أخبار وتقارير......حزب الله في أميركا اللاتينية.. الجريمة السرية.......تركيا ومنظومة الصواريخ الروسية.. السيناريوهات والتداعيات....تقرير أميركي يحذر من تعاون جديد بين القاعدة وإيران....«النمسا» تضبط 11 مهاجراً إيرانياً تسللوا عبر أحد القطارات...واشنطن تشيد بأكثر محادثاتها "إنتاجية" مع "طالبان"...ماكرون يبدي لروحاني "قلقه البالغ" حيال تطورات الملف النووي الايراني....واشنطن بوست: إدارة ترامب تدرس الاحتمالات القانونية لضرب إيران..

تاريخ الإضافة الأحد 7 تموز 2019 - 5:12 ص    عدد الزيارات 264    التعليقات 0    القسم دولية

        


حزب الله في أميركا اللاتينية.. الجريمة السرية...

سكاي نيوز عربية – أبوظبي... مع إعلان الولايات المتحدة الانسحاب من الاتفاق النووي، وضعت واشنطن ضمن استراتيجيتها في مواجهة إيران محاربة أذرعها المنتشرة في عدد من الدول العربية، ويبدو أن حزب الله اللبناني أقوى الأذرع الإيرانية يخوض مواجهة مع الأميركيين بعيداً عن أنظار الإعلام. أزمة فنزويلا المتفاقمة ترتبط بشكل مباشر مع التطورات الحادة في منطقة الخليج، فرغم المسافة البعيدة إلا أن الأزمة الفنزويلية مرتبطة بالأزمة الإيرانية وتبعاتها على حزب الله الذي يعاني من ضعف تمويل إيران بعد فرض العقوبات الاقتصادية وتقلص دوره في تجارة المخدرات وغسيل الأموال في أميركا اللاتينية.

تجفيف تمويل حزب الله

في فبراير 2019 سلط وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الضوء على نشاط حزب الله اللبناني في فنزويلا، وعلى رغم المسافة البعيدة إلا أن تأثير حزب الله في المجتمع الفنزويلي منذ 2008 أصبح أكبر مما يتصوره الكثيرين. تعتبر جزيرة مارغريتا، التي تقع قبالة سواحل فنزويلا، ملاذًا آمنًا لعناصر الحزب. وفي ظل نظام الرئيس الفنزويلي السابق هوغو تشافيز، عملت الحكومة على توفير الملاذ الآمن لمؤيدي حزب الله في فنزويلا. لكن الأكثر إثارة للجدل مما قاله بومبيو هو اعتقاد واشنطن أن تغيير نظام نيكولاس مادورو سينهي علاقة فنزويلا مع حزب الله. بيد أن هناك سببًا للشك في أن هذا التغيير سيؤثر على طبيعة العلاقة الإشكالية لكاراكاس مع المجموعة الإرهابية. لدى حزب الله تاريخ طويل ويمكن أن يوصف بـ (القذر) في فنزويلا فقد نشط في تهريب الكوكايين عبر مواطن لبناني مرتبط بحزب الله يدعى شكري حرب بحسب "فورين بوليسي"، وهو مهرب مخدرات ويمارس غسيل الأموال ويتنقل باسم "طالبان" واستخدم بنما وفنزويلا كمحاور لإرسال المخدرات من كولومبيا إلى الولايات المتحدة وغرب أفريقيا والشرق الأوسط وأوروبا. وقد غسل عائدات تهريب الكوكايين بتحويلها إلى البيزو الكولومبي أو البوليفار الفنزويلي، حيث كان صافي أرباح حزب الله يتراوح بين 8% و14%.

