أخبار وتقارير.......إيران تلوّح بإغلاق «هرمز» في حال تصفير صادراتها النفطية....الحرس الثوري يستأجر "أدريان داريا"....مؤرخ إيراني: مسؤول ملف اغتيال علماء النووي هرب إلى إسرائيل....خامنئي: فشلت خطط الأعداء ضدنا! ...دعوة لحملات تضامن مع المعتقلين الاحوازيين..ترامب: يتعين على دول أخرى تحمل عبء قتال "داعش"..نتنياهو وزيلينسكي ناقشا وساطة محتملة بين كييف وموسكو..

تاريخ الإضافة الخميس 22 آب 2019 - 5:56 ص    عدد الزيارات 312    التعليقات 0    القسم دولية

        


التحضير لقمّة بين الصين واليابان وكوريا الجنوبية قبل نهاية العام...

بكين: «الشرق الأوسط أونلاين»... يحتمل أن يعقد قادة الصين واليابان وكوريا الجنوبية قمة بحلول نهاية العام، تستضيفها الصين، وفقاً لما ذكره وزراء خارجية الدول الثلاث الصيني وانغ يي والياباني تارو كونو والكورية الجنوبية كانغ كيونغ هوا الذين اجتمعوا في بكين في أول لقاء ثلاثي من نوعه منذ العام 2016. وقال الوزراء الثلاثة، وفقاً لوكالة «وكالة الأنباء الألمانية»، إنهم سيسرّعون وتيرة المفاوضات للتوصل إلى اتفاقات حول تجارة حرة إقليمية. من جهة أخرى، انتهى اجتماع بين مسؤولين كوريين جنوبيين ويابانيين عُقد اليوم (الأربعاء) في بكين دون التوصل إلى حل للخلافات القائمة بين البلدين، وسط تأكيد الجانبين تباين موقفيهما، وفقاً لما ذكرته شبكة «كيه.بي.إس.وورلد» التلفزيونية الكورية الجنوبية اليوم. وكانت وزيرة الخارجية الكورية الجنوبية ونظيرها الياباني، قد عقدا لقاءً ثنائياً قبل أن يغادرا الاجتماع بعد 30 دقيقة فقط من انطلاقه. وأكدت الوزيرة الكورية الجنوبية في مؤتمر صحافي مشترك مع الوزيرين الصيني والياباني ضرورة تعاون الدول الثلاث من أجل المستقبل مع الاعتراف بالحقبة التاريخية الماضية. وطالبت اليابان بإلغاء الإجراءات التجارية الانتقامية المعلنة من جانب واحد. أما الوزير الياباني تارو كونو فأكد أن تحسين العلاقات بين سيول وطوكيو يقع على عاتق الجانب الكوري الجنوبي. ويمكن القول إن اللقاء شكل فرصة التواصل الأخيرة بين البلدين. وبفشله في حل الخلافات القائمة بين الجانبين، يتوقع الخبراء تفاقم التوتر بين طوكيو وسيول.

الصين تهدد بمعاقبة شركات أميركية تبيع مقاتلات لتايوان

بكين: «الشرق الأوسط أونلاين»... نددت الصين اليوم (الأربعاء) ببيع الولايات المتحدة 66 طائرة حربية من نوع «إف 16» إلى تايوان، وتعهدت بفرض عقوبات على الشركات الأميركية الضالعة في بيع هذه الطائرات. وأعلن المتحدث باسم الخارجية الصينية غنغ شوانغ خلال مؤتمر صحافي: «ستتخذ الصين كافة التدابير الضرورية لحماية مصالحها، ومن ضمنها فرض عقوبات على الشركات الأميركية الضالعة في عملية بيع الأسلحة هذه إلى تايوان». وأعربت تايوان اليوم عن شكرها العميق لإدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب، على صفقة مقاتلات «إف 16» مقترحة، قائلة إن تلك الصفقة بمثابة تصويت على الثقة بشأن العلاقات الثنائية. وقال وزير الخارجية التايواني جوزيف وو، عبر حسابه على «تويتر»: «الصفقة البالغة قيمتها 8 مليارات دولار، هي تصويت على الثقة بشأن العلاقات التايوانية الأميركية، وستساعدنا على حفظ السلام عبر المضيق والدفاع عن ديمقراطيتنا». وقال تينغ يون كونغ، المتحدث باسم المكتب الرئاسي اليوم: «القرار الذي اتخذته إدارة ترمب يعني الكثير بالنسبة للاستقرار الإقليمي»، واستشهد بالتدريبات العسكرية المتكررة التي أجرتها الصين مؤخراً في مناطق قريبة من تايوان.

إيران تلوّح بإغلاق «هرمز» في حال تصفير صادراتها النفطية...

روحاني حذّر من «الضغط» على طهران... وظريف يدعو إلى «حوار ينتهي باتفاق عدم تعرض»...

