أخبار وتقارير...زيارة ماكرون إلى لبنان تأجّلت .....العقوبات الأميركية على أعضاء "حزب الله"... تعرّف على الأسباب.....ترمب: على إيران أن تكون حذرة جدًا... موجة توقيفات جديدة في تركيا على خلفية الانقلاب الفاشل...الحرس الإيراني: سنستهدف القواعد الأمريكية في الدول العربية ..نتنياهو: إيران في مرمى طائراتنا الحربية...رئيس الأركان الإيراني: احتجاز بريطانيا ناقلة نفط لن يبقى دون رد...إيران تفاوض أحزابا كردية معارضة...لماذا يقدم أردوغان على "مغامرة التنقيب" في المتوسط؟..الأفغان يتفقون على إعداد "خريطة طريق للسلام"..لافروف: البنية العسكرية للناتو تقترب من حدودنا..

تاريخ الإضافة الأربعاء 10 تموز 2019 - 5:36 ص    عدد الزيارات 432    التعليقات 0    القسم دولية

        


الصواريخ التي عثر عليها في قاعدة موالية لحفتر "عائدة" إلى فرنسا باريس تؤكد أنها خارج الخدمة وأنه كان ينبغي تدميرها..

صحافيو إيلاف... ذكرت وزارة الجيوش الفرنسية الأربعاء أن الصواريخ الأميركية التي عثرت عليها قوات موالية لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا في قاعدة تابعة للمشير خليفة حفتر هي صواريخ عائدة إلى فرنسا، لكنها خارج الخدمة، وكان ينبغي تدميرها.

إيلاف: قالت الوزارة إن "صواريخ جافلين التي عثر عليها في غريان (الغرب) تعود في الواقع إلى الجيوش الفرنسية التي اشترتها من الولايات المتحدة"، مؤكدة ما كشفته صحيفة نيويورك تايمز. في نهاية يونيو، عثرت قوات موالية لحكومة الوفاق الوطني على ثلاثة صواريخ جافلين مضادة للدبابات في قاعدة لحفتر، الرجل القوي في شرق ليبيا، في حين تفرض الأمم المتحدة حظرًا على بيع الأسلحة على ليبيا.

زيارة ماكرون إلى لبنان تأجّلت ... لهذه الأسباب بعد الإعلان عن حصولها مرات عدة..

إيلاف من بيروت: ريما زهار... منذ انتخابه رئيسًا للجمهورية الفرنسية في مايو من العام 2017، يدور الحديث عن زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى لبنان، لكن من دون أن تبصر هذه الزيارة الموعودة النور بعد. لا شك أن لبنان يعيش أجواء ضبابية من حيث علاقاته الدولية، وما رفع من منسوب الحديث عن زيارة ماكرون إلى لبنان، هو زيارة وزيرة الدفاع الفرنسية فلورانس بارلي، وتركيزها على التعاون القائم بين لبنان وفرنسا في مجالات عدة، لا سيما منها التعاون العسكري بين الجيشين اللبناني والفرنسي. في السياق، فقد تمّ الإعلان عن زيارة ماكرون مرّات عدة سابقًا، لكنها تأجّلت، وفي كل مرّة كانت تُعطى أسباب مختلفة للتأجيل، وتؤكد بعض المراجع الرئاسية أن لا زيارة لماكرون إلى لبنان، بسبب الحديث عن حرب تحضّر في الأفق، ولن يأتي قبل سبتمبر أو أكتوبر، هذا في حال تقررت الزيارة.

لبنان وفرنسا

عن زيارة الرئيس الفرنسي إلى بيروت وتأجيلها مرات عدة، يقول النائب السابق مصطفى علوش لـ"إيلاف" إن العلاقة بين لبنان وفرنسا تبقى مركزية عبر التاريخ القديم والحديث، وتعاقبت عليها كل العهود وبقيت أسسها صامدة في هذا الخصوص، وفوائدها الإدارية والسياسية والعلمية لا تزال ماثلة، حيث عشرات الطلاب اللبنانيين يتعلمون اليوم في فرنسا.

ملفات

عن الملفات التي سيحملها معه ماكرون إلى لبنان في حال تمت زيارته، يقول علوش إن أهمها تبقى ما لها علاقة بالفرنكوفونية، والتبادل الثقافي، وكل المسائل التي لها علاقة بالتبادل التجاري، إضافة إلى الملفات السياسية في المنطقة التي أصبحت اليوم على نار حامية.

النازحون

ماذا عن ملف النازحين السوريين في لبنان؟، يلفت علوش إلى أن ملف النازحين ستتم مناقشته، لأنه هاجس لبناني ودولي، لكن نعرف أن هذا الملف يبقى بيد روسيا، وكذلك كيفية إدارته تستند إلى رعاية دولية ودعم دولي، لأن تكلفة هذا الملف باهظة جدًا وتحتاج رعاية دولية وتسوية سياسية، تؤدي إلى تغيير النظام في سوريا.

الزيارات

عن الزيارات الرسمية الى لبنان وإمكانية التدخل في الشؤون الداخلية اللبنانية، يؤكد علوش على أن لا وجود لدول لا تتدخل في شؤون دول أخرى، فحتى الولايات المتحدة الأميركية تتأثر بالدول المحيطة بها، وتبقى الزيارات الخارجية تقليدًا عريقًا تتبعه كل الدول، يعبّر عن التعاون وتبادل المصالح.

فرنسا وروسيا

وردًا على سؤال هل تريد فرنسا من خلال زيارة رئيسها ماكرون إلى لبنان أن تؤكد على دورها في المنطقة، خصوصًا بعد تنامي الدور الروسي؟.

يجيب علوش أن كل دولة كبرى تنظر إلى مصالحها في الدرجة الأولى، الثقافية والإقتصادية والأمنية والسياسية، فحتى لو أتت روسيا، وتنامى نفوذها في المنطقة، تبقى هذه المنطقة عمليًا غير منحصرة في مجموعة واحدة من الدول، إنما كل الدول الموجودة لها ظروفها وعلاقاتها، وفرنسا لم تأتِ لتنافس روسيا، إنما لتحافظ على دورها في المنطقة. لدى سؤاله أي دور فرنسي مرتقب في المنطقة في ظل التجاذبات الإقليمية؟، يؤكد علوش أن الدور المركزي والمحوري الذي كانت تتمتع به فرنسا في أوائل القرن العشرين سيتأثر بمن يملك السلاح في المنطقة.

العقوبات الأميركية على أعضاء "حزب الله"... تعرّف على الأسباب...

الكاتب:بيروت - «الراي» .. شري هدد مسؤولي مصرف لبناني وأفراد أسرھم بعدما جمد المصرف حسابات عضو في "حزب الله" أدرجتْه الولایات المتحدة كإرهابي..

رعد وصفا احتفظا بقائمة تضم أسماء مئة عضو من "حزب الله" كانوا سیكتسبون جنسیة أجنبیة وسيُرسلون بجوازات السفر الأجنبیة في مھام طویلة الأجل إلى دول عربیة وغربیة...

صفا سهّل مرور المواد بما في ذلك المخدرات والأسلحة عبر میناء بیروت وقام حزب الله أیضاً بتسھیل الخدمات في مطار بیروت..

