أخبار وتقارير... زورق إيراني مفخخ يعترض مدمرة بريطانية متجهة للخليج....البنتاغون يشتبه باحتجاز إيران ناقلة نفط مفقودة في مضيق هرمز..«أسوشيتد برس»: اختفاء ناقلة نفط إماراتية كانت تعبر مضيق هرمز قبل يومين....هل ستبني الصين "ناتو آسيويا"؟....واشنطن لم تعاقب ظريف والاتحاد الأوروبي يسهّل لها الحلول...باريس: توقيف باحثة فرنسية في إيران....مبادرة فرنسية لتفادي تصعيد التوتر في الخليج...إيران تهدد بالعودة إلى ما كان عليه الوضع قبل الاتفاق النووي....الاتحاد الأوروبي يعاقب تركيا بسبب التنقيب قبالة قبرص...عشرات القتلى والجرحى من الحكومة و«طالبان» في تصعيد للعمليات..

تاريخ الإضافة الثلاثاء 16 تموز 2019 - 6:16 ص    عدد الزيارات 251    التعليقات 0    القسم دولية

        


صحيفة: زورق إيراني مفخخ يعترض مدمرة بريطانية متجهة للخليج...

المصدر: العربية.نت - صالح حميد.. ذكرت صحيفة "ديلي ميرور" البريطانية أن زورقاً إيرانياً مفخخاً اعترض مسار المدمرة البريطانية "إتش. إم. إس. دنكان 45" 45 HMS Duncan المتجهة إلى الخليج العربي اليوم الثلاثاء. وذكرت الصحيفة أن المدمرة دخلت في حالة تأهب قصوى بعد اكتشاف الزورق المليء بالمتفجرات في البحر الأحمر. وأكد التقرير أن الزورق الذي يتم التحكم فيه عن بُعد (يصل حتى أربعة أميال)، ربما يكون قد أرسل هناك من قبل ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران. ووفقاً للصحيفة، فإن مدمرة "دنكان" المدججة بالسلاح، والتي من المقرر أن تنضم إلى الفرقاطة "إتش. إم. إس. مونتروز" تبحر عبر قناة السويس. وتعد المدمرة "إتش. إم. إس. دنكان" أحدث سفينة حربية تنضم إلى تجمع الأسطول البريطاني في الخليج. وكانت أميركا قد أرسلت سفينة حربية ونظام دفاع صاروخي من نوع "باتريوت" إلى المنطقة وسط تصاعد التوترات مع إيران منذ مايو/أيار الماضي. ويأتي اعتراض مسير المدمرة البريطانية بالتزامن مع تهديد المرشد الإيراني علي خامنئي، الثلاثاء، بالرد على احتجاز بريطانيا لناقلة النفط الايرانية في جبل طارق بسبب انتهاكها العقوبات الأوروبية.

البنتاغون يشتبه باحتجاز إيران ناقلة نفط مفقودة في مضيق هرمز..

واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين» ..قال مسؤولون بوزارة الدفاع الأميركية اليوم (الثلاثاء) إن واشنطن «لديها شكوك» بأن إيران تحتجز ناقلة نفط فقد أثرها خلال عبورها مضيق هرمز، فيما نفى مسؤول إماراتي أن تكون الناقلة تابعة للإمارات. وأكد المسؤول الإماراتي لقناة «العربية» أن الناقلة غير مملوكة أو مشغلة من قبل الإمارات ولم ترسل نداء استغاثة. وكانت وكالة «أسوشييتد برس» للأنباء أفادت في وقت سابق اليوم بأن ناقلة النفط «ريا» التي ترفع علم بنما قد توقفت عن إرسال بيانات موقعها منذ يومين، ما أثار مخاوف حول وضعها. ونقلت الوكالة عن الكابتن رانجيث راجا من شركة «ريفينيتيف» للبيانات قوله إن الناقلة لم تغلق بث موقعها خلال ثلاثة أشهر من الرحلات. وأضاف راجا: «هذا مؤشر على الخطر».

«أسوشيتد برس»: اختفاء ناقلة نفط إماراتية كانت تعبر مضيق هرمز قبل يومين..

الراي....نقلت وكالة أنباء «أسوشيتد برس» أن بيانات التتبع أظهرت انجراف ناقلة نفط كانت تعبر مضيق هرمز من الإمارات ليل السبت. وأوضحت الوكالة أن الناقلة التي ترفع علم بنما انجرفت داخل المياه الإيرانية وتوقفت عن إرسال بيانات موقعها الملاحي. وقال مسؤول إماراتي إن الناقلة غير مملوكة أو مشغلة من الإمارات ولم ترسل نداء استغاثة.

