مع ان الصواريخ طالت السعودية وتم تهديد الامارات الا ان السيسي لا يزال يبحث عن السكة...؟؟؟

تاريخ الإضافة الخميس 9 تشرين الثاني 2017 - 2:28 م    عدد الزيارات 492    التعليقات 0

        

مع ان الصواريخ طالت السعودية وتم تهديد الامارات الا ان السيسي لا يزال يبحث عن السكة...؟؟؟

بقلم مدير المركز اللبناني للأبحاث والاستشارات.. حسان القطب..

تعرضت الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية، لقصفٍ بواسطة صاروخ باليستي اطلق من اليمن، ايراني الصنع بعيد المدى يحمل راساً متفجراً كبيراً، وفي حديثٍ لشبكة "سي أن أن". قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، (إن حزب الله اللبناني هو من أطلق الصاروخ الباليستي باتجاه العاصمة السعودية الرياض، معتبرا أن إطلاق حزب الله لصواريخ إيرانية على السعودية هو عمل حربي ضد بلاده. وأنه أطلق من منطقة في اليمن يسيطر عليها الحوثيون)... مع الاشارة الى ان هذا ليس الصاروخ الباليستي الاول الذي تتعرض له اراضي وسكان المملكة العربية السعودية..اذ سبق ان تعرضت مدينة مكة المكرمة..لقصفٍ مماثل..

وعقب تبني الحوثيين لعملية اطلاق الصاروخ واستهداف العاصمة الرياض... هدد زعيم الحوثيين، عبدالملك الحوثي دولتي الإمارات والسعودية قائلاً: (بأنهما أصبحتا في مرمى صواريخ ميليشياته.وكشف الحوثي، في كلمة متلفزة، عن أن القوة الصاروخية قامت بتجربة صاروخية ناجحة إلى أبو ظبي، قائلا " الإمارات باتت في مرمى صواريخنا".وحذر الشركات والمستثمرين في الإمارات بالقول: إن على كل الشركات في الإمارات ألا تنظر للإمارات على انها بلدا آمنا بعد اليوم...... وأكد زعيم الحوثيين، أن المنشآت النفطية السعودية من اليوم باتت في مرمى صواريخنا، مضيفا: لدينا طائرات بدون طيار حلقت داخل السعودية وستبدأ القصف قريبا.)...

في نفس الوقت الذي تقصف به المملكة العربية السعودية ويتم تهديد دولة الامارات بالقصف الصاروخي.. نقل موقع العربية.نت ما يلي: ... أكد رئيس الجمهورية المصري عبد الفتاح السيسي أن بلاده تدعم دول الخليج وترفض أي تهديد لها. وقال في لقاء مع عدد من الإعلاميين المصريين والأجانب على هامش منتدى شباب العالم مؤكداً إنه يرفض التدخلات الإيرانية في شؤون المنطقة. ورداً على سؤال عن توجيه ضربات عسكرية لإيران أو حزب الله، أكد السيسي أنه يعارض الحرب، خاصة أن لمصر تجارب مريرة وصعبة مع الحروب، مؤكداً على أن "أمن الخليج هو خط أحمر بالنسبة لنا ويجب على الآخرين ألا يتدخلوا فى شؤوننا ولا يصلوا بالأمور إلى شكل من أشكال الصدام". من ..

وفي مقابلة مع محطّة CNBC الأميركية، أكّد السيسي أن "مصر لا تنظر في اتخاذ أي إجراءات ضد حزب الله، على الرغم من دعوات السعودية إلى فرض عقوبات على حزب الله.." وذلك في معرض رده على سؤال عمّا إذا كانت بلاده في صدد القيام بخطوات خاصة بها ضد حزب الله، وقال السيسي إن الحديث هنا يجب ألا يدور عن اتخاذ خطوات أو عدم اتخاذها، بل عن هشاشة الاستقرار في المنطقة، مشيراً إلى أن (الوضع في المنطقة لن يحتمل مزيداً من الاضطراب).)......

من الواضح ان المملكة العربية السعودية تتعرض للقصف والتهديد، والامارات العربية المتحدة يتم تهديدها ايضاً وهما من اهم الدول الداعمة للنظام المصري، حرصاً على استقرار مصر واقتصادها وشعبها، وقد تم تقديم مساعدات مالية وانسانية ضخمة على مدى سنوات قبل ان يتسلم السيسي السلطة وبعد ان تسلمها...