لندن: «الشرق الأوسط أونلاين».. لوّح الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم (الأربعاء) بإغلاق مضيق هرمز، مؤكداً أن الممرات الدولية لن تنعم بنفس القدر من الأمان إذا تم تصفير صادرات بلاده النفطية، فيما صرح وزير خارجيته محمد جواد ظريف إن الوجود العسكري الأجنبي في الخليج «لا يمكن أن يحول دون زعزعة الأمن في هذه المنطقة». وقال روحاني خلال اجتماع مع المرشد الإيراني علي خامنئي: «تعلم القوى العالمية أنه في حالة توقف النفط تماما وانخفاض صادرات إيران النفطية إلى الصفر فلن تكون الممرات المائية الدولية بنفس القدر من الأمان الذي كانت عليه من قبل»، بحسب الموقع الرسمي لخامنئي. وأضاف: «لذلك فإن الضغط من جانب واحد على إيران لن يكون في صالح هذه القوى، ولن يضمن أمنها في المنطقة والعالم». وهددت إيران، على لسان مسؤولين وقادة في «الحرس الثوري»، مراراً بإغلاق مضيق هرمز، الممر المائي الحيوي لصادرات النفط العالمية. وتتهم واشنطن طهران بالمسؤولية عن هجمات تعرضت لها ناقلات نفط في الخليج في يونيو (حزيران) الماضي. من جانبه، قال ظريف في كلمة أمام معهد استوكهولم الدولي لأبحاث السلام، نقلتها وكالة «رويترز» للأنباء إن «الوجود العسكري الأجنبي مهما بلغ حجمه لا يمكن أن يحول دون زعزعة الأمن في هذه المنطقة». كما حذّر وزير الخارجية الإيراني من أن بلاده يمكن أن تأتي بأفعال «غير متوقعة»، رداً على سياسات الولايات المتحدة «غير المتوقعة» في عهد الرئيس دونالد ترمب. وأوضح قائلاً: «التصرفات غير المتوقعة المتبادلة ستؤدي إلى فوضى. لا يمكن للرئيس ترمب أن يأتي أفعالاً غير متوقعة ثم ينتظر من الآخرين أن يأتوا بأفعال متوقعة». وتابع ظريف: «بإمكاننا بدء حوار ينتهي باتفاق عدم اعتداء، ومن الممكن أيضاً الاتفاق على إجراءات لبناء الثقة في الخليج لضمان حرية الملاحة». وفي وقت لاحق، نقلت وكالة أنباء «فارس» عن نائب قائد «الحرس الثوري» الإيراني الأميرال علي فدوي قوله إنه «ما من أحد يمكنه تأمين الخليج سوى إيران ودول المنطقة». من جهة أخرى، وصف وزير الخارجية الإيراني معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية بأنها «إحدى دعائم الشرعية الدولية» قائلاً إن بلاده «ستظل ملتزمة بعدم الانتشار النووي». وأكد ظريف أن إيران لن تنسحب من الاتفاق النووي، مشيراً إلى أنه «اتفاق جيد والتخلي عنه سيفتح باب الجحيم». وتابع: «لقد عملنا بكل ما وافقنا عليه في الاتفاق النووي؛ لكن الظاهر أن الطرف الآخر يريد أن يملي علينا بعض القضايا، في حين أن نصوص الاتفاق تضمنت تلك القضايا وبينتها بوضوح، ولم يبق شيء لم يتم التطرق إليه»، وذلك طبقاً لما نقلته وكالة «إرنا» الإيرانية الرسمية للأنباء. وتدور مواجهة بين طهران وواشنطن منذ انسحاب ترمب العام الماضي من الاتفاق النووي المبرم في 2015، وإعادة فرضه عقوبات على طهران. وازدادت في الفترة الأخيرة التوترات بين إيران من جانب والولايات المتحدة وبريطانيا من جانب آخر، بعد إسقاط طهران طائرة أميركية مسيرة في الخليج، واحتجاز بريطانيا ناقلة النفط الإيرانية «أدريان داريا 1» مطلع يوليو (تموز) الماضي، في جبل طارق، لاشتباه بنقلها حمولة نفطية إلى سوريا. وأثار ضبط ناقلة النفط من قبل سلطات جبل طارق والبحرية البريطانية أزمة دبلوماسية حادة بين طهران ولندن، وقامت إيران على الأثر باحتجاز 3 ناقلات نفط، إحداها ترفع العلم البريطاني. وتفاقمت الأزمة بين إيران وواشنطن أيضاً، بعد تعرضت سفن في الخليج لأعمال تخريبية، اتهمت الولايات المتحدة طهران بالمسؤولية عنها. وقد سُمح للسفينة «أدريان داريا 1»، قبل أيام بالمغادرة، إلا أن الولايات المتحدة دعت إلى إعادة احتجازها، في طلب اعتبرت طهران أن تلبيته ستؤدي إلى «تداعيات وخيمة».