هل ستبني الصين "ناتو آسيويا"؟..

المصدر: نوفوستي... في منتصف يونيو الماضي، حث الرئيس الصيني، شي جين بينغ، المشاركين في قمة "التعاون وبناء الثقة في آسيا"، المنعقدة في عاصمة طاجيكستان دوشنبه، على التفكير في "هيكلية أمن" المنطقة. ومع أن بعض الخبراء والإعلاميين رأوا في هذه التصريحات توجه بكين نحو تشكيل حلف عسكري إقليمي تحت قيادتها، إلا أن محللين تحدثت معهم صوفيا ميلنيتشوك، الصحفية في وكالة "نوفوستي"، أشاروا إلى صعوبة قيام "ناتو آسيوي"، على الأقل في المستقبل القريب. وفي حديث لـ "نوفوستي"، أشار سيرغي ساناكوييف، رئيس المركز التحليلي الروسي الصيني، إلى أن "ثمة تحديات حقيقية في المنطقة، وما يقوله شي جين بينغ لا يعكس خططه العدوانية الشخصية، إنما يمثل ردا لا بد منه". كما أن الصين لم تعد تكتفي، في الدفاع عن مصالحها القومية، بالاعتماد على ذاتها بل تفضل أن تتصرف ضمن أطر الهياكل الإقليمية، في مقدمتها منتدى "التعاون وبناء الثقة في آسيا" و"منظمة شنغهاي للتعاون"، ومجموعة "بريكس". لذا فيعتبر ساناكوييف أن الزعيم الصيني لم يقل شيئا جديدا في دوشنبه، علما أن "هناك صيغا في آسيا معنية بقضايا الأمن الجماعي وهي التي ستشكل أساسا لتحقيق ما تحدث عنه شي جين بينغ".

صور نمطية خاطئة

من جانبه، يرى فاسيلي كاشين، من مركز البحوث الأوروبية والدولية الشاملة، أن الصين لا ترى جدوى من التحول إلى عدو للولايات المتحدة وتشكيل حلف عسكري مناهض لها، أما الاتفاقات التي تبرمها بكين مع عواصم أخرى، فلا علاقة لها بتحالفات عسكرية لا من قريب ولا من بعيد. وقال كاشين: "الأحاديث عن خطط الصين لتشكيل بديل للناتو خاص بها تأتي من عدم فهم كيفية أداء السياسة في آسيا. الناس يستخدمون صورا نمطية جاهزة، وتعقد مقارنات مع عهد الحرب الباردة لا جدوى منها في المنطقة الآسيوية". وأوضح الخبير أن النظام الآسيوي بالغ التعقيد، ولا يمكن تطبيق المعايير الأوروبية عليه. ولفت كاشين إلى أن غياب أي تكاتف بين دول آسيوية يقيد وإلى حد بعيد إمكانات الولايات المتحدة في بناء تحالفات واسعة، يمكن لواشنطن الاعتماد عليها في "ردع" الصين، وذلك إضافة إلى تخوف دول جنوب شرق آسيا من الوقوف أمام ضرورة "الاختيار" بين هذا الطرف أو ذاك في حال حدوث مواجهة بينهما. ومما يعكس هذه الحقيقة، قول رئيس وزراء سنغافورة، لي هسين لونغ، الذي رد على دعوة نائب الرئيس الأمريكي، مايك بينس، للوقوف في وجه "العدوان": "إذا كنت صديقا لبلدين متضادين، فبإمكانك أحيانا أن تكون على علاقة جيدة مع كلاهما على حد سواء، لكن الأمر قد يكون صعبا في أحيان أخرى". وتابع: "أعتقد أن الأحرى ألا نقف إلى جانب أي طرف، مع أن الظروف قد تجبرنا على الاختيار. وأملي أن لا يحدث ذلك قريبا".

واشنطن لم تعاقب ظريف والاتحاد الأوروبي يسهّل لها الحلول لكن طهران تهدد بانتقام!..

ايلاف...نصر المجالي: تشهد كواليس وأروقة الاتحاد الأوروبي مشاورات واتصالات على مستويات عليا تختص بالاتفاق النووي الإيراني، ومنح طهران طريقا للخروج من المأزق والعودة لالتزاماتها، بينما حذرت بريطانيا بأن ثمة "فرصة ضئيلة" لإنقاذ الاتفاق. وفي تصريحات في بروكسل على هامش مشاركته في اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي يوم الأحد، شدد وزير الخارجية البريطاني جيرَمي هنت على أن ثمة "فرصة ضئيلة" لإنقاذ الاتفاق النووي الذي وقعته الدول الكبرى مع إيران. ويسعى اجتماع بروكسل إلى إيجاد سبيل لإقناع إيران والولايات المتحدة بتخفيف التوترات وبدء حوار وسط مخاوف من أن الاتفاق النووي المبرم عام 2015 بات على وشك الانهيار.