صفقة الشر

تم الاتفاق بين كل من الرئيس الفنزويلي الراحل هوغو شافيز وجماعة القوات المسلحة الثورية في كولومبيا (فارك) ومنظمة حزب الله. حصل الاتفاق، وفق ما أوردت تقارير نشرتها وسائل إعلام إسبانية، على الضوء الأخضر النهائي في ذلك العام بعد أن عزز النظامان الحاكمان في فنزويلا وإيران علاقاتهما بقوة، تحت قيادة الزعيم البوليفاري الراحل والرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد، ثم سار رئيس فنزويلا الحالي نيكولاس مادورو على نهج سلفه. تصنف "فارك"، أقدم الجماعات المتمردة في أميركا اللاتينية، من قبل الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة كجماعة إرهابية بنشاط حثيث في تجارة المخدرات بالمنطقة. يبدأ انتشارها من المكسيك حتى الجنوب في الأرجنتين. ووفرت العلاقات التي أقامتها على مدار العقود الأخيرة أقوى الصلات بزعماء أكثر عصابات المخدرات دموية، والتي تبرز "سينالوا" من بينها، ولا تتوقف هذه الروابط، رغم تأكيد (فارك) منذ عامين أنها تدفع حواراً للسلام مع الحكومة الدستورية في كولومبيا. يسيطر حزب الله على مئات الأطنان من المخدرات في هذه المنطقة الحدودية، لتجد طريقها إلى فنزويلا، ومنها تنطلق السفن إلى غرب إفريقيا لإغراق السوق الأوروبية بها. وتُقدر حركة تجارة المخدرات فيها بنحو 14 مليار دولار بما فيها غسل الأموال والتحويلات التي تخرج من هناك لتمويل أنشطة إرهابية لحزب الله، كما رصدت دول في أميركا اللاتينية حركة تحويلات كبيرة من هناك إلى بلدان عربية وغربية. ونجح حزب الله وفيلق القدس في الهيمنة على بعض المسالك المهمة في تجارة المخدرات في تلك المناطق المحيطة بجبال الأنديز، من البيرو إلى الأرجنتين ونصف القارة تقريباً وصولاً إلى الكارييبي.

الرشوة طريق للنفوذ

تمتد مخالب حزب الله إلى أعلى مستويات الحكومة الفنزويلية خصوصاً خلال فترة حكم الرئيس الراحل شافيز وما زالت، إذ دفع حزب الله رشى لضباط أمن الحدود الفنزويليين ومسؤولي وكالات إنفاذ القانون عبر أعضاء في حزب الله أو من عملاء لهم يمكثون على الأراضي الفنزويلية، وأيضاً عبر شخصيات متعددة تقوم بإدارة عمليات الاتجار بالمخدرات والفساد، أهمها وزير الصناعات طارق العيسمي الذي شغل منصب نائب الرئيس فيما بعد، وحاكم ولاية أراغوا، والمقرب جدًا من حزب الله والذي فتح الأبواب لتعاملات مريبة مع تنظيم حزب الله الإرهابي، ووزير الداخلية نيستور ريفيرول، والمهرب الفنزويلي من أصل لبناني وليد مقلد. ومع ذلك، يمتلك حزب الله جذورًا عميقة في فنزويلا، ومن غير المرجح أن تتمكن أي حكومة فنزويلية من طرده منها بشكل كامل.