وللتذكير فإنه خلال الحملة الانتخابية التي وصل فيها السيسي الى سدة الرئاسة ..نشرت من .دبي - قناة العربية، نقلاً عن السيسي ما يلي: أكد المرشح الرئاسي المصري، عبدالفتاح السيسي، التزام مصر بحماية الأمن القومي العربي والخليجي سريعاً إذا استدعت الحاجة. وقال: "حينما يتعرض الأمن القومي العربي لتهديد حقيقي ونستدعى فهي مسافة السكة"، في إشارة إلى سهولة إرسال قوات مصرية إلى أي دولة...

ومن ابوظبي، وبعد انتخابه جدد الرئيس عبدالفتاح السيسى تأكيده أن أمن دول الخليج جزء لا يتجزأ من أمن مصر القومى، وأكد ذلك خلال مباحثاته مع ولى عهد أبوظبى، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، بالعاصمة أبوظبى..

ومن الرياض اكد السفير علاء يوسف أن الرئيس السيسى أكد للملك سلمان بن عبدالعزيز، اعتزازه بالعلاقات الاستراتيجية التى تجمع بين البلدين، مشيرا إلى حرصه على تدعيم أواصر العلاقات الثنائية فى شتى المجالات، وبما يسهم فى تعزيز العمل العربى المشترك فى مواجهة مختلف التحديات التى يواجهها الوطن العربى فى الوقت الراهن.

ومن الكويت قال السيسي: نقف مع أشقائنا بالخليج ضد أي تهديدات..وشدد الرئيس المصري على عدم سماح مصر بالمساس بأمن واستقرار أشقائها في الخليج ، مؤكداً على أن أمن الخليج من أمن مصر..

ولكن كيف تمت ترجمة هذه المواقف والتصريحات وعلى امتداد ستنوات حكم الرئيس السيسي...بعد اندلاع حرب اليمن وتدخل التحالف العربي لوضع حدٍ لهيمنة ايران على اليمن وسيطرة ميليشيا الحوثيين المؤيدة لطهران، والمتحالفة معها، والتي خرقت كافة الاتفاقات والتفاهمات، بقيت مصر بعيدة عن الانخراط في الصراع واكتفت بتاييد الموقف الخليجي.. في المقابل شارك السودان بفعالية بالرغم من مشاكله الداخلية وتعرضه لضغوط ايرانية ..

هذا مع العلم ان سيطرة ايران على مضيق باب المندب من خلال حليفها الحوثي، سوف تؤثر على الملاحة في البحر الاحمر وقناة السويس الذي يشكل شرياناً حيوياً لمصر والعالم باسره...؟؟

السؤال الذي يفرض نفسه....هو ما السبب الخطير والحقيقي الذي اشار اليه السيسي في تصريحاته المتكررة قبل وبعد انتخابه ويستدعي مساعدة مصر لاشقائها العرب..؟؟ خاصةً وان مواقف السيسي متناقضة ومتباينة وتتبدل بين يومٍ وخر..؟؟؟ فهو الى جانب اشقائه، وامن الخليج من امن مصر ولكنه لا يحبذ الحرب..؟؟ وحزب الله الذي قصف المملكة السعودية لا يتخذ بحقه السيسي اي اجراء ولا حتى اعلان موقف سياسي...؟؟

وفي حين ان السيسي يغازل الدول العربية والخليجية منها على وجه التحديد، باعلان تاييده ودعمه الكلامي فقط، الا ان موقفه الفعلي من ازمات دول الخليج العربي اقرب ما يكون الى الموقف القطري بما يتعلق بالعلاقة مع ايران وحزب الله..؟؟؟

الوضع في المنطقة بالغ الخطورة وما تتعرض له دول الخليج من تهديدات وقصف واستهداف امني وسياسي واعلامي من قبل ايران وادواتها في اليمن ولبنان والبحرين وغيرهان لا يمكن تجاهله او تجاوزه، او التغاضي عنه بل يجب مواجهته والتصدي له، لانه سوف يطال العرب جميعاً..

ولكن مع الاسف لا زال السيسي يبحث عن السكة الاقرب للوصول الى دول الخليج، ولكنه لم ولن يجدها كما يبدو... ربما لانه غير مدرك ان دول الخليج العربي قد اصبحت من القوة بما يكفي لمواجهة اية تهديدات والتصدي لاطماع ايران وادواتها دون حاجة للسيسي او سواه...؟؟

 

أهداف تونس الثورية لاتزال عالقة

 الثلاثاء 11 كانون الأول 2018 - 7:02 ص

أهداف تونس الثورية لاتزال عالقة https://carnegie-mec.org/2018/12/07/ar-pub-77901   تتمة »

عدد الزيارات: 15,842,150

عدد الزوار: 427,669

المتواجدون الآن: 0