طريق خروج

ونبه هنت "إنه ما زال أمام إيران عام على الأقل لتطوير سلاح نووي"، وقال إنه مع نظرائه الأوروبيين يبحثون عن منح إيران طريقا للخروج بما يمكنها من العودة إلى التزاماتها في الاتفاق الذي وقعته قبل أربع سنوات. وعلى الرغم من عدم اتفاقه مع قرار واشنطن "أقرب حلفاء لندن" بالخروج من الاتفاق وفرض عقوبات جديدة على إيران، قال هنت إن نشاطات إيران التي تربك استقرار المنطقة كانت السبب الرئيسي وراء هذه المشكلة. وكانت ايران قررت في مايو الماضي، تعليق تنفيذ بعض التزاماتها في الاتفاق، ما دفع واشنطن إلى فرض مزيد من العقوبات الاقتصادية عليها. وفي تحد لتحذير من الأطراف الأوروبية الموقعة على الاتفاق بضرورة مواصلة إيران الالتزام الكامل به، رفعت طهران نسبة تخصيب اليورانيوم لأعلى من مستوى 3.67 في المئة الذي يجيزه هذا الاتفاق.

بيان ثلاثي

ودعت فرنسا وألمانيا وبريطانيا، وهي الدول الأوروبية الثلاث الموقعة على الاتفاق النووي الإيراني العام 2015، في بيان مشترك الأحد، إلى "وقف تصعيد التوتر واستئناف الحوار" في هذا الملف، مؤكدة دعم الاتفاق النووي، ولكن "استمراره يبقى رهناً بوفاء إيران الكامل بالتزاماتها"، لافتة إلى "ضرورة أن تصدر من جميع الأطراف مؤشرات إلى حسن النية". وقالت الدول الثلاث في بيان أصدرته الرئاسة الفرنسية: "نحن قلقون لخطر تقويض الاتفاق تحت ضغط العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة، وبعد قرار إيران عدم تنفيذ العديد من البنود المحورية في الاتفاق".

هجمات الخليج

وأضافت: "من جهة أخرى، فإن دولنا الثلاث قلقة بشدة حيال الهجمات التي شهدناها في الخليج العربي وخارجه، وكذلك حيال تدهور الأمن في المنطقة. نعتقد أن الوقت حان للتحرك في شكل مسؤول، والسعي إلى وسائل لوقف تصعيد التوتر واستئناف الحوار". وتابع بيان الدول الثلاث: "إذ نواصل دعمنا للاتفاق النووي، فإن استمراره يبقى رهناً بوفاء إيران الكامل بالتزاماتها"، لافتة إلى "ضرورة أن تصدر من جميع الأطراف مؤشرات إلى حسن النية".

تصريح لو دريان

وقال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان إنه يجب على أوروبا أن تظل موحدة في محاولة الحفاظ على الاتفاق النووي الإيراني، مضيفاً أن على طهران العدول عن قرارها بعدم الالتزام ببنود في الاتفاق. وقال للصحافيين في مقر انعقاد اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل "يجب على الأوروبيين الحفاظ على وحدتهم في هذه المسألة"، وأضاف أن قرار إيران تقليص التزامها بالاتفاق، الذي انسحبت منه الولايات المتحدة العام الماضي، بمثابة "رد فعل سيئ على قرار سيئ".

رد بانتقام

يشار إلى أنه رغم المساعي الغربية "الودية" تجاه طهران، قال الرئيس الايراني حسن روحاني بحسب موقع الحكومة الايرانية "لقد بدلنا استراتيجيتنا عبر الانتقال من الصبر الى الانتقام (...) سنرد على كل خطوة يتخذها الطرف الاخر"، واضاف "إذا خفضوا من التزاماتهم في الاتفاق، سنخفضها ايضاً. وإذا احترموا التزاماتهم تماماً، سنفعل المثل". وأضاف روحاني أن بلاده مستعدة لإجراء محادثات مع الولايات المتحدة إذا رفعت واشنطن العقوبات وعادت إلى الاتفاق النووي المبرم عام 2015 بعد انسحابها منه العام الماضي.

طهران بين مرونة الاتحاد الاوروبي وتصلب واشنطن

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن بهروز كمالوندي المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية قوله إن طهران ستعود إلى وضع ما قبل الاتفاق النووي الذي أبرمته مع القوى العالمية إذا لم تفِ الدول الأوروبية بالتزاماتها.

