أخبار وتقارير...تنحي رئيس المحكمة العسكرية في لبنان إثر انتقادات تلت الإفراج عن الفاخوري.....الرئيس التونسي يعلن حجر صحيا كاملا على البلاد...ماكرون يؤكد: العالم يسابق كورونا.. إنها البداية فقط...أكثر من 5 آلاف قضوا بكورونا.. الوباء يوجع أوروبا....كورونا يهدد اقتصاد العالم العربي.. وهذه الخسائر المتوقعة.....الولايات المتحدة تقر دواء للملاريا لمعالجة المصابين بكورونا....بعيدا عن الخسائر.. من استفاد من تفشي كورونا؟....أزمة كورونا.. هل حدث "الركود الاقتصادي" بالفعل؟....مقترح في الكونغرس الأميركي بتخصيص تريليون دولار لمواجهة كورونا.....لا إصابات في الصين لليوم الثاني تواليا....فرض حجر على ولاية كاليفورنيا في مواجهة «كورونا»..767 وفاة بكورونا في إسبانيا.. والأصعب "لم يأت بعد"....

تاريخ الإضافة الجمعة 20 آذار 2020 - 5:06 ص    عدد الزيارات 268    التعليقات 0    القسم دولية

        


تنحي رئيس المحكمة العسكرية في لبنان إثر انتقادات تلت الإفراج عن الفاخوري....

بيروت: «الشرق الأوسط أونلاين».... استقال رئيس المحكمة العسكرية في لبنان، اليوم (الجمعة)، احتجاجاً على حملة الانتقادات التي طالته إثر قراره بإطلاق سراح مواطن أميركي لبناني متهم بتعذيب سجناء عندما كان قيادياً في جماعة تعاملت مع إسرائيل أثناء احتلالها لجنوب البلاد، وفقاً لـ«وكالة الصحافة الفرنسية». وأقام عامر الفاخوري على مدى عشرين عاماً في الولايات المتحدة. ولدى عودته إلى لبنان في سبتمبر (أيلول) الماضي، أُوقف وأطلق القضاء العسكري آلية ملاحقة بحقه. لكن المحكمة العسكرية اللبنانية قررت الاثنين إطلاق سراحه. وقال رئيس المحكمة العسكرية العميد الركن حسين عبد الله في كتاب التنحي، وفق ما نقلت «الوكالة الوطنية للإعلام»: «احتراماً لقسمي وشرفي العسكري، أتنحى عن رئاسة المحكمة العسكرية التي يساوي فيها تطبيق القانون إفلات عميل، ألم أسير وتخوين قاض». وأكدت مصادر قضائية لـ«وكالة الصحافة الفرنسية» تنحي عبد الله «اعتراضاً على حملة الانتقادات التي شُنت ضده وتعرضه للتخوين»، إثر القرار الذي اتخذته المحكمة العسكرية الاثنين بإطلاق سراح الفاخوري، والذي اعتبرت فيه أن الجرائم المسندة إليه بتعذيب سجناء في معتقل الخيام والتسبب بوفاة اثنين منهم «سقطت بمرور الزمن العشري (أي مرور أكثر من عشر سنوات على وقوع الجرم)». وانتقد «حزب الله» قرار المحكمة العسكرية الاثنين، متحدثاً عن «ضغوط وتهديدات أميركية سراً وعلانية لإجبار لبنان على إطلاق سراحه». وأثار الإفراج عن فاخوري حملة انتقادات في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي. وكان الفاخوري قيادياً في ميليشيا «جيش لبنان الجنوبي» الذي كانت إسرائيل تموّله وتسلّحه. وبعد خروج إسرائيل من لبنان، هرب العديد من أفراد هذه المجموعة إلى إسرائيل أو إلى دول أخرى. وقد عاد بعضهم خلال السنوات الماضية، وغالبهم لم يتولوا مسؤوليات في «جيش لبنان الجنوبي»، وخضعوا لمحاكمات، ونالوا عقوبات، معظمها مخفف. وكان الفاخوري غادر لبنان، في عام 1998، قبل عامين من انسحاب الجيش الإسرائيلي. في العام ذاته، صدر حكم غيابي بحقه بالسجن لمدة 15 عاماً مع الأشغال الشاقة لاتهامه بالعمالة لإسرائيل. ويلاحق الفاخوري أيضاً في دعوى أخرى رفعها عدد من المعتقلين السابقين في سجن الخيام الذي كان يحتجز فيه ناشطون لبنانيون وفلسطينيون ضد إسرائيل في الجنوب، بجرم اعتقالهم وحجز حريتهم وتعذيبهم. وبعد إطلاق سراح الفاخوري، سارع مفوض الحكومة لدى محكمة التمييز إلى طلب نقض الحكم وإصدار مذكرة توقيف بحق الفاخوري وإعادة محاكمته، فيما أصدر قاضي الأمور المستعجلة في النبطية في جنوب لبنان قراراً بمنعه من السفر لمدة شهرين. إلا أن مصدراً أمنياً قال إن الفاخوري نقل «من لبنان في مروحية حطت على مدرج السفارة الأميركية»، في عوكر، شرق بيروت. وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب أمس (الخميس) أن الفاخوري «في طريقه» إلى الولايات المتحدة. وقال ترمب: «عملنا بجدّ لتحريره»، مضيفاً: «أشكر الحكومة اللبنانية التي عملت معنا»، من دون إعطاء المزيد من التفاصيل.

الرئيس التونسي يعلن حجر صحيا كاملا على البلاد...

سكاي نيوز عربية – أبوظبي.... أعلن الرئيس التونسي، قيس سعيّد، الجمعة، فرض حجر صحي كامل على البلاد، لمواجهة فيروس كورونا المستجد، المعروف أيضا بـ" كوفيد-19". وقال قيس سعيّد في خطاب بثه التلفزيون التونسي، إنه سيتم عزل المدن عن بعضها البعض، ووقف التنقل بين المدن إلا في الحالات القصوى جدا. وطمأن الرئيس التونسي الشعب، موضحا أنه سيتم مد كل السكان بالمواد الغذائية، وستبقى المحال التجارية الصغرى مفتوحة، تجنبا للتجمعات الكبرى، مؤكدا أنه سيتم تزويدها بكل ما يحتاجه المواطن. كما تقرر غلق المناطق الصناعية الكبرى في تونس، حيث يتواجد عدد مكثف من العمالة والموظفين. وشدد سعيد على أنه سيتم الحجر الصحي على بعض الأشخاص، على أن يتم تأمين النزل والفضاءات المخصصة لذلك.

الجيش الإيطالي يفرض العزل بالقوة لحصار كورونا.....

العربية نت...المصدر: روما – رويترز... قال رئيس منطقة لومبارديا الإيطالية اليوم الجمعة إن الحكومة وافقت على نشر الجيش في منطقته لفرض العزل في إطار مكافحة فيروس كورونا الذي يتسارع انتشاره هناك. وقال أتيليو فونتانا خلال مؤتمر صحفي "تمت الموافقة على (طلب الاستعانة بالجيش).. سيجري نشر 114 جنديا في أنحاء لومبارديا.. لا يزال هذا العدد قليلا جدا لكنها خطوة إيجابية". وطلبت لومبارديا من الحكومة تشديد القيود المطبقة بالفعل التي تشمل إغلاق جميع الأنشطة التجارية غير الأساسية وحظر التجمعات العامة. وأضاف فونتانا، دون ذكر أرقام، أن العدوى تواصل الانتشار في لومبارديا التي سجلت أعلى عدد من الوفيات بالفيروس في إيطاليا. وقال "للأسف لا نشهد أي تغير في اتجاه الأرقام الآخذة في الزيادة". يذكر أن عدد الوفيات حول العالم بلغ أكثر من 10 آلاف، مع تسجيل عدد جديد من الإصابات. وفي حين ارتفع عدد المصابين حول العالم إلى 244526، تعافى منهم 87407 أشخاص، لم يسجل البر الصيني لليوم الثاني على التوالي أي إصابة "محلية" جديدة.