بيروت - "الراي": أدرج مكتب مراقبة الأصول الأجنبیة التابع لوزارة الخزانة الأميركیة أمس شخصیات سیاسیة وأمنیة رئیسیة في حزب الله "بسبب استغلالھم لمناصبھم لتسھیل أجندة الحزب وتقدیم خدمات لإیران". وجاء في القرار الذي نشر موقع "الخزانة الأميركية" ترجمته بالعربية ان "مكتب مراقبة الأصول الأجنبیة قام بإدراج نائبي حزب الله أمین شري ومحمد حسن رعد على وجه التحدید، وكذلك المسؤول الأمني في حزب الله وفیق صفا لعمله لصالح الحزب أو بالنیابة عنه. یتم إدراج ھؤلاء الأفراد بموجب الأمر التنفیذي رقم 13224 الذي یستھدف الإرھابیین ومن یقدمون الدعم للإرھابیین أو لأعمال الإرھاب". وصرح وكیل وزارة الخزانة لشؤون الإرھاب والاستخبارات المالیة سیغال ماندلكیر قائلا: "یستخدم حزب الله عملاءه في البرلمان اللبناني للتلاعب بالمؤسسات بغرض دعم المصالح المالیة والأمنیة الخاصة بھذه الجماعة الإرھابیة وتعزیز أنشطة إیران الخبیثة." وتابع: "یھدد حزب الله الاستقرار الاقتصادي والأمن في لبنان والمنطقة على حساب الشعب اللبناني. ستواصل الولایات المتحدة دعم جھود الحكومة اللبنانیة الرامیة إلى حمایة مؤسساتھا من استغلال إیران ووكلائھا الإرھابیین وضمان مستقبل أكثر سلماً وازدھاراً للبنان". وأضافت الخزانة الأميركية: "یسلط ھذا الإجراء الضوء على كیفیة استخدام حزب الله لسلطته السیاسیة لإفساد العناصر الأمنیة والمالیة في لبنان، مستفیداً بذلك من النظام الدیموقراطي والقیم اللبنانیة. وتشدّد عملیة الإدراج على أن ما من فارق بین أنشطة حزب الله السیاسیة والعنیفة، فالحزب نفسه لا یفرق بین جناحیه العسكري والسیاسي بحسب ما صرح به قادته علناً، بما فیھم محمد حسن رعد الذي قال العام 2011 إن "حزب الله حزب مقاومة عسكري... ما من فصل بین السیاسة والمقاومة". وتابعت: "أمین شري ومحمد حسن رعد نائبان في البرلمان اللبناني تابعان لحزب الله. ویستغلّ شري موقعه السیاسي بصفته نائباً للدفع بأھداف حزب الله التي غالباً ما تكون عكس مصلحة الشعب اللبناني وحكومته. وتبیّن جھوده الرامیة إلى تھدید المؤسسات المالیة اللبنانیة بالنیابة عن حزب الله كما ھو موضّح أدناه الخطوات المتطرفة التي یتخذھا لمناصرة أجندة حزب الله القاضیة بالتخویف والعنف، وذلك على حساب قطاعٍ شرعي یمثّل العمود الفقري للاقتصاد اللبناني. إن سلوك شري القاضي بتھدید موظّفي المصارف وأفراد أسرھم غیر مقبول من نائب في البرلمان علیه استخدام منصبه للدفع بمصالح الشعب اللبناني". وأردفت: "رعد نائب في البرلمان وعضو في مجلس الشورى التابع لحزب الله، والذي یوجه وحدات حزب الله بشنّ ھجمات إرھابیة وعسكریة خارج البلاد. إن مجلس الشورى ھو "أعلى قیادة" في حزب الله وھو مسؤول عن اتخاذ القرارات في الشؤون الدینیة والاستراتیجیة ویتمتّع بسلطات في مجالات الإدارة والتخطیط وصنع السیاسات. ویواصل مجلس الشورى إعطاء الأولویة لأنشطة حزب الله بدل الدعوة إلى قرارات سیاسیة تعالج المحنة الاقتصادیة التي تثقل كاھل المجتمعات التي یمثلھا، فیحتفظ بذلك بالازدھار اللبناني كرھینة. یترأس رعد المجلس البرلماني التابع لحزب الله والذي ھو أحد المجالس الفرعیة الخمسة التابعة لمجلس الشورى، ویبني إدراجه الیوم على إجراءات سابقة قد استھدفت مجلس الشورى التابع لحزب الله". وأعلنت الخزانة الأميركية "ان الشخص الثالث المدرج ، وفیق صفا، يلعب دور المُحاوِر بین حزب الله وقوات الأمن اللبنانیة. وبصفته رئیس جھاز الأمن في حزب الله والمرتبط مباشرة بالأمین العام حسن نصر الله، استغل صفا الموانئ والمعابر الحدودیة اللبنانیة للتھریب وتسھیل السفر بالنیابة عن حزب الله وتقویض أمن الشعب اللبناني وسلامته واستنزاف رسوم الاستیراد والإیرادات القیّمة وحرمان الحكومة اللبنانیة منھا". أضافت: "سبق أن أدرجت وزارة الخارجیة حزب الله كمنظمة إرھابیة أجنبیة في تشرین الأول/أكتوبر 1997 ومنظمة إرھابیة مدرجة بشكل خاص بموجب الأمر التنفیذي رقم 13224 في تشرین الأول/أكتوبر 2001 . وتم إدراج الحزب أیضاً في كانون الثاني/ینایر 1995 في ملحق الأمر التنفیذي رقم 12947 الذي یستھدف الإرھابیین الذین یھددون بتعطیل عملیة السلام في الشرق الأوسط، وكذلك في آب/أغسطس 2012 بموجب الأمر التنفیذي رقم 13582 الذي یستھدف الحكومة السوریة ومناصریھا". وتابعت: "تم إدراج أمین شري لعمله لصالح حزب الله أو بالنیابة عنه. ویلعب شري بصفت نائبا تابعا لحزب الله كمحاور لمصالح الحزب داخل المجتمع اللبناني وقد استخدم أھمیة دوره التمثیلي داخل حزب الله للتأثیر على صنع القرارات والضغط على المؤسسات المالیة لمساعدة حزب الله في الحد من تأثیر العقوبات الأميركیة. وعلى سبیل المثال، قام شري بالنیابة عن حزب الله بتھدید مسؤولي مصرف لبناني وأفراد أسرھم بعد أن جمد المصرف حسابات عضو في حزب الله أدرجتْه الولایات المتحدة ومكتب مراقبة الأصول الأجنبیة كإرھابي محدد بشكل خاص لمساعدته أو رعایته أو توفیره لدعم مالي أو مادي أو تكنولوجي أو خدمات مالیة أو غیرھا لحزب الله أو لدعمه". وأكملت: "تتضح أنشطة شري غیر المشروعة أیضاً في علاقاته الواسعة مع شركاء حزب الله ومموّلیه الآخرین. فقد حافظ شري على علاقة وثیقة مع أدھم طباجة، وھو أحد ممولي حزب الله وأدرجه مكتب مراقبة الأصول الأجنبیة كإرھابي محدد بشكل خاص في حزیران/یونیو 2015 بسبب تقدیمه الدعم والخدمات لحزب الله. واستمر شري وطباجة في العمل معاً على الرغم من إدراج الأخیر، وقد قاما مع آخرین بتأسیس شركة مقرھا لبنان وشاركوا بھا. وسھل شري أیضاً وصول طباجة إلى البنوك اللبنانیة ووجھه الأمین العام لحزب الله حسن نصر الله بتسویة القضایا المتعلقة بإدراج طباجة. ویؤكد شري على غیاب التمییز بین أنشطة حزب الله السیاسیة والعسكریة وھو یظھر علناً مع قائد فیلق القدس التابع للحرس الثوري الإیراني قاسم سلیماني، والذي أدرجه مكتب مراقبة الأصول الأجنبیة في تشرین الأول/أكتوبر 2011 لعمله لصالح فیلق القدس أو بالنیابة عنھ (انظر الصورة أدناه)". وبحسب الخزانة الأميركية فقد تم "إدراج محمد حسن رعد لعمله لصالح حزب الله أو بالنیابة عنه". وقالت: "جرى انتخاب رعد في مجلس الشورى التابع لحزب الله في العام 2009 وھو أحد الأشخاص الموجودین ضمن الدائرة المصغرة للأمین العام لحزب الله حسن نصر الله. یترأس رعد أیضاً المجلس البرلماني التابع لحزب الله والذي یضم النواب التابعین للحزب ویشرف على عمل كتلة الوفاء للمقاومة. ویضمن ھذا المجلس أیضاً تنفیذ النواب – مثل رعد وشري – لقرارات مجلس الشورى وسیاساتھ والتزامھم بأجندة الحزب". وأضافت: "تجمع رعد أیضاً علاقات بشركاء حزب الله وممولیه. والتقى رعد في العام 2017 برجلي الأعمال أدھم طباجة وحسین علي فاعور التابعین لحزب الله، وذلك بغرض ضمان بقاء آلیات تمویل حزب الله مفتوحة على الرغم من العقوبات. وقد أدرج مكتب مراقبة الأصول الأجنبیة حسین علي فاعور كإرھابي محدد بشكل خاص في حزیران/یونیو 2015 بسبب تقدیمه الدعم والخدمات لحزب الله. واحتفظ رعد ووفیق صفا أیضاً بقائمة تضم أسماء مئة عضو من حزب الله كانوا سیكتسبون جنسیة أجنبیة. وكان حزب الله سیرسل ھؤلاء الأعضاء بجوازات السفر الأجنبیة في مھام طویلة الأجل إلى دول عربیة وغربیة". وتابعت: "تم إدراج وفیق صفا لعمله لصالح حزب الله أو بالنیابة عنه. وصفا ھو المسؤول عن وحدة الاتصال والتنسیق التابعة لحزب الله وعن تنسیق حزب الله مع المجتمع الدولي ومع الأجھزة الأمنیة اللبنانیة. عیّن الأمین العام لحزب الله حسن نصر الله صفا في العام 1987 كرئیس للجنة الأمن التي تم تغییر اسمھا لاحقاً لیصبح وحدة الاتصال والتنسیق. صفا أحد قادة حزب الله البارزین وجزء من الدائرة المصغرة للأمین العام حسن نصر الله". وأردفت: "استغل صفا بحكم منصبه كرئیس لجھاز الأمن في حزب الله الموانئ والمعابر الحدودیة اللبنانیة للتھریب وتسھیل السفر بالنیابة عن حزب الله. فعلى سبیل المثال، استفاد حزب الله من صفا لتسھیل مرور المواد، بما في ذلك المخدرات غیر المشروعة والأسلحة، عبر میناء بیروت في لبنان. وقام حزب الله بتوجیه شحنات معینة عبر صفا بالتحدید لتجنب عملیات التدقیق. واعتباراً من العام 2018 ، قام حزب الله أیضاً بتسھیل الخدمات في مطار بیروت وسھل صفا عملیات السفر لشركاء حزب الله عبر معبر حدودي". وأشارت الى أنه "تربط صفا علاقات مع شركاء حزب الله وممولیه، إذ حافظ على علاقة وثیقة مع ممول الحزب أدھم طباجة. واحتفظ صفا ورعد أیضاً بقائمة تضم أسماء مئة عضو من حزب الله كانوا سیكتسبون جنسیة أجنبیة. وكان حزب الله سیرسل ھؤلاء الأعضاء بجوازات السفر الأجنبیة في مھام طویلة الأجل إلى دول عربیة وغربیة. وتم توجیه اتھامات داخلیة في حزب الله إلى صفا تتعلق بالفساد في العام 2010 ، ولكن واصل الحزب السماح له بالاحتفاظ بدور بارز في المنظمة. وقد اتُھم صفا بالتھریب وارتكاب جرائم أخرى وسلوك غیر أخلاقي". وتحت عنوان "الآثار المترتبة على العقوبات" أعلنت وزارة الخزانة الأميركية انها تواصل "إعطاء الأولویة لتعطیل كامل نطاق النشاط المالي غیر الشرعي لحزب الله، وتكون بھذا الإجراء قد أدرجت 50 من الأفراد والكیانات التابعین لحزب الله منذ العام 2017. ونتیجة للإجراءات، ینبغي تجمید كافة الممتلكات والمصالح في الممتلكات التابعة للمدرجین إذا كانت موجودة في الولایات المتحدة أو في حوزة أو سیطرة مواطنین أميركیین، كما ینبغي إبلاغ مكتب مراقبة الأصول الأجنبیة بھا. وتحظر تنظیمات مكتب مراقبة الأصول الأجنبیة عموما على المواطنین الأميركیین أو الأفراد المتواجدین داخل الولایات المتحدة القیام بكافة المعاملات (بما في ذلك المعاملات التي تمر عبر الولایات المتحدة) التي تنطوي على أي ممتلكات أو مصالح في ممتلكات أشخاص محظورین أو مدرجین. بالإضافة إلى ذلك، قد یتعرض من یشاركون في معاملات معینة مع الأفراد والكیانات المدرجة الیوم إلى عقوبات أو یخضعون لإجراءات إنفاذ". وأضافت: "یخضع الأفراد الثلاثة المدرجون أیضاً إلى عقوبات ثانویة بموجب قوانین العقوبات المالیة على حزب الله، والتي تطبق قانون منع التمویل الدولي لحزب الله للعام 2015 بحسب تعدیلاته بموجب تعدیلات قانون منع التمویل الدولي لحزب الله للعام 2018 . ویستطیع مكتب مراقبة الأصول الأجنبیة بموجب ھذه السلطة حظر أو فرض شروط صارمة على فتح حساب مراسل أو حساب دفع في الولایات المتحدة أو الاحتفاظ به من قبل أي مؤسسة مالیة أجنبیة تسھل عن علم أي معاملة مھمة لحزب الله أو لفرد یعمل بالنیابة عنه أو بتوجيه منه أو فتح أي حساب یمتلكه حزب الله".