الكوكايين من فنزويلا إلى لبنان

إن إحدى الطرق التي يُرسل عن طريقها الكوكايين إلى لبنان هي من خلال وضعها على متن طائرات الخطوط الجوية الإيرانية في رحلتها الأسبوعية من فنزويلا إلى دمشق، ثم نقلها براً بالشاحنات إلى لبنان، وذلك وفقاً لما أكده أكثر من مرة سابقاً مدير إدارة مكافحة المخدرات في لبنان اللواء عادل مشموشي. كما أكد ذلك مسؤولون أميركيون عند مناقشة ذلك الطريق أن "هذه العملية لا يمكن أن تتم دون إشتراك حزب الله فيها، وفقاً لما ذكرته صحيفة نيويورك تايمز في ديسمبر 2011 م. كشف رئيس المخابرات السابق في فنزويلا هوغو كارفاخال النقاب عن تورط أعلى الهرم في الحكومة الفنزويلية والدائرة الضيقة المحيطة به في تجارة المخدرات، وتدريب عناصر تنظيم حزب الله الإرهابي. وأكدت اعترافات كارفاخال على أنّ حزب الله متورط في تجارة المخدرات من قلب أميركا اللاتينية، القارة الأكثر إنتاجاً للمخدرات في العالم. وأكد أن الاتجار بالمخدرات والفساد كانا من الأمور الشائعة والروتينية، ويقوم بإدارة عملياتها شخصيات بارزة مثل نيستور ريفيرول، وزير الداخلية وطارق العيسمي، الوزير الذي شغل منصب نائب الرئيس فيما بعد، والنظام الفنزويلي نفسه. وقال: إن المسؤولين الفنزويليين، الذين يتولون مهام مكافحة تهريب المخدرات والمنوط بهم حماية البلاد من شرورها، هم أنفسهم الذين يقومون بالمتاجرة بها في الوقت نفسه. وأكد أنه عندما سافر هو والعيسمي إلى إيران في عام 2009م، كجزء من وفد يمثل الرئيس هوغو شافيز، طلب العيسمي، وزير الداخلية آنذاك، التوقف في سورية بحجة أنه كان لديه أصدقاء وأقارب هناك، مضيفًا أنه خلال فترة التوقف، التقوا بممثل عن حزب الله والدبلوماسي المتعاطف مع التنظيم الإرهابي غازي نصر الدين، القائم بالأعمال السابق في السفارة الفنزويلية في دمشق. واقترح العيسمي خطة سيأتي بها عناصر من تنظيم حزب الله إلى فنزويلا للتعاون في تجارة المخدرات وتمويل التسليح بالتواطؤ مع عناصر الحركة المتمردة الكولومبية، المعروفة باسم "القوات المسلحة الثورية لكولومبيا" (فارك).

عيون أوباما .. لماذا أغمضت؟

عرقلتْ إدارة الرئيس الأميركي السابق، باراك أوباما، تحقيقات أجرتها وحدةٌ تابعةٌ لإدارة مكافحة المخدرات في أنشطة "حزب الله" اللبناني الإجرامية وداعميه من الإيرانيين، خوفاً من أنْ تقوّض ملاحقة المتهمين فرص التوصّل إلى اتفاق مع طهران حول برنامجها النووي. وكشفت مجلة "بوليتيكو" الأميركية عن وثائق ومقابلات مع مسؤولين أميركيين حاليين وسابقين، تشرح كيف تحول "حزب الله" من منظمة سياسية وعسكرية، تنشط في الشرق الأوسط، إلى منظمة إجرامية دولية تجني ما يصل إلى مليار دولار سنوياً من الاتّجار بالسلاح والمخدرات وتبييض الأموال وغيرها من الأنشطة الإجرامية، وفق ما نقلت صحيفة الشرق الأوسط. واستعرض التقرير الاستقصائي، المكون من ثلاثة أجزاء، محاولات عرقلة مسؤولين في وزارات الخارجية والعدل والخزانة الأميركية، لجهود الحملة التي أطلقتها جهات التحقيق تحت اسم "مشروع كساندرا" في عام 2008، لملاحقة الشبكة الإجرامية الدولية للحزب.

فرنسا .. تحقق

أثار قرار المدعي العام الفرنسي إحالة 15 شخصاً يتعاملون مع حزب الله اللبناني إلى المحكمة الجنائية بتهمة "الاتجار بالمخدرات وغسل الأموال" التساؤل حول ما إذا كان الحزب يعتمد على شبكات غسيل أموال ومخدرات في أوروبا لتمويل نشاطاته؟ ..وبحسب ما نقلته صحيفة "الشرق الأوسط" فإن صحيفة "لونوفيل أوبسرفاتور" الفرنسية الأسبوعية، أكدت "تعاون شبكة حزب الله مع شبكات دولية للإتجار بالمخدرات وغسل الأموال، كان من أبرزها شبكة كولومبية للاتجار في المخدرات الصلبة "الكوكايين والهروين"، والتي يعود ارتباطها مع حزب الله إلى العام 2012". ووفقاً للصحيفة الفرنسية، "يتولى اللبناني محمد عمار الملقب بـ "أليكس" قيادة الشبكة التي تعمل لصالح حزب الله اللبناني، مع لبنانيين آخرين قيد الاعتقال، لم تذكر الصحيفة الفرنسية أسماءهم". وأشارت الصحيفة أيضاً، إلى أنّ عمار وأشخاصاً آخرين، سبق أن قبض عليهم عام 2016، في أميركا وإفريقيا، وأنّ "مكاسب الحزب من أموال المخدرات، ربما تصل إلى 500 مليون دولار سنوياً".

