أخبار وتقارير....تجدد الاحتجاجات في بغداد ومحافظات جنوبية..."قطر للبترول" تعلن تشغيل مشروع مصري..رضا بهلوي للمحتجين بالعراق ولبنان: عدونا واحد وسوف ننتصر.....الموت البطيء لمشروع أوروبا الموحدة بعد 30 عاما من سقوط جدار برلين...«داعشية» تطلب العودة لأميركا.. وبومبيو: «إرهابية»....أمهات «الدواعش» في البرلمان الأوروبي....«عبور تاريخي» للهنود السيخ إلى باكستان...الهند تجيز بناء معبد هندوسي في موقع مسجد تاريخي..

تاريخ الإضافة الأحد 10 تشرين الثاني 2019 - 5:40 ص    التعليقات 0    القسم دولية

        


الإمارات تدعو إيران لإجراء محادثات مع القوى العالمية ودول الخليج..

أبوظبي: «الشرق الأوسط أونلاين»... قال أنور قرقاش وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، اليوم (الأحد)، إن على إيران الجلوس إلى مائدة التفاوض مع القوى العالمية ودول الخليج للتوصل إلى اتفاق جديد يخفض من التوتر المتصاعد في المنطقة. وأوضح قرقاش، في خطاب خلال «ملتقى أبوظبي الاستراتيجي السادس»، أن المزيد من التصعيد في تلك المرحلة لا يخدم أحداً، مشيراً إلى أن بلاده تعتقد أن هناك مجالاً لنجاح الدبلوماسية، محذراً من خيار «زائف» بين الحرب واتفاق نووي معيب. ولفت وزير الدولة للشؤون الخارجية بالإمارات، إلى أن إجراء محادثات جديدة مع إيران يجب ألا يتطرق إلى الملف النووي فحسب، بل يجب أن يعالج المخاوف المتعلقة ببرنامج الصواريخ الباليستية والتدخل الإقليمي، مضيفاً أن مناقشة تلك الملفات تعني أن دول المنطقة تحتاج للمشاركة فيها. وتابع قرقاش قائلاً إنه «يعتقد أن هناك سبيلاً ممكناً للتوصل لاتفاق مع إيران قد تكون كل الأطراف مستعدة للسير فيه»، إلا أنه أشار إلى أن الطريق سيكون طويلاً بما يتطلب صبراً وشجاعة. وأضاف أنه من المهم أن يكون المجتمع الدولي متفقاً على موقف واحد، خصوصاً الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي ودول المنطقة. وانطلقت اليوم، أعمال «ملتقى أبوظبي الاستراتيجي السادس» الذي ينظمه مركز الإمارات للسياسات تحت رعاية الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي بالإمارات. ويعقد الملتقى بالتعاون مع وزارة الخارجية والتعاون الدولي تحت عنوان «تنافس القوى القديم في عصر جديد» وتستمر أعماله ليومين. وتأتي نسخة هذا العام استمراراً لهدف الملتقى المتمثل في بلورة فهْم لواقع النظامين الإقليمي والدولي وتحولات القوة فيهما. ويستضيف الحدث نخبة كبيرة من صانعي القرار والسياسيين وخبراء تحليل السياسات من دول مختلفة في العالم، وسيخصص إحدى جلساته لسياسات دولة الإمارات يسلّط فيها الضوء على استراتيجيات الدولة لحيازة قدرات الذكاء الصناعي وتطوير صناعة الفضاء.

مراسلنا: تجدد الاحتجاجات في بغداد ومحافظات جنوبية..

المصدر: RT... أفاد مراسلنا في العراق اليوم الأحد، بأن الاحتجاجات تجددت في العاصمة بغداد ومحافظات جنوبية أخرى وأن المئات من المتظاهرين يحتشدون في ساحة التحرير وسط بغداد والمطعم التركي هناك. وأضاف أن هناك توافدا ملحوظا على الساحة التي شهد محيطها أمس صداما كبيرا بين المتظاهرين والقوات الأمنية. وأشار إلى أن محافظات بابل وذي قار والديوانية والمثنى، شهدت هي الأخرى تجدد الاحتجاجات صباح اليوم.

مراسلنا: لأول مرة.. دبابات أمريكية من نوع "أبرامز" تسير باتجاه بلدة تل تمر شمال سوريا..

