا مع استقبال عيد الأضحى

فرانس برس.. كان الإسلام بانتظام موضوعًا للحملات السياسية في فرنسا

"ما عدنا نعرف طعم الفرح"، بهذه الكلمات الحزينة يعبر مسلمو مدينة نيس في جنوب فرنسا عن شعورهم قبل الاحتفال بعيد الأضحى المجبول بالمرارة بعد الخطابات السياسية المتهجمة والضغوط المستمرة التي يواجهونها منذ أشهر. يقول عثمان عيساوي إمام الجامع في المدينة التي يعيش فيها نحو 20 ألف مسلم، وهو رئيس اتحاد مسلمي منطقة جبال الألب البحرية "نشعر كأننا لسنا مواطنين كاملين"، متحدثا عن "أفعال معادية للإسلام" في المدارس الثانوية والجامعات، وعن "النظرة السلبية إلى المحجبات، وعمليات التفتيش بدون سابق إنذار في المساجد.. نشعر بهذا هنا أكثر من أي مكان آخر". الشعور بالضيق والانزعاج ليس جديدا. فقد كان الإسلام بانتظام موضوعًا للحملات السياسية في المنطقة. وأجج اعتداء 14 يوليو 2016 على كورنيش البحر في نيس ثم الهجوم بسكين في كاتدرائية نوتردام في عام 2020 مشاعر الكراهية وردود فعل لم ينج منها حتى أقارب المسلمين الذين قتلوا في اعتداء كورنيش لا برومناد ديزانغليه. ولكن انتخاب المحافظ هيوز موتو في سبتمبر، ومن ثم تداعيات هجوم حماس في 7 أكتوبر والرد الإسرائيلي المدمر في قطاع غزة، أدت إلى توتير الوضع. وبينما نصب رئيس البلدية كريستيان إستروسي العلم الإسرائيلي أمام مبنى البلدية، منع المحافظ تنظيم تظاهرات مؤيدة للفلسطينيين، بحجة أن الدائرة كانت بين الثلاث الأولى التي تسجل العدد الأكبر من الأعمال المعادية لليهود. رفضت المحكمة الإدارية حظر التظاهرات، ولكن المنع لم يتوقف إلا في يناير. ثم، في فبراير، أمر موتو بإغلاق مكتبة إسلامية صغيرة، بدعوى أنها تحتوي على كتب أصولية. وهو قرار ألغته المحكمة الإدارية أيضًا لأن تلك الكتب معروضة للبيع في المكتبات العامة. ولإعطائه فكرة عن عملها، دعت مديرة المكتبة المحافظ لشرب الشاي في متجرها، حيث تبيع الأوشحة والعباءات وسجادات الصلاة وكتبًا عن الروحانيات منذ عقدين. لكنها لم تتلق أي رد. وبالمثل، هيمن غياب الحوار على الأزمة المحيطة بمدرسة ابن سينا، وهي مؤسسة إسلامية غير متعاقدة مع وزارة التربية الوطنية تستقبل نحو مئة طالب، وقد أمر المحافظ بإغلاقها في مارس، بناء على طلب الوزارة.

"شعور بالظلم"

حافظت هذه المدرسة على تقديم تعليم عالي الجودة وتفوق طلابها في امتحانات الإعدادية ومن ثم في المدارس الثانوية العامة. لكنها لم تفِ بمتطلبات قانون مكافحة الانفصالية من حيث إبداء الشفافية بشأن مصدر تمويلها. هنا أيضًا، قضت المحكمة الإدارية في إجراءات مستعجلة بأن الأخطاء المذكورة في حسابات المؤسسة لا تبرر إغلاقها. وينتظر أن تصدر قرارها بشأن جوهر قرار الإغلاق في نهاية يونيو. ومن المفارقات أن طلبات التسجيل في الكلية ازدادت مرتين وستقوم بإنشاء فصل دراسي إضافي في سبتمبر. لكن القائمين عليها يشعرون "بالظلم" و"القسوة". يقول مديرها إيدير عرب "لدينا مشروع صغير يعمل في حي ينهار فيه كل شيء، فلماذا نغلقه؟". ينتمي معلمو المدرسة إلى مختلف الأديان ويرتدي الداخلون إليها أزياء وملابس من مختلف الثقافات. وقد ظلت الإدارة عبثًا ولسنوات عديدة تطلب من وزارة التربية توقيع عقد معها. يقول عرب بأسف "يتحدثون عن الانفصالية، لكننا نحن الذين نعاني هذه الانفصالية"، معربًا عن شعور بالظلم لأن رئيس البلدية تهجم عليها بدون تحفظ. وفي هذا السياق، فإن اقتراح رئيس بلدية نيس بإعادة تأجير القاعة الواسعة لقصر نيقيا لنهاية شهر رمضان، والذي أرسل إلى الجمعيات الدينية قبل أقل من 48 ساعة من عيد الفطر، لم يكن مجديا في أبريل. وبالمثل، لا توجد سوى خيارات محدودة لأضاحي العيد الكبير الذي يبدأ الأحد في فرنسا، بعد أن رفضت المحكمة السماح بذلك في الموقع الأخير الذي وافقت عليه الدائرة. وتمت مصادرة أكثر من 600 رأس من الأغنام و45 رأسًا من الماشية هناك في نهاية شهر أيار/مايو. بالمقارنة، تمت الموافقة على خمسة مواقع في منطقة فار المجاورة. وبالنتيجة، قررت العديد من العائلات في نيس إرسال أموال الأضاحي إلى الخارج. ولم يجب المسؤولون على اتصالات فرانس برس سواء لضيق الوقت أو بسبب الانتخابات.

