"الأخبار" تتحدث عن 3 "طباخين" لمعركة الرئيس: المر والبون و"الكتائب"

تاريخ الإضافة الأربعاء 29 تشرين الأول 2008 - 8:41 ص    عدد الزيارات 2836    التعليقات 0    القسم محلية

        


ذكرت صحيفة "الأخبار" أن كلام رئيس الجمهورية نهاية الأسبوع الماضي تزامن مع مجموعة معطيات تؤكد وجود قوى مؤثرة تجتهد لإقناعه بقدرتها على توفير كتلة نيابيّة «تحمي العهد» وتضمن تمتعه بالقدرة على التأثير في الوضع السياسي
وأشارت "الأخبار" إلى أن بين الأصوات التي تخرج من هنا وهناك، معلنة تأييد رئيس الجمهوريّة ميشال سليمان في الانتخابات المقبلة، ثمّة ثلاثة تثير الاهتمام وتشير إلى معطيات تستحق المراقبة. اللافت في هذه الأسماء أن وجودها مرتبط جداً بمواقف الرئيس. من هنا تعويلها على قراره المشاركة في الانتخابات، وبالتالي السعي لدفع الرئيس إلى مشاركة يصر البعض على القول إنه غير متحمس لها، وإن مثيلات لها في الماضي أضرّت بسمعة الرؤساء ولم تنفع.
أول الأصوات وأقدمها بحسب "الأخبار" هو صوت النائب ميشال المر الذي بدأ، تزامناً مع مجاهرته بتأييد انتقال قائد الجيش العماد ميشال سليمان من اليرزة إلى بعبدا، يرسم أمام المقربين منه سيناريو عودته الشخصيّة بقوة إلى الحياة السياسيّة عبر تزعمه كتلة الرئيس النيابيّة. والجدير ذكره هنا أن المر يتطلع أبعد من المتن بكثير، وأبعد حتى من حدود جبل لبنان.
ثانيها، صوت النائب السابق منصور غانم البون الذي تدرج بسرعة في تقربه من سليمان، وخصوصاً بعدما بيّنت له خبرته الانتخابيّة أن الأكثريّة النيابيّة لا تملك خطّة جديّة بشأن الانتخابات. وبالتالي، لا يمكنه التعويل عليها للعودة إلى الندوة البرلمانيّة. وفي ظل التردد العوني في احتضان البون، صار الأخير أكثر ثقة بصحة التحاقه البعبداوي.
أما ثالث الأصوات، فهو كتائبي، حيث الأولويّة عند حزب الكتائب، بحسب رئيس إقليم الكتائب في كسروان سجعان قزّي، هي تأييد سليمان مهما كان موقفه بشأن الانتخابات. ورغم عدم كلام الرئيس سليمان مع رئيس حزب "الكتائب" أمين الجميّل في هذا الصدد، يؤكد قزّي أن الجميّل أبلغ سليمان فور انتخابه موقفهم هذا. فيما يرى أحد المتابعين أن بعض التصرفات الاستفزازية من حلفاء الكتائب المفترضين دفعت الحزب إلى حسم خياره بالوقوف إلى جانب الرئيس.


المصدر: موقع لبنان الآن

How to Defuse Tensions in the Eastern Mediterranean

 السبت 26 أيلول 2020 - 5:22 ص

How to Defuse Tensions in the Eastern Mediterranean https://www.crisisgroup.org/europe-central-as… تتمة »

عدد الزيارات: 46,319,772

عدد الزوار: 1,366,659

المتواجدون الآن: 40