واشنطن: تحالف عسكري دولي لحماية الملاحة في مضيق هرمز و.. باب المندب

الراي....الكاتب:(رويترز) ... قال رئيس هيئة الأركان المشتركة الأميركية الجنرال جوزيف دانفورد، أمس الثلاثاء، إن الولايات المتحدة أعدت خطة سيتولى بموجبها تحالف عسكري دولي حماية المياه الاستراتيجية قبالة كل من إيران واليمن، حيث تنحي واشنطن باللوم على إيران ومقاتلين تدعمهم في تنفيذ هجمات. وقال دانفورد «نتواصل الآن مع عدد من الدول لتحديد ما إذا كان بإمكاننا تشكيل تحالف يضمن حرية الملاحة في كل من مضيق هرمز ومضيق باب المندب. ولذا فإنني أعتقد أن من المحتمل أن نحدد خلال الأسبوعين المقبلين الدول التي لديها الإرادة السياسية لدعم هذه المبادرة وسنعمل بعد ذلك بشكل مباشر مع الجيوش لتحديد الإمكانيات المحددة التي ستدعم ذلك».

ترمب: على إيران أن تكون حذرة جدًا وقال إنها تقوم بالكثير من الأمور السيئة..

ايلاف....أ. ف. ب... واشنطن: وجه الرئيس الأميركي دونالد ترمب تحذيرا جديدا إلى إيران الثلاثاء ودعاها لأن تكون "حذرة جدا". وقال ترمب لصحافيين في البيت الابيض "إيران تقوم بالكثير من الأمور السيئة... ويجدر بها أن تكون حذرة جدا"، وذلك ردا على سؤال حول وقف إيران التقيد ببعض التزاماتها المدرجة في الاتفاق الدولي حول برنامجها النووي الذي انسحبت واشنطن منه. وفي جو من التوتر المتصاعد، أعلنت طهران الإثنين أنها ستزيد نسبة تخصيب اليورانيوم إلى 4,5 بالمئة على الأقل، في حين أنّ الاتفاق الموقع في فيينا عام 2015 يحدد نسبة 3,67 بالمئة سقفا للتخصيب. في المقابل، تواصل واشنطن سياسة "الضغط الأقصى" على طهران عبر فرض عقوبات اقتصادية مشددة. وفي آخر خطوة أميركية في هذا السياق، فرضت وزارة الخزانة عقوبات الثلاثاء على نائبين من حزب الله اللبناني القريب جداً من طهران.