المصدر: RT... رصد مراسلنا تحرك قوات أمريكية على متن عربات ودبابات من نوع "أبرامز" ظهرت في المنطقة لأول مرة وتحركت باتجاه بلدة تل تمر شمال سوريا. وقال مراسلنا أن القوات الأمريكية سلكت الطريق الدولي "إم 4" من قاعدة قسرك الأمريكية باتجاه بلدة تل تمر. يذكر أن القوات الأمريكية كثفت انتشارها في الآونة الأخيرة في شمال شرق سوريا تزامنا مع إعلان واشنطن نيتها إبقاء جزء من قواتها في بعض المناطق قرب حقول النفط شرق البلاد لحمايتها من سيطرة "داعش" أو جهات أخرى. وكانت وسائل إعلام تحدثت مؤخرا عن بدء الولايات المتحدة إنشاء قاعدتين عسكريتين جديدتين شمال شرق سوريا بالقرب من حقول النفط.

"قطر للبترول" تعلن تشغيل مشروع مصري تمتلك فيه أكبر حصة لها في بلد عربي..

المصدر: صفحة "قطر للبترول" على فيسبوك... أعلنت "قطر للبترول" نجاح تشغيل مشروع مصفاة "مسطرد" الواقعة شمالي العاصمة المصرية القاهرة، والتي تمتلك فيها حصة استثمارية تعد الأكبر بين حصصها المملوكة في مشاريع عربية وإفريقية. وقالت الشركة، في بيان عبر صفحتها: "يسر قطر للبترول أن تعلن عن التشغيل الناجح لمشروع مصفاة الشركة المصرية للتكرير في "مسطرد"، شمال العاصمة المصرية القاهرة، حيث تمتلك قطر للبترول نسبة تبلغ 38.1%، في شركة التكرير العربية، التي تمتلك بدورها نسبة تبلغ 66.6 % في الشركة المصرية للتكرير". وأكدت الشركة أن "التشغيل الناجح لهذه المصفاة يعزز الدور الدولي لها في مجال التكرير، حيث يعد أكبر استثمار لقطر للبترول في دولة عربية، وأكبر استثمار لها في قارة إفريقيا". واعتبرت "قطر للبترول" أن مشروع مصفاة "مسطرد" سوف يعمل على تقليل اعتماد مصر على المنتجات البترولية المستوردة، ويسهم في خلق فرص عمل جديدة، ودعم قطاع الأعمال المساندة في هذه المنطقة الحيوية من مصر. وكانت قطر للبترول قد شاركت في هذا المشروع منذ عام 2012، حيث تم تنفيذه بتكلفة بلغت حوالي 4.4 مليار دولار لمعالجة وتكرير حوالي 4.7 مليون طن سنويا من الرواسب النفطية الثقيلة لمصفاة نفط القاهرة المجاورة. وستنتج المصفاة بشكل أساسي مشتقات بترولية ذات مواصفات عالمية تشمل الديزل ووقود الطائرات، لتغطية الاستهلاك في القاهرة والمناطق المحيطة بها.

رضا بهلوي للمحتجين بالعراق ولبنان: عدونا واحد وسوف ننتصر..

العربية نت...المصدر: بندر الدوشي – واشنطن.. وجه رضا بهلوي الإبن الأكبر للشاه محمد رضا بهلوي حاكم إيران الأسبق ، والذي يحظى بشعبية واسعة في إيران رسالة إلى المحتجين في العراق ولبنان قائلا عدونا واحد وسوف ننتصر. وأضاف في رسالة باللغة العربية نشرها على حسابه في تويتر قائلا فيها "إلى جيراننا وأصدقائنا في العراق ولبنان؛ إن الشعب الإيراني يتضامن معكم في نضالكم الحيوي ضد الاستبداد. نحن نتابع عن كثب نضالكم من أجل نيل الهوية الوطنية والاستقلال. إن للإيرانيين والعراقيين واللبنانيين، عدو واحد ألا وهو نظام الجمهورية الإسلامية. فطوال 40 عاما ارتكب هذا النظام جرائم فظيعة ضد الشعب الإيراني وشعوب المنطقة. واليوم وعبر ميليشاته ووكلائه يرهب العراق ولبنان ودول أخرى في المنطقة بالفساد والقمع المطلقين. إن هذا النظام وقادته عديمي الضمير، لا يعبأون بكم أو ببلدانكم، ولكن فقط بقوتهم وثرواتهم. إن نضالكم من أجل نيل الحرية والعدالة محل إلهام. وبجهودكم جنبا إلى جنب جهود الشعب الإيراني، سينتهي هذا الفصل في تاريخنا الجماعي، مما سيسمح لنا ببناء منطقة مزدهرة وآمنة وحرة لأبنائنا.