تنظيم الدولة يتبنى الهجوم على مسجد في أفغانستان وثكنة للجيش في موزمبيق..

الراي...الكاتب:(أ ف ب),(رويترز) .. أعلن تنظيم الدولة مسؤوليته، اليوم السبت، عن هجوم دام الليلة الماضية على مسجد في إقليم غزنة بوسط أفغانستان. وقال عارف نوري الناطق باسم حكومة الإقليم إن شخصين على الأقل قُتلا فيما أصيب 20 آخرون جراء انفجار قنبلة زرعها مقاتلو التنظيم المتشدد داخل مسجد المحمدية الذي يرتاده الشيعة مساء أمس الجمعة. ويستهدف تنظيم الدولة الإسلامية الأقلية الشيعية في أفغانستان من حين لآخر ويصفها بالمرتدة. وقال التنظيم إن 40 شخصا أصيبوا في الانفجار. وقال مسؤولون حكوميون إن القنبلة زُرعت قبل صلاة الجمعة. وشهد إقليم غزنة اشتباكات كثيفة في الآونة الأخيرة بين القوات الحكومية ومقاتلي طالبان. وعلى الرغم من أن معظم المعارك في أفغانستان تدور بين مقاتلين من السنة، فإن عدد الهجمات ضد أهداف شيعية تصاعد خلال السنوات القليلة الماضية. وكثيرا ما يعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن هجمات على أهداف مدنية. وتستعر الحرب في أفغانستان حاليا رغم محادثات سلام بين مسؤولين أمريكيين وحركة طالبان بهدف إنهاء الحرب. كما قتل سبعة أشخاص بينهم شرطي في شمال موزمبيق في هجوم تبناه التنظيم أيضا بحسب ما أكدت السبت مصادر محلية. وقتل شرطي وستة مدنيين بينهم طفلان في هذا الهجوم مساء الأربعاء في قرية لودينغو في مقاطعة نانغاد، كما أكد لوكالة فرانس برس مسؤول محلي من محافظة كابو ديلاغو شمال موزمبيق، دون تفاصيل حول الأسلوب الذي استخدمه المهاجمون. ومنذ أكتوبر 2017، بدأ المسلحون الإسلاميون استهداف القرى المعزولة في كابو ديلاغو، وهي محافظة غنية بالغاز الطبيعي وغالبية سكانها من المسلمين. وقتل أكثر من 250 شخصاً في هذه الهجمات، وأجبر الآلاف على مغادرة منازلهم، رغم الحضور القوي للشرطة والجيش في هذه المنطقة الحدودية مع تنزانيا. وبحسب موقع مجموعة «سايت» الذي يرصد المواقع الجهادية، نشر تنظيم الدولة الإسلامية مساء الجمعة بيانا يؤكد مسؤوليته عن هجوم الأربعاء. وهي المرة الثانية التي يتبنى فيها التنظيم هجوماً في شمال موزمبيق.

تركيا ومنظومة الصواريخ الروسية.. السيناريوهات والتداعيات

عواد الجعفري - أبوظبي- سكاي نيوز عربية.. يؤكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، مرارا أن بلاده ماضية في صفقة شراء منظومة الصواريخ الدفاعية الروسية "إس 400" حتى النهاية، لكن محللين رجحوا أن يناور أردوغان في الأمر، حتى يتجنب الدخول في مواجهة مع الولايات المتحدة، ستكون بمثابة "انتحار سياسي" له. وأفادت تقارير إخبارية تركية، الجمعة، بأنه سيتم تحميل أول دفعة من منظومة الدفاع الروسية "إس-400" التي اشترتها أنقرة على طائرات شحن يوم الأحد، وستصل لتركيا في وقت ما خلال هذا الأسبوع، لكن المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، رفض الخميس، إعطاء موعد محدد لاستلام المنظومة الصاروخية الروسية، مكتفيا بالقول إنه في "وقت قريب".