أوروبا «تشتري الوقت»... إعادة إيران إلى الصراط المستقيم لقاء إجراء أميركي رمزي

الراي....الكاتب: محرر الشؤون الدولية ... نتنياهو: «إف 35» تستطيع الوصول إلى إيران.. يسعى الأوروبيون الخاضعون لضغوط من أجل التحرك في الملف النووي الإيراني، إلى كسب الوقت من أجل حمل طهران على العودة لاحترام التزاماتها وتفادي وقوع ما لا يمكن إصلاحه في ظل التوتر الشديد المخيم في المنطقة. وفي هذا الإطار، وصل إيمانويل بون المستشار الديبلوماسي للرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الى طهران، أمس، سعياً لإنقاذ اتفاق فيينا النووي الموقع في العام 2015 بعد أن حذرت الجمهورية الإسلامية أوروبا من أي رد فعل بعد إعلان إيران رفعها مستوى التخصيب. وفي واشنطن، قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب خلال لقائه أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، مساء أمس، إن إيران تقوم «بالكثير من الأشياء الخاطئة»، مؤكداً أنه يجب عليها أن تكون «حذرة». ولخص مسؤول أوروبي، طلب عدم كشف اسمه، الوضع بالقول: «نشتري الوقت، وكذلك يفعل الإيرانيون. يجب إعادة إيران إلى الصراط المستقيم لقاء إجراء أميركي رمزي». وفي مواجهة تراجع اقتصادها منذ خروج واشنطن من الاتفاق حول ملفها النووي وإعادة فرض عقوبات أميركية شديدة عليها عام 2018، ردت طهران أخيرا بسلسلة من الإعلانات التدريجية المدروسة. فبعد تخطي الحد المسموح به لمخزونها من اليورانيوم المخصب، عاودت طهران الاثنين، عمليات التخصيب بنسبة 4,5 في المئة، أي فوق العتبة المنصوص عليها في اتفاق فيينا، مهددة بتجاوز خط أحمر جديد «في مهلة 60 يوما»، ما يبعث مخاوف من حصول تصعيد في هذا الملف الشائك. وتلعب طهران لعبة الوقت بهدف فك طوق العقوبات عن اقتصادها وجني المنافع الاقتصادية التي كانت تأمل بها من خلال اتفاق فيينا لقاء الحد من برنامجها النووي. لكن ديبلوماسيا فرنسياً قال إن «الطريق الذي يختارونه (بالحد من التزاماتهم) قد يرغمنا على سلوك طريق لا نريدها». فانتهاكات إيران المتدرجة لالتزاماتها قد تعيد الملف إلى مجلس الأمن وفق آلية تقود في نهاية المطاف إلى إعادة فرض العقوبات الدولية والأوروبية، ما سيعني سقوط الاتفاق بعدما تلقى ضربة شديدة مع الانسحاب الأميركي الأحادي منه.

مباحثات بين الجميع

ورأت الخبيرة في مركز «تشاتام هاوس» للدراسات في لندن سانام وكيل، أن الأوروبيين «في وضع حرج جداً» لأنهم يريدون تأخير هذا الاستحقاق، لكنهم «مستاؤون جداً من تفكيك إيران الاتفاق». ولفتت إلى أن الدول الأوروبية الثلاث الأطراف في الاتفاق (فرنسا وألمانيا وبريطانيا) تعتمد موقفاً حازماً، ساعية في الوقت نفسه لاغتنام الأزمة من أجل الدفع نحو «انفتاح ديبلوماسي» بين واشنطن وطهران. وقال المسؤول الأوروبي: «عملياً، ثمة مباحثات تجري بين الجميع». وبحسب مصادر الرئاسة الفرنسية، فإن المحادثات الهاتفية التي أجراها ماكرون بشكل منفصل مع كل من الرئيس الإيراني حسن روحاني والرئيس ترامب، «تعطي هامشا للمناورة». ويقول السفير الفرنسي السابق إلى طهران فرنسوا نيكولو لـ «فرانس برس»، إن من مصلحة الأوروبيين «العمل على صيغة تنازلات محدودة بين الولايات المتحدة وإيران تعطي الأخيرة متنفساً وتعطي ترامب نجاحاً في ما يتعلق بكبح البرنامج النووي الإيراني». وذكر مصدر ديبلوماسي، أن ترامب سبق أن منح في الماضي إعفاءات لبعض الدول ولا سيما الصين والهند، وهما تقليدياً من كبار مستوردي النفط الإيراني. كما يمكن للولايات المتحدة غض الطرف عن الإتجار غير المشروع بالنفط الذي يفلت من العقوبات، لكنه اعتبر أن «الإيرانيين لن يكتفوا على الأرجح بهذا القدر. يريدون بادرة ذات مغزى أكبر». ويبذل الإيرانيون كل ما في وسعهم لإبقاء الباب مفتوحا لإجراء محادثات. وقال ديبلوماسي إيراني: «لو لم نكن نريد التفاوض، لكنا خرجنا من الاتفاق». وتقول مصادر في باريس، إن خطر الانتشار النووي لا يزال مضبوطا في الوقت الحاضر، حتى لو أن إسرائيل التي تتهم إيران بالسعي لامتلاك السلاح الذري تحذر من «تطور خطير جدا». وأكد وزير الخارجية الفرنسي السابق دومينيك دو فيلبان، أنه «ينبغي تخطي عتبة 20 في المئة (من نسبة التخصيب) لنكون في مجال الخطر. نحن في الوقت الحاضر في منطقة لا تزال مضبوطة نسبياً».

«إف 35»

وفي القدس (الراي)، حذر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، طهران من أنها في مرمى الطائرات الحربية الإسرائيلية، مشيراً إلى تهديدات إيرانية بتدمير الدولة العبرية. وتفقد نتنياهو، أمس، سرب مقاتلات «إف 35»، وقال: «أجري جولة تفقدية في قاعدة سلاح الجو، أرى كل منظومات الأسلحة وطائراتنا، ومن خلفي تقف إف 35، إيران تهدد أخيراً بتدمير إسرائيل، يجب أن تتذكر طهران بأن هذه الطائرات تستطيع أن تصل إلى كل مكان في الشرق الأوسط وأيضاً إلى إيران وبكل تأكيد أيضاً إلى سورية».

واشنطن: تركيا ستتعرض لعواقب خطيرة إذا اشترت أس 400

وكالات – أبوظبي.. حذرت الولايات المتحدة تركيا مجدّداً الثلاثاء من "عواقب سلبية" إذا لم تتخلّ عن شراء منظومة أس-400 الصاروخية الروسية التي تعتبر الإدارة الأميركية أنّها تتعارض مع رغبة أنقرة في شراء طائرة الشبح الأميركية الجديدة من طراز أف-35. وقالت مورغان أورتيغاس المتحدّثة باسم وزارة الخارجية الأميركية للصحافيين إنّ "تركيا ستعرّض نفسها لعواقب حقيقية وسلبيّة اذا قبلت منظومة أس 400. هذه العواقب تشمل المشاركة في برنامج أف-35". وأضافت أن الدبلوماسية الأميركية "واضحة للغاية في هذا الصدد". وكانت الولايات المتّحدة منحت تركيا في مطلع يونيو مهلة تنتهي في آخر يوليو للعدول عن شراء نظام إس-400 المضاد للصواريخ كونه يتعارض في رأي واشنطن مع طائرتها الشبح الجديدة أف-35 التي تريد تركيا شراءها أيضاً. وقال البنتاغون يومها إنّه في حال لم تتخلّ تركيا بحلول الحادي والثلاثين من يوليو عن شراء نظام إس-400، فإنّ الطيارين الأتراك الذين يتدرّبون حالياً في الولايات المتحدة على طائرات إف-35 سيطردون، وستلغى أيضاً عقود ممنوحة لشركات تركية لصناعة قطع لطائرات أف-35. وبرّرت وزارة الدفاع الأميركية هذا الإنذار بكون تركيا أرسلت عسكريين إلى روسيا للتدرّب على استخدام صواريخ إس-400. وبحسب البنتاغون فإنّ واشنطن لن تسلّم أنقرة أيضاً أربع طائرات أف-35 اشترتها لكنّها لا تزال في الأراضي الأميركية. وعلى الرّغم من التحذيرات الأميركية لا ينفكّ المسؤولون الأتراك وفي مقدّمهم الرئيس رجب طيب أردوغان يؤكّدون أنهم لا يعتزمون التراجع عن سعيهم لشراء منظومة الصواريخ الروسية.