شاهد مدينة تفيض جثثاً... لا أمكنة في المقابر

المصدر: دبي- العربية.نت... مرة جديدة فاضت المقاطع المؤلمة من برجامو الإيطالية (في الشمال)، لتظهر حجم المأساة التي وقعت فيها تلك البلدة التي تعتبر بؤرة تفشي فيروس كورونا في البلاد. ففي فيديو انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي، ظهرت عشرات التوابيت مصطفة في إحدى الكنائس على ما يبدو، في حين علق ناشطون قائلين إن أكثر من مئة جثة لم تجد مكاناً لدفنها في المدينة. يذكر أن إيطاليا تفوقت، أمس الخميس، على الصين كأكبر دولة تسجل وفيات مرتبطة بالفيروس المستجد. وأمس أمرت إيطاليا الجيش بنقل الجثث من برجامو حيث تعمل خدمات دفن الموتى بأكثر من طاقتها، وذلك في الوقت الذي تتأهب الحكومة لتمديد إجراءات الإغلاق الطارئة بأنحاء البلاد. وأظهرت تسجيلات مصورة التقطها سكان محليون في برجامو إلى شمال شرق ميلانو ونشرها موقع صحيفة "إيكو دي برجامو" المحلية، رتلا طويلا من العربات العسكرية تمر بالشوارع بعد منتصف الليل وتنقل توابيت الموتى من مقبرة البلدة. إلى ذلك، أكد متحدث باسم الجيش إرسال 15 شاحنة و50 جنديا لنقل الجثث إلى أقاليم مجاورة. وفي وقت سابق، طلبت السلطات المحلية في برجامو المساعدة في إحراق الجثث بعد أن تكدست في أفران الحرق. وسجلت إيطاليا، الخميس، 3405 وفيات بكورونا متجاوزة وفيات الصين التي بلغت 3245. ووقعت أكثر من 300 وفاة في منطقة لومبارديا وحدها، التي يوجد بها برجامو أكثر الأقاليم تضررا. يشار إلى أن إيطاليا كانت في طليعة الدول الأوروبية التي فرضت إغلاقا تاما لكن حالات الإصابة ظلت في ارتفاع وهو ما دفع الحكومة للتفكير في إجراءات أكثر صرامة قد تشمل حظر القدر الضئيل المتاح من الحركة بالشوارع حاليا.

ماكرون يؤكد: العالم يسابق كورونا.. إنها البداية فقط

المصدر: دبي- العربية.نت.... على وقع ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا حول العالم، حتى بلغت الجمعة ما يقارب ربع مليون شخص، شدد الرئيس الفرنسي إيمانويل إيمانيول ماكرون، خلال اجتماع لخلية الأزمة حول كورونا على أن العالم في سباق مع الفيروس الذي وصفته منظمة الصحة العالمية بالوباء. وقال ماكرون: نحن فقط في بداية الأزمة، إنه سباق مع الزمن لمكافحة الفيروس ويجب أن نكون قادرين على التحرك. كما أكد أن الدولة صامدة أمام التحديات.

الحد من تحركات الناس

وفي وقت سابق الجمعة، أكد وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان، أن الحكومة ستتخذ إجراءات إضافية للحد من تحركات الناس إذا لزم الأمر، من أجل الحد من تفشي فيروس كورونا، الذي باتت أوروبا بؤرته الأولى عالمياً بعد الصين. وشدد على أن العالم بعد الفيروس الذي وصفته منظمة الصحة العالمية بأسوأ أزمة صحية تواجه العالم، لن يكون كما قبله. كما أوضح أن 130 ألف فرنسي موجودين في الخارج يحاولون العودة بسبب فيروس كورونا، موضحاً أن السلطات ستدرس الطلبات بشكل فردي. إلى ذلك، أضاف في حديث لإذاعة فرانس إنفو إن "المبدأ الأساسي هو أننا نريد إعادتهم إلى أرض الوطن، لكننا نطلب منهم التحلي بالهدوء والصبر"، مشيراً إلى أن الأمر متروك لهم للدفع مقابل تذاكر عودتهم. وحث لو دريان أكثر من ثلاثة ملايين مغترب فرنسي على البقاء حيث هم، وحذر من أن الحكومة مستعدة لتشديد القيود للحد من تحركات الناس إذا لم يتم الالتزام بالإرشادات الحالية.

"استخفاف فرنسي"

وكانت المديرة العامة لهيئة الصحة الفرنسية، جونوفييف شين أعلنت، الخميس، أن تمديد إجراءات العزل في فرنسا ما بعد الـ15 يوما التي كانت مقررة أصلا لوقف تفشي الفيروس، سيكون "خطوة ضرورية". وأضافت أن ديناميكية تفشي الوباء "رهن باحترام كل واحد منا لإجراءات الحفاظ على المسافة والعزل"، موضحة أن "بعض الفرنسيين يستخفون بها". وتابعت عبر إذاعة "فرانس أنفو" أنه من المتوقع أن يسجل "تراجع مهم" لتفشي الوباء "خلال أسبوعين أو أربعة أسابيع".

108 وفيات جديدة خلال 24 ساعة

يذكر أن فرنسا سجلت أمس الخميس 108 وفيات خلال 24 ساعة، ما رفع الحصيلة الإجمالية في البلاد إلى 372 وفاة، وفق ما أفاد المدير العام للصحة، جيروم سالومون. في حين أدخلت 4761 حالة المستشفى من أصل 10995 تم التثبت منها بواسطة فحوص مخبرية. وأضاف سالومون أن "عدد الإصابات يتضاعف كل أربعة أيام"، محذراً من أن الفيروس ينتشر في فرنسا "بسرعة وبشكل مكثف". كما شدد على الضرورة المطلقة بالتزام "تدابير العزل المشددة"، مضيفا "في حال قلص كل شخص تواصله مع الآخرين، ستكون لدينا إصابات أقل". يشار إلى أن السلطات بدأت الثلاثاء فرض إجراءات عزل، يتم الالتزام بها بنسب متفاوتة بين المدن.

أكثر من 5 آلاف قضوا بكورونا.. الوباء يوجع أوروبا...

المصدر: العربية.نت- وكالات.... واصل فيروس كورونا توسعه حول العالم لا سيما في أوروبا، مسجلاً أكثر من 5 آلاف حالة وفاة، بحسب ما أفادت وكالة فرانس برس، الجمعة، نقلاً عن مصادر رسمية. وفي التفاصيل، أودى وباء كوفيد-19 بحياة أكثر من خمسة آلاف شخص في أوروبا، معظمهم في إيطاليا التي تعد الأكثر تأثّرا بالفيروس على صعيد العالم (3405). ومع تسجيلها 1034 وفاة جديدة خلال الساعات الـ24 الماضية من بين 110 آلاف و568 إصابة تم تسجيلها رسميا، تعد أوروبا حاليا القارة الأكثر تأثّرا بالوباء العالمي. وفي ألمانيا، أفادت مراسلة العربية/الحدث، في وقت سابق الجمعة، بارتفاع الإصابات المسجلة إلى 15320، أي بمعدل 3 آلاف إصابة إضافية عن صباح الخميس، في حين بلغت الوفيات 44 أي 16 وفاة جديدة في يوم واحد.

" أسوأ الاحتمالات"

وكانت وزيرة الدفاع الألمانية أنيجريت كرامب كارينباور أعلنت، الخميس، أن الجيش يجري استعدادات للمساعدة في جهود التعامل مع أزمة كورونا أو في حالة تعرض المؤسسات المدنية الأخرى لضغوط تفوق طاقتها في التعامل مع التفشي. وقالت "نستعد لأسوأ الاحتمالات إذا أصيب عدد كبير جدا من الناس، ولدينا الموارد البشرية للمساعدة". كما أضافت أن الجيش أجرى اتصالات بالفعل مع مئات من ضباط الاحتياط الطبيين بالقوات المسلحة وسيكون الجيش قادرا على حماية البنية الأساسية الحيوية وتوزيع المعدات الطبية والأدوية إذا لزم الأمر. يذكر أن معهد روبرت كوخ الألماني للصحة العامة كان أعلن، الخميس، أن عدد حالات الإصابة الجديدة في ألمانيا ارتفع بمقدار 2801 حالة أو ما يعادل نحو الثلث خلال يوم واحد. وكانت المستشارة الألمانية أعلنت، الاثنين الماضي، عن مجموعة من الإجراءات التي تحد من التواصل الاجتماعي في محاولة لإبطاء تطور تفشي الفيروس. وأضافت أن معظم المتاجر التي لا تبيع المواد الغذائية ستغلق أبوابها، وسيكون على المطاعم أن تعمل لعدد محدد من الساعات، وتضمن وجود حد أدنى من المسافات بين الطاولات. كما أكدت أن زيارات المرضى بالمستشفيات ستقتصر على زيارة واحدة يوميا، مع قيود إضافية للحد من خطر انتشار العدوى. وأغلقت المؤسسات الثقافية والترفيهية فضلاً عن المطاعم أبوابها في ألمانيا التي أغلقت حدودها مؤقتاً أيضاً، وتوقفت الرحلات سواء داخليا أو إلى الخارج، خلال فترة إجراءات الطوارئ.

