فتح تهاجم إيران وتنتقد التحالف بين حماس وطهران

تاريخ الإضافة الإثنين 13 أيلول 2010 - 6:53 ص    عدد الزيارات 737    التعليقات 0

        

فتح تهاجم إيران وتنتقد التحالف بين حماس وطهران

 

 

عباس وجه انتقادات حادة لنجاد في السابق

عباس وجه انتقادات حادة لنجاد في السابق

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- شنت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" هجوماً حاداً على إيران الأحد، واتهمتها بالسعي إلى "تمزيق الوطن العربي"، كما انتقدت تحالف حركة المقاومة الإسلامية "حماس" مع طهران، ووصفته بأنه يشكل تهديداً للأمن القومي العربي.

وأكد المتحدث باسم حركة فتح، أسامة القواسمي، أن تحالف حماس مع طهران "أضر بالقضية الفلسطينية وبمصلحة الشعب الفلسطيني العليا، وساهم بشكل مباشر في حالة الانقسام الراهنة، نتيجة لرغبة طهران في استخدام الورقة الفلسطينية كأداة في أروقة المحافل الدولية، دون أي اهتمام بالمخاطر المحدقة بمستقبل ومصلحة الشعب الفلسطيني."

وأضاف، في بيان صدر عن مفوضية الإعلام والثقافة لحركة فتح، أن "طهران التي تحتل أجزاء من الوطن العربي، والتي قامت بشراء الأسلحة المدمرة من إسرائيل في العام 1985، في صفقة هي الأكبر من نوعها، والتي أطلق عليها اسم 'إيران غيت كونترا'، والتي تحاول جاهدة إلى تمزيق الوطن العربي، وخلق الفتن والنزاعات الطائفية والعرقية في العديد من المناطق العربية، لا يمكن أن تجلب الخير للشعب الفلسطيني."

وأكد القواسمي، في البيان الذي نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، أن لطهران "أجندة دولية وإقليمية خاصة بها، وهي في سبيل تحقيق أجندتها تستعمل وتستغل بعض ضعاف النفوس، الذين أعطوا الولاء الأعمى لها مقابل الأموال التي يتم دفعها."

ودعت فتح، في بيانها، حركة حماس، التي تسيطر على قطاع غزة، إلى "عدم التمادي في تحالفها مع طهران، التي تهدد الأمن القومي العربي بشكل مباشر، وإلى إعادة صياغة تحالفاتها  بشكل يخدم المشروع الوطني الفلسطيني."

وكانت السلطة الفلسطينية قد شنت هجوماً حاداً على الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد، في الخامس من سبتمبر/ أيلول الجاري، واتهمته بـ"سرقة" السلطة، وذلك رداً على انتقادات وجهها نجاد إلى رئيس السلطة، محمود عباس، على خلفية مشاركته في مفاوضات مباشرة مع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو.

وقال نبيل أبو ردينة، الناطق باسم السلطة الفلسطينية، إنه "لا يحق لمن لا يمثل الشعب الإيراني، والذي زور الانتخابات، وقمع الشعب الإيراني، وسرق السلطة، (دون أن يذكر نجاد بالاسم) أن يتحدث عن فلسطين، أو عن رئيس فلسطين، أو عن التمثيل الفلسطيني."

وكان نجاد قد وجه انتقادات حادة إلى السلطة الفلسطينية، خلال خطاب وجهه إلى آلاف الإيرانيين الذين احتشدوا في جامعة طهران، بمناسبة "يوم القدس"، الذي يوافق الجمعة الأخيرة من شهر رمضان، قائلاً إن مفاوضات السلام في الشرق الأوسط "محكومة بالفشل."

وفيما وصف نجاد رئيس السلطة الفلسطينية، دون أن يذكره بالاسم، بأنه "رهينة" في يد الإسرائيليين، قال الرئيس الإيراني إن "مصير فلسطين سيتقرر على الأرض في فلسطين، وليس في واشنطن أو في لندن أو في باريس."

«سودان بديل» في مصر يمنح أبناءه ملاذاً آمناً..ويثير حساسيات..

 الخميس 18 تموز 2024 - 3:38 م

«سودان بديل» في مصر يمنح أبناءه ملاذاً آمناً..ويثير حساسيات.. الجالية الكبرى بين الوافدين... والم… تتمة »

عدد الزيارات: 164,514,641

عدد الزوار: 7,386,750

المتواجدون الآن: 72