ظريف: لن ننسحب من الاتفاق النووي والتخلي عنه سيفتح باب الجحيم

العربية نت...المصدر: ستوكهولم – رويترز... قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، اليوم الأربعاء: "لن ننسحب من الاتفاق النووي لأنه اتفاق جيد، والتخلي عنه سيفتح باب الجحيم" مضيفاً أن بلاده يمكن أن تأتي أيضا بأفعال "غير متوقعة"، ردا على سياسات الولايات المتحدة "غير المتوقعة" في عهد الرئيس دونالد ترمب. وفي كلمة له أمام معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام قال "التصرفات غير المتوقعة المتبادلة ستؤدي إلى فوضى. لا يمكن للرئيس ترمب أن يأتي بأفعال غير متوقعة ثم ينتظر من الآخرين أن يأتوا بأفعال متوقعة". وكان وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، قد قال أمس الثلاثاء، إن الولايات المتحدة أزالت نحو 2.7 مليون برميل يوميا من النفط الإيراني من الأسواق العالمية، نتيجة لقرار واشنطن إعادة فرض العقوبات على جميع مشتريات الخام الإيراني. وقال بومبيو في مقابلة مع "إم إس إن بي سي": إن الحكومة الأميركية واثقة من قدرتها على مواصلة استراتيجيتها تلك. وكانت الولايات المتحدة أعادت فرض العقوبات على إيران في نوفمبر/تشرين الثاني بعد الانسحاب من اتفاق 2015 النووي بين طهران والقوى العالمية الست. وفي مايو/أيار، أنهت واشنطن العمل بإعفاء من العقوبات كانت تمنحه لبعض مستوردي الخام الإيراني، مستهدفة وقف صادرات طهران تماما. وبحسب مصدر بالصناعة يرصد مثل تلك التدفقات وبيانات من رفينيتيف أيكون، صدرت إيران حوالي 100 ألف برميل يوميا من الخام في يوليو/تموز. وبحساب المكثفات، وهي نوع من النفط الخفيف، تكون الشحنات قد بلغت نحو 120 ألف برميل يوميا. وقال بومبيو: "استطعنا استئصال حوالي 2.7 مليون برميل من النفط الخام من السوق، لنحرم إيران من الثروة التي يستخدمونها في حملتهم الإرهابية في أنحاء العالم، واستطعنا أن نحافظ على تلقي أسواق النفط إمدادات كاملة". وأضاف: "أنا واثق من قدرتنا على مواصلة القيام بذلك". وتخفض منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وروسيا ومنتجون آخرون، الإنتاج 1.2 مليون برميل يوميا منذ أول يناير/كانون الثاني لتقليص المعروض العالمي. وفي يوليو/تموز، مددت أوبك الاتفاق حتى مارس/آذار 2020 لتفادي تخمة مخزونات في وقت من المتوقع فيه تباطؤ الطلب العالمي. ورغم إجراءات أوبك والعقوبات الأميركية على إيران وفنزويلا، فإن أسعار خام القياس العالمي برنت مازالت تتسم بالضعف نسبيا، حيث تراجعت اليوم إلى 59 دولاراً للبرميل من ذروة 2019 البالغة 75 دولاراً، تحت وطأة المخاوف من تباطؤ الطلب. وتزداد صعوبة تقدير المستوى الدقيق لصادرات إيران منذ عودة العقوبات الأميركية في نوفمبر/تشرين الثاني، لتدور التقييمات داخل نطاق بدلا من أن تكون رقماً محدداً.

بعد الإفراج عنها.. الحرس الثوري يستأجر "أدريان داريا"

المصدر: دبي - العربية.نت... ذكرت وكالة العمال الإيرانية للأنباء، الأربعاء، أن الحرس الثوري يستأجر في الوقت الحالي الناقلة "أدريان داريا" التي أُفرج عنها بعد احتجازها في جبل طارق. وقالت الوكالة: "تجدر الإشارة إلى أن السفينة غريس 1، التي تغير اسمها إلى أدريان داريا بعد الاحتجاز، هي ناقلة نفط كورية الصنع مملوكة لروسيا ويستأجرها حالياً الحرس الثوري"، وفق رويترز.

تحذير أميركي

وأصدرت الولايات المتحدة، الجمعة، أمراً باحتجاز الناقلة على أساس وجود صلات تربطها بالحرس الثوري الذي تصنفه واشنطن منظمة إرهابية. من جانبه، قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، الثلاثاء، إن الولايات المتحدة ستتخذ كل ما بوسعها من إجراءات لمنع الناقلة الإيرانية من تسليم النفط إلى سوريا في انتهاك للعقوبات الأميركية. وقال بومبيو للصحافيين: "أوضحنا أن أي أحد يلمسها، أي أحد يدعمها، أي أحد يسمح للسفينة بالرسو يواجه خطر التعرض لعقوبات من الولايات المتحدة". وأضاف: "إذا اتجهت تلك السفينة مجدداً إلى سوريا فسوف نتخذ كل ما بوسعنا من إجراءات بما يتسق مع تلك العقوبات من أجل منع ذلك".