إفراغ الصفقة من مضمونها

ورأى الباحث السياسي، بركات قار، في حديث خاص لموقع "سكاي نيوز عربية"، أن الصفقة أصبحت شبه منتهية، لكن الأمر يتركز حاليا حول كيفية جعلها غير فعالة. وأضاف أن الحديث الدائر حول وضع الصواريخ الروسية في محيط أنقرة فقط، مما يعني أنه لن يكون لها معنى. وأوضح أن الأمر يأتي في سياق محاولة تجنب العقوبات الأميركية، والبحث عن صيغة ترضي واشنطن، التي يمكن أن تأخذ في المقابل من أنقرة موقفا جديدا فيما يتعلق بالعقوبات على إيران وأخرى في الملف السوري. وشدد على أن أي عقوبات ستفرضها واشنطن على تركيا ستؤدي إلى نتائج سلبية، تطال اقتصادها المتراجع أصلا. أما الباحث المتخصص في الشؤون التركية، أسامة عبد العزيز، فتوقع في حديث خاص لـ"سكاي نيوز عربية" أن يتراجع أردوغان عن إتمام الصفقة مع روسيا، حفاظا على مصالحه، خاصة مع إصرار البنتاغون والكونغرس الأميركي على فرض العقوبات في حال وصلت الصواريخ الروسية إلى تركيا. وكان أردوغان صرح في قمة العشرين التي اختتمت في اليابان أخيرا، عقب لقائه نظيره الأميركي، دونالد ترامب، بأن بلاده لن تخضع لعقوبات من جانب واشنطن، بسبب صواريخ "إس 400". لكن مسؤولين أميركيين سارعوا إلى التأكيد على أن إدارة ترامب تخطط لفرض عقوبات على تركيا، إن حصلت على منظومة الدفاع الروسية. وبيّن عبد العزيز أن دخول أردوغان حاليا في مواجهة مع الولايات المتحدة يعني "انتحارا سياسيا"، لاسيما للتداعيات العسكرية والاقتصادية لهذه المواجهة، خاصة في ظل الحالة المتراجعة للاقتصاد التركي. واستشهد بالتداعيات المدمرة للعقوبات الأميركية على الليرة التركية، الصيف الماضي، بسبب احتجازها القس الأميركي، أندرو برانسون. وأشار إلى أنه في حال جازف أردوغان، ووصل بالصفقة إلى نهايتها، فسيتعرض إلى عقوبات أميركية، مثل تعليق صفقة مقاتلات إف 35 الأميركية المتطورة. ولفت إلى أنه يمكن أن يفرض الأميركيون والغربيون عقوبات متدرجة على تركيا، الدولة العضو في حلف "الناتو"، مثل الحرمان من التعامل العسكري.

تقرير أميركي يحذر من تعاون جديد بين القاعدة وإيران

المصدر: دبي - عبطان المجالي.. قرع طبول الحرب في الخليج حتى وإن لم تندلع تلك المواجهة بين الأميركيين والإيرانيين إلا أنها ستدفع بالعلاقة بين القاعدة والنظام في طهران لمستوى جديد. وبحسب تقرير لمؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات في واشنطن، فإن تصاعد التوتر في الخليج قد يؤدي إلى اتخاذ طهران خطوات في إعادة التعاون مع الجماعات المتطرفة المستعدة دوماً لتوظيف أي صراع لصالحها. وقد يدفع تبادل المصالح، بحسب التقرير الأميركي، تنظيم القاعدة أيضاً للاستفادة من التوتر الحاصل، دون استبعاد أن يقوم "داعش" بمحاكاة القاعدة في ذلك. وتستند احتمالية التعاون إلى تاريخ العلاقة بين إيران والقاعدة التي تعود إلى تسعينيات القرن الماضي. فبعد تفجيرات الحادي عشر من أيلول/سبتمبر، لجأت قيادات من القاعدة، ممثلة بزعيمها آنذاك أسامة بن لادن ونجليه حمزة وسعد، إلى إيران ووجدوا فيها ملجأً آمناً. وبعد الحرب الأميركية في العراق عام 2003، دعم النظام الإيراني مجموعات متطرفة، منها القاعدة، لشن عمليات ضد القوات الأميركية. ويستشهد الكثير بالعلاقة بين إيران والتنظيمات الإرهابية ببقاء أراضيها بعيداً عن مسرح عمليات الإرهاب، واعتماد طهران في حروبها على وكلاء وأذرع عسكرية تعمل على دعمهم بالمال والسلاح بهدف زعزعة الاستقرار.