الاتحاد الأوروبي يدرس خفض المساعدات المالية لتركيا بسبب «أزمة الغاز»

بروكسل: «الشرق الأوسط أونلاين»... قال مصدر دبلوماسي، اليوم (الثلاثاء)، إن الاتحاد الأوروبي يدرس تعليق الاتصالات رفيعة المستوى مع تركيا ووقف المساعدات المالية لها احتجاجاً على أنشطة التنقيب «غير المشروعة» عن الغاز الطبيعي بالقرب من السواحل القبرصية. ونقلت وكالة «بلومبرغ» للأنباء عن المصدر القول إن هذه الإجراءات جزء من مجموعة أوسع من المقترحات التي سيبحثها ممثلو حكومات الاتحاد الأوروبي في اجتماعهم غداً (الأربعاء) في بروكسل، ويمكن أن تحد من القروض التي يقدمها بنك الاستثمار الأوروبي لتركيا، مع تأكيد خفض جزء من مساعدات مقررة للعام المقبل، بقيمة 146 مليون يورو (163 مليون دولار). وقالت وكالة «بلومبرغ» إن هذه الأنباء أدت إلى تلاشي المكاسب المبكرة لليرة التركية اليوم (الثلاثاء). وبحسب المصادر، فإن مقترحات المفوضية الأوروبية للضغط على تركيا من أجل وقف أعمال التنقيب عن الغاز بالقرب من سواحل قبرص (العضو في الاتحاد الأوروبي) تتضمن تعليق أي اجتماعات على مستوى الوزراء أو على مستوى القمة مع تركيا، إلى جانب وقف المحادثات الحالية بين الجانبين بشأن اتفاقية للطيران. كما تعتزم مفوضية الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي توصية الدول الأعضاء لوقف أي اتصالات رفيعة المستوى مع أنقرة، بحسب المصدر الذي رفض الكشف عن هويته. وكانت تركيا قد بدأت مجدداً عمليات تنقيب «غير مشروعة» عن الغاز أمام سواحل شرق قبرص، بالقرب من شبه جزيرة «كاربآسيا» وداخل المياه الإقليمية القبرصية، حسبما أفادت وكالة الأنباء القبرصية الرسمية. ومن ناحيتها، أدانت قبرص أمس (الاثنين) في بيان صحافي صادر عن الرئاسة القبرصية النشاط التركي، وقالت إن هذه هي محاولة التنقيب الثانية التي تقوم بها تركيا، بعد شهرين من بدء عمليات الحفر «غير القانونية» الجارية في الجزء الغربي من المنطقة الاقتصادية الخالصة لقبرص. وشدد البيان على أن «تركيا لا تزال تنتهك بشكل صارخ القانون الدولي، وتتجاهل بشكل واضح دعوات الاتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي، لوقف الأنشطة غير القانونية واحترام الحقوق السيادية لجمهورية قبرص في استكشاف مواردها الطبيعية في مناطقها البحرية واستغلالها». وأضاف البيان أن على تركيا بدلاً من ذلك الدخول في حوار، كما يطالبها المجتمع الدولي، وأن «لا تحاول فرض أمر واقع».

موجة توقيفات جديدة في تركيا على خلفية الانقلاب الفاشل شملت مئات العسكريين ممن يُشتبه في علاقتهم بغولن..

ايلاف..أ. ف. ب... انقرة: أصدرت السلطات التركية الثلاثاء مذكرات توقيف جديدة بحق أكثر من مئتي عسكري يشتبه بارتباطهم بحركة الداعية فتح الله غولن الذي تتهمه أنقرة بتدبير محاولة انقلاب فاشلة في عام 2016. وأعلنت النيابة العامة في اسطنبول في بيان إصدارها مذكرات توقيف بحق 176 عسكرياً في الخدمة الفعلية، بينهم عقيد. وبحسب وكالة أنباء الأناضول الرسمية، طلب مدعون عامون في إزمير (غرب) وقوجه ايلي (شمال غرب) توقيف 52 عسكرياً. ويشتبه أن العسكريين مؤيدون لحركة الداعية فتح الله غولن الذي تتهمه أنقرة بأنه العقل المدبر خلف محاولة الانقلاب في تموز/يوليو 2016. ويعيش غولن في الولايات المتحدة منذ 20 عاماً وهو ينفي إطلاقاً أي علاقة له بمحاولة الانقلاب. ومنذ الانقلاب الفاشل، تلاحق السلطات دون كلل أنصار غولن، وأطلقت حملة تطهير على مستوى غير مسبوق في التاريخ الحديث لتركيا. وأوقف خلال الحملة أكثر من 50 ألف شخص، وأوقف 140 ألف شخص عن العمل أو علقت مهامهم. وتتواصل موجة الاعتقالات بوتيرة ثابتة بعد ثلاث سنوات على محاولة الانقلاب الفاشلة حيث تقوم السلطات بعمليات توقيف كل أسبوع تقريباً.

الصين تطالب أميركا بإلغاء صفقة بيع أسلحة لتايوان

الحياة....بكين - أ ف ب ... طالبت الصين اليوم (الثلثاء) الولايات المتحدة بأن "تلغي فوراً" صفقة أسلحة محتملة لتايوان بقيمة 2.2 بليون دولار، تشمل دبابات "أبرامز" وصواريخ "ستينغر"، ما يفاقم التوتر في العلاقات بين البلدين. وتأتي الصفقة التي قد تكون أكبر صفقة أسلحة أميركية لتايوان خلال عقود، وسط توتر العلاقات بين واشنطن وبكين اللتين تخوضان نزاعاً تجارياً. وقدمت الصين شكاوى رسمية من خلال القنوات الدبلوماسية وعبرت عن "الاستياء الشديد والمعارضة الحازمة" للقرار، وفق الناطق باسم وزارة الخارجية غينغ شوانغ خلال مؤتمر صحافي. وقال شوانغ: "الصين تحض الولايات المتحدة على أن تلغي فوراً مشروع بيع الاسلحة هذا إلى تايوان وأن توقف أي رابط عسكري بين تايوان والولايات المتحدة". وتشمل الصفقة بالدرجة الأولى 108 دبابات من طراز "أم 1 إيه 2 تي أبرامز" و250 صاروخ أرض-جو قصير المدى محمولاً على الكتف من طراز "ستينغر" والعتاد الضروري، تقدر قيمتها بما يزيد بقليل عن 2.2 بليون دولار وفق "وكالة التعاون الدفاعي والأمني" التابعة لوزارة الدفاع الأميركية. وأضاف البيان أن الصفقة لن تغير "التوازن العسكري الأساسي في المنطقة". ولدى الكونغرس مهلة 30 يوماً للاعتراض على هذه الصفقة، وهو أمر غير مرجّح. وقال غينيغ إن "صفقة بيع الأسلحة الأميركية لتايوان تشكل خرقاً صارخاً لمبدأ الصين الواحدة، وتدخلاً فاضحاً في شؤوننا الداخلية يقوض سيادة الصين ومصالحها الأمنية". وكانت بكين أبدت معارضتها للصفقة المحتملة في وقت سابق هذا الشهر مشددة على "الطبيعة البالغة الحساسية والمدمرة" لبيع أسلحة إلى تايوان. وصعدت بكين ضغوطها الدبلوماسية والعسكرية على تايبيه منذ انتخاب تساي إينغ-وين المشكك ببكين رئيساً والذي يرفض حزبه الاعتراف بمبدأ "الصين الواحدة". وأجرت بكين تمارين عسكرية قرب الجزيرة وتمكنت من خفض عدد الدول القليلة أساسا التي اعترفت بتايوان. وحولت الولايات المتحدة اعترافها الدبلوماسي من تايوان إلى الصين عام 1979 لكنها لا تزال حليفها الرئيسي غير الرسمي، ويلزمها الكونغرس تزويدها بالاسلحة، وهو ما يمثل إزعاجاً للعلاقات الصينية الأميركية. في السنوات الماضية أبدت واشنطن حذراً من إبرام صفقة سلاح كبيرة مع تايوان خشية إثارة غضب الصين. ولكن ترامب، الذي تخوض ادارته نزاعاً تجارياً مع الصين، سعى إلى تعزيز العلاقات مع تايوان وأبدى استعداداً أكبر لبيعها أنظمة تسلّح متطوّرة. وكانت تايوان أعلنت في مطلع حزيران (يونيو) أنها طلبت رسمياً من الولايات المتحدة بيعها هذه الأسلحة بهدف تحديث معدّاتها العسكرية المتقادمة وتعزيز قدراتها الدفاعية أمام الصين. وأكدت وزارة الخارجية التايوانية في بيان أن "تايوان تقف في الخطوط الأمامية للطموح التوسعي للصين وتواجه تهديدات وضغوطاً هائلة من بكين". وأضافت: "صفقة بيع دبابات إم.1.إيه.2 وصواريخ مختلفة ستساهم بشكل كبير في تعزيز قدراتنا الدفاعية". وتسمح الدبابات من طراز "أبرامز" وصواريخ "ستينغر" المحمولة والتي يمكن للجنود نقلها بسهولة في ساحة المعركة، لتياوان بتعزيز قدراتها بشكل كبير في مواجهة العتاد الصيني والطائرات الحربية في حال غزو. وقال الجنرال في الجيش التايواني يانغ هاي-مينغ للصحافيين إن "الدبابات إم.1.إيه.2 ستصبح جزءاً اساسياً من دفاعاتنا الأرضية" بسبب قدرتها على المناورة. وأضاف أن "استبدال دباباتنا الأقدم بدبابات إم.1.إيه.2 سيعزز بسرعة وفعالية قدرتنا الدفاعية".