وجهة مجهولة

وبعد إعلان حكومة جبل طارق رفضها المذكرة الأميركية باحتجاز ناقلة النفط الإيرانية المتوقفة قبالة جبل طارق، وإفادة وسائل إعلام بأن الناقلة المذكورة قد تتجه إلى اليونان، أكد وزير التجارة البحرية اليوناني، يوانيس بلاكيوتاكيس، الثلاثاء، أن الناقلة "أدريان داريا" التي غادرت قبل أيام جبل طارق لم تطلب الرسو في أي ميناء يوناني. وقال بلاكيوتاكيس لوسائل إعلام يونانية: "لم يتم تقديم أي طلب رسمي بشأن وصول ناقلة النفط الإيرانية إلى أحد الموانئ اليونانية"، مؤكداً: "نتابع مسارها ونحن على تنسيق مع وزارة الخارجية اليونانية". وجاءت تصريحات بلاكيوتاكيس رداً على تساؤلات حول معلومات أوردها الموقع الإلكتروني المتخصّص في تعقّب حركة السفن "مارين ترافيك"، تفيد بأن ناقلة النفط التي احتجزتها سلطات جبل طارق في 4 تموز/يوليو أبحرت الأحد وتتواجد الثلاثاء على بعد نحو مئة كلم من سواحل شمال غرب مدينة وهران الجزائرية. وبحسب الموقع، فإن السفينة يمكن أن ترسو في ميناء كالاماتا الواقع في جنوب منطقة البيلوبونيز، لكن سلطات إدارة الموانئ في المنطقة لم تؤكد هذه المعلومات. وكانت سلطات جبل طارق التابعة لبريطانيا قد احتجزت السفينة للاشتباه بنقلها حمولة نفطية إلى سوريا، وذلك تطبيقاً لعقوبات أوروبية مفروضة على نظام بشار الأسد.

طهران: ناقلة نفط إيرانية تعرضت لعطل فني بالبحر الأحمر

المصدر: دبي - قناة العربية... قالت طهران، اليوم الأربعاء، إن ناقلة نفط إيرانية تعرضت لعطل فني بالبحر الأحمر، لكن وضعها آمن وطاقمها سليم. وأفاد مراسل العربية أن سفينة النفط الإيرانية "HELM"، تعرضت لخلل فني منذ صباح يوم أمس في مياه البحر الأحمر. وأكدت مصادر لـ "العربية" أن السفينة الإيرانية لم تطلب نداء استغاثة من الدول القريبة، رغم مضيها يوما كاملا في عرض البحر دون تحرك. وفي سياق متصل ذكرت وكالة العمال الإيرانية للأنباء، الأربعاء، أن شركة شحن إيرانية تستأجر في الوقت الحالي الناقلة "أدريان داريا" التي أُفرج عنها بعد احتجازها في جبل طارق. وقالت الوكالة: "تجدر الإشارة إلى أن السفينة غريس 1، التي تغير اسمها إلى أدريان داريا بعد الاحتجاز، هي ناقلة نفط كورية الصنع مملوكة لروسيا وتستأجرها حالياً شركة شحن إيرانية". يذكر أن الولايات المتحدة، أصدرت الجمعة، أمراً باحتجاز الناقلة على أساس وجود صلات تربطها بالحرس الثوري الذي تصنفه واشنطن منظمة إرهابية. من جانبه، قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، الثلاثاء، إن الولايات المتحدة ستتخذ كل ما بوسعها من إجراءات لمنع الناقلة الإيرانية من تسليم النفط إلى سوريا في انتهاك للعقوبات الأميركية.

واشنطن تطالب أنقرة بوقف أي أنشطة غير قانونية قبالة قبرص

المصدر: العربية.نت... دعت وزارة الخارجية الأميركية السلطات التركية، اليوم، إلى الكف فوراً عن القيام بـ"أي أنشطة غير قانونية" في المياه الإقليمية قبالة سواحل قبرص وإبعاد سفينة التنقيب عن النفط "يافوز" عن المنطقة، وفقاً لما نشرته صحيفة "كاثيميريني" اليونانية. وتتواجد بالفعل ثلاث سفن تنقيب تركية في المنطقة، وهي "يافوز" و"الفاتح" وسفينة الأبحاث "بارباروس". وكان وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، أمس أن سفينة تركية رابعة، وهي سفينة الأبحاث "أوروك ريس"، في طريقها إلى المنطقة الاقتصادية الخالصة. وذكرت الخارجية الأميركية أن "هذه الخطوة الاستفزازية تثير التوترات"، مضيفة أن قبرص وحدها، من خلال حكومتها، يمكنها الموافقة على أنشطة مثل التنقيب والحفر داخل المياه الإقليمية. وأوضحت الخارجية الأميركية أن تنمية الموارد في شرق البحر المتوسط يجب أن تعزز التعاون، وتوفر الأساس لأمن الطاقة الدائم والازدهار الاقتصادي.

مؤرخ إيراني: مسؤول ملف اغتيال علماء النووي هرب إلى إسرائيل

العربية نت...المصدر: لندن - صالح حميد... قال عبد الله شهبازی، الأستاذ الجامعي والباحث والمؤرخ الإيراني المعروف بأنه من المقربين من الأجهزة الأمنية، في معلومات مثيرة للجدل إن المسؤول الأمني عن ملف اغتيال علماء النووي هرب إلى إسرائيل، وذلك تعليقاً على المعلومات الأخيرة التي كشفت عن اعتقال أبرياء وتعذيبهم بتهمة التورط بتلك الاغتيالات. وقال شهبازي الذي كان يشغل لمدة عشر سنوات منصب مدير "معهد الدراسات والأبحاث السياسية" المقرب من وزارة الاستخبارات الإيرانية، في مقال عبر قناته الخاصة على تطبيق "تلغرام" الثلاثاء، إن " أجهزة المخابرات الإسرائيلية اخترقت أجهزة الأمن والمخابرات الإيرانية، لدرجة أن مسؤول ملف اغتيال العلماء النوويين الإيرانيين فر إلى إسرائيل".