قفزة بالوفيات في إسبانيا

يأتي هذا في وقت سجل الفيروس الذي وصفته منظمة الصحة العالمية بالوباء، قفزة في عدد الوفيات في إسبانيا. وأعلنت الحكومة الإسبانية الجمعة تسجيل أكثر من ألف وفاة بالفيروس المستجد في البلاد. وكان المسؤولون الإسبان أعلنوا أن عدد الوفيات قفز بأكثر من الثلث أمس الخميس، إذ وصل إلى 767 حالة وفاة، في حين زاد عدد المصابين بمقدار الربع وبلغ 17149 مصابا، مما يجعل إسبانيا ثاني أكثر بلدان أوروبا تضررا بالفيروس بعد إيطاليا. يذكر أن عدد الوفيات حول العالم بلغ أكثر من 10 آلاف، مع تسجيل عدد جديد من الإصابات. وفي حين ارتفع عدد المصابين حول العالم إلى 244526، تعافى منهم 87407 أشخاص، لم يسجل البر الصيني لليوم الثاني على التوالي أي إصابة "محلية" جديدة.

كورونا يهدد اقتصاد العالم العربي.. وهذه الخسائر المتوقعة...

العربية نت....المصدر: فرانس برس.... حذرت لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا "الإسكوا" من أن فيروس كورونا المستجد يمكن أن يتسبّب بخسارة أكثر من 1.7 مليون وظيفة في العالم العربي. وتوقّعت اللجنة أن "يتراجع الناتج المحلي الإجمالي للدول العربية بما لا يقل عن 42 مليار دولار" هذا العام على خلفية تراجع أسعار النفط وتداعيات تفشي فيروس كورونا المستجد. وجاء في تقرير للجنة أنه "من المرجح أن تخسر المنطقة أكثر من 1.7 مليون وظيفة في عام 2020، مع ارتفاع معدّل البطالة بمقدار 1.2 نقطة مئوية". وأضاف التقرير أنّه "خلافًا لآثار الأزمة المالية العالمية في عام 2008، من المتوقّع أنّ تتأثّر فرص العمل في جميع القطاعات". وأكّدت اللجنة أنّ "قطاع الخدمات، وهو المصدر الرئيسي لفرص العمل في المنطقة العربية، سيكون أكثر القطاعات تعرّضًا لآثار التباعد الاجتماعي". والأربعاء حذّرت منظمة العمل الدولية من أنّ الأزمة الاقتصادية والعمالية التي تسبّب بها انتشار فيروس كورونا الذي أودى بحياة أكثر من 8000 شخص حتى الآن في أنحاء العالم، سيكون لها "تأثيرات بعيدة المدى على سوق العمل". وأعلنت الأمم المتحدة أنّ كوفيد-19 سيؤدّي إلى زيادة البطالة بشكل كبير في أنحاء العالم، وسيترك 25 مليون شخص دون وظائف وسيؤدّي إلى انخفاض دخل العاملين.

لأول مرة.. وفيات إيطاليا من كورونا تتجاوز الصين

المصدر: العربية.نت، وكالات..... لأول مرة، تجاوزت وفيات فيروس كورونا المستجد في إيطاليا مثيلتها في الصين التي شهدت ظهور الفيروس في ديسمبر/كانون الأول الماضي. وسجلت إيطاليا، الخميس، 3405 وفيات بفيروس كورونا متجاوزة وفيات الصين التي بلغت 3245. وفي وقت سابق اليوم، ارتفع عدد الوفيات من جراء الفيروس إلى 9 آلاف حالة عالمياً. ومن بين الإجمالي، سجلت إسبانيا 767 وفاة. وبحسب إحصاءات في وقت مبكر من الخميس، سجلت الولايات المتحدة الأميركية 9 آلاف إصابة بكورونا بارتفاع 45% خلال 24 ساعة، كما ارتفعت إصابات كورونا في سويسرا إلى نحو 4 آلاف. وشهدت كوريا الجنوبية زيادة كبيرة في عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا، الخميس، ما يمثل انتكاسة بعد تباطؤ وتيرة العدوى لأيام، وذلك بعد اكتشاف بؤرة جديدة للتفشي في دار لرعاية المسنين بمدينة دايجو، في الوقت الذي أعلنت فيه الصين أنها لم تسجل خلال الساعات الـ24 الماضية أي إصابة جديدة محلية المصدر بالفيروس، في سابقة من نوعها منذ بدأت بكين بإحصاء الإصابات في يناير الماضي. وسجلت المراكز الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، 152 إصابة جديدة ليرتفع بذلك عدد الإصابات على مستوى البلاد إلى 8565 إصابة. وكانت كوريا الجنوبية قد سجلت أقل من 100 حالة عدوى جديدة على مدى الأيام الأربعة الماضية. وهناك 97 من حالات الإصابة الجديدة في مدينة دايجو التي تقع إلى الجنوب الشرقي من العاصمة سول، وقالت المراكز إن إصابة ما لا يقل عن 74 من نزلاء دار لرعاية المسنين بالفيروس تأكدت هذا الأسبوع. وعودة إلى الصين التي ولد فيها الفيروس، فرغم عدم تسجيل حالات إصابة محلية جديدة، إلا أنها سجلت بالمقابل ارتفاعاً كبيراً في أعداد الإصابات الوافدة من الخارج. إلا أن السلطات الصينية أكدت أن خطر انتشار كورونا في مقاطعة هوبي ما زال قائماً. وقالت لجنة الصحة الوطنية إنها أحصت خلال الساعات الـ24 الماضية 34 إصابة جديدة بالوباء، جميعها لدى أشخاص وافدين التقطوا العدوى أثناء وجودهم خارج البلاد. وهذه أعلى حصيلة يومية تسجل في البلاد منذ أسبوعين.

إغلاق مترو الأنفاق في لندن وتمديد إجراءات إيطاليا

يأتي ذلك فيما أعلنت العاصمة البريطانية لندن عن إغلاق 40 محطة مترو أنفاق بدءا من اليوم الخميس، مع تقنين ساعد عمل النقل العام، للحد من انتشار الفيروس. وأعلنت السلطات البريطانية عن وضع 20 ألف جندي على أهبة الاستعداد لمواجهة الفيروس التاجي. وفي إيطاليا، أعلن رئيس الحكومة الإيطالية، جوزيبي كونتي، الخميس، أن إجراءات العزل المفروضة منذ أسبوع في إيطاليا "ستمدد إلى ما بعد موعدها" المقرر في 3 أبريل فيما تخطت عدد الإصابات في ألمانيا الـ 10 آلاف حالة. يأتي ذلك فيما أعلنت روسيا عن أول وفاة على أراضيها لمصاب بفيروس كورونا. وكشفت الفلبين عن 15 حالة إصابة جديدة مؤكدة بكورونا، فيما ارتفع عدد الوفيات إلى 217.

