عباس ينشد دعماً روسياً «غير مضمون» لمواجهة ترامب..

تاريخ الإضافة الثلاثاء 13 شباط 2018 - 3:43 ص    التعليقات 0

        

منظمة التحرير تسعى لعقد مؤتمر عربي لمقاطعة البضائع الأميركية...

عباس ينشد دعماً روسياً «غير مضمون» لمواجهة ترامب..

الانباء.....عواصم ـ وكالات... فلسطينيون يصيبون جنديين إسرائيليين ويستولون على سلاح أحدهما

تسعى منظمة التحرير الفلسطينية، إلى عقد مؤتمر عربي لمقاطعة البضائع والشركات الأميركية، ومحاربة التطبيع مع إسرائيل، بعد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، بحسب عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة، تيسير خالد. وأضاف «خالد» في بيان صحافي نقلته وكالة الأناضول، إن «مشاورات واتصالات فعلية قد بدأت في العديد من الدول العربية لاسيما المغرب ولبنان والأردن، لعقد مؤتمر يستهدف مؤسسات المجتمع المدني في الدول العربية، من أجل تعميم فكرة مقاطعة البضائع الأميركية على غرار حركة مقاطعة البضائع الإسرائيلية». ولفت إلى أن المؤتمر سيناقش التصدي للشخصيات أو الدول العربية، التي تطبع العلاقات مع إسرائيل. من جهته، يسعى الرئيس الفلسطيني محمود عباس جاهدا للبحث عن داعمين ورعاة جدد لعملية السلام التي تلقت عدة ضربات موجعة من ادارة ترامب. وهو لذلك توجه إلى موسكو أمس، بحثا عن دعم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين له في مواجهة واشنطن. ونقل اللقاء الى موسكو بعد ان كان مقررا في منتجع سوتشي بعد تحطم طائرة ركاب أوقع 71 قتيلا بالقرب من العاصمة، بحسب ما أعلن الكرملين. ويرفض عباس الذي اتهمته السفيرة الاميركية لدى الامم المتحدة نيكي هايلي بأنه لا يتحلى بالشجاعة اللازمة لإبرام اتفاق سلام مع اسرائيل، أي وساطة اميركية في عملية السلام وتعهد بالسعي نحو الاعتراف الكامل بدولة فلسطين أمام الامم المتحدة. وعلق الكسندر شوميلين من مركز تحليل النزاعات في الشرق الاوسط ان «عباس يسعى من خلال الزيارة الى التأكد مجددا من دعم روسيا حليفة الفلسطينيين القديمة والحؤول دون تمكن بنيامين نتنياهو من اقناع موسكو بالحياد عن خطها». وتابع شوميلين ان اللقاء مع بوتين يشكل «مبادرة سياسية ضرورية لعباس ولو انها لن تؤدي الى نتائج ملموسة كبيرة»، مضيفا «يجب الا نتوقع تحقيق اختراق» نتيجة اللقاء. ميدانيا، تمكن فلسطينيون من إصابة اثنين من جنود الاحتلال وتمكنوا من الاستيلاء على سلاح أحدهما، في مدينة جنين في شمالي الضفة الغربية أمس. وقال أفيخاي ادرعي، المتحدث بلسان الجيش الإسرائيلي، في تصريح أوردته الأناضول:«دخلت مركبة عسكرية عن طريق الخطأ إلى مدينة جنين»، حيث اندلعت في محيط المركبة مواجهات تضمنت إلقاء الحجارة. وأضاف أن الحادث أدى إلى «إصابة جنديين إسرائيليين، (جندي وجندية) وتم نقلهما لتلقي العلاج الطبي في المستشفى». وتابع أدرعي أن الفلسطينيين تمكنوا من الاستيلاء على سلاح أحد الجنديين. وذكر أن إخراج السيارة من المدينة، تم بتنسيق الإدارة المدنية (تابعة لوزارة الدفاع الإسرائيلية)، مع السلطة الفلسطينية. بدوره، قال نائب محافظة جنين، كمال أبو الرب، في اتصال هاتفي مع الأناضول، إن أجهزة الأمن الفلسطينية، عملت على تأمين خروج الجنديين بمركبتهما إلى حاجز الجلمة. وأضاف: «دخلت المركبة بالخطأ، من حاجز الجلمة قرب جنين، باتجاه السوق وسط المدينة، وهي تحمل لوحة تسجيل للجيش الإسرائيلي، وعبارات باللغة العبرية». وقال: «عندما شاهدها المواطنون هاجموها بشكل تلقائي، فهذه أرضنا وممنوع على أحد أن يدخلها».

Integrating Syrian Refugees in Istanbul’s “District of Victimhood”

 الخميس 22 شباط 2018 - 7:25 ص

    Integrating Syrian Refugees in Istanbul’s “District of Victimhood”   https://www.cri… تتمة »

عدد الزيارات: 8,839,127

عدد الزوار: 235,647

المتواجدون الآن: 14