وثائقي قناة "بي بي سي" الفارسية

وتأتي هذه التصريحات عقب تصاعد الجدل الذي أثير حول ملابسات اغتيال علماء نوويين، إثر وثائقي بثته قناة "بي بي سي" الفارسية التابعة لهيئة الإذاعة البريطانية، كشف خلاله أحد المتهمين عن كيفية تلفيق التهم له وعشرات آخرين ممن تم إعدام بعضهم باعترافات قسرية أخذت منهم تحت التعذيب. وکشف مازيار إبراهيمي خلال الوثائقي کیف اعتقل وعُذب من قبل وزارة الاستخبارات الإيرانية عام 2012 ليعترف قسرا بالتورط في اغتيال علماء نوويين إيرانيين لصالح جهاز الاستخبارات الإسرائيلي "الموساد". ثم تحدث عن نجاته من الإعدام و107 معتقل آخر مثله بأعجوبة، وتبرئتهم من التهم من خلال تضارب تحقيقات كل من جهاز استخبارات الحرس الثوري ووزارة الاستخبارات في عهد رئاسة أحمدي نجاد، التي أرادت تقديمهم كأكباش فداء عندما كانت هناك ضغوط هائلة عليها لكشف الفاعلين، حسب قوله. ووفقا للمؤرخ شهبازي "تشير بعض الشائعات إلى أن مسؤول ملف المعتقلين المتهمين باغتيال العلماء النوويين، والذي قام بإنتاج وثائقي مثير للجدل تحت عنوان "نادي الإرهاب" على أساس اعترافات قسرية أخذت من المعتقلين، بمن فيهم مازيار إبراهيمي وغيره، قد هرب إلى إسرائيل". وأضاف أن "السؤال الذي يطرح هو لماذا لا تقوم السلطات بالكشف عن تفاصيل هذه القضية وتتخذ مواقف عجيبة من خلال إلقاء اللوم على هذا وذاك والتستر على جزء من تاريخ الاستخبارات الإيرانية". وتساءل شهبازي: "هل الإعلان عن نفوذ إسرائيل في الأجهزة الأمنية الإيرانية صعب لدرجة أنهم يفضلون تقويض ثقة الجمهور في أجهزة الاستخبارات في البلاد؟". كما دعا الباحث الإيراني المقرب من السلطات إلى "إصلاح وتحديث" الأجهزة الأمنية الإيرانية وتساءل" أليس قبول الواقع هو الخطوة الأولى الضرورية للإصلاح؟". وطالب عدد من النواب والسياسيين الإيرانيين الحكومة الإيرانية والأجهزة الأمنية بتقديم إيضاحات حول اعتقال أكثر 100 شخص بريء وإعدام أحدهم هو مجيد جمالي فشي، بتهمة التورط في قضية اغتيال العلماء النوويين. وقال النائب علي مطهري في مقابلة مع صحيفة "اعتماد" الأربعاء، إن "من اعتقلوا الأبرياء وعذبوهم وعرضوهم في اعترافات متلفزة تحت الضغط كتلك التي قام بها مازيار إبراهيمي، يجب أن يتحملوا المسؤولية". وأضاف: "نحن سعداء بأن هؤلاء الأبرياء لم يتم إعدامهم، لكن يجب أن تتم محاسبة الحكومة ووزير الاستخبارات السابق حيدر مصلحي". كما دعا إلى استجواب وزير الاستخبارات الحالي محمود علوي، مضيفًا: "يجب عليه أن يستوضح تفاصيل القضية وملابساتها من وزير الاستخبارات السابق وأن يقدمها للبرلمان".

خلية اغتيال العلماء النوويين

وكان النائب الإيراني محمود صادقي، طالب أيضا وزير الاستخبارات في حكومة روحاني، بالتحقيق في ملابسات اغتيال علماء نوويين، قائلا إنه بعث بطلب لرئاسة البرلمان لدعوة الوزير للإجابة على أسئلة حول كيفية اعتقال مازيار ابراهيمي واتهامه بقيادة خلية لاغتيال العلماء النوويين وحديثه حول التعذيب ومن ثم كيفية تبرئته وإطلاق سراحه حيث يقيم حاليا في ألمانيا. وكان وزير الاستخبارات الإيراني محمود علوي، قد وعد في 9 أغسطس الجاري، بعقد مؤتمر صحفي للرد على الوثائقي الذي بثته الـ "بي بي سي" حول قضية اغتيال العلماء النوويين. وكان رجل الأعمال الإيراني مازيار إبراهيمي، قد أوضح في عدة مقابلات متلفزة خلال الأيام الأخيرة كيف أن سيناريو الاعترافات كان مكتوبا له من قبل عناصر وزارة الاستخبارات وقد تم إجباره على قراءة ما هو مدون حرفياً، وذلك بعد أن استسلم للمحققين تحت التعذيب الشديد لمدة سبعة أشهر.

