نتنياهو يقرع طبول الحرب على غزة

تاريخ الإضافة الثلاثاء 9 تشرين الأول 2018 - 6:08 ص    التعليقات 0

        

نتنياهو يقرع طبول الحرب على غزة: ليس تصريحاً فارغاً وإسرائيل تفرض عقوبات جماعية بعد عملية «بركان»..

الأنباء - عواصم – وكالات... اكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، لأعضاء حكومته أن الجيش يستعد لعملية عسكرية ضد قطاع غزة في حال لم تتحسن الأوضاع هناك. وقالت القناة الثانية الإسرائيلية، أمس الأول، إن نتنياهو «أبلغ مجلس الوزراء بأنه إذا لم تتحسن الأوضاع في قطاع غزة فإن إسرائيل تستعد للقيام بعملية عسكرية ضد القطاع». وأضاف نتنياهو، بحسب القناة، «إذا تضاءل واقع الاضطرابات المدنية في غزة، فهذا أمر مرغوب فيه، لكن ليس من المؤكد أن يحدث هذا، ولذا فإننا نستعد عسكريا، هذا ليس تصريحا فارغا». إلى ذلك، شارك عشرات الفلسطينيين أمس، في فعاليات المسيرة البحرية الـ11، التي انطلقت ضمن فعاليات مسيرة العودة وكسر الحصار. وأطلقت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة، اسم «جايينك يا فلسطين»، على المسير البحري الـ11. وأشعل عدد من الشبان إطارات المركبات المطاطية المستعملة قرب الحدود البحرية شمالي القطاع، لتشكيل دخان كثيف لتشويش الرؤية على جيش الاحتلال الإسرائيلي المتواجد على الجانب الآخر من الحدود. وضمن إطار فعاليات المسيرة، انطلقت عشرات السفن من ميناء مدينة غزة، متوجهة إلى الشواطئ الشمالية للمشاركة في المسيرة. وقالت الهيئة، «مع مضي ستة أشهر على هذه المسيرة المعمدة بدماء الشهداء، فإن هذه الإرادة الشعبية ستكسر الحصار الجائر الذي لن يدوم طويلا». وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية انها اطلقت أول إسعاف بحري لتقديم الخدمات الطبية العاجلة لأي شخص قد يصاب خلال مشاركته في فعاليات المسيرة البحرية. وقال، المتحدث باسم الوزارة، أشرف القدرة ان«وزارة الصحة اطلقت الإسعاف البحري الأول في قطاع غزة». وللمرة الـ11 على التوالي، تنطلق، مسيرة بحرية من شواطئ شمالي قطاع غزة، ضمن فعاليات مسيرة العودة وكسر الحصار. من جهة اخرى، اتهمت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في منظمة التحرير الفلسطينية امس، الاحتلال بفرض عقوبات جماعية بعد عملية إطلاق نار في الضفة الغربية، أدت أمس الاول إلى مقتل إسرائيليين وإصابة ثالث بجروح. وقالت الهيئة، إن الجيش الإسرائيلي «بدأ بتنفيذ سلسلة من العقوبات الجماعية بحق المواطنين الفلسطينيين إثر عملية إطلاق النار». وأوضحت الهيئة أنه «تم منع الآلاف من العمال الفلسطينيين من دخول مناطق عملهم في منطقة بركان الصناعية الاستيطانية، ومن مناطق أخرى داخل إسرائيل للعمل علما أنهم يملكون تصاريح». وأضافت أن الجيش الإسرائيلي شن حملة اقتحامات واعتقالات طالت 12 فلسطينيا، بينهم شقيقة الشاب الذي يزعم الاحتلال أنه نفذ العملية، وتم أخذ مقاسات منزل عائلته تمهيدا لهدمه في طولكرم، بالإضافة الى نشر الحواجز وإغلاق الطرق أمام السكان الفلسطينيين.

Building Peace in Mexico: Dilemmas Facing the López Obrador Government

 الإثنين 15 تشرين الأول 2018 - 11:46 ص

  Building Peace in Mexico: Dilemmas Facing the López Obrador Government   https://www.cris… تتمة »

عدد الزيارات: 14,014,066

عدد الزوار: 387,374

المتواجدون الآن: 0