الموت البطيء لمشروع أوروبا الموحدة بعد 30 عاما من سقوط جدار برلين

روسي اليوم.... المحلل السياسي/ ألكسندر نازاروف.. لم يمنح انهيار المعسكر الاشتراكي، ثم الاتحاد السوفيتي عام 1991، تحت وطأة المشكلات الداخلية، الثقة في استثنائية الطريق السليم الذي يسلكه الغرب فحسب، وإنما منحه أيضا ثقة في أن تلك التغييرات كانت نهائية. وقد عبّر عن تلك المشاعر بدقة فرانسيس فوكويما في نظريته "نهاية التاريخ" - لقد انتصر الغرب للأبد، ولم يبق للمنتصر سوى إعادة ترتيب الأوراق وفقا لأجندته، والاستمتاع بالهدوء والازدهار لألف عام قادمة. لكن نهاية التاريخ لم تحدث، بل أصبح من الواضح تماما الآن أنها لم تنجح على الإطلاق. فالنموذج الليبرالي الغربي لم يفقد جاذبيته للآخرين فحسب، وإنما لم يعد يضمن بقائه. وها هي قيادة العالم تنتقل من الحضارة الأوروبية إلى آسيا، وهي عملية مؤلمة ومدمرة لأبعد الحدود للعالم أجمع. فالغرب لا يستطيع التصالح مع فقدان وضعه، في الوقت الذي فقد فيه القدرة على منع ذلك، لنشهد نتيجة لذلك حرب استنزاف تحمل صبغة الحروب التجارية حتى الآن، لكن من الممكن جدا أن تتحول مع الوقت إلى حروب ساخنة. إن الحديث عن جميع جوانب أزمة الغرب هو حديث طويل يمكن أن يستغرق صفحات كثيرة، لكنني سوف أتوقف عند الجوانب الأكثر وضوحا. على الرغم من الإحصائيات الرسمية التي تشير إلى انخفاض معدل البطالة لمستويات قياسية واستمرار النمو الاقتصادي الأمريكي، يتزايد إدمان المخدرات في الولايات المتحدة الأمريكية، وينخفض متوسط العمر المتوقع للأمريكيين، وهما مؤشران يعكسان الأزمة المتنامية في اقتصاد البلاد أفضل من كثير من الإحصائيات. كذلك تتغير خريطة التكوين الإثني والعرقي للولايات المتحدة الأمريكية بوتائر متسارعة، وترتفع نسبة كبار السن في المجتمع الأمريكي، بما يحمله ذلك من تداعيات اقتصادية، ولن تصبح الأغلبية البيضاء أغلبية خلال العقدين القادمين، في الوقت الذي لا تتمتع فيه الأقليات بتمثيل سياسي كاف في السلطة، ما يهدد البلاد بحروب أهلية وعرقية يليه تفكك وانهيار. ليست الأمور أفضل كثيرا في أوروبا. فقد تأسس نموذج الاتحاد الأوروبي على سوق كبيرة ومفتوحة لألمانيا وعدد من دول أوروبا الشمالية القوية اقتصاديا، ممن هيمنوا على الأسواق، وقمعوا الانتاج في أوروبا الجنوبية والشرقية. في الوقت نفسه تم شراء ولاء سكان جنوب وشرق أوروبا على حساب القروض الضخمة من البنوك الألمانية والدول القوية اقتصاديا إلى أعضاء الاتحاد الأوروبي من الدول الفقيرة، وهو ما أعطى انطباعا لسكان تلك الدول، في السنوات العشر الأولى، بالازدهار بسبب الالتحاق بالاتحاد الأوروبي. لكن القروض، مع الوقت، استهلكت، وهبط مستوى المعيشة، وأطل شبح أزمة القروض اليونانية، الذي هدد بانتشار العدوى لدول جنوب أوروبا - البرتغال وإسبانيا