خامنئي: فشلت خطط الأعداء ضدنا! استقبل روحاني ووزراءه في يوم الحكومة ودعاهم لعدم الخوف...؟؟؟

ايلاف...نصر المجالي: قال مرشد إيران الأعلى علي خامنئي خلال استقباله، يوم الأربعاء، للرئيس حسن روحاني وحكومته، إنه "لا ينبغي أن نخشى شيئا حيث فشل الأعداء في تحقيق مخططاتهم ضد الجمهورية الإسلامية". واكد خامنئي أنه ليس بإمكان {العدو} ارتكاب اي حماقة، وان الاربعين عاما الثانية للجمهورية الاسلامية الايرانية ستكون افضل من الاولى، حيث تتعاظم قدرراتنا على مختلف الاصعدة السياسية والدفاعية والاقتصادية. ونبه المرشد الإيراني المسؤولين إلى "عدم الخشية من العدو" وقال، انني اسمع بعض الاحيان كلاما ينم عن الخشية من العدو في حين انه لا ينبغي الخشية منه لانه فعل كل ما استطاع ان يفعله منذ بداية الثورة الاسلامية الا انه لم يحقق أي نجاح. واضاف، ان اميركا واوروبا وحتى الاتحاد السوفيتي السابق قاموا بكل ما يمكنهم القيام به ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية خلال الاربعين عاما الماضية الا انهم لم يحققوا شيئا، وبطبيعة الحال هم الحقوا الاذى وسببوا المتاعب، الا انهم لم يتمكنوا من ايقاف حركة وتقدم البلاد. وتطرق خامنئي الى قضية كشمير، معربا عن استيائه لاوضاع المسلمين في هذه المنطقة، واضاف، ان لنا علاقات جيدة مع الحكومة الهندية الا ان المتوقع منها هو ان تتابع سياسة منصفة تجاه شعب كشمير النبيل وان لا يجري التعامل مع مسلمي هذه المنطقة بمنطق القوة. واعتبر الاوضاع الراهنة في منطقة كشمير والخلافات بين الهند وباكستان في هذا الوقت بأنها نتيجة لاجراءات بريطانيا "الخبيثة" حين خروجها من شبه القارة الهندية، وقال إن البريطانيين تركوا هذا الجرح في هذه المنطقة تعمدا من اجل استمرار الصراع في كشمير. ويشار إلى أن لقاء خامنئي مع الحكومة، يتزامن مع أسبوع الحكومة الذي يقام عادة في ذكرى مقتل رئيس الجمهورية الاسبق "محمد علي رجائي" ورئيس وزرائه "محمد جواد باهنر" في 8 سبتمبر 1981 في حادث تفجير ارهابي استهدف مبنى رئاسة الوزراء.

دعوة لحملات تضامن مع المعتقلين الاحوازيين وتحذير من مقتل معتقل احوازي تحت التعذيب بسجن إيراني

د أسامة مهدي...إيلاف من لندن: حذرت مصادر احوازية اليوم من مقتل المعتقل الأحوازي يوسف مهدي الفاخر تحت التعذيب في أحد السجون الإيرانية وارتكاب سلطات طهران جريمة جديدة ضد أبناء الاقليم المحتل مؤكدة أن المعتقل يتعرض لموجة جديدة من التعذيب الوحشي داعية إلى حملات تضامن ودعم للمعتقلين الاحوازيين. وأبلغ مصدر سياسي في المكتب الإعلامي لـ "حركة النضال العربي لتحرير الأحواز" "إيلاف" الاربعاء بأن المعتقل يوسف مهدي الفاخر "يعاني حاليا من اوضاع صحية خطيرة وأوجاع حادة من ناحية البطن والكلى بسبب تعرضه للتعذيب الجسدي الممنهج على أيدي جلادي سلطات سجون الاحتلال الإيراني". وأشار إلى أنّ عناصر أمن السجن نقلوا الفاخر إلى مستوصف السجن الا أنهم تركوه أمام بوابته لساعات دون أن يحصل على أي مستوى من العلاج، الامر الذي فاقم حالته الصحية. واعتقل يوسف مهدي الفاخر الساكن في بلدة ابوحميضة التابعة لمدينة الخفاجية في نوفمبر 2018 من قبل عناصر مخابرات الحرس الثوري. وأوضح المصدر "انه منذ اعتقاله لم يعرض ملفه أمام قضاء المحاكم الإيرانية مما يزيد من تخوف عائلته من المصير الذي سيلاقيه، حيث تتواصل معاناة الأسرى والمعتقلين الاحوازيين داخل السجون الإيرانية وفي أقبية مخابراته التي لا يحكم سلوكها هناك أي قانون او رادع من ضمير، فالتعذيب والحرمان من تلقي العلاج والدواء ليس سوى بعض ممارسات سجاني الاحتلال ضد الاحوازيين، خاصة ان تعلق الامر بنشاط وطني او حتى شبهة ارتفاع منسوب الوطنية وعدم قبول الاحتلال".

تدهور الحالة الصحية للمعتقل الفاخر

والمعتقل الاحوازي يوسف مهدي الفاخر يعاني وفقا لمصادر مقربة منه من آلام مبرحة في الكلى نتجت أساسا عن "وحشية" ما تعرض له من "تعذيب" على أيدي ضباط وعناصر المخابرات. ونقل الفاخر بعد ان تدهورت حالته على ما أضافت المصادر إلى أحد المستوصفات الا انه وضع امام بوابته دون ان يتلقى أي علاج مما ساهم في تأزم وضعه الصحي، الامر الذي بدا شكلا من "أشكال التعذيب النفسي الممنهج الذي تعتمده سلطات السجون للإيغال في إيذاء الاحوازيين تمهيدا لإضعافهم ثم انتزاع ما شاءت هي منهم من اعترافات". ونوه المصدر "أن هم هذه السلطات هو الصاق اكبر قدر وأخطر ما يمكن من التهم لتبرير إنزال أقسى العقوبات بحقهم رغم علمها ان لا صلة لمن تحاكمهم بما هم فيه متهمون في اغلب الحالات إن لم يكن كلها على الإطلاق".