استطلاعات للرأي في بريطانيا تشير إلى «انقراض انتخابي» لحزب المحافظين

لندن: «الشرق الأوسط».. قدّمت ثلاثة استطلاعات رأي بريطانية، صدرت في وقت متأخر يوم (السبت)، صورة قاتمة لحزب المحافظين بزعامة رئيس الوزراء ريشي سوناك، وحذر استطلاع أجرته إحدى المؤسسات المختصة من أن الحزب يواجه «انقراضاً انتخابياً» في انتخابات الرابع من يوليو (تموز). وتأتي استطلاعات الرأي في خضم الحملة الانتخابية وبعد أسبوع عرض فيه كل من المحافظين وحزب العمال برامجهما الانتخابية، كما تأتي قبل وقت قصير من بدء الناخبين في تلقي بطاقات الاقتراع عبر البريد.

أعلى معدل تضخم

وكان سوناك قد فاجأ كثيرين في حزبه في 22 مايو (أيار) بالإعلان عن انتخابات مبكرة، على عكس توقعات واسعة النطاق بأنه سينتظر حتى وقت لاحق من العام لإتاحة الوقت لرفع مستويات المعيشة بعد تسجيل أعلى معدل تضخم في 40 عاماً، وفق ما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء. وأظهر استطلاع أجرته مؤسسة «سافانتا» لأبحاث السوق أن 46 في المائة من البريطانيين يؤيدون حزب العمال بزعامة كير ستارمر، بزيادة نقطتين عن الاستطلاع السابق قبل خمسة أيام، بينما انخفض تأييد المحافظين أربع نقاط إلى 21 في المائة. وأُجري الاستطلاع في الفترة من 12 إلى 14 يونيو (حزيران) لصالح صحيفة «صنداي تليغراف». ويعد تقدم حزب العمال بفارق 25 نقطة هو الأكبر منذ تولي ليز تروس رئيسة الوزراء السابقة منصبها. وكانت خططها لخفض الضرائب قد دفعت المستثمرين إلى التخلص من سندات الحكومة البريطانية، وهو ما أدى إلى ارتفاع أسعار الفائدة وإجبار بنك إنجلترا على التدخل.

صعود الأحزاب الأصغر

وقال كريس هوبكنز، مدير الأبحاث السياسية في «سافانتا»: «تشير أبحاثنا إلى أن هذه الانتخابات قد تكون بمثابة انقراض انتخابي لحزب المحافظين». وتوقع استطلاع منفصل أجرته شركة «سورفيشن» ونشرته صحيفة «صنداي تايمز» أن ينتهي الأمر بحصول حزب المحافظين على 72 مقعداً فقط في مجلس العموم المكون من 650 عضواً، وهو أدنى مستوى في تاريخهم الذي يبلغ قرابة 200 عام، بينما سيفوز حزب العمال ويحصل على 456 مقعداً. وأُجري الاستطلاع في الفترة من 31 مايو (أيار) إلى 13 يونيو (حزيران). وأظهر استطلاع ثالث أجرته شركة «أوبينيوم» لصالح صحيفة «الأوبزرفر» الصادرة يوم (الأحد) وأُجري في الفترة من 12 إلى 14 يونيو (حزيران) حصول حزب العمال على 40 في المائة من التأييد والمحافظين على 23 في المائة والإصلاح على 14 في المائة، مع تراجع الحزبين الأكبر حجماً أمام منافسين أصغر.