وإيطاليا. وأصبح الاتحاد الأوروبي على حافة الانهيار. لكن اليونان حصلت على قروض أكثر، وبدأ الاتحاد الأوروبي في ضخ أموال غير مغطاة، حفّزت الاقتصاد اليوناني مؤقتا، وأجّلت الأزمة إلى حين. لكننا نرى الآن كيف يزحف الكساد الاقتصادي ببطء نحو أوروبا، بينما بدأت البنوك المركزية الأوروبية مجددا في ضخ أموال غير مغطاة، وهو ما يهدد بكارثة اقتصادية وتضخم مفرط. من جانب آخر، لن يكون البريكست المؤلم للغاية، المحطم لآمال أوروبا الموحدة، درسا للبريطانيين، ولن يوقف محاولات خروج أعضاء آخرين من الاتحاد. أعتقد أن المؤسسة البريطانية الحاكمة لن تلفت لإرادة الشعب، وبإمكانها إلغاء المحاولة الأولى للبريكست. بل ومن الممكن أن يتم ذلك عبر استفتاء ثان، سيصوّت فيه الإنجليز، على الأغلب، ضد الخروج من الاتحاد الأوروبي، على خلفية إقناع الصحافة للمواطنين بأن الصعوبات المتزايدة، إنما تعود للبريكست، وليس للتراجع البطيء للغرب والعولمة. لكن القصة لن تنتهي هنا، بل إن الوضع الاقتصادي، بعد إلغاء البريكست، سوف يستمر في التدهور، وحينها سوف يبدأ البريطانيون في إلقاء اللوم على إلغاء البريكست في كل مشكلاتهم. وهو ما سوف يضمن تفاقم الأزمة في بريطانيا نفسها، وخروجها، لو بعد حين وبتداعيات أكبر، من الاتحاد الأوروبي. إن الاتحاد الأوروبي طفل ولد ميتا، فهو شديد التنوع لدرجة أن وصفة واحدة لحل المشكلات، لا يمكن أن تصلح للجميع. لقد طرح رئيس البنك المركزي الأوروبي، الذي ترك منصبه حديثا، ماريو دراغي، برنامج "تسهيلات كمية" QE آخر، منذ نوفمبر الحالي، وهو ما دفع ممثلة ألمانيا لدى البنك المركزي الأوروبي، سابينا لاوتينشلاغر، للتقدم باستقالتها اعتراضا. اعترضت لاوتينشلاغر لأن "التسهيلات الكمية" QE سوف تدفن اليورو لاحقا، ومع ذلك فإن هذه التسهيلات الآن هي الحل الوحيد لإنقاذ أوروبا الجنوبية. أما ألمانيا، فيمكنها إنقاذ نفسها دون الحاجة لـ "تسهيلات كمية" QE، لكنها في الوقت نفسه تقع مع أوروبا الجنوبية، في نفس القارب الغارق، التي تسحبه أوروبا الجنوبية نحو القاع. لذلك، وبصرف النظر عن المفارقة، أتوقع أن تكون ألمانيا هي الدولة التالية بعد بريطانيا للخروج من الاتحاد الأوروبي، لأنها سوف تخسر وسائل التحكم فيه، بينما يتخذ هو من جانبه حلولا أكثر انتحارية مع الوقت. لذلك سوف تسعى ألمانيا لإنقاذ نفسها، وتترك الرفقاء الجرحى والمحتضرون في الاتحاد الأوروبي لمصائرهم. لذلك فإذا كانت وحدة ألمانيا منذ 30 عاما، عقب سقوط جدار برلين، تمثل حقبة بداية الهيمنة الغربية بلا منافس، فإن خروج ألمانيا من الاتحاد الأوروبي سوف يمثل نهاية هذه الحقبة. نصيحتي إليكم، إذا كنتم تخططون لرحلة إلى أوروبا، عليكم بالإسراع في ذلك، والقيام بذلك فورا. فربما لن تكون هناك منطقة "شينغن"، أو اتحاد أوروبي بعد بضع سنوات

