الولايات المتحدة وتركيا تتعهدان بـ«تعميق الشراكة الدفاعية»..

تاريخ الإضافة السبت 17 أيلول 2022 - 6:47 ص    عدد الزيارات 347    التعليقات 0

        

الولايات المتحدة وتركيا تتعهدان بـ«تعميق الشراكة الدفاعية»..

الجولة الثالثة من الحوار الاستراتيجي تشدد على دعم سيادة أوكرانيا

الشرق الاوسط... واشنطن: علي بردى.. شددت الولايات المتحدة وتركيا على «التعاون القوي» بينهما باعتبارهما «شريكين» في حلف شمال الأطلسي، الناتو، وتعهدتا بـ«تعميق الشراكة الدفاعية الدائمة» بين البلدين، اللذين أكدا «دعمهما الثابت» لسيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها. وجاءت هذه المواقف في ختام الاجتماع الثالث لـ«حوار الآلية الاستراتيجية بين الولايات المتحدة وتركيا» الذي شارك فيه عن الجانب الأميركي وفد برئاسة نائبة وزير الخارجية ويندي شيرمان رفقة وكيلة وزارة الخارجية للشؤون السياسية فيكتوريا نولاند، ومن الجانب التركي وفد برئاسة نائب وزير الخارجية سادات أونال. وأفادت وزارة الخارجية الأميركية بأنه «بناءً على شراكتهما الراسخة» والمناقشات السابقة، أعاد الطرفان التأكيد على «تعاونهما القوي كشريكين وحليفين في حلف شمال الأطلسي (الناتو)، وانخرطا في حوار موضوعي حول القضايا الاستراتيجية العالمية والإقليمية ومجالات التعاون الثنائي». وتوترت العلاقات بين الولايات المتحدة وتركيا في السنوات الأخيرة بسبب تعاون واشنطن مع الجماعات الكردية في سوريا وموقفها من جماعة فتح الله غولن، فضلاً عن الخلافات حول شراء تركيا لنظام الدفاع الجوي الروسي «إس - 400» والعقوبات الأميركية ضد تركيا. وأوضحت وزارة الخارجية الأميركية في بيانها أن ممثلي الطرفين استعرضوا «العلاقات الأمنية والاقتصادية والثقافية والشعبية الواسعة التي تدعم العلاقات» بين البلدين. وأكدوا «التزامهم بتعزيز السلام والاستقرار ومواصلة تعميق وتقوية الشراكة الدفاعية الدائمة بين الولايات المتحدة وتركيا». ورحبوا بالنمو الأخير في العلاقات التجارية الثنائية، مؤكدين «عزمهم المتبادل على دفع تعاونهما الاقتصادي في كل المجالات الممكنة»، كما شددوا على أن الولايات المتحدة وتركيا «تقفان معاً لدعم الصحة العامة العالمية، فضلاً عن أمن الغذاء والطاقة»، بما في ذلك «جهودهم المشتركة للعمل على تعزيز إمدادات الطاقة والوصول إليها وكفاءتها واستقلاليتها». وناقش الجانبان التطورات السياسية في المنطقة، كما تشاورا حول «أهمية تعزيز العلاقات عبر الأطلسي»، مشددين على «ضرورة محاربة الإرهاب بكل أشكاله ومظاهره». وجددا التأكيد على «الدعم الثابت لسيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها». كما تطرقت النقاشات إلى «سبل تعزيز التنسيق بين (أعضاء) الناتو». ورحبت الولايات المتحدة بـ«جهود تركيا للوساطة في اتفاق الحبوب في إسطنبول من أجل المرور الآمن للسلع الزراعية الأوكرانية في البحر الأسود». واستكشف الوفدان السبل الممكنة للتعاون في أجزاء مختلفة من العالم، بما في ذلك الشرق الأوسط وأفريقيا، وشددا على أهمية تعزيز السلام في جنوب القوقاز. وكان الرئيسان جو بايدن ورجب طيب إردوغان قد التقيا في روما واتفقا على إنشاء آلية استراتيجية تعزز الحوار رفيع المستوى وتعالج القضايا التي لا تتفق عليها تركيا والولايات المتحدة تماماً، إلى جانب قضايا أخرى يجري العمل عليها. وأطلقت الاستراتيجية خلال زيارة نولاند إلى أنقرة في 4 أبريل (نيسان) الماضي. وفي 18 مايو (أيار)، التقى وزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو ونظيره الأميركي أنتوني بلينكن في نيويورك في الاجتماع الأول للآلية الاستراتيجية «لإعادة تأكيد تعاونهم القوي كشركاء وحلفاء في الناتو».

رفيق الحريري لبلير: 11 جولة مفاوضات مع الإسرائيليين... لديهم 10 شروط بينها «حل حزب الله»...

 الأحد 22 كانون الثاني 2023 - 5:12 ص

رفيق الحريري لبلير: 11 جولة مفاوضات مع الإسرائيليين... لديهم 10 شروط بينها «حل حزب الله»... «الشر… تتمة »

عدد الزيارات: 115,781,916

عدد الزوار: 4,231,853

المتواجدون الآن: 98