كوريا الشمالية تبني طرقاً وجدراناً داخل المنطقة منزوعة السلاح

لندن: «الشرق الأوسط».. أعلنت وكالة «يونهاب» الكورية الجنوبية، السبت، أنّ الجيش الكوري الشمالي بنى طرقاً وجدراناً داخل المنطقة منزوعة السلاح التي تفصل بين الشمال والجنوب. وقالت الوكالة الكورية الجنوبية؛ نقلاً عن مصدر عسكري رفض الكشف عن هويته، إنّ نشاطات البناء تجري شمال الخط العسكري لترسيم الحدود الذي يمرّ عبر منتصف المنطقة منزوعة السلاح. يأتي ذلك بعد حادثة وقعت الأسبوع الماضي، أطلقت خلالها القوات الكورية الجنوبية طلقات تحذيرية بعدما عبر جنود كوريون شماليون لفترة وجيزة خط الترسيم العسكري. وقالت السلطات الكورية الجنوبية إنّه من المحتمل أن يكون توغّلاً عرضياً. وقال المصدر العسكري لـ«يونهاب»، السبت: «في الآونة الأخيرة، أقام الجيش الكوري الشمالي جدراناً وحفر الأرض وبنى طرقاً في بعض المناطق بين خط ترسيم الحدود العسكرية وخط ترسيم المنطقة المنزوعة السلاح في الجهة الشمالية»، مضيفاً أنّه لا يعرف بالضبط ما كانوا يبنونه. ورداً على سؤال بشأن ما أوردته وكالة «يونهاب»، قال الجيش الكوري الجنوبي، في بيان، إنّه «يتابع ويراقب عن قرب نشاطات الجيش الكوري الشمالي»، مضيفاً أنّ «مزيداً من التحليل ضروري». وأشار إلى أنّه لا يستطيع التصريح عن ردّ كوريا الجنوبية على هذه التصرّفات «لضمان سلامة الأفراد الذين سينفّذون عملية»، من دون تقديم مزيد من التفاصيل. من جهتها، أفادت «وكالة التجسّس الكورية الجنوبية» «وكالة الصحافة الفرنسية»، هذا الأسبوع، بأنّها رصدت مؤشّرات على أنّ كوريا الشمالية تهدم أجزاء من خطّ للسكك الحديدية يربط بين البلدين. وتكثّفت الحرب الدعائية بين الكوريتين في الأسابيع الأخيرة. فقد أرسلت كوريا الشمالية أكثر من ألف بالون تحمل نفايات باتجاه الجنوب، واصفة الأمر بأنه ردّ انتقامي على منشورات دعائية ضدّ بيونغ يانغ كان يرسلها ناشطون إلى كوريا الشمالية. وفي ظلّ هذه العملية، استأنفت كوريا الجنوبية بثّ أغاني بوب كورية جنوبية وبرامج إخبارية إلى الشمال، عبر استخدام مكبّرات الصوت المثبّتة على الحدود. ودفع استئناف بثّ هذه الأغاني كيم يو جونغ؛ الشقيقة النافذة للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، إلى التهديد بـ«إجراء مضاد جديد» لم تحدّده. وتتحكّم كوريا الشمالية بشكل صارم في تدفّق المعلومات الواردة داخل حدودها، كما أنّها حسّاسة للغاية تجاه وصول سكّانها إلى المحتوى الكوري الجنوبي، خصوصاً الثقافة الشعبية.

بكين تجيز لخفر السواحل توقيف أجانب في بحر الصين الجنوبي دون محاكمة

بكين: «الشرق الأوسط».. أعلنت الصين اليوم (السبت)، عن سلسلة قواعد تجيز لخفر سواحلها توقيف أجانب في بحر الصين الجنوبي لفترة تصل إلى ستين يوماً من دون محاكمة، بحسب «وكالة الصحافة الفرنسية». وتطالب بكين بالسيادة شبه الكاملة على بحر الصين الجنوبي، رغم صدور حكم قضائي في لاهاي أكّد أنّ مزاعمها لا أساس لها قانونياً. وتطالب دول مجاورة عديدة بأجزاء من هذه المنطقة البحرية، من بينها الفلبين وفيتنام وماليزيا وبروناي وإندونيسيا وسنغافورة. وبموجب هذه التنظيمات الجديدة التي نشرتها بكين على الإنترنت ودخلت حيز التنفيذ السبت، سيكون بإمكان خفر السواحل أن يوقفوا من دون محاكمة أجانب «يشتبه بانتهاكهم إجراءات الدخول والخروج عبر الحدود». وتنص القواعد الجديدة على فترة اعتقال يمكن أن تصل إلى ستين يوماً «للحالات المعقدة وإن لم تكن جنسية (الموقوفين) وهويتهم واضحتين». وبحسب النص، يمكن بموجب القانون احتجاز السفن الأجنبية التي تدخل المياه الإقليمية الصينية والمياه المتاخمة بصفة غير قانونية. وتعزيزاً لمطالبها، تنشر الصين سفناً وزوارق سريعة للقيام بدوريات في بحر الصين الجنوبي وحوّلت فيه مناطق شعاب مرجانية قريبة من الفلبين إلى جزر اصطناعية قامت بعسكرتها. وأعلن قائد الجيش الفلبيني الجنرال روميو براونر للصحافيين الجمعة أن السلطات الفلبينية «تبحث عدداً من التدابير التي يمكن اتخاذها لحماية صيادي السمك». وأضاف أن الصيادين الفلبينيين يجب ألا يخشوا مواصلة نشاطات الصيد الاعتيادية في منطقتنا الاقتصادية الخالصة، مشدداً على أن «من حقنا استغلال موارد المنطقة ويجب بالتالي ألا يخاف صيادونا». وتصاعد التوتر بين مانيلا وبكين في الأشهر الأخيرة إلى مستويات غير مسبوقة وتضاعفت الحوادث البحرية بين البلدين. ونددت مجموعة السبع خلال قمتها التي اختتمت الجمعة في جنوب إيطاليا بما وصفته بالتوغلات الخطيرة للصين في بحر الصين الجنوبي. وجاء في إعلان مشترك صدر الجمعة عن قادة الدول السبع: «نعارض عسكرة الصين وأنشطة الإكراه والترهيب في بحر الصين الجنوبي»، مستخدماً لغة أقوى من تلك المستخدمة في بيان قمة العام الماضي في اليابان. وهذه المنطقة البحرية الشاسعة غنية بالموارد ويمر عبرها قسم كبير من الحركة التجارية بين آسيا وسائر أنحاء العالم.