أول وفاة في كوستاريكا وحظر تجول في بنما

وسجلت كوستاريكا، الأربعاء، أول وفاة بفيروس كورونا المستجد، الذي وصل أيضاً إلى نيكاراغوا والسلفادور، بينما حاولت السلطات في كل من بنما وبوليفيا والبيرو الحد من تفشي الوباء بفرض حظر تجول، في حين أعلنت تشيلي حالة الكوارث ونشرت الجيش للحد من تفشي الوباء. ففي بنما، قال روزاريو تيرنر وزير الصحة، الأربعاء، إن بلاده سجلت 109 حالات إصابة بفيروس كورونا في المجمل بزيادة 86 إصابة جديدة عن اليوم السابق. وفي تلك الأثناء أعلنت حكومة هندوراس ارتفاع عدد حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس في البلاد إلى 12 حالة. كما سجلت وزارة الصحة في كوستاريكا، الأربعاء، أول حالة وفاة بالفيروس وهي لرجل يبلغ من العمر 86 عاما كان قد نُقل إلى مستشفى غربي العاصمة سان خوسيه. وبلغت حصيلة الوفيات بفيروس كورونا المستجد في العالم، منذ ظهوره في ديسمبر وحتى الساعة 18:30 بتوقيت غرينتش من مساء الأربعاء 8784 وفاة، بحسب حصيلة أعدتها وكالة "فرانس برس" استناداً إلى مصادر رسمية. وسجلت أكثر من 209 آلاف و500 إصابة بالفيروس في 150 دولة ومنطقة منذ بداية تفشي الوباء. غير أن هذه الأرقام لا تعكس الواقع كاملاً، إذ صار عدد كبير من الدول يفحص الحالات الأكثر حاجة للرعاية الطبية فقط. يأتي ذلك فيما كشفت أستراليا، الخميس، عن منع غير مسبوق للأشخاص غير المقيمين من دخول البلاد في إطار تعزيز إجراءات الإغلاق الهادفة لوقف انتشار فيروس كورونا. وأعلن رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون أن القرار "سيدخل حيز التنفيذ اعتبارا من الساعة التاسعة مساء غد". وأعلنت حكومة موريشيوس في بيان تسجيل أول 3 حالات إصابة بفيروس كورونا، فيما سجلت المكسيك أول وفاة بالفيروس لرجل مكسيكي يبلغ من العمر 41 عاما كان مصابا بداء السكري وظهرت عليه الأعراض الأسبوع الماضي. وأعلنت كل من نيكاراغوا والسلفادور أول إصابة بفيروس كورونا فيهما. وفي نيوزيلندا، أغلقت السلطات الحدود أمام الأجانب من منتصف الليلة الماضية مع تعزيز الجهود لاحتواء تفشي فيروس كورونا. وفي باكستان، أغلقت السلطات مراقد أولياء الصوفية في العاصمة وأماكن أخرى، وحظرت زيارات المتاحف والمواقع الأثرية والسياحية، حيث قفزت حالات الإصابة بفيروس كورونا إلى 301 حالة، معظمها لزوار عائدين من إيران. وسجلت ماليزيا 110 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، الخميس، ليصل إجمالي عدد الإصابات في البلاد إلى 900، ومعظم الحالات الجديدة مرتبطة بتجمع ديني حضره نحو 16 ألف شخص في مسجد قرب كولالمبور.

عقوبات أميركية على 5 شركات إيرانية مرتبطة بصناعة البتروكيماويات

المصدر: العربية.نت – وكالات.... أعلنت وزارة الخزانة الأميركية، اليوم الخميس، عن عقوبات جديدة على 5 شركات إيرانية مرتبطة بصناعة البتروكيماويات. وكانت الخزانة الأميركية قد قالت في بيان الأربعاء، إن الولايات المتحدة استهدفت عدداً من الشركات في الصين وهونغ كونغ وجنوب إفريقيا في جولة جديدة من العقوبات المرتبطة بإيران فيما يتعلق بالبتروكيماويات. ومن بين الكيانات المستهدفة ثلاث شركات صينية هي: داليان غولدن صن للاستيراد والتصدير، وتيانياي إنترناشيونال، وأوشنج شيب مانجمنت. وقال البيان إن العقوبات تستهدف أيضا شركة الاستثمار للأمن الاجتماعي التابعة للقوات المسلحة في إيران. وقبل أشهر فرضت الولايات المتحدة عقوبات على أكبر مجموعة قابضة للبتروكيماويات في إيران لدعمها الحرس الثوري الإيراني، في خطوة اعتبرت أنها تهدف إلى تجفيف منابع تمويل القوة العسكرية الإيرانية. وأعلنت حينها وزارة الخزانة الأميركية أن وزارة النفط الإيرانية منحت العام الماضي شركة خاتم الأنبياء، الذراع الاقتصادية والهندسية للحرس الثوري، عشرة مشاريع في صناعات النفط والبتروكيماويات بقيمة 22 مليار دولار، أي أربعة أضعاف الميزانية الرسمية للحرس الثوري الإيراني. وكانت وثائق مالية ومحاورات مع مصادر بصناعة النفط اطلعت عليها رويترز، أظهرت أن رُبع منصات الحفر النفطي في إيران أصبح معطلا عن العمل بفعل العقوبات الأميركية الخانقة على صناعة النفط في إيران، الأمر الذي ينطوي على ضربة للقطاع في الأجل الطويل. ومن المحتمل أن يضر تراجع نشاط الحفر بقدرة إيران عضو منظمة أوبك على إنتاج النفط من الحقول الأقدم والذي يستلزم مواصلة الضخ للحفاظ على مستوى الضغط والإنتاج. وسيجعل ذلك من الصعب على إيران زيادة الإنتاج إلى مستواه قبل العقوبات إذا خفت حدة التوتر مع الولايات المتحدة.

"زعمت أنه عراقي"... عقوبات أميركية على شركات في الإمارات تبيع نفط إيراني

الحرة.... فرضت وزارة الخزانة الأميركية، الخميس، عقوبات على 5 شركات تتخذ من الإمارات مقرا لها، متورطة في تسهيل مبيعات نفطية إيرانية، في تحد للعقوبات التي فرضها الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ نحو عامين. وشمل القرار شركات "ألفابت إنترناشيونال دي أم سي سي" و "بيترو غراند أف زي إي" و سويسول تريد دي أم سي سي" و "علم الثروة للتجارة العامة" و "ألوانيو". وقالت وزارة الخزانة إن الشركات الخمس اشترت نفطا يبلغ مئات الآلاف من الأطنان المترية العام الماضي من شركة نفط حكومية إيرانية، وزعمت أنه نفط عراقي أو عمدت إلى تمويه مصدره. وقال وزير الخزانة ستيفن منوشين في بيان إن "النظام الإيراني يستخدم عائدات مبيعات النفط والبتروكيماويات لتمويل وكلائه الإرهابيين، مثل الحرس الثوري الإيراني، بدلا من صرفه على صحة ورفاهية الشعب الإيراني". وكانت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب انسحبت في عام 2018 من اتفاق 2015 النووي الذي وافقت إيران بموجبه على الحد من أنشطتها النووية مقابل رفع العقوبات التي شلت اقتصادها. وعاودت الإدارة منذ ذلك الحين فرض العقوبات على إيران بل وشددتها لمحاولة حملها على التفاوض مجددا على اتفاق أوسع من شأنه أن يحد أيضا من برنامجها للصواريخ الباليستية وأنشطتها الإقليمية.

هكذا تتفوق الشبح الصينية J-20 على الأميركية F-35 بميزة واحدة

المصدر: العربية.نت - جمال نازي.... أحدثت القوات الجوية الصينية ضجة عندما عرضت للمرة الأولى مقاتلتها الشبح الرائدة من الجيل الخامس طراز J-20 في استعراض تشوهاي الجوي 2018، ولكن كما هو شائع في تغطية فاعليات العروض الجوية، تم التركيز على إبراز قدرات المقاتلة J-20 على المناورة، فيما لم يتم التطرق إلى أهم ميزات المقاتلة الصينية وهو نظام أسلحتها، بحسب تقرير نشرته مجلة "ناشيونال انتريست" National Interest الأميركية. أثناء الاستعراض الجوي، فتحت المقاتلة J-20 أبواب مخزن صواريخها لتكشف عن 4 صواريخ طراز PL-15 مصحوبة بصاروخين طراز PL-10 على كلا الجانبين. ويتميز الصاروخ طراز PL-15 جو-جو بعيد المدى، والذي دخل الخدمة في 2018، بأنه مجهز برادار نشط ممسوح ضوئيًا إلكترونيًا ويقدر أقصى مدى له بما يصل إلى 300 كلم. ويحتل الصاروخ طراز PL-15 مرتبة متميزة نظرا لمواصفاته المثيرة للإعجاب، ويتنافس بقوة مع أفضل طرز صواريخ جو-جو، ومنها الصاروخ الأوروبي طراز Meteor والروسي طراز K-37.