«داعشية» تطلب العودة لأميركا.. وبومبيو: «إرهابية»

الراي...الكاتب:(أ ف ب) ... كررت متشددة شابة معتقلة في شمال شرق سورية، في مقابلة مع قناة «ان بي سي نيوز» التلفزيونية الأميركية، مطلبها بالعودة الى الولايات المتحدة حيث ولدت، وهي عودة رفضتها واشنطن التي لا تعتبرها مواطنة أميركية. وقالت هدى مثنى (25 عاما) إنها «تأسف لكل الأشياء» التي فعلتها ضمن تنظيم الدولة الإسلامية الذي انضمت إليه في عام 2014 بعد تحولها الى التطرف في ولاية ألاباما الأميركية (جنوب شرق) حيث كانت تعيش مع أسرتها. وأضافت المرأة الشابة «من يؤمنون بالله يعتقدون أن الجميع يستحقون فرصة ثانية، مهما كانت خطاياهم فظيعة». وأجريت المقابلة التي بثت سوم أمس السبت، في مخيم روج الذي يديره الأكراد وحيث تعيش مع ابنها البالغ من العمر عامين. وعبرت المرأة عن خشيتها على حياتها، معتبرة أنها يمكن أن تصبح هدفا لإرهابيين آخرين لم يتخلوا عن ايديولوجية التنظيم المتطرفة. وقالت «لم أؤيد يوما عمليات قطع الرؤوس التي ارتكبها التنظيم وأنا لا أؤيد جرائمه وهجماته الانتحارية». وأعادت حكومة الولايات المتحدة العديد من النساء الأميركيات المرتبطات بتنظيم الدولة الإسلامية، مع أطفالهن، لكنها ترفض عودة مثنى لأنها تعتبر أنها ليست مواطنة أميركية. ينص الدستور الأميركي على منح الجنسية لأي شخص يولد في البلاد باستثناء أبناء الديبلوماسيين إذ يعتبرون خارج الاختصاص القضائي للولايت المتحدة. وعمل أحمد علي والد مثنى، ضمن البعثة الديبلوماسية اليمنية في الأمم المتحدة، ورفع دعوى قضائية بوَقت سابق في مسعى للتأكيد على جنسية ابنته، قائلا إنه غادر منصبه الديبلوماسي قبل ولادتها بأشهر عدة. في وقت سابق قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إن مثنى ليست مواطنة أميركية، واصفا إياها بأنها «إرهابية». وأردفت مثنى «أنا مواطنة ولدي أوراق تثبت ذلك. أنا أميركية بقدر امرأة شقراء ذات عينين زرقاوين، وأرغب بالعودة لبلدي للقيام بأمور أميركية». وهي كانت قد دعت في السابق الى «إراقة الدماء الأميركية» وهنأت مرتكبي الاعتداء في يناير 2015 على مجلة شارلي ايبدو الفرنسية والتي أسفرت عن 12 قتيلا. لكنها قالت خلال المقابلة عبر «ان بي سي»، «لقد كانت هذه ايديولوجية، وكانت هذه مجرد جملة»، رافضة التعليق على ما قالته آنذاك. كما أبدت استعدادها لمواجهة العدالة إذا سمح لها بأن تعود الى الولايات المتحدة، قائلة «يمكنهم مراقبتي 24 ساعة باليوم، أنا موافقة»...

أمهات «الدواعش» في البرلمان الأوروبي قالوا لـ«الشرق الأوسط»: الحكومات خذلتنا وندور في حلقة مفرغة