رد بومبيو

ورفض وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو فكرة روحاني خلال مقابلة مع صحيفة (واشنطن بوست) بوصفه أنه "العرض نفسه الذي طرحه على جون كيري وباراك أوباما"، مشيراً إلى وزير خارجية ورئيس الولايات المتحدة السابقين. وقال "الرئيس ترمب سيتخذ بوضوح القرار النهائي. ولكن هذه طريق سارت فيها الإدارة السابقة وأدت إلى (الاتفاق النووي الإيراني) الذي ترى هذه الإدارة والرئيس ترمب وأنا أنه كارثة".

لا عقاب لظريف

يذكر أنه ظهر خلال الأسبوع الأخير مؤشران إلى احتمال أن الولايات المتحدة تشير إلى زيادة الاستعداد للدبلوماسية، وفي هذا السياق، قال مسؤولون أميركيون لـ "رويترز" إن واشنطن قررت في الوقت الحالي عدم معاقبة وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على الرغم من تصريح وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين في 24 يونيو أن عقوبات أميركية ستصدر بحق ظريف خلال أيام، وقال مسؤولون أميركيون الأحد إنهم منحوا ظريف تأشيرة لحضور اجتماع في مقر الأمم المتحدة في نيويورك هذا الأسبوع. وقال بومبيو لـ(واشنطن بوست) إنه منح هذه التأشيرة ولكنه فرض قيوداً على تحركات ظريف أثناء وجوده في نيويورك ولن يُسمح له إلا بالتنقل بين مقر الأمم المتحدة والبعثة الإيرانية التي تبعد عن المقر ست بنايات ومقر إقامة السفير الإيراني بالأمم المتحدة.

باريس: توقيف باحثة فرنسية في إيران..

الراي....الكاتب:(أ ف ب) ... أوقفت باحثة فرنسية-إيرانية مقرها جامعة بو للعلوم المرموقة، في إيران ولم يسمح لها الاتصال بالموظفين القنصليين، بحسب ما أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية الاثنين. وقالت الوزارة في بيان إن "فرنسا تدعو السلطات الإيرانية للكشف كليا عن وضع السيدة (فريبا) وتكرر مطالبها، خصوصا فيما يتعلق بالسماح فورا باتصال قنصلي". وذكرت وسائل إعلام إيرانية خارج إيران إن عدلخاه، وهي عالمة أنثروبولوجيا، أوقفت بشبهة التجسس.

روسيا والهند تستغنيان عن الدولار في صفقات مليارية

المصدر: "بلومبرغ".. أفادت وكالة "بلومبرغ" بأن روسيا والهند اتفقتا على اعتماد عملتيهما الوطنيتين بدلا من الدولار في صفقات أسلحة تقدر بالمليارات، لتجنب المخاطر الناشئة عن العقوبات الأمريكية. ووفقا للوكالة، نقلا عن مصادر لها، فإن الهند ستتمكن بفضل هذا الترتيب من سداد الدفعة الأولى من ثمن سفينتين حربيتين تبنيهما روسيا للهند، حسبما قال مصدران مطلعان على المسألة في نيودلهي، في حين قال آخر في موسكو على علم بالتحضيرات، إن عقود الدفع سيتم تنفيذها بالروبل والروبية، وذلك بموجب اتفاق توصلت إليه البنوك المركزية من البلدين. وأشارت "بلومبرغ" إلى أن الآلية الجديدة قد تفتح المجال أمام عقود أسلحة بمليارات الدولارات لتنفيذها بالعملات الوطنية، حيث أن صادرات روسيا من الأسلحة بلغت العام الماضي 19 مليار دولار. وتعد روسيا ثاني أكبر مصدر للأسلحة والمعدات العسكرية في العالم بعد الولايات المتحدة، وشكلت صادراتها نحو 58% من واردات الأسلحة في جنوب آسيا من 2014 وحتى 2018. وتضغط الولايات المتحدة دون جدوى على الهند لإلغاء صفقة بأكثر من 5 مليارات دولار لشراء منظومة الدفاع الجوي الروسي "إس-400"، والتي من المخطط توريدها بعد العام 2020.

مبادرة فرنسية لتفادي تصعيد التوتر في الخليج

المصدر: دبي ـ العربية.نت... قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الاثنين إنه سيتحدث إلى الرئيس الإيراني حسن روحاني والرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الأميركي دونالد ترمب هذا الأسبوع في إطار مبادرة فرنسية لتفادي تصعيد التوتر في الشرق الأوسط. وذكر ماكرون في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الصربي "الزخم الذي بنيناه في الأسابيع القليلة الماضية حال، حسب اعتقادي، دون وقوع الأسوأ ودون ردود الفعل المبالغ فيها من الجانب الإيراني". وأضاف "في هذه الظروف الصعبة، سنواصل وساطتنا وعملنا التفاوضي".

