تركيا تدرج مذيعين إخوان حرضوا ضد مصر على قوائم الإرهاب...

تاريخ الإضافة السبت 29 تشرين الأول 2022 - 5:45 ص    عدد الزيارات 401    التعليقات 0

        

ستولتنبرغ في تركيا الأسبوع المقبل لبحث ملف انضمام السويد وفنلندا لـ«ناتو»...

الشرق الاوسط.. أنقرة: سعيد عبد الرازق... يزور الأمين العام لحلف شمال الأطلسي «ناتو» ينس ستولتنبرغ تركيا، الأسبوع المقبل؛ لمباحثات مع الرئيس رجب طيب إردوغان حول انضمام السويد وفنلندا إلى عضوية «الناتو» الذي وضعت أنقرة شروطاً من أجل الموافقة عليه. وأعلن في أنقرة، الجمعة، أن ستولتنبرغ سيزور تركيا، في 4 نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل؛ لإجراء محادثات مع إردوغان وعدد من المسؤولين الأتراك حول ملف انضمام السويد وفنلند إلى «الناتو». في السياق نفسه ينتظر أن يزور رئيس الوزراء السويدي الجديد أولف كريسترسون أنقرة، في 8 نوفمبر؛ للقاء إردوغان وبحث المطالب التركية بشأن انضمام بلاده إلى «الناتو». كان ستولتنبرغ قد أعلن، الأربعاء، عن زيارة قريبة لتركيا لبحث ملف عضوية الدولتين الأوروبيتين، حيث لا يزال إردوغان يؤكد أن بلاده لن توافق على عضويتهما حتى يلتزما بما جاء في مذكرة التفاهم الثلاثية بين تركيا وكل منهما، الموقَّعة على هامش قمة «الناتو» في مدريد، في يونيو (حزيران) الماضي، وتسليم المطلوبين من أعضاء حزب العمال الكردستاني، وحركة الخدمة التابعة للداعية فتح الله غولن، المتهمة بتدبير محاولة الانقلاب الفاشلة في منتصف يوليو (تموز) 2016. وأعلن رئيس وزراء السويد أن بلاده ملتزمة بالعمل على القضاء على مخاوف تركيا الأمنية، كما زار وفد من وزارة العدل الفنلندية أنقرة، الثلاثاء الماضي؛ لبحث ملف تسليم مطلوبين من «العمال الكردستاني» وحركة غولن، اللذين تصنِّفهما تركيا منظمتين إرهابيتين. ونوه ستولتنبرغ بما وصفه بـ«الاتصال الوثيق» بين ستوكهولم وهلسنكي مع أنقرة على جميع المستويات، قائلاً: «سأذهب إلى إسطنبول للقاء الرئيس إردوغان شخصياً في المستقبل القريب».

تركيا تدرج مذيعين إخوان حرضوا ضد مصر على قوائم الإرهاب

العربية نت... القاهرة - أشرف عبد الحميد.. قررت السلطات التركية إدراج عدد مذيعين وصحافيين ينتمون لجماعة الإخوان يقيمون على أراضيها بقوائم الإرهاب بعد ثبوت تورطهم في التحريض ضد مصر. وأدرجت السلطات التركية المذيعين والصحافيين الإخوان تحت كود G-87 إرهاب و تهديد أمن عام على قوائم الإرهاب الدولي، مع ابلاغهم بأنهم مطلوبون لمصر لانتمائهم لجماعة إرهابية.

خطر على السلامة العامة

ويدرج تحت هذا الكود وفقا للقانون التركي الأشخاص الذين يشكلون خطرا من حيث السلامة العامة وبمقتضاه تفرض السلطات قيودا شديد على أنشطتهم وتحركاتهم وتنقلاتهم. في حين ذكرت مصادر لـ"العربيةنت"، أن من بين العناصر التي أدرجت تحت هذا الكود الإعلامي المصري حسام الغمري الذي يعمل في قناة الشرق، إضافة لأخرين بينهم صحافي وشاعر يدعى محمد إبراهيم، وزوجة معارض مصري مقيم في تركيا فضلا عن معدين وفنيين كانوا يعملون بفضائيات الجماعة في اسطنبول. أتت هذه التطورات بعد أن أوقفت السلطات التركية صباح الجمعة، عددا من عناصر ومذيعي الإخوان المقيمين على أراضيها بعد ثبوت تعاونهم مع فضائيتين جديدتين أطلقتهما الجماعة للتحريض على الفوضى في مصر واستعدادهم لإطلاق فضائية ثالثة على تطبيق تيليغرام. وأكدت مصادر "العربية.نت"، أن احتجاز السلطات التركية طال نحو 34 عنصرا إخوانيا، منهم من يديرون حسابات وصفحات على مواقع التواصل تحرض ضد مصر وتحشد للفوضى داخل البلاد، مشيرين إلى أن العدد الذي تم إيقافه هو الأكبر وينذر بقرب اتخاذ قرار آخر بترحيلهم عن الأراضي التركية. كما علمت "العربية.نت"، أن المحتجزين التابعين للجماعة كانوا يعدون لإطلاق فضائية ثالثة تابعة لها عبر إطلاقها على تطبيق تيليغرام.