أقوى من نظيره الأميركي

ومن المؤكد أن النطاق الفعال للصواريخ طراز PL-15 في الاشتباكات الجوية الفعلية أقل من المدى الأقصى 300 كلم، ولكن يعد ذلك المدى أبعد بكثير من نظيره الأميركي طراز AIM-120 AMRAAM، والذي لا يزيد عن 180 كلم. وكان جنرال هربرت كارلايل، الأميركي، قد أعرب عن مخاوف جدية في عام 2015 عندما تم الإفصاح علنًا عن دخول الصاروخ طراز PL-15 مراحل التطوير والإنتاج، قائلًا: "يجب أن تكون الولايات المتحدة قادرة على التفوق على هذا الصاروخ (طراز PL-15)".

خوذة متطورة

ويعتبر صاروخا المقاتلة J-20 عاملاً رئيسيًا في تعدد العمليات التشغيلية، حيث يتم تركيبهما على الجانبين ببروز أقل من نظائرهما بعيدة المدى. أما الصاروخ طراز PL-10، جو-جو قصير المدى، فهو يعمل بالأشعة تحت الحمراء، يمكن إطلاقه بزاوية تسديد 90 درجة باستخدام الخوذة المتطورة، التي يرتديها طيار المقاتلة J-20، والتي تسمح بإمكانية إطلاق صاروخ PL-10 من مقاتلة J-20 في الاتجاه الذي يوجه الطيار رأسه إليه. ولكن لا تعد القدرة على الاستهداف خارج خط التسديد تقنية غير مسبوقة، إنما العنصر المثير للقلق على المدى الطويل هو أن الصاروخين طراز PL-10 وPL-15 تم تصميمهما بأحدث تقنيات مكافحة التشويش على ذاكرة الترددات الرقمية DRFM..... وتختتم مجلة "ناشيونال إنتريست" تقريرها مشيرة إلى أنه مازال هناك الكثير من قدرات المقاتلة الشبح الصينية الصنع طراز J-20، مثل آلية الإطلاق والمواصفات النهائية لمحركها طراز WS-15. ويبقى أن عنصر التميز في التسليح بصاروخي PL-15 وPL-10 يمكن أن يصبح مصدر قلق كبيرا للولايات المتحدة وبعض حلفائها الإقليميين، الذين ما زالوا يعتمدون على تكنولوجيا AMRAAM بإصداراتها المختلفة القديمة.

زيادة كبيرة في عدد الإصابات الجديدة بـ«كورونا» في كوريا الجنوبية

الكاتب:(رويترز) ... شهدت كوريا الجنوبية زيادة كبيرة في عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا اليوم الخميس مما يمثل انتكاسة بعد تباطؤ وتيرة العدوى لأيام وذلك بعد اكتشاف بؤرة جديدة للتفشي في دار لرعاية المسنين بمدينة دايجو. وسجلت المراكز الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها 152 إصابة جديدة ليرتفع بذلك عدد الإصابات على مستوى البلاد إلى 8565 إصابة. وكانت كوريا الجنوبية قد سجلت أقل من مئة حالة عدوى جديدة على مدى الأيام الأربعة الماضية ... وهناك 97 من حالات الإصابة الجديدة في مدينة دايجو التي تقع إلى الجنوب الشرقي من العاصمة سيول، وقالت المراكز إن إصابة ما لا يقل عن 74 من نزلاء دار لرعاية المسنين بالفيروس تأكدت هذا الأسبوع. ولم تحدد المراكز عدد الحالات الجديدة التي ترتبط ارتباطا مباشرا بدار المسنين. ودفع التفشي الجديد مسؤولي دايجو لبدء حملة مكثفة للفحص في كل دور رعاية المسنين الأخرى والتي يوجد بها أكثر من 33 ألف شخص.

تهافت كبير على الخبز في فرنسا بعد اعتماد تدابير الحجر المنزلي

الراي...الكاتب:(أ ف ب) ..... فيما يخزن المستهلكون عبر العالم أوراق المرحاض والمعكرونة، يتهافت الفرنسيون على المخابز لشراء الباغيت الخبز التقليدي خشية من حصول نقص وهم يستعدون لمرحلة الحجر المنزلي لمكافحة فيروس كورونا المستجد. وتستهلك فرنسا البالغ عدد سكانها 67 مليون نسمة تسعة مليارات قطعة باغيت سنويا كما أن العاصمة باريس تشهد مسابقة سنوية تكرّم أفضل خبازي هذا النوع. ويصنف الخبازون من أصحاب المصالح التجارية الأساسية القليلة التي تسمح باريس باستمرارها في العمل في إطار تدابير الحجر المنزلي المشددة التي اعتمدتها اعتبارا من الثلاثاء. وتسجل هذه المتاجر نشاطا قويا إذ يصطف الزبائن في طوابير أمام المخابز في المدن والأرياف على السواء. وقد وضع مخبز علامات على الأرضية لتحديد مسافة الأمان الفاصلة بين الزبائن والمحددة بمتر واحد تفاديا لانتقال العدوى بفيروس كورونا المستجد الذي أصاب 7700 شخص في فرنسا وأودى بحياة 175. وقد اتخذ باعة الخبز إجراءات وقائية مشددة تشمل ارتداء قفازين من دون وضع كمامة، فضلا عن إمساك الخبز بملاقط خلافا للعادة.

«العمل الدولية» تحذّر: «كورونا» قد يضيف 25 مليون عاطل من العمل

الراي.....حذّرت منظمة العمل الدولية من احتمالية إضافة 25 مليون شخص لعدد العاطلين من العمل حول العالم، في ظل تأثير انتشار فيروس «كورونا» على الاقتصاد العالمي. وهو ما يمثل زيادة بأكثر من 13 في المئة في إجمالي عدد العاطلين من العمل، البالغ حالياً 188 مليوناً، ليصل إلى أكثر من 212 مليوناً، وسيكون هذا السيناريو الأسوأ أكثر حدة من وتيرة ارتفاع عدد العاطلين البالغة 22 مليوناً في الأزمة المالية. وأوضحت المنظمة أن الحل هو العمل المنسق حول العالم لدعم التوظيف وحماية الدخل، وأن هذا من شأنه الحفاظ على الإنفاق، ودعم قدرة الاقتصاد على الارتداد حتى انتهاء الأزمة، ووقف فقدان العمال لوظائفهم وأن يصبحوا عاطلين عن العمل على المدى الطويل، مما سيعمق الضرر الاقتصادي والمالي.

الولايات المتحدة تقر دواء للملاريا لمعالجة المصابين بكورونا

الحرة.... أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الخميس أن إدارته وافقت على دواء يستخدم لعلاج الملاريا من أجل استخدامه لعلاج المصابين بفيروس كورونا المستجد، الذي أصاب أكثر من 200 ألف شخص حول العالم وأودى بحياة أكثر من ثمانية آلاف. وقال ترامب في مؤتمر صحفي إن الدواء الذي وافقت عليه إدارته هو ترامب هيدروكسي كلوروكوين. وقال إن التجارب السريرية لإنتاج لقاح لفيروس كورونا المستجد تجري بشكل جيد، لكنه توقع أن يستغرق الأمر وقتا طويلا للحصول على اللقاح. وقال ترامب: "إننا في حرب طبية كبيرة. علينا أن نفوز بها". وأضاف ترامب أنه سوف يتم توفير هذا الدواء بشكل "فوري" بعد أن تم تقييمه من قبل إدارة الاغذية والدواء. وقال ترامب إن إدارته تعمل على حماية الشعب الأميركي من هذا الفيروس واتخذت إجراءات للمساعدة في هذه الأزمة: "نوفر إجازات مرضية للعائلات والمزيد من المساعدات قادمة. نعمل مع الكونغرس لعمل تسهيلات للشركات وفعلنا قانون الإنتاج الدفاعي". وأضاف: "تخلصنا من أشياء بيروقراطية لتطوير لقاحات وعلاجات بأسرع ما يمكن، بدأنا التجارب السريرية على اللقاح، وكان هذا سابقا لأوانه لأن تطوير اللقاح كان سيتطلب سنوات، لأن إدخاله إلى جسم الإنسان يحتاج إلى اختبارات مطولة". وقال إن "ما يحدث أمر مؤسف بسبب تأثيره على الاقتصاد "لكنه أعرب عن اعتقاده "بأن الاقتصاد الأميركي سوف يستعيد عافيته وسيكون أفضل من السابق". وقال الرئيس الأميركي إنه يرى أن الفيروس "ليس أمرا من الله والذين عرفوا به كان بمقدورهم أن يوقفوه من المكان الذي جاء منه في الصين". وقال ترامب إن إدارة الأغذية والدواء سوف تسرع عملية تطوير علاجات للفيروس، وقال: "يجب أن نزيل كل العوائق".