(الشرق الأوسط) ..بروكسل: عبد الله مصطفى... طالب أعضاء في البرلمان الأوروبي، في اجتماع مشترك ببروكسل، مع مجموعة من الخبراء وممثلي منظمات إنسانية وحقوقية، بضرورة التحرك السريع على الصعيد الأوروبي لاستعادة الأطفال من معسكرات «الدواعش» في شمال شرقي سوريا، خصوصاً في ظل معاناة وظروف إنسانية صعبة للغاية، ومع اقتراب الشتاء القارس. وأكد المشاركون في نقاش جرى في مقر البرلمان في بروكسل، أول من أمس، أن وقت النقاشات قد انتهى، ولا بد من التحرك الفعلي. وجاء ذلك بحضور عدد من عائلات الأطفال من البلجيكيين، الذين اتهموا الحكومة بالتقصير في التعامل مع هذا الملف. وعلى هامش الجلسة، التقت «الشرق الأوسط» بعدد منهن، وتحدثت عن اثنتين منهن. فبعد أن فشلتا في استعادة أبنائهما وأحفادهما من مناطق الصراعات عبر القضاء، حضرت مليكة وسميرة، وهما مسلمتان من سكان بروكسل، إلى مقر البرلمان الأوروبي، لعلهما تنجحان في مسعيهما، حيث دعتا الحكومات إلى ضرورة تحمل مسؤولياتها. وقالت مليكة، وهي في نهاية الأربعين، وتتحدث العربية، إنها جاءت من أجل ابنها وزوجته وأطفاله، لأن وضعيتهم صعبة جداً، ولا تتوفر لهم الاحتياجات الضرورية، من غذاء وأدوية، كما أن الشتاء القارس على الأبواب، ويجب أن تتحرك أوروبا لاستعادة أبنائها. وتساءلت مليكة قائلة: «لا أعلم لماذا لا تريد أوروبا استعادة أبنائها، رغم أن دولاً أخرى تحركت بشكل أسرع في هذا الصدد، ومنها تونس والمغرب وغيرهما». وعندما سألتها «الشرق الأوسط» عما إذا كانت تريد عودة أحفادها من الأطفال فقط، ردت مليكة مقاطعة: «لا... أريد عودة الجميع، فلا يمكن أن تحرم الطفل من والديه؛ يعودون جميعا، ومن أخطأ يعاقب، ولكن لا نريد التفريق بين الأطفال ووالديهم». وبعدها، تحدثت سميرة بالفرنسية، وقالت: «أنا هنا للحصول على إجابة عن سؤالي: ماذا يستطيع البرلمان الأوروبي أن يفعل لإعادة أبنائنا وأطفالهم الصغار، خصوصاً أننا نعاني وسئمنا بسبب كثرة النقاشات والاستماع، وكأننا في حلقة مفرغة؟»، مضيفة: «هؤلاء الأطفال يحملون الجنسية البلجيكية، ومع ذلك فإن بلجيكا لا تتحرك، ونحن نريد إعادتهم بسرعة، اليوم قبل الغد». والسيدتان شاركتا في جلسة نقاش لعدة لجان داخل البرلمان الأوروبي حول وضعية الأطفال الصغار الأوروبيين في مناطق الصراعات، وكيفية إعادتهم. وقالت ماريا إرينا، رئيسة لجنة حقوق الإنسان في البرلمان الأوروبي، في تصريحات لـ«الشرق الأوسط»: «لقد حضرت مجموعة من الخبراء والبرلمانيين، وأجمعوا على القول إن الأطفال ضحايا قبل كل شيء»، مضيفة: «لقد وقعنا على اتفاق الأمم المتحدة لحماية حقوق الطفل، ويجب أن يكون ذلك أولوية، وهذا يحتاج إلى قرار من الدول الأعضاء في الاتحاد، أما نحن في البرلمان الأوروبي فنستطيع أن نصدر توصية بذلك، مع الوضع في الاعتبار كل الظروف المترتبة على العودة، مثل التعليم والإدماج». وخلال مداخلة مسؤول مركز تحليل المخاطر الإرهابية في بلجيكا، بول فان تيغيلت، بدأ كلمته في الجلسة متسائلاً: «إلى متى سوف تستمر النقاشات لتبادل وجهات النظر؟»، مطالباً، مع غيره من المتحدثين، بضرورة التحرك السريع للتعامل مع ملف إعادة الأطفال الصغار، وحذروا من أن التأخير يعني خطورة أن يتحول هذا الطفل إلى إرهابي محتمل. وفي تصريح لـ«الشرق الأوسط»، قال كريس بيترز، عضو البرلمان الأوروبي: «لقد أرسلنا إشارة واضحة أنه انتهى وقت النقاشات، ولا بد من العمل والتحرك السريع لإنقاذ هؤلاء الأطفال، خصوصاً مع قرب الشتاء القارس، ويجب أن تتحرك الدول الأعضاء، ويكون هناك تبادل للمعلومات والبيانات عبر (اليوروبول) لتسهيل استعادة الأطفال». واتفق الجميع على أن الوضع ازداد صعوبة في أعقاب انسحاب القوات الأميركية من المنطقة، وأيضاً العمل العسكري التركي، ويجب التحرك بشكل جماعي أوروبي، وبالتعاون مع فعاليات دولية، لاستعادة هؤلاء الأطفال في المقام الأول بصفتهم ضحايا لا ذنب لهم في جرم ارتكبه أحد الأبوين، بسفره إلى مناطق الصراعات، وأن الملف شديد الحساسية، وأيضاً غاية في التعقيد، ويحتاج إلى إجراء وتحرك جماعي أوروبي، إلى جانب التعاون الدولي في مجال تبادل المعلومات والتجارب.

الهند تجيز بناء معبد هندوسي في موقع مسجد تاريخي ومتطرفون دمروا مسجد «بابري» في 1992...