تمسك أوروبي

وقرر الأوروبيون بذل "كل جهد ممكن" لإنقاذ الاتفاق النووي المبرم مع إيران لكن استحالة الالتفاف على العقوبات الأميركية لا يترك لهم فرصة كما أفاد وزراء الخارجية الأوروبيون الاثنين في بروكسل. وصرح وزير الخارجية البريطاني، جيريمي هانت، لدى وصوله لاجتماع مع نظرائه الأوروبيين "لم يمت الاتفاق بعد" ونريد أن نعطي لإيران "فرصة للعودة عن تدابيرها المخالفة لتعهداتها". من جهته، قال وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، "اتخذت إيران قرارات خاطئة رداً على القرار الأميركي الخاطئ بالانسحاب من الاتفاق وفرض عقوبات تؤثر بشكل مباشر على المنافع الاقتصادية التي كان بإمكان البلد الحصول عليها من الاتفاق". وأضاف "نود أن تعود إيران إلى الاتفاق" وتحترم تعهداتها. ويأمل الأوروبيون في إقناع الإيرانيين برغبتهم في مساعدتهم بآلية "انستكس" للمقايضة التجارية مع إيران للالتفاف على العقوبات الأميركية من خلال تفادي استخدام الدولار. لكن الوضع معقد. وقال دبلوماسي أوروبي إن العقوبات الأميركية ذات التأثير الواسع أدت إلى انسحاب الشركات الأوروبية من إيران وانهارت التجارة. ولم يعد بإمكان إيران تصدير نفطها وباتت محرومة من معظم إيراداتها. وتراجعت الصادرات النفطية من 1,5 مليون برميل يومياً إلى 700 ألف برميل يومياً، وهذا لا يكفي لاستمرارية الاقتصاد كما ذكر مصدر أوروبي.

اعتقال الباحثة الفرنسية

إلى ذلك، أوضح ماكرون أنه لم يتلق بعد أي "توضيح وجيه" من السلطات الإيرانية بشأن احتجاز الباحثة فاريبا عادلخاه التي تحمل الجنسيتين الفرنسية والإيرانية. وأعلنت وزارة الخارجية الفرنسية الاثنين أن باحثة فرنسية-إيرانية في جامعة مرموقة في باريس، أوقفت في إيران ولم يسمح لها بالاتصال بالموظفين القنصليين. ومن شأن توقيف فريبا عدلخاه الباحثة البارزة في علوم الأنثروبولوجيا والعلوم الاجتماعية في جامعة العلوم السياسية، أن يتسبب بتصاعد التوتر بين باريس وطهران في وقت حرج في الأزمة المتعلقة بالبرنامج النووي الإيراني. وقالت الوزارة في بيان إن "السلطات الفرنسية أُبلغت مؤخراً بتوقيف فريبا عدلخاه" مؤكدة أنها تحمل الجنسيتين. وأضاف البيان أن "فرنسا تدعو السلطات الإيرانية للكشف عن كامل تفاصيل وضع السيدة عدلخاه وتكرر مطالبها، خصوصاً فيما يتعلق بالسماح فورا بإجراء اتصال قنصلي معها". وقال البيان "حتى الآن لم يرد جواب مرض".

موغيريني: أطراف «النووي» لا ترى الخروقات الإيرانية انتهاكا كبيرا للاتفاق

الراي...الكاتب:(رويترز) ... قالت فيدريكا موغيريني مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، اليوم الاثنين، إن الأطراف الباقية في اتفاق إيران النووي لا تعتبر مخالفات طهران للاتفاق انتهاكات كبيرة ولم تشر إلى أي نية لتفعيل آلية فض النزاع بالاتفاق. وقالت موغيريني في مؤتمر صحافي بعد اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد في بروكسل «في الوقت الحالي، لم يشر أي من أطراف الاتفاق إلى أنه ينوي تفعيل هذا البند، وهو ما يعني أنه لا أحد منهم يعتبر في الوقت الحالي وفي ظل البيانات الحالية التي تلقيناها ولاسيما من الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أن المخالفات تعتبر انتهاكات كبيرة».