الحرس الإيراني: سنستهدف القواعد الأمريكية في الدول العربية المجاورة إذا انطلق منها اعتداء

المصدر: RT.. أكد نائب القائد العام للحرس الثوري للشؤون الثقافية والاجتماعية حسین نجات، أن قوات بلاده ستدمر حاملات الطائرات الأمريكية في مياه الخليج في حال ارتكبت أي حماقة ضد إيران. وقال نجات: "القواعد الأمريكية في المنطقة تقع في مرمى الصواريخ الإيرانية.. صواريخنا ستستهدف القواعد الأمريكية في الدول العربية المجاورة في حال انطلاق أي اعتداء منها على بلادنا". وشدد المسؤول العسكري الإيراني على أن "الحرب ليست على جدول أعمال ترامب وهو يريد جر طهران إلى التفاوض من خلال الحد الأقصى من الضغوط". وأشار نجات، إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لم يرد على إسقاط الطائرة المسيرة، كونه يعرف أن "القواعد التي ستنطلق منها العمليات الأمريكية في مرمى صواريخنا". ونبه نائب القائد العام للحرس الثوري، إلى أن "إيران عرضت أمن إسرائيل للخطر وهي الآن تؤرق السعودية وأمريكا وإسرائيل.. طهران تخوض الحرب عند حدود العدو وليس على حدودها".

نتنياهو: إيران في مرمى طائراتنا الحربية...

الراي...الكاتب:(رويترز) ... حذر بنيامين نتنياهو رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي إيران، اليوم الثلاثاء، من أنها في مرمى الطائرات الحربية الإسرائيلية، مشيرا إلى تهديدات إيرانية بتدمير إسرائيل. وقال نتنياهو في تصريحات علنية في قاعدة جوية إسرائيلية «إيران كانت تهدد في الفترة الأخيرة بتدمير إسرائيل.. عليها ان تتذكر أن هذه الطائرات يمكنها الوصول إلى أي مكان في الشرق الأوسط بما في ذلك إيران وبالتأكيد سورية». ونقلت وكالة مهر الإيرانية شبه الرسمية للأنباء الأسبوع الماضي عن برلماني إيراني بارز قوله إنه إذا هاجمت الولايات المتحدة إيران فإن إسرائيل ستدمر في نصف ساعة.

الاتحاد الأوروبي يجدد مطالبته لإيران بوقف الأنشطة المتعارضة مع الاتفاق النووي

الكاتب:(كونا) .. جدد الاتحاد الاوروبي، اليوم الثلاثاء، مطالبته لإيران بوقف إجراءاتها المتعارضة للاتفاق النووي وذلك بعد تحقق الوكالة الدولية للطاقة الذرية من أن إيران تجاوزت حد 3.67 في المئة في تخصيبها لليوارنيوم. وأعربت ماجا كوسيجانسيك الناطقة باسم الممثلة العليا للسياسة الخارجية والامنية في الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني خلال مؤتمر صحافي «عن القلق البالغ تجاه الاجراءات الايرانية»، مبينة أن الاتحاد الاوروبي يقوم حاليا بالتواصل مع بقية اعضاء الاتفاق لمناقشة الخطوات التالية بموجب شروط الاتفاقية. وكانت كوسيجانسيك طالبت أمس إيران بوقف الاجراءات التي تتعارض مع الالتزامات التي تم التعهد بها بموجب خطة العمل المشتركة الشاملة المتعلقة بالاتفاق النووي الذي أبرمته مع مجموعة (5 + 1) مبينة انه تنتظر معلومات الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول التزام إيران بالاتفاق النووي. يذكر ان طهران اعلنت امس الاثنين ان نسبة تخصيبها لليورانيوم تجاوزت 5ر4 في المئة وذلك بعد يوم من اعلانها انها ستتجاوز السقف المحدد لها لتخصيب اليورانيوم بنسبة 3.67 في المئة في خفض لتعهداتها النووية وفق الاتفاق النووي الذي أبرمته مع مجموعة (5 + 1).

رئيس الأركان الإيراني: احتجاز بريطانيا ناقلة نفط لن يبقى دون رد

الكاتب:(رويترز) .. نقلت وكالة تسنيم شبه الرسمية للأنباء عن رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية الميجر جنرال محمد باقري قوله، اليوم الثلاثاء إن احتجاز بريطانيا ناقلة نفط إيرانية قرب جبل طارق الأسبوع الماضي «لن يبقى دون رد». وقال باقري «احتجاز ناقلة النفط الإيرانية استنادا إلى حجج ملفقة.. لن يبقى دون رد، وعند الضرورة سترد طهران بالشكل المناسب».

ظريف: بولتون ونتنياهو يغويان ترامب للقضاء على الاتفاق النووي

الكاتب:(رويترز) .. قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن مستشار الأمن القومي الأميركي، جون بولتون ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قتلا اتفاقية بين ثلاث دول أوروبية وإيران عام 2005 بإصرارهما على وقف التخصيب تماما. وأضاف «والآن يعمل بولتون ونتنياهو على إغواء ترامب للقضاء على الاتفاق النووي بنفس الطريقة».

خشية وقوفهم مع أميركا.. إيران تفاوض أحزابا كردية معارضة

المصدر: لندن - صالح حميد... ذكر معارضون من أكراد إيران أن مندوبين عن النظام الإيراني عقدوا اجتماعات في العاصمة النرويجية، أوسلو، تمهيدا لمفاوضات مع 4 أحزاب كردية معارضة هي الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني وحزب "كومله" كردستان إيران والحزبين الآخرين المنشقين عنهما تحت اسمين متشابهين هما: الحزب الديمقراطي الكردستاني و حزب "كومله" الكردستاني للكادحين. وعلمت "العربية.نت" من مصادر كردية أن المحادثات بين تلك الأحزاب والمسؤولين الإيرانيين، الذين كان من بينهم ضباط مخابرات، تمت على ثلاث مراحل في ألمانيا والنرويج. وقالت المصادر التي لم ترد الكشف عن هويتها، إن إيران هددت بمهاجمة قواعد تلك الأحزاب التي تتخذ من كردستان العراق مقرا لها وتدميرها بالكامل في حال تعرضت طهران لضربة أميركية واصطفت تلك الأحزاب إلى جانب أميركا وحلفائها. وذكرت المصادر الكردية أن إيران اشترطت على تلك الأحزاب ذات التوجهات اليسارية، إلقاء السلاح وتوقيع معاهدات بعدم الوقوف إلى جانب أي قوة معادية للنظام الإيراني، مقابل السماح لهم بالعودة إلى الداخل والنشاط كتنظيمات سياسية سلمية.