نقل سجين احوازي إلى الحبس الانفرادي

والأسير الاحوازي زهير الهليجي هو الاخر احتج قبل ايام على ممارسات السجانين فكان ان عوقب بالنقل من القسم الخامس إلى الحبس الانفرادي في سجن شيبان سيئ الصيت شأنه شأن جميع سجون النظام. ذكر ان الأسير زهير الهليجي اعتقل في عام 2005 وحكم عليه بالسجن المؤبد. واكد المصدر "ان هناك العديد من المعتقلين اضافة إلى الفاخر والهليجي ممن يذوقون الامرين ويقاسون جور سلطات سجون نظام طهران. وشدد المصدر الاحوازي على شرورة شن حملات تضامن ودعم لهؤلاء المعتقلين تذكيرا بهم وبمعاناتهم إن لم يكن بالإمكان تحريرهم من قبضة السلطات. وكانت السلطات الإيرانية قد نفذت في الخامس من الشهر الحالي الاعدام بعربيين إثنين من مواطني اقليم الاحواز بجنوب غرب البلاد الذي تحتله بزعم مشاركتهما في "عملية إرهابية" بمدينة السوس، هما الناشطان الأسيرين عبدالله كرم الله كعب و قاسم بيت عبداللة صباح وذلك في سجن فجر في مدينة القنيطرة (دزفول).. وهما من اهل السنة وتم اعتقالهما بسبب نشاطهما الدعوي المؤثر في مدينتهما. وفي وقت سابق اكدت منظمة العفو الدولية أن الاعترافات من الضحيتين تم نزعها من الاثنين بعد أن خضعا لتعذيب مثل الصعق الكهربائي والتعليق من القدمين لمدة أحد عشر يومًا متوالية. وشهدت الفترة الاخيرة ارتفاعا كبيرا في معدلات تلفيق الاتهامات ضد الناشطين، وإعدامهم دون محاكمات وخارج إطار القانون. وبحسب تقديرات غير رسمية يواجه نحو 4500 سجين مقصلة الإعدام في إيران وفق إجراءات سريعة لا تستند الى معايير المحاكمات العادلة حيث تتصدر إيران حاليا دول العالم في تنفيذ عقوبة الإعدام بينما تفعل ذلك دون محاكمة عادلة وهو ما يثير انتقادات دولية واسعة.

نتنياهو وزيلينسكي ناقشا وساطة محتملة بين كييف وموسكو

رام الله: «الشرق الأوسط»... قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو والرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، ناقشا دوراً محتملاً في المستقبل لإسرائيل، كوسيط بين أوكرانيا وروسيا. وقال مسؤولان إسرائيليان لموقع «تايمز أوف إسرائيل»، إن إسرائيل، التي تربطها علاقات جيدة مع كييف وموسكو، قد تلعب دور الوسيط بين البلدين المتحاربين في مرحلة ما في المستقبل: «لكن في الوقت الراهن الظروف غير مواتية لإجراء نقاشات حول تدخل إسرائيلي؛ حيث إنه لا تجري حالياً محادثات سلام جدية بين أوكرانيا وروسيا». وصباح الاثنين، التقى نتنياهو مع زيلينسكي لمدة ساعتين تقريباً، وناقش معه قضايا متنوعة. وفي وقت لاحق من اليوم، خلال إحاطة للصحافيين المرافقين له في الرحلة، رفض رئيس الوزراء التعليق على ما إذا كان زيلينسكي قد طلب منه التوسط بينه وبين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. وقال رئيس الوزراء رداً على سؤال: «لكي تصبح وسيطاً، أنت بحاجة إلى ثلاثة أطراف: روسيا وأوكرانيا والوسيط. رقصة التانغو تحتاج إلى ثلاثة، وأنا لا أعتقد أن لدينا هؤلاء الثلاثة في هذه المرحلة». ورفض نتنياهو الرد على سؤال حول ما إذا كان زيلينسكي أو الإدارة الأميركية طلبا منه لعب دور الوسيط في المستقبل. ويوم الثلاثاء، التقى نتنياهو برئيس الوزراء المنتهية ولايته فولوديمير غرويسمان في لقاء قصير، كان مغلقاً أمام الصحافة. ولم يصدر بيان عن اجتماعهما. وخلال الانتخابات الأخيرة، خاض غرويسمان الانتخابات مع حزبه، الذي فشل في اجتياز نسبة الحسم، وسيتم استبداله في المنصب خلال فترة قصيرة. وكل من زيلينسكي وغرويسمان يهوديان؛ لكنهما لم يحضرا حدثاً استضافه نتنياهو الثلاثاء في الفندق الذي يمكث فيه في كييف، لأعضاء المجتمع اليهودي المحلي. وقالت صحيفة «معاريف» الإسرائيلية إن نتنياهو امتنع عن إلقاء خطاب في مراسم أقامتها الحكومة الأوكرانية، عند النصب التذكاري لـ«هولودومور»، وذلك في أعقاب تدخل روسي. وتابعت السفارة الروسية في إسرائيل عن كثب زيارة نتنياهو لأوكرانيا، وعندما علمت أن برنامج الزيارة يشمل مراسم وضع باقة زهور في «هولودومور»، التي تعني باللغة الأوكرانية «المجاعة حتى الموت» في إشارة إلى المجاعة التي حدثت في أوكرانيا في عامي 1932 و1933، وهي أكبر كارثة قومية أوكرانية، وراح ضحيتها ما بين 3 و10 ملايين إنسان، توجهت السفارة إلى مكتب نتنياهو طالبة الامتناع عن إلقاء خطاب قد يؤجج الخلافات. و«هولودومور» جزء من مجاعة حدثت في الاتحاد السوفياتي كله؛ لكن ثمة اتهامات أنها حدثت نتيجة سياسة سوفياتية متعمدة، قادها الزعيم السوفياتي جوزيف ستالين، من أجل إضعاف الأوكرانيين. وترفض روسيا بالمطلق هذا التحليل، الذي تتبناه حكومة كييف بعد أزمة القرم. وقرر نتنياهو المشاركة في مراسم «هولودومور»؛ لكنه امتنع عن إلقاء خطاب في هذه المراسم، إرضاء للروس.

