جعجع : أكبر الفاسدين في البلد حلفاء عون المحليون والإقليميون

تاريخ الإضافة الأربعاء 12 تشرين الثاني 2008 - 11:08 ص    عدد الزيارات 2705    التعليقات 0    القسم محلية

        


 اعلن رئيس الهيئة التنفيذية في القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع أن »أكبر الفاسدين في البلد هم حلفاء العماد ميشال عون المحليون والإقليميون ومن بينهم تحديدا جماعة السوريين في لبنان«. ورأى ان عون يسعى من خلال إثارة موضوع الفساد الى المتاجرة السياسية والإعلامية ليس أكثر«.
وقال امام وفد من طلاب جامعة اللويزة إنه من »الشجاعة الاعتراف بالخسارة، لكن أخصامنا للأسف لا يتسمون بها إذ أنهم يطبلون الدنيا حين يربحون وينددون بالقانون الجائر ومنطق الزعبرة أو المال السياسي البترودولار حين يخسرون«، منتقدا »المقاربة غير الصحيحة والتي ستؤدي بأصحابها إلى المزيد من الخسائر والهزائم«.
وعلق جعجع على ما قاله النائب العماد ميشال عون لجهة نتائج الانتخابات الطالبية، مستغربا »التناقض في عباراته، فتارة يدعي حصول مخالفات في جامعة اللويزة وهي التي قلبت النتائج، أو يتهم إدارة الجامعة بتزويرها، وطورا يقول إن الهزيمة في جامعة اللويزة تبرر بالانتصار الساحق في الجامعة اليسوعية«.
وسأل: »ألم يكن للتيار الوطني الحر مندوبون رافقوا كل العملية الانتخابية بما فيها عملية الفرز؟ ألم يذيلوا هؤلاء تواقيعهم على محضر نتائج الانتخابات؟«.
وأشار إلى أنه »لو كان صحيحا أن هناك مخالفات أو أي تزوير لكنا شهدنا اعتراضا من قبل مندوبي التيار، وبالتالي كانوا رفضوا التوقيع على محضر النتائج«.
وأسف جعجع »للاتهام الذي وجهه عون الى جامعة اللويزة«، معتبرا أن »البعض لا يستطيع الاعتراف بأي هزيمة تلحق به، فكيف الحري بالهزائم التي ستلحق به في كل مكان؟«.
وتطرق إلى نتائج انتخابات الجامعة اليسوعية، مذكرا العماد عون أن »القوات اللبنانية وقوى ١٤آذار حققت انتصارا ساحقا في فرع البقاع، والحال مشابه في الجامعة اليسوعية في الشمال، أما في الجامعة اليسوعية في بيروت فقد أتت النتائج متعادلة«.
وعن مسألة الفساد التي يتطرق اليها العماد عون في كل خطاباته، متهما بصورة مستمرة أخصامه السياسيين، أكد جعجع أن »أكبر الفاسدين في البلد هم حلفاؤه المحليون والاقليميون ومن بينهم تحديدا جماعة السوريين في لبنان. فالجميع يعي تماما من تسلم زمام الامور طيلة الـ١٥ سنة الماضية، وكيف كان يمارس الفساد الشامل على يد النظام المخابراتي السابق وجماعاته«.
وأضاف: »كنت أتمنى لو طرح العماد عون ولو مرة أي خطوة عملية كتشكيل لجنة نيابية أو قضائية للتحقيق في الفساد في المرحلة الماضية. إن هدف الجنرال لا يكمن في الانقضاض على الفساد لأنه يعرف تماما أن هذا الأمر سيقضي على حلفائه، بل يسعى من خلال إثارة هذا الموضوع الى المتاجرة السياسية والاعلامية ليس أكثر«.
وطالب جعجع بإنشاء لجنة نيابية أو قضائية للتحقيق بالفساد الحاصل في السنوات الماضية »لبلورة الامور وجلاء الحقائق وتحديد المسؤوليات والتصرف وفق هذا الأساس«. واعتبر أن »الفساد الأكبر هو حين نغطي الفساد الفعلي الموجود من خلال اتهام الاخصام السياسيين بشكل أعمى به«.
وعزا جعجع مطلب العماد عون في تغيير قائد منطقة جبل لبنان في قوى الامن الداخلي إلى أن »هذا الاخير لا ينتمي الى تياره ولا ينفذ أوامره«، داعيا الى »وجوب عدم إقحام الجيش وقوى الامن الداخلي في السجالات السياسية الضيقة«. ولفت إلى أن »إثارة مسألة الفساد إعلاميا بهدف الاقتصاص من خصم سياسي، فهذا الأمر لن نقبل به بعد اليوم«.
وعلق جعجع على »نظرية العماد عون المتعلقة بالشعب المقاوم والتي لم يعترف بها يوما قبل الآن«، لافتا إلى أن »القوات اللبنانية هي أول من عرف هذا المفهوم وعاشه ومارسه واستشهد من أجله، لكن الشعب المقاوم ينتفي عند قيام الدولة«.
وأشار الى أن »الدولة في لبنان بدأت تقوم فعلا منذ العام ،٢٠٠٥ أما في ما يتعلق بسؤال العماد عون عن كيفية الدفاع عن لبنان في حال جردنا حزب الله من سلاحه فجوابنا بسيط بقيام دولة لبنانية فعلية قوية وقادرة«. 


المصدر: جريدة السفير - العدد: 11148

How to Defuse Tensions in the Eastern Mediterranean

 السبت 26 أيلول 2020 - 5:22 ص

How to Defuse Tensions in the Eastern Mediterranean https://www.crisisgroup.org/europe-central-as… تتمة »

عدد الزيارات: 46,320,055

عدد الزوار: 1,366,670

المتواجدون الآن: 41