«النمسا» تضبط 11 مهاجراً إيرانياً تسللوا عبر أحد القطارات

المصدرKUNA... اعلنت الشرطة النمساوية اليوم السبت عن ضبط 11 مهاجرا ايرانيا غير شرعي حاولوا التسلل عبر قطار نقل بضائع جنوبي البلاد. وذكر موقع (او اي 24) الاخباري نقلا عن الشرطة النمساوية انه تم العثور على المتسللين بين ثلاجات بضائع داخل عربة في قطار قادم من صربيا حيث كانوا ينوون التوجه الى المانيا. واوضحت الشرطة انهم مكثوا بين ثلاجات البضائع في القطار مدة 40 ساعة ومن بينهم اطفال ونساء لافتة الى ان صحتهم جيدة. واضافت ان التحقيقات لا تزال جارية معهم حيث تبين في التحقيقات الاولية انهم قاموا بدفع مبلغ ألف يورو عن كل شخص بما يعادل نحو 1100 دولار امريكي للشخص الذي حاول تهريبهم. وتتخذ النمسا اجراءات صارمة تجاه المهاجرين غير الشرعيين حيث قامت بترحيل الاف اللاجئين والمهاجرين إذ تربط السلطات النمساوية ارتفاع نسبة الجريمة بالمهاجرين غير الشرعيين. يذكر انه في عام 2015 عثر على 71 مهاجرا متوفين داخل شاحنة على طريق في النمسا بسبب عمليات التهريب.

واشنطن تشيد بأكثر محادثاتها "إنتاجية" مع "طالبان"

الحياة...كابول - أ ف ب - .. أعلن الموفد الأميركي المكلّف ملف أفغانستان زلماي خليل زاد اليوم السبت، أن الجولة السابعة من محادثات السلام التي تجريها الولايات المتحدة مع حركة "طالبان" كانت "الأكثر إنتاجية" حتى الآن. وقال عشية حوار بين الأطراف الأفغان تستضيفه الدوحة غداً: "الأيام الستة الأخيرة كانت الأكثر إنتاجية من بين الجولات التي أجريناها مع طالبان. أحرزنا تقدّماً في كل المسائل التي تُناقش". جاء ذلك بعد ساعات على مقتل 14 شخصاً وجرح 39، بينهم نساء وأطفال، إثر سقوط قذائف هاون على سوق مزدحمة في ولاية فارياب شمال أفغانستان. واتهم ناطق عسكري أفغاني "طالبان" بإطلاق القذائف، مشيراً الى أنها كانت تحاول استهداف نقطة تفتيش للجيش قرب السوق..