تعليمات تركية

يذكر أن السلطات التركية كانت قررت إطار مساعيها للتقارب مع القاهرة ومنع محاولات جماعة الإخوان من انتقاد السلطات المصرية إيقاف برنامج "رؤية" على فضائية "الشرق"، الذي يقدمه الإعلامي حسام الغمري ومنع ظهوره مجدداً على شاشات أو منصات إعلامية من إسطنبول، لعدم التزامه بتعليمات أنقرة بمنع انتقاد مصر ومسؤوليها. وانتقد الغمري السلطات المصرية على خلفية وفاة المشير محمد حسين طنطاوي، وزير الدفاع ورئيس المجلس العسكري السابق لمصر. وفي مارس من العام الماضي طلبت السلطات التركية تقييد فضائيات الإخوان، التي تبث من إسطنبول ومنع انتقادها لمصر كما منعت ظهور الإعلامي والمذيع الإخواني هيثم أبو خليل. كذلك أوقفت برامج 4 من مذيعي الإخوان هم معتز مطر ومحمد ناصر وحمزة زوبع والفنان هشام عبد الله، وحذرتهم من مخالفة تعليماتها. يشار إلى أن تركيا كانت أعلنت في مارس/آذار من العام الماضي استئناف اتصالاتها الدبلوماسية مع مصر، كما وجهت وسائل الإعلام الإخوانية العاملة على أراضيها بتوقف النشاط. وفي 5 و6 مايو من العام 2021، توجه وفد تركي برئاسة نائب وزير الخارجية، سادات أونال، إلى القاهرة في أول زيارة من نوعها منذ 2013، وأجرى محادثات مع مسؤولين مصريين بقيادة نائب وزير الخارجية حمدي سند لوزا لبحث التقارب وعودة العلاقات.

مركز للغاز ودستور جديد وبشرى سارة.. أردوغان يعلن أهداف "قرن تركيا"

المصدر | الأناضول... أعلن الرئيس "رجب طيب أردوغان"، الجمعة، عن جانب من الأهداف الأولية لحملة "قرن تركيا"، لافتا إلى أن ذلك يتضمن اعتماد دستور جديد للبلاد، وتحويل تركيا إلى مركز لتوزيع الغاز الروسي على أوروبا، لافتا إلى أنه سيعلن قريبا عن بشرة سارة بشأن اكتشافات الطاقة في البلاد. وقال "أردوغان"، في كلمة خلال فعالية تعريفية بالحملة بالعاصمة أنقرة، إن تركيا ستقوم بتوزيع الغاز الطبيعي القادم من روسيا إلى أوروبا عبر أراضيها بواسطة مشروع "السيل التركي". وأوضح أن ذلك سيكون نتيجة للمحادثات مع موسكو. و"السيل التركي" خطان لنقل الغاز من روسيا إلى كل من تركيا وأوروبا مرورا بالبحر الأسود، ويغذي الأنبوب الأول تركيا، والثاني دول شرقي وجنوبي أوروبا.​​​​​ وعلى صعيد آخر، كشف الرئيس "أردوغان" أن حكومته ستبدأ قريبا العمل بمشروع قناة إسطنبول، وأنها بذلك ستنقذ مضيق البوسفور من التهديدات البيئية. وتطرق إلى اكتشاف 540 مليار متر مكعب من احتياطيات الغاز الطبيعي في البحر الأسود سابقا، مضيفا: "إن شاء الله سنشارك شعبنا قريبا بشرى أنباء سارة جديدة في الطاقة". وأكد "أردوغان" أن من الأهداف الأولى لرؤية "قرن تركيا"، إكساب البلاد دستورا جديدا يكون نتاج الإرادة الوطنية. وقال: "في العشرين عاما الماضية، نفذنا آثارا وخدمات تاريخية في كل المجالات من التعليم إلى الصحة ومن العدالة إلى الأمن، ومن النقل إلى الطاقة ومن الصناعة إلى الزراعة، ولكن هناك أيضا أمور لم نتمكن من تحقيقها رغم الجهود التي بذلناها". وأضاف: "إكساب بلدنا دستورا جديدا نتاج الإرادة الوطنية، هو أحد الأهداف الأولى لرؤيتنا قرن تركيا، وهذا الدستور الجديد سيعزز استقرار البلد ويزيد ازدهار الشعب، ويعزز سيادة القانون والتعددية والعدالة ويضمن حريات كل مواطن ويوفر لشباننا النظر بأمل إلى المستقبل". وأردف: "سنرفع قرن تركيا من خلال تلبية تطلعات شباننا في جميع المجالات من التكنولوجيا إلى الفن، ومن الرياضة إلى البيئة. سنرتقي بقرن تركيا من خلال جعل بلادنا واحدة من أكبر عشر دول في العالم في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والتكنولوجية والعسكرية والدبلوماسية". وأشار "أردوغان" أن "قرن تركيا" هو قرن استبدال سياسة الهوية بسياسة الوحدة والاستقطاب بالتكامل، والإنكار بالاحتضان، والهيمنة بالحرية، والكره بالمحبة. ولفت إلى أن "قرن تركيا" هو اسم بداية جديدة للجمع بين الأعمال الحقيقية بقبول صادق، ووضع القيم الإنسانية قبل التعصب الأيديولوجي، وتفضيل الحق على التعصب، وإظهار الحقيقة للذين يديرون ظهورهم لها.

فرصة حيوية لتعزيز قوة حكومة السودان القادمة..

 الإثنين 30 كانون الثاني 2023 - 4:44 ص

فرصة حيوية لتعزيز قوة حكومة السودان القادمة.. لقد فتح الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين الجيش السود… تتمة »

عدد الزيارات: 116,059,093

عدد الزوار: 4,268,784

المتواجدون الآن: 47