ترامب: يتعين على دول أخرى تحمل عبء قتال "داعش"

سكاي نيوز عربية – أبوظبي...هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأربعاء، الدول الأوروبية بتسليمها مقاتلي "داعش" الأسرى الذين يحملون جنسياتها، في حال لم ترغب بعض الدول باستعادتهم. وأبلغ ترامب، الصحفيين في البيت الأبيض: "إذا لم تستعد أوروبا مقاتلي داعش الأسرى فسنضطر لتسليمهم للدول التي قدموا منها مثل ألمانيا وفرنسا". وفي فبراير الماضي، طالب الرئيس الأميركي بريطانيا وفرنسا وألمانيا، ودولا أوروبية أخرى، بالسماح بعودة أكثر من 800 من مسلحي داعش، يحملون جنسيات أوروبية، ممن اعتُقلوا في سوريا، من قبل التحالف الدولي. وردت فرنسا، آنذاك، على مطالب ترامب بالقول إن بلادها لن تتخذ أي إجراء في الوقت الحالي، وستعيد المقاتلين على أساس مبدأ "كل حالة على حدة". كما ذكرت ألمانيا أنها لا يمكن أن تستعيد مقاتلي التنظيم إلا بعد زيارات قنصلية. وأشار ترامب للصحفيين بأنه يتعين في مرحلة ما على دول مثل أفغانستان والعراق خوض معاركها مع التنظيم الإرهابي، مضيفا "كما يتعين على دول أخرى تحمل عبء قتال داعش، مثل روسيا وباكستان وإيران"، وفق ما نقلت "رويترز". ويأتي تصريح ترامب بعد صدور عدة تحذيرات من جهات رسمية بشأن عودة نشاط تنظيم داعش. وكانت الخارجية الأميركية حذرت من المعطى نفسه، حين قالت إن التنظيمات الإرهابية في سوريا والعراق أعادت بناء نفسها "كما كانت في السابق"، وفقا لتقرير نشرته وكالة "بلومبرغ". وبعدها، حذر رئيس المخابرات الوطنية الأمريكية، دان كوتس، من أن آلاف المقاتلين كانوا مختبئين تحت الأرض لإعادة تجميع صفوفهم. وفي يونيو الماضي، نشر مركز دراسات الحرب بواشنطن تقريرا قال فيه إن "داعش" لا يزال يحتفظ بشبكة مالية عالمية تمول عودته، وتمكنه من إعادة هيكلة عملياته للعودة.

.



السابق

لبنان.....رئيس الكتائب لعون: فخامة الرئيس وينك؟ البلد مهدد بالعقوبات والحرب وهناك من يستولي على قراره....باسيل يدعو إلى اجتماع مسيحي لتأييد موقفه من المناصفة في الوظائف.....بري يتوقع «مؤشرات إيجابية» حول التصنيف المالي للبنان..السفيرة الأميركية تحضر مناورة عسكرية: مؤمنون بالجيش اللبناني...اللواء.....الحريري وباسيل يتّفقان على تعيينات الدستوري.. ولا حِصّة «للقوَّات»!..

التالي

سوريا......إردوغان يستضيف قمة حول سوريا بمشاركة بوتين وروحاني في سبتمبر....المياه سلاح حرب ضد المدنيين في شمال غربي سوريا..الكرملين يرحب بـ«النصر على الإرهاب» في خان شيخون وموسكو تؤكد «مواصلة التعاون» مع أنقرة بشأن إدلب...

The Nagorno-Karabakh Conflict: A Visual Explainer

 الجمعة 13 كانون الأول 2019 - 7:03 ص

The Nagorno-Karabakh Conflict: A Visual Explainer   https://www.crisisgroup.org/content/nagorn… تتمة »

عدد الزيارات: 31,931,651

عدد الزوار: 783,494

المتواجدون الآن: 0