طهران تضغط على كردستان العراق

كما ضغطت طهران على حكومة إقليم كردستان العراق باتجاه حظر نشاط وتواجد تلك الأحزاب وتجريدها من السلاح أو يتم التعامل معها كقوة معادية، ما دفع بحكومة الإقليم أن تضغط على قادة أكراد إيران للدخول في المحادثات، بحسب المصادر. ويبدو أن الأحزاب الكردية الإيرانية أصبحت بين مطرقة النظام الإيراني الذي يقصف مقراتها بين الفينة والأخرى وبين ضغط حكومة كردستان العراق الذي لا يريد توترا مع طهران، بحسب ناشط كردي لـ "العربية.نت". وأفادت المصادر أن قادة الأحزاب الكردية الإيرانية لم يعلنوا صراحة عن وجود المحادثات لأنهم أصبحوا محرجين تحت ضغط كوادرهم والرأي العام الكردي، الذي يحتفل هذه الأيام بالذكرى الثلاثين لاغتيال الزعيم التاريخي الدكتور عبدالرحمن قاسملو الذي اغتيل 13 من يوليو/تموز عام 1989 على يد المخابرات الإيرانية في النمسا، عندما ذهب للتفاوض مع وفد حكومي إيراني قادم من طهران حول حقوق الأكراد، حيث أردوه قتيلا بوابل من الرصاص وهو على طاولة التفاوض. وأوضحت المصادر أن الاجتماعات تمت بوساطة منظمة غير حكومية قريبة من وزارة الخارجية النرويجية وتدعى "المركز النرويجي لتسوية النزاعات NOREF". كما أشارت إلى أن الوفد الإيراني ضم ممثلين رفيعي المستوى من وزارة الخارجية ومكتب المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، بالإضافة إلى ضباط من وزارة المخابرات وجهاز استخبارات الحرس الثوري. يذكر أنه بالإضافة إلى تصفية قاسملو، اغتالت المخابرات الإيرانية عام 1992 خلفه صادق شرفكندي، الأمين العام للحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني، وثلاثة من مساعديه في برلين، عندما كانا يعقدان اجتماعا للتفاوض أيضا، الأمر الذي دفع بمعارضين أكراد وإيرانيين لانتقاد الأحزاب التي تريد مفاوضة النظام في طهران واتهمتها بـ "عدم تعلم الدروس من الماضي".

لماذا يقدم أردوغان على "مغامرة التنقيب" في المتوسط؟

خاص- أبوظبي- سكاي نيوز عربية.. تثير قضية إصرار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على التنقيب عن الغاز في المياه الإقليمية الخاصة بقبرص، تساؤلات حول لجوء حكومة "العدالة والتنمية" لذلك كوسيلة لإسكات الرأي العام التركي بسبب الأزمات الاقتصادية المتلاحقة التي غرقت فيها البلاد، وللتغطية على الخسارة الأخيرة للحزب في الانتخابات البلدية. وأدانت قبرص مؤخرا في بيان رسمي، إقدام سفينتين تركيتين وهما "يافوز" و"فاتح" في الأشهر الأخيرة على التنقيب عن النفط والغاز قبالة سواحلها، الأمر الذي دفعها للقول بأنها تتعرض إلى "انتهاك للسيادة". ويأتي التنقيب التركي عن الطاقة شرقي المتوسط، في وقت تواجه العلاقات الأميركية- التركية توترا متزايدا، بسبب تصميم أردوغان على استكمال صفقة نظام الدفاع الجوي الروسي" إس 400" مما ينذر بتعرض بلاده لعقوبات أميركية قد تعصف بالاقتصاد التركي، المتدهور أصلا، بسبب سياسات أردوغان الداخلية. وفقدت الليرة التركية، الاثنين، 2 في المئة من قيمتها، بعد أيام من عزل أردوغان محافظ البنك المركزي، بسبب الخلافات بينهما بشأن توقيت خفض أسعار الفائدة لإنعاش الاقتصاد الذي أصابه الركود. وفي ظل هذه التطورات والأرقام الاقتصادية القاتمة في البلاد، يبقى السؤال المطروح لماذا يقدم أردوغان على مغامرة في المتوسط قد تزيد أعباء بلاده؟

سلسلة أسباب

بحسب الخبير في الشؤون التركية، خورشيد دلي، فإنه من الواضح أنه بعد الاكتشافات النفطية الكبيرة في المتوسط، يبدو أن هناك حلفا تشكل في المنطقة للتركيز على قطاع الطاقة، ويضم كلا من قبرص واليونان ومصر، مضيفا في حديث خاص لموقع "سكاي نيوز عربية"، أن تركيا تسارع إلى إرسال سفن التنقيب عن النفط في محاولة لحجز حصتها من هذه الاكتشافات. ولفت دلي إلى أن أنقرة تحاول ابتزاز أوروبا عبر إجبارها على مرور خطوط الغاز في المتوسط عبر المياه الإقليمية التركية أو أراضيها. وتصدم المحاولات التركية للتنقيب عن النفط بعقبات عدة، أبرزها أنها مخالفة للقانون الدولي، إذ تجري في مياه دولة لا يعترف بها أحد سواها، وهي جمهورية قبرص الشمالية، بحسب الخبير في الشؤون التركية. ورأى دلي أن الخطوات التركية الأخيرة تفتح الباب أمام مواجهة جديدة، خاصة أن الأمر يتعلق بمادة حيوية هي الطاقة، فالأوروبيون هددوا بفرض عقوبات على أنقرة. وبيّن أن طبيعة النظام التركي الذي يقوده أردوغان لا يستطيع أن يعيش دون مشكلات، إما داخلية من أجل ترتيب البيت الداخلي لحزبه، أو خارجية لصرف أنظار الأتراك بعيدا إلى الخارج وإظهار أردوغان بمظهر المدافع عنهم. وتصر تركيا على أنها لن تسمح لشركات الطاقة بالقيام بأنشطة التنقيب والإنتاج في سواحل جمهورية شمال قبرص، غير المعترف بها دوليا. وتقول أنقرة، إن قطاعات معينة من المنطقة البحرية قبالة قبرص، المعروفة باسم "المنطقة الاقتصادية الخالصة"، تقع تحت سيادتها أو سيادة القبارصة الأتراك، فيما يعرف بـ"الجرف القاري" لتركيا.

ماذا يقول القانون الدولي؟

ويؤكد خبراء في القانون الدولي أن تركيا لا تدافع عن حقوقها في شرق المتوسط، بل تدافع عن حقوق الجيب الانفصالي، الذي لا يعترف به أحد غيرها. وجمهورية شمال قبرص التي أقيمت عام 1974 بعد الغزو العسكري التركي، لم تعترف بها الأمم المتحدة أو دول أخرى، كما أن تركيا غير موقعة على اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار عام 1982 التي تنظم كافة المسائل المتعلقة بالبحار، وتحديدا تعيين الحدود بين الدول، علما أن دولا عديدة في شرق المتوسط قد وقعت على هذه الاتفاقية.

لافروف: البنية العسكرية للناتو تقترب من حدودنا والوضع مختلف عما كان عليه عام 2011

RT.... أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن الأمن الأوروبي الأطلسي يشهد حالة من الأزمة، معتبرا أن هذا الأمر ناجم عن أنشطة الناتو وبينها اقتراب بنيته العسكرية من حدود روسيا. وقال لافروف، في تصريح صحفي أدلى به اليوم الثلاثاء عقب مشاركته في اجتماع لدول منظمة الأمن والتعاون في أوروبا عقد بسلوفاكيا: "تمت مناقشة ظروف الأزمة التي يشهدها في الوقت الراهن الأمن الأوروبي الأطلسي، وأنتم تعلمون ما هي الظروف التي تؤثر على هذا الواقع. وهي استمرار تنمية الناتو لعضلاته العسكرية واقتراب بنيته العسكرية من الحدود الروسية والمطالبة بزيادة الميزانيات العسكرية دون أي مراجعة، لا سيما أنها أكبر لدى دول الناتو 20 مرة من إنفاق روسيا في هذا المجال". وأضاف لافروف: "وبالطبع تعرض هذا الوضع للتأثير في ظل ما حدث لمعاهدة نزع الصواريخ قصيرة ومتوسطة المدى، والتي تفقد وجودها بسبب الإجراءات أحادية الجانب من قبل الولايات المتحدة ورفضها حتى دراسة التوضيحات التي كنا مستعدين لتقديمها، وهم تجاهلوا المقترح بتنظيم عرض مفصل لهذه الأسلحة أمامهم والرد على أسئلتهم". وأشار لافروف إلى أن "مثل هذه الإنذارات أصبحت أسلوبا عاديا للإدارة الأمريكية"، مضيفا: "لا أعتقد أن هذا الأمر يزيد من النجاحات في الساحة الدولية". وشدد على أن "الوضع خطير بما فيه الكفاية ويتطلب حلولا وخطوات عملية لحلحلة التوتر ووقف التصعيد"، موضحا: "ومع ذلك نأمل، وهو ما أكدناه اليوم، في أن يؤدي الحوار الممنهج إلى نتائج ملموسة في المستقبل الأقرب. ومن الواضح مع ذلك أن الوضع يختلف تماما عما كان عليه في 2011، عندما تم تبني اتفاق فيينا حول إجراءات الثقة، حيث يطالب زملاؤنا الغربيون بتنسيق خطوات إضافية ومزيد من الشفافية، لكن الوضع اليوم مختلف لأنه يجري تعزيز البنية العسكرية للناتو مع اقترابها من حدودنا".