إيران تفرج عن أميركي موقوف لديها لأسباب صحية

الحرة..... أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أن إيران أفرجت الخميس عن الأميركي الموقوف لديها منذ 2018 مايكل وايت لأسباب "صحية" و"إنسانية" ولكن بشرط عدم مغادرته البلاد. وأكد بومبيو في بيان أنّ "مايكل بات حالياً في عهدة سفارة سويسرا" التي تمثل المصالح الأميركية في طهران في ظل غياب العلاقات الدبلوماسية بينها وبين واشنطن. ودعا بومبيو أيضاً إلى الإفراج "النهائي" عنه وعن "كل الأميركيين المحتجزين بشكل غير عادل في إيران". وتستعد طهران للإفراج عن "نحو عشرة آلاف معتقل" لمناسبة رأس السنة الإيرانية الجديدة التي تصادف الجمعة 20 مارس على أن يستفيد من العفو نصف السجناء المدانين بالمساس بالأمن القومي، وفق السلطة القضائية. وإيران هي إحدى الدول الأكثر تضررا من جراء جائحة كوفيد-19 إذ بلغت الحصيلة الرسمية للوباء لديها 1284 وفاة الخميس.

بعيدا عن الخسائر.. من استفاد من تفشي كورونا؟

الحرة... أودى فيروس كورونا المستجد بحياة ما لا يقل عن تسعة آلاف شخص حول العالم وتسبب في أزمة ضربت أكبر وأقوى الاقتصادات في المعمورة مخلفا خسائر قدرت بمليارات الدولارات منذ ظهوره في ديسمبر الماضي. لكن على الجانب الآخر، هناك أطراف عديدة استفادت من انتشار الفيروس، من بينها حكومات ومدن وخارجون عن القانون.

الحكومات

تسبب انتشار الفيروس القاتل في انخفاض مستوى الاحتجاجات في كل من العراق ولبنان والجزائر وفرنسا وهونغ كونغ، فكانت الأنظمة في حكم المستفيدة من تفشي الفيروس. وتشهد هذه الدول وبلدان أخرى ضربها "كوفيد 19"، إجراءات حازمة للحد من تفشي الوباء، مثل فرض حظر للتجول ومنع التجمعات والطلب من المواطنين البقاء في منازلهم. وعلى الرغم من هذه الإجراءات، إلا ان المحتجين في العراق مثلا ظلوا في الشوارع لكن بشكل أقل، وكذلك الحال في الجزائر، فيما كان الأمر أقل بكثير في لبنان وفرنسا. وفي هونغ كونغ اختفت الاحتجاجات تماما في يناير الماضي بالتزامن مع انتشار الفيروس القاتل حيث اضطر الناس إلى البقاء في منازلهم، لكنها بدأت تعاود بين فترة وأخرى في بعض المناطق خلال فبراير ومارس الجاري.

البيئة

عادت مياه قنوات البندقية إلى صفائها مع غياب السفن السياحية وتوقف المراكب التقليدية فيها بعد عشرة أيام من دون سياح بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد. ويشكل هذا الأمر النبأ السار الوحيد ربما لهذه المدينة ومنطقتها المعرضتين كثيرا للوباء. وبعد اختصار كرنفال البندقية، أغلقت الفنادق والمطاعم والمقاهي التي يعتمد عليها اقتصاد المدينة أبوابها، على غرار ما حصل في كل أرجاء البلاد. وقد توقفت الزوارق السريعة التي كانت تجوب القنوات والبحيرة الشاطئية مثيرة الرواسب الطينية ما يؤدي إلى تعكير المياه. وحدها زوارق الشرطة والخدمات الاستشفائية لا تزال تعمل. وعبر فيسبوك، استحدث المواطنون صفحة "البندقية النظيفة" يتبادلون عبرها صور طيور أو سمكة تسبح بهناء وهو أمر ما كان ممكنا قبل أيام قليلة بسبب المياه العكرة.

مستوى تلوث الهواء في الصين تراجع بسبب كورونا

وفي الصين رصدت أقمار صناعية تابعة لوكالتي "ناسا" ووكالة الفضاء الأوروبية تراجع مستويات ثاني أكسيد النيتروجين في الصين، الذي يعتبر أحد أهم ملوثات الهواء، بسبب تفشي فيروس كورنا المستجد. وجاء هذا التراجع مع السنة القمرية الجديدة ووضع عدد كبير من الصينيين في الحجر الصحي وإغلاق العديد من المحال والشركات بسبب الفيروس الذي أصيب به أكثر من 80 ألف شخص هناك، وأدى إلى وفاة نحو ثلاثة آلاف شخص. ونشرت ناسا في 29 فبراير خريطتين تظهر الأولى تركيزات كبيرة من مستويات ثاني أكسيد النيتروجين في بكين وبالقرب من ووهان، مركز تفشي المرض، في الفترة من 1 إلى 20 يناير الماضي، وكان ذلك قبل إطلاق إجراءات الحجر الصحي الإلزامي. وقال باري ليفر، من وكالة ناسا، إن مستويات التلوث تنخفض عادة في فترة عطلة رأس السنة القمرية الجديدة التي تزامنت أيضا مع تفشي الفيروس لأن العديد من الشركات والمصانع تكون مغلقة، لكنها ترتفع عادة بعد الاحتفالات. لكن هذا العام، يقول فاي ليو الباحث في جودة الهواء في ناسا، "انخفضت المستويات لفترة أطول".

المساجين

في 9 مارس أعلن إبراهيم ريسي، كبير قضاة النظام الإيراني، أن إيران ستمنح السجناء إجازة، لكن ذلك يقتصر على السجناء الذين تقل مدتهم عن خمس سنوات، واستبعاد السجناء السياسيين، وذلك بعد تفشي وباء كوفيد 19 بشكل لافت في إيران. وفي البرازيل أعلنت السلطات هروب أكثر من ألف نزيل من أحد السجون في مدينة ساوباولو، قبل تطبيق إجراءات مشددة لمواجهة تفشي فيروس كورونا. وقالت السلطات إن هروب السجناء جاء قبل التعليق المؤقت لإجراء خروج نزلاء من السجن، لمدة يوم واحد، بسبب انتشار الفيروس.