السابق

أخبار مصر..وإفريقيا..كيف ستتعامل مصر مع استمرار السيطرة الإسرائيلية على «فيلادلفيا»؟..البيت الأبيض: قطر ومصر تعتزمان التواصل مع حماس بشأن مقترح وقف إطلاق النار..ارتفاع أسعار الأضاحي يدفع مصريين إلى «صكوك الجمعيات»..الدبيبة: ليبيا معرَّضة للتقسيم وتواجه خطراً عظيماً..تونس تسمح بممارسة الطب عن بعد..كاتب يعتذر عن «الإساءة» للقبائل بعد تصريحات فجّرت «أزمة الهوية» بالجزائر..المرشحون لـ«رئاسية» موريتانيا «يتوددون» إلى الشباب لحسم السباق الانتخابي..

التالي

أخبار لبنان..إسرائيل تحذر من تصعيد بـ"عواقب مدمرة" على لبنان والمنطقة..جيش الاحتلال: حزب الله «يدفعنا نحو التصعيد»..واشنطن تسرّع تحركاتها لتفادي توسّع حرب «حزب الله» مع إسرائيل..«الشرق الأوسط» تجول في بلدة حدودية بجنوب لبنان: «عيتا الشعب منكوبة»..دعوات في عيد الأضحى لإنهاء الشغور الرئاسي وحل أزمات اللبنانيين..المعارضة اللبنانية تستغرب تلويح باسيل بـ«المواجهة الشاملة»..عمرو دياب يشعل أجواء العاصمة اللبنانية..


أخبار متعلّقة

أخبار وتقارير..دولية..ضربات روسية على مدينتي خاركيف ولفيف..الجيش البولندي: جسم مجهول دخل المجال الجوي من ناحية أوكرانيا..جنرال ألماني يتحدّث عن خسائر روسية «فادحة» في أوكرانيا..الكرملين: لدينا قائمة أصول غربية سنصادرها حال الاستيلاء على أصول روسية..روسيا تتحدث عن تلميحات غربية لإيجاد صيغة للسلام في أوكرانيا..فرنسا: تكثيف تواجد الشرطة عشية رأس السنة لمواجهة التهديد الإرهابي..ألمانيا: تمديد الإجراءات في محيط كاتدرائية كولونيا خوفاً من اعتداء إرهابي..الصين تعيّن وزيراً جديداً للدفاع..

أخبار وتقارير..بوتين: أصدقاؤنا أكثر من الأعداء..سفراء أوروبا يقاطعون اجتماع لافروف..كييف تحضّ الغرب على تحويل الأصول المجمّدة لموسكو إليها..كندا: أوكرانيا لم تطلب منا إرسال قواتنا إلى أراضيها..تفاقم أزمة «تسريب جسر القرم» بين موسكو وبرلين..قاعدة جوية جديدة لـ«الناتو» في ألبانيا..تقرير: الميزانية العسكرية للصين ستزيد بنسبة 7.2 في المئة في 2024..المحكمة العليا ترفض حكم كولورادو بعدم أهلية ترامب..مناورات «درع الحرية» بين كوريا الجنوبية وأميركا..سياسات ديموغرافية وعقارية هي صلب مقترحات الاجتماع السياسي الرئيسي في الصين هذه السنة..

..What is Behind Kenya’s Protest Movement?...

 الإثنين 8 تموز 2024 - 5:33 ص

..What is Behind Kenya’s Protest Movement?... Kenyan police have killed dozens of protesters sinc… تتمة »

عدد الزيارات: 163,931,290

عدد الزوار: 7,359,094

المتواجدون الآن: 118