نيودلهي: «الشرق الأوسط»... سمحت المحكمة العليا في الهند، أمس، ببناء معبد هندوسي في موقع متنازع عليه في شمال البلاد، الذي كان متطرفون هندوس دمروا فيه مسجداً في عام 1992، في قرار يشكّل انتصاراً للحكومة التي يقودها ناريندرا مودي. ولم يتأخر رئيس الوزراء الهندي عن الإشادة بالقرار. وكتب في تغريدة أن «القضاء أنهى بشكل ودي قضية مستمرة منذ عقود». وأضاف أن «كل طرف وكل وجهة نظر منحت الوقت اللازم والفرصة للتعبير عن وجهات نظر مختلفة»، مؤكداً أن «هذا الحكم سيعزز ثقة الشعب بالإجراءات القضائية»، كما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية. وكانت الهند عزّزت الإجراءات الأمنية في جميع أنحاء البلاد خوفاً من أن يثير القرار النهائي اضطرابات بسبب التوتر بين المسلمين والهندوس منذ عقود حول هذا الموقع. وعزّزت التدابير الأمنية في أيوديا، حيث نشر الآلاف من عناصر الأمن، بينهم عناصر من مكافحة الشغب وحظرت التجمعات. وأمرت أعلى هيئة قضائية هندية في قرارها بأن يُعهد بالموقع لهيئة ستقوم ببناء معبد هندوسي فيه، وفق بعض الشروط. وسيتم تسليم أرض أخرى منفصلة في أيوديا إلى مجموعات مسلمة لبناء مسجد جديد عليها، بحسب القرار التاريخي الذي يهدف إلى إنهاء عقود من النزاع القانوني والديني. وكان التوتر بسبب النزاع على الموقع بلغ ذروته في 6 ديسمبر (كانون الأول) 1992، عندما دمّر قوميون هندوس متشدّدون مسجد «بابري» الذي شُيّد قبل 460 عاماً. وكان القوميون الهندوس حينذاك في المعارضة وأصبحوا اليوم في السلطة. ونشر آلاف من رجال الأمن، وأغلقت المدارس حول مدينة أيوديا وأماكن أخرى. وفي المدينة نفسها، منعت التجمعات بينما أقيمت حواجز على الطرق المؤدية إلى مبنى المحكمة العليا في نيودلهي، حيث يقوم مسؤولون ومتطوعون بالتدقيق في منصات التواصل الاجتماعي بحثاً عن تصريحات متفجرة في أكبر سوق لـ«فيسبوك». واعتبر وزير الخارجية الباكستاني، شاه محمود قريشي، أن الحكم «يغرق المسلمين في الهند في أجواء من الشك ويعرضهم لانعدام الأمن والحماية». وردّ وزير الخارجية الهندي بأن لدى باكستان «نزعة مرضية مدانة بالتعليق على شؤوننا الداخلية بنيّة صريحة لنشر الكراهية». ويقول المتشددون الهندوس الذين يشكلون أغلبية في الهند، بمن فيهم مؤيدون لحزب الشعب الهندي (بهاراتيا جاناتا) الذي يقوده مودي، إن هذا الموقع الذي كان يضم حتى عام 1992 مسجداً بُني في القرن السادس عشر، هو مكان ولادة «راما الإله المحارب». ويزعمون أن أول إمبراطور للمغول بابر، شيّد المسجد في القرن السادس عشر بعد تدمير معبدهم في الموقع الذي تبلغ مساحته 1.1 هكتار. وفي ثمانينات القرن الماضي، بدأ القوميون الهندوس وحزب «بهاراتيا جاناتا» في الضغط لتدمير المسجد وإعادة بناء معبدهم، كما يقولون. وفي 1992، قام حشد من الهندوس قدر حجمه بمائتي ألف شخص بتدمير المسجد. وأدى ذلك إلى أسوأ مواجهات منذ تقسيم الهند في 1947، قُتل فيها نحو ألفي شخص معظمهم من المسلمين. وبعد عشر سنوات، أي في 2002 وبعد مقتل 59 ناشطا هندوسيا في احتراق قطار قادم من أيوديا، أدت أعمال شغب في ولاية غوجارات، التي كان مودي رئيس حكومتها، إلى مقتل نحو ألف شخص معظمهم من المسلمين. ويفترض أن يضع القرار حداً لنزاع حاولت بريطانيا القوة المستعمرة السابقة، وحتى الدالاي لاما، التوسط لتسويته. وقال ظافرياب جيلاني، أحد محامي المسلمين في الدعوى، إن الحكم «جائر»، مؤكداً أنه يفكر في تقديم طلب مراجعة. أما فارون كومار سينها، محامي واحدة من المجموعات الهندوسية، فقد رأى أنه «حكم تاريخي، وبهذا الحكم وجهت المحكمة العليا رسالة وحدة في إطار التعاون». على صعيد آخر، اجتاز مئات الهنود السيخ أمس الحدود الهندية الباكستانية عبر ممرّ صُمم خصيصاً لتمكينهم من التوجه إلى واحد من أقدس مواقعهم في باكستان، في خطوة رمزية كبيرة للتعاون بين البلدين المتحاربين منذ عقود. ويفترض أن يسمح فتح هذا الممر الذي تنتظره الهند منذ سنوات، لآلاف الزوار السيخ بالمشاركة من دون تأشيرات دخول في الاحتفالات بالذكرى الـ550 لولادة مؤسس ديانتهم في الأيام المقبلة. ويقع ضريح غورو ناناك في مدينة كرتابور الباكستانية الصغيرة على بعد 4 كيلومترات فقط عن الحدود الهندية. وبين أوائل الزوار الذين عبروا الممر، رئيس الوزراء السابق مانموهان سينغ، الذي اعتبر ذلك «لحظة عظيمة». وقال للتلفزيون: «آمل أن تتحسن العلاقات بين باكستان والهند بعد فتح كرتاربور». وفي خطاب في مديرية ديرا بابا ناناك، قال مودي قبيل فتح البوابة إن «فتح هذا الممر في كرتاربور قبل عيد ميلاد غورو ناناك الـ550 يغمرنا بالسعادة». وشكر نظيره الباكستاني عمران خان على «تعاونه» في فتح الممر. وقال: «أود أن أشكر رئيس وزراء باكستان عمران خان، على احترام مشاعر الهند. أشكره على تعاونه».