أزمة كورونا.. هل حدث "الركود الاقتصادي" بالفعل؟

الحرة.... انضم مصرف "بنك أوف أميركا" إلى قائمة مصارف توقعت حدوث "ركود اقتصادي" جراء تفشي فيروس "كورونا" المستجد. وتشير التوقعات إلى أن الاقتصاد العالمي سيشهد مزيدا من التراجع والصدمات خلال الشهور المقبلة، لكن هناك آمالا بأن ينتعش بعد ذلك تدريجيا. الفيروس الذي أصاب نحو 240 ألف شخص وقتل أكثر من تسعة آلاف حول العالم أدى إلى تسريح آلاف العمال واضطر آخرون للعمل من المنازل وتراجعت بورصات العالم، ومن بينها بورصة "وول ستريت"، التي سجل مؤشرها قبل أيام أسوأ جلسة منذ عام 1987. روجر داو، الرئيس والمدير التنفيذي لجمعية السفر الأميركية، قال إن الاقتصاد الأميركي تكبد خسائر بلغت 800 مليار دولار حتى الآن، منها 355 مليارا في مجال صناعة السيارات وحدها.​ الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش قال الخميس إن العالم "في حالة حرب مع الفيروس" وحذر من أن "الركود العالمي ربما بأبعاد قياسية شبه مؤكد". وقال غوتيريش: "هذه لحظة تتطلب إجراءات سياسية منسقة وحاسمة ومبتكرة من الاقتصاديات الرائدة في العالم... يجب أن ندرك أن البلدان الأكثر فقرا والفئات الأكثر ضعفا وخاصة النساء ستكون الأكثر تضررا". وأشار إلى أن رسالته إلى القمة الطارئة التي ستعقد الأسبوع المقبل لقادة مجموعة العشرين هي أن هذا وضع غير مسبوق ويتطلب الإبداع "ويجب أن يتناسب حجم الاستجابة مع حجمه". قال غوتيريش "إن كوفيد- 19 يقتل الناس، ويهاجم الاقتصاد الحقيقي في جوهره - التجارة، وسلاسل التوريد، والشركات، والوظائف... بلدان ومدن مغلقة بأكملها. الحدود تغلق. الشركات تكافح من أجل البقاء في العمل وعائلات تكافح ببساطة من أجل البقاء واقفة على قدميها". ومن جانبها، قالت الخبيرة الاقتصادية في "بنك أوف أميركا" ميشيل ماير في بيان، الخميس، إن "الركود" الاقتصادي "حدث بالفعل" في الولايات المتحدة وتوقعت "ثلاثة شهور قاسية" قادمة. البنك توقع تراجع الناتج المحلي الإجمالي 12 في المئة خلال الربع الثاني من العام الجاري، بعد أن كان قد زاد 0.5 في المئة خلال تلك الفترة من العام الماضي. وأضافت "سيتم فقدان وظائف وسُتدمر ثروات وسوف تنخفض الثقة"، مشيرة إلى أن نحو ثلاثة ملايين عامل سيفقدون وظائفهم خلال هذه الشهور الثلاثة. وتوقعت الخبيرة أيضا أن يرتفع معدل البطالة إلى 6.4 في المئة بحلول يوليو، أي ضعف المعدل الذي تم تسجيله في فبراير وبلغ 3.5 في المئة. لكن البنك توقع أن يسترد الاقتصاد عافيته بدءا من أبريل ثم يعود النمو ببطء بعد ذلك، إلا أن الناتج المحلي الإجمالي للعام برمته سيشهد تراجعا بنسبة 0.8 في المئة. وقالت ماير: "سيأتي الخلاص إذا كانت هناك استجابة سياسية قوية لتعويض فقدان النشاط الاقتصادي ولضمان نظام مالي سليم"، وقالت إنه رغم أن الأضرار ستكون كبيرة إلا أنها ستكون قصيرة الأجل. وتحدث مصرفا "غولدسمان ساكس" و"مورغان ستانلي" عن ركود عالمي بسبب الفيروس، وما يغذي حدوث هذا الركود هو تفشي الفيروس في أوروبا والولايات المتحدة والأضرار التي لحقت بالاقتصاد الصيني، بحسب تقرير لموقع "فورتشن" حول الموضوع. "مورغان ستانلي" توقع أن يتراجع النمو 0.9 في المئة هذا العام، بينما توقع "غولدمان ساكس" انخفاضه بمعدل 1.25 في المئة. وتوقع خبراء الاقتصاد لدى "مورغان ستانلي" استجابة سياسية للأزمة لكنهم أكدوا أن تداعيات كورونا ستؤدي إلى صدمة مادية للاقتصاد العالمي. المصرفان أيضا توقعا انتعاشا اقتصاديا في النصف الثاني من العام الجاري.

مقترح في الكونغرس الأميركي بتخصيص تريليون دولار لمواجهة كورونا

الحرة...... قدم زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ الأميركي، ميتش ماكونيل، الخميس، مشروع قرار لتوفير تريليون دولار لمواجهة تداعيات تفشي فيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة. وقال السناتور ماكونيل إن المشروع يتناول "أربع أولويات ملحة وضرورية"، وهي: توفير مساعدات مالية مباشرة للأميركيين، و"إغاثة سريعة" للشركات الصغيرة والموظفين العاملين فيها، وخطوات للحفاظ على "الاستقرار الاقتصادي" ودعم العاملين في المجال الصحي والمرضى الذين "يواجهون الفيروس في الخطوط الأمامية". ومن المقرر أن يقوم الأعضاء الديمقراطيون في المجلس بدراسة المقترح الجمهوري قبل طرحه للتصويت أمام المجلس الذي يهيمن عليه الجمهوريون بأغلبية بسيطة. وفي حال إقرار المشروع في هذه الغرفة التشريعية، ينتقل إلى مجلس النواب الذي يسيطر عليه الديمقراطيون، وإذا أقر هناك، يذهب إلى مكتب الرئيس الأميركي الذي يكون بمقدوره أن يقره ليصبح قانونا. وكانت الإدارة الأميركية قد قالت، الثلاثاء، إنها تسعى إلى حزمة تحفيز بقيمة تريليون دولار قد تشمل شيكات بألف دولار للأميركيين في غضون أسبوعين، وذلك في محاولة لدعم الاقتصاد مع ارتفاع عدد الإصابات بالفيروس على مستوى البلاد. ووقع الرئيس الأميركي، الخميس، قانونا يخصص مئة مليار دولار لإجراء اختبارات مجانية لفحص فيروس كورونا ومنح إجازات مرضية مدفوعة الأجر للمصابين بالفيروس.

لا إصابات في الصين لليوم الثاني تواليا

الحرة.... لم يسجل بر الصين الرئيسي أي إصابة محلية جديدة بفيروس كورونا لليوم الثاني على التوالي، في حين ارتفع عدد الإصابات اليومية بين مسافرين جاؤوا إلى البلاد ليبلغ مستوى قياسيا جديدا. وقالت لجنة الصحة الوطنية إن البر الرئيسي سجل 39 إصابة مؤكدة جديدة الخميس، جميعها بين وافدين قدموا إلى البلاد. وقالت السلطات الصحية الجمعة إن من ضمن الإصابات الجديدة بين الوافدين 14 حالة في قوانغدونغ وثماني إصابات في شنغهاي وست حالات في بكين. ولم تشهد مدينة ووهان، عاصمة إقليم هوبي وبؤرة انطلاق المرض، أي حالات جديدة لليوم الثاني. وبهذا يصل العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة على بر الصين الرئيسي إلى 80967 حالة. وبلغ عدد الوفيات الناجمة عن تفشي الفيروس في بر الصين الرئيسي 3248 حتى نهاية الخميس بزيادة ثلاث حالات عن اليوم السابق. وبحلول يوم الخميس، تجاوزت إيطاليا الصين في عدد الوفيات لأول مرة، إذ أعلنت السلطات الإيطالية تسجيل 427 حالة وفاة جديدة، لتصبح حصيلة الوفيات على أراضيها 3405 حالة، متجاوزة الصين في وقت قياسي نسبيا. ولم تسجل الصين سوى 3245 حالة وفاة طيلة مدة ذروة الجائحة على أراضيها، منذ تسجيل أول حالة إصابة بالعدوى نهاية العام الماضي، حتى إعلانها القضاء على الوباء.

767 وفاة بكورونا في إسبانيا.. والأصعب "لم يأت بعد"

وكالات – أبوظبي.... أودى فيروس كورونا المستجد بحياة 767 شخصا في إسبانيا، في ارتفاع بعدد الوفيات بنسبة 30% في 24 ساعة، فيما تخطت حصيلة الإصابات 17 ألفاً، بحسب الأرقام التي نشرتها وزارة الصحة الخميس، فيما حذر وزير الصحة من أيام صعبة مقبلة. وأوضحت الوزارة أنّ هناك 1107 مرضى قد تماثلوا للشفاء حتى الآن. وارتفع عدد الإصابات بنسبة 25% منذ الأربعاء، وباتت الحصيلة 17147 إصابة في هذه الدولة، التي صارت الرابعة عالمياً لناحية التأثر بالفيروس. ويتوقع أن يرتفع عدد الإصابات المؤكدة بالفيروس خلال الأيام المقبلة، إذ أصبحت الفحوصات المخبرية للتحقق من الإصابات متوافرة بشكل أكبر في البلاد التي يبلغ عدد سكانها 46 مليونا. ومدريد هي المنطقة الأكثر تأثرا، وتوجد فيها 6777 إصابة، أي 40 في المئة من إجمالي الحالات في إسبانيا، بينما بلغ عدد الوفيات في العاصمة 498، أي نحو ثلثي الوفيات في البلاد تقريبا. وحولت السلطات، الخميس، فندقا إلى مستشفى للإصابات الخفيفة بالفيروس، لتحاول تخفيف العبء عن النظام الطبي. ويوجد 939 شخصا مصابين بالفيروس في العناية الفائقة في كل أنحاء البلاد. وتشهد إسبانيا منذ السبت إغلاقا تاما في محاولة لاحتواء انتشار كورونا. ولا يسمح للناس بالخروج إلا للذهاب إلى العمل وشراء الطعام والأدوية والاعتناء بالأشخاص المتقدمين في السن. وتم توقيف 48 شخصا في أنحاء البلاد خلال الساعات الـ24 الماضية، بسبب خرقهم القيود على التنقل. وحذّر وزير الصحّة سلفادور إيلا من أنّ "الأيام الأصعب مقبلة (..) سنستمر في رؤية زيادة في حالات" الإصابة. ولهذا السبب، أمرت إسبانيا، ثاني أكبر وجهة سياحية على الصعيد العالمي، بإغلاق كل الفنادق في البلاد بدءا من الخميس، ولمدة 7 أيام عمل، في محاولة لكبح انتشار الوباء. وأعلنت الحكومة حالة الطوارئ السبت الماضي، واتخذت إجراءات صارمة لإبقاء السكان في منازلهم.