إيران تهدد بالعودة إلى ما كان عليه الوضع قبل الاتفاق النووي

العربية نت...المصدر: طهران – وكالات.. قال المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية الاثنين إن إيران يمكنها "العودة إلى الوضع" الذي كان سائدا قبل إبرام اتفاق تموز/يوليو 2015 بشأن برنامجها النووي. وقال بهروز كمالوندي في تصريح نقلته الوكالة الإيرانية الرسمية (إرنا) "إذا لم يرغب الأوروبيون والأميركيون في الإيفاء بالتزاماتهم، فنحن أيضًا، ومن خلال خفض التزاماتنا ... سنعود إلى ما كان عليه الوضع قبل أربعة أعوام". وأضاف: "إن خفض إيران التزاماتها النووية ليس من باب العناد، بل لإعطاء الدبلوماسية فرصة ليستيقظ الطرف الآخر ويعود للالتزام بتعهداته"، بحسب إرنا. ولحظ الاتفاق النووي فوائد اقتصادية لإيران وتخفيف العقوبات عنها. لكن الرئيس الأميركي دونالد ترمب انسحب من الاتفاق في أيار/مايو 2018 وأعاد فرض إجراءات عقابية مشددة على الجمهورية الإسلامية. وعمدت إيران إلى تخصيب اليورانيوم فوق المستوى المتفق عليه ردا على العقوبات الأميركية المشددة وفي ظل عجز شركائها في الاتفاق عن تخفيفها عنها. ويلتقي وزراء الخارجية الأوروبيون في بروكسل الاثنين لمحادثات أزمة حول الاتفاق. والأحد دعت الأطراف الأوروبية في الاتفاق - بريطانيا وفرنسا وألمانيا - إلى الحوار وسط تصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة. وعبرت هذه الدول عن القلق من انهيار الاتفاق لكنها قالت إن إيران بيدها العمل على ضمان استمراره. وهددت إيران مرارا بالتخلي عن الاتفاق ما لم تقم الأطراف الأخرى في الاتفاق بالالتفاف على العقوبات الأميركية وتنفيذ الوعود.

الاتحاد الأوروبي يعاقب تركيا بسبب التنقيب قبالة قبرص

بروكسل: «الشرق الأوسط أونلاين»... اتفق أعضاء الاتحاد الأوروبي اليوم (الاثنين) على اتخاذ إجراءات عقابية بحق تركيا، تتضمن خفض المخصصات المالية المرصودة لها، بسبب أنشطة التنقيب عن الغاز الطبيعي التي تقوم بها أنقرة قرب سواحل قبرص. وقرر وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي وقف المفاوضات بشأن إبرام صفقة طائرات، وإلغاء اجتماعات سياسية رفيعة المستوى، وخفض المخصصات المالية لتركيا باعتبارها مرشحة لعضوية التكتل الأوروبي. ودعت نيقوسيا الاتحاد الأوروبي إلى اتخاذ إجراءات بعد أن أرسلت تركيا سفينتين للتنقيب عن الغاز الطبيعي في المياه التي تعتبرها قبرص جزءا من المنطقة الاقتصادية الخالصة لها. وتؤكد أنقرة من جانبها أن الأعمال التي تقوم بها تتماشى مع القوانين الدولية. ويعتقد الخبراء أن هناك ما يقدر بـ227 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي قبالة سواحل قبرص.