ماكرون يبدي لروحاني "قلقه البالغ" حيال تطورات الملف النووي الايراني

ايلاف....أ. ف. ب... باريس: أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لنظيره الإيراني حسن روحاني السّبت عن "قلقه البالغ في مواجهة خطر إضعاف الاتّفاق النووي" الموقّع مع إيران و"العواقب التي ستلي ذلك بالضّرورة"، وفق ما أعلن قصر الإليزيه. وخلال مكالمة هاتفيّة استمرّت أكثر من ساعة، قال ماكرون لروحاني إنّه يُريد أن "يستكشف بحلول 15 تمّوز/يوليو الشروط لاستئناف الحوار مع جميع الأطراف". وقالت الرئاسة الفرنسيّة في بيان "خلال الأيّام المقبلة، سيُواصل رئيس الجمهوريّة مشاوراته مع السُلطات الإيرانيّة والشركاء الدوليّين المعنيّين" من أجل الدفع نحو "التهدئة الضروريّة"، بعد إعلان إيران أنّها ستعمد إلى تجاوز مستوى تخصيب اليورانيوم المحدّد في الاتّفاق النووي. وكان روحاني أعلن الأربعاء أنّ بلاده ستعمد اعتباراً من الأحد إلى تخصيب اليورانيوم بمستوى يتخطّى نسبة 3,67% التي حدّدها الاتّفاق النووي، وذلك ردّاً على انسحاب واشنطن منه وإعادة فرضها عقوبات على طهران. وأعلنت طهران في 8 أيّار/مايو، بعد عام على انسحاب واشنطن من الاتّفاق النووي، نيّتها التّراجع عن اثنين من التزاماتها اللين كانا يضعان سقفاً لاحتياطي اليورانيوم المخصّب والماء الثقيل. وسبق لطهران أن منحت مهلة 60 يوماً للدّول التي لا تزال ضمن الاتّفاق النووي (المملكة المتحدة، فرنسا، ألمانيا، الصين وروسيا) لمساعدتها على الالتفاف على العقوبات الأميركيّة، وإلا فإنّها ستتراجع عن التزامين آخرين. غير أنّ طهران اعتبرت حتّى الآن أنّ جهود تلك الدول لا تزال غير كافية. وكانت الوكالة الدوليّة للطاقة الذرّية أعلنت أنّ اجتماعاً طارئاً سيُعقد الأربعاء في العاشر من تمّوز/يوليو بناءً على طلب الولايات المتحدة للبحث في انتهاكات إيران للاتّفاق النووي. كما سبق لطهران أن حذّرت أنّها قد تُعيد بدءاً من 7 تمّوز/يوليو العمل في مفاعل آراك الذي يعمل بالماء الثقيل والمتوقّف تبعاً لبنود الاتّفاق النووي.

واشنطن بوست: إدارة ترامب تدرس الاحتمالات القانونية لضرب إيران

أورينت نت - ترجمة: جلال خياط.. كشف تقرير نشرته صحيفة واشنطن بوست، أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تدرس احتمالات قانونية عديدة لتبرير أي ضربة عسكرية قادمة من الممكن أن تستهدف إيران. ويسعى أعضاء الحزبين بشكل مستمر، من الجمهوريين والديمقراطيين، لإيقاف مساعي الإدارة عن طريق إضافة تشريعات جديدة تحد من سلطتها على التحرك عسكرياً؛ إلا أن جميع هذه المحاولات باءت بالفشل، وكان آخرها محاولة لحشد 60 صوتاً في مجلس الشيوخ لإصدار تعديل يلزم ترامب بأخذ موافقة الكونغرس قبل التحرك في أي عملة عسكرية. وعن التبرير القانوني للتدخل العسكري ضد إيران، قال كبار المسؤولين في الإدارة بأن ذلك "يتماشى مع دستورنا" كما جاء على لسان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الشهر الماضي. وذهب برايان هوك، المبعوث الأميركي الخاص لإيران، لأبعد ذلك، حيث رفض ببساطة تبرير التدخل قانونياً، قائلاً "أنا لست باحثاً في هذا المجال" وذلك رداً على استجواب مستمر تخضع له شخصيات من الإدارة من قبل لجنة القوات المسلحة بمجلس النواب الذي يسيطر عليها حالياً أغلبية ديمقراطية معارضة للإدارة الجمهورية بقيادة ترامب. ويزداد احتمال حصول عمل عسكري ضد إيران، نتيجة لعدة تطورات متسارعة حدثت مؤخراً، منها معلومات استخباراتية قالت الإدارة الامريكية، إنها تكشف عملاً إيرانياً مباشراً أو عن طريق وكلائها لاستهداف القوات الأمريكية أو المصالح الأمريكية في الشرق الأوسط.