الأفغان يتفقون على إعداد "خريطة طريق للسلام"

روسيا اليوم...المصدر: أ ف ب... تعهدت حوالى 70 شخصية أفغانية تمثل كلا من حركة "طالبان" والحكومة والمعارضة والمجتمع المدني، في ختام محادثات سلام استضافتها الدوحة خلال اليومين الأخيرين، بإعداد "خريطة طريق للسلام". وللوصول إلى هذا الهدف وعد المندوبون الأفغان بـ"الحد من العنف" والعمل على عودة المهجرين ورفض تدخّل القوى الإقليمية في الشؤون الداخلية الأفغانية، حسبما جاء في البيان الختامي الصادر عن الاجتماع. كما تعهّد المشاركون بـ"ضمان حقوق المرأة في المجالات السياسية والاجتماعية والاقتصادية والتعليمية والثقافية، وفقاً للإطار الإسلامي والقيم الإسلامية". وكان الموفد الخاص القطري لشؤون مكافحة الإرهاب مطلق القحطاني قال لوكالة "فرانس برس" نهار الاثنين إن "تقدّما تحقق" خلال المحادثات، وأضاف: "لقد فوجئنا بجدّية الطرفين والتزامهما بالعمل على إنهاء هذا النزاع". وعلى هامش محادثات السلام هذه أجرى ممثلو "طالبان" محادثات منفصلة في الدوحة مع المبعوث الأمريكي الخاص إلى أفغانستان زلماي خليل زاد لبحث سبل التوصل لاتفاق يتيح انسحاب القوات الأمريكية مقابل عدد من الضمانات. ومثّلت محادثات الدوحة محاولة جديدة لتحقيق اختراق سياسي، بينما تسعى الولايات المتحدة لإبرام اتفاق مع "طالبان" في غضون ثلاثة أشهر لبدء سحب جنودها قبل سبتمبر، موعد الانتخابات الأفغانية. ومحادثات الدوحة هي ثالث لقاء من هذا النوع بين "طالبان" وسياسيين أفغان عقب اجتماعين مماثلين عقدا في موسكو في فبراير ومايو الماضيين.

أول حاملة طائرات تركية محلية الصنع تبحر في المتوسط وسط خلافات مع القاهرة

المصدر: TRT+ RT بثت قناة TRT التركية، شريط فيديو قالت إنه لأول حاملة طائرات تركية محلية الصنع وهي تبحر في البحر الأبيض المتوسط. وحسب رئيس غرفة التجارة البحرية في تركيا، متين قلقوان، فإن الحاملة، التي تحمل اسم (أناضول) هي سفينة هجومية متعددة الأغراض. وأوضح أن السفينة الجديدة ستساهم في تعزيز قوة سلاح البحرية التركية، وأنها حاملة طائرات صغيرة، لكنها قادرة على القيام بوظائف متعددة تجعلها تتفوق على نظيراتها الأخرى في العالم. وقال قلقوان إن تصنيع تركيا لهذه الحاملة يجعلها من بين الدول العشر التي تمتلك مثل هذه السفن. وأكد أن تكلفة صنع السفينة زادت على مليار يورو، وشارك في بنائها أكثر من ألفي شخص. وبدأ صنع السفينة عام 2016 في حوض للسفن بمدينة اسطنبول، ويبلغ طولها 232 مترا، وعرضها 32 مترا، أما ارتفاعها فيبلغ 58 مترا. وتضم السفينة مرآبا بمساحة 1410 أمتار مربعة، وفيها 6 مهابط للطائرات، وتستطيع حمل 6 طائرات هجومية، و4 مروحيات قتالية، 8 مروحيات شحن. ويأتي الإعلان عن حاملة الطائرات التركية بعد اتهامات وجهتها مصر للسلطات التركية "بمواصلة اتخاذ إجراءات أحادية" تزيد من حدة التوتر في البحر الأبيض المتوسط على خلفية إرسال أنقرة سفينة ثانية إلى سواحل شمال قبرص للتنقيب عن الغاز. وكان بيان للخارجية المصرية قد دعا أنقرة إلى عدم التصعيد والالتزام باحترام وتنفيذ قواعد القانون الدولي وأحكامه. وتنفذ تركيا، منذ يوم 4 مايو الماضي، أعمال تنقيب عن الغاز، "بإذن" من جمهورية شمال قبرص التركية، في منطقة من مياه البحر الأبيض المتوسط، تعتبر جزءا من المنطقة الاقتصادية الخاصة بجمهورية قبرص المعترف بها دوليا. وأثارت هذه الخطوة انتقادات شديدة من قبرص واليونان والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وكذلك مصر، إلا أن تركيا أكدت مرارا عزمها مواصلة هذه الأنشطة بل وإرسال سفينة تنقيب ثانية إلى المنطقة. وقالت السلطات التركية إنها لن تسمح لشركات الطاقة بأنشطة التنقيب والإنتاج في المناطق التي تدخل في نطاق الصلاحيات البحرية لجمهورية شمال قبرص التركية، وأرسلت مؤخرا سفينة ثانية تحمل اسم "ياووز" إلى المنطقة.

 

 

 

 

 

 



السابق

لبنان..بومبيو يدعو إلى تصنيف حزب الله باكمله "منظمة إرهابية"...للمرة الأولى نواب وقيادات من "حزب الله" على قائمة العقوبات الأميركية..بعد عقوبات واشنطن على 3 من حزب الله.. الدولة اللبنانية بدائرة الخطر!..."لبنان القوي": خصوصيات المناطق ذابت..ردود عنيفة من"التقدمي"...الأزمة العاصِفة في لبنان في عهدة «رسم تشبيهي» لحلٍّ «مُدَوْزَن»...«حزب الله» لا يدعم إسقاط حكومة الحريري...«اللواء...موفد الحريري إلى بعبدا: إنذار من تداعيات «السلوك الكيدي».....المجلس العدلي» يفرمِل مجلس الوزراء.. والبديل تفعيل العمل الوزاري!....

التالي

سوريا...فرع أمني جديد لـ«حماية مؤسسات الدولة» ضمن تغييرات أجراها الأسد بدعم روسي....منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ستحقق في تسع هجمات حدثت في سورية...«التايمز»: إقالة الأسد لجميل الحسن محاولة لبناء علاقات مع العرب... قوات فرنسية وبريطانية إلى سورية...


أخبار متعلّقة

أخبار وتقارير.....«الساحر» يستل «أرنباً» عشية الانتخابات نتانياهو يبحث حلفاً دفاعياً مع واشنطن..طريق الحرير الروسي.. روسيا تربط آسيا بأوروبا بمشروع ضخم....مسؤول أميركي: زوارق إيرانية تفشل في احتجاز ناقلة بريطانية في الخليج...أوروبا - الولايات المتحدة - إيران... مثلث للحوار... والتجميد مقابل التجميد!...ليبرمان: صراعنا مع العالمين العربي والإسلامي... تركي الفيصل: لا سلام من دون دولة فلسطينية عاصمتها القدس....إسرائيل تعلن إحباط 50 عملية لإيران و«داعش» حول العالم..موقع إسرائيلي: إيران تنوي مهاجمة القوات الأمريكية وإسرائيل انطلاقا من مدينة البوكمال السورية....رئيس الأركان الروسي وقائد قوات الناتو بأوروبا يبحثان الوضع في سوريا وأفغانستان..

Calling a Halt to Turkey’s Offensive in North-eastern Syria

 السبت 12 تشرين الأول 2019 - 7:08 ص

Calling a Halt to Turkey’s Offensive in North-eastern Syria https://www.crisisgroup.org/middle-ea… تتمة »

عدد الزيارات: 29,587,683

عدد الزوار: 714,038

المتواجدون الآن: 0