عشرات القتلى والجرحى من الحكومة و«طالبان» في تصعيد للعمليات

محطة إذاعية أفغانية تغلق أبوابها بعد تهديدات من المتطرفين

الشرق الاوسط....إسلام آباد: جمال إسماعيل... ازدادت وتيرة العمليات المسلحة بين القوات الحكومية وقوات «طالبان» دموية مع محاولة كل طرف بسط سيطرته على مزيد من المناطق قبل التوصل إلى اتفاق سلام بين مفاوضي «طالبان» والمبعوث الأميركي لأفغانستان زلماي خليل زاد في الدوحة. فقد أعلنت الحكومة الأفغانية مقتل 87 من قوات «طالبان» في عمليات لها بولاية بلخ؛ كما أوضح ذلك بيان لـ«فيلق شاهين» التابع للجيش الأفغاني في ولايات الشمال. وقال البيان إن الجيش شن غارات وعمليات في مناطق شمتال وتشار بولاك وبلخ ودولت آباد خلال الأسبوع الماضي، أدت إلى مقتل 87 من قوات «طالبان»؛ بينهم 22 ممن وصفهم البيان بـ«قادة محليين»، إضافة إلى جرح 77 من قوات «طالبان»؛ بينهم 17 من «القادة المحليين»، كما تمكنت القوات الحكومية، حسب بيان «فيلق شاهين» من أسر 7 من قوات «طالبان»، وأبطلت مفعول 20 لغماً زرعتها «طالبان» في المنطقة. وكانت «طالبان» أعلنت من جانبها مقتل 28 وجرح 30 من قوات الشرطة والاستخبارات الأفغانية بعد شن قوات «طالبان» هجوماً على 4 مراكز للشرطة والاستخبارات في مديرية موسى خيل في ولاية خوست شرق أفغانستان، وأشار بيان «طالبان» إلى استدعاء القوات الحكومية قوات دعم من المناطق المجاورة؛ مما تسبب في اشتباكات بين قوات الطرفين أدت إلى إصابة 27 آخرين من قوات الحكومة الأفغانية، فيما قتل أحد أفراد «طالبان» وأصيب 4 آخرون. وكان 5 من أفراد القوات الحكومية لقوا مصرعهم وأصيب اثنان آخران في انفجار لغم بمنطقة باتان بولاية باكتيا شرق أفغانستان، فيما شهدت مديرية أحمد خيل في الولاية نفسها اشتباكاً بين قوات «طالبان» وقوات الميليشيا الموالية للحكومة، أسفر عن مقتل 3 من أفراد الميليشيا وجرح 5 آخرين. وشهدت منطقة جني خيل بالولاية نفسها معارك بين القوات الحكومية وقوات «طالبان»؛ حيث شنت قوات «طالبان» هجمات بالمدفعية على مواقع حكومية أسفرت عن مقتل 4 جنود وإصابة 4 من رجال الميليشيا بمنطقة تشمكني بولاية باكتيا المجاورة للحدود مع أفغانستان، كما أسرت قوات «طالبان» أحد الجنود الحكوميين. وأعقبت هجمات «طالبان» غارات جوية شنتها الطائرات الأميركية والأفغانية على منطقة أحمد خيل، كما شنت الطائرات الحربية غارات على مناطق شاغتو في ولاية وردك غرب العاصمة كابل، مما أدى إلى مقتل 8 من المدنيين. وقد امتدت الاشتباكات إلى ولاية لوغر جنوب العاصمة كابل؛ حيث نصبت قوات «طالبان» كميناً لقافلة عسكرية حكومية كانت على أبواب مدينة بولي علم مركز ولاية لوغر، وأعقب الكمين اشتباكات بين قوات «طالبان» والقوات الحكومية؛ حيث تم تفجير 5 من صهاريج نقل الوقود العسكرية، كما قتل جنديان وجرح 5 آخرون في انفجار قرب بلدة محمد أغا بولاية لوغر. ولقي شرطيان مصرعهما في لوغر بعد هجوم تعرض له مركز شرطة كانا فيه ليلة أول من أمس. وانتشرت رقعة المواجهات بين القوات الحكومية وقوات «طالبان» إلى ولاية باكتيكا وولاية غزني المجاورة؛ حيث لقي 9 جنود حكوميين مصرعهم، فيما جرح 5 آخرون في 4 انفجارات هزت منطقة زيروك بولاية باكتيكا. وأعلنت قوات «طالبان» في ولاية غزني مهاجمة قافلة للقوات الحكومية على أبواب مدينة غزني وفي مديرية شولجر، ما أسفر عن مقتل 4 جنود حكوميين وجرح خامس، إضافة إلى تدمير ناقلتين عسكريتين. ونقلت وكالة «خاما برس» الأفغانية عن القوات الحكومية قولها إنها دمرت مخزناً للأسلحة تابعاً لـ«طالبان» في ولاية غزني، وإن القوات الخاصة الأفغانية شنت غارة على منطقة ده ياك في الولاية دمرت فيها مخزناً للألغام الأرضية والأسلحة كانت تحتفظ به حركة «طالبان» لعملياتها ضد القوات الحكومية. كما نقلت الوكالة نفسها عن القوات الخاصة قيامها بتدمير مخزن للأسلحة تابع لـ«طالبان» في مديرية شيندند بولاية هيرات غرب أفغانستان. وأعلن «فيلق الرعد» التابع للقوات الأفغانية مقتل وإصابة 42 من قوات «طالبان» في غارات شنتها الطائرات الأميركية بمنطقة سيد كرم بولاية باكتيا شرق أفغانستان، وجاء في بيان للجيش الأفغاني أن 32 من قوات «طالبان» قتلوا في الغارات الجوية، وجرح 10 آخرون، فيما أعلن فيلق آخر في الجيش الأفغاني عن عمليات قام بها في مدينة «قلعة» مركز ولاية زابول جنوب شرقي أفغانستان، أدت إلى مقتل 10 من قوات «طالبان»، وجرح 15 آخرين؛ حسب البيان. في غضون ذلك، أعلنت إذاعة أفغانية محلية وقف بثها بعد تلقيها تهديدات من شخص مجهول يظَن أنه أحد قادة «طالبان» المحليين، مبدياً اعتراضه، كما قالت المحطة الإذاعية، على عمل النساء مقدمات برامج. وكانت إذاعة «سماء» الأفغانية الخاصة تبث برامج سياسية واجتماعية ودينية وترفيهية في ولاية غزني منذ عام 2013، ويعمل في الإذاعة 13 موظفاً؛ بينهم 3 نساء يقدمن البرامج باللغتين الرئيسيتين في أفغانستان البشتو والداري. وقال مدير الإذاعة رامز عظيم إن «قادة (طالبان) في المنطقة أرسلوا تحذيرات مكتوبة وهاتفية لوقف تشغيل النساء، كما أن مسؤولين من (طالبان) وصلوا إلى منزلي وهددوني». ونفى الناطق باسم «طالبان» ذبيح الله مجاهد أن يكون أحد من قادة «طالبان» أصدر تهديدات للإذاعة المحلية، مضيفاً أن قيادة «طالبان» تحاول الوصول إلى تفاصيل المسألة. وكانت اللجنة العسكرية لـ«طالبان» أصدرت تحذيراً لوسائل الإعلام الشهر الماضي تحذرها من مغبة استخدامها من قبل الحكومة الأفغانية والقوات الأميركية في الدعاية ضد «طالبان»، وقال بيان اللجنة العسكرية لـ«طالبان» إنهم لا يعارضون وجود محطات إذاعية أو تلفزيونية تنقل أخبار الشعب الأفغاني، «لكن يجب على وسائل الإعلام ألا تكون أداة بيد الحكومة والقوات الأميركية» لتشويه سمعة مقاتلي «طالبان» أو تحذير السكان المحليين منهم والطلب من السكان التعاون ضد قوات «طالبان».