تهديدات أكثر جدية

وألقت الولايات المتحدة باللوم على إيران في الهجمات التي استهدفت ناقلات النفط بالقرب من مضيق هرمز، وقامت إيران مؤخراً بإسقاط طائرة أمريكية بدون طيار، مدعية أنها عبرت داخل مجالها الجوي. وأكد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، يوم الأربعاء، عزم إيران على تخصيب "الكمية التي ترغب بها" من اليورانيوم. حيث رد ترامب مخاطباً الإيرانيين: "انتبهوا من تهديداتكم التي تطلقونها.. من الممكن أن تعود إليكم، لتلدغكم بطريقة لم تحصل لأحد مسبقاً". وحتى مع إلغاء الضربة الامريكية، رداً على اسقاط الطائرة بدون طيار، تسعى الإدارة لوضع الأسس القانونية التي تعطي المجال للولايات المتحدة لضرب إيران عسكريا. وقال بومبيو، في شهادات علنية وسرية، إن هنالك صلات بين القاعدة وإيران، وهذا يعني وضع حجر الأساس لعمل عسكري بموجب تفويض من الكونغرس صادر في العام 2001، لاستخدام القوة العسكرية ضد مرتبكي هجمات سبتمبر. واتخذ المسؤولون في وزارة الدفاع (البنتاغون) خطوات غير عادية خلال الأسابيع الأخيرة، في الوقت ذاته الذي يقول فيه بومبيو، إن الإدارة تتجه نحو صراع مع إيران. ويتوقع المسؤولون في الدفاع أن يكون هذا الصراع طول ومضر بالمصالح الامريكية في المنطقة.

لن يدوم الأمر طويلاً

المتحدث باسم البنتاغون، قال إن الوزارة "لا تعتقد أن تفويض 2001 من الممكن استخدامه ضد إيران" في حين قال كبير محامي البنتاغون، وفق عدة مصادر، إنه لا يمكن استخدام هذا التفويض قانونياً وذلك خلال المداولات الداخلية. ولدى الرئيس الأمريكي، سلطة دستورية، لإعلان الحرب، بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة، والمسؤول عن حفاظ امن البلاد. واستخدمت الإدارة ذلك، خلال الضربات الجوية التي تم تنفيذها ضد نظام الأسد في نيسان 2018، معتبرة ذلك ضمن صلاحيات الرئيس الأمريكي، لاستهداف منشآت للأسلحة الكيماوية، ولأنها "تعزز المصالح الوطنية المهمة. وبسبب طبيعتها المتوقعة، ونطاقها، ومدتها المحدودة بحيث إنها لم ترقَ إلى مستوى إعلان حرب. ولذلك لا تتطلب موافقة من الكونغرس". وفي حديث مع شبكة فوكس نيوز، قال ترامب "إذا حدث شيء ما. نحن في وضع قوي للغاية. لن يدوم الأمر طويلاً. أؤكد، أنه لن يدوم طويلاً.. أنا هنا لأتحدث عن نشر قوات على الأرض. ولا أقول إننا سنرسل مليون جندي. ما أقوله، إنه وفي حالة حدوث شيء ما، فهو لن يستمر على نحو طويل".

 



السابق

لبنان..."القوّات اللبنانية" يهاجم باسيل بعنف: حديثه فتنوي أرعن...جنبلاط عن طرابلس: ليست بحاجة الى احزاب عشوائية غوغائية...زيارة هزيلة لرئيس "التيار" بعد فورة اعتراض سني إثر أحداث الجبل....الحريري منزعج من أن يصبح نشاط الحكومة موسمياً ...«قطوع» زيارة باسيل لطرابلس مرّ بسلام... حطّ وطار..قرارٌ كبيرٌ بطيّ صفحة أحداث عاليه رغم الصوت العالي..

التالي

سوريا....بشار يلتقي ابن علوي في دمشق المحادثات تناولت استعادة الأمن في المنطقة والعلاقات الثنائية.....شركات ترفض مد "كبل" بحري بين سوريا وقبرص!..من هو رئيس "المخابرات الجوية" الجديد؟..قتل مئات المدنيين.. ؟؟.تقرير أمريكي: النظام مهدد بفقدان درعا...جماعة حقوقية: أكثر من 500 مدني قُتِلوا بهجوم روسيا والنظام السوري في إدلب بينهم 130 طفلاً...

Calling a Halt to Turkey’s Offensive in North-eastern Syria

 السبت 12 تشرين الأول 2019 - 7:08 ص

Calling a Halt to Turkey’s Offensive in North-eastern Syria https://www.crisisgroup.org/middle-ea… تتمة »

عدد الزيارات: 29,588,216

عدد الزوار: 714,046

المتواجدون الآن: 0