«عبور تاريخي» للهنود السيخ إلى باكستان ومودي شكر عمران خان على «تعاونه»

إسلام آباد: «الشرق الأوسط أونلاين»... بدأ مئات الهنود السيخ، اليوم (السبت)، اجتياز الحدود الهندية الباكستانية عبر ممر صمم خصيصا لتمكينهم من التوجه إلى واحد من أقدس مواقعهم في باكستان، حسبما أظهرت لقطات بثتها القناة الحكومية الباكستانية. ويفترض أن يسمح فتح هذا الممر الذي تنتظره الهند منذ سنوات، لآلاف الزوار السيخ بالمشاركة من دون تأشيرات دخول في الاحتفالات بالذكرى الـ550 لولادة مؤسس ديانتهم في الأيام المقبلة. من جانبه، شكر رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي نظيره الباكستاني عمران خان، على «تعاونه» في فتح الممر الديني. ويقع ضريح غورو ناناك في مدينة كرتابور الباكستانية الصغيرة، على بعد 4 كيلومترات فقط عن الحدود الهندية. وقال مودي في تصريحات تلفزيونية أدلى بها خلال مراسم افتتاح الممر في الجانب الهندي من الحدود: «أود أن أشكر رئيس وزراء باكستان عمران خان، على احترام مشاعر الهند. أشكره على تعاونه». وتعد كرتاربور من أكثر الأماكن قداسة للسيخ الذين يقدر عددهم بنحو 30 مليون شخص في العالم، يعيش ملايين منهم في الهند ونحو عشرين ألفاً في باكستان. ورغن فتح المعبر الحدودي، قال وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قرشي إن الاتصالات بين الهند وباكستان «منعدمة». ورغم الأنباء السارة عن فتح المعبر الحدودي، فإن الوزير الباكستاني قال إن توتر العلاقات بلغ أعلى مستوياته منذ القتال الذي نشب بين البلدين عبر الحدود على مدار شهور في منطقة كارجيل الشمالية عام 1999. وقال شاه محمود قرشي في مقابلة مع «رويترز» أُجريت في مدينة لاهور الباكستانية، في وقت متأخر، أمس (الجمعة): «لا يوجد أي قنوات سرية، خضنا حروباً، والأمور كانت أسوأ من ذلك، لكن الأوضاع سيئة».

 

 

 



السابق

مصر وإفريقيا....هل يحضر الرئيس الأميركي حفل تدشين سد النهضة؟... .مصر ترفض الربط بين وفاة شرطي سوداني بالقاهرة والأوضاع في الخرطوم ....مسؤولون مصريون: مقتل عنصري أمن إثر انفجار قنبلة في سيناء...السودان: البرهان يدعو إلى تفويت الفرصة على «المتربصين بالثورة»....ليبيا.. الجيش يصعدّ ضرباته الجوية على أهداف ومواقع الوفاق....ميهوبي: الجيش الجزائري على مسافة واحدة من المرشحين...

التالي

لبنان..هل يكون مصير «حزب الله» مُشابِهاً لِما حَلَّ بمنظمة التحرير؟...ما هي ملاحظات نادي القضاة حول اقتراح قانون العفو العام؟.."المستقبل" مُستمر بالتسوية.....أزمة لبنان تصل إلى طريق مسدودة... و«حزب الله» «لن يقدم تنازلات».....اللواء...الحسيني في نداء الى "اللبنانيين" :لا تنتظروا ممن أسرف في إفقاركم سوى الشر....لبنان يقترب من... «يا أبيض يا أسْود»...الانتفاضة الشعبية استعادت زخمها في «أحد الإصرار» وتستعدّ لمحاصرة البرلمان غداً...أزمة المحروقات تابع...نداء الوطن.....إنتفاضة كنسيّة ضدّ تأخير الاستشارات .. فليسقط "العفو" الأعمى...

U.S. and Taliban Announce Agreement on Afghanistan

 السبت 22 شباط 2020 - 6:32 ص

U.S. and Taliban Announce Agreement on Afghanistan https://www.crisisgroup.org/asia/south-asia/af… تتمة »

عدد الزيارات: 35,357,023

عدد الزوار: 876,214

المتواجدون الآن: 1