السابق

لبنان....هل يستعيد لبنان توازنه الإقليمي أم يعود إلى... الاصطفافات؟..الحصانات لا تحمي نواب «حزب الله» من العقوبات الأميركية....اللواء.....الملك سلمان لرؤساء الحكومات: أحرص على الإستقرار والتوازن وإنتماء لبنان العربي.. جعجع يتّجه لزيارة المختارة لحماية المصالحة.. وجلسات «الرُعب المالي» تبدأ اليوم....اجتماع لبناني فلسطيني حول تدابير تنظيم العمالة...زراعة الحشيشة في البقاع: الموسم ينضج "على نار هادئة"...

التالي

سوريا...إسرائيل تطالب روسيا بإبعاد «حزب الله» عن الجولان.....قتلى مدنيون في غارات على شمال غربي سوريا ومنظمة حقوقية تتهم دمشق بـ«مصادرة» أصول أقارب معارضين...محادثات أميركية ـ تركية في واشنطن لإخراج «الوحدات» الكردية من منبج...


أخبار متعلّقة

أخبار وتقارير....ناقلة نفط ثانية تديرها شركة بريطانية وترفع علم ليبيريا حولت اتجاهها فجأة شمالا صوب إيران....الحرس الثوري يعلن احتجاز ناقلة نفط بريطانية بمضيق هرمز.....واشنطن تدرج القيادي في "حزب الله" سلمان رؤوف سلمان على قائمة الإرهاب....مقتل عناصر من «حزب الله» والحرس الثوري في قصف معسكر لميليشيا الحشد بالعراق....ترمب: دمرنا طائرة إيرانية هددت سفينتنا بمضيق هرمز...ظريف: لا معلومات لدينا عن إسقاط طائرة مسيرة...روسيا تعرض على تركيا مقاتلات "سو-35" ...الناقلة المحتجزة عراقية واسمها "رياح Riah" وسائل الإعلام الإيرانية تعرض صورا ....توقيف 12 سائحا اسرائيلياً بشبهة اغتصاب بريطانية في قبرص...عقوبات أميركية ضد شبكة لتخصيب اليورانيوم الإيراني متّهمة بتوفير معدّات لطهران...رئيس حكومة جبل طارق يجتمع مع مسؤولين إيرانيين بشأن الناقلة المحتجزة...

Getting a Grip on Central Sahel’s Gold Rush

 الأربعاء 13 تشرين الثاني 2019 - 8:15 ص

Getting a Grip on Central Sahel’s Gold Rush https://www.crisisgroup.org/africa/sahel/burkina-faso… تتمة »

عدد الزيارات: 30,929,139

عدد الزوار: 752,055

المتواجدون الآن: 0