إيطاليا تحث بروكسل على إنفاق موارد من صندوق إغاثي حجمه 500 مليار يورو

روسيا اليوم....المصدر: رويترز.... دعا رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي الاتحاد الأوروبي لاستخدام موارد من صندوق إغاثي تابع للاتحاد، يقدر حجمه بـ 500 مليار يورو، لحماية اقتصاد أوروبا من تأثير فيروس كورونا. وقال كونتي في تصريح لصحيفة "فاينانشال تايمز" البريطانية، إن "السياسات النقدية لوحدها لا تستطيع حل كل المشاكل، ونحن بحاجة إلى القيام بنفس الشيء في مجال الضرائب". وتابع قائلا: "والطريقة لتحقيق ذلك تتمثل في فتح خطوط ائتمانية عبر الآلية الأوروبية للاستقرار (ESM) لجميع الدول الأعضاء من أجل مساعدتها في محاربة تداعيات وباء كورونا". يذكر أن إيطاليا إحدى الدول الأكثر تضررا جراء فيروس كورونا، حيث بلغ عدد الوفيات 3405 حالات منذ 21 فبراير الماضي.

فرض حجر على ولاية كاليفورنيا في مواجهة «كورونا»

الراي...الكاتب:(أ ف ب) ..... قرر حاكم كاليفورنيا غايفن نيوسوم مساء أمس الخميس فرض حجر على الولاية بكاملها وعلى سكانها البالغ عددهم 40 مليون نسمة، وذلك لتعزيز جهود مكافحة فيروس كورونا المستجد. وقال الحاكم في مؤتمر صحافي «حان الوقت لنا جميعا، أفرادا ومجتمعا، أن ندرك أنه يجب علينا بذل مزيد من الجهد لوقف انتشار كوفيد-19». وأضاف أنه يطلب من السكان «على مستوى كامل الولاية البقاء في منازلهم»، مشيرا إلى أن هذا الإجراء يصبح «ساري المفعول الليلة». بدوره كان رئيس بلدية لوس أنجليس إريك غارسيتي أمر مساء الخميس بفرض حجر على جميع سكان المدينة البالغ عددهم أربعة ملايين نسمة، طالبا منهم الامتناع عن أي تنقل غير ضروري، وذلك في محاولة لكبح تفشي فيروس كورونا المستجد. وكتب غارسيتي على تويتر أنه أصدر أمرا طارئا بفرض حجر يلزم «جميع سكان مدينة لوس انجليس بأن يبقوا في منازلهم وبأن يحدوا على الفور من التحركات غير الضرورية». وأضاف «نتخذ هذا الاجراء الطارئ من أجل الحد من انتشار كوفيد-19 وإنقاذ أرواح». وتعيش الولايات المتحدة على وقع القيود المفروضة على السفر وإجراءات العزل بينما تراجع اقتصاد أول قوة في العالم جراء انتشار الفيروس.

عمدة نيويورك: المدينة على بعد أسبوعين أو ثلاثة من استنفاد الإمدادات الطبية الأساسية

الراي....الكاتب:(كونا) ..... قال عمدة مدينة نيويورك الأميركية بيل دي بلاسيو إن المدينة على بعد أسبوعين أو ثلاثة أسابيع من استنفاد الإمدادات الطبية الأساسية التي تتيح للمستشفيات التعامل الكامل مع تفشي فيروس كورونا المستجد كوفيد - 19. وطلب دي بلاسيو خلال مؤتمر صحافي يوم أمس الخميس مساعدة الحكومة الفيدرالية بما في ذلك السماح للجيش بتزويد المدينة بملايين الأقنعة والملابس الجراحية و15 ألف جهاز للتهوية بحلول الأول من أبريل المقبل. ونبه الى أنه «إذا لم تفعل الحكومة الفيدرالية كل ما في وسعها على الفور فسيتعرض الكثير من الأشخاص للموت والمرض». وأشار الى أن عدد الوفيات في مدينة نيويورك جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد كوفيد - 19 بلغ 22 شخصا فيما بلغ إجمالي عدد المصابين حتى هذه اللحظة 3615 شخصا. وأضاف أنه «إذا كنا سنكبح جماح هذا الوباء فإننا بحاجة إلى اختبارات سريعة وموسعة لمن هم أكثر عرضة لخطر الإصابة بأمراض خطيرة حتى يتسنى لنا المساعدة في إنقاذ المزيد من الأرواح في الوقت المناسب». من جانب آخر ذكر حاكم ولاية نيويورك اندرو كومو انه لن يفرض الأحكام العرفية بحجة السعي الى التهدئة وعدم نشر الذعر، مشيرا الى أنه سيطلب من السكان أن يحتموا في منازلهم حيث أمر الشركات بإبقاء ما لا يقل عن 75 في المئة من عمالها في منازلهم مع التزايد الكبير في عدد حالات الإصابة.

 

 



السابق

أخبار مصر وإفريقيا......ارتفاع عدد الوفيات بـ «كورونا» في مصر إلى 7.. والإصابات 256......مصر تغلق المقاهي والمطاعم والمراكز التجارية...مصر تفرج عن 15 ناشطا بسبب كورونا....«سد النهضة»: الرسائل المصرية تصل تنزانيا وتلقى «تقديراً»....«الجيش الوطني» الليبي يعلن تصفية «مرتزقة» موالين لتركيا...مخاوف انتشار «كورونا» تطرح نقاشاً حاداً حول «جدوى» استمرار الحراك الجزائري....المعارضة التونسية تقرر دعم حكومة الفخفاخ لتجاوز تداعيات «كورونا»...حمدوك يعين محافظاً جديداً لبنك السودان المركزي...أميركا تنفذ 5 ضربات جوية على حركة الشباب جنوب الصومال.....ارتفاع حصيلة المصابين في المغرب إلى 61..المغرب يعلن حالة طوارئ صحية ...

التالي

أخبار لبنان....نصرالله يرفع الحدّ بوجه حلفائه.. وواشنطن لم تقدّم التزامات!.... «معركة الكورونا» تزاحم الكابيتال كونترول والدولار: لبنان يتحضر للأسوأ.....الكورونا على أعتاب "المرحلة الرابعة" وعدّاد الإصابات يرتفع....نصرالله: "ما كنتُ أعلم"! ......مخاطباً أصدقاء حزب الله: نقبل الانتقاد... لا الشتم ولا المسّ بالمقاومة ....الحكومة تدفن رأسها... كأنّ الفاخوري لم يُهرَّب..وزني: حسابات الدولار قد تُجمد لـ6 سنوات...بري يُسقط مشروع وزير المال للـ«كابيتال كونترول» .... غازي وزني: وزير رياض سلامة؟...قضية الفاخوري تطيح رئيس المحكمة العسكرية...مخاوف من انفجار اجتماعي في لبنان بعد توقف عمل آلاف المؤسسات...


أخبار متعلّقة

Afghan Leaders End Political Impasse

 السبت 30 أيار 2020 - 6:24 ص

Afghan Leaders End Political Impasse https://www.crisisgroup.org/asia/south-asia/afghanistan/afgh… تتمة »

عدد الزيارات: 40,238,788

عدد الزوار: 1,116,732

المتواجدون الآن: 35